سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

ما معنى رهبانية ابتدعوها ما رعوها حق رعايتها ؟ » آخر مشاركة: الاشراف العام > الاية ( فلما فصل طالوت بالجنود قال ان الله مبتليكم بنهر ) : فما هو ؟ » آخر مشاركة: عيسى عبد السلام > التراث المذهبي ومنهج اليقين » آخر مشاركة: الاشراف العام > يستوجب تحرير عقولنا من الاسر العلمي قبل تحرير القدس من الغير !! » آخر مشاركة: أمة الله > دستورية القرءان العلمية » آخر مشاركة: أمة الله > البحر اللجي هو (القوى المغناطيسية) المجهولة التكوين » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > القمة الطارئة » آخر مشاركة: أمين أمان الهادي > اظهار علوم منظومة الاسلام بلغة علوم اليوم هو المسرب الجهادي الاكثر فاعلية » آخر مشاركة: الاشراف العام > الشفاء والشفاعة ( الشافي والشفيع) » آخر مشاركة: اسعد مبارك > الدعوة الى سبيل الله لا تعني حمل البندقية ومقاتلة غير المسلمين » آخر مشاركة: الاشراف العام > ستعود برمودة إلى حظر زواج المثليين. ( السحاق و اللواط ) » آخر مشاركة: فيصل الملوحي > القدس مدينة ..؟ ام كينونة قدس » آخر مشاركة: الاشراف العام > خلق الانسان من ( طين ، ماء ، علق ، تراب ، نطفة ، صلصال ، حمأ ، عجل ) » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > بدن فرعون بين النشأة والهلاك » آخر مشاركة: الاشراف العام > ما معنى الجهاد في سبيل الله ؟ » آخر مشاركة: الاشراف العام > إغتيال الإسلام تم قبل إغتيال المسلمين » آخر مشاركة: الاشراف العام > عجبا لعرب الاعراب يبكون ( القدس ) !! ولا يبكون انفاق ( مكة ) والمنافقين !! » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > من ذا الذي يصاحبني الهموم » آخر مشاركة: الاشراف العام > عنوان المعايير الإسلامية ( الله أكبر) » آخر مشاركة: الاشراف العام > (العقل ) و( بيت الله الحرام) : قراءة في لزوجة ( السائل المخي ) » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني >
النتائج 1 إلى 5 من 5
  1. #1
    عضو
    رقم العضوية : 578
    تاريخ التسجيل : Nov 2015
    المشاركات: 14
    التقييم: 10

    ثورة الإمام الحسين-ثورة مبادئ


    حينما نقلب صفحات التاريخ لن نجد ثوره انتصر فيها الدم على السيف وأصبحت نبراسا للثورات كثورة الحسين على طاغية عصره ( يزيد ) .. تلك الثورة التي بها خلد الإسلام وبقيت كلمة لا إله إلا الله فعاله إلى يومناهذا..

    هذه خلاصة لكلمات لها بدايه وليس لها نهايه حول هذه الثوره. غير ان غالبية من يصدحون بهتافات الولاء
    لهذا السبط العظيم يتخذون من ثورته ثورة مشاعر ..

    إمام بذل نفسه وماله وعياله واصحابه وكل ما يملك في الدنيا لأجلنا فلنبكي عليه ونلطم الصدور وندمي الرؤوس و... وباعلى قدر نستطيعه وهذا كل شيء.

    وهنا يطرح السؤال نفسه لو كان هذا كل شيء هل يقوم الحسين بكل ماقام به؟

    عندما نقول أبقى الحسين بثورته كلمة التوحيد خالده نعني الصلاة والصيام والحج والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وجميع العبادات الواجبه..

    ونعني كذلك المستحبات التي تقربنا الى الله زلفى .. ونعني المعامله
    فالدين هو المعامله .

    فعندما تكون واجباتنا ومستحباتنا ومعاملاتنا مطابقه لنهجه وهو نهج رسول الله عليه أفضل الصلاة والسلام وهو بالنتيجه نهج القرآن الكريم نكون قد حققنا الغايه التي أرادها الحسين لأن ثورته ثورة مبادئ لا ثورة مشاعر وحسب.

