سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 8 من 8
  1. #1
    صالح ايوب
    Guest

    ما هو مفهوم الجهاد ؟؟؟؟؟


    السلام عليكم

    ارجو التوضيح لانى وجدت نفسى اقرا مفاهيما قد يناقض بعضها البعض او اننى لم افهمها على الوجه الصحيح


    مقتبس من موضوع ....... تساؤل : هل القتال (المسلح ) لرد العدوان .. فرض (عين ) وركن من اركان الاسلام ؟

    من المؤكد واليقين المطلق ان القتال المسلح بالة الحرب واجب عيني تكليفي وهو من الواجبات المطلقة وليس من الواجبات التي تسقط حين يقوم نفر من المسلمين بها

    الازمة القتالية تقع في (ادارة الازمة) وهو حين يكون القتال ليس لله بل لمصالح اخرى يتم الصاقها بالله ظلما من انفسهم

    المسلمون يقتلون بعضهم اكثر من ما يوجهون فوهات بنادقهم نحو اعداء الاسلام الحقيقيين

    عبيد الوطن هم الوطنيون وعبيد الله لا يشركون مع الله الها ءاخر ... من استن بسنة من دون الله فقد كفر

    .................................................. .........................................


    كيف اكون مجاهدا فى سبيل الله ولا اكون محاربا ضد ما امر به الله ؟؟؟؟

    هل هذا يعنى ان النصارى واليهود لن يدخلوا النار لعدم ايمانهم بما انزل على محمد ....على ان هذه هى الارادة الالهية ؟؟؟ وانهم يعبدون الله من حيث يفهمون وان الله سيحاسبهم من حيث فهموا وعقلوا ؟

    كيف اكون من عباد الله ولا اكون من الوطنيين ؟؟؟؟


    ان القتال المسلح بالة الحرب واجب عيني تكليفي وهو من الواجبات المطلقة
    كيف يكون هذا القتال وما شروطه المنجية من الوقوع فى دائرة الخداع ؟؟؟ وكما تفضلت هو قتال مسلح بالة الحرب

    كل ما فهمته من هذه المعانى انه من المحتمل ان كل البشرية الان هم من اصحاب جهنم خالدين فيها وقد ينجوا منهم بضعة نفر قليل .

    لا ابتغى من هذه الاسئلة الا وجه الله الكريم .......اريد النجاة ..... كما يريدها غيرى .

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


  2. #2
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,745
    التقييم: 215

    رد: ما هو مفهوم الجهاد ؟؟؟؟؟


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    مقتبس :

    كل ما فهمته من هذه المعانى انه من المحتمل ان كل البشرية الان هم من اصحاب جهنم خالدين فيها وقد ينجوا منهم بضعة نفر قليل .

    مثل ذلك الاحتمال (قلة الناجين) او (قلة المقاتلين بالحق) جاء في القرءان في مثل طالوت ونقرأ

    { أَلَمْ تَرَ إِلَى الْمَلَإِ مِنْ بَنِي إِسْرَائِيلَ مِنْ بَعْدِ مُوسَى إِذْ قَالُوا لِنَبِيٍّ لَهُمُ ابْعَثْ لَنَا مَلِكًا نُقَاتِلْ فِي سَبِيلِ اللهِ قَالَ هَلْ عَسَيْتُمْ إِنْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِتَالُ أَلَّا تُقَاتِلُوا قَالُوا وَمَا لَنَا أَلَّا نُقَاتِلَ فِي سَبِيلِ اللهِ وَقَدْ أُخْرِجْنَا مِنْ دِيَارِنَا وَأَبْنَائِنَا
    فَلَمَّا كُتِبَ عَلَيْهِمُ الْقِتَالُ تَوَلَّوْا إِلَّا قَلِيلًا مِنْهُمْ وَاللهُ عَلِيمٌ بِالظَّالِمِينَ } (سورة البقرة 246)
    .
    .

    { فَلَمَّا فَصَلَ طَالُوتُ بِالْجُنُودِ قَالَ إِنَّ اللهَ مُبْتَلِيكُمْ بِنَهَرٍ فَمَنْ شَرِبَ مِنْهُ فَلَيْسَ مِنِّي وَمَنْ لَمْ يَطْعَمْهُ فَإِنَّهُ مِنِّي إِلَّا مَنِ اغْتَرَفَ غُرْفَةً بِيَدِهِ
    فَشَرِبُوا مِنْهُ إِلَّا قَلِيلًا مِنْهُمْ فَلَمَّا جَاوَزَهُ هُوَ وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ قَالُوا لَا طَاقَةَ لَنَا الْيَوْمَ بِجَالُوتَ وَجُنُودِهِ قَالَ الَّذِينَ يَظُنُّونَ أَنَّهُمْ مُلَاقُو اللهِ كَمْ مِنْ فِئَةٍ قَلِيلَةٍ غَلَبَتْ فِئَةً كَثِيرَةً بِإِذْنِ اللهِ وَاللهُ مَعَ الصَّابِرِينَ } (سورة البقرة 249)

    فهم (ملأ من بني اسرائيل) وليس كل البشر فهم في اساسيات المثل الشريف (قلة) ومن تلك القلة تولوا الا قليلا منهم ومن ذلك (قليل القليل) شربوا من النهر (خالفوا الحق) الا (قليلا منهم) ومن تلك (القلة من قلة من قلة) وهم الذين يظنون انهم ملاقوا الله برزوا للقتال قائلين وكم من فئة قليلة غلبت فئة كثيرة

