سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

لماذا لا ينام الانسان واقفا ..!! » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > تساؤل : عن ءاية تقلب ( الليل والنهار ) وليلة القدر » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > قدم السير وليامز تقريرا موسعا اكد فيه ان (محاربة القرءان بالقرءان) هو السبيل .. » آخر مشاركة: الاشراف العام > تساؤل : عن نقل ( عرش بلقيس ) و( الريح )التي سخرها الله لسيدنا سليمان » آخر مشاركة: الاشراف العام > هل الروح ماده....؟؟ » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > ارض الرضا » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > الخداع فاعلية إلهية إرتدادية » آخر مشاركة: الاشراف العام > ( لو أنزلنا هذا القرءان على جبل لرأيته خاشعا متصدعا): قراءة قرءانية معاصرة » آخر مشاركة: الاشراف العام > ميدان التحرير وساحة التغيير » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > نظرة في المقاومة بين الفعل وردة الفعل » آخر مشاركة: الاشراف العام > لماذا حكومة الله الاصلاحية ( المهدي المنتظر ) خفية غير ظاهرة ككيان له مؤسسات مرئية ؟ » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > علوم الحج : ثياب الاحرام ( نموذجا ) » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > كشف السوء » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > الرغبات الانسانية في ثقافة الدين » آخر مشاركة: الاشراف العام > الأمواج الكهرومغناطيسيه.... » آخر مشاركة: الاشراف العام > هل فعلا ذرة ( الهليوم ) في الشمس تتحول بفعل الحرارة الفائقة الى ذرة ( هيدروجين ) ؟! » آخر مشاركة: أمة الله > الحروف المقطعة في ( القرءان ) ومركزيتها في ( نشأة النطق ) » آخر مشاركة: الاشراف العام > الفرق بين التأطير التنظيمي في نظام ( الخلافة الاسلامية ) و ( نظام الحكم الحديث ) » آخر مشاركة: الاشراف العام > رابط ( عالم الغيب والشهادة ) بـ ( منظومة المهدي المنتظر ) » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > حكمة من طفل » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني >
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 18
  1. #1
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,329
    التقييم: 215

    الملائكة في التكوين


    الملائكة في التكوين

    من اجل حضارة اسلامية معاصرة

    اكثر مضطربات الفكر العقائدي تمركزت في موضوعية الملائكة والجن والشيطان وقد اتسمت مخلوقات الملائكة بسمة المجهولية شبه المطلقة ولا تزال المدرسة العقائدية عاجزة عن تقديم موصوفات رصينة لمخلوق الملائكة .

    في مشروعنا الفكري والذي طرح منه بعض العناوين في تثويرات منشورة لا يزال يفتقد الى البساط العلمي التخصصي الذي يمكن ان يعالج مفصلا خطيرا مثل موضوع الملائكة الا ان منهجنا التذكيري والتثويرات المحركة للفكر قد تجد مسربا بين الناس للتفكر في علوم القرءان بجدية تفوق رغبات زيادة المعلوماتية الى مرحلة احتظان الذكر القرءاني بصفته مصدرا معرفيا يعلو فوق مصادر المعرفة المادية ويتحكم بها ..

    كثير من الناس غيورون على دينهم ويرغبون في عمل شيء ما ونحن نثور تلك العقول الغيورة على الدين الجريح لغرض ضماد عقولنا من نزيف استشرى في جسد الامة ومزق العقيدة شر ممزق ...

    بعد ذلك التقديم الحرج والحذر نعلن لقومنا واهلنا ما وجدناه في قرءان ربنا في الملائكة بطموح متواضع جدا في طرح بعض من بعض نتاجات ما وصلنا اليه مع تطبيقات بسيطة في ميدان طرح البيان ...

    (وَنَبِّئْهُمْ عَنْ ضَيْفِ إِبْرَاهِيمَ) (الحجر:51)

    هذه الاية مفصل من مفاصل التكوين في خارطة الخلق تخص برنامج التبليغ الرسالي وفيها امر الهي باعلان نبأ اولئك الضيوف وتقع الزامية الاية في تكليف التبليغ عن الملائكة كمخلوقات عاقلة لها دور رئيس في منظومة الخلق والتكوين .

