سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    عيسى عبد السلام
    Guest

    نستسقي رأي الاخوة من هذا الخبر : ( الضباب الدخاني يحيط بالأرض !! )


    بسمه تعالى

    أثار انتباهي ، من جديد الاخبار المناخيةهذا الخبر ( الضباب الدخاني يحيط بالأرض !!) ، ونريد أن نستسقي من الاخوة أصحاب المعهد الآجلاء وعلى راسهم الآخ الاستاذ الحاج الخالدي عن سبب هذه الظاهرة الغريبة التي أصبحت بالفعل ظاهرة جد منتشرة وبالآخص في الموسم الشتوي ، هل هي متعلقة بماهية (الدخان النيتروني) التي تفضلتم بالاشارة اليه في هذا المبحث :

    الغبار النيوتروني والقرءان
    http://www.islamicforumarab.com/vb/t498/

    أم أن الظاهرة هي جزء بسيط من آثار التاجيج الكهرو مغناطيسي للآرض ، وبما فيه كذلك التلوث وآثار ظاهرة الاحتباس الحراري


    * الخبر : الضباب الدخاني يحيط بالأرض



    اعلن العلماء ان ارتفاع درجات الحرارة في العالم تتسبب في ازدياد الضباب.

    وبما أن درجات الحرارة ستستمر في الارتفاع مستقبلا، سوف تغلف الأرض طبقة من الضباب الدخاني. أي أن ارتفاع درجات الحرارة في العالم هو سبب الظواهر الجوية غير المريحة.

    ولاحظ العلماء أن ارتفاع درجات الحرارة يرافقه عمليا ازدياد في الرذاذ الطبيعي في الهواء الجوي (ايروسول). لذلك سيكون من الضروري في المستقبل المحافظة على استقرار مكونات الهواء الجوي.

    ويشير العلماء الى ان تركيز هذا الرذاذ في الوسط المحيط لن يكون سببا للضباب الدخاني فقط، بل وأيضا سببا للتغيرات في الجو. هذا التغيرات ستنعكس أيضا على منظومة المحيطات وحركة الرياح وغيرها من المجالات المناخية. وحسب قولهم سيكون من الصعب التنبؤ بهذه التغيرات.

    وكان العلماء قد اعلنوا سابقا أن ارتفاع درجات الحرارة في العالم هو سبب الكوارث الطبيعية.

    المصدر: سفوبي.رو


    تحذير
    يتوجب عليك فحص الملفات للتأكد من خلوها من الفيروسات والمنتدى غير مسؤول عن أي ضرر ينتج عن إستخدام هذا المرفق
    المصغرات المرفقة المصغرات المرفقة 1447351592291jpg  

  2. #2
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,740
    التقييم: 215

    رد: نستسقي رأي الاخوة من هذا الخبر : ( الضباب الدخاني يحيط بالأرض !! )


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    التدهور المناخي اصبح ظاهرة لا يمكن اخفاء سوئها كما لا يخفى على ذوي الالباب ان سوء تلك الظاهرة في تزايد ملحوظ ومؤكد ... ربط تلك الظاهرة بفساد الممارسات الحضارية امر مؤكد يدركه كل حامل عقل الا ان معالجة الاسباب وربطها بتقنيات مقصودة مثل (برنامج حرب النجوم) او مسميات لـ (مشروع هارب) او (مشروع الشعاع الازرق) فهي تبقى في دائرة مدى مصداقية حامل العقل مع عقله ذلك لان سنن التكوين في بناء العقل جعلت (التوراة) من حصة (موسى العقل) فكل شيء متواري يستطيع حامل العقل ان يسبر غوره ويدركه بموجب منهجية تكوين ارتبطت بالعقل الموسوي وتلك التوراة (حاوية المتواري) كانت سببا تكوينيا مباشرا ان يتقدم الانسان بمكتشفاته ويقيم حضارة متعددة الانشطة بما لم يسبق لاجيال كثيرة قبل جيل الحضارة ان يأتوا بمثلها وما كان لعلماء العصر ان يصنعوا الجاذبية مثلا الا انهم اكتشفوها ومثلها كل المكتشفات التي اوصلت الانسان الى حضارة اليوم ... كشف المتواري هي (سنة عقل) يقرأ حاوية المتواري (التوراة) فاذا كان حامل العقل مستثمرا لعقله بشكل فعال فان عملية ربط ما يجري من سوء مناخي بانشطة مقصودة تقودها فئة غير معلنة في الارض تكون في حيازة العاقل الا ان ادواتها غير معروفة رغم ان مظاهرها مبينة لمن يريد البحث عنها

