سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

استشارة عقلية طبية عن : خطورة الحمل والاجهاض » آخر مشاركة: الاشراف العام > { وَأَضَلَّ أَعْمَالَهُمْ } 1 ـ دورة الكربون الطبيعية » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > بيان الألف المقصورة والألف الممدودة في فطرة نطق القلم » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > ألله أكبر !! كيف ؟! » آخر مشاركة: الاشراف العام > الإنجاب بين التحديد والتحييد » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > حديث عن الحياة والموت » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > لـِمَ يـَحـِلُ الله في الاخرةِ ما حـَرّمهٌ في الدنيا ..!!؟ » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > الفرق بين القتل والصلب والقطع و البتر........... » آخر مشاركة: وليدراضي > وَلِمَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ جَنَّتَانِ . ما هو مقام الرب ؟ » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > رزقكم في الأبراج وانتم توعدون » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > وَفِي السَّمَاءِ رِزْقُكُمْ وَمَا تُوعَدُونَ » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > التاء الطويلة والتاء القصيرة في فطرة علم القلم » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > حواء بين اللفظ والخيال العقائدي » آخر مشاركة: الاشراف العام > ثلاث شعب » آخر مشاركة: وليدنجم > جاء » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > وَلَا تَجْعَلُوا اللهَ عُرْضَةً لِأَيْمَانِكُمْ » آخر مشاركة: اسعد مبارك > أسس ( الاقتصاد ) الرشيد : رؤى قرءانية ( معاصرة ) » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > الحيازة عند الآدميين » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > تساؤل عن ظاهرة الممارسة المثلية بين الفطرة والبيان القرءاني » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > قتل الارزاق » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي >
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: ثلاث شعب

  1. #1
    عضو
    رقم العضوية : 600
    تاريخ التسجيل : Feb 2016
    المشاركات: 209
    التقييم: 210

    ثلاث شعب


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    كنت قد سألت فضيلة الحاج عبود الخالدي حول بعض ما استشكل في سورة المرسلات فتفضل مشكورا بالإجابة.
    وهذا نص الجواب:

    المرسلات .. سورة مستقلة في القرءان فيها (مثل) يخص (المرسلات) مع (رابط) بدلالة الحرف (و) وهي في نص الآية الأولى (والمرسلات عرفا) فإذا عرفنا أن العرف من التعريف والعرفان فان تلك المرسلات تحمل ما يراد التعريف به وهو شأن متحصل في حياتنا المعاصرة في البث الموجي التلفزيوني والإذاعي والشبكة الدولية فهو نتيجة (مرسلات) ترسل (عرفا) وهو شيء لـ التعريف وهو ما يهمنا من قراءته اليوم إلا أن ذلك ليس (العرف الوحيد) المرسل فهنلك (عرف) كوني تبثقه نظم الله وهو (خفي) على الناس والعلم وذلك لان نظم (الإرسال المعاصرة) إنما استخدمت نظام خلق ولم تخلقه وهو ما سمي في العلوم بـ (دائرة الرنين الموجي) حيث استثمرت تلك الدائرة في البث الموجي حتى وصلت اليوم إلى أوج تقنياتها المعروفة والمشهورة وهي مبنية على ذلك النظام الكوني الذي فطره الله في خلقه مع فطرة السماوات والأرض


    ذلك النظام (الصناعي) في البث الموجي (ينطلق في ثلاث شعب):

    الشعبة الأولى : المرسل وله أدواته (المتشعبة) في الوظيفة
    الشعبة الثانية : المستلم وله أدواته (المتشعبة) في الوظيفة
    الشعبة الثالثة : الموجة المحمولة ولها أدواتها (المتشعبة) في الوظيفة.

    الموجة الحاملة يبثقها المرسل بأدواته المتشعبة وتسمى بـ (الموجة الحاملة carrer wave) إلا أن تلك الموجة يتم تحميلها موجة الكلام أو الصورة أو شيء يراد بثقه عبر (الأثير) وهنلك في الشعبة الثانية جهاز ينضبط مع دائرة رنين المرسل نفسه ويستلم تلك الموجة وما عليها من تحميل موجي فيقوم جهاز الاستلام بكشف (الموجة المحملة) فيعزلها ويقوم بتكبيرها ليسمعها أو يراها المستفيد من البث الموجي وهو ما يريد أن يعرفه من تلك الممارسة (مرسلات عرفا) ..

