سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

قررت أن أكون رباً » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > ( لا يؤمنون بالله واليوم الاخر ) : اليوم الاخر .. ماهو ؟ » آخر مشاركة: الاشراف العام > السبب الحقيقي وراء ازمة الثلاثي القطري السعودي الاماراتي كما لم تسمعه من قبل » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > فك طلاسم الحْرْز والحجوبة » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > بحثاً عن ماء !!.. » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > صنع ( السماد ) من ماء الرافينات المشع: بمباركة مؤسسات بيئية رسمية ( وثيقة قديمة ) » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > الفرق بين هزة تثيرها "رجة أرضية " وأخرى تثيرها "قنبلة ذرية " » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > ( المن والسلوى ... رفع الطور .. ) بنو اسرائيل » آخر مشاركة: اسعد مبارك > الاية ( إِلا الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبَى ) : كيف نقيم ( المودة ) مع رسول الله ( ص) » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > الإحتباس الحراري في تذكرة قرءانية » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > السحر و العقيـــدة » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > أم الحضارة » آخر مشاركة: أمة الله > شعب العراق سيختفي من الخارطة عام 2030 .... » آخر مشاركة: الاشراف العام > العصف ( الموجي ) الكهرومغناطيسي والامراض المزمنة : المخاطر وطرق الوقاية » آخر مشاركة: اسعد مبارك > الرباعي المدمر » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > سؤالان عن موضوع : التعالج بالادوية (الكيماوية) والتعامل مع من يتعاطاها ؟ » آخر مشاركة: اسعد مبارك > تزويج القاصرات ... رؤى في عقلانية الانثى » آخر مشاركة: حسين الجابر > ( مرج البحربن ) : قراءة علمية في تكوينة ( البحار ) وحلية المياه » آخر مشاركة: الاشراف العام > موسى والحوت » آخر مشاركة: الاشراف العام > تساؤل عن مصابيح led : الموفرة للطاقة » آخر مشاركة: أمة الله >
النتائج 1 إلى 5 من 5
  1. #1
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,241
    التقييم: 10

    من هو ابو عيسى عليه السلام ؟


    تساؤل كريم ورد من اصدقاء صفحة المعهد بالفيس بوك عن ( المثل المريمي )

    التساؤل :

    من هو ابو عيسى عليه السلام ؟

  2. #2
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,241
    التقييم: 10

    رد: تخصص لفظ الخطاب في القرءان ـ 1 ـ (الناس)



    الجواب :

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اخي العزيز


    عيسى وليد دون اي ممارسة جنسية ... تلك هي صفة المثل العيسوي .. تلك تذكرة من قرءان مبين

    مريم انجبت دون ممارسة جنسية ... تلك صفة مريم .. تلك تذكرة من قرءان

    بنت عمران .... فهي من لبنات الاعمار .. تلك تذكرة من قرءان

    في زمننا المعاصر هنلك تكاثر خلوي خالي من الممارسة الجنسية وينتج (خلايا جذعية) تكون قادرة على التاقلم حال ولادتها (في المهد) .. وتلك تذكرة في ما كتبه الله في الخلق مرئية في زمن العلم .... وهنا منهجية (ليذكروا) ...!!


    ويمكنكم الاطلاع على البيانات كاملة بالبيان ادناه :


  3. #3
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,241
    التقييم: 10

    رد: تخصص لفظ الخطاب في القرءان ـ 1 ـ (الناس)


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    الاسلام حنيف ولفظ حنيف يعني (حنفية) في مقاصدنا القائمة فاي (حاجة) فكرية او ماديه تمر عبر حنفية الاسلام يمكن ان يكون لها ممارسة عبادية او ممارسة تطبيقية ومن تلك الصفة يمكن ان ندرك ان قيام الحاجة الى (النسب المحمدي الشريف) لا يعدو الا ان يكون (معارف تاريخية) لا تزيد الصفة المحمدية زيادة ولا تنقصها منقصة ذلك لان الصفة المحمدية الشريفة هي صفة رسالية مسطورة في القرءان بوفرة كبيرة وتفي حاجات حامل القرءان في معرفة الصفة المحمدية والقرءان يدلنا على ان النسب لا يتوائم مع الصفة المحمدية الشريفة ذلك لان اصطفاء المصطفى ما كان لغرض نسبه ونسمع القرءان

    {مَّا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مِّن رِّجَالِكُمْ وَلَكِن رَّسُولَ اللَّهِ وَخَاتَمَ النَّبِيِّينَ وَكَانَ اللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيماً }الأحزاب40

