سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

تساؤل عن الخميرة والترابط العقلاني » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > معنى الآية الكريمة (( وَلِمَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ جَنَّتَانِ ) (الرحمان :46) » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > الإسلام الهجين وأقدام المؤمنين » آخر مشاركة: الناسك الماسك > الحلال والحرام بين الصفة والموصوف ـ الخمر الميسر » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > الريب يغزو كل شيء » آخر مشاركة: الناسك الماسك > غسيل الكلى » آخر مشاركة: سهل المروان > شعب باكمله يريد ان يكون في عمل وظيفي حكومي !! » آخر مشاركة: أمة الله > صحوة المسلمين لا تقوم الا حين ينسلخ المسلمون من مذاهبهم ويصهروا فكرهم في قرءانهم » آخر مشاركة: الاشراف العام > في الاسلام لا توجد ( مهنة دينية ) ولا يوجد كهنوت ديني » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > عورات ثلاث » آخر مشاركة: الاشراف العام > البينه » آخر مشاركة: الناسك الماسك > علوم القرءان تعبر سقف علوم العصر والعلماء لا يعلمون ! » آخر مشاركة: حسين الجابر > الطول الموجي( للحرف ) : قراءة في علم ( النطق ) واللسان العربي المبين » آخر مشاركة: الاشراف العام > الطير » آخر مشاركة: الناسك الماسك > الامراض والوعكات التي كانت تصيب الرسول عليه الصلاة والسلام » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > الغرب بحاجة الى الاسلام اكثر من المسلمين انفسهم! » آخر مشاركة: يوسف الفارس > السماء لم تعد زرقاء » آخر مشاركة: الاشراف العام > ماذا يرشون علينا يومياً عبر العالم؟؟؟ » آخر مشاركة: الاشراف العام > كيف نذكر أن (جعلوا بينه وبين الجنة نسبا ) » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > (وانزلنا الحديد ) الاية : هل الحديد لم يكن موجود في الارض في الاصل ؟ » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي >
صفحة 1 من 6 123 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 58
  1. #1
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,110
    التقييم: 115

    حرب النجوم .. ضوء احمر


    حرب النجوم .. ضوء احمر

    من اجل حضارة اسلامية معاصرة








    قد يكون عنوان حرب النجوم عنوانا استفزازيا ولكن غموض ذلك البرنامج يستفز الانسان اكثر ... والغموض ينحسر في امرين (الاول) غياب تام للعدو المفترض في تلك الحرب (ثانيا) الميزانية الاستفزازية التي يستنزفها مع خفاء التقنيات التي انتجها ذلك البرنامج بتلك الاموال الطائلة ..!!


    لا يمكن القبول ان ادارة مؤسساتية مثل ادارة الولايات المتحده تنفق مثل هذه الميزانية العملاقة التي تصل لما يزيد على 600 مليار سنويا ولفترة تقترب من ربع قرن دون ان يظهر لمثل ذلك الكم الهائل من الانفاق أي مظهر من مظاهر الحرب او تقنيات تلك الحرب او شكلا من توابعها سواء كانت خبرية او مكتشفا علميا او احداث على الارض او في السماء ... ولم يظهر العدو المفترض في تلك الحرب المعلنة في عنوان برامجي او بيانات تؤكد احتمالية مثل تلك الحرب بشكل دقيق والصمت يغلف كل العقول وفي كل مكان وبما ان بلدنا (العراق) ومعتقدنا الاسلامي يعتبر هدفا استراتيجيا لمشغلي حرب النجوم فان المنطق العقلاني الآدمي المطلق يؤكد انبثاق رائحة ضوء احمر ينذر بسوء كبير لا يمكن ان يكون اصغر من عمر برنامج حرب النجوم او اقل من حجم الانفاق الذي استهلكه ذلك النشاط ...

    عندما يكون الموضوع صحفيا فمهمة الصحافة كشف الحدث وملابساته الا ان مهمة هذه السطور لن تكون في كشف حدث لمعركة بين النجوم يبحث كاتب السطور عن لملمتها ليقدمها على صفحة منشورة بل سيكون للسطور هدفا اخر في ربط حرب النجوم بخفايا ان وضع لها تفسير قام في العقل منطق متكامل يحمل رصانة الاستدلال وحجم الكارثة ...

    من الدلائل العقلية التي لا يمكن شطبها او التنازل عنها عقلا هو استمرارية برنامج حرب النجوم منذ 1986 لغاية اليوم مع ميزانية سنوية مستمرة وذلك يعني ان هنلك امرا خطير غير معلن ..!! وان القائمين عليه لا يزالون منهمكين في اعمالهم ...

    ما يهمنا في هذه البرامجية هو هدفها قبل ان يكون لنا فضول في تفاصيلها ... حيث يغني الهدف عن التفاصيل ..

    سنتحرك باتجاهين (الاول ـ معلوماتي) تصريح لمسؤول مهم في ذلك البرنامج (الثاني ـ عقلاني) في ربط واقع قائم فينا يرتبط بذلك البرنامج بعدة اتجاهات فكرية تمتلك مساس مؤكد مع الواقع .

    الاتجاه الاول :
    في برنامج وثائقي نشر في الفضائيات بجزئين طول كل جزء ساعة تقريبا يتحدث عن حرب النجوم ... كان ذلك في فلم منتج في امريكا وبالتأكيد كان خاضعا للرقابة التقليدية الامريكية تحدث فيه بايجاز اول مدير كان يشغل اعلى منصب في حرب النجوم عند بدء العمل فيه وكان يجيب عن هدف برنامج حرب النجوم فاجاب باقتضاب بالغ ان (برنامج حرب النجوم يمثل سياسة اللاهوت للبيت الابيض الامريكي ..!! )

    الصحافة والثقافة المجتمعية الدولية لم تستخدم ذلك المصطلح (سياسة اللاهوت للبيت الابيض) وذلك مؤشر يمنح العقل الباحث (وليس العقل المتفرج) ان سرا خطير يجري في اروقة لا تتكلم ولا تدخلها رقابة بشرية من أي نوع .