    والسلام عليكم

  2. #2
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,245
    التقييم: 215

    رد: ثورة الإمام الحسين-ثورة مبادئ


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    احسنتم الوصف ان ثورة الحسين بن علي هي (ثورة مباديء) فلو كانت ثورة (مصالح) لما بقي ذكراها قائما على دهر طويل من الزمن تقلبت فيه المصالح واندثرت اجيال من عشاقها فلا وجود اليوم لبني امية او لبني هاشم وان بقي من اصولهما ما يمتلك جذوة الاصل الا انهما لا يمتلكان اليوم مصالح الاجداد في جذور ثورة الحسين ومسبباتها

    عندما نقلب التاريخ لقراءة واقع حال تلك الثورة يتوجب علينا ان نقلب افكارنا لنستخرج من واقع تلك الثورة افرازات تحتاج الى ميزان فكري عالي الدقة وبشكل متناهي ويكفي ان نستدرك عقولنا في امر غاية في الغرابة يكفي ان نستخدمه في استنفار عقولنا لاحتواء (مباديء ثورة الحسين) وهو :

    كيف عجز قرابة 4500 مقاتل من جيش الكوفة والشام عن (اسر الحسين) وهو وحيدا بعد مقتل اصحابه واهل بيته ..!! لو كانوا قد اسروا الحسين واخذوا منه البيعة ليزيد كرها فان الامر سيختلف كثيرا ولكنهم لم يوفقوا لاسره رغم انه وحيد جريح بين اكثر من اربعة الاف شخص !!! اذن ذلك مبدأ كبير يخص الرسالة المحمدية الشريفة يخضع لامر الهي مباشر افقد حشود الكوفيين قدرتهم على اسر الحسين !! فاذا كان ذلك المبدأ يخص الرسالة المحمدية حصرا فذلك يعني ان تلك الثورة ولدت من اجل الدين وانتهت من اجل ديمومة الدين حتى وصل الى جيلنا !!!


    عاشوراء في ماضيه وحاضره


    موضوع استحضار الوجه المأساوي في ثورة الحسين خاضع لفطرة خلق العقل البشري لا يمكن شطبها ليس في قضية الحسين فقط فالمسيحيين يبكون المسيح وهو ابعد تاريخيا عن الحسين لان عملية صلبه مأساوية والاوربيون يحيون ذكرى (الماراثون) لانها تمتلك شيئأ يسيرا من المأساوية ونكران الذات فقد هرول شخص اسمه (ماراثون) قرابة 40 كم من اجل ان يخبر الامبراطور بالنصر ومن ثم يموت من شدة الاعياء واوربا باهلها يحيون تلك الذكرى بـ جلد الذات حين يهرولون بجموع غفيرة ليقطعوا نفس المسافة التي قطعها (ماراثون)

    الاعتراض الشديد يقع في دائرة (ادوات استحضار مأساوية عاشوراء) فهي ادوات عتيقة جدا فاللطم على المصاب او تقليد طقوس قديمة لا يتماشى مع (وسعة العقل البشري اليوم) فما يجري في زمننا هي ادوات اندثرت مع اهلها ومن يريد استحضار ذكرى الحسين (اليوم) بصفتها المأساوية عليه ان لا يطفيء جذوة مبادي ثورة الحسين بالتركيز على مأساوية تلك الثورة فالادوات القديمة لذكرى الحسين كانت على قدر عقول حملتها واليوم كل شيء تغير ونظرة انسان اليوم لواقع الاحداث مختلفة تماما عن الامس خصوصا في (ردة الفعل) .. جلد الذات اليوم لا يعني (الحزن) ولا يعني استذكار الصفة المأساوية للحسين فاليوم يوم رواء المباديء لان شبابنا يرتوي من رحيق اوربي المباديء ويمارس ادوات اوربية وهو يقيم عزاء الحسين وعلى الامة الاسلامية ان تحيي ذكرى رعيل الاسلام الاول سواء كان الحسين او الصحابة وفق مفاهيم مختلفة عن الاباء والاجداد فعلى سبيل المثال يستخدم اليوم كأداة من ادوات البثق الديني عموما وفي ذكرى الحسين ايضا مكبرات للصوت مفرطة الدوي تؤذي السامعين والقرءان يطلب من حملته حكمة (غض الصوت) وهو (حكم) في حكمة كما جاء في مثل لقمان !!! اجهزة الديسكو نفسها تستخدم في الخطب الدينية والترويج للدين في عموم المجتمع الاسلامي !!!