    فالصفة المحمدية ليست نسبا وبموجب النص (ما كان ابا احد من رجالكم) وبالتالي يقوم تساؤل كبير هل ان الصفة الغالبة في اسم محمد هي من اختيار ذويه ام انها صفة تكوينية التصقت بالنبي فكان اسمه محمدا من خلال برنامج تكويني ..؟؟ تلك هي حاجة فكرية ترتبط بلسان القرءان العربي المبين . من المؤكد ان الله بيده ملكوت كل شيء وان ما نراه نحن في اختيارنا مثل (تسمية اولادنا) الا ان تلك الممارسة هي (ملكوت خلق) فاسماء المخلوقات ومسميات كل مخلوق تقع في ادارة الملكوت الالهي ومن تلك الراشدة الفكرية المرتبطة بـ (معرفة الله) وادارته لخلقه في شؤون التكوين فان الاسم المسمى لـ (محمد) عليه افضل الصلاة والسلام كان يحمل صفته الغالبة وتلك هي حاجتنا الفكرية ولم يسعفنا التاريخ المكتوب ان اعرابيا غير محمد كان اسمه محمد ..!! فهو اسم مختار من قبل الله (مصطفى)

    محمد ... لفظ في عربة العربية هو (حمد .. محمد) فذا عرفنا ان لفظ (حمد) هو اللاحدود فان (محمد) يعني (مشغل اللاحدود) وتلك هي صفة (خاتم النبيين) فهو عليه افضل الصلاة والسلام يمثل عملية تشغيل مرابط الدين زمنا غير محدد المساحة (اللاحدود في الزمن) فهو ءاخر رسول الهي الى ابد الدهر وهو يمثل اللاحدود في حاجات الانسان للبلاغ الرسالي فالقرءان الذي نزل على قلب محمد يحمل (من كل مثل) وللمثل (تصريف) يتم تصريفه في كل حاجات المخلوق الانساني للهدي عندما يعود الانسان الى مركزه العقلي النقي فـ (يتذكر) والقرءان يذكره

    {وَلَقَدْ صَرَّفْنَا فِي هَـذَا الْقُرءانِ لِيَذَّكَّرُواْ وَمَا يَزِيدُهُمْ إِلاَّ نُفُوراً }الإسراء41

    فالمثل القرءاني محدد الوظيفة (ليذكروا) وللذكرى مرابط عقل موجودة في ذاكرة المتذكر (مركز العقل) لتقوم الذكرى فلو سأل احد من الناس مثلا (كم جبل على الارض) فان مثل ذلك البيان لا يوجد له ذكرى في العقل فالذاكرة لا تحمل مثل تلك البيانات وبالتالي فان (المثل القرءاني) لا بد ان يكون له رابط مع ذاكرة العقل الانساني لتقوم الذكرى والا من العبث ان يكون تصريف الامثال في القرءان (ليذكروا) فما الذي يتذكروه وهو غير موجود في العقل البشري كما جاء في القرءان فاذكروا اذ جعلكم خلفاء من بعد قوم نوح ... لا بد ان يكون لصفة (نوح) وجودا في مركز العقل لكي يقول الله الحكيم واذكروا ..!!

    من تلك المعالجة العميقة في تدبر القرءان يتضح ان (الصفة) في (الاسم) الوارد في النص القرءاني لا يمثل (موصوف تاريخي) محدد بشخصية عاشت وماتت في التاريخ بل تستمر الصفة رغم موت الموصوف تاريخيا فيعقوب مات الا ان المقاصد الشريفة في القرءان انما تبين (الصفة اليعقوبية) ومثلها عيسى ففي القرءان (صفات عيسوية) لذلك كان من الضروري ان يدرك حامل القرءان (الصفة في الاسم) ولا يتمسك بالموصوف في تاريخه وعلى سبيل المثال فان اسمان وردا في القرءان هما (هاروت وماروت) لا يوجد لهما تاريخ يقرأ فهل يمكن ان نتعامل مع الاسمين الواردين في القرءان بحشو كلام مجرد من القدرة على الذكرى والتذكر ..؟ الا ان صفة هاروت وماروت يمكن ادراكهما (تذكر صفتهما) من خلال خامة الخطاب القرءاني بلسان عربي مبين حيث يكون البيان لصيقا بمنهجية اللسان العربي فنعرف صفة هاروت وصفة ماروت

    الصفة المريمية والصفة العيسوية تمثلان جناح مهم من اجنحة الخلق وهو (التكاثر اللاجنسي) ولنا حاجة علمية في ذلك النوع من التكاثر لانه موجود في اجسادنا واجساد المخلوقات الاخرى من خلال (اعمار اجساد المخلوقات) فهي عملية عمران جسدي من خلال التكاثر اللاجنسي جاء ذكرها في القرءان على شكل مثل لـ (نتذكر) وحين نتذكر ان المخلوق الفرد يتكاثر جنسيا وان عمران جسده يتكاثر لاجنسيا وتلك ذاكرة من مركز عقلاني يدركها كل حامل عقل وفي غير تلك التذكرة فما فائدة المثل العيسوي وعيسى قد مات وامه ماتت وعمران وزكريا ويحيى كلهم ماتوا فان كان احدا من ذريتهم اليوم بيننا فبماذا ينفعنا وماذا يقدم لنا من الصفات العيسوية والمرمية وغيرها ... اذن القرءان خارطة فيه مفاصل بيان نظم الخلق ومرابطها وعلينا ان نعي تلك الحقيقة وان لا ننجرف لما جرف ابائنا في القرءان فاكثروا فيه الجدل على امور لا تنفع ولا تضر بل ما كان من جدلهم الا كثير من الاختلاف كما في جدلية الناسخ والمنسوخ او جدليات خلق القرءان من حدثه ...

