سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

( وَإِذَا الْمَوْءُودَةُ سُئِلَتْ ) : قراءة قرءانية معاصرة في ( وءد الاطعمة ) » آخر مشاركة: الاشراف العام > بكة من بكى » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > كفر وكفور وكفار ـ كيف نفرق مقاصدها » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > طيف الغربة بين الماضي والحاضر » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > علة الصلوات المستحبه » آخر مشاركة: الاشراف العام > الأسماء الحسنى(دعوة للتأمل) » آخر مشاركة: الاشراف العام > استشارة عقلية طبية عن : خطورة الحمل والاجهاض » آخر مشاركة: الاشراف العام > { وَأَضَلَّ أَعْمَالَهُمْ } 1 ـ دورة الكربون الطبيعية » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > بيان الألف المقصورة والألف الممدودة في فطرة نطق القلم » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > ألله أكبر !! كيف ؟! » آخر مشاركة: الاشراف العام > الإنجاب بين التحديد والتحييد » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > حديث عن الحياة والموت » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > لـِمَ يـَحـِلُ الله في الاخرةِ ما حـَرّمهٌ في الدنيا ..!!؟ » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > الفرق بين القتل والصلب والقطع و البتر........... » آخر مشاركة: وليدراضي > وَلِمَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ جَنَّتَانِ . ما هو مقام الرب ؟ » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > رزقكم في الأبراج وانتم توعدون » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > وَفِي السَّمَاءِ رِزْقُكُمْ وَمَا تُوعَدُونَ » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > التاء الطويلة والتاء القصيرة في فطرة علم القلم » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > حواء بين اللفظ والخيال العقائدي » آخر مشاركة: الاشراف العام > ثلاث شعب » آخر مشاركة: وليدنجم >
النتائج 1 إلى 4 من 4
  1. #1
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,469
    التقييم: 215

    مهنية الطب الحديث والقرءان


    مهنية الطب الحديث والقرءان

    ورد البريد الخاص رساله من اخ طبيب وفيما يلي نص رسالته محذوف منها شخص الطبيب ومكان عمله

    حضرة الاستاذ الفاضل الحاج عبود الخالدي المحترم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    يشرفني ويسعدني وانا اتابع بكل شغف كتابات ومقالات شخصكم الكريم ان اعبر لكم عن فائق اعجابي بأسلوبكم الحضاري والعلمي وجهدكم السخي في حث الاخرين على البحت العلمي في علوم القرءان كي يكون القرءان حاضرا في تطبيقاتنا العملية لمسيرة حياتنا ولا يكون القرءان مجرد تفسير واقاويل لاقوال الموتى , فهو ينذر من كان حيا:

    من ملا حظتي لمقالاتكم تأكدون وتحثون الاخرين على البحث العلمي . ومن منطلق الاية الكريمة ( قل سيروا في الارض فانظروا كيف كانت عاقبة المجرمين)

    انا طبيب اختصاصي في الطب وحاليا استاذ في كلية طبيه رسميه واعمل في مستشفى حكومي اضافة لوظيفة التدريس الجامعي ,وخلال ملاحظتي عن معهدكم الموقر تهتمون كثيرا بجانب الطب والامراض . وانا لدي بحوث عن امراض متعددة لكن هي بحوث تقليدية كالبحوث العالمية التي تهتم بالجانب المادي للمرض كمؤثر واثر وليس بجانبها الروحي او اعتبار الامراض عقوبة لذنب ارتكبه المريض..ومن منطلق الاية
    ( قل سيروا في الارض فانظروا كيف كانت عاقبة المجرمين) أود ان اجري بحوث على المرضى الداخلين للمستشفى او المرضى الذين اراهم في عيادتي.. لكن ليست لدية قاعدة بيانية كيفية التطرق الى الجانب الروحي للمريض وعلاقته بمدى التزامه بشريعة الله وارتباطه بنظم وسنن خلق الله , وصدق أيمان المريض عن كفره فمثلا لا يمكن ان اسأل المريض هل تتعامل بالرشوة او الربا او هل قمت بالزنا قبل وعدد المرات ,اوهل قمت بظلم الناس , او قمت باغتصاب اموال الاخرين او قمت بالقتل سابقا ولم تدفع دية القتيل او هل صلاتك مستوفية لصحة شروط الصلاة او هل انت عاق لوالديك ؟؟ فالمريض اكيد لن يجاوب صراحة عن هذه الاسئلة لانها محرجة وانما يعطي معلومات خاطئة وخصوصا امام المرافقين واهل المريض فهي محرجة !!!اذن كيف نحصل على بيانات حقيقية كي نحصل على نتائج لقاعدة بيانات ونربطها بنوع المرض او العقوبة لكل فعل او ممارسة خارجة عن نظم وسنن خلق الله ؟؟؟ فهل لديكم خطة وتجربة كيفية عمل هكذا بحوث ؟؟


