سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

موضوع الخلود في النار...ام الخروج من النار » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > السبح والتسبيح في ثقافة الدين » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > ( ادبار النجوم ) في قراءة علمية قرءانية معاصرة » آخر مشاركة: الاشراف العام > يُرِيدُ اللّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلاَ يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ .. كيف ..؟؟ » آخر مشاركة: الاشراف العام > اصبح القرءان مهجورا وارث الاباء محمولا ً !! » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > فَلْيَتَنَافَسِ الْمُتَنَافِسُونَ » آخر مشاركة: الاشراف العام > Les Civilisés sont incapables de corriger ce que leur civilisation a gâché » آخر مشاركة: الاشراف العام > يوم يقوم الاسلام الحق تتكرر واقعة بدر وتنزل الملائكة لتحسم الامر .. » آخر مشاركة: أمة الله > الديمقراطية بين التثقيف والممارسه » آخر مشاركة: الاشراف العام > التوحيد بين الايمان والتطبيق » آخر مشاركة: الاشراف العام > نوافذ العقل » آخر مشاركة: الاشراف العام > الأية (وَمَا يَنطِقُ عَنِ الْهَوَى ) : قراءة قرءانية معاصرة لـ سورة ( النجم ) » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > الدعاء المكتوب ورفع الكروب ! » آخر مشاركة: اسعد مبارك > هل في الإسلام نظام يدعو إلى التحزب الديني ؟ ( المهدي المنتظر ) والأحزاب الدينية » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > تجميد ( الجسم البشري ) من مشاريع (الخيال العلمي ) » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > الرب .. والربا ...! » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > مليء فجوة المجهول والإسطورة » آخر مشاركة: الاشراف العام > إلى كل ( أم ) سيدة حامل .....انتبهي الى ما تطعمين به ( جنينك ) ؟! » آخر مشاركة: أمة الله > الامثال (الموسوية) تتصف بصفة( فيزيائية مادية) و الامثال العيسوية بصفة (بايولوجية) » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > الخداع فاعلية إلهية إرتدادية » آخر مشاركة: الاشراف العام >
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 11
  1. #1
    عضو
    رقم العضوية : 52
    تاريخ التسجيل : Jan 2011
    المشاركات: 424
    التقييم: 10

    الدعاء المكتوب ورفع الكروب !


    تحية واحترام

    بعد انتشار استخدام شبكة الاتصالات (النت) خصوصا في الهواتف الذكية تكاثرت الادعية المكتوبة وهي مقرونه بوعود عجيبة غريبة في نجاة من نار عند قرائتها كذا مره وان كانت صباحا ومساءا لوفاء الديون وان كانت لشفاء من مرض فتقرأ كذا مره وهكذا تستمر الفنون وكأنها جنون في (ارسلها الى عشرة اشخاص) تنال ثواب 100 شخص وان لم ترسلها فان اعمالك تحبط عند الله

    عندما تردنا مثل تلك الرسائل وهي قليلة بسبب استخدامنا المحدود لشبكة الاتصالات وان هاتفنا المحمول من النوع القديم غير الذكي ولا يتصل بالشبكة الا اننا عرفنا زخم وحجم مثل تلك الرسائل الملونة على الهواتف الذكية في جلسة رمضانية عرض الجالسين ما يصلهم فكان الذهول منها مصحوبا بالعجب العجاب لاني تصورت ان ذلك النوع من الادعية الملونه والعجيبة هي من خصوصيات الشباب والصبيان الا ان الحقيقة ظهرت ان مرسلي تلك الادعية رجال كبار في السن ولهم وقار بين الناس الا انهم في التلفونات الذكية خرجوا من وقارهم

    ءاثرت ان انقل همومي في قومي هنا في المعهد ومعها حزمة من الادعية الملونة

    احترامي


  2. #2
    عضو
    رقم العضوية : 404
    تاريخ التسجيل : Jan 2013
    المشاركات: 412
    التقييم: 10

    رد: الدعاء المكتوب ورفع الكروب !


    بسم الله

    انه استهزاء بالله وءاياته ، صدق من قال ان النت وهذه التقنيات الحديثة جاءت لتحجر على العقول وتذّبحها اكثر ماهي مسفهة ومسيطر عليها.

    ان كان سامري الامس محدد الصفة والمعالم في بعض خطباء الفضائيات والمجالس فان سامري اليوم هو سمر الانترنت والهواتف المحمولة على الهزل والمسخ ، وتمييع الدين ببعض الصور والالوان والادعية المرسلة الى العزيز القدير عبر فضاء الاقمار الصناعية ؟؟!!!!

    استخفاف بالدين ما بعده استخفاف !!...ولله الامر من قبل ومن بعد .

    السلام عليكم ورحمة الله


  3. #3
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,334
    التقييم: 215

    رد: الدعاء المكتوب ورفع الكروب !


