سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

الحج في لسان عربي مبين » آخر مشاركة: الاشراف العام > مدين وماءها ...... في ذكرى النجاة » آخر مشاركة: الاشراف العام > بعثرة القبور » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > بعثرة القبور » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > قال لي اطفيء سيكارتك .. قلت له اطفيء سيارتك » آخر مشاركة: أمة الله > الظنون بالقرءان » آخر مشاركة: الاشراف العام > قراءة في ءاية : (يا ايها الذين امنوا اطيعوا الله واطيعوا الرسول واولي الامر منكم ) » آخر مشاركة: الاشراف العام > ما موضوعية ( الآمن ) الذي خصّه الله في ( الحرم المكي ) : هل هو ( امن تكويني ) ؟ » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > لماذا نقاتل الارهاب بديلاً عن العالم » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > Magnetic Hijab او الدبابيس المغناطيسية للحجاب وصحة النساء ؟ » آخر مشاركة: أمة الله > تساؤل : عن علاج بعض حالات " العقم " عند الرجال من ( بيان قرءاني) » آخر مشاركة: أمة الله > جنازة موسى وهرون » آخر مشاركة: الناسك الماسك > الكتاب والقرءان والذكر » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > العمرة » آخر مشاركة: الاشراف العام > يقولون ان الروح تنزع عند سكرات الموت ؟ فما حقيقة هذا القول !!! » آخر مشاركة: الاشراف العام > الى متى ؟؟ » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > هل يجوز استخدام الهواتف النقالة أو العادية في الاحرام ؟! » آخر مشاركة: الاشراف العام > الخير من خيار الامم ... والشر من شرار الامم » آخر مشاركة: أمة الله > الاية ( فلما فصل طالوت بالجنود قال ان الله مبتليكم بنهر ) : فما هو ؟ » آخر مشاركة: عيسى عبد السسلام > حديث عن أسباب النزول :( أَجَعَلْتُمْ سِقَايَةَ الْحَاجِّ وَعِمَارَةَ الْمَسْجِدِ ..) » آخر مشاركة: اسعد مبارك >
صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 26
  1. #1
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,182
    التقييم: 115

    الصفحة الرمضانية 1438


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    بمناسبة قرب حلول شهر الصيام لـ عام 1437 تم فتح هذه الصفحة لـ الاخوة المتابعين لغرض الاحتفاء بهذا الشهر الفضيل وبيان الايات التي اختصت بمنسك الصوم عموما وما يستجد من تساؤلات ومعالجات واثارات في موضوعية منسك الصوم ءاملين تمام النعمة على الساعين في رضوان ربهم والذين يستمعون للقول فيختارون احسنه وذلك هدي الله

    المواضيع المنشورة في المعهد حول موضوع الصوم :


    نظرة في كتاب الصيام مع علوم الله المثلى


    الصائمون يأكلون الميتة وهم لا يشعرون


    رمضانيات ... تساؤل عن (مواقيت الافطار في الابراج العالية) ؟!


    تساؤل عن بعض مفطرات الصيام


    رمضان في عربة العربية ونظم التكوين

    الصوم في الصيف

    رمضان الصيام والاشهر القمرية

    كيف يكون منسك الصيام كفارة ..!!

    حوار .. صيام الاستحباب بين العلة والمعلول

    رمضان قبل أوانهِ

    هل يستحب تعويد الصغار على الصوم بعض ايام رمضان ؟ وما وجه ذلك الاستحباب ؟


    ما هي كفارة تأخير صيام ايام من رمضان الى رمضان الثاني ؟

    الاختلاف في العيد .. حوار مفتوح

    الازدراء المجتمعي والصائمين

    ميزان الإطعام في رمضان

    جوع الصوم ليس كغيره من جوع

    النوم في الصوم

    الصيام الاسلامي كما يراه العلم الحديث : بحث مستقل لفضيلة د . عمر محمود عطية الراوي