    (فَلَمَّا رَأى أَيْدِيَهُمْ لا تَصِلُ إِلَيْهِ نَكِرَهُمْ وَأَوْجَسَ مِنْهُمْ خِيفَةً قَالُوا لا تَخَفْ إِنَّا أُرْسِلْنَا إِلَى قَوْمِ لُوطٍ) (هود:70)

    في هذه الاية الكريمة اخبار تذكيري يقيم عند الباحث (ذكرى) بموجبها يستطيع قرن مقاصده بمقاصد الله في (فلما رأى ايديهم لا تصل الى الطعام) وفيها استفزاز للعقل يقيم عند الباحث ثورة عقل لا بد ان تكون ماسكة عقل مرجوة ..

    تجري في زماننا مقابلات تلفزيونية يتحادث فيها الضيف وهو في استوديو للارسال التلفزيوني مع المذيع وهو في استوديو بث تلفزيوني اخر والندوة في نقل حي مباشر ... تجري محاورة في موضوعية الندوة ويكون (المتحدث بصفة (ضيف) والمذيع بصفة (المضيف) لو قدم المذيع وهو بصفة (المضيف) لمحاوره وهو بصفة (ضيف) قدحا من الماء فهل تصل يدي الضيف لذلك القدح ..؟؟

    تلك هي التذكرة في صفة الضيف الموجية في اول رصد متواضع لكينونة المخلوق الملائكي ... واذا كان التلفزيون بيننا ذو بعدين (طول وعرض) فان الصورة الهيلوغرافية التي اكتشفت عام 1981 تمنح المشاهد (من يرى) ثلاثة ابعاد (طول وعرض وسمك) فتكون الصورة مجسمة كما كان ضيف ابراهيم ..!!

    بعد الوصف الاولي المتواضع جدا لكينونة الملائكة بصفتها موجية التكوين نؤكد لمتابعنا الفاضل ان الموجة هي مادية التكوين بشكل عام وهي (الموجة) التي صنـّعا البشر المعاصر تحولت الى لطمة علمية على وجوه علماء المادة في خفاء كينونتها ولم يستطع العلم اختراق تلك التكوينة وعلاقتها بالحقل المغناطيسي كما عجز العلم عن معرفة كينونة الحقل المغناطيسي ويبقى المغناطيس شبحا علميا يقض مضاجع قمم العلم وعروشه...

    الملائكة هي مكائن الله سبحانه التي بها يقوم الله بتشغيل الكون والخلق باكمله واطلق الله عليها اسمه الشريف واقترنت باسمه (الله وملائكته) ... تلك ضابطة علم كبرى رغم انها مسطورة على سطور متواضعة في زاوية من زوايا نشاط الفكر الانساني

    الملائكة هي التي (تملي) حاجات الخلق (ملا) وبصفة تكوينية (ء) في حاوية خلق (ـة) فهي (ملائكة) الله ونرى في هذه الاثارة التذكيرية الضيقة اعمال الملائكة التي سطرت في القرءان للذكرى

    1 ـ الملائكة ساجدة للبشر .. تملي حاجاتهم جميعا حتى وان كان البشر سارقا او فاسقا او زانيا الا ان فصيلة منهم (ابليس) ابى ان يسجد ولتلك الاشارات القدسية لها مواقع تذكيرية... السجود في الاية 30الحجر

    2 ـ الملائكة تفعلت على شكل (رسول) ليهب الله عيسى للبتول مريم عليها السلام الاية 19 مريم