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الدعاء المكتوب او الدعاء المحفوظ عموما هو (كلام عابد) وفطرة العقل تدرك ان (الكلام) ان لم يتصل بـ (فعل) فهو لا ينفع لان (الدعاء) او (استدعاء حاجة) عند العبد .. والحاجة تلك لا بد ان تكون في (مطلب مادي) فالله سبحانه ليس مثله شيء لكي نحدثه بكلام ليقوم الله بتنفيذه مثلما نقول لشخص مثلنا (اقرضني بضعة دراهم) فيقوم الاخر باقراضنا الدراهم نتيجة كلام فيه (دعوة لاقراض الدراهم) فالله سبحانه ليس له كفوا احد فمن يريد الدراهم من الله فنظم الله ليس فيها محفظة نقود لكي يخرج الله دراهم الهية ويعطيها لطالبها بل هو رزاق يرزق العباد فمن يريد الدراهم عليه ان يستدعي نظم الله في الرزق فلسوف يرى ان الله خير الرازقين

    { وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ } (سورة غافر 60)

    فـ دعوة الله يعني استدعاء نظم الله ولا يمكن ان نرسل رسالة مكتوبة الى الله ملونة كما يجري الان فذلك يعني الاستكبار عن عبادة الله فمن يطلب الرحمة لموتاه عليه ان يصلح خطيئة موتاه قدر ما يستطيع ليستغفر لهم عنهم ومن يطلب رزق الله عليه ان يسعى في ارض الله طالبا الرزق ومن يريد الشفاء من الله فلن يذهب الى طبيب ويشركه في عبادة الاسشفاء (واذا مرضت فهو يشفين) فهو الله اكبر والشفاء مكنون في ما كتبه الله في نظم خلقه وليس مؤسسة دوائية مبتدعة وعجيب نسمع من المسلمين ان (كل بدعة ضلالة وكل ضلالة في النار) اليس الدواء الكيميائي هو بدعة بعينها !! انه الضلال الذي غيم على سماء المسلمين فيقولون ما لا يعملون وهم يعرفون ان الادوية غير العضوية بدعة من بدع المتحضرين !

    { وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ } (سورة البقرة 186)

    نظم الله قريبة منا بشكل كبير بل ملاصقة لنا في محيطنا الذي نحيا به وفيه فهي ليست بعيدة عنا في اقاليم بعيدة او مؤسسات محتكرة الا اننا بعيدين عنها من خلال ممارساتنا المبنية على (الشرك بالنظم) فابتعدنا عن نظم الله فاذا رصدنا الهواء مثلا وفيه نسبة اوكسجين لتنفسنا فنحن لصيقين بذلك النظام الالهي (اقرب من القريب) الا اننا حين لوثنا الهواء بمحروقات تنتج غازات خانقه ومنها سامه فابتعدنا عن نظم الله في التنفس او في المأكل والملبس والمشرب والمسكن بالصنع المبتدع في (بدعة) تلو بدعة حتى صار بعدنا عن نظم الله ان نكون خارج رحمته فبدلا من ان نكون في مداخل رحمته اصبحنا في مداخل نار جهنم فلرحمة الله مداخل ولنار جهنم مداخل ونحن اليوم على طرفي نقيض

    { فَأَمَّا الَّذِينَ ءامَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ فَيُدْخِلُهُمْ رَبُّهُمْ فِي رَحْمَتِهِ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْمُبِينُ } (سورة الجاثية 30)

    { إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ } (سورة غافر 60)

    انتشرت الادعية المكتوبة والمحفوظة في جمهور المسلمين منذ القدم وعشعشت في اعراف المسلمين طبقا لدعاء منسوخ او حزمة ادعية من قرءان مثل

    { وَمِنْهُمْ مَنْ يَقُولُ رَبَّنَا ءاتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الْآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ } (سورة البقرة 201)

    وقد تكرر هذا الدعاء على لسان المصلين وفي خطب الجمعة وعلى السنة الناس الا انهم تناسوا الاية التي تليها

    { وَمِنْهُمْ مَنْ يَقُولُ رَبَّنَا ءاتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الْآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ (201) أُولَئِكَ لَهُمْ نَصِيبٌ مِمَّا كَسَبُوا وَاللهُ سَرِيعُ الْحِسَابِ } (سورة البقرة 201 - 202)

    فنسى الناس (الناسين) ان ذلك الدعاء يرتبط باعمالهم في الوقاية من عذاب النار (بما كسبوا) فـ (ايتاء الحسنة) لا يؤتى من كلمات مصفوفة بل يؤتى من (مكسب) في فعل خير اما اذا كان هنلك فعل ضديد للخير فبماذا ينفع الدعاء و (الله سريع الحساب)

    { فَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْرًا يَرَهُ (7) وَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ شَرًّا يَرَهُ } (سورة الزلزلة 7 - 8)

    اما ما يجري الان من ادعية مزوقة ملونة تسري على شاشات الهواتف النقالة وصناديق البريد الالكترونية في الشبكة الدولية والمنتديات والمواقع الاسلامية انما هو (استكبار) على عبادة الله وتحويلها الى زخرف لا يتصل بالحقيقة الكونية بل هو تقليد اعمى بل يمتلك وصف اقسى من ذلك !! كما جاء في احد الادعية الملونة المنشورة ما نصه (واعوذ بك ان اموت لديغا) وعجب قول ذلك المسلم الذي يريد من الله ان يكون موظفا عنده ليعمل له عمل (طارد الحشرات) وذلك الدعاء هو صورة مجسمة في (الاستكبار عن عبادته)

    السلام عليكم

  4. #4
    عضو
    رقم العضوية : 600
    تاريخ التسجيل : Feb 2016
    المشاركات: 188
    التقييم: 210

    رد: الدعاء المكتوب ورفع الكروب !