    ختاما اتمنى لكم خالصا ومن كل قلبي ان يوفقكم الله لخدمة دينه الاسلام واعلاء كلمته ويهدينا سبل الرشاد ويقينا عذاب النار, والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

    الجواب :

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    سررنا برسالتكم اخي الدكتور ومباركة نيتكم في رفد مهنيتكم الطبية بعلوم الله المثلى ولنا في تلك الممارسة تجارب ميدانية تخص دائرة ضيقة من معارفنا واهل بيتنا ومن بعض من طلب النجدة منا ولكننا وجدنا على اثر ذلك تدهور كبير في صحتنا الشخصية ورغم رقابتنا لصحتنا بشكل فائق فلم نجد سببا لارتفاع ضغط الدم والسكري وانهيار قوى شديد اصابنا بشكل مفاجيء فعدنا الى القرءان فقرأنا

    {
    مَنْ يَشْفَعْ شَفَاعَةً حَسَنَةً يَكُنْ لَهُ نَصِيبٌ مِنْهَا وَمَنْ يَشْفَعْ شَفَاعَةً سَيِّئَةً يَكُنْ لَهُ كِفْلٌ مِنْهَا وَكَانَ اللهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ مُقِيتًا } (سورة النساء 85)

    فعرفنا اننا قد خالفنا نظم الله واصلحنا ما كان عقوبة لظالم فسعينا لمعرفة تاريخ اثنين من الذين عالجناهم بعلاج غير معروف طبيا او مجتمعيا وهو ربط المريض بوعاء خمائري كبير في مجلس خاص له مراسم خاصه فشفي رجل كان يعاني من هشاشة العظام وامرأة كانت تعاني من شلل شبه تام بسبب التواء في النخاع الشوكي في الفقرات العنقية اثر حادث وقمنا بالبحث عن ماضي المرأة فوجدنا انها وزوجها من اسوأ ما خلق الله فهما سوية مارسا القتل والسلب والاعتداء حتى الزنا اثناء سقوط العراق عند الاحتلال !! اما الرجل فكان ذا ماضي عدواني يشتمه اكثرمن عرفه من الناس !!

    بعد تلك البيانات امتنعنا عن علاج الاخرين وتمسكنا بعلاج اهل بيتنا فقط .. المشكله ليس ببيان المريض لمخالفاته فليبق على كتمانه الا ان الشفاء بنظم علوم القرءان تستوجب (التوبة) اولا ومن ثم الاصلاح وذلك من نص شريف

    {
    فَمَنْ تَابَ مِنْ بَعْدِ ظُلْمِهِ وَأَصْلَحَ فَإِنَّ اللهَ يَتُوبُ عَلَيْهِ إِنَّ اللهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ } (سورة المائدة 39)

    الطبيب لا يستطيع ان يضمن التوبة الصحيحة ليستطيع (اصلاح ) جسد المريض ففي القرءان نص تذكيري يعالج ذلك الامر بخصوص الاستشفاء بنظم علوم القرءان

    {
    وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْءانِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ وَلَا يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إِلَّا خَسَارًا } (سورة الإسراء 82)

    فكيف لـ الطبيب المعالج ان يفرز الظالم من غير الظالم فتراه قد يعالجه بنظم منزله في القرءان فيزداد مرضا فيكون الطبيب في موقف مهني محرج .. المشكلة الاكبر هي ان لـ الطب منظومة لا يستطيع الطبيب المتنور بنور القرءان عبورها الا اذا حصل على شهادة اكادميه في ما يطلق عليه اليوم بـ (الطب البديل) وسمعنا ان في بيروت الان هنلك كلية طب تمنح شهادة بالطب البديل من خلالها يستطيع الطبيب ان يخرج من الدستور الطبي الاكاديمي الساري دوليا في كل مكان واذا حصلتم على شهادة بالطب البديل فلكم فتح عياده خاصه ومنح العلاج خارج نظم الطب الا ان المشكله هي في (التعيين) في المستشفيات فلا تزال المستشفيات لا تمارس الطب البديل الا في الصين فقط وفي بعض المستشفيات النادره في العالم .. الله يقول