    لو نقرأ الايات المدنية سنجد ان هنلك مشكلة عند الرسول عليه افضل الصلاة والسلام في حشد المقاتلين فمنهم من يقول بيوتنا عورة ومنهم يقول ومنهم يقول والله قال

    { فَقَاتِلْ فِي سَبِيلِ اللهِ لَا تُكَلَّفُ إِلَّا نَفْسَكَ
    وَحَرِّضِ الْمُؤْمِنِينَ عَسَى اللهُ أَنْ يَكُفَّ بَأْسَ الَّذِينَ كَفَرُوا وَاللهُ أَشَدُّ بَأْسًا وَأَشَدُّ تَنْكِيلًا } (سورة النساء 84)

    {
    يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ حَرِّضِ الْمُؤْمِنِينَ عَلَى الْقِتَالِ إِنْ يَكُنْ مِنْكُمْ عِشْرُونَ صَابِرُونَ يَغْلِبُوا مِائَتَيْنِ } (سورة الأَنْفال من الاية 65)

    القتال في سبيل الله (كان) استثمار حرب وبقي استثمار حرب ولا يزال استثمار حرب ... اما اليهود والنصارى والبوذ والهندوس وءالاف الاديان في الارض ومنهم من يعبد الشجر واخرون يعبدون البقر واخرون يعبدون النار والمتكفرين جميعا جاء فيهم نص رسالي مبين

    { وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ لَآمَنَ مَنْ فِي الْأَرْضِ كُلُّهُمْ جَمِيعًا
    أَفَأَنْتَ تُكْرِهُ النَّاسَ حَتَّى يَكُونُوا مُؤْمِنِينَ } (سورة يونس 99)

    { أَفَمَنْ حَقَّ عَلَيْهِ كَلِمَةُ الْعَذَابِ
    أَفَأَنْتَ تُنْقِذُ مَنْ فِي النَّارِ } (سورة الزمر 19)

    والقرءان يحسم هذه النقطة التي لم يسمعها مستثمري الحرب من المجاهدين خصوصا الاسلاميين المتطرفين الذي يكفرون الاخرين ويتهمونهم بالضلال فيقول ربنا

    {
    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ ءامَنُوا عَلَيْكُمْ أَنْفُسَكُمْ لَا يَضُرُّكُمْ مَنْ ضَلَّ إِذَا اهْتَدَيْتُمْ إِلَى اللهِ مَرْجِعُكُمْ جَمِيعًا فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ } (سورة المائدة 105)

    القتال يقوم واجبا على المسلمين في اقليمهم وان ما قيل عن غزوات الرسول عليه افضل الصلاة والسلام كانت (حصرا) لتقام الصلاة المنسكية الاسلامية في كل من مكة وحوض مكة والقدس وحوض بيت المقدس وذلك (لعلة كينونية في الخلق) فان تعطلت الصلاة في مكة وحوضها وبيت المقدس وحوضه فان (علة الصلاة تتصدع) بل (تنغلق) وكل منغلق يحتاج الى (فتح !!!) وكل المسلمين وليومنا هذا وما بعده جائهم الفتح عندما تقام الصلاة في حوض مكة وحوض القدس !! ... في المعهد منشورات متعددة تبين علل تلك الشؤون التكوينية يقرأ بيانها (المبين) من قرءان الله ولا يشترك مع البيان (رأي) او (وجهة نظر) بل (علة الامر الالهي) فهي ءايات بينات في قرءان ربنا

    اما (الوطن) فهو (الوثن) المعاصر الذي نظـّر له كل من (روسو و فولتير) ومن تلك النظرية العلمانية الماسونية قامت الدولة الحديثة في كل ارجاء الارض فالوطن هو (شريك الله) في اهدأ وصف يمكن ان نصفه بل هو (ند الله) في الوصف الاعمق للوطن واينما تسير ترى شعارات الوطن (الله الوطن) والوطنيون قالوا (الشعب مصدر السلطات) وشطبوا الله في تلك المصدرية ونسوا قرءانهم القائل

    { لَيْسَ لَكَ مِنَ الْأَمْرِ شَيْءٌ أَوْ يَتُوبَ عَلَيْهِمْ أَوْ يُعَذِّبَهُمْ فَإِنَّهُمْ ظَالِمُونَ } (سورة آل عمران 128)

    الا ان السلطة الوطنية امتلكت (الامر جميعا) بديلا عن الله وتمتلك (جنة) للمقربين القائمين معها بالامر والنهي على الوطنيين ونارا على مخالفي تلك السلطة الوطنية من أمن ومخابرات وسجون وتهجير واعدامات فـ الحقيقة ان الوطن هو ند لله ولن نذهب بعيدا ففي دولة اسلامية (حديثة) تدعي رعايتها للاسلام اصدروا قانون (وطني) يمنع من زواج القاصرات !!! والقاصر بموجب القانون الذي وضعه الوطن هو عمر 18 سنه ولا نعلم كيف تزوج الرسول عليه افضل الصلاة والسلام من عائشة وهي لا تزال ابنة تسع سنين ولو اردنا ان ندرج قوانين الدولة الحديثة التي تخالف امر الله المبين لوجدناها تزيد عن حجم عدة قواميس كبيرة الحجم الا ان (حب الوطن) عند المواطنين فاق حب الله كثيرا كثيرا فترتكب المجازر وتنتهك الحرمات وتملأ السجون تحت راية الوطن والناس يصفقون لرئيسهم ومليكهم بلا حياء من الله والله يقول

    { وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَتَّخِذُ مِنْ دُونِ اللهِ أَنْدَادًا
    يُحِبُّونَهُمْ كَحُبِّ اللهِ وَالَّذِينَ ءامَنُوا أَشَدُّ حُبًّا لِلَّهِ وَلَوْ يَرَى الَّذِينَ ظَلَمُوا إِذْ يَرَوْنَ الْعَذَابَ أَنَّ الْقُوَّةَ لِلَّهِ جَمِيعًا وَأَنَّ اللهَ شَدِيدُ الْعَذَابِ } (سورة البقرة 165)

    كل انسان بفطرته يحب موطنه بدءا من مهده ومن ثم حجرة ابويه ومن ثم باحة داره ومن ثم زقاق منزله ومن ثم حارته فالحي الذي يسكن فيه فمدينته ومن ثم اقليمه وكذلك يحب ابواه حبا جما الا انهما ان جاهداك على ان تشرك بما ليس لك به علم فلا تطعهما فكيف الوطن !!! يحبونه اكثر من الله فهو ند لله ... وطن الانسان حين يصلي صلاة تامة وفي اي مكان يصلي (صلاة الغرباء) ليس بوطنه فاي بقعة في الارض ان اقمت بها ستكون موطنك حين تصلي صلاة تامة وليست قصر والله يقول الم تكن ارض الله واسعة فتهاجروا فيها !! فاي وطن ملعون اركسنا في الشرك والله لا يغفر ان يشرك به ويغفر ما دون ذلك

    نرحب بكم اخي الفاضل ترحيبا يليق بمقامكم القائم في رغبتكم الفاضلة (
    لا ابتغى من هذه الاسئلة الا وجه الله الكريم .......اريد النجاة) فذلك مقام حميد عند المؤمن بالله فتنحني هامتنا احتراما لمقامك وانت تشاركنا الحوار باسمك المعلن لاول مرة ... لم نأتي برأي من عندنا بل نقلنا لكم البيان من قرءان ذي ذكر عسى ان تنفع المؤمنين وما لنا ان نذكر الاخرين فيذكرون ولا نقدر لان الذكرى ترتبط بمشيئة الله وهي خاضعة لادارته القدسية المباشرة

    { وَمَا يَذْكُرُونَ إِلَّا أَنْ يَشَاءَ اللهُ هُوَ أَهْلُ التَّقْوَى وَأَهْلُ الْمَغْفِرَةِ } (سورة المدثر 56)

    السلام عليكم

    ملاحظة : تم تعديل العنوان فقد رفعت الاسماء التي وجه اليها التساؤل لمنح الفرصة للاخوة المتابعين جميعا بالحوار اكراما لتساؤلكم

  3. #3
    غير مسجل
    Guest

    رد: ما هو مفهوم الجهاد ؟؟؟؟؟


    السلام عليكم
    الحاج عبود الخالدى / اشكر لكم الرد السريع وارجو من الله ان اكون من الناجين بمشيئته سبحانه وتعالى وأحسن الظن بربى لا اله الا الله وحده .....
    بغيتى من طرح موضوع الجهاد هو معرفة الحقيقة ...اين الحقيقة ومع من تكون ؟ اين الحق ومع من يكون ؟
    فى اليمن المسلم يقتل المسلم وكذلك فى سوريا ومصر وليبيا والعراق الى اخره من بلاد المسلمين .......... مع من اكون انا العبد الفقير مع من اكون انا الضائع التائه ؟؟
    ارى الانفس تزهق والبيوت تهدم والاعراض تنتهك وكل هذا بإسم الدين ثم اجد من يؤيد هذه الافعال من علماء المسلمين واجد من يعارضها ايضا من علماء المسلمين تبا لهم من علماء سوء....
    ظهور تنظيمات مسلحة لم نكن نسمع بها من قبل يدعون انهم على الحق وان غيرهم على الباطل ....الخلاصة ان المسلم يقتل المسلم ولا ندرى اين تكون الحقيقة .... اعلم ان فساد الحكام هو السبب الرئيسى فى ذلك ولكن هل ينبغى على المسلم ان يلزم بيته ويكون دوره الوحيد هو دور المتفرج على فيلم تلفزيونى ينتظر ان تكون له نهاية مبشرة ؟
    هل انتظر حتى ياتى على الدور واكون ايضا من الضحايا التى تموت دون معرفة لماذا كل هذا يحدث ؟

    اعلم انها شعوب ثائرة على حكامها المفسدين ...ربما كان هذا هو بداية الامر ....طيب وماذا بعد ؟ مع من اكون ؟
    كل هذا يصب فى مصلحة اعداء الاسلام وهم يتابعون ويشربون نخب قتل المسلم لاخيه المسلم ..
    لم تعد هناك قوانين تحمى الانسان من اعتداءات المفسدين فماذا انا فاعل فى غابة تحكمها قوانين القوة ؟
    إذن على ان استعد لمجابهة اى اعتداء من اى مفسد فاسق ...وان اقتل دفاعا عن عرضى خيرا من ان اقتل تافها حقيرا خائفا مرتعبا
    هكذا وصل بنا الامر ان تكون النتيجة هى ان استعد للدفاع عن نفسى ...وارى غيرى يقتل وتنتهك اعراضه ولا احرك ساكنا من اجل ان هناك من علماء المسلمين من يؤيد هذه الجرائم التى ليس لها توبة ؟