    السلام عليكم
    وردت كلمة دعاء في القرءان الكريم ثلاث عشرة مرة، لكن ما يهمنا هو موضعان فقط هما موضعا سورة الرعد( له دعوة الحق والذين يدعون من دونه لا يستجيبون لهم بشيء إلا كباسط كفيه إلى الماء ليبلغ فاه وما هو ببالغه وما دعاء الكافرين إلا في ضلال) وسورة غافر(قَالُوا أَوَلَمْ تَكُ تَأْتِيكُمْ رُسُلُكُم بِالْبَيِّنَاتِ قَالُوا بَلَى قَالُوا فَادْعُوا وَمَا دُعَاء الْكَافِرِينَ إِلَّا فِي ضَلَالٍ) ومع أن النص واحد (وَمَا دُعَاء الْكَافِرِينَ إِلَّا فِي ضَلالٍ) إلا أن الرسمين مختلفان، فقد رسمت(دعاء) في سورة الرعد بألف بعد العين، بينما رسمت في سورة غافر بالواو بعد العين(دعوا) فما السر في ذلك؟؟
    السلام عليكم


  5. #5
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,334
    التقييم: 215

    رد: الدعاء المكتوب ورفع الكروب !


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حامد صالح مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم
    وردت كلمة دعاء في القرءان الكريم ثلاث عشرة مرة، لكن ما يهمنا هو موضعان فقط هما موضعا سورة الرعد( له دعوة الحق والذين يدعون من دونه لا يستجيبون لهم بشيء إلا كباسط كفيه إلى الماء ليبلغ فاه وما هو ببالغه وما دعاء الكافرين إلا في ضلال) وسورة غافر(قَالُوا أَوَلَمْ تَكُ تَأْتِيكُمْ رُسُلُكُم بِالْبَيِّنَاتِ قَالُوا بَلَى قَالُوا فَادْعُوا وَمَا دُعَاء الْكَافِرِينَ إِلَّا فِي ضَلَالٍ) ومع أن النص واحد (وَمَا دُعَاء الْكَافِرِينَ إِلَّا فِي ضَلالٍ) إلا أن الرسمين مختلفان، فقد رسمت(دعاء) في سورة الرعد بألف بعد العين، بينما رسمت في سورة غافر بالواو بعد العين(دعوا) فما السر في ذلك؟؟
    السلام عليكم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    دعاء .. لفظ في علم الحرف القرءاني يعني (مكون منقلب المسار) لـ (فاعلية انتاج) وهو في مدرك عقلاني يعني استدعاء نظم الله عند ظهور مظاهر فاسدة في كيان الداعي فيقوم بتكوين مكون يقلب مسار فاعلية منتجه عنده يراها فاسده فمثلا لو كان الشخص متعثر في عمله فينظر الى عمله فيراها خارج سنن الله وعلى سبيل المثال التوضيحي انه مثلا كان (سائق سيارة اجرة) فاذا تفكر جيدا في مهنته لوجد ان السيارة هي مكون شيطاني عدو مبين لـ الانسان فالسيارة عدوة مبينة لبني ءادم فهي تقتل صاحبها او من يركب فيها او من يقترب منها او من يسير في الطرقات وبما انها (عدو مبين) فهي خارج سنة خلق الله ومن تلك المدركة الفكرية يتوجه بـ (دعاء الله) اي استدعاء نظم الهية في عمله فيقلب مسار (مكون مهنته) من سنة ابتدعها البشر عدوة للبشر الى سنة أمينة خلقها الله فيهجر مهنته القائمة في سيارة اجرة وينتقل الى مهنة اخرى من سنن الله المتاحة والتي ليس فيها عدوان على بني ءادم كأن يكون خياط او نجار او مزارع فيأمن على نفسه ويقوم بتأمين مهنته من العدوان على الناس فمهنة السيارة فيها عدوان على الناس في الطرقات فهي مصنوع قاتل !! ذلك هو الـ (دعاء الحق) اما (دعوة الله تعني اقامة رابط مع نظم الله) وهي موصوفة ان له (دعوة الحق) فمن يريد ابنا يرثه فعليه ان يتزوج لينجب فيكون في (دعوة حق) لنظم الله

    { لَهُ دَعْوَةُ الْحَقِّ وَالَّذِينَ يَدْعُونَ مِنْ دُونِهِ لَا يَسْتَجِيبُونَ لَهُمْ بِشَيْءٍ إِلَّا كَبَاسِطِ كَفَّيْهِ إِلَى الْمَاءِ لِيَبْلُغَ فَاهُ وَمَا هُوَ بِبَالِغِهِ وَمَا دُعَاءُ الْكَافِرِينَ إِلَّا فِي ضَلَالٍ } (سورة الرعد 14)

    في سورة الرعد عندما نتدبر النص ونبصر مقاصد الله سنجد انهم كافرين لانهم (يدعون من دونه) يستدعون انظمة هي مأتية من دون الله فلا يستجيبون له بشيء فيكون (دعاء الكافرين) انما هو (استدعاء نظم من دونه) وليس دعاء الله فيكون استدعاء نظم هي في ضلال مثلهم مثل من يبحث عن شفاء لمرضه في نظم طبية حديثة مبتدعه (من دون الله) في ادوية كيميائية وتلك النظم لن تشفيه (ولا يستجيبون له بشيء) فيكون ذلك (الدعاء) من الكافرين بنظم الله في ضلال وان استبدل المريض في مثلنا طبيبا غير طبيبه الاول الذي لم يستجيب له فلفظ دعاء كان لغير الله

    { وَقَالَ الَّذِينَ فِي النَّارِ لِخَزَنَةِ جَهَنَّمَ ادْعُوا رَبَّكُمْ يُخَفِّفْ عَنَّا يَوْمًا مِنَ الْعَذَابِ (49) قَالُوا أَوَ لَمْ تَكُ تَأْتِيكُمْ رُسُلُكُمْ بِالْبَيِّنَاتِ قَالُوا بَلَى قَالُوا فَادْعُوا وَمَا
    دُعَـؤا الْكَافِرِينَ إِلَّا فِي ضَلَالٍ } (سورة غافر 49 - 50)