    الصائمون ونظم الخلق

    رمضان وساعة الجدار

    تمتمة صائم

    سلام على رمضان و سلام رمضان على الإسلام


    هل الاستحلام يبطل او يفسد الصيام ؟

    دعاء إجباري في ليلة رمضانية


    الآفلام لا تحلو الا في رمضان ؟

    كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم

    العيد في العلم



    تساؤل عن بعض مفطرات الصيام


    نسأل الله ان يتمكن المسلمين من صومهم في اجواء حارة في بعض الاقاليم ونسأله تعالى ان يجعل ذلك المنسك اداة لوحدتهم فيهجرون ما كان مفرقة تفرقهم ويأتلفون في ما هو مبين في وحدتهم فالاسلام منصور بحكم الهي فان اتحد المسلمون في اسلامهم الحق فلن يستطيع اعداء الاسلام اختراقهم او تمزيقهم كما هو ممزقهم اليوم في اوطان ومذاهب ونسوا ان الاسلام موطنه ارض الله كلها بلا مسميات ونسوا ان الاسلام ما جاء مذهبيا ولم يكن فيه كاهن حي او كاهن ميت بل هو وحي القي على سيد الخلق اجمعين فان اختلفنا في ما روي عنه عليه افضل الصلاة والسلام فليكون القرءان الذي نزل على قلب المصطفى خير وسيلة للوحدة والوفاق

    عصرنا العلمي المعاصر كشف حقائق لا تعد ولا تحصى في نظم الخلق ولو عرفنا (كتاب الصيام) علميا فان (نشوة النصر) سوف تصهر كل مختلف مذهبي او عرقي او وطني ففي القرءان علوم تهز اركان الممارسات الحضارية الفاسدة وليكن الصيام خير ممارسة اسلامية تمهد الطريق لاظهار علوم القرءان وبيان ضرورتها

    الحاج عبود الخالدي

  2. #2
    عضو
    رقم العضوية : 389
    تاريخ التسجيل : Sep 2012
    المشاركات: 289
    التقييم: 110

    رد: الصفحة الرمضانية 1437


    السلام عليكم ورحمة الله

    من خلال تربيتي لاولادي وجدت ان اخطر ما يبعد الصائم عن عبادة الصوم هو (عبادة التلفزيون) واصبح لذلك الجهاز الملون البراق شريك صغير وهو الاخطر ألا هو (عبادة الاتصال التلفوني) عبر منظومات متعددة لـ الاتصال تنقل الفيديوات والصور والاحاديث وكلها عباده في غير محلها وفيها ما فيها من بواطن خفية على ذوي الاولاد سواء كانوا صغارا في الدراسة المتوسطة او شبابا في الكليات او كبارا في وظائفهم واعمالهم .. ضاعت الجلسات الاسرية الرمضانية فلكل فرد من الاسرة رفقة على الهاتف او تراه متسمرا امام التلفزيون

    لا ندري كيف نكافح تلك الافة فقد ذبحوا اولادنا واصبحنا اباء وكأننا ريبورتات تحركها صرخات تقنية تظهر بين اضلعنا بين يوم وليلة ... المشتكى الى الله

    في رمضان :

    ندعوا الله او ندعوا انفسنا الى

    اجتماع الاسرة بصغيرها وكبيرها على مائدة واحدة يجعلها اكثر ألفة واحسن تقويما ولكن !

    تبادل الاطعمة بين الجيران يزيد من التحابب بينها وتطفئ اي اشكالية معها ولكن !

    تبادل الزيارات الرمضانية مصحوبة باحاديث الود تمسح اي غيض في النفوس ولكن !

    ينتظر المحتاج كرم اهله ومعارفه ويقلل الاحتقان بين الاغنياء والفقراء ولكن !

    ينتظر الايتام عطف الابوه من اقاربهم وذويهم لتقليل حرقة اليتم ولكن !

    يشعر الصائم بالجوع ويحس بالم الفقير الجائع ويشعر الصائم بالعطش فيحس بمعاناة العطشى في الاسواق والمحال العامة فيسعى للسقيا قربة لله ولكن !

    تتفتح كل الامور المغلقة وتدعوا من اغلقها ليفتحها لان الجميع يحلم برحمة ربه فليكن كل صائم رحيما بغيره ولكن !

    حين نسمع عن رمضان في الاولين فهو لا يشبه رمضان المعاصرين فهل من عوده !