    3 ـ الملائكة تفعلت لانقاذ آل لوط الاية 81 هود

    4 ـ الملائكة تقيم الصلاة على منظومة النبوة 56 الاحزاب

    5 ـ الملائكة يتوفون الناس عند الموت 97 النساء و 28 النحل

    6 ـ الملائكة جند من السماء في بدر 125 آل عمران و 9 الانفال

    7 ـ الملائكة تلعن الكفار 161 البقرة و 87 آل عمران

    8 ـ الملائكة جزء من الايمان بالله 177 البقرة

    9 ـ الملائكة تأتي في ظلل من الغمام 210 البقرة و 158 الانعام

    10 ـ الملائكة تحمل تابوت ما ترك آل موسى وآل هارون 248 البقرة

    11 ـ الملائكة تشهد مع اولي العلم قيام الله بالقسط 18 آل عمران

    12 ـ الملائكة كلمت مريم 42 ال عمران

    13 ـ الملائكة باسطوا ايديهم 93 الانعام

    14 ـ الله يوحي للملائكة 12 الانفال

    15 ـ الملائكة تسبح بحمد الله 13 الرعد

    16 ـ الملائكة على ابواب الجنة 23 الرعد

    17ـ الملائكة تنذر بواسطة البشر 2 النحل

    18 ـ الملائكة ساجدة لله 49 النحل

    19 ـ الملائكة ليست اناثا 40 الاسراء

    20 ـ الله يصطفي من الملائكة رسلا 75 الحج

    21 ـ الملائكة ترى عند الموت 22 الفرقان

    22 ـ الملائكة حافين حول العرش 75 الزمر

    23 ـ الملائكة تطمئن الصالحين 30 فصلت

    24 ـ الملائكة عباد الرحمن 19 الزخرف تحت هذا البند علم عظيم !!

    25 ـ الملائكة ظهير للمؤمنين 4 التحريم

    26 ـ الملائكة تعرج مع الروح 4 المعراج

    27 ـ الملائكة تمتلك صفة متاخمة لصفة الله 22 الفجر .. ومنها مركب علم خطير

    28 ـ اصحاب النار ملائكة 31 المدثر ... هذا النص له مدخل علمي فيه وعد قرءاني يهز الارض هزا ويقلب العلم على عقبيه

    (وَمَا جَعَلْنَا أَصْحَابَ النَّارِ إلا مَلائِكَةً وَمَا جَعَلْنَا عِدَّتَهُمْ إِلا فِتْنَةً لِلَّذِينَ كَفَرُوا لِيَسْتَيْقِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ وَيَزْدَادَ الَّذِينَ آمَنُوا إِيمَاناً وَلا يَرْتَابَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ وَالْمُؤْمِنُونَ وَلِيَقُولَ الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ وَالْكَافِرُونَ مَاذَا أَرَادَ اللَّهُ بِهَذَا مَثَلاً كَذَلِكَ يُضِلُّ اللَّهُ مَنْ يَشَاءُ وَيَهْدِي مَنْ يَشَاءُ وَمَا يَعْلَمُ جُنُودَ رَبِّكَ إِلا هُوَ وَمَا هِيَ إِلا ذِكْرَى لِلْبَشَرِ) (المدثر:31)

    في عدتهم (ماكنتهم) ... يكون ..

    1 ـ فتنة للذين كفروا

    2 ـ يستيقن اللذين اوتوا الكتاب

    3 ـ يزداد اللذين امنوا ايمانا

    4 ـ يحل اللاريب محل الريب عند الذين اوتوا الكتاب والمؤمنون

    5 ـ يُذهل اللذين في قلوبهم مرض (اصدقاء الكفر) .. والكافرون

    6 ـ جنود الله من البشر يعلمهم ربهم وليس اكاديميات العلم القائمة

    7 ـ ما هي الا ذكرى للبشر ... !!

    انها ذكرى ليثور العقل

    (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا آمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَالْكِتَابِ الَّذِي نَزَّلَ عَلَى رَسُولِهِ وَالْكِتَابِ الَّذِي أَنْزَلَ مِنْ قَبْلُ وَمَنْ يَكْفُرْ بِاللَّهِ وَمَلائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ فَقَدْ ضَلَّ ضَلالا بَعِيداً) (النساء:136)

    يا ايها الناس كيف تكفرون بملائكة الله وانتم لا تعرفونها ... بل كيف تؤمنون بملائكة الله وانتم لا تعرفون الملائكة

    (مَنْ كَانَ عَدُوّاً لِلَّهِ وَمَلائِكَتِهِ وَرُسُلِهِ وَجِبْرِيلَ وَمِيكَالَ فَإِنَّ اللَّهَ عَدُوٌّ لِلْكَافِرِينَ) (البقرة:98)

    وهل احد يعرف جبريل وميكال والملائكة ليكون عدوا لها .. ؟؟؟ وكيف تكون موضوعية العداوة ..!! وهل توجد عداوة لا تمتلك موضوعية ..!!