    تبصرة النص في سورة غافر تختلف عنها في سورة الرعد فالداعين هم اصلا (في النار) وسؤلوا ان كانت تأتيهم رسلهم هم بالبينات وهي رسل ليست من بشر بل رسائل بايولوجية مرضية او رسائل بيئية او رسائل تربوية عندما يؤتى المال من حرام ورغم معرفتهم بانهم كانوا يخالفون تلك الرسائل ويكذبوها فيستدعون ما جبلوا عليه فهو دعاء في ضلال لانه لا يرتبط بنظم الله وجاء رسم اللفظ في احد المصاحف بـ (دعـؤا) مع وضع الف مصغرة بين العين وحرف واو الهمزة (ؤ) وبما انهم في النار ورسلهم اتتهم فلم يبق لهم ما يستدعوه من نظم الله فيكون (مكون منقلب المسار) قد انتج عقوبتهم ولا يمتلكون فرصة استدعاء نظم الله وجاء ذلك الوصف في القرءان

    { وَنَادَوْا يَا مَالِكُ لِيَقْضِ عَلَيْنَا رَبُّكَ قَالَ إِنَّكُمْ مَاكِثُونَ } (سورة الزخرف 77)

    حسب خبرتنا في مرابط الحروف لقيام القصد نرى ان اللفظ لا يحمل (الف الفاعلية) فهو (دعؤ) وليس (دعؤا) فالالف مضافة لاننا لو ترجمنا (دعؤا) في علم الحرف فان المعنى يكون (فاعلية منقلب مسار) لـ (مكون منتج) في حين الدعاء هو (مكون منلقب مسار) وليس (فاعلية منقلب مسار) يؤكد ذلك المرشد ان القلم في تاريخه اضاف حرف الالف في لفظ الجماعة دون ان يلفظ مثل (كتبوا . رسموا .. دعوا) فهو (دعؤ) وحرف الواو ما هو الا (كرسي الهمزة) وليس حرف في خارطة اللفظ فيكون اصل اللفظ (دعـأ) وحين يتم تحريك اللفظ توضع ضمة التحريك على حرف العين فتكون (دعـُأ) فيتعثر اللسان في اللفظ فكتبوها (دعؤا) باضافة الف مصغره (مهملة) بين العين والهمزة ووضعوا الواو كرسي للهمزة فاختفت الضمة على العين ... الرشاد الفكري الذي قام وهو عدم وجود مدخل لاستدعاء نظم الله يدعمه نص شريف

    { وَالَّذِينَ كَفَرُوا لَهُمْ نَارُ جَهَنَّمَ لَا يُقْضَى عَلَيْهِمْ فَيَمُوتُوا وَلَا يُخَفَّفُ عَنْهُمْ مِنْ عَذَابِهَا كَذَلِكَ نَجْزِي كُلَّ كَفُورٍ (36) وَهُمْ يَصْطَرِخُونَ فِيهَا رَبَّنَا
    أَخْرِجْنَا نَعْمَلْ صَالِحًا غَيْرَ الَّذِي كُنَّا نَعْمَلُ أَوَلَمْ نُعَمِّرْكُمْ مَا يَتَذَكَّرُ فِيهِ مَنْ تَذَكَّرَ وَجَاءَكُمُ النَّذِيرُ فَذُوقُوا فَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ نَصِيرٍ } (سورة فاطر 36 - 37)

    فمن يدخل النار بما كسبت يداه فيداه لا تمتلك وسيلة الخروج منها وليس له (دعاء) وان دعا الله فلن يجد في نظمه من نصير .. وان دعا من دونه فدعوته في ضلال

    اللذين طلبوا الامان بنظم الله فان دعاء المؤمنين مستجاب وليس في ضلال

    { وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ } (سورة البقرة 186)

    السلام عليكم


  6. #6
    عضو
    رقم العضوية : 620
    تاريخ التسجيل : Jun 2016
    المشاركات: 187
    التقييم: 210

    رد: الدعاء المكتوب ورفع الكروب !


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    ونشير الى بحث علمي اجري في مستشفيات دول الغرب عن تأثير التوسط بالدعاء لمرضى مصابين باحتساء عضلة القلب راقدين في قسم إنعاش القلب ومدى تأثير الدعاء لهم بالشفاء وتقليل المضاعفات ؛ حيث تم تقسيم 990 تسع مئة وتسعون مريض مصابين باحتساء العضلة القلبية الحادة ادخلوا في المستشفى الى مجموعتين مجموعة الاولى تم الدعاء لهم بالشفاء وهم لا يعلمون بذلك والمجموعة الثانية لم يتم لهم الدعاء فوجدوا ان المجموعة التي تم التوسط لهم بالدعاء قل عدهم الوفاة ومضاعفات المرض قياسا بالمجموعة التي لم يتم لهم الدعاء... والبحث باللغة الانكليزية لمن يريد المزيد من المعلومات يمكنه عن طريق الرابط :

    A Randomized, Controlled Trial of the Effects of Remote, Intercessory Prayer on Outcomes in Patients Admitted to the Coronary Care Unit

    Conclusions Remote, intercessory prayer was associated with lower CCU course scores. This result suggests that prayer may be an effective adjunct to standard medical care


    Arch Intern Med. 1999;159(19) doi:10.1001/archinte.159.19.2273 jamanetwork.Com

  7. #7
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,334
    التقييم: 215

    رد: الدعاء المكتوب ورفع الكروب !