    الاتجاه الثاني :

    جدل الاطباق الطائرة ويمكن متابعة موضوعهما في ادراجين لنا :

    جدل الاطباق الطائرة
    التنظير العقائدي لظاهرة الاطباق الطائرة



    وكذلك في الملف ( البحثي ) الخاص :

    اﻷﻃﺒﺎق اﻟﻄﺎﺋﺮة وﺗﺤﺪﻳﺎت اﻟﻌﻠﻢ

    بجمعية علوم القرءان العظيم



    الاختناق العلمي الذي قيد العلماء في المساحة العلمية ضمن حدود قوانين الفيزياء التي سجلتها اجيال متعددة واصبحت راسخة لا تتغير في الوقت الذي صاحبتها التقنيات المختبرية المتكاثرة الا انه صدر من العلماء انفعالات فكرية متكررة تعلن الحيرة وتلعنها ... يقول بعض العلماء وغالبا ما يكون قولهم في خريف نشاطهم العلمي عن احباطات عقلية مع قوانين الفيزياء اجمالا وقام عند بعضهم شك كبير يجعل الصورة التقنية القائمة اسيرة في قوانين لا احد يعرف كيف يفلت منها وقال بعضهم بنسبية الحركة وعدم ثبات قوانينها واحتاروا كيف يكون العبور من سقفها سواء في سرعة الضوء او في حاكمية الزمن او في منظومة التحكم بالمادة عبر منظومة الحقول المغنطية التي تتحرك فيها التقنيات مثل صواريخ الفضاء ومدارات الاقمار الصناعية ومساحة علمية واسعة ورغم وسعتها سجلت وتسجل محدودية في الحركة العلمية مع حيرة علمية كبرى. ذلك يؤكد عدم استقرارية التقنيات التي نعرفها رغم انها تعمل بنجاح فائق الا ان نجاحها يبقى بالصفة النسبية غير المطلقة .

    في تجربة بسيطة اجراها احد الفيزيائيين في زمن شيخوخته كانت مع حركة دوامة على ميزان كهربائي حيث تسجل الدوامة مفقودات بالوزن اثناء دورانها على كفة الميزان وتسجل الدوامة فرقا بالوزن بين وزنها وهي ثابتة ووزنها وهي تدور واعلن ذلك الفيزيائي ان الوزن المفقود بلا جواب وطرح بعض التفسيرات غير المستقرة ..


    العلماء مستسلمون لتك المساحة العلمية والمختبرات تسجل ذلك الاستسلام بصيغ مختلفة واكبرها قبول القانون الفيزيائي بصفته انه يشكل العمق العميق لترابطية المادة وتوافقية عملها مع تخفيف قاموس الطموحات ... !!

    الخرق الخطير الذي حصل قبل منتصف القرن الماضي ولا يزال مستمرا في ظهور الاطباق الطائرة التي تتحدى كل تلك القوانين وعلى رأسها عبّاد تلك القوانين والمتحكمين بها سواء بتطوير الاسلحة الفتاكة او بتوسيع دائرة السلطان الجبروتي على الشعوب ... حيث تشير تقارير لا حصر لها ان الاطباق الطائرة تتحدى العلماء في مواقع متكررة ..


    مقاطعات عديدة في وسط وشمال امريكا وجنوب كندا انقطع فيها التيار الكهربائي لساعات غير مبررة ولعدة مرات والاعلام الامريكي يؤكد ان العملية لم تكن بفعل (ارهابي ..!!) دون ان تعلن اسباب تلك التوقفات وخروقات صحفية تتحدث عن تدخلات لاطباق طائرة اثناء عمليات القطع .. وواقع الحال يؤكد ذلك فان عمليات تخريب لمحطات توليد الطاقة لم تحصل وان التوقف قد حصل بتداخلات علمية غير معروفة ...

    مشاهدات عديدة لاطباق طائرة تحدثت عن تدخلات لاطباق طائرة مع مختبر الفضاء (ديسكفري) واخرى تتحدث عن تواجد لاطباق طائرة مع نزول اول انسان للقمر وعلى القمر ونشرت بعض الصور التي تحاول تاكيد ذلك الحدث .. واخبار ومشاهدات عن كثافة لاطباق طائرة في المنطقة المخصصة كمعسكر لبرنامج حرب النجوم في (الاسكا) واخبار اخرى عن كثافة لاطباق طائرة تصاحب التجارب النووية ...


    تلك الاخبار لا يمكن الاعتماد عليها لبناء الحقائق بل يمكن ان تكون نقاط تؤشر الضبابية الكبيرة للاطباق الطائرة وحقيقة دورها الفعال مع حرب النجوم خصوصا وان الاعلام الامريكي يركز تارة على غزو فضائي وتارة ينفي أي غزو فضائي ويؤكد ان الاطباق الطائرة ظاهرة لا علاقة لها باي غزو فضائي والاعلان كان يمثل وجهة نظر رسمية في جهة اصداره من هيئة الفضاء الامريكية (ناسا) رغم ان تقرير (الملف الازرق) الذي شمل بحث دام قرابة عقد من الزمن بتكليف من الحكومة الفيدرالية للجنة علمية شكلت حيث كان تقريرها بعد صبر طويل ضبابيا وانقسمت اللجنة المختصة بدراسة تلك الاطباق المجهولة على بعضها ولم يصدر منها ما يمثل الاطمئنان للحقيقة او اشباه الحقيقة ..

  2. #2
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,110
    التقييم: 115



    تحدثت بعض الاخبار في الربع الاخير من عام 2008 عن حادثة غريبة في اقتراب وصول نيزك لاحدى المقاطعات التركية وقبل وصوله الى الارض بدقائق تقاطرت عليه اعداد غير طبيعية من الاطباق الطائرة قامت بتفتيته وقد تم تصوير الحادثة مع تقارير مركز ارصاد احد المطارات التركية ونشرت في موقع (يو تيوب) الا ان الموضوع المنشور حجب عمدا او بسبب خلل فني من ذلك الموقع ولم نستطع العودة اليه .. تلك الحادثة كانت تسجل حالة جديدة نوعيا تضاف الى قاموس الاطباق الطائرة تؤكد نظرية وداعة المشغلين لتك الاطباق وعدم عدوانيتهم .