    {
    وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ } (سورة العنْكبوت 69)

    ما يسمى بـ (الروح) او (الطاقه الروحانيه) هي مسميات ان كانت صائبه فهي تعني علميا (ربط العله بالمعلول) لذلك فان الشخص الذي يريد ان يكون القرءان دستورا له و لـ (مهنيته) ان يبني قاعدة بياناته على علوم القرءان من خلال ربط العلة بمعلولها وهو ما تحدثنا عنه بـ (معالجة المؤثر) لـ (يختفي الاثر) .. توسيع قاعدة البيانات الخاصة بعلوم القرءان تحتاج الى ابراهيميه فائقه والى جهد غير قليل الا انها ميسره ويمكن ان تكون على مكث بموجب نص قرءاني

    {
    فَتَعَالَى اللهُ الْمَلِكُ الْحَقُّ وَلَا تَعْجَلْ بِالْقُرْءانِ مِنْ قَبْلِ أَنْ يُقْضَى إِلَيْكَ وَحْيُهُ وَقُلْ رَبِّ زِدْنِي عِلْمًا } (سورة طه 114)

    ومن النص الشريف فان لـ القرءان (وحي) وهو من مقومات (الذكرى) فيقوم العلم منه مرتبطا برغبة عقلية تكوينية أن (رب زدني علما)

    نرحب بتساؤلاتكم

    السلام عليكم


  2. #2
    عضو
    رقم العضوية : 636
    تاريخ التسجيل : Oct 2016
    المشاركات: 165
    التقييم: 110
    الدولة : ارض الله
    العمل : فراشه !

    رد: مهنية الطب الحديث والقرءان


    السلام عليكم معلمنا الفاضل ،،

    نسال الله الصحه والسلامه لكم من كل سوء ،،

    بِسْم الله الرحمن الرحيم

    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَآمِنُوا
    بِرَسُولِهِ يُؤْتِكُمْ كِفْلَيْنِ مِن رَّحْمَتِهِ وَيَجْعَل لَّكُمْ نُورًا تَمْشُونَ بِهِ وَيَغْفِرْ لَكُمْ غڑ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ

    الحديد
    هل كفلين هي كفل اي هل لنا ان نتدبره بنفس المعنى ؟ وهي بمعنى الكفاله اوالشفاعة ؟

    دمتم بصحه وعافيه ،،

  3. #3
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,469
    التقييم: 215

    رد: مهنية الطب الحديث والقرءان


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الناسك الماسك مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم معلمنا الفاضل ،،

    نسال الله الصحه والسلامه لكم من كل سوء ،،

    بِسْم الله الرحمن الرحيم

    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَآمِنُوا
    بِرَسُولِهِ يُؤْتِكُمْ كِفْلَيْنِ مِن رَّحْمَتِهِ وَيَجْعَل لَّكُمْ نُورًا تَمْشُونَ بِهِ وَيَغْفِرْ لَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ

    الحديد
    هل كفلين هي كفل اي هل لنا ان نتدبره بنفس المعنى ؟ وهي بمعنى الكفاله اوالشفاعة ؟

    دمتم بصحه وعافيه ،،
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ ءامَنُوا اتَّقُوا اللهَ وَءامِنُوا بِرَسُولِهِ يُؤْتِكُمْ كِفْلَيْنِ مِنْ رَحْمَتِهِ وَيَجْعَلْ لَكُمْ نُورًا تَمْشُونَ بِهِ وَيَغْفِرْ لَكُمْ وَاللهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ } (سورة الحديد 28)

    لفظ (كفل) في علم الحرف القرءاني يعني (نقل ماسكة فعل بديل) وهو في الكفاله فماسكة (القرض) تقع في ذمة المدين واذا لم يسدد الكفيل قيمة القرض فيتم استبدال (ماسكة قبض الدين) بفعل بديل وهو استبدال المدين بكفيله .. ومثله ما حصل لنا من سوء كما جاء في جوابيتنا اعلاه حيث انتقل الفعل السيء الينا كفعل بديل لان في الشفاعة السيئة كفل منها .. ومثلها كفالة زكريا لـ مريم فـ زكريا قام بفعل بديل عن الابوين لان النظم الطبيعية ان يقوم الابوان بتربية وليدهما الا ان زكريا استبدل تلك الفاعليه فهي فاعلية بديلة لـ ماسكة البنوه