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اسعد مبارك مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    ونشير الى بحث علمي اجري في مستشفيات دول الغرب عن تأثير التوسط بالدعاء لمرضى مصابين باحتساء عضلة القلب راقدين في قسم إنعاش القلب ومدى تأثير الدعاء لهم بالشفاء وتقليل المضاعفات ؛ حيث تم تقسيم 990 تسع مئة وتسعون مريض مصابين باحتساء العضلة القلبية الحادة ادخلوا في المستشفى الى مجموعتين مجموعة الاولى تم الدعاء لهم بالشفاء وهم لا يعلمون بذلك والمجموعة الثانية لم يتم لهم الدعاء فوجدوا ان المجموعة التي تم التوسط لهم بالدعاء قل عدهم الوفاة ومضاعفات المرض قياسا بالمجموعة التي لم يتم لهم الدعاء... والبحث باللغة الانكليزية لمن يريد المزيد من المعلومات يمكنه عن طريق الرابط :

    A Randomized, Controlled Trial of the Effects of Remote, Intercessory Prayer on Outcomes in Patients Admitted to the Coronary Care Unit

    Conclusions Remote, intercessory prayer was associated with lower CCU course scores. This result suggests that prayer may be an effective adjunct to standard medical care

    Arch Intern Med. 1999;159(19) doi:10.1001/archinte.159.19.2273 jamanetwork.Com
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    نعود نوجه اليكم السؤال عن سبب توقف فاعلية المسلمين لاكثر من 60 سنه لـ دحر اليهود عن فلسطين ونحن نعلم مدى الظلم الذي وقع فيه اهلنا في فلسطين ولا يزالون فلماذا يستجيب الله دعوة بشر دعوا لمرضى احتساء عضلة القلب وهم قلة ولم يستجب لأدعية المسلمين على مساحة ستين عاما وعددهم كثير يتكاثر مع كل جيل !! وظلم يتكاثر ضدهم !!

    من يدعو ربه بولد صالح يخلفه ويحمل اسمه فـ عليه ان يتزوج اولا ليستجيب ربه لدعوته ومن يدعو المغفرة عن والديه فليعمل على تصحيح مسار الوالدين في حياته هو ويصلح ما افسده الوالدين لينال الوالدين المغفرة !! ومن يدعو المغفرة لـ المؤمنين فعليه ان يوفر لـ المؤمنين نواظير فكرية في سلامة افعالهم وسلامة ادوات افعالهم وعندها تكون تلك دعوة تنفيذية وليست كلاميه فقط

    { رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ } (سورة إِبراهيم 41)

    وذلك هو سليمان ذو الفعل السليم وادوات سليمة لفعله فجائت الاية في مثل سليماني شريف فمن يريد من ربه ان يجعله مقيما لـ الصلاة عليه ان يبحث في مقومات الصلاة المقبولة فيجاهد في معرفة الصلاة المقبولة لان من يجاهد في امر الهي تتفتح مراشده بموجب نظم الهيه

    { وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ } (سورة العنْكبوت 69)

    وعندها يحق له ان يطلب من ربه قيمومة الصلاة فيه وقبولها

    { رَبِّ اجْعَلْنِي مُقِيمَ الصَّلَاةِ وَمِنْ ذُرِّيَّتِي رَبَّنَا وَتَقَبَّلْ دُعَاءِ } (سورة إِبراهيم 40)

    لان النفس لا تؤمن الا باذن بالله فمن مليء كيانه بالمخالفات لا يوفق لـ الايمان

    { وَمَا كَانَ لِنَفْسٍ أَنْ تُؤْمِنَ إِلَّا بِإِذْنِ اللهِ وَيَجْعَلُ الرِّجْسَ عَلَى الَّذِينَ لَا يَعْقِلُونَ } (سورة يونس 100)

    فـ العقلانية لصيقة التكليف فمن لا يعقل ليس له عند الله شيئا حسنا بل جعل عليه الرجس كما ثبت في النص الشريف .. ونتسائل فطريا (هل يمكن منح الايمان بنظم الله لشخص ءاخر غير مؤمن) ؟؟ اي (هل يمكن تجيير الايمان بالله) او نقله من شخص لشخص ؟ لقد ارادها نوح لابنه الا ان الله منعه من ذلك ووصفه بالجاهلين

    { وَنَادَى نُوحٌ رَبَّهُ فَقَالَ رَبِّ إِنَّ ابْنِي مِنْ أَهْلِي وَإِنَّ وَعْدَكَ الْحَقُّ وَأَنْتَ أَحْكَمُ الْحَاكِمِينَ (45) قَالَ يَا نُوحُ إِنَّهُ لَيْسَ مِنْ أَهْلِكَ إِنَّهُ عَمَلٌ غَيْرُ صَالِحٍ فَلَا تَسْأَلْنِ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنِّي أَعِظُكَ أَنْ تَكُونَ مِنَ الْجَاهِلِينَ } (سورة هود 45 - 46)

    فالايمان لا ينتقل من مؤمن لغير المؤمن برغبة من المؤمن نفسه بل ذلك يخضع لمشيئة الهية ... ونتسائل هل المصابين باحتساء عضلة القلب منحوا حزمة (ايمان بالله) من قبل الذين دعوا لهم فتفعلت نظم الله وقامت بشفاءهم فـ أمنوا من مرضهم ؟ !!

