سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

من اعترف بذنبه سعى لاصلاح الخطيئه ! » آخر مشاركة: أمة الله > حقيقه بسيطه...جدا » آخر مشاركة: أمة الله > الأطعام فطرة الحاج مرزوق » آخر مشاركة: قاسم حمادي حبيب > حقيقة تحتاج الى تأمل » آخر مشاركة: قاسم حمادي حبيب > الصفحة الرمضانية 1438 » آخر مشاركة: قاسم حمادي حبيب > الاعتكاف في العشر الاواخر من رمضان : ماهي علته العلمية » آخر مشاركة: عبسى عبد السلام > مسميات العقوبة والثواب الالهية في القرءان » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > نظام الحكم الإسلامي في القرءان الكريم ( خلافة على منهج النبوة ) » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > ليلة القدر في التكوين » آخر مشاركة: الاشراف العام > قضاء الصوم لـ الحائض بنفس ايام الافطار من الشهر القمري » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > وَلَا تَجْعَلُوا اللهَ عُرْضَةً لِأَيْمَانِكُمْ » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > الليمون ثمرة عجيبة لقَتْل خلايا السرطانِ » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > الحيوان المريض بسبب اصابة جرثومية وكذا ( الملقحة) تندرج تحت صفة: ( المتردية ) » آخر مشاركة: الاشراف العام > شروط قيمومة الحماية الالهية للمؤمنين » آخر مشاركة: أمة الله > صوم الكفاره يرتبط بعلته » آخر مشاركة: حسين الجابر > المضادات الحيوية بين الامس واليوم : ورقة شجرة (الكينين) كمثال لمحاربة ( الملاريا) » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > منسك الصلاة بين الفرض و الاستحباب » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > كبار السن البركة الخفية » آخر مشاركة: أمين أمان الهادي > واد النمل في علوم القرءان » آخر مشاركة: الاشراف العام > السبب في وجود الحشرات في المنزل ؟؟؟ » آخر مشاركة: يوسف الفارس >
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: الصفا والمروة

  1. #1
    عضو
    رقم العضوية : 564
    تاريخ التسجيل : Aug 2015
    المشاركات: 4
    التقييم: 10

    الصفا والمروة



    السعي بين الصفا والمروة و التوجه إلى الملتزم
    بعد أن يشرب الحاج من ماء زمزم يتوجه إن استطاع إلى الملتزم، وهو الجزء الذي بين باب الكعبة والحجر الأسود.فإن وصل إليه ألصق به جسده، ورفع ذراعيه إلى أعلى، ثم يدعو الله بما شاء فإنه موضع إجابة، وإن لم يستطع الوصول إليه لشدة الزحام، توجه مباشرة إلى الصفا ليبدأ السعي. والسعي هو المشي بين جبلي الصفا والمروة ذهاباً وإياباً.


    مشروعية السعى
    وقد شُرع السعي ووجب على الحاج والمعتمر للحديث الصحيح الوارد عن حبيبة بنت أبى تجْراة قالت: "رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يطوفُ بين الصفا والمروة، والناس بين يديه، وهو وراءهم، وهو يسعى حتَّى أَرَى رُكبتيه من شدّة السعي، يدور به إزاره، وهو يقول: اسْعَوْا فإنَّ الله عزَّ وجلَّ كَتَبَ عَلَيْكُمُ السَّعْيَ"(1)


    حُكْمه وشروط صحته
    والسعي ركن عند معظم المذاهب، أي أن من تركه بطل حجه إلا عند الإمام أبى حنيفة رضي الله عنه فهو واجب، أي أن تركه يَجْبُره بدم.
    ولكي يكون السعي صحيحاً يجب أن يلاحظ الحاج الشروط الآتية:

    أن يكون السعي بعد طواف صحيح بالبيت، أى يكون بعد طواف القدوم أو طواف الإفاضة، فلا يصح بعد طواف نافلة، ولا يجوز أن يبدأ بالسعى أولاً قبل الطواف أبداً.


    أن يبدأ السعي على طهارة، وإن كان لا يشترط أن يظل على طهارته طوال السعي.


    أن يبدأ أولاً بالصفا فلا يجوز من المروة


    أن يأتي بالسبع أشواط متتابعة، وإن كان يجوز أن يتخللها بالقعود للاستراحة، أو أداء الصلاة المفروضة، ولكن تكون السبع أشواط متتابعة.


