سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



النتائج 1 إلى 4 من 4
  1. #1
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,528
    التقييم: 215

    مقومات الاعتزال الابراهيمية بقلم ابراهيم طارق


    {مقومات الاعتزال الإبراهيمية }

    السلام عليكم

    يبدو ان المعهد تعرض الى تدخل سيء غير معروف حيث اختفى موضوع الاخ ابراهيم طارق من على سطح المعهد وكنا نشارك بمشاركة في متصفحه الا اننا استطعنا ان نستفيد من الصفحة التي بين يدينا لاعادة الموضوع الى مجلس بحث الصفة الابراهيمية لذلك نرجوا مراعاة هذا الطاريء ـ الحاج عبود الخالدي

    نص الموضوع


    بسم الله الرحمن الرحيم

    {
    وَأَعْتَزِلُكُمْ وَمَا تَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللهِ وَأَدْعُو رَبِّي عَسَى أَلَّا أَكُونَ بِدُعَاءِ رَبِّي شَقِيًّا (48) فَلَمَّا اعْتَزَلَهُمْ وَمَا يَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللهِ وَهَبْنَا لَهُ إِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَكُلًّا جَعَلْنَا نَبِيًّا (49) وَوَهَبْنَا لَهُمْ مِنْ رَحْمَتِنَا وَجَعَلْنَا لَهُمْ لِسَانَ صِدْقٍ عَلِيًّا } (سورة مريم 48 - 50)}

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    نفتح هذا المتصفح بين يدي الإخوة الأفاضل لنجمع و أياهم فيه جميع المقومات و المتطلبات العقلية و المادية التي تساعد الإبراهيمي على الاعتزال الحق بما يتوافق مع معطيات يومنا هذا ...

    نأمل أن يسعى معنا الباحثون الأفاضل و هو ما ننتضره من كريم خصالهم لإثراء هذا المتصفح من أبسط المقومات إلى أكبر المتطلبات الاعتزالية التي يمكن للإبراهيمي أن يعتمدها لتحقيق الاعتزال الذي يصل بالإبراهيمي إلى أقصى درجات البراءة .

    و حبذا لو يكن الإثراء من تجارب سابقة و أفكار مبتكرة يمكن أن يقيم أي راغب إبراهيمي تجاربه الميدانية على أساسها
    و لأن طرحنا هذا نكتبه دون إعداد مسبق له فإنه ستكون لنا عودة لمحاولة إثراءه بعون الله تعالى

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته


  2. #2
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,528
    التقييم: 215

    رد: مقومات الاعتزال الابراهيمية بقلم ابراهيم طارق


    المشاركة الثانية

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    مقومات الإعتزال الإبراهيمية (المرحلة الأولى) : أعتزلكم

    مقومات الإعتزال الإبراهيمية ترتكز على مرحلتين : أعتزلكم .... أعتزلهم

    المرحلة الأولى (أعتزلكم) تحقق طلب الإعتزال و المرحلة الثانية (أعتزلهم) تضمن استمرارية الاعتزال

    تلك هي مقومات الاعتزال الإبراهمية نقرأها في خارطة القرءان الكريم بلسانه العربي المبين وفق منهجية دقيقة جدا و من دونها سيكون الاعتزال عشوائيا بل و سيزيد من تفاقم أزمة الباحث عن النجاة بوسيلة الإعتزال ..

    الاعتزال من جذر عزل و هو في قراءة حرفية أولية : نقل ( نفي ) نتاج مفعل الوسيلة ... و من خلال هذه القراءة الأولية يطفوا بيان بأن سياسة الاعتزال الإبراهيمية في بداياتها ستكون وسيلة من و سائل قيمومة المخمصة لكمال الدين حينما يكون (المؤثر) مفعل وسيلة
    النتاج (الأثر) أكبر من قدرات الإبراهيمي أو طالب وسيلة الاعتزال ...