    مكبرات الصوت في خطوات الشيطان


    فمن يحيي ذكرى مأساوية ثورة الحسين ولا يحيي مباديء تلك الثورة فهو بعيد عن رضوان الله ورضوان الله بعيد عنه فالحسين قبل ورضي بـ المأساة فيه وبصحبه واهل بيته وعلينا ان نقبلها ايضا لان الحسين قبلها ورضي بها لا ان نستخدمها وسيلة لاحياء ذكراه

    السلام عليكم

  3. #3
    عضو
    رقم العضوية : 598
    تاريخ التسجيل : Feb 2016
    المشاركات: 9
    التقييم: 10

    رد: ثورة الإمام الحسين-ثورة مبادئ


    السلام على الاخ الاستاذ المحترم
    قد ذكر علماء الاجتماع ان تنوع الشعائر والرسوم بين المجتمعات المختلفه تختلف مداليلها من بلد الى اخر بحسب التواضع والقرار بين افراد المجموعات البشرية ويختلف الاسلوب التعظيمي في بلدة معينه عن اسلوب وكيفية التعظيم في بلدة اخرى بل قد يعتبر ذلك التعظيم في بلدة اخرى مظهرا لعدم الاحترام مثلا .
    فعندما يقف الانسان البسيط مظهرا وامامه ميز اوطاوله وعليها اقداح الشاي واللفات ويصيح شاي ابو علي وهو يشير باسلوبه الفطري الى احياء الشعيرة المتحركه والناس متجمعه حوله باجواء يعتريها لبس السواد متوجهين باتجاه واحد لرمز واحد .
    هذه الاساليب وغيرها قد لا تبدو مألوفه في مكان اخر لأن تكون موروثا حضاريا مكدسا اسلوبا ووسيلة يعرض عليها شئ من التطوير والتغيير كما يعبر عن ذلك
    فالعرق والقومية والمنطقة الجغرافية تحكي هوية تلك المنطقة او المجموعه او الشريحة المجتمعية .
    فالشعيرة ليست فقط شعيره بل تستبطن الهويه القومية والشخصية الاجتماعيه والتاريخية بقدر ماتحوي على المبادئ والمعاني .
    ودمتم لنا ايها الاستاذ العزيز نستفيد منكم ونتعلم وانتم اهلا لذلك

  4. #4
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,245
    التقييم: 215

    رد: ثورة الإمام الحسين-ثورة مبادئ


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد الامين مشاهدة المشاركة
    السلام على الاخ الاستاذ المحترم
    قد ذكر علماء الاجتماع ان تنوع الشعائر والرسوم بين المجتمعات المختلفه تختلف مداليلها من بلد الى اخر بحسب التواضع والقرار بين افراد المجموعات البشرية ويختلف الاسلوب التعظيمي في بلدة معينه عن اسلوب وكيفية التعظيم في بلدة اخرى بل قد يعتبر ذلك التعظيم في بلدة اخرى مظهرا لعدم الاحترام مثلا .
    فعندما يقف الانسان البسيط مظهرا وامامه ميز اوطاوله وعليها اقداح الشاي واللفات ويصيح شاي ابو علي وهو يشير باسلوبه الفطري الى احياء الشعيرة المتحركه والناس متجمعه حوله باجواء يعتريها لبس السواد متوجهين باتجاه واحد لرمز واحد .
    هذه الاساليب وغيرها قد لا تبدو مألوفه في مكان اخر لأن تكون موروثا حضاريا مكدسا اسلوبا ووسيلة يعرض عليها شئ من التطوير والتغيير كما يعبر عن ذلك
    فالعرق والقومية والمنطقة الجغرافية تحكي هوية تلك المنطقة او المجموعه او الشريحة المجتمعية .
    فالشعيرة ليست فقط شعيره بل تستبطن الهويه القومية والشخصية الاجتماعيه والتاريخية بقدر ماتحوي على المبادئ والمعاني .
    ودمتم لنا ايها الاستاذ العزيز نستفيد منكم ونتعلم وانتم اهلا لذلك