    هنلك مرسلات عرفا (تكوينية) لا تخص المكذبين الموصوفات بصفات غير حميدة :

    انْطَلِقُوا إِلَى ظِلٍّ ذِي ثَلَاثِ شُعَبٍ:
    ظل .. وهو وصف علمي دقيق لـ (كينونة الموجة الكهرومغناطيسية) فـ (لفظ ظل) في علم الحرف القرءاني يعني (حراك خارج الحيازة) وهو موج خرج من حيازة جهاز الإرسال إلى جهاز المرسل أما الموجة (المحمولة) فهو حراك يتم إخراجه من الموجة (الحاملة) ليكون في حيازة السامع أو الناظر لـ ما يريد معرفته أو التعرف عليه لان الشعب الثلاث هي (مرسلات عرفا).

    لَا ظَلِيلٍ وَلَا يُغْنِي مِنَ اللهَبِ
    ولا ... في علم الحرف يعني (فاعلية رابط متحرك) وهي ما يطلق عليه (دائرة الرنين) فهي فاعلية (رابط) متحرك بين المرسل والمرسل إليه (مناقلة)
    ظليل .. في علم الحرف القرءاني يعني (حراك خارج الحيازة) لـ (حراك يتحرك) وإذا أدركنا أن الموجة مبنية على (تردد) ذبذبي فهو (حراك يتحرك) عبر منظومة الجاذبية الكونية كخامة خلق تسبح به الذبذبة الكهرومغناطيسية !! بين جهاز الإرسال وجهاز الاستلام
    ولا....(فاعلية الرابط المتحرك) ... يغني .. في علم الحرف يعني (حيازة حيز) (يتبادل الحيازة المتنحية) وهو ما يجري من تبادلية حيازة (متنحية) بين المرسل والمرسل إليه (مناقلة)
    من .. تبادلية مشغل .. وهو في تبادلية تشغيلية بين المرسل والمرسل إليه
    الـ لهب .. جذر (لهب) وهو (قبض حراك دائم) وهو البث الموجي (المستمر) بين جهاز الإرسال وجهاز الاستلام يتبادلان الصفة في الهاتف وفي النت وفي كثير من مفاصل استخدام الموجة الكهرومغناطيسية وتلك التبادلية التشغيلية معروفة في كل من (المرسل) ومن ثم يستبدل صفته فيكون (مستقبل) وهكذا يصف لنا القرءان ما غفلنا عنه والذي صرف فيه ربنا من كل مثل ولم يستثن

    إِنَّهَا تَرْمِي بِشَرَرٍ كَالْقَصْرِ
    العلوم المعاصرة تعلن أن الموجة الكهرومغناطيسية ذات (تفجير نووي) ضعيف وان العصف الجسيمي يقع ضمن أو طيف من الانفلاق النووي (إيقاع ألفا) ويسمى بـ (أشعة ألفا) وهي جسيمات من غبار نووي أشار له تذكير قرءاني (ترمي بشرر) فهو ذو اثر موصوف بـ (الشر) وذلك الشأن معروف علميا وجماهيريا وتلك (الرماية الشريرة) التي يعاني منها المجتمع المعاصر جاء تفصيلها في سورة (الروم) عسى أن نوفق ليهبنا ربنا الرشاد فيها ومن متراكمات منشورات المعهد موضوع متصل بشر تلك الرمايات الشريرة ما جاء في موضوع (مرض السكري وعلوم القرءان)

    كالقصر ... لفظ قصر في علم الحرف القرءاني يعني (وسيلة فاعلية ربط متنحية لـ لفاعلية متنحية) وهو ما تحمله مثلا صفة (قصر الألوان) فهو وسيلة (فاعلية ربط متنحية) نأتي بها مثل (مواد خاصة) لتتفاعل مع اللون فتقصره فـ (يتنحى) وذلك هو (الشرر) الذي ترميه ممارسة الاتصالات الموجية فيقوم بتنحية فاعليات في أجساد المخلوقات وتنحي كثير من صفات فاعليات نظم الله في خلقه فالمصاب بالسرطان (مثلا) يتمنى أن لم يستخدم وسائل الاتصال مطلقا إلا أن مرض (السرطان) متنحي (كفاعلية) عن (فاعلية ربط الاتصال) فلا يوجد سبب معروف لمرض السرطان رغم أن (العصر الحديث) بفاعلياته هو المتهم بذلك المرض وحزمة أمراض أخرى إلا أن (رابط السببية) مقطوع بين أمراض العصر وممارساته لأنه مركب بشكل خفي كما يذكرنا القرءان انه (كالقصر) فهو (فاعلية ربط متنحية لـ فاعلية متنحية) فلا يراها العقل العلمي والعقل المجتمعي بسبب انقطاع رابط السببية بين (العلة) ومعلولها وهما متنحيان عن الظهور وعلى سبيل المثال لو قمنا بقصر قطعة قماش احمر اللون وصار ابيضا فان الناظر لقطعة القماش البيضاء سوف لن يدرك أن لونها كان احمرا !! ومثلها جنون خلية السرطان ولن ينفع البشرية فاعل عبقري أو حشد علماء إلا حين نقرأ القرءان ففيه (ذكركم) لينذر من كان حيا
    السلام عليكم .
    (انتهى) .

