سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

استشارة عقلية طبية عن : خطورة الحمل والاجهاض » آخر مشاركة: الاشراف العام > { وَأَضَلَّ أَعْمَالَهُمْ } 1 ـ دورة الكربون الطبيعية » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > بيان الألف المقصورة والألف الممدودة في فطرة نطق القلم » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > ألله أكبر !! كيف ؟! » آخر مشاركة: الاشراف العام > الإنجاب بين التحديد والتحييد » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > حديث عن الحياة والموت » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > لـِمَ يـَحـِلُ الله في الاخرةِ ما حـَرّمهٌ في الدنيا ..!!؟ » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > الفرق بين القتل والصلب والقطع و البتر........... » آخر مشاركة: وليدراضي > وَلِمَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ جَنَّتَانِ . ما هو مقام الرب ؟ » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > رزقكم في الأبراج وانتم توعدون » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > وَفِي السَّمَاءِ رِزْقُكُمْ وَمَا تُوعَدُونَ » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > التاء الطويلة والتاء القصيرة في فطرة علم القلم » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > حواء بين اللفظ والخيال العقائدي » آخر مشاركة: الاشراف العام > ثلاث شعب » آخر مشاركة: وليدنجم > جاء » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > وَلَا تَجْعَلُوا اللهَ عُرْضَةً لِأَيْمَانِكُمْ » آخر مشاركة: اسعد مبارك > أسس ( الاقتصاد ) الرشيد : رؤى قرءانية ( معاصرة ) » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > الحيازة عند الآدميين » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > تساؤل عن ظاهرة الممارسة المثلية بين الفطرة والبيان القرءاني » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > قتل الارزاق » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي >
النتائج 1 إلى 5 من 5
  1. #1
    عضو
    رقم العضوية : 404
    تاريخ التسجيل : Jan 2013
    المشاركات: 424
    التقييم: 10

    الكيماويات المنزلية… الموت المتسلل إلى بيوتنا ! ( منقول للافادة )



    الكيماويات المنزلية… الموت المتسلل إلى بيوتنا !

    ( منقول للافادة )



    فادي نصار

    تشكل الكيماويات المنزلية خطراً صامتاً يذهب ضحيته أعداد كبيرة من الناس، إما بالمال أو بالأرواح، ولعل أكبر المتضررين منه الأطفال الذين يقدر عدد من يموت منهم حول العالم بالملايين.إن التقدم الكبير الذي حققه علم الكيمياء انعكس أثره بصورة كبيرة على حياة الإنسان وتقدمه وصحته. فمنذ الحرب العالمية الثانية تمكن العلماء من تحضير أكثر من ستين ألف مادة كيماوية صناعية، كما انه يتم تحضير وابتكار أكثر من الف مادة كيماوية جديدة كل عام. هذا وقد أشارت دراسة لمجلس البحوث القومي الأميركي إلى أن الناس يستخدمون خمسين ألف مادة كيماوية بشكل واسع، ما يعني أن المصنعين قد اضافوا تلك المواد الكيماوية إلى المأكل والمشرب والملبس ووسائل النظافة والدواء دون موافقة المستهلك أو حتى استشارته. ولعل ما يثير القلق والحزن ان عدداً قليلاً جداً من تلك المواد قد تم اختباره ومعرفة أضراره الآنية أو المستقبلية أو كلتيهما.

    مساحيق التنظيف

    تحتوي على كم هائل من المركبات والعناصر الكيماوية، مثل الفوسفور والنفثالين والفينول والنشادر، وبعض الأحماض المعدنية والعضوية، وهذه المركبات تسبب عند ملامستها للجلد الحساسية والطفح والكحة الشديدة.

    الكلور
    أول مادة من المواد المستخدمة في تصنيع الأسلحة الكيماوية، هي مادة نستخدمها بشكل دوري وبصورة يومية، وهي مادة الكلور، ويطاردنا الكلور في كل مكان، في مياه الشرب والاستحمام، ولا يبدو أن هناك أي مهرب أو مفر منه!
    ونادرا ما تجد عالِما يتداول الكلور بدون استخدام القفازات والأقنعة الواقية في أماكن جيدة التهوية! في المقابل يستخدم عامة الناس الكلور بطريقة خاطئة وبدون اكتراث في أعمال التنظيف، وفي غسل الملابس وفي غسل أطباق الطعام، وللأسف الشديد يتم استخدام هذه المادة الكيميائية الرخيصة بصورة مكثفة في تعقيم مياه الشرب في بلادنا. ولقد حققت الشركات المنتجة للكلور أرباحا هائلة، بالرغم من أن الأبحاث العلمية أثبتت أن الكلور يتصدر المواد المسرطنة ويمكن أن يكون مميتا.أما عن إضافة مادة الفلوريد للمياه فقد ثبت أن ضررها أكثر من نفعها إذا كانت لها منافع أصلا، فهي من أشد المواد سمية وأشدها خطرا على الإطلاق.