    هنلك صرخات معلنة ومبينة لا يمكن ان يشطبها حامل العقل الا وهي (تحديد النسل) فكل دول الارض تصدر قوانين وتعليمات تحد فيها زيادة تعداد الابناء وذلك دليل ان تلك الفئة المتحكمة في الارض لا تقبل بالاعداد البشرية المتزايدة وهنلك احصاءات رقمية تؤكد ان التعداد البشري قفز اكثر من سبعة اضعاف ما كان عليه التعداد البشري بعد نهاية الحرب العالمية الاولى فيكون من المنطقي ان يمنطق حامل العقل عقله ان هنلك خطط خفية اضافة للخطط المعلنة في تحديد النسل خصوصا وان قوانين تحديد النسل لم تنجح بشكل فعال في دول العالم الثالث مما دفع بتلك الفئة الى استخدام وسائل بديلة اكثر قهرية منها (التحكم بالمناخ) علما ان عملية التحكم بالمناخ بدأت منذ منتصف القرن الماضي حيث استخدم الروس مادة ايوديد الفضة لنثرها في الغيوم غير الممطرة فينزل المطر !! كما اعلنت ممارسات علمية عن امكانية التحكم بمفاصل متعددة من المناخ وهنلك اتهامات كبيرة تدعي ان كثير من الزلازل والاعاصير والسونامي ما هي الا ممارسات تقنية خفية !!

    حامل العقل يستطيع ان يرى شيئا من الحقيقة المتوارية من خلال ما يراه من حواشي تلك الحقيقة فـ (حرب النجوم) مثلا امتلكت ميزانية كبيرة جدا (650 - 850) مليار دولار سنويا تعلن رسميا في امريكا وعلى مدى قرابة 30 سنه حيث بدأ ذلك البرنامج عام 1986 في عهد الرئيس الامريكي (كارتر) وهو لا يزال فعال وتحيط به سريه فائقة ولن تظهر لذلك البرنامج اي تقنية مرئية تم تجييرها لذلك الجهد الضخم وقد حصلت جدلية حول (العدو المفترض) لبرنامج حرب النجوم ونشر كثير من الكلام حول تلك الجدلية الا ان اول مدير تفيذي لبرنامج حرب النجوم قال قبل بضعة سنين على شاشاة التلفاز ضمن برنامج خاص بحرب النجوم ان (برنامج حرب النجوم يمثل سياسة اللاهوت للبيت الابيض الامريكي) !!! وذلك التصريح يمتلك عمقا مركزيا اذا تم تحليله !!

    في منتصف ثمانينات القرن الماضي حصلت ظاهرة محيرة وهي عند مقتربات غروب الشمس حيث كانت تنقلب اشعة الشمس من اللون الاصفر الباهت الى لون احمر مشوب بالصفرة وقيل في وقتها ان اجواء الارض ملوثة بجزيئات من اكاسيد فلزية ناتجة من النفايات الصناعية الغازية او من فوهات البراكين الا ان الظاهرة استمرت قرابة عامين وعادت اشعة الشمس الى طبيعتها المعتادة

    الضباب الاعتيادي هو ظاهرة طبيعية تحصل اثناء فصل الشتاء في السهول والجبال وكثيرا ما كانت تسبب حوادث سير بسبب ضعف او انعدام الرؤيا اما الضباب الدخاني هو ظاهرة طبيعية ايضا الا انها مصاحبة لاجواء المناطق الجبلية حيث يرى الناظر الى الجبال وهي غارقة بالضباب الدخاني فهو ضباب لا يحجب الرؤيا بل يجعل كادر الرؤيا اقل سطوعا ... الغريب ان الضباب بدأ يظهر في اجواء الصيف وهو ضباب سميك وهذا ما لا يمكن تفسيره او وصفه بانه طبيعي كذلك هنلك اختلال في الامطار خصوصا في الحجاز والعراق وقيل ان تيارات هوائية ءاتية من البحر الاحمر هي السبب في ذلك وقد شاهدنا برنامج لمسؤول بيئي حجازي يقول ان تلك الرياح لم تكون موجودة سابقا !!! كذلك تحدثت مراكز الاعلام كثيرا قبل ربع قرن عن ظاهرة (النينو) في البحار !!

