سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 23
  1. #1
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,528
    التقييم: 215

    حوار في أوليات علم الحرف القرءاني


    حوار في أوليات علم الحرف القرءاني


    من أجل مباديء البيان في بديء الحراك الفكري لمعرفة مقاصد الحرف في النطق

    جرى حوار مع احد الاخوة المتابعين لمنشورات المعهد وعلى صفحات المعهد تحت الرابط التالي :

    http://www.islamicforumarab.com/vb/t19-2/


    وكان التساؤل الاول من المقتبس التالي :

    السلام عليكم ورحمة الله،

    بدايةً أشكركم على إنشاء مثل هذا المنتدى وأتمنى لمشروع المعهد أن يجلب العديد من المؤمنين والمسلمين لتحقيق اهدافه.
    أنا عضو جديد ولكن بدأت بقراءة بعض المواضيع والنقاشات منذ فترة.
    إستقطبتني بحوث الحروف المقطعة حيث كنت ابحث عن دراسات تعتني ببنية الحرف القرآني في الكتاب العزيز.

    مقتبس من نص السؤال الثاني

    وحسب ما فهمته وما تابعته لمشروعكم فالهدف والأساس في نفس الوقت هو الانطلاق من مقصد الحرف القرآني لإيجاد مقاصد الله في كتابه العزيز. وعلى أن السؤال يبقى كيف يتم تحديد قصد الحرف بالدرجة الأولى وهل هناك قواعد نعتمد عليها حتى لا نتيه فيما بعد في النتائج، فإن ما توصل إليه هذا المشروع يعد جديداً وغريباً إنطلاقاً من مقاصد الحرف الاولى.

    نص الجواب :

    نأمل ان يكون شخصكم الكريم على اطلاع بما جرى ويجري حول محاولة العقل البشري (عموما) والعربي (خصوصا) للتعرف على وظيفة الحرف في منطق الناطقين ... حين اطلعنا على الجهد العربي في خصوصية الحرف ظهر لدينا إستدلال يشير الى متاهة فكرية بعيدة جدا عن مركز الهدف حيث فصل بعض او كثير من اللغويين حروف الهجاء الى صفات صوتية مثل ما قيل في حروف الصفير وحروف التفشي وامثالها وءاخرون ذهبوا الى منح الحروف قيمة رقمية لغرض مراقبة خصوصية الرقم في الكلمة

    في عام 1971 كنا مع مجموعة من الناشطين المحبين للبحث والتقصي وكانت تلك المؤسسة الشبابية تحضى بدعم من جهات قطاعية بحثية ومن جملة تلك البحوث طرح بحث يبحث عن (الطول الموجي) لكل حرف من حروف الهجاء وقد حصلت مفاجأة كبيرة حين ظهرت النتائج بشكل واضح ومبين على جهاز العرض الخاص بقراءة الطول الموجي سواء كان للموج الذي يزيد عن 20000 ذبذبة وهو موج غير مسموع (فوق الصوتية) بعد كشف موجة التحميل كذلك الموجات الصوتية التي تقل عن 20000 ذبذبة في الثانية ورغم ان نتائج البحث كانت مذهلة الا ان المشروع لم ينل اي اهتمام من اي جهة قطاعية لغوية او فيزيائية وبقي في دائرة اهتمامنا الشخصي فقط ولبضع سنين وكان اهم ما حصلنا عليه من نتيجة ان (الطيف الموجي) لاي حرف محدد المعالم فيزيائيا ويمثل الطيف الموجي هوية الحرف عدا حرف (ش) حيث كانت قراءاته محيرة فهو يمتلك حزمة من الاطوار الموجية وليس طور واحد ... حاولنا في مرحلة لاحقة بناء مسارب توافقية للحروف المثبتة في بعض الطلاسم القديمة التي يقال انها من اثر نبي الله دانيال او بعضا من تلاميذه الا ان المحاولات تلك وما التحق بها لم تسفر عن اي نتاج يمكن ان يكون مسربا فكريا يوصل الى هدف الحصول على وظيفة الحرف في المقاصد العقلية

    حين بدأت رحلة البحث القرءاني المستقل عام 1979 كانت البدايات تسجل حضورا (واجما) مع الحروف المقطعة الا ان ذلك الوجوم لم يكن منقولا من المدرسة التقليدية الى طاولتنا البحثية ولم يكن ايضا وليدا من عقم المدرسة التقليدية في فهم الحروف المقطعة بل كان الوجوم الفكري والذي يمثل (رفض فكري) يتولد من نتيجة عقلية حين يرى العقل ان تلك الحروف خاوية البيان مهما تم تصفيفها على بساط مادي صوتي او الكتروني او رقمي او طلسمي وكان العقل الذي نحمله ينثني مع ثنايا القرءان ليشكل ليونة فكرية يرفضها فقهاء القرءان ويقبلها العقل المستقل ليسجل ثورة على (الوجوم الفكري) وكان البيان الاول لتك الحروف المقطعة عندما يكون التعامل العقلي مع (هشيم اللفظ) فاللفظ قابل للتهشيم والتفكيك مثلما كان قابلا للبناء حين تم بناء اللفظ في نشأة النطق في (منشأة النطق) وهو العقل الناطق ... من تلك القاعدة البيانية تم الرقي في سلالم بحث تبحث عن مركزية منهجية تستطيع ان تكون قاعدة بيان لمقاصد حروف الهجاء ومن تجربتنا الطويلة في ذلك الميدان وجدنا ان تلك المنهجية موجود لها رابط تذكيري في القرءان يشمل بؤرة الهدف الساعية لفهم حروف النطق