    المبيدات الحشرية المنزلية

    تسبب عددا كبيرا من الأمراض الخطيرة للإنسان مثل الربو والأكزيما والصداع النصفي وآلام المفاصل والعضلات والتهاب الجهاز التنفسي والغثيان والضعف العام، ناهيك عن قدرتها التراكمية داخل الأنسجة الدهنية، وهي تسبب أيضاً تلف الكبد والكلية والرئة، كما أن التعرض لها باستمرار يسبب انخفاض القدرة الجنسية وتراجع الخصوبة والعقم، كما أن لها آثار ضارة على الدورة الدموية. وهذه المواد تشمل طيفاً واسعاً، مثل المبيدات مثل مبيدات الحشرات الطائرة والصراصير والفئران والقمل، وهي تأتي على شكل بخاخات أو بودرة أو على شكل حبوب وهنا مكمن الخطر إذا تناولها الأطفال، أو تم استعمالها بدون اتباع الارشادات والاحتياطات اللازمة.

    احترس من المنظفات المنزلية

    تحدث في كندا وحدها مليون حالة تسمم سنويا بسبب ابتلاع المنظفات المنزلية، وينتهي بعضها بوفاة الضحايا. وتعد سوائل تنظيف الأطباق من أهم أسباب التسمم المنزلي، ففي كل مرة نغسل فيها الأطباق تلتصق بعض الكيماويات بها، وتتراكم مع تكرار الغسيل، ويلتقط الطعام جزءا من هذه المواد المتخلفة وبخاصة إذا كانت الوجبة ساخنة.
    وبلغ عدد حالات التسمم بالمنظفات المنزلية في أميركا وحدها ما يزيد على تسعة ملايين حالة، وقد أجريت دراسة على ما يقارب ثلاث آلاف مركب كيماوي شائع الاستخدام في صناعة الكيماويات المنزلية، وثبتت من خلالها ان اكثر من (800) مادة منها ذات سمية عالية جداً، وأن أكثر من مئة مادة منها تسبب السرطان، وأن عددا كثير من المواد الأخرى تسبب مشاكل تناسلية مثل العقم وتشوه في الأجنة والضعف الجنسي.كما وجد أن أكثر من ستمئة مادة كيماوية من التي تستخدم في صناعة العطور ومواد التجميل تسبب أضرارا بالغة بالجهاز العصبي.وتحتوي معظم المنظفات المنزلية على مادة النشادر، وهذه المادة قد تكون مميتة إذا اتحدت مع الكلور الذي يُستخدم في التبييض حيث ينتج اتحادهما مادة “الكلورامين” السامة، وسوائل الغسالات الأتوماتيكية مكتوب عليها “ضار إذا ابتُلع” ومعظمها يحتوي على مادة نافتا المسكنة للجهاز العصبي المركزي، وعلى مواد diethanolsamine المسببة لتسمم الكبد، بالإضافة إلى انها تعمل كمنشط خاص للتمثيل الغذائي، وهي مادة عالية السمية أيضا، وتحتوي منظفات الغسيل على الفوسفور والأنزيمات والنشادر والنفتالين والفينول ومواد أخرى لا يمكن حصرها. ويمكن أن تسبب هذه المواد الكيميائية أعراضا مرضية كالطفح الجلدي والحساسية. وفضلا عن التعرض المباشر لهذه المواد، يمتص الجسم عن طريق الجلد المواد الكيميائية الناجمة من عمليات الغسيل في الملابس وفي اغطية السرير.

    المطهّرات

    تتكون من مركبات مثل الفينول أو الكريسول، وهي تتسبب في تعطيل نهايات العصب الحسي، وتهاجم الكبد والكلى والطِّحال والبنكرياس والجهاز العصبي المركزي، ويستلزم العلاج سنة كاملة لإزالة الآثار الضارة غير الصحية الناجمة عن تعرض إنسان لأوقيتين من هذه الكيماويات.

    وأما عن معطرات الجو فهي تعطّل قدرتك على الشم بطريقة طبيعية، بعد أن تعطل أعصاب الشم الطرفية، وتغلف الممرات الأنفية بطبقة رقيقة من الزيت المعروف بـ (ميتو كسيكلور)، وهو في الأصل نوع من المبيدات الحشرية التي تتراكم في الخلايا الدهنية وتتسبب في إثارة الجهاز العصبي المركزي.الشامبو عادة ما تُستخدم المواد المشتقة من كبريتات الصوديوم في تصنيع الشامبو ومعاجين الأسنان ومنتجات العناية الشخصية الأخرى، ويمتص المخ هذه المواد بسرعة، ويؤدي تراكم هذه المواد إلى فقدان البصر في النهاية.

