سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

{ وَأَضَلَّ أَعْمَالَهُمْ } .. دورة الكربون الطبيعية » آخر مشاركة: أمين أمان الهادي > ماذا إذا كان المبدأ خاطئا؟ » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > ( مواخر الفلك ) في ( البحر العذب ) و ( البحر الأجاج ) : قراءة تفكرية » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > ثقافة الوفاق الفكري » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > تساؤل عن :معراج الرسول عليه افضل الصلاة والسلام الى السماوات السبع » آخر مشاركة: الاشراف العام > النفس المطمئنة والخائفون من الموت !! » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > ( الدواب ) في القرءان : قراءة علمية » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > ثقافة القرءان في رد العدوان : من اجل فهم واعي لدور القرءان في (السلم الاجتماعي ) » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > وَجَعَلَهَا كَلِمَةً بَاقِيَةً فِي عَقِبِهِ » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > الاية ( قل هو ألله أحد ) : منظومة ( التوحيد ) في قراءة قرءانية معاصرة » آخر مشاركة: ابو عبدالله > كيف كانت قراءة النبي عليه السلام للقرءان؟ وكيف يمكن أن نقرأ من غير تحريك اللسان ؟ » آخر مشاركة: وعد حسن التميمي > غرابيب سود ( من أجل علم من قرءان يقرأ ) » آخر مشاركة: وعد حسن التميمي > ( المرجفون في المدينة ) : كاميرات هواتف وتطفل وسوء اخلاق » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > صحـراء العـقل » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > لفظ ( أصحاب ) في الامثال القرءانية : اصحاب الرس ، الأيكة ، مدين . » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > نوح في العلم » آخر مشاركة: وعد حسن التميمي > اشكالية عائدية الضمائر في القرآن » آخر مشاركة: وعد حسن التميمي > حديث ظهور ( المهدي المنتظر ) بمكة والمسجد الأقصى : كيف ؟ ومتى ؟ » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > رسولاً قيما و أُمة ًوسَطا » آخر مشاركة: ابو عبدالله > موسى والحشر الفرعوني » آخر مشاركة: وعد حسن التميمي >
النتائج 1 إلى 5 من 5
  1. #1
    عضو
    رقم العضوية : 501
    تاريخ التسجيل : Aug 2014
    المشاركات: 216
    التقييم: 10

    هل أُذن الله آية يمكن ان ندركها


    السلام عليكم

    قُلْ أَرَأَيْتُمْ مَا أَنْزَلَ اللهُ لَكُمْ مِنْ رِزْقٍ فَجَعَلْتُمْ مِنْهُ حَرَامًا وَحَلَالًا قُلْ آللَّهُ أَذِنَ لَكُمْ أَمْ عَلَى اللهِ تَفْتَرُونَ (سورة يونس 59)

    من الاية الكريمة يتضح ان (اذن الله) يدركه العقل والا كيف يسأل الله صنف من اصناف خلقه (قل الله اذن لكم) ؟؟ (أم على الله تفترون) فاذا كان اذن الله مرئيا ويدركه الفرد فذلك يعني ان قانون الله ليس مغيب وعلى العاقل الذي يسعى لرضا الله ان يعرف الكيف الذي يمكن به ادارك اذن الله , طرحنا هذا السؤال بسبب قيامه عند بعض الناس وبشكل مغاير حين يقول المخالف (لا ادري) ان الله لا يرضى على كذا فعل او كذا تصرف وكان الحديث عن المأكولات الحديثة والوانها ونكهاتها الصناعية وما تسببه من ضرر وحين ذكرت الاية الكريمة في الرزق فجعلوا منه حراما وحلالا فهل ذلك يعني ان الرزق الالهي بكافة اصنافه هو (حلال) ولكن عملية الخلط بين ما هو حرام وحلال خارج اذن الله بما اضيف من الوان ونكهات الى اكل حلال في ما رزقنا الله فصار حراما وذلك الامر يدفعنا لان نبحث عن سبل ادراك اذن الله فهل من وسيلة علمية نستطيع ان ندرك بها اذن الله في كل امورنا الدنيوية وهل اذن الله يعني انه (رضا الله) ام ان رضا الله له وصف اخر ؟