    مع من يكون المسلم الحق ؟؟ هذا هو السؤال الذى لم اجد له اجابة حتى الان
    انتظر فرج الله واقول مؤكدا جازما ان ظهور المهدى على الابواب لا شك فى ذلك واقول كما قال احد الائمة ( اللهم اقطع اجل امل اعدائى اللهم ارعب قلوبهم وابطش بهم بطشا شديدا ) اليك يارب التجئنا فاغثنا واغث الطيبين يارب الطيبين واجعلنا من الطيبين لا اله الا انت .
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

  4. #4
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,745
    التقييم: 215

    رد: ما هو مفهوم الجهاد ؟؟؟؟؟


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غير مسجل مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم
    الحاج عبود الخالدى / اشكر لكم الرد السريع وارجو من الله ان اكون من الناجين بمشيئته سبحانه وتعالى وأحسن الظن بربى لا اله الا الله وحده .....
    بغيتى من طرح موضوع الجهاد هو معرفة الحقيقة ...اين الحقيقة ومع من تكون ؟ اين الحق ومع من يكون ؟
    فى اليمن المسلم يقتل المسلم وكذلك فى سوريا ومصر وليبيا والعراق الى اخره من بلاد المسلمين .......... مع من اكون انا العبد الفقير مع من اكون انا الضائع التائه ؟؟
    ارى الانفس تزهق والبيوت تهدم والاعراض تنتهك وكل هذا بإسم الدين ثم اجد من يؤيد هذه الافعال من علماء المسلمين واجد من يعارضها ايضا من علماء المسلمين تبا لهم من علماء سوء....
    ظهور تنظيمات مسلحة لم نكن نسمع بها من قبل يدعون انهم على الحق وان غيرهم على الباطل ....الخلاصة ان المسلم يقتل المسلم ولا ندرى اين تكون الحقيقة .... اعلم ان فساد الحكام هو السبب الرئيسى فى ذلك ولكن هل ينبغى على المسلم ان يلزم بيته ويكون دوره الوحيد هو دور المتفرج على فيلم تلفزيونى ينتظر ان تكون له نهاية مبشرة ؟
    هل انتظر حتى ياتى على الدور واكون ايضا من الضحايا التى تموت دون معرفة لماذا كل هذا يحدث ؟

    اعلم انها شعوب ثائرة على حكامها المفسدين ...ربما كان هذا هو بداية الامر ....طيب وماذا بعد ؟ مع من اكون ؟
    كل هذا يصب فى مصلحة اعداء الاسلام وهم يتابعون ويشربون نخب قتل المسلم لاخيه المسلم ..
    لم تعد هناك قوانين تحمى الانسان من اعتداءات المفسدين فماذا انا فاعل فى غابة تحكمها قوانين القوة ؟
    إذن على ان استعد لمجابهة اى اعتداء من اى مفسد فاسق ...وان اقتل دفاعا عن عرضى خيرا من ان اقتل تافها حقيرا خائفا مرتعبا
    هكذا وصل بنا الامر ان تكون النتيجة هى ان استعد للدفاع عن نفسى ...وارى غيرى يقتل وتنتهك اعراضه ولا احرك ساكنا من اجل ان هناك من علماء المسلمين من يؤيد هذه الجرائم التى ليس لها توبة ؟

    مع من يكون المسلم الحق ؟؟ هذا هو السؤال الذى لم اجد له اجابة حتى الان
    انتظر فرج الله واقول مؤكدا جازما ان ظهور المهدى على الابواب لا شك فى ذلك واقول كما قال احد الائمة ( اللهم اقطع اجل امل اعدائى اللهم ارعب قلوبهم وابطش بهم بطشا شديدا ) اليك يارب التجئنا فاغثنا واغث الطيبين يارب الطيبين واجعلنا من الطيبين لا اله الا انت .
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    جعلكم الله من الناجين

    النجاة ليست صفة حصرية في (النجاة من الفتنة) او (النجاة من القتال) فالنجاة تبدأ من الجذور بل (جذور الجذور) فالسرطان والذبحة الصدرية وهشاشة العظام والجلطة الدماغية وامراض لا حصر لها وحوادث السير وغيرها انما تغزو بيوت المسلمين من كل صوب فلو احصيت المقتولين في اليمن او المقتولين في العراق وسوريا وليبيا وغيرها ستجد ان الذين قتلهم المرض لا يقلون عددا عن الذين يقتلهم السلاح الا اننا نسمع اعداد الموتى المقتولين في ساحات القتال ولن نسمع باحصائيات موتى السرطان والجلطة وحوادث السيارات وغيرها في تلك الاقاليم فهي تمتلك من مظاهر السوء مثل ما تمتلكه مظاهر سوء الاقتتال