    وان قامت توبة لله وصغت قلوبنا للقرءان ولن نهجر بيانه يتحقق الوعد الالهي المشهور بين الناس الصالحين والحماية التي يتمتعون بها فتكون الملائكة ظهيرا وجبريل وصالح المؤمنين في دار السلام فنجد من يخرم سفينتنا قبل ان ياخذها ملك ظالم او يقتل غلاما لنا سيرهقنا ظلما او يبني لنا حائطا على كنز لنا

    (إِنْ تَتُوبَا إِلَى اللَّهِ فَقَدْ صَغَتْ قُلُوبُكُمَا وَإِنْ تَظَاهَرَا عَلَيْهِ فَإِنَّ اللَّهَ هُوَ مَوْلاهُ وَجِبْرِيلُ وَصَالِحُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمَلائِكَةُ بَعْدَ ذَلِكَ ظَهِيرٌ) (التحريم:4)

    تلك هي الملائكة ذكرى لمن يذّكر .. وفي الاثارة قامت خطوط حمراء لا يمكن تخطيها الا على بساط بحث تخصصي يتطوع له ثوار في قرءان

    الحاج عبود الخالدي

  2. #2
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,378
    التقييم: 10

    رد: الملائكة في التكوين


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    فضيلة العالم الجليل الحاج عبود الخالدي
    بيان قرءاني لم نقرا لمثله من قبل .. عن صفات ( الملائكة ) ، فهي مفاتيح علم كبيرة
    وبالفعل ان ما بُثق وضع سطور حمراء .. لا يجوز تعديها الا على بساط من علم يرفعه حملة القرءان
    فجزاكم الله خيرا كبيرا ..
    سلام عليكم


  3. #3
    Banned
    رقم العضوية : 396
    تاريخ التسجيل : Nov 2012
    المشاركات: 130
    التقييم: 10
    الدولة : Cheetah fast to get to the truth
    العمل : ^_^

    رد: الملائكة في التكوين


    السلام عليكم ~
    اثابك
    الله الخير الـ جم ~
    وزادك
    الله من نورهـ اثيث العلم .. وأرفدك بالحكمة ~

    بالفعل اوافق استاذي ..
    الأشراف
    برصانه مرورهـ الكريم على طرحكم ~
    وبنثرعبق الورود لفكركم النير ~

    السلام عليكم




  4. #4
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,378
    التقييم: 10

    رد: الملائكة في التكوين



    السلام عليك ورحمة الله وبركاته أخي الكريم

    كما قرات عبر هذا المبحث ( الهام ) الذي عالج ملف قرءاني يحمل الكثير من الضبابية الفكرية ، لعدم قدرة التفسير ( التراثي ) على فهم حقيقة ( علوم الله المثلى ) في القرءان وتغييبهم لمنهج ( الاستقراء العلمي ) لآيات الله ، وغفلتهم كذلك عن ادراك ( علم الحرف القرءاني ) ، الذي مفتاح عظيم يفتح الله به على ( عبيده ) العديد من كنوز القرءان العلمية

    الملائكة - أخي الكريم - هم ( مكائن ) الله .. كما جاء في هذا البيان الدقيق لفضيلة الشيخ الجليل :
    الملائكة هي مكائن الله سبحانه التي بها يقوم الله بتشغيل الكون والخلق باكمله واطلق الله عليها اسمه الشريف واقترنت باسمه (الله وملائكته) ... تلك ضابطة علم كبرى رغم انها مسطورة على سطور متواضعة في زاوية من زوايا نشاط الفكر الانساني

    الملائكة هي التي (تملي) حاجات الخلق (ملا) وبصفة تكوينية (ء) في حاوية خلق (ـة) فهي (ملائكة) الله ونرى في هذه الاثارة التذكيرية الضيقة اعمال الملائكة التي سطرت في القرءان للذكرى
    اذا وقفنا على مفهومية هذا النص ... سنعرف من هو ( ابليس ) ولما لم يسجد كباقي ( الملائكة ) ؟
    تستطيع قراءة تعريف ءاخر عن ( ابليس ) في منظومة القرءان بالبحث في محرك ( البحث ) الخاص بالمعهد ، يمكنك كتابة لفظ ( ابليس ) لتعثر على نصوص خاصة به كما جاء في عنوان ( ابليس بين النص والتطبيق )