    (قلنا يا نار كوني بردا و سلاما على إبراهيم) و على هذا الأساس سنضرب مثلا ... فالنار بطبيعتها تحرق و مصدر للحرارة كالشمس مثلا فهي (المؤثر) أو مفعل وسيلة الحرارة كنتاج ( أثر) ... نفي مفعل الوسيلة (الشمس) غير متحصل لدى المعتزل و أكبر من قدراته بل و خارج صلاحيته تماما و إنما صلاحيات المعتزل تقتصر فقط على نفي النتاج أو الأثر كالحرارة في مثلنا ...

    القراءة الحرفية للكلمة (أعتزلكم) هي : تشغيل مكون لمسك نتاج نقل لاحتواء مفعل الوسيلة ... و هنا نحتاج لإقامة مفهوم الردم و المساوة بين الصدفين و سنضرب مثلا : لو أن درجة المرتفعة بلغت + 50 مئوية فنحن نحتاج للمساوة بين الصدفين إلى (-50 مئوي) و علية تكون المحصلة = 0 في محيط المعتزل
    ... لنا عودة بإذن الله لاستكمال ما يدور في فكرنا بعد أن نستجمعه و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته


  3. #3
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,528
    التقييم: 215

    رد: مقومات الاعتزال الابراهيمية بقلم ابراهيم طارق


    مشاركة الاشراف العام


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اخي الفاضل ابراهيم طارق ، هي ملة ابراهيمية ، كما ان الاصلاح يحتاج الى مراحل زمنية يستبدل فيها السيء بالصالح ، بدليل قول الله تعالى في سورة الاعراف الاية56 (ولا تفسدوا في الارض بعد اصلاحها
    وادعوه خوفا وطمعا ان رحمت الله قريب من المحسنين)

    فلفظ ( الاصلاح ) لم ياتي بصيغة ( ان اصلحت) ولكن بلفظ( الهاء) ...(
    اصلاحها) !! هناك ديمومة تكوينية يتطلبها الاصلاح حتى ان يستكمل .

    السلام عليكم

  4. #4
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,528
    التقييم: 215

    رد: مقومات الاعتزال الابراهيمية بقلم ابراهيم طارق


    مشاركتنا التي تفعلت عند اختفاء موضوع الاخ ابراهيم طارق اثناء ارسالها

    نص المشاركة :

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    البراءة الابراهيمية تبدأ بالعقل (وجهت وجهي لـ الذي فطر السماوات والارض حنيفا وما انا من المشركين) ومن ذلك المنطلق العقلاني تقوم مقومات الاعتزال سواء لـ ما يدعون من دون الله او الاعتزال لـ ما يعبدون .. قرار البراءة حين يبدأ في العقل فهو ذا مقومات (سهلة الحيازة) لانه يصدر من تقلبات عقلانية تخضع لامارة العاقل العقلانية وتلك تجاربنا ولكن الاعتزال بنوعيه في الممارسة المادية تقوم المصاعب ويحصل الزلزال في رحم مادي سرعان ما ينتقل الى رحم عقلاني وتتحصل مقتربات (اليأس)

    { أَمْ حَسِبْتُمْ أَنْ تَدْخُلُوا الْجَنَّةَ وَلَمَّا يَأْتِكُمْ مَثَلُ الَّذِينَ خَلَوْا مِنْ قَبْلِكُمْ مَسَّتْهُمُ الْبَأْسَاءُ وَالضَّرَّاءُ وَزُلْزِلُوا حَتَّى يَقُولَ الرَّسُولُ وَالَّذِينَ ءامَنُوا مَعَهُ مَتَى نَصْرُ اللهِ أَلَا إِنَّ نَصْرَ اللهِ قَرِيبٌ } (سورة البقرة 214)

    رغم صعوبة بناء مقومات الاعتزال في الممارسات المادية الا ان الاسباب واضحة من خلال النص الشريف (الا ان نصر الله قريب) وذلك يعني ان الابراهيمي المعتزل (بعيد) رغم ان نصر الله قريب وعلى المعتزل ان يقترب { وَلِرَبِّكَ فَاصْبِرْ } ..