    وَمَا أَدْرَاكَ مَا الْعَقَبَةُ

    فَكُّ رَقَبَةٍ

    أَوْ إِطْعَامٌ فِي يَوْمٍ ذِي مَسْغَبَةٍ

    يَتِيمًا ذَا مَقْرَبَةٍ

    أَوْ مِسْكِينًا ذَا مَتْرَبَةٍ

    ثُمَّ كَانَ مِنَ الَّذِينَ آمَنُوا وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ وَتَوَاصَوْا بِالْمَرْحَمَةِ

    سورة البلد

  3. #3
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 1,932
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية

    رد: الصفحة الرمضانية 1437


    بسم الله الرحمان الرحيم

    اقبِل شهر رمضان ، شهر الصحة وشهر الصفاء الذهني والروحي ، شهر الطيبات ، فتقبل الله من الجميع ، انصح الناس بالابتعاد كليا عن شاشة التلفاز ،او السهر لتسلية الوقت امام شاشات هواتفهم !!

    كل هذا يفسد فوائد الصيام ومنافعه على الجسم والنفس والعقل ، ناهيك عن اكل محرمات من الاطعمة المعدلة وراثيا او المضاف اليها الشوائب الصناعية الكيماوية .

    والشكر الجزيل لكم على هذا الطرح الطيب بادراجاته وملفات بحثه الخاصة عن شهر الصيام.


  4. #4
    عضو
    رقم العضوية : 501
    تاريخ التسجيل : Aug 2014
    المشاركات: 189
    التقييم: 10

    رد: الصفحة الرمضانية 1437



    السلام عليكم

    وَكُلُوا وَاشْرَبُوا حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الْأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الْأَسْوَدِ مِنَ الْفَجْرِ ثُمَّ أَتِمُّوا الصِّيَامَ إِلَى اللَّيْلِ

    اتمام الصيام الى الليل ماذا يعني ؟ عند غياب الشمس وقيام اذان (المغرب) يأكل الصائمون وهو (مغرب) وليس (ليل) فهل المغرب يعني الليل او ان غياب قرص الشمس يعني الليل في الاحكام الشرعية ؟

    واتموا الصيام فان تمامه يقع في الليل حسب الاية الكريمة وقبل الليل يكون الصيام الا انه منقوص يحتاج الى تتمة فهل وراء ذلك الحكم فهما غير ما هو ساري بين الناس في رمضان

    سلام عليكم

  5. #5
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,182
    التقييم: 115

    رد: الصفحة الرمضانية 1437


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    المعيار الفارق بين الليل والنهار هو (حضور الشمس) فـ غياب الشمس هو الليل التكويني وحضورها هو النهار التكويني وتلك الراشدة يمكن الامساك بها بفطرة عقلية مدعومة بالنصوص الشريفة

    { وَأَقِمِ الصَّلَاةَ طَرَفَيِ النَّهَارِ وَزُلَفًا مِنَ اللَّيْلِ إِنَّ الْحَسَنَاتِ يُذْهِبْنَ السَّيِّئَاتِ ذَلِكَ ذِكْرَى لِلذَّاكِرِينَ } (سورة هود 114)

    طرفا النهار هما قبل طلوع الشمس وبعد غروبها وزلفا من الليل هي صلاة العشاء

    لو كان لـ المعهد رجال ينصرون الله في انفسهم لقلنا لهم نحن نحتاج الى باحثين يبحثون في كل اقليم عن (بدء تنفس النبات غاز ثاني اوكسيد الكربون) يتبعه (بدء تنفس النبات غاز الاوكسجين) وعندها يتحول الليل والنهار الى (ءايتين) منفصلتين علميا بموجب (مجس علمي كبير) الا ان جهودنا ومشروعنا الفكري لا يزال ثورة بلا ثوار ومثل ذلك الحضور الاسلامي يمكن ان يشكل بارقة أمل فالبحث العقلاني في القرءان لا يكفي بل يحتاج الى تطبيق مادي ميداني وجهودنا الميدانية الباحثة في تطبيقات قرءانية معاصرة تنحسر في المرحلة الراهنة (منذ سنين طويلة) على تأمين ادوات النجاة من فرعون وءال فرعون هذا الزمان وبقيت الحاجات الاقل حرجا تنتظر طائفة من المؤمنين تنفر لرضوان الله في (نصرة الله) في نفوسنا لنرتقي معها سلالم بحث لا حدود لها