    الحجم الكبير لبرنامج حرب النجوم ينذر بخطر من نوع ما حيث ان الادارات الامريكية عندما تعجز عن اقناع ما يزيد على 150 مليون امريكي يدفعون ضرائب بنسب تصل الى 40% من مدخولاتهم سوف لن يكونون في دائرة صمت ابدي وبرنامج حرب النجوم مستمر الى الابد بحجمه القائم ... ستضطر الاستراتيجيات التنظيرية الى التنظير للبدائل وذلك ديدنها لمن يراقبها بدقة ولا ننسى احتلال جيكوسلوفاكيا المفاجيء والذي كان واحدا من الاسباب الجوهرية التي دفعت المؤسسة الامريكية لتمرير برنامج حرب النجوم على عقول دافعي الضرائب ... ويكون من المؤكد حصول حالات افتعالية لا بد ان تكون خطيرة لوضع برنامج حرب النجوم في زخمه القائم واستمراريته ويمكن ان تنفذ بعض افلام (هوليود) على ارض واقعية في اصطياد طبق طائر مفتعل وفبركة الحدث قريبا وذلك مؤكد من برامجية الفعل وردة الفعل وحكمة رقابة رقيب تلك الظاهرة ترتفع عندما يهتم العقل بموضوعية محددة مثل موضوعية الاطباق الطائرة وحرب النجوم وربطها بواقع يختفي فيه المنطق الرصين على بعض التصرفات الامريكية على الارض واهمها احتلال العراق ومن ثم الخروج منه اما اذا اهمل العقل مثل تلك الظواهر واعتبر ان الفضول عليها لمجرد توسيع الافق المعرفي فان العقل سوف لن ينتج شيئا جوهريا ومن ذلك يتوجب قيام ثقافة متداولة في مثل هذا الشأن لان ترسيخ الغزو الفضائي للاطباق الطائرة سيكون مثله مثل اسلحة الدمار الشامل العراقية وما نرصده الان ليس بجديد ولسوف يمنح برنامج حرب النجوم زخما اضافيا ويمكن احتظانه في اوربا اكثر من احتظانه الفائق الان كذلك يمنح الادارات صمت الرضا حين يصدر من ملايين البشر يدفعون ضرائب لحكوماتهم ويراقبون انفاقها ومن هذه النقطة القلقة تقوم استنتاجات عقلانية رصينة في امكانية قيام حرب مفتعلة بين غزات من الفضاء (اشباح لا ترى) وبرنامج حرب النجوم ستكون له وظيفة منتظرة وتكون الارض العراقية مرشحة لمثل هذه البرامجية خلال السنوات القادمة ونرى بوضوح بالغ ولا بد ان يدرك ذلك رعيل من الناس لينذروا قومهم بكارثة سوداء .



    كل متابع للحدث العراقي يرى بوضوح صفة فريدة في العراق الا هي (ضياع الحقيقة في الارض العراقية) ... ينظر المنظرون لتك الكارثة منذ زمن بعيد وتوجد في العراق منهجية اعلامية وميدانية متطورة جدا مهمتها ترسيخ صفة ضياع الحقيقة وفرضها كمنهجية تعشعش في عقول الناس جميعا رغم حجم الميدان التنفيذي المادي الكبير والضخم جدا من قتل وتفجير وصراع قتالي غير مسبوق .... ففي العراق يتم تجربة الدمار ميدانيا واختفاء الفاعل بشكل سحري يذهل العقل .. والاكثر من ذلك فان هنلك وسائل ميدانية مذهلة مهمتها اخفاء كل الوسائل التي توصل العقل الى الفاعل وكأن الفاعل هو شبح اسمه الصراع الطائفي وتنظيمات مسمات باسماء لا تمتلك روابط معروفة الا من خلال مواقع الكترونية وكأن ذلك الحجم الدامي يقاد حقيقة من مجاميع واهية لا تمتلك كيانات داعمة لها استقرارية على ارض معلنة فكل شيء يخصهم ضبابي الى حد التخمة ..!!! فالارض العراقية تعد اعداد مسبق ببرامجية سوداء خالية من أي صفة ءادمية بحيث تم حشر مجاميع مقاتلة لا تمتلك هوية تعبر صفة الضبابية ... لقد تم تمييع عائدية المجاميع المسلحة تمييعا مدروسا ومحكما لكي يكون الحدث الاسود مجهول الهوية دائما ولعل من يتابع المفخخات العراقية سيرى اكبر التطورات القتالية المجهولة المصدر وتبقى الاتهامات تحمل صفة الاعلام الوقتي دون ان تمتد ايادي حقيقية تبحث عن مصادر الافعال الدامية وكأن العقل البشري عاجز عن تحجيم مجموعات موصوفة بالتمزق كصفة اساسية من صفاتها ... فيكون العراق ارضا صالحة لمنازلة مفتعلة غير صادقة لغزو غير معروف يقتل الناس جميعا في اكبر كارثة تاريخية سوف يسجلها التاريخ على ارض اسمها عراق لتبقى الارض خالية من سكانها ويتهم غزاة من الفضاء بالجريمة ويكون برنامج حرب النجوم هو الامل في كبح جماح الغزاة الفضائيين ... !!!