    احسن الله اليكم مثلما تحسنون الينا

    السلام عليكم

  2. #2
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,396
    التقييم: 215

    رد: هل أُذن الله آية يمكن ان ندركها


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    ورد لفظ (اذن) وتخريجاته قرابة ثمانين مرة في متن القرءان وحمل وظائف متعددة الا انها متحدة القصد فلفظ اذن في منطق الناطقين يستخدم في معنى (الاجازة والترخيص) ومنه الاستئذان ويستخدم ايضا في كونه (اداة للسمع) و كذلك بمعنى الدعوة للتنبيه كما في الاذان للصلاة وكما في (وأذن مؤذن ايتها العير انكم لسارقون) وكما يستخدم اللفظ في منطقنا خارج القرءان على التأكيد السببي فيقال مثلا (كفر بالله.. اذن .. هو من الخاسرين)

    لفظ (اذن) في علم الحرف يعني (تبادلية مكون ساري الحيازة) ومن ذلك يتضح ان اذن الله هو صفة تبادلية مرئية في مكون ساري الحيازة فنحن مثلا نتنفس الهواء باذن الله لان الهواء (ساري الحيازة) ونأخذه من الجو باذن الله وليس باذن غيره فسريان فاعليته التبادلية تعني ترخيص الهي (اذن الله)

    قل ارأيتم ما انزل الله لكم من رزق ... فالرزق مرئي وهو ساري الحيازة في الناس فجعلوا منه (حلالا) حين زرعوا كما هو زرع الله في الخلق وجعلوا منه حراما حين عبثوا بخلق الله وخربوا التركيبة الجينية لما هو ساري الحيازة في الجينات واطلقوا عليه (التعديل الوراثي) ومثله ايضا حين جعلوا الاغذية خليط من مادة عضوية واخرى غير عضوية فالمادة العضوية حلال المأكل والمادة غير العضوية حرام المأكل (ميتة) لا حياة فيها ولم تنشأ في كائن حي فهي ليس حيازة سارية من بايولوجيا بل من تفاعلات كيمائية كما في المواد الحافظة والمواد النافخة للعجين والنكهات ومركبات اللون والادوية وغيرها !!

    لفظ (رضا) في علم الحرف يعني (فاعلية وسيله خارجة من الحيازة) فرضا الله هو تلك الفاعلية الخارجة من الله في نظم خلقه فما جعله الله رزقا يؤكل هو باذن الله وهو من رضا الله نراه وتدركه عقولنا ادراكا فائق البيان ومثله ما هو في اللبس والشرب والسكن وفي كل التصرفات التي تحمل صفة (فاعلية تبادلية) اي فيها (موصوف تبادلي) لـ (مكون) يمتلك (حيازة سارية) ذلك يعني ان المكون يجب ان يكون سريان حيازته فينا تبادلي فالسموم والرمال مثلا ليس لها فاعلية تبادلية معنا لانها قاتلة لا نتبادل فاعليتها عند تناولها (سريان حيازتها فينا) ومثله التيار الكهربائي ومثله العدوان على الغير ومثله كثير كثير يمكن ان يكون مرئيا ولكل (علة) في سريان الفاعلية دستور علمي لا بد ان يكون مرئيا وبموجب النص الشريف (
    قُلْ أَرَأَيْتُمْ مَا أَنْزَلَ اللهُ لَكُمْ مِنْ رِزْقٍ) فهو مرئي عندما يكون في اذن الهي (ترخيص الهي) وهو مرئي عندما يكون خارج رضا الله وخارج اذنه ولعل العلماء المعاصرين يكتشفون كل يوم جديد ما هو خارج رضوان الله ونرى بـ ما يسمى منظمة الصحة العالمية (اليونسيف) كيف تصدر كل حين وحين قاموس من الممنوعات ذلك لان البداية التنفيذية لنظم الحضارة لم تكن مبنية على اذن الله فاليوم مثلا يصرخون من المشروبات الغازية وما تسببه من مضار مبينة مرئية في الجسد البشري ذلك لانهم خالفوا اذن الله في نسبة الغازات المذابة في السوائل فحقنوا المشروبات الغازية بنسبة اعلى من غاز ثاني اوكسيد الكربون فـ (الحيازة السارية) في ثبات نسبة الغازات في السوائل هي سنة سارية في نظم الخلق (رزق الله) الا انهم افسدوها

    المادة العلمية المنشودة في طرحكم الكريم لا يمكن ان تؤتى من قبل المكلفين جميعا وليس سهلا على كل مكلف ان يكون باحثا علميا ليعرف صفة (الحيازة السارية) في الخلق ليعرف اذن الله ورضوانه في استخدامها لذلك جاء نص تكليفي في القرءان موجب على المسلمين كافة ان يطوروا انفسهم لتنفيذه فان قامت منهم طائفة لـ (حد الكفاية) سقط التكليف عن الناس (الناسين) لان المتطوعين لذلك الهدف قاموا بكفاية الحاجة اي ان المسلمين بحاجة الى (يونسيف اسلامي قرءاني) !!!!