    لا يوجد في المسلمين علماء سواء في الدين او في العلوم المادية وان الاسماء اللامعة ما هي الا ببغاوات معرفة مسطورة في كتب التاريخ وكتب الاكاديميات فالعالم في معناه الدقيق هو (مشغل العلة) ولا يوجد من المسلمين من شغل (علة الجاذبية مثلا) الا مقلدا لغيره من الذين حملوا العلم اما علماء الفقه فهم لا يمتلكون مفاتيح الفقه الا من سطور التاريخ وهجروا القرءان بشكل صعب للغاية واذا اردنا دليل فيكفي دليل واحد فقط ففي القرءان نص دستوري (واغضض من صوتك) الا ان رجال الدين يستخدمون مكبرات الصوت (غير الغضة) بافراط فـ مكبر الصوت يضخم صوت الانسان 2000 مرة مع مكبر الجوامع الاعتيادي بقدرة 20 واط ... علماء الالمان (مشغلي العلة) ادركوا ذلك فاعلنوا ان الصوت المرتفع يرفع ضغط الدم الا ان علماء المسلمين يضخمون اصواتهم بما يخالف دستورية القرءان لذلك قال ربنا ومن يرغب عن ملة ابراهيم الا من سفه نفسه فنحن نحتاج الى البراءة الابراهيمية ليقيمومة الملة الابراهيمية فينا لطلب النجاة ونبدأ من الجذور فنقوم بتأمين انفسنا واهلينا بنظم الله النقية الصافية من شراكة نظم اخرى فنلبس خامات خلقها الله ونشرب مياه لم تعبث بها مواد التعقيم ونأكل غلة لم يغيروا جيناتها تحت اسم (معدل وراثيا) ونأكل ما اجاز الله لنا ان نأكل فلا نخلط الميتة (مواد غير عضوية) في مأكلنا ولا نسكن مساكن الذين ظلموا انفسهم في كتل خرسانية ضارة بساكينها وعندما تطهر الجذور نكون قد قمنا بتأمين انفسنا وكياننا في نظم الهية خالية من الدنس الحضاري وعندها سنحصل على بطاقة نجاة كبرى وعظمى لانها من حكومة الله اكبر

    { إِنَّ اللهَ يُدَافِعُ عَنِ الَّذِينَ ءامَنُوا إِنَّ اللهَ لَا يُحِبُّ كُلَّ خَوَّانٍ كَفُورٍ } (سورة الحج 38)

    الا ان اكثرنا خوان كفور يسعى لتطبيق الحضارة وممارساتها ليجعلها شريكة نظم الله ... من يدافع الله عنه فلن يضام ابدا

    { وَمَنْ يَعْمَلْ مِنَ الصَّالِحَاتِ وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَا يَخَافُ ظُلْمًا وَلَا هَضْمًا } (سورة طه 112)

    فاي خوف نراه فينا ...؟؟!! لاننا خوانين كفرة اما لو انقلب الوصف الى مؤمنين بالله اي (التأمين بنظم الله حصرا) فان الذي يدافع عنا هو الله وهو الاكبر وهو ذو القوة المتين

    في المعهد معالجات لكل الموصوفات التي ذكرت اعلاه ولن تكون تلك المنشورات فعالة في النفوس الا من خلال (ملة ابراهيم) البريء من قومه حتى من اباه وهو الذي قال (وجهت وجهي للذي فطر السماوات والارض حنيفا وما انا من المشركين)

    السلام عليكم


    ملاحظة : في فضائية بريطانية (bbc) اعلن تقرير عن منظمة اممية تراقب حوادث السير في العالم وتحصيها واثار انتباهنا احصائية حوادث السيارات في مصر على مساحة عام 2013 فكانت اكثر من 50000 اصابة منها 16000 قتيل !!!!

    في الحجاز بين عامي 1990 ـ 2000 كان قتلى حوادث السيارات سجلت اكثر من 120000 قتيل واكثر من 125000 جريح اصابة قرابة النصف منهم بعوق يزيد عن نسبة 25% !!!!

    في تقرير اعلنته مديرة معهد مكافحة السرطان الامريكية عام 2007 عن 12,000,000 اصابة
    سرطانية مسجلة في امريكا !!!

    النجاة من تلك الارقام المرعبة واجب الاباء تجاه الابناء

  5. #5
    صالح ايوب
    Guest

    رد: ما هو مفهوم الجهاد ؟؟؟؟؟


    السلام عليكم
    الحاج عبود الخالدى /
    جعلنا الله من الناجحين الناجين جميعا .

    وكأنى فهمت انك تقول دع الامر لله .... انما هى الارادة الالهية وان انظر الى نفسك وطهر جذورك من اثر نظم الحضارة الشريكة لنظم الله فى الكون ... وحتى يتحقق ذلك يجب ان نتصف بالبراءة الابراهيمية لتكون مسلكا للنجاة وان نحيا حياة الطبيعة التى عاشها اجدادنا دون ملوثات .

    إذن ....فحكم امر الجهاد يكمن فى سر القضاء والقدر والذى هو أمر الله الذى لا مرد له ... وان الله هو الذى يدير الاحداث وينبغى على كل مسلم عاقل ان يسلم بما يقضى من فوق سبع سماوات.

    اذا بدات بنفسى طريق العودة الى الطبيعة والتخلص من كل نظم الحضارة ...فهذا يتطلب البعد عن الناس والخلوة مع النفس وهذا لن يتحقق الا بالعودة الى الحياة فى المساحات الخضراء او الجبال وشواطىء البحار والانهار وكل هذه الاماكن هى ملك لحكومات هذا الزمن ...فهل سيسمحون لى بهذا ؟
    او ان الامر يحتاج الى الكثير من المال من اجل ايجاد المناخ الملائم لنحيا هذه الحياة وفى كلتا الحالتين الامر غير يسير .