    {وَإِذَا قِيلَ لَهُمُ اتَّبِعُوا مَا أَنزَلَ اللّهُ قَالُواْ بَلْ نَتَّبِعُ مَا أَلْفَيْنَا عَلَيْهِ ءابَاءنَا أَوَلَوْ كَانَ ءابَاؤُهُمْ لاَ يَعْقِلُونَ شَيْئاً وَلاَ يَهْتَدُونَ }البقرة170

    فهم بحثوا في الحروف المقطعة في القرءان اربعة عشر قرن من الزمن وواضح جلي انهم ما كانوا مهتدين وما كانوا يعقلون تلك الحروف ...!! فاصبح الهدف ليس في تهشيم الكلمة الى حروف بل صار الهدف تهشيم المتراكم المعرفي الوراد عن الاباء لان اي مفردة من مفردات المتراكم المعرفي انما تجعل (ما انزل الله) تائها ضائعا في (ما ألفينا عليه ءابائنا) ..!!! لانهم كانوا(
    لاَ يَعْقِلُونَ شَيْئاً وَلاَ يَهْتَدُونَ)والقرءان يذكرنا

    {إِنَّا أَنزَلْنَاهُ قُرءاناً عَرَبِيّاً لَّعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ }يوسف2

    من تلك المحاججة الفكرية الشخصية يتضح ان المنهج الموصل الى الهدف هو منهج (عقلاني) ولا يمكن ان يكون (مادي) وعلينا ان نفرق بين (مخازن العقل) و (فاعلية العقل) فكثير من العلماء (مثلا) ما هم الا مخازن فكرية (ذاكرة مؤرشفة) او (معرفة مكتسبة) وهو ما نسميه بالمتراكم الفكري وذلك ليس (عقل) بل هو (خزانة مواد عقلية) يتم جمعها من هنا وهناك لها نتاج خادع لا يصيب الحقيقة بل يطمسها (لو اتبعت اكثر اهل الارض لاضلوك) وفي تلك المراكب القاسية على الباحث ان يبحر بعقله في القرءان منتقلا بين ءايات الله التي يراها في كتاب الخليقة (كتاب الله) و ما (يعقله من القرءان (انه لقرءان كريم * في كتاب مكنون)

    {كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللّهُ لَكُمْ ءايَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ }البقرة242

    فاذا رسخ عند الباحث ان (النطق ءاية) من ءايات الله فبيان النطق بين (القرءان والناطق) هو المسرب الوحيد (الثابت) و (المستقر) والذي لا يوجد غيره فالوصول الى (المقاصد العقلية) لحروف الهجاء لا يمتلك (حافة مادية) ثابتة ليتحول البحث الى (ثابت مادي) بل (رسوخ القصد الحرفي في العقل) ينضبط عند حامل العقل ولا يمكن ان يكون (مادة عقلية) يمكن خزنها في العقول كما هي المعرفة المكتسبة

    يشهد الله اننا نسعى لتسهيل المهمة الا ان حوارات سابقة مع اخوة متابعين كانوا يبحثون عن مفاتيح يمكن ان تكون مادية يتلقفها العقل بصفتها (سر القرءان الحرفي) فهي لا يمكن ان تكون كذلك بل يمكن ان تكون (عقل متحرك) يتحرك بين (اللفظ القرءاني) وءاية النطق التي يمارسها حامل العقل ووجدنا ان مثل تلك المداخل وكأنها متاهة او (اهواء) كما سماها البعض وتمت مطالبتنا بـ (كتاب) مكتوب ومبين الا اننا نعلن ان بيان الكتاب المبين لا يقع حصرا في (رحم مادي) بل كثير من امهات العقل فيما كتبه الله سبحانه يقوم كتابها في (رحم عقلاني) ولعل الايمان بالله هو الظاهرة الاكثر تألقا في العقل لتعلن ان ثوابت الايمان بالله لا تقوم في (رحم مادي) وعلى حامل القرءان ان يعي تلك الحقيقة ولا يبحث عن مادة عقلية يمكن اكتنازها في العقل بل عليه ان يجعل الحراك العقلي في خدمة الهدف كما هي ءايات النطق فكل لفظ ينطقه الناطق هو (حيز فعال) وهو (ءاية) تحتاج عقلانية العاقل وليس ارشيف ذاكرته

    نامل ان نكون قد وفقنا لبيان مرحلي مبين في ءاية النطق

    تعقيب مضاف من اجل البيان

    كل حامل عقل مهما كانت لغته يستطيع وبلغته هو ان يعرف (مقاصد الحرف الواحد) في عقله على ان يكون (منفردا) مع عقله خارج مؤثراته البيئية والكلامية سيجد ان لكل حرف في العقل مقصد ثابت في عقله وفي لغته هو وعندها يستطيع ان يدرك البيان القرءاني بلا مترجم

    اللغة البشرية الموحدة
    علاقة الحرف بالعقل

    السلام عليكم



  2. #2
    عضو
    رقم العضوية : 545
    تاريخ التسجيل : Apr 2015
    المشاركات: 39
    التقييم: 10
    العمل : تحقيق التراث الاسلامى

    رد: حوار في أوليات علم الحرف القرءاني


    السلام عليكم ورحمة الله

    ان شاء الله استكمل بحث الحروف المقطعه وغير المقطعه وعلى الله قصد السبيل

    البحث يعتمد على القرآن الكريم كاملا من الاية رقم 1 الى الاية رقم 6236
    البحث لا يعتمد على اعطاء كل حرف قيمة رقمية معينة
    البحث لايعتمد على الاطوال الموجية لترددات الصوت

    البحث يعتمد على اعتبار القران الكريم خارطة كونية نستطيع من خلالها الابحار لكل جنبات الكون ( فى ..و من ... و الى )

    البحث لايقيس القرآن الكريم قياسا ماديا
    البحث سيكون فى ال 28 حرف التى يتكون منها القران الكريم ولا يخرج عنها
    البحث يعتمد على معرفة مواقع الحروف ال 28 وكيف انه بتغير مواقعها كان القران الكريم
    مواقع الحروف فى القران الكريم هى فى سوره وآياته وليست خارجه عنه

    اختلف العلماء فى تفسير السبع المثانى والى الان لم يصل احد الى تفسير معنى السبع المثانى وكيف تكونمع الدليل من كتاب الله تعالى .

