سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

من اجل يوم اسلامي افضل ينطلق من هذا المعهد نداء يحمل صفات تبليغية وصفات تنفيذية » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > كنز الصحراء و مستقبل مواد البناء » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > فتنة الناس وعذاب الله » آخر مشاركة: الاشراف العام > هل الرسول عليه افضل الصلاة كان يصاب بالصداع عند نزول الوحي ؟ » آخر مشاركة: يوسف الفارس > يدي .. والبيعة .. ويد الله .. والقرءان » آخر مشاركة: الاشراف العام > كفر الأدباء كفارة الأدب » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > تخصص لفظ الخطاب القرءان في لفظ (أفلا) » آخر مشاركة: حسين الجابر > طريق اللاعوده ! » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > ( علوم الاقتصاد ) في القرءان : بيانها وامثلتها القرءانية » آخر مشاركة: الاشراف العام > موسى وهرون وابراهيم والسحر » آخر مشاركة: الاشراف العام > آيات قرانية تدركها الفطرة » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > الحرية الحقيقية التي تستوجب التغيير لن تكون في الحكومات !! » آخر مشاركة: الاشراف العام > تساؤل عن اختراق المنظومة الحضارية التي تريد اذلال المسلمين » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > رؤية المناسك في المأكل والمشرب » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > اذا الشعب يوما اراد الحياة فهل الله يخضع لارادة الشعوب ..؟ » آخر مشاركة: الاشراف العام > الذكرى وفطرة العقل » آخر مشاركة: أمة الله > تساؤل عن عملية (نقل الدم ) من شخص ما ؟ الى المصاب » آخر مشاركة: الاشراف العام > الإبراهيمية بين العقل والجسد » آخر مشاركة: الاشراف العام > المهدي ( يملأ الارض عدلا) فهل يستفيد من ذلك العدل الشامل كل الناس ام المسلمين فقط؟ » آخر مشاركة: أمة الله > تساؤل عن نهاية البرنامج البشري . ماذا يعني ؟؟ » آخر مشاركة: الاشراف العام >
النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    عضو
    رقم العضوية : 434
    تاريخ التسجيل : Jun 2013
    المشاركات: 194
    التقييم: 10

    واذن في الناس بالحج


    بسم الله الرحمن الرحيم

    {وَإِذْ بَوَّأْنَا لِإِبْرَاهِيمَ مَكَانَ الْبَيْتِ أَنْ لَا تُشْرِكْ بِي شَيْئًا وَطَهِّرْ بَيْتِيَ لِلطَّائِفِينَ وَالْقَائِمِينَ وَالرُّكَّعِ السُّجُودِ (26)وَأَذِّنْ فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالًا وَعَلَى كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِنْ كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ (27)} ... الحج



    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته



    أخي الأعز الحاج عبود الخالدي نحتاج منكم إلى بيان بعيد عن كم المعارف التي تعارف عليها الناس و للإلمام بكيفية ربط الآذان بالحاجات في الناس الذين يختزلون المعلومة في الذاكرة و كيف يأتون رجالا و ليس نساء لفاعلية ربط علة كل ضامر و كيف يأتين من كل فج عميق



    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته .

  2. #2
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,325
    التقييم: 215

    رد: واذن في الناس بالحج


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    منطقنا العربي الدارج بين الناس ندرك ان هنلك لكثير من الالفاظ (وظائف مختلفة) في لفظ واحد ورغم الاختلاف الوظيفي الا ان (القصد واحد) مثلما نقول (قدح) لشرب الماء ونقول (قدح) بقصد الصفة غير الحميدة ومثله (الاذان) للناس بالحج (حاجة) وهو لفظ استخدم في الصلاة المنسكية لبيان وقتها فالاذان هو ايضا في قيام (ميقات حاجة تكوينية) يحتاجها جسد المصلي ليؤدي منسكا (ينهي) (الفحشاء والمنكر) من حراك الفلك اجمالا ودوران الارض خصوصا وما ينتجه من جسيمات نووية تحملها خطوط الخطوط المغناطيسية فالجسيمات النووية المتناهية في الصغر والتي تنفلت من مكوناتها في الخلق (تغشى اجساد الناس) فتكون (غشاءا) على اجسادهم في (فحشاء الجسد) في تكوينته (السليمة) ومن تلك الجسميات النووية لا يقف في (غشاء الجسد) بل (يخترق) الجسد فيكون (نكرة) تؤثر في الجسد ويحتاج المصلي الى افرغ تلك الجسيمات من خلال منسكي الوضوء (ضوء) ومقوات الصلاة الاخرى فتكون نهاية لـ الفحشاء التي يفعلها الغشاء النووي ومنكر يفعله الغبار النووي الذي يخترق اجساد الناس فـ (حين يتصل رأس المصلي) بالارض (مسجدا طهورا) فان عملية التفريغ تكون ظاهرة مبينة لمن يريد البحث في (علوم الصلاة التكوينية)مع التأكيد ان مخلوقات الله كلها من ذوات الدم الحار يتصل رأسها بالارض تلقائيا خلال المأكل والمشرب الا الانسان فكانت عليه الصلاة (كتابا موقوتا) بما يختلف عن الدواب والطيور وغيرها

    من (تلك الحاجة) قام ما نعرفه بـ (الاذان بالناس) لانهم (ناسين الميقات) والاذان انما (يذكرهم) فالذكرى ترتبط بالاذان ربطا ماديا كما هي (الاذن البشرية) للسمع وكما هو (الاذن) بعمل محدد مثلما (يأذن الله بشي) فان أذنه سبحانه وتعالى لا يمر عبر (قرار ملكي) او (وزاري) او (امر اداري) او موافقة روتينية كالتي نعرفها بل من خلال الترابط الجاري في نظمه فالله (اذن لنا) ان نشرب الماء بكينونته التي فطرها في خلق الماء فهو (شرب باذن الله) اما المشروبات الغازية مثلا فليس لها (اذن الهي) بسبب اختلال في نسبة الغازات الذائبة فيه !!