    { لَا يَسْتَوِي الْقَاعِدُونَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ غَيْرُ أُولِي الضَّرَرِ وَالْمُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللهِ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنْفُسِهِمْ فَضَّلَ اللهُ الْمُجَاهِدِينَ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنْفُسِهِمْ عَلَى الْقَاعِدِينَ دَرَجَةً وَكُلًّا وَعَدَ اللهُ الْحُسْنَى وَفَضَّلَ اللهُ الْمُجَاهِدِينَ عَلَى الْقَاعِدِينَ أَجْرًا عَظِيمًا (95) دَرَجَاتٍ مِنْهُ وَمَغْفِرَةً وَرَحْمَةً وَكَانَ اللهُ غَفُورًا رَحِيمًا } (سورة النساء 95 - 96)

    اولئك المجاهدين المصوفين بـ (من غير اولي الضرر) لا يتضررون لانهم عرفوا الحقيقة فـ لهم فضل عند ربهم فجهادهم في سبيل الله سلمي سليم سلام على من تبعهم بلا بندقية ولا تفجيرات وفيه فوز عظيم وقد جائت تذكرتهم في القرءان

    { وَمَا كَانَ الْمُؤْمِنُونَ لِيَنْفِرُوا كَافَّةً فَلَوْلَا نَفَرَ مِنْ كُلِّ فِرْقَةٍ مِنْهُمْ طَائِفَةٌ لِيَتَفَقَّهُوا فِي الدِّينِ وَلِيُنْذِرُوا قَوْمَهُمْ إِذَا رَجَعُوا إِلَيْهِمْ لَعَلَّهُمْ يَحْذَرُونَ } (سورة التوبة 122)

    فلا يوجد نفر منهم اليوم وليس لهم فرقة تتفقه بدين الله وتعرف مرئيات اذن الله ويبقى المسلمون يتصورون ان الجهاد المسلح هو الجهاد المقصود في سبيل الله وهو شأن افسد على المسلمين استثمار قرءانهم ومعرفة أمنهم وأمانهم بدين الله فتبعوا غيرهم من مؤهلي الحضارة وقاموا بتأمين انفسهم واهليهم بنظم حضارية زخرفها عالي بعلو اضرارها

    الاذان .. هو من جذر (اذن) وهو يحمل تبادلية مكون ساري الحيازة سواء في السمع او ميقات الصلاة ففي السمع يكون الصوت هو (المكون الساري الحيازة) وهو تبادلي مع مدركات الانسان .. في ميقات الصلاة حين يقوم ميقاتها يكون (مكون الصلاة ساري الحيازة) بدلالة زاوية ميل الشمس عن افق الاقليم وعلى المصلين اقامة الصلاة

    نأمل ان يصحو المسلمين لـ (اذن الله) ورضوانه ففي القرءان تصريف لكل مثل الا انه قرءان مهجور فتوقفت نفاذيته في حملته فهو قرءان معطل النفاذ بسبب هجرانه

    السلام عليكم

  3. #3
    عضو
    رقم العضوية : 501
    تاريخ التسجيل : Aug 2014
    المشاركات: 216
    التقييم: 10

    رد: هل أُذن الله آية يمكن ان ندركها


    السلام عليكم

    حقا نرى ان (أذن الله) حالة مرئية في النظام المرئي لكل شئ فلا يوجد خلق بلا نظام يرتبط به والله القائل

    وَعِنْدَهُ مَفَاتِحُ الْغَيْبِ لَا يَعْلَمُهَا إِلَّا هُوَ وَيَعْلَمُ مَا فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ
    وَمَا تَسْقُطُ مِنْ وَرَقَةٍ إِلَّا يَعْلَمُهَا وَلَا حَبَّةٍ فِي ظُلُمَاتِ الْأَرْضِ وَلَا رَطْبٍ وَلَا يَابِسٍ إِلَّا فِي كِتَابٍ مُبِينٍ (سورة الأَنعام 59)