    مع التقدير ،،السلام عليكم



  5. #5
    عضو
    رقم العضوية : 411
    تاريخ التسجيل : Feb 2013
    المشاركات: 63
    التقييم: 10

    رد: الملائكة في التكوين


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    نشكر العالم الجليل الحاج عبود على ماتفضل به من بيان حول
    الملائكة وازال به كثيرا من الضبابية التي كانت تكتنف عقولنا
    عن الملائكة.....

    نقرأ في كتب التفسير ان الملائكة خلقت من نور
    فما مدى صحة ذلك القول ؟
    .....
    الملائكة كلمت مريم عليها السلام فهل تكلم غيرها من البشر
    ‏(اشخاص عاديين مثلنا) ؟؟؟....

    من الواضح في القرءان العظيم ان الله خلق الخلق ازواجا
    ‏(ذكر ‏+انثى) ‏،‏ ماذا عن الملائكة والله عز وجل نفى ‏
    عنهم الصفات الانثوية....‏!!؟
    .............
    مالفرق بين الملائكة والروح هل جنس غير الملائكة
    ام هي خصوصية لبعضهم (تخصص وظيفي)؟
    جبريل عليه السلام امين الوحي قال الله عنه"نزل به
    الروح الامين"‏‏>‏‏>اذن جبريل روح وليس ملك فلم يقل ‏
    الله جل جلاله نزل به الملك الامين........

    نرجو التوضيح والسلام عليكم

  6. #6
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,329
    التقييم: 215

    رد: الملائكة في التكوين


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة النائف مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    نشكر العالم الجليل الحاج عبود على ماتفضل به من بيان حول
    الملائكة وازال به كثيرا من الضبابية التي كانت تكتنف عقولنا
    عن الملائكة.....

    نقرأ في كتب التفسير ان الملائكة خلقت من نور
    فما مدى صحة ذلك القول ؟
    .....
    الملائكة كلمت مريم عليها السلام فهل تكلم غيرها من البشر
    ‏(اشخاص عاديين مثلنا) ؟؟؟....

    من الواضح في القرءان العظيم ان الله خلق الخلق ازواجا
    ‏(ذكر ‏+انثى) ‏،‏ ماذا عن الملائكة والله عز وجل نفى ‏
    عنهم الصفات الانثوية....‏!!؟
    .............
    مالفرق بين الملائكة والروح هل جنس غير الملائكة
    ام هي خصوصية لبعضهم (تخصص وظيفي)؟
    جبريل عليه السلام امين الوحي قال الله عنه"نزل به
    الروح الامين"‏‏>‏‏>اذن جبريل روح وليس ملك فلم يقل ‏
    الله جل جلاله نزل به الملك الامين........

    نرجو التوضيح والسلام عليكم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    حكاية جبريل من خيال عقائدي لا يمتلك دليل قرءاني حيث جاء لفظ جبريل في القرءان

    {إِن تَتُوبَا إِلَى اللَّهِ فَقَدْ صَغَتْ قُلُوبُكُمَا وَإِن تَظَاهَرَا عَلَيْهِ فَإِنَّ اللَّهَ هُوَ مَوْلَاهُ وَجِبْرِيلُ وَصَالِحُ الْمُؤْمِنِينَ
    وَالْمَلَائِكَةُ بَعْدَ ذَلِكَ ظَهِيرٌ }التحريم4

    {مَن كَانَ عَدُوّاً لِّلّهِ وَمَلآئِكَتِهِ وَرُسُلِهِ وَجِبْرِيلَ وَمِيكَالَ فَإِنَّ اللّهَ عَدُوٌّ لِّلْكَافِرِينَ }البقرة98

    {قُلْ مَن كَانَ عَدُوّاً لِّجِبْرِيلَ فَإِنَّهُ نَزَّلَهُ عَلَى قَلْبِكَ بِإِذْنِ اللّهِ مُصَدِّقاً لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ وَهُدًى وَبُشْرَى لِلْمُؤْمِنِينَ }البقرة97