    الغزو الفضائي المفتعل لارض عراقية سوف لن يكون بطاقة العمل الاولى او الوحيدة بل سوف تستخدم تلك البطاقة في نقطة حرجة يتم فيها كثرة القتل وصناعة منطق اعلان ملفقة الغزو الفضائي في زمن محدد وبرامجية محددة يتم تمريرها على المجتمعات الاوربية اكثر من المجتمع العربي او العراقي وذلك الرصد جاء من خلال مصدرية بيانات قرءانية ومن ذلك يكون من المؤكد ان تقنيات حرب النجوم تقوم الان بدور فعال في الساحة العراقية من خلال تفجير ما يطلق عليه بالمفخخات ولكنها في حقيقتها تقنيات غير معلنة تمر على غفلة الناس اجمعين خصوصا وان الساحة العراقية فقدت بشكل خطير مركزيتها في رؤية الحقيقة ...



    نؤكد لمتابعنا الكريم ان نشاطنا ما كان في السياسة ولن يكون ولكن مراصدنا في بحوث القرءان منحتنا ناصية فكر تمكننا من فهم البرنامج الالهي ومن ثم الانعطاف على تصرفات البشر لمعرفة المسارب التي تقع في دائرة معروفة عقائديا (اذن الله) ولفظ (اذن الله) ليس مصطلحا صحفيا او بلاغيا بل هو دائرة مدعومة بالعلم القرءاني العميق والناس لا يتعاملون معها تفصيلا بل يملك الكثير من الناس قدرة معرفة قوانين الله بشكل اجمالي عام فلا يتوقع احد المؤمنين ان شخصا سارقا او فاسقا يمكن ان يمتلك نهاية حسنة بل سوء العاقبة مدرك يدركه المؤمنون وكل الاحداث التي يراها المؤمنون في قساوة ما يتعرض له السارق والفاسق تقع في دائرة (اذن الله) فلو لم يأذن الله فلن يرى الانسان السوء ابدا لان الله يؤمِّن لعباده ما لم يستطيعون تأمينه ...!!



    الساحة العراقية ستكون مرشحة لتلك المنازلة التي سوف تحقق هدفا استراتيجيا في افراغ العراق من اهله ويتحول العراق الى مجرد حوض نفطي لا وريث له ويكون برنامج حرب النجوم بتقنياته الخفية قد حصل على متنفس ميداني ومتنفس اعلامي في حرب سوف تعلن على غزاة من الفضاء حيث سيكون القتل في العراق خارج تصور العقل الآدمي وبالتالي فان عقولا غير ءادمية ستتهم بالقتل .. !!



    ذلك ليس بمستحدث من الاتهام فقد حصل معنا شخصيا حادث هجوم من رتل امريكي بوابل من الرصاص على سيارة تقل عائلة من ارحامنا بالقرب من قاعدة امريكية وتسبب الحادث في مقتل اثنين من افراد العائلة وعوق في ثلاث افراد وجروح خطيرة في ثلاث اشخاص اخرين والمعلن من قبل الجنود القتلة هو ان (فدائيو صدام) كانوا وراء الحادث وقد لوحظ ان الجنود الامريكيين ينطقون اسم فدائيو صدام بصعوبة بالغة مما كان يدلل بشكل مؤكد على تلقينهم ذلك الاسم ضمن منهجية مدروسة دراسة مستفيضة قبل التنفيذ خصوصا ان الحادث وقع في بدايات الاحتلال ولم يكن للمجاميع المسلحة وجود بعد ..!!



    ربط الموضوع بالعراق ومن ثم بشعب العراق ومن ثم بالاطباق الطائرة ومن ثم ببرنامج حرب النجوم يمتلك مرابط قرءانية عقائدية من الصعب طرحها لخطورتها اولا ولعمقها في منهجية قراءة القرءان



    لم تكن السطور جافة تحمل رأيا لا يمكن تفعيله في العقل فمجهولية العدو في حرب النجوم (مربط عقل) يمسك به المتابع الفاضل و (مجهولية القتلة) في العراق مشهور شهرة واسعة .. واحتلال ارض بطريقة الغزو تحت سبب ملفق (اسلحة دمار شامل) وكأننا في القرون الوسطى امر مشهور وخالي من المنطق .. وحوض النفط العراقي مشهور بانه اخر حوض يبقى على الارض .. وتقنيات حرب النجوم غير معروفة ولا يمكن لاي شخص ان يمنح تلك الاجهزة والمعدات الهوية الامريكية لانها غير معروفة .. والاطباق الطائرة الصق بها ثقافة الغزو الفضائي وهي غير معروفه ايضا .. والعراق مشتعل ... وخالي من الحكماء .. وكل شيء مرتب ترتيبا فائق الدقة والله يقول في برنامجه المعلن في القرءان



    (إِذْ أَنْتُمْ بِالْعُدْوَةِ الدُّنْيَا وَهُمْ بِالْعُدْوَةِ الْقُصْوَى وَالرَّكْبُ أَسْفَلَ مِنْكُمْ وَلَوْ تَوَاعَدْتُمْ لاخْتَلَفْتُمْ فِي الْمِيعَادِ وَلَكِنْ لِيَقْضِيَ اللَّهُ أَمْراً كَانَ مَفْعُولاً لِيَهْلِكَ مَنْ هَلَكَ عَنْ بَيِّنَةٍ وَيَحْيَى مَنْ حَيَّ عَنْ بَيِّنَةٍ وَإِنَّ اللَّهَ لَسَمِيعٌ عَلِيمٌ) (لأنفال:42)

    اللهم قضاءك لا يرد ... ولكنك لطيف بالعباد



    الحاج عبود الخالدي

  3. #3
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 1,912
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية

    رد: حرب النجوم .. ضوء احمر


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    فضيلة العالم الجليل الحاج عبود الخالدي

    طالعنا بكل اهتمام وأنات هذه الدراسة التحليلية العميقة في رصد بؤرة الأحداث وأبعادها في هذا الملف الخاص ملف حرب النجوم ..!!


