سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

النتائج 1 إلى 4 من 4
  1. #1
    عضو
    رقم العضوية : 389
    تاريخ التسجيل : Sep 2012
    المشاركات: 337
    التقييم: 110

    قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللهِ . لماذا هذه سبيلي وليس هذا سبيلي


    السلام عليكم ورحمة الله

    كنت اسمع القران فسمعت

    قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَا وَمَنِ اتَّبَعَنِي وَسُبْحَانَ اللهِ وَمَا أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِينَ ـ سورة يوسف الاية 108

    في كلام العرب يجب ان يكون (هذا سبيلي ادعو الى الله) الا ان القران قال (قل هذه سبيلي ادعو الى الله)

    سألت بعض المشايخ وراجعت بعض التفاسير فوجدتهم لا يعالجون (هذا , هذه) لانهم يفسرونها (هذه دعوتي) او (هذه سنتي) ولم ارى من عالجها لغويا

    جزاكم الله خيرا ما هو الفرق بين (هذا وهذه) علما ان كلام العرب يجعل من كلمة (السبيل) مذكر وليس مؤنث ولا نستطيع ان نقول (هذه رجل) فكيف يمكن ان نفهم القصد القراني

  2. #2
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,694
    التقييم: 215

    رد: قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللهِ . لماذا هذه سبيلي وليس هذا سبيلي



    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    النص الشريف رسم (هذه سبيلى) وليس هذه (سبيلي)

    { قُلْ هَذِهِ
    سَبِيلِى أَدْعُو إِلَى اللهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَا وَمَنِ اتَّبَعَنِي وَسُبْحَانَ اللهِ وَمَا أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِينَ } (سورة يوسف 108)

    لفظ (هذه) في علم القرءاني يعني (ديمومة دائمة لـ سريان حيازة) فهي (ديمومة) في التكوين ولن تكون من خلق الرسول عليه افضل الصلاة والسلام وهي (دائمة) وان قبض الرسول عليه افضل الصلاة والسلام فتستمر من بعده لانه خاتم النبيين ولا نبي بعده ووظيفتها ان تكون (سبيلى) تنتقل بين الاجيال (عقلا) وان كانت مادية محض كما في الصلاة والوضوء مثلها مثل صناعة الخيوط ونسجها فهي وردت من بطن التاريخ ولا نعرف اول من غزل الغزل واول من نسجه الا ان (فاعلية الغزل والنسيج) انتقلت (عقلا) صحبة الفعل المادي المهني ومثلها الصلاة انتقلت (فعلا منقولا) الا ان الناقل الرئيس هو النقل العقلاني ان الصلاة منسك نسكه الرسول عليه افضل الصلاة والسلام (لان الصلاة منسك محمدي شريف) وهو ناقل عقلي ادى الى اقامة الصلاة وهي محمدية النشأة

    لو كان اللفظ (هذا سبيلى) لانقطعت عبر تقادم الزمن لانها (ديمومة مرتبطه بالفاعلية) والفاعلية محمدية في حياته الشريفة هو اما (هذه) فهي ديمومة دائمة لـ سريان حيازة (سبيل الرسول) لانها ترتبط بنظم التكوين وهو الارتباط بـ (العلة المحمدية الشريفة) فلو كانت (هذا) فلن تكون ديمومة دائمة بتكوينتها بل تكون ديمومة متصلة بفاعليتها المحمدية في حياته فقط

    { إِنَّ اللهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ ءامَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا } (سورة الأحزاب 56)

    الله وملائكته يتصلون بعلة النبي (محمد) وعلى الذين ءامنوا ان يتصلوا بعلته الشريفة فيكون (سلم) قابل بكينونته لـ (التسليم) اي ان الاتصال بالعلة المحمدية الشريفة يقيم (سلام) (يستلمه المتصل بعلته) بموجب علة الاتصال المحمدية التي نشأت في محمد وتناقلتها الاجيال ولكن الاية فهمت ان تطبيقها بالقول (اللهم صلي على محمد) وكأن الله لم يصلي عليه !! او انه ينتظر من عبادة طلب الصلاة على محمد

    في لفظ (هذه) ديمومتان (الاولى تكوينية) تسري فيهما حيازة (السبيل المحمدي) الشريف و (الثانية سبيل الله في علة محمد) اما اذا كانت (هذا) فهو في ديمومة واحدة يفعلها النبي وعند رحيله تنقضي في (أفإن مات او قتل) انقلبتم على اعقابكم