    الحروف المقطعة التى وردت فى كتاب الله عددها 14 حرف وبيانها كالتالى حسب ترتيب ورودها فى القران الكريم

    ا ل م ص ر ك هـ ي ع ط س ح ق ن

    وهذهالحروف هى الشطر الاول من السبع المثانى والتى اراها الفاعل والروح المحركللمادة ...اعلم انه لم يسبق لأحد ان تكلم فى هذا المعنى سواء فى الكتب اوعلى صفحات الشبكة العنكبوتية وانه قد يكون امجد عبدالله قد صبأ عن دين الله .فليس عندى سوى ان اقول اللهم انى قد بلغت ولم اكتم علما قد يستحقه من هوخير منى واسأل الله تعالى ان يفهم مرادها من يستحق والله غالب على امره . وهذا ليس ادعاءا لعلم ليس مع غيرى وانما هو علم توصلت اليه بعد عشرين سنةمن البحث المستمر بفضل من الله تعالى وانه ليس كل العلم يباح نشره .

    الحروف الغير مقطعة هى الشطر الثانى من السبع المثانى وعددها 14 حرف وهنا لن يكونترتيبها بترتيب ورودها فى القران الكريم وانما بترتيب ورودها فى الاية رقم 154 من سورة ال عمران حيث ان هذه الاية تجمع كل حروف اللغة العربية ال 28حرف وستكون كالتالى


    ث ز ب د غ ش ف و ت ظ ج خ ذ ض

    والحروفالغير مقطعه اراها هى الفاعل والروح الذى به تكون ابعاد المادة والابعادكما نعلمها هى ثلاثة ابعاد اما بعد الزمن فهو خاص بالحروف المقطعه والتى هىالشطر الاول من السبع المثانى .

    وبناءاعلى ما توصلت اليه والذى قد يثير دهشة وحفيظة الكثير فتكون السبع المثانىكجزء واحد ( شطر واحد ) هى ال 14 حرف المقطعة على حسب الورود بالقرآنالكريم وكل حرف من الحروف المقطعه يقابله حرف من الحروف الغير مقطعة ال 14حسب الورود فى سورة ال عمران الاية 154

    فيكونلدينا عدد 28 حرف وهى كل حروف المعجم اللغوى مع التنويه ان كل حرف منالحروف المقطعه له رابط تفعيلى مع ما يناظره من الحروف الغير مقطعه وبهذاالمعنى يصبح لدينا عدد

    14 حرف قسمة 2 = 7
    و 14 حرف اخرى قسم 2 = 7

    وهذههى السبع المثانى والتى يوافق رسمها معناها دون اى ريب .بقى ان اصرح بشىءاخر ان علوم السبع المثانى يندرج تحتها متجهات تختلف فى الاتجاه وتتوافق فىالمعنى والهدف وهى من باب جمع النقيضين ...كالسماء والارض والماء والنارالى اخره ....مع العلم اننى اكتب ما قمت بتسطيره الان لاول مرة ولن اكرركتابته ثانية عسى ان ينتفع بما اعلمه من هو اعلم منى فتصيبنى دعوة صالحة هىلى خير من الدنيا وما فيها ..وسوف لن افرد موضوعا بهذا الشأن وانما ساضعهفى مكانه المناسب بعون الله وتوفيقه



    البحث يعتمد على القرآن الكريم كاملا من الاية رقم 1 الى الاية رقم 6236
    البحث لا يعتمد على اعطاء كل حرف قيمة رقمية معينة
    البحث لايعتمد على الاطوال الموجية لترددات الصوت
    البحث يعتمد على اعتبار القران الكريم خارطة كونية نستطيع من خلالها الابحار لكل جنبات الكون ( فى ..و من ... و الى )

    البحث لايقيس القرآن الكريم قياسا ماديا

    البحث سيكون فى ال 28 حرف التى يتكون منها القران الكريم ولا يخرج عنها
    البحث يعتمد على معرفة مواقع الحروف ال 28 وكيف انه بتغير مواقعها كان القران الكريم
    مواقع الحروف فى القران الكريم هى فى سوره وآياته وليست خارجه عنه


    وسبق ان نوهت عن ترتيب ورود الحرف المقطع والحرف غير المقطع وهو كالاتى ...

    الحروف المقطعه

    ا ل م ص ر ك هـ ي ع ط س ح ق ن


    الحروف غير المقطعة

    ث ز ب د غ ش ف و ت ظ ج خ ذ ض


    أ ث
    ل ز

    م ب
    ص د سبعة ازواج من الحروف

    ر غ
    ك ش
    هـ ف


    ى و
    ع ت
    ط ظ
    س ج سبعة ازواج من الحروف
    ح خ
    ق ذ

    ن ض


    الان اصبح لدينا مجموعتان كل مجموعه تحتوى على سبعة ازواج من الحروف

    نستطيع ان نقول سبعة ازواج من الحروف او سبعة حروف مثناة ....او سبعة حروف مثنى مثنى


    مع ملاحظة ان مصدر ترتيب الحروف الغير مقطعة هو الاية 154 ال عمران
    حيث انها تحتوى على ال 28 حرف للمعجم اللغوى

    هناك ايضا اية اخرى تحتوى على ال 28 حرف مجتمعة ( محمد رسول الله والذين معه اشداء ..... الى آخر الاية ) ولكنى اعتمدت ترتيب الغير مقطعة من سورة آل عمران نظرا لاسبقيتها فى الورود القرآنى ( الترتيب القرآنى ) .