    فى الحقيقه عندما تكلمت عن قتلى الحروب لم اقصد مقارنتها بقتلى الحوادث ... الى اخره وانما الامر اجد فيه انحدار اخلاقى تنتهك فيه كل المبادىء والقيم الانسانية .

    على قدر علمى ان سيدنا ابراهيم عليه السلام كان دارسا لعلوم الفلك والرياضيات وانه كان عالما فذا فى تلك العلوم لذلك نجده متابعا لحركة اجرام السماء ...وهذا ثابت بالنصوص القرآنية .

    ابراهيم عليه السلام عندما ذهب الى مصر عاد منها بالسيدة هاجر وكانت هاجر اسيرة الفرعون مدعى الربوبية ..
    يخرج من بيت مدعى الربوبية هاجر فيكون منها اسماعيل ثم يكون من نسله محمد عليهم الصلاة والسلام .

    يخرج من بيت مدعى الربوبية سيدنا يوسف
    يخرج من بيت مدعى الربوبية سيدنا موسى

    نعم اعلم انه القضاء والقدر وان الله دافع عنهم بان جعلهم فى رعاية الفرعون مدعى الربوبية والذى هو عدو الله ولو علم عدو الله حقيقة امرهم لقتلهم جميعا ...

    ربما كان هذا خير دليل على ان الله يدافع عن الذين امنوا ..

    إذن فليس هناك جهاد فى سبيل الله الا بامر من الله وحتى يتحقق امر الله يجب انتظار الاسباب التى تؤدى الى الجهاد ...على غرار ما ورد فى القران الكريم عن ذى القرنين ( فاتبع سببا ) ...

    هذا ما فهمته وما وصلت اليه من فهم وحتى يكون الجهاد واجبا يجب انتظار اسبابه ..مع عدم الخوف ......والتيقن من هذه الاية ( ان الله يدافع عن الذين امنوا ) ..

    قمت من قبل بطرح هذا السؤال على الكثير من المشايخ الكبار والعلماء بشان الجهاد ومع من اكون ...فكانت دائما اجاباتهم مبهمة وكأن يغشاهم الموت من الاجابة ..

    بعض علماء المسلمين فقط هم من صرحوا بالجهاد وقتل المسلم لاخيه المسلم وايضا يوجد عالم ديني في احد الاقاليم اباح قتل المسلم لاخيه المسلم واراهم كلهم على ضلال وفى ضلال ...ولله الامر من قبل ومن بعد ....

    فليسعنى بيتى بعيدا عن البشر الى ان يقضى الله امرا كان مفعولا .

    والسلام عليكم

  6. #6
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,745
    التقييم: 215

    رد: ما هو مفهوم الجهاد ؟؟؟؟؟


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صالح ايوب مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم
    الحاج عبود الخالدى /
    جعلنا الله من الناجحين الناجين جميعا .

    وكأنى فهمت انك تقول دع الامر لله .... انما هى الارادة الالهية وان انظر الى نفسك وطهر جذورك من اثر نظم الحضارة الشريكة لنظم الله فى الكون ... وحتى يتحقق ذلك يجب ان نتصف بالبراءة الابراهيمية لتكون مسلكا للنجاة وان نحيا حياة الطبيعة التى عاشها اجدادنا دون ملوثات .

    إذن ....فحكم امر الجهاد يكمن فى سر القضاء والقدر والذى هو أمر الله الذى لا مرد له ... وان الله هو الذى يدير الاحداث وينبغى على كل مسلم عاقل ان يسلم بما يقضى من فوق سبع سماوات.

    اذا بدات بنفسى طريق العودة الى الطبيعة والتخلص من كل نظم الحضارة ...فهذا يتطلب البعد عن الناس والخلوة مع النفس وهذا لن يتحقق الا بالعودة الى الحياة فى المساحات الخضراء او الجبال وشواطىء البحار والانهار وكل هذه الاماكن هى ملك لحكومات هذا الزمن ...فهل سيسمحون لى بهذا ؟
    او ان الامر يحتاج الى الكثير من المال من اجل ايجاد المناخ الملائم لنحيا هذه الحياة وفى كلتا الحالتين الامر غير يسير .

    فى الحقيقه عندما تكلمت عن قتلى الحروب لم اقصد مقارنتها بقتلى الحوادث ... الى اخره وانما الامر اجد فيه انحدار اخلاقى تنتهك فيه كل المبادىء والقيم الانسانية .

    على قدر علمى ان سيدنا ابراهيم عليه السلام كان دارسا لعلوم الفلك والرياضيات وانه كان عالما فذا فى تلك العلوم لذلك نجده متابعا لحركة اجرام السماء ...وهذا ثابت بالنصوص القرآنية .

    ابراهيم عليه السلام عندما ذهب الى مصر عاد منها بالسيدة هاجر وكانت هاجر اسيرة الفرعون مدعى الربوبية ..
    يخرج من بيت مدعى الربوبية هاجر فيكون منها اسماعيل ثم يكون من نسله محمد عليهم الصلاة والسلام .