    كيفيته
    يتوجه الحاج إلى الصفا، فإذا اقترب منه قال كما قال الله عزَّ وجلَّ:
    "إِنَّ الصَّفَا وَالْمَرْوَةَ مِن شَعَآئِرِ اللّهِ فَمَنْ حَجَّ الْبَيْتَ أَوِ اعْتَمَرَ فَلاَ جُنَاحَ عَلَيْهِ أَن يَطَّوَّفَ بِهِمَا وَمَن تَطَوَّعَ خَيْراً فَإِنَّ اللّهَ شَاكِرٌ عَلِيمٌ" [البقرة 158]

    أبدأ بما بدأ الله به. ثم يرقى على الصفا، حتى يلمس أحجاره بقدميه، ويتجه إلى الكعبة وينظر إليها ويقول:


    " الله أكبر "ثلاثاً " لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد يحيى ويميت بيده الخير وهو على كل شيء قدير، نويت سعي العمرة أو الحج أو العمرة والحج"، ثم يهبط قائلاً: "الله أكبر كبيراً، والحمد لله كثيراً، وسبحان الله بكرة وأصيلاً، لا إله إلا الله وحده، صدق وعده، ونصر عبده وأعز جنده، وهزم الأحزاب وحده، لا إله إلا الله ولا نعبد إلا إياه مخلصين له الدين ولو كره الكافرون".

    ويدعو الله بما يفتح الله به عليه.
    ويمشي حتى يصل إلى الميل الأخضر فيهرول أي يمشي مسرعاً حتى يصل إلى الميل الأخضر الآخر، فإذا وصل إلى المروة، كان هذا شوطاً واحداً، فيصعد فوقها، ويتجه إلى الكعبة ويكبِّر:


    " الله أكبر"
    ويهبط متجهاً إلى الصفا.
    وعندما يصل الصفا يعود ثانية من الصفا إلى المروة، ثم إلى الصفا، وهكذا حتى ينتهي الشوط السابع عند المروة.


    فعندها يتحلل من عمرته إن كان نوى التمتع، وذلك بقص جزء من شعره لا يقل عن خمس شعرات.


    ويغتسل ويلبس ملابسه العادية، ويحل له كل شيء ، لأنه انتهى من عمرته.


    ويستحسن أن يذبح هديه فوراً بمكة ليتمكن من الإنتفاع به وتوزيع لحمه على فقراء الحجيج
    لقوله صلى الله عليه وسلم عند المروة: "ه?ذَا المَنْحَرُ يَعْنِي المَرْوَةَ وَكُلُّ فِجَاجِ مَكَّةَ وَطُرُقِهَا مَنْحَرٌ"(2)

    وقوله عز وجل: ( فَمَن تَمَتَّعَ بِالْعُمْرَةِ إِلَى الْحَجِّ فَمَا اسْتَيْسَرَ مِنَ الْهَدْيِ ) [196 البقرة].

    فالفاء هنا فاء الفورية، أي يجب عليه فوراً، وإن كان لو أخّره إلى أيام منى فلا شيء عليه.
    أما إن كان الحاج نوى الإفراد أو القران فيبقى محرماً كما هو ولا يتحلل إلا:
    بعد الرمي يوم العيد والحلق أو التقصير وهو التحلل الأصغر، أو.بعد طواف الإفاضة وهو التحلل الأكبر .



    (1)عن حُبيبة بنت أبي تَجْرَاة رواه أحمد والطبراني في الكبير.
    (2)موطأ الإمام مالك عن مالك

    ظ…ط®طھطµط± ط²ط§ط¯ ط§ظ„ط*ط§ط¬ ظˆط§ظ„ظ…ط¹طھظ…ط± - ط§ظ„ظ…ظˆظ‚ط¹ ط§ظ„ط±ط³ظ…ظٹ ظ„ظپط¶ظٹظ„ط© ط§ظ„ط´ظٹط® ظپظˆط²ظٹ ظ…ط*ظ…ط¯ ط£ط¨ظˆط²ظٹط¯


    منقول من كتاب {زاد الحاج والمعتمر} لفضيلة الشيخ فوزي محمد أبوزيد
    اضغط هنا لقراءة أو تحميل الكتاب مجاناً



    https://www.youtube.com/watch?v=ueQIFZ2jfZM

  2. #2
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,152
    التقييم: 115

    رد: الصفا والمروة


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اخي الفاضل محمد نشكركم على منشوركم فهو ينفع حجاج هذا العام ان مروا عليه وفي نفس الوقت ثور في نفسنا ثائرة قاسية يمكنكم مراجعتها في الرابط التالي :

    http://www.islamicforumarab.com/vb/t3368/#post13519


    السلام عليكم

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. ان الصفا والمروة من شعائر الله.....
    بواسطة الحاج قيس النزال في المنتدى مجلس بحث وحوار في منسك الحج
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 11-03-2011, 06:37 PM

Visitors found this page by searching for:

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137