    قمت ببحث عدد ايات القرآن الكريم فكانت 6236 آية

    وحيث ان قراءات القرآن المختلفة ليست محل بحث الان ولكنى اعتمدت الذى اراه صحيحا واتيقن من صحته .

    عدد آيات القرآن كاملا 6236 آية

    عدد تكرار الحروف المقطعة فى القرآن كاملا 240536 حرف دون زيادة او نقصان


    عدد تكرار الحروف الغير مقطعه فى القرآن كاملا 82068 حرف دون زيادة او نقصان

    عدد تكرار ال 28 حرف بالقرآن كاملا 322604 حرف دون زيادة او نقصان


    مجموع المقطع وغير المقطع يساوى عدد تكرار ال 28 حرف بالقرآن

    المقطعه يزيد عدد تكرارها عن الغير مقطعة بمقدار 158468 بكامل القرآن كاملا

    قمت بعد ذلك بحساب تكرار كل حرف على حدة من ال 14 المقطعه وال 14 غير المقطعة

    وللتوضيح كالتالى :



    أ ث الالف تكرار 52655مرة .... الثاء تكرار مرة 1414

    ل ز
    م ب
    ص د سبعة ازواج من الحروف
    ر غ
    ك ش
    هـ ف

    ى و الياء تكراره 25746مرة ......... الواو تكرار 25676 مرة

    ع ت
    ط ظ
    س ج سبعة ازواج من الحروف
    ح خ
    ق ذ
    ن ض

    ترى ماهى نتائج المقارنة بين كل حرف ونظيره من حيث التكرار وهل من الممكن الاستفادة من هذه النتائج والى ما ماذا تؤدى ؟؟؟ سؤال متروك للبحث


    لولا تكرار الحروف واختلاف مواقعها ما كانت اللغة .... الى اخره مما هو عدم وحيث ان العدم له وجهان ...عدم من جهة المخلوق وعدم غير معدوم من جهة الخالق فكانت اللغة بقضاء الخالق الجبار القديم الازلى السرمدى الكان والكينان وسوف لن اخرج عن نطاق البحث وانتقل الى قسم الله تعالى بمواقع النجوم

    وقد اقسم الله جل شأنه بمواقع النجوم .... وانه قسم جد عظيم فما بالك اخى المسلم بمواقع حروف القرآن العظيم .....وتكرارها ( وانه لقسم لو تعلمون عظيم )

    ما هى العلة لان يكون لكل حرف من الحروف المقطعه حرفا اخر بعينه يناظره من الحروف الغير مقطعه ؟

    وهنا استطيع ان اقول ما علة اندماج او ارتباط ذرتى من الهيدروجين مع ذرة من الاكسجين ؟
    الاجابة ستكون ان هذه المعادلة هى اساس تركيب الماء واذا اختل تركيب هذه المعادلة فستكون المحصلة بالتاكيد ليس الماء انما شىء اخر وقد يكون ضارا
    بالطبع هذا مجرد مثل للتوضيح ومن اراد المزيد فعليه بالبحث فان الله دائما يحب المحسنين ويهديهم السبل وارجو من الله العلى القدير ان اكون منهم .


    نجد ان لكل حرف تكرار يختلف عن الاخر ويختلف حتى عن الحرف الذى يناظره
    وان صح قولى انه فعلا لابد من هذه المناظرة بين الحروف فلابد حينها ان يكون هناك رابط بين كل حرف ونظيره من المقطع وغير المقطع ... كما ان هناك رابط بين تكرار كل المقطع وتكرار كل غير المقطع .. وقد وجدت ان هناك فارقا بين تكرار المقطع وغير المقطع فى اجمالى القران الكريم

    المقطعه يزيد عدد تكرارها عن الغير مقطعة بمقدار 158468 بكامل القرآن كاملا

    وبالتاكيد ان هذه الزيادة لها الكثير من الاسرار وتحتاج الى البحث وهنا انا لا ادعى اننى اعلم هذه الاسرار ولكنى اجاهد واسعى والله غالب على امره .


    وجدت ان مسألة المقارنات من حيث الجزء والكل هامة جدا للحصول على نتائج مرشدة لما سيكون فى خطوات البحث الاتية .

    اعتذر عن عدم تنسيق الكتابة بالشكل المطلوب وشكر الله لكم وللقائمين على هذا المنتدى الطيب واخص بالذكر فضيلة الشيخ / عبود الخالدى
    وباذن الله يتبع ...
    والسلام عليكم ورحمة الله

  3. #3
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,528
    التقييم: 215

    رد: حوار في أوليات علم الحرف القرءاني


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    جاء في بحثكم ان الحروف غير المقطعة يناظرها حروف مقطعة وذهبتم الى ان لكل حرف مقطع حرف من غير المقطع يناظره وبموجب المقتبس التالي :

    (
    ما هى العلة لان يكون لكل حرف من الحروف المقطعه حرفا اخر بعينه يناظره من الحروف الغير مقطعه ؟)

    هذا التخريج يحتاج الى تثبيت عقلاني اولا ومادي ثانيا فهل لكم ان تثبتوا ان لكل حرف منقطع (نظير) يناظره وما هي موضوعية التناظر هل بـ (المنطق) او تناظر من نوع ءاخر ... هنلك الفاظ قرءانية مبنية على حروف كلها غير مقطعة مثل الفاظ (كره , حق , مصر , ملأ , سهر ...) فكيف نمسك بالحرف النظير وما هي وظيفته ونحن لا نستخدمه بالنطق ؟؟ ومثله الحروف المقطعة يمكن ان ننشيء منها الفاظ كثيرة دون ان نستخدم حرف نظير

