سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,386
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية

    الربانيون .. في القرءان : ما احوج هذه الامة اليهم


    الربانيون .. في القرءان
    ما احوج هذه الامة اليهم




    بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على اشرف المرسلين

    يقول الحق تعالى (إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلَافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لَآَيَاتٍ لِأُولِي الْأَلْبَابِ (190) الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللَّهَ قِيَامًا وَقُعُودًا وَعَلَى جُنُوبِهِمْ وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذَا بَاطِلًا سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ (191) رَبَّنَا إِنَّكَ مَنْ تُدْخِلِ النَّارَ فَقَدْ أَخْزَيْتَهُ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنْصَارٍ (192) رَبَّنَا إِنَّنَا سَمِعْنَا مُنَادِيًا يُنَادِي لِلْإِيمَانِ أَنْ آَمِنُوا بِرَبِّكُمْ فَآَمَنَّا رَبَّنَا فَاغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَكَفِّرْ عَنَّا سَيِّئَاتِنَا وَتَوَفَّنَا مَعَ الْأَبْرَارِ (193) رَبَّنَا وَآَتِنَا مَا وَعَدْتَنَا عَلَى رُسُلِكَ وَلَا تُخْزِنَا يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّكَ لَا تُخْلِفُ الْمِيعَادَ (194) فَاسْتَجَابَ لَهُمْ رَبُّهُمْ أَنِّي لَا أُضِيعُ عَمَلَ عَامِلٍ مِنْكُمْ مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى بَعْضُكُمْ مِنْ بَعْضٍ فَالَّذِينَ هَاجَرُوا وَأُخْرِجُوا مِنْ دِيَارِهِمْ وَأُوذُوا فِي سَبِيلِي وَقَاتَلُوا وَقُتِلُوا لَأُكَفِّرَنَّ عَنْهُمْ سَيِّئَاتِهِمْ وَلَأُدْخِلَنَّهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ ثَوَابًا مِنْ عِنْدِ اللَّهِ وَاللَّهُ عِنْدَهُ حُسْنُ الثَّوَابِ (195)( آل عمران : 190 ـ 195)

    هؤلاء هم الربانيون ...
    هم أولي الآلباب ..
    هم الراسخون في العلم ...
    هم الذين لا يشغلهم حال عن ذكر الله : (الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللَّهَ قِيَامًا وَقُعُودًا وَعَلَى جُنُوبِهِمْ)
    في تفكر دائم في خلق الله : (وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذَا بَاطِلًا سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ )

    ما احوج هذا الدين ... الذي مسخته (الكليات والآكاديمبات ... وتقديس كُتَّاب الاسلاف ) .. اليهم !!

    قيل لرباني من علمك .. قال : علمي ربي ( رب القرءان )
    قالوا من علمك علم الاسلاف ... امضي الى ( مقدسات الاسلاف ) ... وانظر الى من تاخد عنك دينك ...
    قال .. وربي .. وقرءاني ...
    قالوا ... هم اعرف منك ( بربك وقرءان ربك )
    قال : سبحانك ربي ... اهو قرءان منزل على كل البشر .. أم لحقبة وفئة من البشر ؟
    الم يقل لي كتاب ربي (الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللَّهَ قِيَامًا وَقُعُودًا وَعَلَى جُنُوبِهِمْ وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذَا بَاطِلًا سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ (191))

    فهل ... مضى زمن ( الذاكرين ) ... ام جعلها ربي آية خاصة ( للماضيين ) ؟

    انتكست رؤوس القوم وهم ينظرون ..!!الى صورة تقدست فيها ( كتب الأقدمين )
    وهُجر فيها قرءان ربي المبين !!







    أفاق القوم بعد غياب ... فوجدوا ( الرباني ) وقد غاب ..!!


    سلام عليكم ..