    بين حقيقة حضور تلك الحرب مع ( مشغلي الاطباق الحقيقيين ) وبين افتعال حرب ( وهمية ) بحضور اطباق طائرة من صنع أجندات حربية خاصية تابعة لملف ( حرب النجوم أصلا )


    في كلتا الحالتين علينا ان نرى جانبا هاما في تلك ( الحرب ) المدمرة ؟!:

    ولنبدأ في حالة حرب نجوم ( وهمية ) ..سنسال كيف ستضمن الجهات التي فعلت تلك الحرب الاثار الكوارثية الطبيعية التي قد تتمخض عن استعمال أي أسلحة دمار شامل في تلك الحرب ... فاي تدمير لبيئة ( طبيعية ) هنا له اثر بيئي ولو كان على بعد بعيد من بقعة ( التوثر ) بل وقد يَصُب ذلك ( التصدع ) فجاة في قلب عاصمة الحضارة ؟؟
    لآن تكوينة الارض الجيولوجية والطبيعية مرتبطة بعضها ببعض برواسخ الكثير منها غامض حتى عن أرفع الباحثين والعلماء ؟؟

    اذن فزعزعة استقرار بيئي في مدن ما باستعمال أي أسلحة في تلك الحرب سيعود ضرره بالتبعية وبالتاكيد في بقعة اخرى من الارض لا يعلمها الا الله ..!!

    اذن الامر هو خارج اصلا عن قدرة الممولين لذلك لملف .. لان الله لا يحب الافساد ..ولا المفسدين ..
    واي افساد بالآرض سيعود بالتاكيد ضرره على من قام بذلك الافساد


    فقد ينتج عن الامر انقطاع لمغناطيس الارض

    غور النفط

    زلازل في مدن وبقاع اخرى ( نقط نشطة ) .. الخ



    اذن فالمسألة من وجهة نظري هي صيحة حمقاء داخل تلك الخطط المخفية لحرب النجوم


    اما اذ كان حضور فعلي لمشغلي الاطباق الطائرة أي (العقائديون .. ) فهم مع الاصلاح ولديهم من علم الكتاب ما يستطيعون به وقف أي تدمير داخل تلك الحرب ان كانت موجهة ضدهم ؟


    والحديث لا ينتهي في هذا الملف الشائك الغويص ..ولكن هي وجهة نظر قلنا بها فربما تحمل بعض المعقولية النظرية ...


    لكم كل التحية والتقدير

    السلام عليكم ورحمة الله

  4. #4
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,110
    التقييم: 115

    رد: حرب النجوم .. ضوء احمر


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    شكرا لباحثتنا القديرة وديعة عمراني بما جادت به من وجهة نظر تستوجب التحليل بما يرفد هذا المبحث مرابط عقلية مهمة

    بعد القنبلتين النوويتين اللتان اسقطتا على اليابان من قبل الامريكين وما حصل من دمار شامل في تلك المنطقة انطلق علماء النصف الثاني من القرن الماضي في ميدان البحث عن اثر التفجير النووي على مجمل الارض وقد نشرت بعض من بحوثهم وكانت بحق مخيفة للغاية حيث سجلت مراصد البحث ان التلوث الاشعاعي اصاب الارض بكاملها ولم يقتصر الاثر على الارض اليابانية فقط .. تلك كانت نقطة من نقاط متعددة رصدتها فرق البحث بعد الحرب العالمية الثانية وكان من مخاضها انتاج القنبلة الهيدروجينيه والتي تفعل فعلها التدميري دون ان يكون لها ضرر بالارض حيث تتسبب القنبلة الهيدروجينية في ارتفاع كبير لدرجة الحرارة في منطقة الهدف فيهلك من هو في نطاق الهدف دون اثار بيئية منتشرة ..!! مثل تلك الانشطة تمنح الباحث عن الحقيقة حقيقة خفايا منهجية الفكر المسلح الذي يعتلي عرشه الامريكان والمتحالفين معهم فهم اذن يسعون لامتلاك انشطة تسليحية تحميهم من اي اثار جانبية تؤثر في اقاليمهم وتجربة اليابان كانت كافية ليأخذوا حذرهم ولعل المتتبع للانشطة الصناعية والتقنية سيرى تلك الثقافة ومنهجيتها ظاهرة بوضوح في نظم السلامة التي ينفق عليها المتحضرون مبالغ ضخمة تضاف على كلفة اي مشروع يباشرون بتنفيذه من صناعه او معالجات كيميائية فكيف يكون منهجهم اذن حين يتعاملون مع اسلحة فتاكة جدا ..!! الجواب سيكون في عقل الباحث عن الحقيقة ولا يمكن ان يكون في عقل صحفي او عقلانية المتفرج على انشطة المتحضرين ..!!

    احتمالية تدخل العقائديون الذين يشغلون الاطباق الطائرة هو احتمال مشطوب في برنامج الفئة الباغية ذلك لانهم يعرفون الله وكان الاجدر ان نرى خوفهم من الله اكثر من خوفهم من مشغلي الاطباق الطائرة والذين يحملون الصفة العقائدية وذلك الشطب لا يعني اهمال خوفهم من الله او من مشغلي الاطباق الطائرة بل ان عملية الشطب تؤتى من خلال اخراج الجماهير المستهدفة من حماية الله ويتبعها بشكل حتمي اخراجهم من حماية العقائديين ولو رصدنا حادثة معالجة النيزك الضخم الذي كان مرشحا لضرب تركيا وتدخل الاطباق الطائرة لتفتيته فهو ما كان لحماية الناس في تركيا بل كان لحماية منظومة التكوين من التصدع الشامل اذ ان النيزك ان كان كبيرا جدا فذلك يعني تدمير الارض من خلال قوة ضخمة تخرج الارض من مسارها التكويني وبالتالي كان يستوجب التحرك من اجل هدف خاص بمرابط الخلق العليا وليس من اجل حماية من خرج عن العقيدة باحتظان حضارة براقة فيها يسري الشرك بالله في كل مفصل من مفاصل الناس بدءا باشراك الوطن بصفته التشريعية كبديل عن الشريعة السماوية او اشراك شريعة الاوطان مع شرائع الله وان كانت عبودية الوطن هو مسرب البديء في الشرك الا ان مفصلية انشطة الناس غارقة في الشرك فمن يبتلع قرص الاسبرين انما يشرك مع منظومة خلق الله في جسده (التي خلقها الله له في احسن تقويم) منظومة الطب المعاصر باستخدام كيميائيات قرص الاسبرين وامثاله فالناس قد أُخرجوا من حماية الله بسبب شركهم مع منظومة خلق الله منظومات وضعية كثيرة جدا لان الشرك هو الذنب الوحيد الذي لا يغتفر