    عليكم اثبات ما تقدمتم به من بيان في (تناظر) الحروف لنستمر

    السلام عليكم

  4. #4
    عضو
    رقم العضوية : 545
    تاريخ التسجيل : Apr 2015
    المشاركات: 39
    التقييم: 10
    العمل : تحقيق التراث الاسلامى

    رد: حوار في أوليات علم الحرف القرءاني


    السلام عليكم ورحمة الله
    فضيلة الشيخ والعالم / عبود الخالدى
    انا لا ابتغى سوى متابعتكم الكريمة حتى توجهنى التوجيه السليم الذى منه ابتغى ان اتعلم وان شاء الله اجيبك على ما تفضلت به من توجيهات لانى بالفعل اريد استكمال الطرح ومن ثم الاستفادة من آراء المتابعين ... كما ادعو الاخوة الباحثين هنا بالمشاركة حتى تتوحد الجهود فاذا كنت على صواب فهو من الله وان كان غير ذلك فانى اسأله جل شأنه ان يلهمنى الصواب اينما كان ... وانما هو مجرد طرح فكرة للتقييم ومن ثم للتعديل وهو ليس طرحا يتم فرضه على الاخرين ... انما هو للنقاش والحوار مع السادة العلماء هنا فى هذا المنتدى الطيب وحالا استكمل ما بدات ولكم وافر الشكر والتقدير والاحترام .
    والسلام عليكم ورحمة الله


  5. #5
    عضو
    رقم العضوية : 545
    تاريخ التسجيل : Apr 2015
    المشاركات: 39
    التقييم: 10
    العمل : تحقيق التراث الاسلامى

    رد: حوار في أوليات علم الحرف القرءاني


    بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله وال بيته الكرام .

    وجدت ان مسألة المقارنات من حيث الجزء والكل هامة جدا للحصول على نتائج مرشدة لما سيكون فى خطوات البحث الاتية والتالية وبادىء ذى بدء .... عندما قمت بمقارنة تكرار الحروف المقطعه مع الحروف غير المقطعه وجدت ان تكرار المقطع يفوق الغير مقطع بمقدار 158468 بكامل القرآن كاملا وحيث ان الحروف المقطعه تكرارها فى القرآن كاملا 240536 والحروف الغير المقطعه تكرارها فى القرآن كاملا 82068 بالتالى يوجد بينهما نسبة وهذه النسبة لها وجهين ...الوجه الاول هو النسبة بين تكرار اجمالى المقطع وغير المقطع للقران كاملا... الوجه الاخر هو النسبة بين اجمالى المقطع للقران كاملا و ( فارق التكرار بين المقطع وغير المقطع للقران كاملا ) ...ثم بعد ذلك النسبة بين اجمالى غير المقطع للقران كاملا و ( فارق التكرار بين المقطع وغير المقطع للقران كاملا) .
    لذلك فقد وجدت ان الطريق السليم فى البحث هو استخراج العلاقات المتعددة بين الايات وبعضها البعض على ان يكون الظابط الرئيسى الذى سوف يحكمنى سيكون هو النسب المستخرجة من كامل القران الكريم للمقطع وغير المقطع والفارق بينهما ... وفى هذه الحالة ستكون المناظرة على اجماليات النسب المستخرجة للقران كاملا وتطبيقها عمليا بين الايات والسور لاستخراج نسب ( جمع نسبة ) بين الايات والسور تكون فى مجملها مساوية لنسب القران الكريم كاملا او قريبة منها..... ووجدت ان طريق البحث سيطول ويطول واننى بمفردى قد لا اصل لما ابتغى الوصول اليه .....

    كل انسان مسلم ( باحث ) يسعى دائما للتفوق وخاصة اذا كان بحثه يتعلق بالقرآن الكريم ....
    كما ارجو من المتابعين الا يحكموا على شىء قبل انتهاء طرحه حتى ولو صادفهم ما يعارض معتقداتهم وطريقهم فى البحث

    يعنى على سبيل المثال عندما وجدت العلماء قد جاءوا باكثر من عبارة ذات معنى تحتوى على الحروف المقطعه ال 14 دون تكرار ....فقلت فى نفسى طيب لماذا لم يحاولو الاتيان بعبارة تحتوى على ال 28 حرف دون تكرار اى تحتوى على المقطع وغير المقطع وفى الحقيقة اننى حاولت ان احصل على هذه العبارة وحصلت عليها بالفعل وهى كالاتى ....

    غلظ كعث مت خذه بحد سر نص فض و طيا جز شق

    واعتذر عن عدم وجود تشكيل حيث انه غير متاح عندى

    العبارة السابقة هى عبارة ذات معنى وفى نفس الوقت تحتوى على ال 28 حرف للمعجم اللغوى المقطع وغير المقطع

    العبارة بشكل اخر ايضا تكون صحيحة وهى كالتالى ...



    غلظ كعث مت خذه بحد سر نص فض شق طيا وجز




    ايضا العبارة بشكل قد يكون ابلغ مما سبق كالتالى .......


    غليظ كعث هزمت اشق حجب سر خذ وطد فض نص

    وفى العبارات السابقة نجد ان التكرار للمقطع وغير المقطع هو بنسبة واحد الى واحد .


    كما ارجو من المتابعين الا يحكموا على شىء قبل انتهاء طرحه حتى ولو صادفهم ما يعارض معتقداتهم وطريقهم فى البحث.

    عفوا لاننى ربما فيما ياتى قد يعتقد البعض اننى ساخرج عن نطاق ما هو مطروح للنقاش والحوار ولكن فى الحقيقة انه من صميم ما تم طرحه وسيتبين ذلك فيما بعد ان شاء الله .