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    وهكذا قال القرءان

    { لِكُلِّ أُمَّةٍ جَعَلْنَا مَنْسَكًا هُمْ نَاسِكُوهُ فَلَا يُنَازِعُنَّكَ فِي الْأَمْرِ وَادْعُ إِلَى رَبِّكَ إِنَّكَ لَعَلَى هُدًى مُسْتَقِيمٍ } (سورة الحج 67)

    فاي امة نسكت منسكا يقيم مرابط الحق مع منظومة خلق الله فان لمنسكها دعوة الحق فلا تتوحد المناسك بين الامم في مجتمعاتها او في ازمانها ويبقى الحق في رابطها مع منظومة خلق الله

    السلام عليكم

  5. #5
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,256
    التقييم: 10

    رد: ثورة الإمام الحسين-ثورة مبادئ


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحاج عبود الخالدي مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    احسنتم الوصف ان ثورة الحسين بن علي هي (ثورة مباديء) فلو كانت ثورة (مصالح) لما بقي ذكراها قائما على دهر طويل من الزمن تقلبت فيه المصالح واندثرت اجيال من عشاقها فلا وجود اليوم لبني امية او لبني هاشم وان بقي من اصولهما ما يمتلك جذوة الاصل الا انهما لا يمتلكان اليوم مصالح الاجداد في جذور ثورة الحسين ومسبباتها

    عندما نقلب التاريخ لقراءة واقع حال تلك الثورة يتوجب علينا ان نقلب افكارنا لنستخرج من واقع تلك الثورة افرازات تحتاج الى ميزان فكري عالي الدقة وبشكل متناهي ويكفي ان نستدرك عقولنا في امر غاية في الغرابة يكفي ان نستخدمه في استنفار عقولنا لاحتواء (مباديء ثورة الحسين) وهو :

    كيف عجز قرابة 4500 مقاتل من جيش الكوفة والشام عن (اسر الحسين) وهو وحيدا بعد مقتل اصحابه واهل بيته ..!! لو كانوا قد اسروا الحسين واخذوا منه البيعة ليزيد كرها فان الامر سيختلف كثيرا ولكنهم لم يوفقوا لاسره رغم انه وحيد جريح بين اكثر من اربعة الاف شخص !!! اذن ذلك مبدأ كبير يخص الرسالة المحمدية الشريفة يخضع لامر الهي مباشر افقد حشود الكوفيين قدرتهم على اسر الحسين !! فاذا كان ذلك المبدأ يخص الرسالة المحمدية حصرا فذلك يعني ان تلك الثورة ولدت من اجل الدين وانتهت من اجل ديمومة الدين حتى وصل الى جيلنا !!!