    من النصوص اعلاه لا يظهر اي بيان يؤكد ان جبريل هو (الروح الامين) او ان القرءان نزل بواسطته وما الحاجة الى ملك ملائكي اسمه جبريل ليوحي للرسول عليه افضل الصلاة والسلام ما يوحى ..؟؟ والله يقول

    {وَمَا كَانَ لِبَشَرٍ أَن يُكَلِّمَهُ اللَّهُ إِلَّا وَحْياً أَوْ مِن وَرَاء حِجَابٍ أَوْ يُرْسِلَ رَسُولاً
    فَيُوحِيَ بِإِذْنِهِ مَا يَشَاءُ إِنَّهُ عَلِيٌّ حَكِيمٌ }الشورى51

    وهنا نص واضح وصريح للغاية يبين (اداة الوحي الرسالي)
    فيرسل رسولا فيوحي باذنه فكيف راجت فكرة وسيط ملائكي !! لا جواب سوى ان العقيدة تعرضت الى نوع من الخيال (المتفق عليه) فوصلنا الخطاب الديني وهو معوق .. هل نصدق القرءان ام الاقاويل ..؟؟ ذلك متروك لحامل القرءان ونوعية (التحميل) الذي يحمل بموجبه القرءان فان كان حامل القرءان مؤمن بالله حصرا وليس بغيره فان تصديق القرءان خير من تصديق ما هو من دون الله

    عداء الناس لـ جبريل وميكال والفساد الحضاري


    الروح ... هو رابط فائق الوسيله اي ان في عملية تنزيل القرءان هنلك رابط فائق الوسيلة يقوم بتنزيل القرءان وحيا في العقل المحمدي الطاهر

    الامين صفة الامان من ذلك الرابط الفائق بوسيلته فهو رابط لا يخطأ ولا يمكن التشويش عليه فهو حقا (الروح الامين) فهو رابط فائق الوسيلة لا يحتمل الخطأ

    منهجنا المعلن هو التذكير بالقرءان وهي سنة نبوية شريفة مسطورة في القرءان مهجورة في الخطاب الديني حيث يكون التذكير باقاويل السابقين والقرءان مهجور

    الذكرى لها ادارة الهية مباشرة

    {وَمَا يَذْكُرُونَ إِلَّا أَن يَشَاءَ اللَّهُ هُوَ أَهْلُ التَّقْوَى وَأَهْلُ الْمَغْفِرَةِ }المدثر56

    الا ان الذكرى تنفع المؤمنين

    {وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنفَعُ الْمُؤْمِنِينَ }الذاريات55

    عندما يكون القرءان مصدر التشريع الاول فان البناء الشرعي يجب ان يبدأ بالقرءان ومن تلك البداية تبتنى العقيدة عند المسلم اما ان يرث العقيدة فذلك ينفع في زمن قبل التحضر اما في زمننا فان ارث العقيدة لا ينفع لان المعارف المعاصرة المنتشرة جميعا تعمل بقصد ومن غير قصد ضد العقيدة الاسلامية فما كان يسمى بالايمان الفطري قديما يمكن ان يكون فيه جبرائيل او غيره من الملائكة موصوفين بصفات في غير موصوفها الا اننا في زمن لا يقوم فيه شيء الا ان يكون مبنيا على ثوابت راسخة الا العقيدة جعلوها على مركب (احترم عقيدتك من اجل ان تحترم عقيدتي) فثوابت العقيدة بين الامم اصبحت الاحترام المتبادل على حساب علياء الباطل وضعف كبير في الحق فاصبحت العقيدة الاسلامية عرضة للهجوم من قبل اعدائها المعاصرين ممايستوجب ان تقوم العقيدة على ثوابت قرءانية مجردة من الرأي ومجردة من الموروث الفكري

    شكرا لاثارتكم الكريمة

    السلام عليكم



  7. #7
    عضو
    رقم العضوية : 411
    تاريخ التسجيل : Feb 2013
    المشاركات: 63
    التقييم: 10

    رد: الملائكة في التكوين


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    شيخنا الفاضل الحاج عبود الخالدي نشكركم على ماتفضلتم به
    من بيان .
    جاء في جوابيتكم الكريمة اعلاه انه لايوجد رابط بين
    جبريل والوحي وان القرءان نزل بواسطته.....