    على سبيل المثال قال احبار اليهود ان سنة نزول ادم الى الارض او التواجد الفعلى له كانت سنة 3760 قبل الميلاد ... وهناك بعض الاحبار قالو بزيادة سنة ليكون 3761 قبل الميلاد وهناك احبار قالوا بزيادة اربع سنوات ليكون التاريخ هو 3764 قبل الميلاد ... وقد امرنا سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم الا نصدقهم فيما لا نعرفه والا نكذبهم ايضا فيما لانعرفه طالما ان ما يقولنه ليس هناك ما يعارضه فى الشريعه الاسلامية ..

    كان اثبات صحة هذا التاريخ لغزا سواء لليهود او غيرهم ومهما اتوا بدليل لم اكن لاصدقهم الا ان يكون دليلا من القرآن الكريم ..فهل من الممكن ان يكون هذا التاريخ موجودا ومرقوما بشكل ما بالقران الكريم ؟
    طيب ماذا لو وجدنا هذا التاريخ بالقران الكريم واثبتنا صحة هذا العدد 3760 الى 3764 قبل الميلاد من القران الكريم بدليل لايقبل الشك ...

    دائما نجد ان هناك كثير من المسلمين يتخذون الشكل الهندسى الثمانى رمزا للاسلام والمسلمين ...طيب ما هو دليلهم من كتاب الله على انهم على حق وان هذا الشكل الهندسى هو فعلا مثبت بالقران الكريم ....

    ايضا انا لن اخرج عن نطاق البحث واضيف نقطة اخرى ... بخصوص الكون وان هناك من العلماء من استطاع تحديد قطر الكون بالسنين الضوئية فكان نصف قطر الكون هو 14 مليار سنة ضوئية فما بال القارىء لو علم ان عمر كوكب الارض يساوى الجذر التربيعى لنصف قطر الكون ؟؟؟
    فهل من الممكن ان تتحول المسافة الى زمن ؟؟؟
    ان شاء الله يتبع بشكل اوضح
    والسلام عليكم ورحمة الله




  6. #6
    عضو
    رقم العضوية : 545
    تاريخ التسجيل : Apr 2015
    المشاركات: 39
    التقييم: 10
    العمل : تحقيق التراث الاسلامى

    رد: حوار في أوليات علم الحرف القرءاني


    السلام عليكم
    نعود مرة اخرى لبحث ما قمت بتسميته علم المتجهات للحروف المقطعه وغير المقطعه ..
    قمت باختيار هذا الاسم ( المتجهات ) وذلك تمييزا لكل حرف حيث ان كل حرف له اتجاه حسب موقعه فى الكلمة فمرة يكون اتجاهه يمينا ومرة يكون اتجاهه يسارا وتفصيل ذلك كالتالى :
    الحروف المقطعه حسب ترتيب ورودها بكامل القران الكريم

    ا ل م ص ر ك هـ ي ع ط س ح ق ن

    1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14
    عدد 14 حرف تم ترتيبها وترقيمها حسب الورود القرآنى

    الحروف الغير مقطعه حسب ورودها بالاية 154 آل عمران

    ث ز ب د غ ش ف و ت ظ ج خ ذ ض

    15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28
    عدد 14 حرف الغير مقطعه حسب ورودها بالاية 154 آل عمران وتم وضعها فى الترتيب بعد ال 14 حرف المقطعه

    مثال عملى لتطبيق متجهات الحروف وهو كالتالى :

    ناخذ مثلا كلمة ( باب )

    ب ا ب والكلمة هنا تتكون من ثلاثة حروف

    الحرف الاول هو من الحروف غير المقطعه وترتيبه هو 17
    الحرف الثانى هو من الحروف المقطعه وترتيبه 1
    الحرف الثالث هو من الحروف غير المقطعه وترتيبه 17

    ب أ ب
    17 1 17


    حرف اليمين دائما ترتيبه يكون موجبا لانه حرف افتتاح الكلمة وهو حرف الباء وترتيبه هنا 17 بعلامة موجبه .

    حرف الالف هنا ترتيبه يكون -1 ( سالب واحد ) فقد تاخر عن موقعه حسب الورود القرآنى مقارنة بحرف اليمين.

    حرف الباء فى الجانب الايسر مقارنة بحرف الالف فقد جاء فى موقعه الصحيح وترتيبه 17 بعلامة موجبة .

    نقوم الان بطرح المتجهات من بعضها البعض كل حرف بترتيبه وعلامته .

    فتكون كالاتى :

    ب أ ب
    17 طرح ( -1 ) طرح ( 17 ) = (18 ) طرح ( 17 ) = 1 موجب

    فيكون محصلة اجمالى قانون المتجهات لترتيب الحروف حسب الورود القرانى لكلمة باب يساوى ( موجب واحد )

    باب = 1

    يتبع ان شاء الله لتفصيل قانون المتجهات لترتيب الحرف القرآنى حسب وروده بكتاب الله

    السلام عليكم

  7. #7
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,528
    التقييم: 215

    رد: حوار في أوليات علم الحرف القرءاني


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    راجعنا مشاركتكم الاخيرة ووجدنا فيها الراشدة التالية :