    عاشوراء في ماضيه وحاضره


    موضوع استحضار الوجه المأساوي في ثورة الحسين خاضع لفطرة خلق العقل البشري لا يمكن شطبها ليس في قضية الحسين فقط فالمسيحيين يبكون المسيح وهو ابعد تاريخيا عن الحسين لان عملية صلبه مأساوية والاوربيون يحيون ذكرى (الماراثون) لانها تمتلك شيئأ يسيرا من المأساوية ونكران الذات فقد هرول شخص اسمه (ماراثون) قرابة 40 كم من اجل ان يخبر الامبراطور بالنصر ومن ثم يموت من شدة الاعياء واوربا باهلها يحيون تلك الذكرى بـ جلد الذات حين يهرولون بجموع غفيرة ليقطعوا نفس المسافة التي قطعها (ماراثون)

    الاعتراض الشديد يقع في دائرة (ادوات استحضار مأساوية عاشوراء) فهي ادوات عتيقة جدا فاللطم على المصاب او تقليد طقوس قديمة لا يتماشى مع (وسعة العقل البشري اليوم) فما يجري في زمننا هي ادوات اندثرت مع اهلها ومن يريد استحضار ذكرى الحسين (اليوم) بصفتها المأساوية عليه ان لا يطفيء جذوة مبادي ثورة الحسين بالتركيز على مأساوية تلك الثورة فالادوات القديمة لذكرى الحسين كانت على قدر عقول حملتها واليوم كل شيء تغير ونظرة انسان اليوم لواقع الاحداث مختلفة تماما عن الامس خصوصا في (ردة الفعل) .. جلد الذات اليوم لا يعني (الحزن) ولا يعني استذكار الصفة المأساوية للحسين فاليوم يوم رواء المباديء لان شبابنا يرتوي من رحيق اوربي المباديء ويمارس ادوات اوربية وهو يقيم عزاء الحسين وعلى الامة الاسلامية ان تحيي ذكرى رعيل الاسلام الاول سواء كان الحسين او الصحابة وفق مفاهيم مختلفة عن الاباء والاجداد فعلى سبيل المثال يستخدم اليوم كأداة من ادوات البثق الديني عموما وفي ذكرى الحسين ايضا مكبرات للصوت مفرطة الدوي تؤذي السامعين والقرءان يطلب من حملته حكمة (غض الصوت) وهو (حكم) في حكمة كما جاء في مثل لقمان !!! اجهزة الديسكو نفسها تستخدم في الخطب الدينية والترويج للدين في عموم المجتمع الاسلامي !!!

    مكبرات الصوت في خطوات الشيطان


    فمن يحيي ذكرى مأساوية ثورة الحسين ولا يحيي مباديء تلك الثورة فهو بعيد عن رضوان الله ورضوان الله بعيد عنه فالحسين قبل ورضي بـ المأساة فيه وبصحبه واهل بيته وعلينا ان نقبلها ايضا لان الحسين قبلها ورضي بها لا ان نستخدمها وسيلة لاحياء ذكراه

    السلام عليكم

    سلام الله عليكم ورحمة الله

    نعم ، جزاكم الله خيرا ...ان ثورة الحسين رضي الله عنه وارضاه ولدت من اجل الدين وانتهت من اجل ديمومة الدين حتى يصل الينا.

    فلا علة اخرى تستطيع ان تشرح او تفك لغز : عدم قدرة جيش مجيش من اسر الحسين هو و الزمرة المؤمنة معه التي لا يزيد تعدادها على السبعين فردا الا ما تفضلت بذكره .

    صلوات الله عليك وسلامه يا رسول الله ، اوصيتهم (المودة في القربى ) فما رعوا للقربى عروة ولا مودة .

    السلام عليكم

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. ثورة الموت على انقاض الحياة
    بواسطة أمين أمان الهادي في المنتدى مجلس مناقشة الحدث السياسي في الدين
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 11-14-2014, 08:58 PM
  2. قتلوا الحسين..
    بواسطة الحاج قيس النزال في المنتدى مجلس مناقشة الحدث السياسي في الدين
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 02-12-2012, 11:50 PM
  3. الإمام و الإيمان
    بواسطة سوران رسول في المنتدى مجلس القصة الدينية الهادفه
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 10-13-2011, 12:25 PM
  4. بوعزيزي أشعل جسده فأطلق ثورة الغضب في كل تونس
    بواسطة ابا شاكار في المنتدى مجلس مناقشة الحدث السياسي في الدين
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 01-29-2011, 05:28 PM

Visitors found this page by searching for:

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137