    مقترح تجربة :

    يمكن ان نأتي بحاوية زرع فيها زرع اخضر ووضعها (في مقتربات الغروب) في وعاء زجاجي محكم الغلق يسمح بنفاذ اشعة الشمس ولا يسمح بنفاذ الغازات وربط الوعاء الزجاجي بمجسات رقابة نسبة الاوكسجين وثاني اوكسيد الكربون وهي مجسات متوفرة مختبريا وحين نلاحظ ان نسبة ثاني اوكسيد الكربون يصاحبها ارتفاع نسبة الاوكسجين يستوجب علينا ان نجهز القنينة المختبرية بمزيد من نسبة ثاني اوكسيد الكربون واخراج نسبة الاوكسجين الفائضة باجهزة تخصصية وهي متوفرة لاستخدامات كثيرة وبعد انجاح عملية التحكم بنسب الغازات في القنينة المختبرية اثناء وجود الشمس ثم تظهر ظاهرة تناقص نسبة الاوكسجين تصاحبها زيادة نسبة ثاني اوكسيد الكربون وتلك الظاهرة تصاحب غياب الشمس تكوينيا عندها تمنح الباحث المختبري الفاصل الذي يفصل بين ءايتين كونيتين كبيرتين (ءاية الليل وءاية النهار) بمجس علمي لا يخضع لـ التخمينات !! عندها يمكن ان يرفع الاذان للصلاة في المختبر وتموت موجبات الفرقة المذهبية في مواقيت اذان المغرب وميقات الافطار ..

    ذلك المنسك العلمي هو صورة لـ الاسلام المعاصر التي يجب ان يكون عليها المسلمون لو نهضوا من اجل صلاح اسلامهم في انفسهم !! ولكن .. نبث شكوانا الى الله في قلة الناصرين !! والاصدق قولا انهم لا وجود لهم !!

    الصوم في تكوينته التي كتبها الله في الخلق هو (انقلاب) في المأكل والمشرب من (ءاية النهار) الى (ءاية الليل) وتحت ذلك المنقلب علم قرءاني عظيم يقيم (اليقين) عند حملة القرءان

    نظرة في كتاب الصيام مع علوم الله المثلى


    السلام عليكم


  6. #6
    عضو
    رقم العضوية : 600
    تاريخ التسجيل : Feb 2016
    المشاركات: 176
    التقييم: 210

    رد: الصفحة الرمضانية 1437


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الحمد لله الذي بلغنا رمضان ونسأله سبحانه أن نكون أهلا لصيامه وقيامه على الوجه الذي يرضيه عنا ونسأله أن يجنبنا الرفث والفسوق والرجس من الأوثان وقول الزورــــــــ آمين
    وتقبل الله
    السلام عليكم

  7. #7
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,182
    التقييم: 115

    رد: الصفحة الرمضانية 1437


    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حامد صالح
    السلام عليكم
    أنا أريد أن أسأل عن الجهاز التنفسي بصفة خاصة وعن الدخان بالذات.
    وبارك الله فيكم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    { فَأَقِمْ وَجْهَكَ لِلدِّينِ حَنِيفًا فِطْرَةَ اللهِ الَّتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَا لَا تَبْدِيلَ لِخَلْقِ اللهِ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ } (سورة الروم 30)

    ذلك دستور قرءاني عظيم يجعل من المكلف ذو إمارة عقل في دينه فالدين الاسلامي لا يسمح بالكهانة في الدين كما هي الاديان الاخرى

    { فَذَكِّرْ فَمَا أَنْتَ بِنِعْمَةِ رَبِّكَ بِكَاهِنٍ وَلَا مَجْنُونٍ } (سورة الطور 29)

    فالذكرى في انعم الله في البيان والدين لا تمتلك كاهن (يتكهن) ولا تقوم قائمة دينية الا من سنة نبوية متواترة الفعل والقول او من قرءان يتلى حق تلاوته او من فطرة عقل سليمة من التصدعات خالية من التشوهات

    { فَهَلْ يَنْظُرُونَ إِلَّا سُنَّةَ الْأَوَّلِينَ فَلَنْ تَجِدَ لِسُنَّةِ اللهِ تَبْدِيلًا وَلَنْ تَجِدَ لِسُنَّةِ اللهِ تَحْوِيلًا } (سورة فاطر من الاية 43)