    الاية 154 من سورة ءال عمران

    {
    ثُمَّ أَنْزَلَ عَلَيْكُمْ مِنْ بَعْدِ الْغَمِّ أَمَنَةً نُعَاسًا يَغْشَى طَائِفَةً مِنْكُمْ وَطَائِفَةٌ قَدْ أَهَمَّتْهُمْ أَنْفُسُهُمْ يَظُنُّونَ بِاللهِ غَيْرَ الْحَقِّ ظَنَّ الْجَاهِلِيَّةِ يَقُولُونَ هَلْ لَنَا مِنَ الْأَمْرِ مِنْ شَيْءٍ قُلْ إِنَّ الْأَمْرَ كُلَّهُ لِلَّهِ يُخْفُونَ فِي أَنْفُسِهِمْ مَا لَا يُبْدُونَ لَكَ يَقُولُونَ لَوْ كَانَ لَنَا مِنَ الْأَمْرِ شَيْءٌ مَا قُتِلْنَا هَاهُنَا قُلْ لَوْ كُنْتُمْ فِي بُيُوتِكُمْ لَبَرَزَ الَّذِينَ كُتِبَ عَلَيْهِمُ الْقَتْلُ إِلَى مَضَاجِعِهِمْ وَلِيَبْتَلِيَ اللهُ مَا فِي صُدُورِكُمْ وَلِيُمَحِّصَ مَا فِي قُلُوبِكُمْ وَاللهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ } (سورة آل عمران 154)

    وقد قدمتم ترتيب الحروف غير المقطعة الـ 14 بموجب ترتيب مستحلب من الاية اعلاه اي انكم استخدمتم ترتيب الحروف بموحب ترتيب ورودها في نص الاية وكان ترتيبكم كالتالي

    (
    ث ز ب د غ ش ف و ت ظ ج خ ذ ض
    15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28
    عدد 14 حرف الغير مقطعه حسب ورودها بالاية 154 آل عمران وتم وضعها فى الترتيب بعد ال 14 حرف المقطعه
    )

    الترتيب ظهر لدينا (ث ز ب د غ ة) كما وضحنا ذلك بالوان مختلفة (
    ثُمَّ أَنْزَلَ عَلَيْكُمْ مِنْ بَعْدِ الْغَمِّ أَمَنَةً نُعَاسًا يَغْشَى) فيكون حرف ة في المرتبة 20 الا ان الترتيب الظاهر في مشاركتكم كان حرف التاء في المرتبة 23 وهو اما ان يكون خطأ غير مقصود او ان يكون هنلك بيان لم تطرحه فـ بموجب ما طرحتموه قلتم (حسب ورودها في الاية 154)

    حرف (ض ظ) لا يختلفان في النطق بل يختلفان بالرسم مثله مثل الالف (ا ى) مثلما نقول (عال , على , علا) ومثلها (ت , ة) فنقول (بنات , قناة) وعليكم مراجعة (جعل الضاد والظاء) حرفين منفصلين لانكم بجعلهما حرفين انما خضعتم الى المدرسة التاريخية وهي غير معتمدة في بحوث المعهد

    تحويل (وظيفة الحرف) الى (حالة رقمية) تزيد من عمق سر الحرف ذلك لان (الرقم بيان غير مكتمل) فلو قلنا (15) او غيره فان مداركنا تدرك الرقم 15 الا ان المدرك يبقى ناقصا حتى نلحق به بيان مكمل فيكتمل البيان في العقل كأن نقول (15 جندي) او امثال ذلك القول ... المدرسة التاريخية ايضا حاولت (بل حاولت كثيرا كثيرا) ان تحل سر الحرف من خلال الرقم الا ان الذين نشطوا في تلك المدرسة بحديثهم وقديمهم لم يقدموا شيئا يذكر وان كثيرا منهم تحولوا الى كتاب طلاسم ... تحويل الحرف او مجموعة من الحروف الى ارقام هو نشاط في المدرسة التاريخية ولا يرتكز على (بحث معاصر) يمكن ان تقبله سطور هذا المعهد

    من المؤكد ان لكم غاية عظيمة من خلال بحثكم في سر الحرف سواء كان قرءاني المنشأ او في منطق الانسان الناطق لذا ننصحكم بالتركيز على (وظيفة الحرف في العقل) فهو (اداة بيان) وليست (معادلات رياضية) وعلينا ان نعرف سر الحرف من خلال مقاصد العقل فيه وهي تتطابق مع مقاصد الله فيه ذلك لان الله انزل القرءان على (حرف) وهو الله سبحانه (علم ءادم الاسماء كلها) وهو الذي جعل الانسان ناطقا بالحرف

    { فَوَرَبِّ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ
    إِنَّهُ لَحَقٌّ مِثْلَ مَا أَنَّكُمْ تَنْطِقُونَ } (سورة الذاريات 23)

    نبقى نتسائل اضافة الى سؤالنا في (التناضر) بين الحروف المرتبطة والحروف غير المرتبطة وهو تساؤل باحث عن ماهية الهدف من وضع منهجية لـ (ترتيب الحروف) وهل ذلك الترتيب متصل بمنهج واضح لديكم

    السلام عليكم

  8. #8
    عضو
    رقم العضوية : 545
    تاريخ التسجيل : Apr 2015
    المشاركات: 39
    التقييم: 10
    العمل : تحقيق التراث الاسلامى

    رد: حوار في أوليات علم الحرف القرءاني


    السلام عليكم
    مما سبق يتبين ان المتجهات الحرفية قد تتخذ الجانب الايمن من الكلمة فتصبح موجبة دائما وقد تتخذ مواقع اخرى فى الكلمة فتصبح سالبة او موجبة وهو باب بحث مفتوح امام الاخوة الباحثين عسى انت ياتوا بجديد يفيد مكتبة البحوث القرآنية ...

    فى الحقيقة ان الحروف المقطعه وغير المقطعه ومسألة الرابط بينهما وعملية التناظر لايزال بها مسائل كثيرة تطرقت اليها فى بحثى عن السبع المثانى ... وحيث اننى قد قمت بطرح فكرة بحث ربما لم يتطرق اليها احد من قبل فأرجو من الاخوة الباحثين والاعضاء والاساتذة ان يفيدونا بآرائهم وافكارهم .... وانتظر ذلك من كل المتابعين لهذا الموضوع والا فلن يكون هناك ما يرجى الاستفادة منه . وقد نويت عدم الاسترسال فى اكمال ما بدأت حتى اجد ما كنت انتظره من الاخوة الباحثين والمتابعين .