    الحراك اللغوي في تاريخه جعل من (هذا .. هذه ) بمسمى (اسم اشاره) وهذا الوصف اللغوي ثابت على الصفة الانثوية (هذه) وعلى المذكر (هذا) وعلى المثنى المزدوج (هذان) الا ان فقه اللغة العربية ثبت ذلك المسمى (اسم اشارة) على الموصوف وليس الصفة (هذا رجل) و (هذه بنت) لانهم جعلوا وظيفة اللفظ (اشارة لموصوف) في حين يتضح من نهج القرءان الخطابي ان (هذا , هذه) الفاظ مستقلة لا تعني اشارة لشيء لانهم اقاموا قواعد اللغة على لسان العرب فحين يقول العربي مشيرا بسبابته للجمل (هذا جمل) وحين يشير بسبباته للناقة يقول (هذه ناقتي) الا ان الله حين يقول (هذا صراطي مستقيما) فهو مجموعة من النظم النافذة في الخلق ولا يمكن ان نوجه صوبها سببابة اليد او صفة الذكورة والانوثة والله ليس له مكون مادي ليقول (هذا صراطي) بل القصد الشريف ان (فاعلية ديمومة سريان حيازة صراطي مستقيما) ولفظ مستقيم لا يعني مثل الخط المستقيم او الشارع المستقيم بل يعني القيمومة الغالبة التي تمتلك (مشغل) في منظومة الخلق الاجمالي مثلما نقول هذا بحث (مستفيض) يعني انه امتلك مشغل غالب الافاضة فصار (مستقيض) ومثله المستقيم فهو يعني في علم الحرف (مشغل تشغيلي) اي تلقائي التشغيل لـ (حيازة غلبة محتوى) (قيم) اي ان (هذا) تفيد ديمومة قيامة الصراط ولا تعني (اسم اشارة) الا في منطقنا ونشير بالسبابة ماديا او بالاشارة عقلا لشيء ما حين نقول مثلا (قال الحكيم كذا ـ وهذا قول حكيم)

    الذكورة والانوثة لا تحتاج الى اسم اشارة فهي (صفات) لا يشار اليها بالذكورة والانوثة بل من خلال وظيفتها في الخلق في كينونة الانوثة والذكورة فنقول (هذه خراف) و (هذا غنم) وكليهما خليط من اناث وذكور وحين نقول هذه الناس وفيها ذكور واناث ولا نستطيع القول (هذا الناس) .. قواعد اللغة ولدت من (اللغو) وهو الكلام المبتذل بين الناس والكلام المبتذل كما قالوا فقهاء اللغة متغير من اقليم لاقليم ومن قبيلة لاخرى ومن جيل لـ جيل فلا يمكن ان نربطه بالقرءان لان القرءان ثابت عبر الاجيال والكلام المبتذل بين الناس متغير لعدة اسباب فلا يتجانس كلام الناس مع ثابت القرءان

    { وَلَقَدْ نَعْلَمُ أَنَّهُمْ يَقُولُونَ إِنَّمَا يُعَلِّمُهُ بَشَرٌ لِسَانُ الَّذِي يُلْحِدُونَ إِلَيْهِ أَعْجَمِيٌّ
    وَهَذَا لِسَانٌ عَرَبِيٌّ مُبِينٌ } (سورة النحل 103)

    هذا لسان عربي مبين يعني انه (فاعلية دائمة لسريان الحيازة) اي ان اللسان العربي المبين ساري الحيازة في كل البشر وفي كل الاقاليم وكل القبائل وكل الاجيال وفيه اودع ربنا الذي انطقنا (حافظات الذكر) مع خلق السماوات والارض

    { فَوَرَبِّ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ إِنَّهُ لَحَقٌّ مِثْلَ مَا أَنَّكُمْ تَنْطِقُونَ } (سورة الذاريات 23)



    السلام عليكم


  3. #3
    عضو
    رقم العضوية : 389
    تاريخ التسجيل : Sep 2012
    المشاركات: 337
    التقييم: 110

    رد: قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللهِ . لماذا هذه سبيلي وليس هذا سبيلي


    السلام عليكم ورحمة الله

    جزاكم الله خيرا

    مثل هذه التحليلات صعبة على كثير من قارئي القران وهي غالبا ما تكون محيرة فكيف السبيل الى تيسير مثل هذه الاشكاليات فقد كنت اظن ان يكون رفع الاشكالة عندما نقول (هذه سبلي) وليس (هذه سبيلي) واذا بها في النسخ القديم للقران (هذه سبيلى) فاصبح الامر معقد اكثر لذلك نسأل ما الفرق بين (سبيلي و سبيلى) وما الفرق بين (سبيلا و سبيلى) باختلاف رسم حرف الاليف ولماذا لا تكون الكلمة (سبيلا) اذا كانت الصلاة مادية وعقلانية الا ان اداء الصلاة مادي اكثر مما هو عقلي من خلال الركعات والسجود وعند التكبير في الاحرام



  4. #4
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,694
    التقييم: 215

    رد: قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللهِ . لماذا هذه سبيلي وليس هذا سبيلي


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سهل المروان مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله

    جزاكم الله خيرا

    مثل هذه التحليلات صعبة على كثير من قارئي القران وهي غالبا ما تكون محيرة فكيف السبيل الى تيسير مثل هذه الاشكاليات فقد كنت اظن ان يكون رفع الاشكالة عندما نقول (هذه سبلي) وليس (هذه سبيلي) واذا بها في النسخ القديم للقران (هذه سبيلى) فاصبح الامر معقد اكثر لذلك نسأل ما الفرق بين (سبيلي و سبيلى) وما الفرق بين (سبيلا و سبيلى) باختلاف رسم حرف الاليف ولماذا لا تكون الكلمة (سبيلا) اذا كانت الصلاة مادية وعقلانية الا ان اداء الصلاة مادي اكثر مما هو عقلي من خلال الركعات والسجود وعند التكبير في الاحرام
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    احسنتم في اثارتكم الكريمة

    الحيرة لها سبب مبين وهو ابتعادنا كثيرا عن الفطرة سواء فطرة النطق او فطرة خلق الانسان وإن ما أوتينا من العلم الا قليلا رغم غزارة البيان القرءاني الا ان تدبر القرءان والتبصرة بنصوصه يلاقي صعوبة بسبب التراكم المعرفي البعيد عن القرءان

    الصلاة وان كانت مادية النفاذ الا ان فاعليتها (عقلانية) وفيها (قبول) في (قبلة) عندما نوجه وجوهنا شطرها حكما نافذا فـ (قبول القبلة) وهو (فاعلية عقل) وان الصلاة المادية المحض لا تنفع المصلي ما لم يقام رابطها مع كينونة القبلة وحصول القبول

    { فَوَيْلٌ لِلْمُصَلِّينَ (4) الَّذِينَ هُمْ عَنْ صَلَاتِهِمْ سَاهُونَ (5) الَّذِينَ هُمْ يُرَاءُونَ } (سورة الماعون 4 - 6)

    فهم مصلين ولكنهم عنها ساهون فهم (يراءون) وفي نصوص اخرى بيان

    { قَدْ أَفْلَحَ مَنْ تَزَكَّى (14) وَذَكَرَ اسْمَ رَبِّهِ فَصَلَّى } (سورة الأَعلى 14 - 15)

    ذكر اسم ربه هو فاعلية عقلانية تطغى على الفاعلية المادية في الصلاة فالصلاة المنسكية المادية هي (اداة) لـ الفاعلية العقلانية وليست قاعدة كينونة الصلاة في نفاذها فمن صلى بثوب فيه نجاسة او ثوب مسروق فان الصلاة لا تقوم رغم دقة المنسك لان رابط (ملك اليمين) لا يتحقق مع قبول القبلة وهو رابط (عقلاني مادي) والرابط العقلاني يقوم من خلال (عقد الملكية) للثوب وهو مبني على (ايجاب وقبول)

    سبيلي .. تعني في علم الحرف (حيازة غالبة) لـ السبيل

    سبيلا ... تعني (فاعلية مادية غالبة) لـ السبيل

    سبيلى .. تعني (فاعلية عقلانية غالبة) لـ السبيل

    وما من لفظ او حرف في القرءان الا وهو مفصل تذكيري لـ (مادة علمية) تقيم رابط مع (العلة) او منهج الوصول الى العلة

    عدد الركعات ... لم يعالج في صفحات المعهد لغاية اليوم لانه يحتاج الى وسعة في قاعدة البيانات في علوم الله المثلى بخصوص (الصلاة المنسكية) وفي منشوراتنا بينا رابط الصلاة المنسكية مع الشمس كما جاء في نصوص القرءان وهو رابط يتحول الى ظاهرة (دوران الارض حول نفسها) الا ان ذلك الرابط يتحول ايضا الى ظاهرة اخرى لا تزال في رحم بحوثنا وهو (طيف المغنط الارضي) وهو في خطوط المغناطيس التي تغلف الارض (حدب الارض) وذلك الطيف يحتاج الى تجارب ميدان دقيقة لا تزال بحاجة الى جهد وصبر

    السلام عليكم

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. فَانْقَلَبُوا بِنِعْمَةٍ مِنَ اللهِ وَفَضْلٍ لَمْ يَمْسَسْهُمْ سُوءٌ .. كيف ؟؟!!
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس بحث نفاذية البيان القرءاني
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 12-28-2016, 08:42 PM
  2. قُلْ ءامِنُواْ بِهِ أَوْ لاَ تُؤْمِنُواْ .. ما هو ..؟ ومن هم ..؟!
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس معالجة البيان في اللسان العربي المبين
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 08-05-2014, 11:28 PM
  3. قُلْ فَلِلّهِ الْحُجَّةُ الْبَالِغَةُ ..!! فهل نرى بلوغها ..؟؟
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى معرض تثوير تاريخ اللغة ولغة القرءان
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 09-07-2012, 02:50 PM
  4. بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ
    بواسطة قاسم حمادي حبيب في المنتدى مجلس البحث في منهج لسان القرءان ولسان العرب
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 05-29-2012, 11:06 PM
  5. قُلْ يَا عِبَادِيَ...
    بواسطة الباحثة وديعة عمراني في المنتدى مجلس الثقافة الدينية
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 09-11-2011, 04:51 PM

Visitors found this page by searching for:

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146