    يخرج من بيت مدعى الربوبية سيدنا يوسف
    يخرج من بيت مدعى الربوبية سيدنا موسى

    نعم اعلم انه القضاء والقدر وان الله دافع عنهم بان جعلهم فى رعاية الفرعون مدعى الربوبية والذى هو عدو الله ولو علم عدو الله حقيقة امرهم لقتلهم جميعا ...

    ربما كان هذا خير دليل على ان الله يدافع عن الذين امنوا ..

    إذن فليس هناك جهاد فى سبيل الله الا بامر من الله وحتى يتحقق امر الله يجب انتظار الاسباب التى تؤدى الى الجهاد ...على غرار ما ورد فى القران الكريم عن ذى القرنين ( فاتبع سببا ) ...

    هذا ما فهمته وما وصلت اليه من فهم وحتى يكون الجهاد واجبا يجب انتظار اسبابه ..مع عدم الخوف ......والتيقن من هذه الاية ( ان الله يدافع عن الذين امنوا ) ..

    قمت من قبل بطرح هذا السؤال على الكثير من المشايخ الكبار والعلماء بشان الجهاد ومع من اكون ...فكانت دائما اجاباتهم مبهمة وكأن يغشاهم الموت من الاجابة ..

    بعض علماء المسلمين فقط هم من صرحوا بالجهاد وقتل المسلم لاخيه المسلم وايضا يوجد عالم ديني في احد الاقاليم اباح قتل المسلم لاخيه المسلم واراهم كلهم على ضلال وفى ضلال ...ولله الامر من قبل ومن بعد ....

    فليسعنى بيتى بعيدا عن البشر الى ان يقضى الله امرا كان مفعولا .

    والسلام عليكم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    (دع الامر لله) !!

    له وجهان يجب الانبتاه اليهما

    الوجه الاول (الايجابي) ان ندع الامر لله بامر الله لان القتال في سبيل الله فرض واجب

    { كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِتَالُ وَهُوَ كُرْهٌ لَكُمْ وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ وَعَسَى أَنْ تُحِبُّوا شَيْئًا وَهُوَ شَرٌّ لَكُمْ وَاللهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ } (سورة البقرة 216)

    القتال يبدأ بالنفس (فأقتلوا انفسكم) ومن تلك البداية فان ابراهيم قتل نفسه العابدة لاصنام قومه ومن ثم ارتقى ليريه الله ملكوت السماوات والارض وليكون من الموقنين اي (حامل قانون الله) فهو (ملة ابراهيم) اي انه (مكون) او كيان مبني على قانون الله في كل امر

    الدفاع عن النفس والعرض والمال فيه قتال موجب والدفاع لا يشمل فقط القتل بالسلاح بل منه (قتل النار) عند الحريق و (قتل الجرثوم) عند المرض الجرثومي وقتل (طغيان الماء) عندما يطغى بفيضان مدمر وهنلك (قتل الفتنة) فاي فتنة تقوم علينا ان نقتلها في نفوس اولادنا واهلينا ومن هو قريب منا فالقتل في علوم القرءان هو (وقف فاعلية لوقف فاعلية اخرى) فنحن عندما نقتل المعتدي (نذبحه) فاننا لا حاجة لنا بجثته حين نوقف فاعليتها (يموت) بل نحن بحاجة لـ (وقف عدوانيته) فايقاف نشاط جثته بالقتل لوقف عدوانه علينا فالقتل والقتال في (علوم الله المثلى) اصناف لا تعد ولا تحصى وهي صفات متجددة في كل جيل وفي كل زمن وفي كل اقليم

    الوجه الثاني (السلبي) في ان ندع الامر لله ورد ذكره في القرءان مقرونا بالوجه الاول

    { وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ أَنْفِقُوا مِمَّا رَزَقَكُمُ اللهُ قَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لِلَّذِينَ ءامَنُوا أَنُطْعِمُ مَنْ لَوْ يَشَاءُ اللهُ أَطْعَمَهُ إِنْ أَنْتُمْ إِلَّا فِي ضَلَالٍ مُبِينٍ } (سورة يس 47)

    وفي النص اعلاه تبيان لوجهي (دع الامر لله) ففي الوجهة الاولى نرى امر الله في ان ننفق مما رزقنا (قيل لهم انفقوا مما رزقكم الله) اما الوجه السلبي في ان ندع الامر لله عندما نقول لوشاء الله اطعم الجائع لانه الرزاق الاوحد وهو يرزق الناس جميعا

    الوصول الى طهارة الجذور ليس له خارطة مبينة ومن يعزم امره ويتوكل على الله فان الله قد وعد وهو اصدق الواعدين

    { وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ } (سورة العنْكبوت 69)

    نفكر ونجاهد اي (نجتهد) سنجد الله قريبا يرينا السبل التي فطرها في فطرة السماوات والارض ويدلنا عليها من حيث نحتسب ومن حيث لا نحتسب اما (الاموال) فهي تؤتى من عند الله بحساب متغير (بغير حساب)

    { وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ وَمَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى اللهِ فَهُوَ حَسْبُهُ إِنَّ اللهَ بَالِغُ أَمْرِهِ قَدْ جَعَلَ اللهُ لِكُلِّ شَيْءٍ قَدْرًا } (سورة الطَّلَاق 3)

    نعزم الامر ونتوكل سنجد الله معنا في كل خطوة ولا شرط سوى ان نخلص له الدين (بلا شريك) + (بلا انداد)

    السلام عليكم

  7. #7
    صالح ايوب
    Guest

    رد: ما هو مفهوم الجهاد ؟؟؟؟؟


    الاخ والشيخ الفاضل / عبود الخالدى

    اشكر لكم سرعة الرد ولكن هناك امور ينبغى ان يكون فيها راى واضح لاهل العلم والعلماء .