    فلا حبة في ظلمات الارض ولا رطب ولا يابس الا (في كتاب) مبين فهو مبين ومن بيانه نستطيع ان نرى حقيقة ما خلق الله وهو ما جاء في عظيم جوابكم على تساؤلنا (تبادلية مكون ساري الحيازة) فاجزل الله لكم ثواب ما نستفيد منه في يوم نحن بحاجة اليه

    كلمة (اذن) التوكيدية او لنسميها الاثباتية (فلان كفر اذن هو من الخاسرين) تكتب احيانا (اذاً) بالف ممدودة فوقها علامة التنوين فهل يصح ذلك ام ان الكلمة (اذن) تكتب بالنون الزاما ؟

    هل نستطيع ان نبني فكرا قرءانيا باعتبار كل ظاهرة مخلوقة من قبل بشر مثلنا او او مصنوعة من قبل بشر مثلنا هي شيطنة خلقت او صنعت خارج سنة الله في خلقه فهي خارج اذن الله ؟؟ ام ان هنلك خلق من بشر يمكن ان يكون امينا (تبادلية مكون ساري الحيازة) رغم انه مخلوق من قبل بشر مثل منازلنا فالله لم يخلق لنا منازل بل البشر خلقوا ذلك المكون التبادلي لنسكن فيها


    أَتَدْعُونَ بَعْلًا وَتَذَرُونَ أَحْسَنَ الْخَالِقِينَ (سورة الصافات 125)

    وهل يمكننا القول ان الانسان يخلق والله يخلق وان الله أحسن الخالقين وكيف نرى (اذن الله) في ما يخلقه البشر ؟؟ كيف نقيم وزنا لصفاء (التوحيد) اذا فكرنا ان هنلك خالقين وان الله هو احسنهم وهو (ولم يكن له كفوا احد) وهي اسئلة تستهوي من يبحث عن الحقيقة نضعها بين ايديكم على صفحات هذا المعهد المبارك

    السلام عليكم

  4. #4
    عضو
    رقم العضوية : 404
    تاريخ التسجيل : Jan 2013
    المشاركات: 419
    التقييم: 10

    رد: هل أُذن الله آية يمكن ان ندركها



    بسم الله

    كاضافة على تعقيب الاخ الفاضل جابر في ما يخص تساؤله الكريم : "ان كان هناك خلق من بشر يمكن ان يكون امينا (تبادلية مكون ساري الحيازة) " ، اظن هذه الصفة تُختص بها الملة الابراهيمية ، لاني وجدت أن هذه القرءانية تحتوي كذلك على لفظ [ اذن ] الذي ارتبط بحاجة الانسان الفطرية السليمة ، والتي لا يمكن الوصول اليها الا باتباع الملة الابراهيمية .

    " وَأَذِّن فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالا وَعَلَى كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِن كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ " الحج :27


    - ولا أريد ان اشعب الحوار أكثر مخافة الخروج عن موضوعه الرئيسي ،ولكن قد لفت انتباهي كذلك مضمون هذه الآية الكريمة ، واسال ان كانت تخص ما نتحدث عنه لآن لفظ " اذن " جاء بصيغة مختلفة " وَأَذَانٌ مِّنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ " ..وكذلك بودي أن اسأل عن معنى [ الحج الآكبر ] فهل هو يوم الوقوف بعرفة ، أم الآمر هنا لا يتعلق اطلاقا بمنسك الحج .

    الآية الكريمة :


    " وَأَذَانٌ مِّنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ إِلَى النَّاسِ يَوْمَ الْحَجِّ الأَكْبَرِ أَنَّ اللَّهَ بَرِيءٌ مِّنَ الْمُشْرِكِينَ وَرَسُولُهُ فَإِن تُبْتُمْ فَهُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ وَإِن تَوَلَّيْتُمْ فَاعْلَمُواْ أَنَّكُمْ غَيْرُ مُعْجِزِي اللَّهِ وَبَشِّرِ الَّذِينَ كَفَرُواْ بِعَذَابٍ أَلِيمٍ " التوبة :3

    السلام عليكم ورحمة الله

  5. #5
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,396
    التقييم: 215

    رد: هل أُذن الله آية يمكن ان ندركها


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسين الجابر مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم

    حقا نرى ان (أذن الله) حالة مرئية في النظام المرئي لكل شئ فلا يوجد خلق بلا نظام يرتبط به والله القائل