    الشامبو

    يحتوي الشامبو على مواد كيميائية عالية الخطورة أيضا، فكل شيء يلمس فروة الرأس يُمتص إلى المخ أولاً، ويجب التروي قبل استخدام مواد تبيـيض وتجعيد الشعر والصّبغات المخلقة صناعيا، ويستحسن اللجوء للبدائل الطبيعية كالحناء وغيرها من المواد النباتية المتداولة.أما أنواع الشامبو المخصصة للأطفال والتي يتهافت عليها الكبار قبل الصغار في بعض الأحيان بدعوى أنها رقيقة ولا تسبب إثارة للعين ولا تسبب إدماع العيون، فقد تكون أخطر من الأنواع العادية من الشامبو، لأنها تحتوي على بعض من أسوأ المواد الكيميائية، ومنها مواد مخدرة لإخفاء تأثيرات المواد الكيميائية المثيرة للعيون.النظافة الشخصية والمنزلية مهمة جدا، ولكن يجب توخي الحذر في استخدام المواد الكيمائية بكثرة.

  2. #2
    عضو
    رقم العضوية : 683
    تاريخ التسجيل : May 2019
    المشاركات: 62
    التقييم: 10
    الدولة : مصر
    العمل : امام وخطيب بوزارة الاوقاف المصرية

    رد: الكيماويات المنزلية… الموت المتسلل إلى بيوتنا ! ( منقول للافادة )



    اخوتي الكرام سلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    هلا تفضلتم بتنزيل مواد طبيعية للتنظيف او غسل الجسم او مطهرات للوسخ اعزكم ربي وشرفكم لكل من < البيت / الملابس/ الصحون /وغيرها > كي نستعملها فنستفيد ونفيد .

    شكرا أحبتي الكرام

  3. #3
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,354
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية

    رد: الكيماويات المنزلية… الموت المتسلل إلى بيوتنا ! ( منقول للافادة )



    الأخ المحترم وليد راضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    ننقل اليكم تجربتنا المتواضعة ، ففي بلادنا هناك مادة طينية متوفرة تسمى ( الغاسول ) وهي التي كانت تعتمد عند جداتنا قبل ظهور مستحضرات الشامبو والصوابين الحديثة ،وهي التي عدنا لاحيائها مؤخرا كبديل عن المصنعات الكيماوية للغسول . ولمن لا يتفور في بلاده على هذه المادة الطينية الخاصة ، فيمكن الاعتماد على نبات ( الصبار ) او ظلوع فاكهة ( الهندية ) وهي من نفس فصيلة ( الصبار ) قطعة صغيرة منها توظف مع طحنها بديل عن الشامبو . ويمكن الاستغناء عن الصوابين العصرية باستعمال اعشاب طبيعية مع الماء معطرة بعطرها الطبيعي كمسحوق الحناء او عشبة الزعتر ، وجميع العشوب العطرية ذات الأوراق اليابسة او الخضراء تنفع بديلا عن الصوابين العطرية .

    بالنسبة لنظافة البيت ( الآرضية ) بماء طبيعي ويمكن تعطير ارضية البيت بمقطر ماء زعتر او بابونج او غيره وتقطير تلك المواد العشبية بطنجرة ضغط امر ميسر .... فالبدائل موجودة وميسرة .

    بالنسبة للثياب والأواني يمكن الاعتماد على صوابين طبيعية لا توظف عطر في صناعتها ( اي مصنوعة من زيت طبيعي ) دون عطور صناعية .

    وهناك بدائل طبيعية اخرى كتوظيف ماء ( الرماد ) مع ماء ( مسحوق ) العجين لتبييض الملابس ... وسنحاول شرح الطريقة في كتابة اخرى .


    مع التقدير ،

  4. #4
    عضو
    رقم العضوية : 683
    تاريخ التسجيل : May 2019
    المشاركات: 62
    التقييم: 10
    الدولة : مصر
    العمل : امام وخطيب بوزارة الاوقاف المصرية

    رد: الكيماويات المنزلية… الموت المتسلل إلى بيوتنا ! ( منقول للافادة )


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اختاه الرصينة ذات الوقار وديعة عمراني

    مودتي واحترامي لما تفضلت ببيانه ،

    ءردت ان أدلي بدلوي في جزئية واحدة ان بديل الطين في التنظيف بالنسبة للصحون وغيرها ذكرتني ايام شغلنا في الجيش فقد كانوا يعودوننا عند عدم توفر البديل من المنظفات على شيئين فقط لغسل اي شيء .

    وهما < الماء الساخن +التراب وما أكثره في صحارينا >.