    (دع الامر لله) !!

    الوجه الاول (الايجابي) ان ندع الامر لله بامر الله لان القتال في سبيل الله فرض واجب

    { كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِتَالُ وَهُوَ كُرْهٌ لَكُمْ وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ وَعَسَى أَنْ تُحِبُّوا شَيْئًا وَهُوَ شَرٌّ لَكُمْ وَاللهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ } (سورة البقرة 216).

    ...............
    ما يحدث الان ببلادنا ليست سوى حروب تدور بين المسلمين وبعضهم البعض من اجل عزل حاكم واستبداله او من اجل كراهة فئة لفئة اخرى ...اما من اجل استبداد الحكام واما من اجل استبداد اصحاب المذاهب المختلفة ...هذه هى رؤيتى لما يحدث

    وبما ان القتال هو فرض واجب فى دين الاسلام ....فسؤالى هنا مع من اكون ؟؟

    هذه الاحداث تذكرنى بالفتنة التى حدثت فى صدر الاسلام وكان احد اطرافها سيدنا على بن ابى طالب رضى الله عنه وربما لو كان سيدنا على بن ابى طالب بيننا لكنت الان بين صفوفه ....ولكن اين هؤلاء من سيدنا على رضى الله عنه ؟

    الذى اعلمه ان القتال يكون ضد اعداء دين الله ضد اعداء الاسلام ضد اعداء القران ...
    اما لو حاول مسلم الاعتداء على مسلم اخر بدون وجه حق فمن حق المعتدى عليه ان يرد هذا الاعتداء ولو بالقتل وهذه هى اوامر واحكام الاسلام كما عرفناها .

    سؤال اخر يحيرنى ولا اجد له اجابة ... لماذا يحدث كل هذا فى بلاد المسلمين ؟؟؟
    لماذا بلاد غير المسلمين على الاقل معظمها فى حالة استقرار ؟؟؟

    اعلم اننى ربما قد اثقلت عليكم فى الاسئلة واعلم ان معظم العلماء كل حزب بما لديه فرح ولهذا تضاربت الفتاوى واصبحت جزءا من الصراع الدائر .

    قمت بطرح هذه الاسئلة على الكثير من العلماء والمشايخ وللاسف تضاربت فتاواهم وتضادت ....على الاقل اجد ما اقوله يوم الحساب لربى ورب الخلائق كلهم .

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

  8. #8
    عيسى عبد السلام
    Guest

    رد: ما هو مفهوم الجهاد ؟؟؟؟؟


    بسمه تعالى

    شكرا لله على ما طُرح ، شكرا للاخ ايوب ، والشكر الوافر لفضيلة الآخ العزيز الحاج عبود

    وأسأل : ان كان أباك عابدا للآصنام ودعاك لرفع السلاح دفاعا عن صنمه ، هل يحق للابن أن يتبع أباه ويطيعه ؟؟ أم الرفض و البراءة والاعتزال هو الحق ان يتبع !!...وذلك كما فعل ابراهيم عليه السلام حين تبرئ من اصنام قومه ومن ملة أبيه آزر .

    هذا الجواب اراه سيعين الاخ العزيز " صالح " في الخروج من متاهته الفكرية ، لقد كنت بنفسي في متاهة أكثر منه حتى سالت نفسي نفس السؤال .

    لا ولاية الا الله ..ومن دعانا الى ولاية غيرها فلا طاعة لمخلوق في معصية الخالق

    ءامل ان يكون الصواب قد حالفنا ولو قليلا في هذه المشاركة بصحبتكم ..ونعم الصحبة الهادية الى سبيل الله

    السلام عليكم ورحمة الله

+ الرد على الموضوع

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. انظروا ( رحمكم الله ) كيف ( تمر الجبال مر السحاب ) ../ الباحثة وديعة عمراني
    بواسطة الباحثة وديعة عمراني في المنتدى مجلس حوار تعيير العلوم المادية (الميزان)
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 07-02-2019, 07:05 PM
  2. كتاب : ( الجلد .... ذلك الشاهد الأكبر ؟!) : الباحثة وديعة عمراني
    بواسطة الباحثة وديعة عمراني في المنتدى مجلس حوار في ايات الله
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 08-18-2012, 05:44 PM
  3. عن فضل العلم أتكلم ...!! الباحثة وديعة عمراني
    بواسطة الباحثة وديعة عمراني في المنتدى معرض استثمارات الدين
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 10-18-2011, 08:59 AM
  4. عن فضل العلم أتكلم ...!! الباحثة وديعة عمراني
    بواسطة الباحثة وديعة عمراني في المنتدى نافذة معالجة فكريه
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 10-18-2011, 08:59 AM
  5. أيها الليبيون الأحرار ... فلتفرحوا بالاستعمار !! : الباحثة وديعة عمراني
    بواسطة الباحثة وديعة عمراني في المنتدى مجلس مناقشة الحدث السياسي في الدين
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 08-26-2011, 06:34 PM

Visitors found this page by searching for:

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • تستطيع الرد على المواضيع
  • تستطيع إرفاق ملفات
  • تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146