    فاذا نظرنا بفطرتنا الى سنة الاولين في حاجاتهم فهي رؤيا لسنة الله لان الاولين ما كانوا قادرين على العبث بتلك السنن كما هو اليوم فاذا رأينا سنتهم لـ (النار) فان مداركنا الفطرية سوف تدرك ان النار حاجة بشرية حصرا وان استخدامها يكون قريبا من صاحب الحاجة فلا تنفع نارا بعيدة عن ذوي الحاجات ونحن ندرك بفطرتنا ان لا نار بدو دون دخان وفطرتنا تدرك ان الدخان يدخل مدخل الجهاز التنفسي الزاما وقهرا على صاحب الحاجة ومن ذلك تقوم المعادلة الفطرية ان الله سبحانه حين كتب علينا كتاب الصيام هو يعلم ان الانسان سوف يستنشق دخان الحطب (نبات جاف) فوق ارادته فلو شاء ربنا ادخال جهاز التنفس في وجوب الصيام لاصدر امره الشريف بمنع استخدام النار اثناء منسك الصيام نهارا واجازها ليلا كما منع تفعيل جهاز الجنس عند الصيام نهارا واحل الرفث ليلا .. من تلك الفطرة (القائمة في الدين) يرسخ ويثبت على طاولة علوم الله المثلى القائمة على قيمومة ذكرى قرءانية ان الجهاز التنفسي غير مشمول بكتاب الصيام وان المدخن في اجازة تكوين في التدخين

    التدخين علنا في وسط الصائمين الذين لا يعرفون مراشد المدخن العلمية في كتاب الصيام سوف يتهمون المدخن بانه مفطر ويسيء الى سمعته الدينية لذلك فان رفع الحرج يكون في التدخين في مجلس الشخص الذي يحتاج التدخين اثناء الصيام بعيدا عن المجتمع الصائم لجب الغيبة عن نفسه ليس اكثر اما لو سأله صائم او غير صائم عن حلية التدخين اثناء الصيام فعليه ان يجيب بما افاء الله عليه في مرابط البيان لان في كتم البيان لعنة من الله ولعنة من هو بحاجة الى البيان

    { إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنْزَلْنَا مِنَ الْبَيِّنَاتِ وَالْهُدَى مِنْ بَعْدِ مَا بَيَّنَّاهُ لِلنَّاسِ فِي الْكِتَابِ أُولَئِكَ يَلْعَنُهُمُ اللهُ وَيَلْعَنُهُمُ اللَّاعِنُونَ } (سورة البقرة 159)

    في ماضي ليس ببعيد (خمسينات القرن الماضي) كنا شهودا على كثافة الدخان في البيوت والاسواق وازقة المدينة لان (مواقد النار الحديثة) لم تنتشر كليا بعد فكنا نرى محل (الفران) مثلا عبارة عن هالة دخان حتى لا تكاد تميز العاملين داخل الفرن من شدة الدخان وكانوا صائمين على مرأى ومسمع مؤهلي المادة الدينية دون ان يجرأ احدهم على تحريم ذلك لان تحريم الدخان يعني تحريم النار اثناء الصيام وذلك امر ترفضه الفطرة حتى عند الذين اصدروا فتوى ان (الدخان الغليظ مفطر) !! وكانت المهن كلها تستخدم نار الحطب من محلات اعداد الاطعمة والمكوجي والصائغ الذي يلحم الذهب ويسخنه ليقولبه بالنار والحداد الذي يحمي الحديد ليحمر فيطرقه والخياط في مكواته والنجار في تحضير لواصق الخشب في وعاء على النار والصباغ الذي يصبغ الملابس في ماء ساخن بالنار والفقراء المستجدين الذين يدورون في الاسواق وينشرون البخور في طلب صدقات اليوم .. كلها ذهبت في حضارة استبدلت الحطب (نبات محروق) و التبغ (نبات محروق) فقالوا (ممنوع التدخين) الا ان عوادم السيارات اشد دخانا واسوأ دخان لانه سام يحمل مركبات الرصاص ويحمل اول اوكسيد الكربون السام ويحمل جزيئات بوليمرية تصدر من عمليات الاحتراق في تلك الالات الحديثة وان علقت في جسد من الاجساد فان حراكها حراك سرطاني مقيت !!