    وهنلك فطرة عقل اعمق وهي (لو ان شخصا يدعو ربه بنزول المطر .. الا يستوجب عليه ان يعد ارضه لـ الزع ومن ثم يطلب نزول المطر !!) وعند الجواب على هذا التساؤلات الفطرية يمكن ان نستلهم الامر الالهي :

    { فَأَقِمْ وَجْهَكَ لِلدِّينِ حَنِيفًا فِطْرَةَ اللهِ الَّتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَا لَا تَبْدِيلَ لِخَلْقِ اللهِ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ } (سورة الروم 30)

    ومنه نؤكد لكم ولمتابعينا الافاضل ان (لا دعاء مقبول بدون سعي)

    السلام عليكم



  8. #8
    عضو
    رقم العضوية : 52
    تاريخ التسجيل : Jan 2011
    المشاركات: 424
    التقييم: 10

    رد: الدعاء المكتوب ورفع الكروب !



    تحية واحترام

    اخي الكريم اسعد مبارك نشكر حضوركم في الحوار , المسلمون استرخصوا سبل الدعاء بالصور الملونه ومرة وصل بريدي دعاء يقول صاحبه من لا ينشره الى عشرة اشخاص عليه لعنة الله ولا بد تحجيم تلك الثقافة الدينية المسخ الا ان الحاج الخالدي جزاه الله خيرا حسم ذلك حين اثبت ان الدعاء لا بد ان يرتبط بالفعل فلا دعاء يستجاب ما لم يكون مقترن بسعي الداعي اما ان يدعو شخص لشخص والله يستجيب هو امر ليس له بيان في فطرة الانسان رغم انتشار ظاهرة (ادعو لي) ونقل لي احدهم حديث قدسي ان الله قال (ادعوني بلسان غيرك) فعجبت من ذلك الكلام فهل لسان غيري افصح لسانا في الدعاء وقرأت في القران

    أَمَّنْ يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ وَيَجْعَلُكُمْ خُلَفَاءَ الْأَرْضِ أَإِلَهٌ مَعَ اللهِ قَلِيلًا مَا تَذَكَّرُونَ ــ النمل

    واضح من الايه الكريمه ان الدعاء هو دعاء المضطر وليس شخص غيره والمضطر في غرفة الانعاش والداعي يدعو في مكان اخر ونرى بعقولنا ان المضطر حين يدعو لا يدعو بلسانه بل يتشبث بكل شيء حوله فان تمسك بشيء الهي المنبت والتكوين نجا وان تمسك بشيء من غير الله ركس في ما هو فيه

    المسيحيون يكتبون على بعض كنائسهم (ايتها الام تضرعي من اجلنا) ويبدو ان ثقافة الدعاء باللسان سارية في المسلمين منذ زمن بعيد ولم نسمع ما يتوائم مع عقلنا سوى (صلاة قضاء الحاجه) وهي صلاة فردية و(صلاة الاستسقاء) وهي تقام جماعة ويقال ان صاحب الحاجة يهتدي الى سبل حاجته عند صلاة الحاجة وان صلاة الاستسقاء سنة نبوية شريفه لطلب المطر

    احترامي

  9. #9
    عضو
    رقم العضوية : 620
    تاريخ التسجيل : Jun 2016
    المشاركات: 187
    التقييم: 210

    رد: الدعاء المكتوب ورفع الكروب !


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اعيد على حضراتكم كلام الاستاذ الفاضل الحاج عبود الخالدي في موضوع اخر ولكن اجده مرتبط بهذا الموضوع ويشير الى ان عقلانية دعاء الاخرين ممكن ان ينتقل الى عقلانية شخص اخر(فرحم العقل يتحرك ليحرك الرحم المادي في جسد الاخر المتصدع )

    {وَمَا كَانَ اللّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وَأَنتَ فِيهِمْ وَمَا كَانَ اللّهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ }الأنفال33

    فـ (مسلم صادق واحد) حامل للقرءان قريب منه قادر على وقف تدهور الطائرة فينجو البوذي ومن معه لان المسلم الصادق فيهم والله وعد حامل القرءان في ان يستن بسنة الامين الذي نزل عليه القرءان محمد عليه افضل الصلاة والسلام لان السنة تنتقل من نبي الرحمة للمؤمنين برسالته نقلا تلقائيا كما انتقلت سنة الوضوء والصلاة والحج والصوم والذبح وغيرها من السنن فما كان الله معذبهم وهو فيهم وما كان الله معذبهم وهم يستغفرون ...