    مقومات الاعتزال الابراهيمي لا تمتلك وصف ميداني تنفيذي ذلك لان النظم المرشحة لـ الاعتزال تختلف من نظام لنظام في كل من (ما يدعون من دون الله) او (ما يعبدون من دول الله) فاعتزال الدعوة لـ (الوطن) تختلف من اقليم لاقليم والاعتزال عن الادوية الكيميائية تختلف حسب نوع المرض الذي حمله الابراهيمي قبل اعتزاله واعتزال المهنية المخالفة لصراط الله المستقيم تختلف من مهنة لمهنة اخرى الا ان منهج الاعتزال المتقلب بين رحمي العقل والمادة قد تفقد توليفتها التناغمية بحيث يصاب العقل بالاحتقان بسبب صعوبة مسالك الاعتزال الكلي واحيانا الجزئي والسبب يكمن في انتشار الخارجات على نظم الصراط المستقيم فهي قد غطت معظم او شبه الكل لـ انشطة الانسان المعاصر ومستلزماته وبذلك تزداد مفاصل الاعتزال متكاثرة الى حد يصعب تصوره في رحم العقل مما يدفع الابراهيمي المتمسك ببرائته الى الاعتزال المكاني ليبدأ كما بدأ الانسان القديم فيصطدم عندها في ازمة (المكان) فالارض جميعا ملك الدولة الحديثة واي نقطة اعتزال على ارض الوطن تخضع لادارة فرعونية في كل ارجاء الارض بلا استثناء وان حصل استثناء فان الاعتزال المكاني فيه يشبه الانتحار ويكون مبني على صدر حرج يفكر بالاستحاله وهو مقتربات اليأس

    الاعتزال الحضاري صعب جدا في مدينة حضارية او قرية حضارية او مجتمع حضاري وتبدأ الفأس الابراهيمية بتقطيع (أواصر) الحضارة اصرة اصرة وكلما قام الابراهيمي بقطع ءاصرة فلسوف يجد عشرات مثلها تحتاج الى القطع حتى يرث الابراهيمي (نصر ربه) وعندها ينطق بالوعد الالهي

    { وَسِيقَ الَّذِينَ اتَّقَوْا رَبَّهُمْ إِلَى الْجَنَّةِ زُمَرًا حَتَّى إِذَا جَاءُوهَا وَفُتِحَتْ أَبْوَابُهَا وَقَالَ لَهُمْ خَزَنَتُهَا سَلَامٌ عَلَيْكُمْ طِبْتُمْ فَادْخُلُوهَا خَالِدِينَ (73)
    وَقَالُوا الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي صَدَقَنَا وَعْدَهُ وَأَوْرَثَنَا الْأَرْضَ نَتَبَوَّأُ مِنَ الْجَنَّةِ حَيْثُ نَشَاءُ فَنِعْمَ أَجْرُ الْعَامِلِينَ (74) وَتَرَى الْمَلَائِكَةَ حَافِّينَ مِنْ حَوْلِ الْعَرْشِ يُسَبِّحُونَ بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَقُضِيَ بَيْنَهُمْ بِالْحَقِّ وَقِيلَ الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ } (سورة الزمر 73 - 75)

    ورغم ان المدرسة التقليدية قالت انها (جنة ما بعد الموت) الا ان تدبر النص ورفع القيود عن (العقل المجور عليه) سيجد ان (ميراث الارض) لن يكون بعد الموت فالارض ميراث الاحياء وليس الاموات

    { قَالَ مُوسَى لِقَوْمِهِ اسْتَعِينُوا بِاللهِ وَاصْبِرُوا
    إِنَّ الْأَرْضَ لِلَّهِ يُورِثُهَا مَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ } (سورة الأَعراف 128)