    بقيت نقطة اخيرة على كل مسلم باحث ان يعيها جيدا وهى ...ان علماء الغرب الغير مسلمين يدرسون القران ويحللون بياناته باكثر من 4 لغات وانهم يعلمون ان به أسرارا عظام ينبغى على المسلمين ان يظلوا بعيدين عنها... حتى ان الجانب المضاد لعلوم الماسونية السالبة متواجد بالقران العظيم وبمعرفته يكون به خير الانسانية.... وفى انتظار مشاركات المتابعين حتى تكون الاستفادة والافادة على الوجه الاكمل

    والسلام عليكم

  9. #9
    عضو
    رقم العضوية : 545
    تاريخ التسجيل : Apr 2015
    المشاركات: 39
    التقييم: 10
    العمل : تحقيق التراث الاسلامى

    رد: حوار في أوليات علم الحرف القرءاني


    السلام عليكم
    مقتبس من كلام فضيلة الحاج / عبود الخالدى

    الترتيب ظهر لدينا (ث ز ب د غ ة) كما وضحنا ذلك بالوان مختلفة (
    ثُمَّ أَنْزَلَ عَلَيْكُمْ مِنْ بَعْدِ الْغَمِّ أَمَنَةً نُعَاسًا يَغْشَى) فيكون حرف ة في المرتبة 20 الا ان الترتيب الظاهر في مشاركتكم كان حرف التاء في المرتبة 23 وهو اما ان يكون خطأ غير مقصود او ان يكون هنلك بيان لم تطرحه فـ بموجب ما طرحتموه قلتم (حسب ورودها في الاية 154)

    ...............
    عفوا سيدى التاء المربوطة هنا فى ترتيبها الصحيح وقد اعتمدت رسم القران وليس لفظه ... وهى فى رسم القران الكريم حرف هاء ... وكانت هذه النقطة من ضمن المسائل التى قمت بدراستها قبل ان استرسل فى اكمال بحثى الخاص بالسبع المثانى حتى يكون اساس الدراسة صحيحا . ولو كانت حرف ( تاء ) لكان رسم القرآن مختلفا ولنزلت على سيدنا محمد هكذا ( أمنت ) ... وعلى سبيل المثال لفظ
    ( شجرة ) نجده ورد فى القران الكريم هكذا ( شجرت ) فلم ننظر للتاء على انها هاء ولكننا اعتمدنا رسم القرآن كما هو فكانت حرف تاء .. وحيث اننى ارى ان رسم القرأن الكريم المجمع عليه من كافة المسلمين قاطبة لا يحتمل التغيير حتى ولو كان اللفظ يخالف الرسم .
    وان شاء الله يتبع حالا

  10. #10
    عضو
    رقم العضوية : 545
    تاريخ التسجيل : Apr 2015
    المشاركات: 39
    التقييم: 10
    العمل : تحقيق التراث الاسلامى

    رد: حوار في أوليات علم الحرف القرءاني


    السلام عليكم

    مقتبس من كلام فضيلة الحاج / عبود الخالدى

    حرف (ض ظ) لا يختلفان في النطق بل يختلفان بالرسم مثله مثل الالف (ا ى) مثلما نقول (عال , على , علا) ومثلها (ت , ة) فنقول (بنات , قناة) وعليكم مراجعة (جعل الضاد والظاء) حرفين منفصلين لانكم بجعلهما حرفين انما خضعتم الى المدرسة التاريخية وهي غير معتمدة في بحوث المعهد

    .....
    سيدى أجدهما يختلفان فى الرسم وفى النطق ويغيران من المعنى تماما وهذا بشواهد كثيرة وحتى حرف الالف وحرف الياء يختلفان ايضا
    وان قيل ان الياء الف مكسورة فماذا نقول فى الضاد والظاء .... لو قلنا لقد اضلنى فلانى ...ثم نقول لقد اظلنى فلان ...بالتاكيد سيحدث تضارب فى المعنى ...ومن المعروف ان الحروف الغير مقطعه 14 حرف فاذا اعتمدنا تساوى الضاد والظاء فى الرسم واللفظ لاصبحت 13 حرف وليس 14 ...كذلك ينطبق هذا المثل على الالف والياء فى الحروف المقطعه ولاصبحت اللغة العربية 26 حرف فقط .
    يتبع حالا باذن الله

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. لفظ ( طير ) ( طور ) في ( علم الحرف القرءاني )
    بواسطة الباحثة وديعة عمراني في المنتدى مجلس بحث مرابط الحرف في القرءان
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 01-16-2017, 11:17 AM
  2. لفظ (على) في علم ( الحرف القرءاني )
    بواسطة الاشراف العام في المنتدى مجلس بحث مرابط الحرف في القرءان
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 11-22-2015, 02:36 AM
  3. لفظ ( كان ) في ( علم الحرف القرءاني )
    بواسطة الباحثة وديعة عمراني في المنتدى مجلس بحث مرابط الحرف في القرءان
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 04-23-2014, 09:27 PM
  4. حرف ( الكاف ) في ( علم الحرف القرءاني ).. حوار مع فضيلة الحاج عبود الخالدي
    بواسطة الباحثة وديعة عمراني في المنتدى مجلس معالجة الأعجمية والقرءان
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 06-04-2013, 03:40 PM
  5. لفظ ( قل ) في علم ( الحرف القرءاني )
    بواسطة الاشراف العام في المنتدى مجلس بحث مرابط الحرف في القرءان
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 09-09-2011, 11:17 PM

Visitors found this page by searching for:

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146