    الترابط العقلاني هو سنة من سنن الخلق ولا تحمل عنوان (العقل الكوني) فالعضو السليم في جسد زيد من الناس اذا ارتبط عقلانيا بعضو متصدع في جسد فلان من الناس فان (الفيض العقلي) ينتقل من الوعاء السليم الى الوعاء المتصدع ذلك لان العضو الحي يمثل مستوى عقلاني مستقل (المستوى العقلي الثالث) ولذلك المستوى في السماء الثالثة مرابط عقلانية (رحم عقلاني) يتفعل في (رحم مادي) فيؤتي ثمارا حسنة (اصلاحية) ولتلك المرابط (شروط) لتوافرها ولها (منسك) ينسكه المصلح وهي تقع تحت علوم (الشفاعة) ومنسكها هو (الرقيا) بالقرءان فرحم العقل يتحرك ليحرك الرحم المادي في جسد الاخر المتصدع ... وان كان ذلك منسكا اسلاميا (الشفاعة) ومن ادواته تلاوة القرءان الا انه ليس هو المنسك الوحيد فهنلك (ذوي قدرات) يمثلون ءاية من ءايات الخلق منتشرة في الافاق يمتلك حاملها ضمن قدرته اذنا الهيا في الشفع وان كان غير مسلما او ملحدا او كيفما يكون عقله الا ان قدرة الاية في جسده كمخلوق تكون مؤهلة لاقامة الرابط العقلاني مع العضو المتصدع لاصلاحه من خلال فيض عقلاني يصدر من حامل تلك القدرة للمريض وقد ظهر مثل اولئك الاشخاص من ذوي القدرات في اقاليم متعددة في الارض وهنلك منسك ءاخر يمارسه بعض المهنيين في طب الايحاء النفسي وهي ممارسة شبيهة بممارسة ذوي القدرات الخاصة الا انها اضعف وصالا فقد ينجح العلاج الايحائي وقد يفشل الا ان هنلك ممارسات كثيرة ناجحة روج لها الاعلام العلمي ولعل منسك استبدال العضو المتصدع بعضو ءاخر من شخص متبرع كما يجري الان من زرع للكلى فان (وشائج الرابط العقلاني) تظهر بشكل واضح جدا في الوعاء المادي وهي ما يطلق عليها (التطابق النسيجي) وذلك التطابق النسيجي يبين الترابط العقلاني بين العضوين (قبول) فالجسد يقبل العضو المزروع واذا لم يتوفر التطابق النسيجي فان الجسد (يرفض) العضو المزروع ... تلك البيانات من المدرسة المادية هي (احرف) تقرأ في ما كتبه الله في الخلق (كتاب الله)

  10. #10
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,334
    التقييم: 215

    رد: الدعاء المكتوب ورفع الكروب !


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    في كل اصناف العلم وسيدها العلم القرءاني هنالك صفة (الفصل) فالايات التي خلقها الله (مفصلات) (منفصلات) لا يمكن ربطها ببعضها الا حين تقوم روابط تكوينية تربطها ومثلها مرابط المادة فهي ايضا ءايات منفصلات ترتبط وتنفصل بموجب قانون معروف أسموه في الكيمياء (التكافؤ) ومثل ذلك في كل العلوم بلا استثناء خصوصا علوم القرءان

    ما جاء في المقتبس اعلاه في احد حواراتنا مختص بـ ءاية (الشفع) وهو نظام قرءاني مبين يحمل صفات علمية ترتبط بعلة تكوين الا انه (هلامي) في الثقافة الدينية الموروثه وله شروط تكوينية رابطة تربط بين الشفيع والمشفوع له في منظومة الهية الخلق والتكوين .. اما (الدعاء) فهو نظام مختلف في التكوين وفي مرابط التكوين ولا يمكن تطبيق روابط الدعاء على روابط الشفاعة فكل من ذينيك البيانين في القرءان ءاية منفصلة ولا تشبه الدعاء في النية او المراسيم

    { وَقَالُوا اتَّخَذَ الرَّحْمَنُ وَلَدًا سُبْحَانَهُ بَلْ عِبَادٌ مُكْرَمُونَ (26)
    لَا يَسْبِقُونَهُ بِالْقَوْلِ وَهُمْ بِأَمْرِهِ يَعْمَلُونَ (27) يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلَا يَشْفَعُونَ إِلَّا لِمَنِ ارْتَضَى وَهُمْ مِنْ خَشْيَتِهِ مُشْفِقُونَ } (سورة الأنبياء 26 - 28)

    { لَا يَمْلِكُونَ الشَّفَاعَةَ إِلَّا مَنِ اتَّخَذَ عِنْدَ الرَّحْمَنِ عَهْدًا } (سورة مريم 87)

    ءاية إلهية تضع شروط في الشفيع والمشفوع له ترتبط بنظم الله المتينة اما الدعاء فهو (عبادة المتقين) الا انه لا يمتلك مراسيم او منسك كلامي بل (منسك الدعاء) هو تفعيل نظم الخلق الواقعة في حاجة المتقي لا غير وهو يكفي لسداد حاجة العبد كيفما تكون في استحقاقه المنضبط بنظم الله ولن يعبر سقف محدد حدد الله بيانه في قرءانه (يوم يأتي بعض ءايات ربك لا ينفع نفس ايمانها لم تكن ءامنت من قبل) سواء عليهم استغفرت لهم او لا تستغفر لهم لن يغفر الله لهم ان تستغفر لهم سبعين مرة لن يغفر الله لهم .. اما الدعاء من المؤمن لـ كيانه هو فهو لا حدود له في نظم الله الا انه محدود الاستحقاق في النوع والكم فلا ينفع الداعي دعواه ما لم يكن في خصوصية رحمة الله (يختص برحمته من يشاء)

    { إِنَّ الَّذِينَءامَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ يَهْدِيهِمْ رَبُّهُمْ بِإِيمَانِهِمْ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهِمُ الْأَنْهَارُ فِي جَنَّاتِ النَّعِيمِ (9) دَعْوَاهُمْ فِيهَا سُبْحَانَكَ اللهُمَّ وَتَحِيَّتُهُمْ فِيهَا سَلَامٌ
    وَءاخِرُ دَعْوَاهُمْ أَنِ الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ } (سورة يونس 9 - 10)

    ءاخر دعواهم تعني ان لم يبق شيء في حاجتهم سوى الاعتراف بان (اللاحدود) لـ الله رب العالمين (العقلاني + المادي) لان الله يهديهم بايمانهم لماديات في (جني ثمار) في جنات النعيم !! تجري من تحتهم أنهار فتحصل بين ايديهم ما يطلق عليه اسم (المعجزة)