    وَعِنْدَهُ مَفَاتِحُ الْغَيْبِ لَا يَعْلَمُهَا إِلَّا هُوَ وَيَعْلَمُ مَا فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ
    وَمَا تَسْقُطُ مِنْ وَرَقَةٍ إِلَّا يَعْلَمُهَا وَلَا حَبَّةٍ فِي ظُلُمَاتِ الْأَرْضِ وَلَا رَطْبٍ وَلَا يَابِسٍ إِلَّا فِي كِتَابٍ مُبِينٍ (سورة الأَنعام 59)

    فلا حبة في ظلمات الارض ولا رطب ولا يابس الا (في كتاب) مبين فهو مبين ومن بيانه نستطيع ان نرى حقيقة ما خلق الله وهو ما جاء في عظيم جوابكم على تساؤلنا (تبادلية مكون ساري الحيازة) فاجزل الله لكم ثواب ما نستفيد منه في يوم نحن بحاجة اليه

    كلمة (اذن) التوكيدية او لنسميها الاثباتية (فلان كفر اذن هو من الخاسرين) تكتب احيانا (اذاً) بالف ممدودة فوقها علامة التنوين فهل يصح ذلك ام ان الكلمة (اذن) تكتب بالنون الزاما ؟

    هل نستطيع ان نبني فكرا قرءانيا باعتبار كل ظاهرة مخلوقة من قبل بشر مثلنا او او مصنوعة من قبل بشر مثلنا هي شيطنة خلقت او صنعت خارج سنة الله في خلقه فهي خارج اذن الله ؟؟ ام ان هنلك خلق من بشر يمكن ان يكون امينا (تبادلية مكون ساري الحيازة) رغم انه مخلوق من قبل بشر مثل منازلنا فالله لم يخلق لنا منازل بل البشر خلقوا ذلك المكون التبادلي لنسكن فيها


    أَتَدْعُونَ بَعْلًا وَتَذَرُونَ أَحْسَنَ الْخَالِقِينَ (سورة الصافات 125)

    وهل يمكننا القول ان الانسان يخلق والله يخلق وان الله أحسن الخالقين وكيف نرى (اذن الله) في ما يخلقه البشر ؟؟ كيف نقيم وزنا لصفاء (التوحيد) اذا فكرنا ان هنلك خالقين وان الله هو احسنهم وهو (ولم يكن له كفوا احد) وهي اسئلة تستهوي من يبحث عن الحقيقة نضعها بين ايديكم على صفحات هذا المعهد المبارك

    السلام عليكم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اذا عرفنا أوليات لفظ (خلق) في النطق الحرفي فان كثيرا من التساؤلات تطفئها الاجوبة .. لفظ (خلق) في علم الحرف يعني (فاعلية ربط متنحية لـ فاعلية احتواء ناقل) فاذا اردنا ان نفهم لفظ (خلق) وفق مفاهيمنا في (الاخلاق) وهي صفات حميدة في تصرفات حامل الخلق سنرى ان هنلك (فاعلية ربط متنحية) لشيء يحتويه حامل الاخلاق ينتقل منه عند نشاطه نقلا تلقائيا فمن يحمل صفة (الصدق) فان اخلاقه حميدة ويمتلك فاعلية ربط متنحية مع محتوى الصدق ينتقل الى الاخرين من خلال خلقه واذا كان الشخص يتقمص الاخلاق وهو غير صادق فان (النقل التلقائي) للصدق يكون منفيا عنه وبذلك يكون النقل (تلقائي) في الاخلاق اما اذا كان مفتعلا في امر محدد وليس نقل تلقائي لفاعلية المكون فان حامل تلك الصفة لا يحمل اخلاق حميدة

    اذا رصدنا (المخلوق) بصفته (خلق) فهو (فاعلية ربط متنحية) لـ (محتوى فاعليه) تتصف بصفة النقل والمناقلة اي الصفة التلقائية في الحراك .. فصفة اي مخلوق تكمن في (الحرك الذاتي) او التلقائي فلو رصدنا ذرة عنصر مثلا لوجدنا انها فاعلية ربط متنحية لـ محتوى فاعلية في ذرة العنصر وتلك الفاعلية تمتلك صفة المناقلة وهي مناقلة (حراك ذاتي تلقائي) وهو قد اصبح مرئيا في الكترونات وميزونات دوارة فهو عنصر (خلق) ومثله الخلية ومثلها العضو في الكائن الحي والكائنات الحية جميعا انما تمتلك (فاعلية ربط متنحية) متصلة بنظم الخلق (قوانين منظومة الخلق) وتمتلك حراك ذاتي تلقائي