    قال لي اطفيء سيكارتك .. قلت له اطفيء سيارتك


    علينا ان نستخدم فطرتنا في اقامة الدين ذلك لان الممارسات الحديثة جميعا تحتاج الى تعيير ورغم ان التعيير القرءاني هو اسمى معايير العقل البشري الا ان الفطرة السليمة تعتبر اكبر عامل مساعد يساعد (المتفكر بايات الله) في تعيير الممارسات الحضارية سواء كان من اجل كتاب الصوم او غيره في ما كتبه الله في الخلق وعلى سبيل المثال عالجنا في احدى الحوارات (المروحة السقفية) والتي تعاكس سنة الخلق ففي الغرف والبيوت يسري تيار الحمل الهوائي من الاسفل الى الاعلى الا ان المروحة السقفية ضديد تلك السنة فتنزل الهواء من الاعلى نحو الاسفل وحين طرحنا ذلك الطرح الفطري في تعيير تلك الممارسة اعلن اكثر من سمع بها ان المروحة السقفية تسبب نحول في جسد من ينام تحتها او يجلس تحتها وتلك مصادقة فطرية على ذلك المعيار !!

    التدخين هو حالة تعويض عن خسران سنة الاولين للحصول على الدخان من نار متوارية اختفى تفعيلها في زمننا الحضاري وهنلك اطوار بشرية بحاجة اليها سواء كانوا صائمين او في غير الصيام

    { أَفَرَأَيْتُمُ النَّارَ الَّتِي تُورُونَ (71) أَأَنْتُمْ أَنْشَأْتُمْ شَجَرَتَهَا أَمْ نَحْنُ الْمُنْشِئُونَ (72) نَحْنُ جَعَلْنَاهَا تَذْكِرَةً وَمَتَاعًا لِلْمُقْوِينَ } (سورة الواقعة 71 - 73)

    ونرى فطرة عندما تتوارى النار في الحطب المشتعل تصدر كثافة دخان كبيرة يستنشق منها الادميون فوق ارادتهم فتحسن لهم ادوات استحضار العقل (جعلناها تذكرة) وقد صدرت بحوث علمية امريكية تفيد ان دخان النبات يصدر غاز خاص معقد التركيب يسهم فورا في تخفيف لزوجة السائل المخي وهنلك بحوث اخرى تفيد ان لزوجة السائل المخلي تلعب دورا سلبيا عند ارتفاع اللزوجة لذلك السائل العجيب وان تخفيف لزوجة ذلك السائل تمنح حالة نفسية متألقة الا اننا فقدنا تلك السنن التي كان عليها الاولون واستبدلناها بسنن النار من وقود احفوري وما يمر زمن الا ويعلن مؤهلوا تلك الممارسة سوئها المفرط في صحة البشر وبيئته التي يتبوأ العيش فيها !!

    السلام عليكم

    المصدر :
    تساؤل عن بعض مفطرات الصيام


  8. #8
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 1,932
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية

    رد: الصفحة الرمضانية 1437


    بسم الله الرحمان الرحيم

    نحن مع هذا البيان ، ولاسيما ان موضوع الدخان نوقش سابقا ، وهو كدخان لا اعتراض عليه سوى في التحفظات الخاصة على مادة التبغ المصنوع منها ، فرغم انها عشبة طبيعية ولكن تحفظات كثيرة عليها لاحتوائها على مواد تؤثر على جسم الانسان وتصيبه بالادمان على هذه المادة ، كما يدمن اي شخص مثلا على مادة الكافيين او اي مادة منشطة تحفز كثير الاعصاب العقلية وتنشطها ، نلاحظ انفسنا في ذلك لادماننا على تناول القهوة ، ولكن ياتي رمضان ليبرئنا من ذلك الادمان بصعوبة بالغة .