    الباحثة وديعة عمراني



  2. #2
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,528
    التقييم: 215

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    الدولة الحديثة قامت على مجتمعات كانت تشكل فيها الامية غالبية ساحقة وكان الناس في ماضيهم لا يهتمون كثيرا بثقافة القلم كما ان اعداد الناس كانوا اقل من ربع تعداد الامة الاسلامية اليوم فكان الناس يعتمدون على (العرفانيين) في الدين لانهم يمتلكون ثقافة القلم ومن فطرة الجاهل هي تبعيته للعالم

    منظروا الدولة الحديثة وهم نفسهم ثوار فرنسا الجمهوريين ومن ورائهم فئوية معروفة الارتباط فهي كانت تمتلك سيفا قاطعا ضد المعتقد الديني حيث قامت الثورة الفرنسية على رجال العقيدة في اوربا وتم هيكلة العقيدة في ماضيها وتحولت العقيدة الى (حالة قدس) تعيش الماضي المقدس ولا تمتلك ليومها فاعلية تذكر

    اولئك المنظرون لتلك المنهجية هم انفسهم الذين تولوا مراكز الحكم في الاقاليم الاسلامية عن طريق عملاء تم غسيل عقولهم وضمان ولائهم للماسون العالمي وتلك الصفة معروفة كمادة تاريخية لا ريب فيها ففي الشرق العربي الاسلامي كان التقسيم وفق اتفاقية (سايكس بيكو) وهما رئيسا ورزاء فرنسا وبريطانيا في عام 1916

    قام المنظرون للدولة الحديثة بتنفيذ نفس المنهجية التي نفذت في الثورة الفرنسية الاولى حيث تم حشر العقيدة ورجال العقيدة في (قدس مضى) ليفقد جيل الامة المعاصر فاعليته الدينية ويبقى متصلا بعرقوب قدسي تاريخي غير فعال

    وعاظ السلاطين ساعدوا كثيرا في انجاح تلك المخططات الشيطانية فتم حشر الدين في مكتبة اسلامية وفي صوامع مذهبية رفعت كثيرا من حالة القدس وجعلتها عمودا مركزيا في العقيدة

    الامة الاسلامية اليوم تضاعفت عددا لعدة اضعاف والاخطر من ذلك بل الاهم هو ان ثقافة القلم اصبحت ثقافة طاغية عدديا فنادرا ما نجد اليوم من لا يقرأ ويكتب فاصبحت الامة مرشحة لممارسة (التدبر) في المادة الدينية عموما الا ان (الكهنوت المقدس) يحول دون ممارسة الامة حقها في الاطلاع المباشر على المادة الدينية حيث اشترطت صفات القدس ان تكون المادة الدينية في معالجة كهنوتية ولا يحق للجمهور ممارستها مباشرة من مصادر التشريع سواء كانت في قرءان محفوظ او في رواية مروية حيث المصادقة على الحديث الصحيح والضعيف والحسن يخضع الى كهنوت قدسي ملزم لكل مسلم ولا يعلم احد كيف كان ذلك الحكم في طاعة الناس وهل الله انزله ام هو اتفاق كهنوت مقدس ..؟؟ !!

    السلام عليكم

  3. #3
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,386
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    جزاكم الله عنا كل خير ... أثريت الموضوع بتحليل قيم .. ورؤية عميقة

    اقتبس هذه الحكمة من جواهر حكمتكم :


    هيكلة العقيدة في ماضيها
    وتحولت العقيدة الى (حالة قدس) تعيش الماضي المقدس ولا تمتلك ليومها فاعلية تذكر


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. وحدات القياس في القرآن
    بواسطة عبد الرحمان في المنتدى مجلس مناقشة علم الحرف القرءاني
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 02-07-2014, 11:46 PM
  2. مؤهلات السوء في الامة
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى نافذة إبداء الرأي
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 11-26-2013, 05:13 PM
  3. عندما يكون الكذب دستورا لعلياء الامة فان الامة لا علياء لها ..
    بواسطة الاشراف العام في المنتدى نافذة اجتماعيات اسلامية
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 02-26-2013, 03:48 AM
  4. انه دستور الامة - الكاتب / طارق فايز العجاوى
    بواسطة طارق فايز العجاوى في المنتدى مجلس بحث شمولية البيان القرءاني
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 11-18-2012, 10:28 PM
  5. الصلاة من القرآن
    بواسطة أسامة ألراوي في المنتدى مجلس مناقشة منسك الصلاة
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 06-10-2012, 03:48 PM

Visitors found this page by searching for:

SEO Blog

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146