    في حين ذكرتيني ايضا لسؤال ارجوا منك بيانه طالما ظهر نورك هنا فلن نعدم منكي خيرا بعونه تعالى وهو
    س/ اذا كان طهي الطعام على نار شديدة < وللعلم الى الان لا افهم معنى الشدة فيها ؟ هل هي نار مستمرة ام نار عالية > لمدة 4س متواصلة كاف لتطهير الطعام ايا كان نوعه كما تفضل بذالك من سلمت لنا انامله وسطرها فضيلة العالم الرباني الحاج عبود الخالدي ءدا ربنا لنا في عمره ، هل هذا ينطبق ايضا على الاعشاب ؟ التي نعرفها مثل < الشاي والروزماري واكليل الجبل وغيرها > .

    معذرة ان استوضح فعلا كي اطبق احسن ما فهمت عنكم ، وللعلم انا امام معضلة ايضا .

    وهي اني سأقاطع العالم فلن اجيب دعوة لاحد على طعام وان جاهدوني عليه سأرفض فقد بدأت أتذوق حلاوة الايمان وبدات أكره ان أعود الى الكفر ، فقط اريد ارشادكم و كيف تواجهون هذه الامور ؟ فأنتم هنا منذ زمن كبير بالنسبة لي
    ءرجوا فعلا ان لا اثقل لكي كاهلا فنحن اخوة نتناصر ونتواصى بالصبر وبالمرحمة وبالحق .

    اختاه الباحثة عن رضا ربكي

    سلام عليكي وعلى كل من يتابعوكي

  5. #5
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,354
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية

    رد: الكيماويات المنزلية… الموت المتسلل إلى بيوتنا ! ( منقول للافادة )


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أخي المحترم

    نعم الى زمن قريب جدا كانت مادة تنظيف الآواني المنزلية من نوع خاص يستخرج من بقايا افران صناعة الطين ، مسحوق طبيعي ، اذ جدنا رحمه الله تعالى كان صاحب علم بهذا الشان لعمله في مجال صناعة الفخار وامتلاكه معامل كبيرة في هذه الصناعة ، فكان مسحوق اواني التظيف .. الخ يستخرج من بقايا هذه الآفران الطينية . وكما ذكرنا فمادة تبييض الملابس كانت تستخرج من نقيع دقيق الخميرة ( البلدية ) وماء الرماد بعد ترقيده في براميل فخارية كبيرة .


    والرمال البحرية ( الملحية ) او الصحرائية تصلح كذلك للتنظيف .


    الشاي يمكن طبخه بنفس الطريقة التي تحضر بها القبائل الصحراوية جلسات الشاي ، اما عن الأعشاب من وجهة نظري فانها تعرضت للتجفيف بأشعة الشمس ، وهي اعشاب عادة ما تنبث في الأماكن البعيدة عن التلوث ،ولا اظنها تحتاج الى طبخ شديد كما هي المأكولات الغذائية .


    قد نحضر لمجلس عائلي او دعوة ضيافة دون المشاركة في طعام مع توضيح الأسباب التي تمنعنا من المشاركة في تناول تلك الأطعمة ، علما اننا حين بدأنا بهذا وسط اسرنا او معارفنا اتهمنا بالتطرف الفكري ،واننا نحرم كل شيء . رغم أننا لا نحرم شيئا ولا نحلل شيئا ،وانما فقط نمتنع عن فحشاء الأكل وسوءه .


    فأصبحنا بعد هذا لانجيب دعوة من نراهم لا يحترمون ملتنا كما نحترم نحن ملتهم !! فلن ينام أحد في قبر أحد !!....

    السلام عليكم

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. ملف شامل عن تقنية ( الهولوجرام ) : منقول ( للافادة )
    بواسطة الاشراف العام في المنتدى مجلس حوار تعيير العلوم المادية (الميزان)
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 01-18-2014, 09:39 PM
  2. منقول للافادة : الضفادع الطائرة
    بواسطة الاشراف العام في المنتدى معرض النوادر الهادفة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 01-18-2013, 04:58 PM
  3. منقول ( للافادة ) : لتحافظ على صحة عينيك
    بواسطة الاشراف العام في المنتدى مجلس مناقشة الجهاد العلمي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 07-05-2012, 03:12 PM
  4. عاجل : اكتشاف عطر قاتل ومسموم ( منقول للافادة )
    بواسطة الاشراف العام في المنتدى نافذة معالجة فكريه
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 05-05-2012, 06:11 PM
  5. حبر من الطبيعة... للطباعة ( منقول ) للافادة
    بواسطة الاشراف العام في المنتدى مجلس مناقشة الجهاد العلمي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 12-03-2011, 06:35 AM

Visitors found this page by searching for:

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137