    {إِنَّ الله لاَ يَغْفِرُ أَن يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَن يَشَاءُ وَمَن يُشْرِكْ بِالله فَقَدْ ضَلَّ ضَلاَلاً بَعِيداً }النساء116

    {إِنَّ الله لاَ يَغْفِرُ أَن يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَن يَشَاءُ وَمَن يُشْرِكْ بِالله فَقَدِ افْتَرَى إِثْماً عَظِيماً }النساء48

    (ضل ضلالا بعيدا) و (افترى اثما عظيما) فهو خارج نظم الحماية الالهية والعقائديون (مشغلي الاطباق الطائرة) سوف لن يتدخلوا لصالح الضالين ضلالا بعيدا والمفترين اثما عظيما (اثما عظيما ...!!!!!) والله (لا يغفر) لـ (من يشرك به)

    سلام عليكم

  5. #5
    عضو
    رقم العضوية : 52
    تاريخ التسجيل : Jan 2011
    المشاركات: 392
    التقييم: 10

    رد: حرب النجوم .. ضوء احمر


    تحية واحترام

    تمشيا مع ما نشر في هذا المنشور من بيانات اردفها السيد الخالدي بالتوقعات ننقل اليكم خبرا ورد على موقع فضائية العربية يوم الخميس الماضي 7 ـ 6 ـ 2012 وفيما يلي نص الخبر
    أجسام ضوئية غريبة تغزو سماء إيران ودوي انفجارات

    الإبلاغ عن ظواهر مشابهة في لبنان وإسرائيل.. وحديث عن تجربة صاروخية روسية

    دبي - موسى الشريفي أفادت تقارير من مواقع مستقلة وحكومية إيرانية، ليلة أمس الخميس، بمشاهدة أجسام ضوئية غريبة في السماء، تزامنت مع أصوات انفجارات مدوية في سماء بعض المدن الكبيرة، مثل: طهران وتبريز وبهبهان في إقليم الأهواز. ودعمت تلك المواقع تقاريرها بالصور ومقاطع الفيديو.

    ولا تزال طبيعة هذه الظاهرة غير واضحة، ولكن وفقاً لمصدر حكومي، فإنها تأتي بالتزامن مع مناورات وتدريبات عسكرية إيرانية، حسب وكالات أنباء قريبة من الحكومة، مثل وكالة "إيسنا".
    حالة هلع


    وتفيد التقارير من داخل إيران أن هذه الانفجارات والأجسام المضيئة تسببت في حالة هلع وإرباك بين المواطنين، الذين هرعوا للشوارع، وتساءلوا عما إذا كانت هذه حربا نفسية أو استخباراتية تشنها الدول الغربية ضد إيران، خاصة في ظل الحديث عن برمجة غربية لشن هجوم إلكتروني ضد المنشآت العسكرية والنووية الإيرانية في الآونة الأخيرة.

    هذا ونقلت المواقع الإيرانية أنباء عن إطلاق نار كثيف لمضادات الجو من قبل القوات المسلحة الإيرانية بعد سماع دوي هذه الظاهره ومشاهدة أضوائها المثيرة.

    صواريخ روسية



    طبيعة هذه الظاهرة لا تزال غير واضحة

    وأفادت بعض وكالات الأنباء، نقلاً عن وزارة الدفاع الروسية، أن موسكو جربت ليلة الخميس صاروخاً بعيد المدى، أطلق من روسيا وسقط في أراضي قزاخستان، التي تشاطر روسيا في هذه التجربة الصاروخية.

    ويعتقد بعض الخبراء أنه من الممكن أن يكون دوي الانفجارات ناتجاً عن انفجار الصواريخ الروسية، ولكن الذي يثير التساؤل هو مشاهدة الأجسام المضيئة في المدن الإيرانية الكبيرة.

    أجسام ضوئية في إسرائيل ولبنان وأرمينيا


    وإلى ذلك، ذكرت وسائل الإعلام الإسرائيلية اليوم الجمعة أن مئات الإسرائيليين انهالوا بالمكالمات الهاتفية على خطوط الشرطة الليلة الماضية للإبلاغ عن رؤية جسم طائر مجهول بعد مشاهدة ضوء متوهج في السماء، بحسب وكالة الأنباء الألمانية.

    وأضافت التقارير أن سكان أرمينيا ولبنان ودول أخرى في المنطقة اتصلوا أيضا بمراكز الشرطة المحلية بعد رؤية ضوء يتوهج في السماء. لكن الغموض بدا أنه زال خلال ساعات عندما أعلنت روسيا أنها اختبرت صاروخاً من منطقة أستراخان.

    وقال رئيس رابطة علماء الفلك الإسرائيلية، يجال بات-إيل، لموقع صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية على الإنترنت إن الجسم الطائر المجهول هو على الأرجح اختبار لصاروخ باليستي.