    قال تعالى"قل من كان عدوا لجبريل فإنه نزله على قلبك
    بإذن الله...‏"‏
    من الاية يتضح ان جبريل نزل القرءان على قلب النبي ‏

    وفي قوله تعالى"نزل به الروح الامين*على قلبك
    لتكون من المنذرين"‏
    من هذه الاية ‏‏>‏‏> الروح الامين نزل بالقرءان على قلب النبي ؛

    من هنا قام الرابط ‏‏> بين جبريل والوحي وان القرءان
    قد نزل بواسطته.

    معذرة على الاطالة والسلام عليكم

  8. #8
    عضو
    رقم العضوية : 414
    تاريخ التسجيل : Mar 2013
    المشاركات: 140
    التقييم: 10

    رد: الملائكة في التكوين


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أخي السيد الجليل الحاج عبود الخالدي ، كانعطافة للحوار المدار عن ( الروح ) والوحي والملائكة .

    فالملائكة كما جاء في بيان بعض وظائفهم في هذا ( المبحث ) تعرج مع الروح :

    الملائكة تعرج مع الروح 4 المعراج

    لانها مكائن الله الساهرة على كل مربط من مرابط الحراك الكوني ، فهي اذن تعرج مع ( الروح الامين ) .

    كما انها يوحى اليها كما تفعلت مع ( قوم لوط ) أو مع ( مريم ) عليها السلام

    وعليه نود ان نستبين أكثر حقيقة أو دور ( جبريل ) مع الوحي ومع الروح ؟

    وجزاكم الله كل خير .

    السلام عليكم ورحمة الله


  9. #9
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,329
    التقييم: 215

    رد: الملائكة في التكوين


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة النائف مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    شيخنا الفاضل الحاج عبود الخالدي نشكركم على ماتفضلتم به
    من بيان .
    جاء في جوابيتكم الكريمة اعلاه انه لايوجد رابط بين
    جبريل والوحي وان القرءان نزل بواسطته.....

    قال تعالى"قل من كان عدوا لجبريل فإنه نزله على قلبك
    بإذن الله...‏"‏
    من الاية يتضح ان جبريل نزل القرءان على قلب النبي ‏

    وفي قوله تعالى"نزل به الروح الامين*على قلبك
    لتكون من المنذرين"‏
    من هذه الاية ‏‏>‏‏> الروح الامين نزل بالقرءان على قلب النبي ؛

    من هنا قام الرابط ‏‏> بين جبريل والوحي وان القرءان
    قد نزل بواسطته.

    معذرة على الاطالة والسلام عليكم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    يسعدنا كثيرا الحوار الكريم ونسال الله ان يجنبنا الحوار العدواني الذي اعتاد المسلمين عليه خصوصا في زمن الفضائيات ومنتديات الشبكة الدولية ففي الحوار نصرة لله في العقل البشري ويسعدنا ان يكون المتحاورون جميعا امثالكم ويسرنا ان تراجعوا منشورنا في

    سلام على .... (الحواريون)


    ليس من السهل اقتحام المستقرات العقلية الراسخة عبر اجيال متعاقبة من الناس الا ان (التذكرة العقلية) تنفع المؤمن ولو بعد حين عندما تبدأ تتقلب في قلوب فكرية قادرة على استلام الهدي الالهي فالفكر يتقلب وله قلوب وقلب وكان ان تنزل القرءان على القلب الفكري المحمدي الطاهر لوسيلة فائقة الربط (وحي) ونعود نكرر الرجاء في مراجعة موضوع

    عداء الناس لـ جبريل وميكال والفساد الحضاري

    ففي المنشور اعلاه معالجة فكرية مبينة للسؤال الذي طرح في سطوركم الكريمة وهنا اثارة فكرية مضافة

    {قُلْ مَن كَانَ عَدُوّاً لِّجِبْرِيلَ فَإِنَّهُ نَزَّلَهُ عَلَى قَلْبِكَ بِإِذْنِ اللّهِ مُصَدِّقاً لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ وَهُدًى وَبُشْرَى لِلْمُؤْمِنِينَ }البقرة97

    فاذا عقلنا النص في اجازة قرءانية التي جائت في نصوصه الشريفة مثل (للذين يعقلون) (لو تعقلون) (افلا يعقلون) فان تلك العقلانية يمكن ان نظهرها في صياغة نص مماثل للنص الرسالي كالتالي

    قل من كان عدوا للحق فانه نزله على قلبك ...