    ...............................


    وكنت قد سألته في وقت سابق عن رسم كلمة (جمالت) بالتاء المبسوطة فأجاب:

    وإذا أردنا أن نتعامل مع لفظ (جملت) باعتباره مستنفذ لفاعلية الصفة في (جملت) فهو ترشيد راسخ إلا أن فاعلية الصفة المراد بيانها كانت في (محتوى) لوصف الجمال يخدع المكذبين فيكون عذابا لهم كـأنه (جملت) فيستمرون على أفعالهم وممارساتهم وهي ترميهم بالشرر إلا أن جماله يخدعهم وهو وسيلة الله في خدع عباده المخالفين مثل المرابي فهو يأنس بما يربح دون عناء فيكون استمراره بمهنة الربا عقابا له وبما أن أساس بنيانه ليس من تقوى الله ورضوان منه فانه بعد حين ينهار في نار جهنم وهي عقوبة .. وقد كتب (جملت) بالنسخ اليدوي بألف مصغرة ليقرأ (جمالت) إلا انه مجرد من الفاعلية فهو (جملت) لأنه (محتوى صفة الجمال).

    السلام عليكم


  2. #2
    عضو
    رقم العضوية : 684
    تاريخ التسجيل : May 2019
    المشاركات: 56
    التقييم: 10
    الدولة : مصر
    العمل : مدرس تربية فنية

    رد: ثلاث شعب


    السلام على الحواريين والمتحاورين وعلى رأسهم فضيلة العالم الرباني الحاج عبود الخالدي مد ربنا في عمره وجعله منارا منيفا لكل المؤمنين .

    ءود مشاركتكم حول معاني لطيفة في قوله اللوحات الـ 3 في سورة المرسلات مع لوحة الظل الثلاثي الشعب .


    فنقول :

    اللوحات الدنيوية الـ 3 تنتهي ب < ويل يومئذ للمكذبين >، وجائت اللوحة الاخروية لتعرض عليهم مشاهد رهيبة من مصير المكذبين من نفس المصير الذي كانوا يكذبون به مما يصعقه بصورة مفا جأة غير متوقعة على الاطلاق < الجزاء من جنس العمل > .

    2/ اللوحات الدنيوية الثلاثة تبدأ ب <ألم > وهي :

    الظل الأول / وتوهم الخلود موجهة الى قوم يخدعون أنفسهم بتوهم الخلود وان الموت لن يطالهم كبرا وغرورا كمن يحسب ان ماله أخلده فطال أمله وطال عمره ونسي الموت .

    الظل الثاني / وتوهم القوة ، موجهة الى قوم يخدعون أنفسهم فيظنون ان قوتهم دائمة وليست هبة عارضة مؤقتة وهبها ربهم لهم مما سيصيبهم في نهاية المطاف بصدمات نفسية حين تسلب منهم في الدنيا والاخرة ويرون ان القوة ل ءلله جميعا .

    الظل الثالث/وتوهم الغنى ، موجهة الى قوم يظنون ان ثرواتهم الدنيوية وحيازتهم لانواع المال ملكا باقيا لهم
    اذا اللوحات الثلاث ان للغرور3شعب خادعة تقع في النفس الانسانية حصرا < الفقر والمرض والموت >.

    مودتي واحترامي لكم جميعا .

    سلام عليكم

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. جنود سليمان ..(ثلات شعب )
    بواسطة الباحثة وديعة عمراني في المنتدى مجلس حوار في ايات الله
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 07-09-2013, 06:52 PM
  2. ثلاث من كنّ فيه كنّ عليه
    بواسطة قاسم حمادي حبيب في المنتدى مجلس مناقشة ضبابية الصراط المستقيم
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 10-22-2012, 07:52 AM
  3. ثلاث محطات للذكرى
    بواسطة قاسم حمادي حبيب في المنتدى نافذة إثاره فكريه
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 10-12-2012, 09:31 PM
  4. ثلاث أجنحة لطير واحد
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى معرض الشعارات والحكم الهادفة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 05-15-2012, 01:58 PM

Visitors found this page by searching for:

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137