    الرابط :

    ط£ط¬ط³ط§ظ… ط¶ظˆط¦ظٹط© ط؛ط±ظٹط¨ط© طھط؛ط²ظˆ ط³ظ…ط§ط، ط¥ظٹط±ط§ظ† ظˆط¯ظˆظٹ ط§ظ†ظپط¬ط§ط±ط§طھ

    نهاية الخبر

    لا تعدو مثل تلك الظواهر والتي يتم دائما التشكيك بها وتكثر في مناقشتها اعلاميا كلمات ـ ربما ـ او قد يكون ـ وعلى الارجح ـ ذات هدف تطبيعي يراد منها تطبيع الجمهور على ظواهر لا تمتلك تفسيرات كما جاء على لسان اليهودي يجات بال ايل لصحيفة ايديعوت ـ ان الجسم الطائر المجهول هو على الارجح اختبار لصاروخ باليستي ـ كما جاء في اخر الخبر المنشور فالتشكيك بالحقيقة هو هدف استراتيجي مع مثل تلك الظواهر وحين يكون الفاعل في تلك الظواهر مجهول يكون من السهل خداع الجماهير وتمرير مخطط حرب النجوم الكارثي

    اذا كان الناس تحت التخدير الفكري العارم فان عملية الدعوة للصحوة تكون فرضا لا يمكن ان يتحقق

    احترامي

  6. #6
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,111
    التقييم: 10

    رد: حرب النجوم .. ضوء احمر


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    جزاكم الله بكل خير ... أخي الفاضل ( امين الهادي) على ما استعرضتم من خبر ...

    اذن نفهم من ذلك أن ما يتم الترويج له له بان نهاية العالم ستكون عام 2012 عن طريق ( نيزك ) خطير سيضرب الآرض ويسبب في كارثة كبرى ... هو فقط خدعة .... ولكن الحقيقة ان حدث امر في نهاية هذا العام ( 2012 ) فسيكون من تدبير مخطط داخل مخطات ( حرب النجوم ) ....

    ولعل ما رأينا من فيديو ومن ظاهرة غريبة نشرت يوم امس الخميس
    ربما تدخل في اطار تمهيد ( الناس ) بأن هناك فعلا احتمالية اصطدام نيزك بالآرض ؟؟

    فكل هذا اعلام مروج له ليتقبل الناس خدعة ( نهاية العالم عام 2012 )

    للحديث متابعة ... لآهمية الموضوع

    السلام عليكم


  7. #7
    عضو
    رقم العضوية : 384
    تاريخ التسجيل : Jun 2012
    المشاركات: 115
    التقييم: 10
    الدولة : syria

    رد: حرب النجوم .. ضوء احمر


    شيخنا الجليل موضوع محير وفيه الكثير من اللغط ولكن الحقيقة كما قلت انت وتقبل تحياتي.

  8. #8
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,110
    التقييم: 115

    رد: حرب النجوم .. ضوء احمر


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    شكرنا الكبير للاخوة الذين سجلوا حضورا في هذا المتصفح الذي يرسم خارطة الضباب

    حسب ما وردنا من اخبار متناثرة عن ظاهرة يوم الخميس 7 - 6 - 2012 ان تلك الظاهرة شوهدت في جنوب العراق وفي شماله وفي دمشق وحلب في سوريا كما شوهدت في الحجاز في مقاطعة حايل وشهود العيان نقلوا مشاهدات لتلك الاجسام المضيئة الغريبة وباشكال مختلفة ومواقيت مختلفة ومجمل ما نقل عن تلك الاضوية الغريبة انها لا تمتلك قاسما مشتركا لكي يمكن ان ترتبط بحادثة سقوط نيزك او تجربة صاروخ روسي وذلك بسبب وسعة الاقاليم التي شاهدت الحدث واختلاف الاشكال الهندسية التي ظهرت بها تلك الاجسام المضيئة كما لوحظ اختلاف زمني في مواقيت الرؤيا بين الاقاليم ففي الوقت الذي ظهرت الاضوية في الساعة الثامنة والنصف في ايران وجنوب العراق ظهرت تلك الاجسام المضيئة في مدينة حلب السورية في التاسعة والنصف اي بفارق ساعتين وذلك باضافة ساعة على التوقيت المحلي وهو فرق التوقيت بين سوريا والعراق ساعه واحدة كما اكد شاهد عيان ظهور جسم مضيء في سماء مدينة الزبير غرب البصرة قرابة الساعة الثانية بعد منتصف الليل ... تفتت النيزك او الصاروخ او القمر الصناعي وسقوط اشلائه على الارض او احتراق اشلائه قبل الارتطام بالارض لا يظهر لونا ابيضا ناصعا كما كان لون الضوء لتلك الظاهرة الغريبة بل مجموعة الوان ضوئية وبمسارات محدبه نحو الارض فتلك الجسيمات النيزيكية المضيئة او غيرها لا تتوقف في السماء لعشر دقائق او لدقيقه كما في حلب ودمشق وحايل بل مسار الضوء يكون سريعا دون ان يتوقف الجسم المضيء كما لا يصدر من اضواء النيازك والاجسام الساقطة صوت دوي انفجارات بل يشاهد ضوء السقوط النيزكي دون صوت

    تبقى تلك الظاهرة محيرة للعقل الا ان ما روج في موضوع (حرب النجوم ضوء احمر) يمنح العقل الحائر فرصة بناء (قرينه عقلية) تنفع حامل العقل لـ (تنذره) فالذكرى تنفع المؤمنين فاصحاب العلم لا امان منهم فهم يتطورون في صناعة هاتف نقال يرسلوه الينا وهم يتطورون في صناعة سلاح فتاك يحوم في سماء اقاليمنا يعلن عن (تحدي خطير) كما ظهر مؤخرا من قدرات لطائرات صغيرة بدون طيار تصيب اهدافها في عقر الديار وهو وان كان يحمل مبررات مخادعة الا ان الحدث بحد ذاته يعلن عن هيمنة مطلقة تصل وسيلتها الى عقر الدار ... بالعلم هيمنوا علينا ونحن نبحث في التاريخ عن يوم كان هنلك فيه عمالقة فكر لا يمتلكون مفاتيح يومنا العصيب

    السلام عليكم

  9. #9
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,111
    التقييم: 10

    رد: حرب النجوم .. ضوء احمر


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحاج عبود الخالدي مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    شكرنا الكبير للاخوة الذين سجلوا حضورا في هذا المتصفح الذي يرسم خارطة الضباب