    من تلك الفارقة الفكرية يمكن ان نفرق ان (جبريل) له اعداء وعندما استبدلنا بديله (الحق) فالحق له اعداء ايضا ولا يمكن ان نتصور ان (الحق) هو ملائكة استخدمت كأداة للوحي في الوقت الذي بين الله لنا اداة الوحي (يوحي باذنه ما يشاء)

    {وَمَا كَانَ لِبَشَرٍ أَن يُكَلِّمَهُ اللَّهُ إِلَّا وَحْياً أَوْ مِن وَرَاء حِجَابٍ أَوْ يُرْسِلَ رَسُولاً فَيُوحِيَ بِإِذْنِهِ مَا يَشَاءُ إِنَّهُ عَلِيٌّ حَكِيمٌ }الشورى51

    عبيد الله في الكون جميعا يعيشون في (نظام اجباري) لان الله (جبار) وتلك الصفة حين تنتقل من الامر الالهي الى المخلوقات تكون تحت لفظ (جبريل) والجبر والاجبار بصفته الموضوعية يحمل رسالة الهية يمكن ان يفقهها العقل فلو اننا رأينا عمارة ءايلة للسقوط (مائلة) فتلك رسالة (جبرية) اصدرتها نظم الفيزياء (الجبارة) التي خلقها الله تعلن ان منفذ البناية وبانيها قد اخطأ ولو رأينا مريضا بالسرطان فتلك رسالة جبرية ارسلتها نظم البايولوجيا تعلن ان اخطاء ارتكبت في منظومة الخلق تلك ولو رأينا رجلا قطعت يده في منشار كهربائي فهي رسالة جبرية تعلن ان هنلك خطأ قد تم ارتكابه اثناء استخدام تلك الالة وكل تلك الصفات ما هي الا رسائل تعلن الجبر في المنظومة الالهية فهي (جبريل) والناس يعادون تلك الصفات الجبرية المنقولة

    تلك المعالجة الفطرية (عقلانية النص) تؤكد لنا ان (نزول القرءان) كان من ضمن منظومة (الجبر الالهي) لكثرة الاخطاء البشرية

    قراءة نظم الخلق لا تحتاج الى (كاهن) في الدين بل تحتاج الى (لب الفطرة) العقلية وفيها نص قرءاني عظيم

    {فَأَقِمْ وَجْهَكَ لِلدِّينِ حَنِيفاً فِطْرَةَ اللَّهِ الَّتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَا لَا تَبْدِيلَ لِخَلْقِ اللَّهِ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ }الروم30

    السلام عليكم

  10. #10
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,378
    التقييم: 10

    رد: الملائكة في التكوين




    السلام عليكم

    عن مبحث : الضلال العلمي في علوم الذكر والانثى

    http://www.islamicforumarab.com/vb/t322-3/

    المشاركة رقم :29

    السلام عليكم


صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. أصناف الملائكة ومسمياتهم في القرءان
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس البحث عن الملائكة
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 12-09-2017, 05:18 AM
  2. الملائكة والجسيم الرابع
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس البحث عن الملائكة
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 12-31-2014, 01:00 PM
  3. العدوان الفكري على الملائكة
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس البحث عن الملائكة
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 05-19-2014, 10:26 PM
  4. ماذا عن أجنحة الملائكة ؟!
    بواسطة الاشراف العام في المنتدى مجلس البحث عن الملائكة
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 08-29-2013, 05:24 PM
  5. الملائكة تسجد لكل انسان وليد
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس البحث عن الملائكة
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 10-15-2011, 10:10 AM

Visitors found this page by searching for:

SEO Blog

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137