    { فَتَقَبَّلَهَا رَبُّهَا بِقَبُولٍ حَسَنٍ وَأَنْبَتَهَا نَبَاتًا حَسَنًا وَكَفَّلَهَا زَكَرِيَّا } (سورة ءال عمران من الايه 37)

    لفظ (كفلين) في علم الحرف القرءاني يعني (تبادلية ماسكه) لـ (حيازة فاعليه تبادلية النقل) فلفظ (كفلين) لا يعني (كفيل + كفيل) لان مثنى (كفيل) يكون (كفيلين) فـ كينونة الـ (كفاله) تتحول في التفيعل الى حيز عقدي رضائي فيكون الـ (كفيل) ومثنى الكفيل كفيلين فـ (الكفل) لا يعني الشفاعه بل يعني (التكفل) كما في مقاصدنا فاذا كانت شفاعة سيئة فـ المتكفل بالشفاعة له كفل منها اي ماسكة لـ فعل بديل .. اما الذي يؤتى كفلين من رحمت ربه انما يحصل على نظام كوني لـ (تبادلية ماسكة) وهي تعني في مقاصدنا فرصة من رحمت الله لها صفة (الحيازه) وهي حيازه خاصة يمكن نقلها الى حيز ءاخر في كيانه او اولاده او اعزته فالحيازه ذات الماسكة التبادلية تنتقل من زراعة الى صناعة الى تجارة وتنتقل من ذات الشخص الى المتعلقين به فهي نظام ذو متسعات تتبادل الماسكه (من الرحمه) الالهية الواسعه يعني ان لرحمة الله ماسكات يمسك بها العباد المتقين وهي تأكيد لوصف النص (ويجعل لكم نورا تمشون به) وشروط تفعيل ذلك النظام الكوني لـ (ماكسات الرحمه الالهيه) هو التأمين بنظم الله لا غيرها والتقويه بها وتأمين الحال وفق منطوق رسول الله سواء كان منطوق رسالة الرسول من محمد عليه افضل الصلاة والسلام او التأمين بمنطوق الانذار لاي رسول ليس من البشر ومثل ذلك في يومنا المعاصر تأمين مساويء الرساله الانذاريه لـ البيئة السيئة والامراض او الرسائل الالهيه العديده في الحرث والنسل مثل الغله الزراعية التي اشركوا فيها مع نظام الله نظاما لـ إله ءاخر في التعديل الوراثي او التسميد الكيميائي او اضافة الهرمونات المنشطه وغيرها من رسائل السوء المنتشرة في زمننا من نظم الله في الفيزياء والكيمياء والبايولوجيا وغيرها فمن يقوم بتأمين نفسه وكيانه بنظم الله ويتقي اي (يكون قويا) بنظم الله ويؤمن ما يحمله الرسول الالهي يؤتى كفلين من رحمت الله

    السلام عليكم

  4. #4
    عضو
    رقم العضوية : 52
    تاريخ التسجيل : Jan 2011
    المشاركات: 433
    التقييم: 10

    رد: مهنية الطب الحديث والقرءان



    تحية واحترام

    اعرف اكثر من طبيب يداوي الناس بالادويه الا انه يرفض استخدامها لنفسه واولاده حين يصاب بعارض مرضي وسألت احدهم عن سبب امتناعه عن الادويه قال انه يعرف مضاعفاتها الجانبيه فقلت له كيف تصرفها لمرضاك قال ذلك هو مسؤولية الطب كله والحكومات المسئوله التي تفحص صلاحية الادوية وتجيز تداولها في الصيدليات والمستشفيات والحقيقه لا ادري هل مثل ذلك الطبيب يحظى برضا الله ام سخطه ؟

    احترامي

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. البحث عن الطب البديل هو اعتراف بفشل الطب الحديث
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى معرض الأراء المستقلة
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 04-09-2018, 04:23 AM
  2. الطب بين العلم والقرءان.
    بواسطة القانون الحديث في الطب في المنتدى مجلس حوار في القرءان والأمراض
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 12-09-2017, 05:07 PM
  3. الطب البديل بين القرءان والاعشاب
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس حوار في القرءان والأمراض
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 01-01-2015, 10:21 AM
  4. الطب والطيبات ..!!
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس حوار في القرءان والأمراض
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 11-20-2012, 11:53 AM
  5. الطب في علوم القرءان
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس مناقشة محرمات المأكل
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 06-21-2012, 01:03 AM

Visitors found this page by searching for:

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137