    الايحاء العقلاني ليس (دعاء) وليس (شفاعه) بل هو نظام منفصل متعلق بما اسميناه (الرابط العقلاني) وجيء به في الحوار لغرض بيان الروابط العقلانية بمظاهر مرئية محسوسه ولم نخوض في مرابط علته لان الحوار موجز في صفته فالايحاء العقلاني هو نظام مشهور بين الناس الا انه مجهول العلة في كل شيء في التعليم المهني او الحرفي او في غيره وهنلك من يمتلك قوة في ربط عقلانيته بالاخر في شيء محدد مثل ذوي القدرات الفائقة او ما يسمى بقارئي الفنجان وغيرهم الذن يدعون علم الغيب الا انهم يرتبطون بعقلانية محدثهم ربطا معلول العلة في نظم الله .. وهنلك ما يسمى بـ (طاقة العقل) وهي من علوم فوق الطبيعة والتي لم يثبت لها علة لغاية اليوم وهي تمتلك صفات سلبية واخرى حميدة مثل صفات المتنبئين بالحدث الاتي او القادرين على زراعة الفتنة بما يسمى بالسحر الاسود اما الصفات الحميدة جاء ذكرها في القرءان

    { فَخَرَجَ عَلَى قَوْمِهِ مِنَ الْمِحْرَابِ فَأَوْحَى إِلَيْهِمْ أَنْ سَبِّحُوا بُكْرَةً وَعَشِيًّا } (سورة مريم 11)

    فالايحاء العقلاني يقيم رابط عقلاني بين شخص وءاخر حتى دون كلام فلو اخذنا (مثلا) شخصا قليل الاهتمام بنفسه في ملبسه واستحمامه ووضعناه في مكان عمل او تعليم فيه اناس يهتمون بملبسهم ونظافتهم فان عقلانية المتقلبات الفكرية تترابط ترابطا تكوينيا عقلانيا وسوف تدفع ذلك الشخص الى الاهتمام بنفسه دون ان يجبره احد على ذلك الا اننا اذا وضعنا حيوان لا يمتلك عقل الادميين وسط اناس فلا يستلم فيض عقلانية تصرفاتهم برابط عقلاني لانه لا يمتلك مستوى عقلي خامس وسادس ولو كان الحيوان يمتلك رابط عقلاني مع الانسان لاستطاع الانسان استثمار القرود في المصانع وفي الحروب وفي تنظيف المدن !! .. وقيل في اصدقاء السوء انهم ينقلون السوء بينهم ولغيرهم !!

    فيض علوم الله المثلى ليس عبقرية يكتب سطورها مثلنا بل هي مرابط (حق) ارتبطت بالقرءان في زمن حرج جدا على المسلمين حيث اصبح حملة القرءان وهم مسلمون اسم عائم في ذيل حضارة المتحضرين الذين يصفونه بالارهاب وكان يجب وسوف يجب على المسلمين ان يتدبروا القرءان ليس من اجل احياء التراث بل لغرض سد ثغراتهم وسط عالم متحضر يتكلم بالمادة والقرءان يتكلم بالعقل والمادة (العالمين) رديفان تكوينيان لا يفترقا في اصغر صغيرة في الخلق الى اكبر كبيرة ... علم القرءان (مشغل علته) فيه العلم ومنه العلم الذي يرفع المسلمين درجة عليا لانهم خير امة اخرجت لـ الناس الا ان الازمة ان المسلمين انفسهم يجهدون ويجاهدون لـ افشال مشروع علوم الله المثلى بالاعراض عنه او بالتشكيك في نتاجه الا ان ذلك لن يحصل لان تلك العلوم ليست من فطنة فطين او رأي مؤهلي الرأي او نظرية في وجهة نظر بل هي (امتداد فكر) تفكر لـ (قرءان ذي ذكر) يقيم الحجه الا ان الله يهدي من يشاء

    عملنا تطوعي فردي المنشأ لا يتصل بأي كيان في الباطن او الظاهر نتحدث بلسان اهلنا يؤلمنا ما هم عليه ويؤسفنا ما هم فيه فقد مزقتنا الحضارة عندما استغلت المذاهب لاحياء التراث فتحولت المذهبية الى شارع دموي في ءالة حرب تتحرك باسم المذهب وليس بأسم الله ولن تتوحد هذه الامة الا اذا اتفقت على القرءان وحدة علم لا تتفرق عرقيا او مذهبيا او سياسيا او اقتصاديا فسنن الله لا يمكن تبديلها والكل بحاجة اليها

    السلام عليكم



صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الدعاء في الرخاء
    بواسطة قاسم حمادي حبيب في المنتدى معرض الشعارات والحكم الهادفة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 07-17-2014, 04:51 PM
  2. دعاء في يوم الدعاء
    بواسطة الباحثة وديعة عمراني في المنتدى مجلس بحث في العلاقة بين الفرعون والمؤمنين
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 10-18-2013, 03:04 AM
  3. الدعاء المهذب
    بواسطة قاسم حمادي حبيب في المنتدى مجلس مناقشة الراحة الفكرية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 10-28-2012, 06:19 PM
  4. الدعاء مخ العبادة
    بواسطة قاسم حمادي حبيب في المنتدى معرض استثمارات الدين
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 04-22-2012, 11:30 AM
  5. مفهوم الدعاء وأهميته
    بواسطة قاسم حمادي حبيب في المنتدى مجلس بحث موضوعية التكليف الإسلامي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 01-13-2012, 05:56 PM

Visitors found this page by searching for:

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137