    النقطة التي اود اثارتها ، هي في الطريقة التي يتناول بها الدخان ، فقديما كان الانسان لايتعمد استنشاق دخان الحطب او الطبخ ..الخ ، بل كانت تلك المواد تمر تلقائيا في اجوائه ، اما استنشاق دخان السيجارة فهو تفعيل خاص مباشر من طرف الشخص ، وهنا تكمن الفارقة، لذا لو يلجئ المدخن الى استبدال دخان السيجارة باي دخان ويضعه قريبا منه ، او حتى اذا اضطر الى استعمال السجائر فلا يكن ذلك عبر طريقة التدخين العادي بوضع السيجارة بالفم ، فالبلعوم هنا سيكون مساهما في عملية التدخين وليس الاستنشاق عبر الانف فقط .
    يمكن استنشاق رائحة دخان السيجارة عن بعد كاي دخان عادي من ورق الشجر او الحطب او غير ذلك .

    وشهر كريم مبارك

    السلام عليكم

  9. #9
    عضو
    رقم العضوية : 51
    تاريخ التسجيل : Jan 2011
    المشاركات: 1,593
    التقييم: 10

    رد: الصفحة الرمضانية 1437



    السلام عليكم ورحمة الله

    شهر رمضان هو شهر الطهور يعني أن يتطهر فيه الإنسان من كل القذارات الروحية والأخلاقية والنفسية والتي يوسس له الشيطان بها والتي يوحي بها إليه بأن عليه أن يجعل علاقاته بالناس قائمة على الأضرار بهم والانحراف عن الخط المستقيم فعلى الإنسان أن ينتبه الوسواس الخناس ليستجير بالله منه ليطهر نفسه من الداخل لأن الطهارة لا تعني أن يطهر الإنسان جسده من الخارج فقط وهو ما يهتم به الناس بل الطهارة الحقيقية هي أن يطهر نفسه من الداخل ليكون عقله طاهر وقلبه طاهر وحياته طاهرة ولسانه طاهرا وأهدافه طاهرة وعلاقاته طاهرة ليقف غدا بين يدي الله

    (يوم لا ينفع مال ولا بنون * إلا من أتى الله بقلب سليم ) (الشعراء 88_89 )

    سليم من الكفر ومن الشرك ومن العداوة والبغضاء ، رمضان كريم طبتم .

    سلام عليكم

  10. #10
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,182
    التقييم: 115

    رد: الصفحة الرمضانية 1437


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة قاسم حمادي حبيب مشاهدة المشاركة

    السلام عليكم ورحمة الله

    شهر رمضان هو شهر الطهور يعني أن يتطهر فيه الإنسان من كل القذارات الروحية والأخلاقية والنفسية والتي يوسس له الشيطان بها والتي يوحي بها إليه بأن عليه أن يجعل علاقاته بالناس قائمة على الأضرار بهم والانحراف عن الخط المستقيم فعلى الإنسان أن ينتبه الوسواس الخناس ليستجير بالله منه ليطهر نفسه من الداخل لأن الطهارة لا تعني أن يطهر الإنسان جسده من الخارج فقط وهو ما يهتم به الناس بل الطهارة الحقيقية هي أن يطهر نفسه من الداخل ليكون عقله طاهر وقلبه طاهر وحياته طاهرة ولسانه طاهرا وأهدافه طاهرة وعلاقاته طاهرة ليقف غدا بين يدي الله

    (يوم لا ينفع مال ولا بنون * إلا من أتى الله بقلب سليم ) (الشعراء 88_89 )

    سليم من الكفر ومن الشرك ومن العداوة والبغضاء ، رمضان كريم طبتم .

    سلام عليكم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    شكرا لحضوركم اخي الكريم ورمضان مبارك عليكم وعلى اهل بيتكم

    احسنتم في ما افضتم به من عملية (تأهيل) تجري في الصائمين لـ رمضان فهو ما كتبه الله علينا كما كتبه على الذين من قبلنا ونضيف اليه (تأهيل الاجساد) عند الصائمين فالتحول من الاكل نهارا الى الاكل ليلا له مرابط علمية في علوم الله المثلى وان طهرت الاجساد من علقات السوء والفساد المنتشر تطهر الانفس نسأل الله ان يكتب لكم رمضان (كريم) في (علته) المعلولة بـ (الصيام)


    نظرة في كتاب الصيام مع علوم الله المثلى


    السلام عليكم



صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

Visitors found this page by searching for:

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137