يقول شاب : اثناء عودتي من عملي متأخرا كعادتي
شاهدت بائع الموز يقف بالبرد ينتظر آخر زبون
لشراء آخر ما عنده من الموز
فذهبت لأشتري رحمة به رغم ان ببيتي كمية من الموز
وبينما أنا أتوجه نحوه
اذا بشاب يظهر على جانب الطريق المقابل
ويتوجه للشراء أيضا
فأعطيته الفرصة وتنحيت جانبا
وأخبرته أنني نويت الشراء فقط لأرحم الرجل من الوقوف بالبرد
فاذا بالشاب يخبرني
أنه جاء لنفس السبب وانه لديه من الموز ما يكفيه
فتعجبت وقلت في نفسي :
سبحان الله ! أرسل الله للرجل أثنين في نفس الوقت !
ترى ما طبيعة هذا الرجل
الذي سخر الله له رحمة الناس وتعاطفهم ؟ !
واليوم شاهدت عامل النظافة يكنس بجوار عربة بائع الموز
فاذا بالبائع يضع بعض الموز في كيس ويناوله الى عامل النظافة
وهنا أدركت حقيقة هامة :
وهي ان الله يسخر للمحسنين
من يحسنوا اليهم ويجند لهم جندا من عنده بدون علمهم
اصنع المعروف ولا تستصغره
فهو حتما عائد اليك يوما .