    فالاذان بالناس هو لتذكيرهم ليصلحوا ما فحش في اجسادهم وكينونة حج البيت هي لتأمين ترابط كوني اودعه الله في البيت الحرام فيحج اليه الناس لحاجتهم الى انهاء فحشاء ما هو منكر في اجسادهم من تراكم نووي

    الحاج حين يريد قيمومة الحج (حقا) بلا رغبات اخرى تشاركه تلك القيمومة مثل (التباهي بالحج او التجارة او التمتع برحلة الحج) ومثلها كثير انما هو في ذلك المفصل (ابراهيم) ويمارس الملة الابراهيمية فيتبرأ من مصالحه واشغاله واولاده وعزوته واستقراره وبكل ما من الله عليه من نعم وانعام فيسافر سفرا طويلا في وسط بلاد صحراوية قاسية قليلة الماء قليلة الزرع تاركا وثير فراشه وعزوته في حاضرته فيكون غريبا في ديار قد لا يألفها من حر او قلة ماء او قلة اعوان وجهد بلا ربح دنانير بل هو جهد مع انفاق المال وكل من يرحل رحلة الحج انما يقوم (بفج) (فجاجه) ويأتي البيت ليأمن في أمانه (ومن دخله كان ءامنا)

    لفظ (فج) في علم الحرف القرءاني يعني (فاعلية احتواء فعل بديل) لستبدله في الحج من غبار نووي (غير أمين) الى غبار نووي (أمين) ويأتون (رجالا) ذلك لان الرجال هم الذين يمتلكون فاعلية الاسراء بمستقطبات تكوينية والمرأة تمتلك تلك المستقتطبات (اقطاب) من رديفها الرجل (محارمه) وللموضوع متسعات بيان منشورة في منشورات متعددة في المعد لان المرأة تمتلك مسببات (قيام الذكرى) اقوى من الرجل في (رحم المادة) واضعف من الرجل في (رحم العقل) لان وظيفتها (مادية) لانها (ام البشر) جميعا فكان الرجل (ذكر) لانه يمتلك مسببات قيام الذكرى في رحمه العقلاني ضعف قوة المرأة (فان نست احداهما فتذكرها الاخرى) ففي الشهادة الحق (رجل وامرأتان) فهم (رجال) اي (بناة الاسراء) والمرأة مرتبطة بهم ربطا تكوينيا ففي القرءان (بني اسرائيل) ولا يوجد نص في (بنات اسرائيل)

    الاذان والذكرى صفتان مترابطتان في الناسين (الناس) .. لفظ (أذن) في علم الحرف القرءاني يعني (تبادلية مكون ساري الحيازة) فالانسان (يسمع باذنه اي صوت) دون ان يكون له خيار في عدم سماع صوت دون صوت ءاخر فيتذكر ان هذا صوت مطرقة حداد وهذا صوت مطرقة نجار وليس حداد وتلك تكونية العقل البشري في التذكر فلفظ (اذن) و (ذكر) يرتبطان بقاسم مشترك هو حرف الذال وهو في علم الحرف (سريان حيازه) ويختلفان بينهما حرفيا في لفظ اذن فيها (تبادلية مكون) و لفظ الذكر فيه (وسيلة ماسكة) لعامل مشترك بينهما (سريان حيازة) فمن تفاعلية مكون الاذن في (ميقات صلاة) او مطرقة حداد او شهادة او غيرها تكون (وسيلة الامساك) للفاعلية السارية فيقوم (التذكر) فان لم تكن هنلك (فاعلية سارية) في مقومات الذكرى فالاذن والاذان لا يمتلكان ترتبط تكويني فالاذن تلعب دورا تكوينا في قيام الذكرى كما في الاذان للصلاة والحج وغيرها من الاذونات

    السلام عليكم

  3. #3
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,372
    التقييم: 10

    رد: واذن في الناس بالحج


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    جزاكم الله خيرا على هذه الاثارة القيمة ونجلس معكم مجلس ( المستمعين ) بخشوع لعلنا نكون ممن يتذكرون ويذكرون .

    وادناه ملف حواري اضافي لإغناء الذكرى ، ففي مكة ولادة لرحم العقل ، وبالصلاة اسراء يومي .

    وَأَذِّن فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالًا وَعَلَى كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. فساد الناس !!
    بواسطة الباحثة وديعة عمراني في المنتدى مجلس بحث ظهور الفساد بما كسبت أيدي الناس
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 05-04-2016, 02:12 PM
  2. هل تبحث عن محبة الناس ؟
    بواسطة قاسم حمادي حبيب في المنتدى مجلس مناقشة الراحة الفكرية
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 05-03-2015, 11:13 PM
  3. الناس للناس ما دام الوفاء بهم
    بواسطة قاسم حمادي حبيب في المنتدى مجلس فنون الأدب في الخطاب الديني
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 02-06-2015, 06:05 PM
  4. أعجز الناس وابخل الناس
    بواسطة قاسم حمادي حبيب في المنتدى معرض الشعارات والحكم الهادفة
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 06-05-2013, 10:31 PM
  5. الطبيعة ..! وطبائع الناس ..!!
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس بيان فطرة العقل والقرءان
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 02-03-2012, 08:14 AM

Visitors found this page by searching for:

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137