    عندما نخلط (اوراق العقل) في ما نراه من سوء مناخي متدهور باطراد فان الامر (سيان) سواء كان التدهور لاسباب تقنية مقصودة او كان التدهور بسبب سوء الممارسات الحضارية ويصدر من العقل تساؤلا خطيرا !!! هل يمكن ان يحصل الفرد على بطاقة نجاة من ما يجري !!؟؟؟ اين الخالق من كل ذلك !!؟؟ واين المخلوق من ذلك ؟؟ وما الذي (يصلحه) العبد (الصالح) وكيف !!؟

    في تلك الاسئلة (مفترق طرق) تحل في ساحة العقل وان حامل العقل سوف لن يبحث عن طرق (عامة) للنجاة لانها خارج قدرات الفرد او مجموعة من الناس مما يدفع العقل للاضطرار ان يبحث عن طرق (خاصة) للنجاة ونقرأ القرءان

    { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ ءامَنُوا عَلَيْكُمْ أَنْفُسَكُمْ لَا يَضُرُّكُمْ مَنْ ضَلَّ إِذَا اهْتَدَيْتُمْ إِلَى اللهِ مَرْجِعُكُمْ جَمِيعًا فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ } (سورة المائدة 105)

    ونسمع من القرءان ذكرى ترتبط بما نشكو منه

    { فَارْتَقِبْ يَوْمَ تَأْتِي السَّمَاءُ بِدُخَانٍ مُبِينٍ (10) يَغْشَى النَّاسَ هَذَا عَذَابٌ أَلِيمٌ (11) رَبَّنَا اكْشِفْ عَنَّا الْعَذَابَ إِنَّا مُؤْمِنُونَ (12) أَنَّى لَهُمُ الذِّكْرَى وَقَدْ جَاءَهُمْ رَسُولٌ مُبِينٌ (13) ثُمَّ تَوَلَّوْا عَنْهُ وَقَالُوا مُعَلَّمٌ مَجْنُونٌ (14) إِنَّا كَاشِفُوا الْعَذَابِ قَلِيلًا إِنَّكُمْ عَائِدُونَ (15) يَوْمَ نَبْطِشُ الْبَطْشَةَ الْكُبْرَى إِنَّا مُنْتَقِمُونَ } (سورة الدخان 10 - 16)

    عندما يقترب العبد من خالقه فان الله يفتح السبل لمن يجهد النفس ويبحث عن سبل الله سواء كانت للنجاة او لتحسين الحال (محسن)

    { وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ } (سورة العنْكبوت 69)

    السلام عليكم



+ الرد على الموضوع

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. لتحليل هذا الخبر : طبق طائر يهاجم موقعا لطالبان في أفغانستان
    بواسطة الباحثة وديعة عمراني في المنتدى مجلس بحث في العلاقة بين الفرعون والمؤمنين
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 05-10-2014, 10:45 PM
  2. القناعة والاقناع بين الجبر والترغيب
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس بحث الصفة الإبراهيمية واليقين
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 05-28-2013, 10:12 AM
  3. ما الخبر يا فلان ؟ !
    بواسطة قاسم حمادي حبيب في المنتدى مجلس القصة الدينية الهادفه
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 05-28-2012, 03:34 PM
  4. أقلام الحبر والجاذبية ؟!..
    بواسطة الاشراف العام في المنتدى مجلس مناقشة الراحة الفكرية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 05-19-2012, 02:26 AM

Visitors found this page by searching for:

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • تستطيع الرد على المواضيع
  • تستطيع إرفاق ملفات
  • تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146