    حسب ما وردنا من اخبار متناثرة عن ظاهرة يوم الخميس 7 - 6 - 2012 ان تلك الظاهرة شوهدت في جنوب العراق وفي شماله وفي دمشق وحلب في سوريا كما شوهدت في الحجاز في مقاطعة حايل وشهود العيان نقلوا مشاهدات لتلك الاجسام المضيئة الغريبة وباشكال مختلفة ومواقيت مختلفة ومجمل ما نقل عن تلك الاضوية الغريبة انها لا تمتلك قاسما مشتركا لكي يمكن ان ترتبط بحادثة سقوط نيزك او تجربة صاروخ روسي وذلك بسبب وسعة الاقاليم التي شاهدت الحدث واختلاف الاشكال الهندسية التي ظهرت بها تلك الاجسام المضيئة كما لوحظ اختلاف زمني في مواقيت الرؤيا بين الاقاليم ففي الوقت الذي ظهرت الاضوية في الساعة الثامنة والنصف في ايران وجنوب العراق ظهرت تلك الاجسام المضيئة في مدينة حلب السورية في التاسعة والنصف اي بفارق ساعتين وذلك باضافة ساعة على التوقيت المحلي وهو فرق التوقيت بين سوريا والعراق ساعه واحدة كما اكد شاهد عيان ظهور جسم مضيء في سماء مدينة الزبير غرب البصرة قرابة الساعة الثانية بعد منتصف الليل ... تفتت النيزك او الصاروخ او القمر الصناعي وسقوط اشلائه على الارض او احتراق اشلائه قبل الارتطام بالارض لا يظهر لونا ابيضا ناصعا كما كان لون الضوء لتلك الظاهرة الغريبة بل مجموعة الوان ضوئية وبمسارات محدبه نحو الارض فتلك الجسيمات النيزيكية المضيئة او غيرها لا تتوقف في السماء لعشر دقائق او لدقيقه كما في حلب ودمشق وحايل بل مسار الضوء يكون سريعا دون ان يتوقف الجسم المضيء كما لا يصدر من اضواء النيازك والاجسام الساقطة صوت دوي انفجارات بل يشاهد ضوء السقوط النيزكي دون صوت

    تبقى تلك الظاهرة محيرة للعقل الا ان ما روج في موضوع (حرب النجوم ضوء احمر) يمنح العقل الحائر فرصة بناء (قرينه عقلية) تنفع حامل العقل لـ (تنذره) فالذكرى تنفع المؤمنين فاصحاب العلم لا امان منهم فهم يتطورون في صناعة هاتف نقال يرسلوه الينا وهم يتطورون في صناعة سلاح فتاك يحوم في سماء اقاليمنا يعلن عن (تحدي خطير) كما ظهر مؤخرا من قدرات لطائرات صغيرة بدون طيار تصيب اهدافها في عقر الديار وهو وان كان يحمل مبررات مخادعة الا ان الحدث بحد ذاته يعلن عن هيمنة مطلقة تصل وسيلتها الى عقر الدار ... بالعلم هيمنوا علينا ونحن نبحث في التاريخ عن يوم كان هنلك فيه عمالقة فكر لا يمتلكون مفاتيح يومنا العصيب

    السلام عليكم

    السلام عليكم ورحمة وبركاته
    جزاكم الله خيرا .. فضيلة الحاج عبود الخالدي
    اذن شهادة بيان ( شهود العيان ) المختلفين الذين شاهدوا تلك الظاهرة ، وتقطعها زمنيا بين بين مختلف المناطق ... واختلاف الشكل الذي ظهرت عليه ... يفيد ان الظاهرة :
    - ليس تجربة صاروخية روسية
    - وليس اصطدام لنيزك بالغلاف الجوي الخارجي للارض

    اذن .... لم تبقى الا الحقيقة التابثة المرسخة في هذا الملف حقيقة ( حرب النجوم ) ...وما ورائها من خطط تدميرية واسعة ...
    نوجه نداء للاخوة ... لكل من يملك بيانات اخرى اضافية تزويدنا بها ...كحرص من ( المعهد ) على نشر ( الوعي ) الكامل ...

    مع التقدير ،،

    السلام عليكم

  10. #10
    عضو
    رقم العضوية : 384
    تاريخ التسجيل : Jun 2012
    المشاركات: 115
    التقييم: 10
    الدولة : syria

    رد: حرب النجوم .. ضوء احمر


    شيخنا الجليل تعقيبا على الموضوع فقد كنت بتاريخ 7-6 في مدينه قرب مدينة اعزاز شمالي حلب وضمن ما يسمى قديما ( دابق ) ثم احسست بهزة ارضيه خفيفه احسست بحركة للارض خفيفة اعتقدت باديء الامر ان رئسي يدور ولكنها كرت بهزة خفيفة اخرى ثم اصبح هرج وظهر نور اضاء الارض فرفعت راسي فوجدت جسما كبيرا منيرا كانه الشمس ثم وفجأة ظهرت انوار كثيرة جدا وبدأت تقترب حتى دنت الى ارتفاع لايزيد عن بضع مئات من الامتار وقد يكون اقرب من ذلك بكثير ثم اختفت فجأة بعدها احسست بوهن شديد ورغبة في النوم وقد يكون من هول المفاجأة لاني لم اشهد مثل هذا الحدث في حياتي.

    خلاصة المشاهدة هي اقرب لوصف ليلة القدر عندما يصبح الليل نهار وتظهر انوار كثيرة بعد ذلك والله نعالى اعلى واعلم.

صفحة 1 من 6 123 ... الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. تصريح خطيرمن عالم( الذرة ) الامريكي ادوارد تيلر :( تدور رحي الحرب المقبلة في النجوم )
    بواسطة الباحثة وديعة عمراني في المنتدى مجلس مناقشة نتائج التأليه الفرعوني
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 03-17-2016, 04:12 AM
  2. عناوين التحدي .. حرب النجوم
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس مناقشة نتائج التأليه الفرعوني
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 11-14-2010, 05:49 AM

Visitors found this page by searching for:

content
SEO Blog

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137