    من تلك المعالجة الفكرية يتضح ان اي مكون يمتلك (حراك تلقائي) فهو خلق ولم يكن على وجه الارض (مكون يمتلك حراك تلقائي) الا المكونات الطبيعية المودعة في الخلق الذي خلقه الله الا ان الصورة اختلفت في زمن الحضارة فصار هنلك مكونات تمتلك حراك تلقائي لانها تمتلك (فاعلية ربط متنحية) لـ (فاعلية احتواء) اي (محتوى فعال) يمتلك صفة التنقل والمناقلة الذاتية واذا رصدنا (مثلا) الاقمار الصناعية لوجدنا ان القمر الصناعي هو (مكون فعال) لفاعلية ربط متنحية (جاذبية) تمتلك صفة الدوران حول الارض (حراك تلقائي)

    تعيير ذلك الخلق الصناعي اينما وجدناه لا يحمل اذن الهي لان (الله أحسن الخالقين) فالاحسن يدحض ما تحته من (صفة ادنى) وتلك هي سنة نطق في كل مفاضله بين الاحسن والادنى منه في الصفة فالافضل خير من الادنى منه في الفضل والاجمل يعلو على الادنى منه في الجمال وهكذا في كل مفاضلة ومن تلك الراشدة يتضح ان الاذن الالهي مرفوع عن (الخلق الصناعي) لان الله أحسن الخالقين

    الالة بشكل عام تمتلك (حراك تلقائي) ولا يخفى حجم الاستخدام المفرط لـ الالة في زمن الحضارة والذي ادى الى (حشر الناس في المدن) بشكل مرعب ومخيف ففي بعض المدن بلغ تعداد الناس قرابة 20 مليون نسمه واجواء المدينة ضبابي من دخان الالة كذلك لا يخفى ان عملية الحشر لاعداد بشرية كبيرة تتسبب في عدوانية فطرية بينهم وكل ذلك حدث على حساب الانتشار البشري المنشود في الارياف لغرض الزراعة الا ان جهود الزرع انحسرت في الالة فاصبح العنصر البشري فائضا في توفير الغذاء ببديل ءالي مما تسبب في اضطراب بيئي واضطراب في (مستقر) الانسان المعاصر ومن تلك المراشد الفكرية يمكن ان نرى (ءاية أذن الله) مشطوبة في الخلق الصناعي وان الانسان اعتدى على نفسه في ما صنع

    الله أحسن الخالقين هي مادة (علمية) عقائدية على حامل العقيدة ان يلحقها فكرا بدوحة (التوحيد) فالموحدون لله الذين يرصدون التوحيد في الخلق عليهم ان يعترفوا بان الله احسن الخالقين وبذلك فاي خلق مأتي به من غير الله لا يـُعبد ولا يمكن الاعتراف بمحاسنه مهما بلغت ذروة المحاسن فهي محاسن خادعة على (الموحد) ان لا يكترث بها ويتمسك بما خلق الله لانه الاحسن في الخلق ولو كانت محاسن الخلق الصناعي (مكون تلقائي الحركة) محاسن صادقة لخلقها الله لانه (الخالق الاوحد) وهو الاحسن في الخلق

    السلام عليكم



معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. العلم الذي يمكن ان يكون مفتاحا للحل
    بواسطة قاسم حمادي حبيب في المنتدى مجلس الحوار بين العلم والدين
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 08-12-2014, 05:48 PM
  2. لا يمكن تنظيم الحياة الأجتماعية بدون الدين
    بواسطة قاسم حمادي حبيب في المنتدى نافذة اجتماعيات اسلامية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 07-03-2012, 01:52 PM
  3. هل يمكن تعطيل الفطرة
    بواسطة قاسم حمادي حبيب في المنتدى مجلس الفطرة والدين
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 02-08-2012, 10:14 AM
  4. هل يمكن لأمتنا ان تنهض؟؟!!
    بواسطة سوران رسول في المنتدى معرض الأراء المستقلة
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 11-26-2011, 10:45 AM
  5. هل يمكن ان تقوم ثقافة اسلامية معاصرة
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس الثقافة الدينية
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 11-24-2011, 10:01 AM

Visitors found this page by searching for:

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137