    { وَلَقَدْ كَتَبْنَا فِي الزَّبُورِ مِنْ بَعْدِ الذِّكْرِ
    أَنَّ الْأَرْضَ يَرِثُهَا عِبَادِيَ الصَّالِحُونَ } (سورة الأنبياء 105)

    ذلك هو منهج الاعتزال الابراهيمي بشقيه (البراءة في رحم العقل) + (الاعتزال في رحم مادي)

    { وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنْفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ } (سورة البقرة 155)

    المقومات المسطورة اعلاه لا تصف الاعتزال الابراهيمي بالطريق المتعرج لان الابراهيمية تحمل صفة الاستقامة اللصيقة بصراط الله المستقيم الا ان منهج الاعتزال يتذبذب بين متراكمات السوء التي التصقت بكيان العنصر الانساني المعاصر كما ان المعرفة الحضارية المنتشرة تسببت في (الحجر على العقل الموسوي والعقل الهاروني) فاصبح الابراهيمي غريب بين اهله او بين اقرب الناس وننقل حالة خلاف بين زوج وزوجته بسبب رفض الزوج الادوية وذهب متبرءا من الادوية الى جرة ماء فخارية يشرب منها وهو مؤمن ان تلك الجرة تسمح لـ ناقة صالح ان تؤدي وظيفتها في حين قنينة الماء البلاستيكية عقرت ناقة صالح فنفرت منه زوجته وبقية افراد اسرته لانه اراد ان يتبرهم !! اي ان مصاعب الابراهيمي في الاعتزال قد لا تولد في المادة الاعتزالية بل تولد في علائق المتبرهم كما في المثل المساق اعلاه وهو كـ مثل ابراهيم واباه ءازر او وهو نفسه ما كان بين ابراهيم وقومه الذين ارادوا حرقه !! فالمصاعب التي تواجه طريق الاعتزال لا يشترط ان تكون في موضوعية الاعتزال بل قد تكون ناشئة من مجتمع يرفض نظام الاعتزال ودولة حديثة لها قوانين صارمة مفروضة فرضا على الابراهيمي وقد تقوض مفصلا من مفاصل ابراهيميته فان اراد الابراهيمي ان يبني بيتا في المدينة فان هنلك نظم هندسية ومواد بناء محددة المواصفات عليه ان يتبعها لغرض منحه اجازة البناء وتنفيذه ولا يحق له ان يبني بيتا من طين في وسط المدينة !! ومن يريد ان يعزل اولاده عن المدرسة فان هنلك قوانين لـ التعليم الالزامي تقوض ابراهيميته في ذلك المفصل وهكذا تكون مقومات الاعتزال ذات مصاعب مركبة الا ان الوعود الالهية للبريء ابراهيم هي وعود نافذة تتحكم بها حكومة الله و (الله اكبر)

    السلام عليكم

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الابراهيمية وسبل النجاة : الابراهيمية هي التي تجعل النار بردا وسلاما على ابراهيم
    بواسطة الباحثة وديعة عمراني في المنتدى مجلس بحث سبيل النجاة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 06-25-2014, 09:01 PM
  2. مع حجة الاسلام فى فلسفته بقلم طارق فايز العجاوى
    بواسطة طارق فايز العجاوى في المنتدى مجلس الثقافة الدينية
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 03-02-2012, 09:14 PM
  3. على ضفاف العمر بقلم // طارق فايز العجاوى
    بواسطة طارق فايز العجاوى في المنتدى مجلس فنون الأدب في الخطاب الديني
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 10-26-2011, 02:57 PM
  4. مع حجة الاسلام فى فلسفته بقلم طارق فايز العجاوى ج2
    بواسطة طارق فايز العجاوى في المنتدى مجلس الثقافة الدينية
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 10-08-2011, 10:26 AM
  5. بذور فى ارض العمر ج 1 بقلم / طارق فايز العجاوى
    بواسطة طارق فايز العجاوى في المنتدى مجلس فنون الأدب في الخطاب الديني
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 09-28-2011, 04:18 PM

Visitors found this page by searching for:

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146