    عمران ... اسم يحمل صفه و (ءال عمران) هم الحاملين لتلك الصفة فاذا علمنا ان لفظ (عمران) بلسان عربي مبين هو من يتبادل الاعمار فان الصفة المريمية في الخلق هي تلك الصفة ذات التكاثر اللاجنسي وهي (بنت عمران) اذن هي لبنة اعمار والاعمار التكاثري هو حصرا في اجساد المخلوقات والتكاثر في اجساد المخلوقات غير خاضع للعلاقة الجنسية فهو تكاثر (عذري) تمارسه العذاراء ذات الصفة المريمية

    مريم ... في عربيتها بيان فهي من جذر (مر) ومنه (مر .. مرم .. مرام .. مريم) ومثلها في البناء العربي (عل .. علم ..علام .. عليم) ومثلها في البناء العربي الفطري (عظ .. عظم .. عظام .. عظيم) ... تلك المرابط الحرفية موجودة في عقل كل ناطق فـ (نتذكرها) ومنها تقوم التذكرة في المثل القرءاني الذي تم تصريفه في القرءان وفق منهج (ليذكروا) الا ان مثل تلك التذكرة ترتبط بمفصل عقلي عند اكثر الناس تتصف بصفة دستورية بينها القرءان (لِيَذَّكَّرُواْ وَمَا يَزِيدُهُمْ إِلاَّ نُفُوراً) والسبب هو ان الانسان فقد ابراهيميته العقليه فالتربية المنزلية والمجتمعية والتي يحملها العقل الانساني تتراكم في العقل وتصنع جدارا بين (الذكرى القرءانية) ومراكز العقل عند الانسان لذلك جاء وصفها في القرءان (وما يزيدهم الا نفورا) فـــ

    {سَلَامٌ عَلَى إِبْرَاهِيمَ }الصافات109

    اذا لم نهجر الموصوف التاريخي فاننا لا نستطيع ان نمسك بالموصوف المعاصر ويبقى القرءان لغزا يحير عقول حملته وتضيع الصفة عليهم


    عيسى وليد دون اي ممارسة جنسية ... تلك هي صفة المثل العيسوي .. تلك تذكرة من قرءان مبين


    مريم انجبت دون ممارسة جنسية ... تلك صفة مريم .. تلك تذكرة من قرءان


    بنت عمران .... فهي من لبنات الاعمار .. تلك تذكرة من قرءان


    في زمننا المعاصر هنلك تكاثر خلوي خالي من الممارسة الجنسية وينتج (خلايا جذعية) تكون قادرة على التاقلم حال ولادتها (في المهد) .. وتلك تذكرة في ما كتبه الله في الخلق مرئية في زمن العلم .... وهنا منهجية (ليذكروا) ...!!


    العلم المادي الان يتقدم في تسخير تلك الخلايا (الجذعية) والمسلمون يمتلكون خارطة تنفيذية رسمها الخالق في ذلك المضمار في رسالته للبشر الا ان الناس حين نذكرهم (يزدادون نفورا) وتلك هي ازمة ابراهيم البريء من فقه قومه .


    سلام عليكم

    ( الحاج عبود الخالدي )



  4. #4
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,241
    التقييم: 10

    رد: من هو ابو عيسى عليه السلام ؟


    التساؤل 2 :

    عود لقراءة القرآن مرة اخرى وابحثها حرف حرف ، فتمثل لها ؟

  5. #5
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,241
    التقييم: 10

    رد: من هو ابو عيسى عليه السلام ؟


    جوابية : الحاج عبود الخالدي

    السلام عليكم .. اخي الفاضل

    في قول منقول لـ الامام علي ان (القرءان حمال اوجه) وهو القائل في اسمى قول قيل في القرءان (من اراد العلم فليثور في القرءان) فاذا اردنا ان نقرأ القرءان

    { فَأَرْسَلْنَا إِلَيْهَا رُوحَنَا فَتَمَثَّلَ لَهَا بَشَرًا سَوِيًّا }

    فلفظ (بشر) منه (الانسان) ومنه (البشاره) فكان الرسول (روحنا) بشرى لمريم وذلك وجه يقرأ في القران عند تدبر نصوصه والتبصرة فيها .

    السلام عليكم

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. بحث وتأصيل في وفاة ( عيسى عليه السلام ومحمد صلى الله عليه وسلم ) من القرءان الكريم ~
    بواسطة الفهد في المنتدى مجلس الحوار في مستقبل البشرية والقرءان
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 01-18-2017, 12:20 PM
  2. نزول عيسى ( عليه السلام )
    بواسطة عيسى عبد السلام في المنتدى نافذة إثاره فكريه
    مشاركات: 33
    آخر مشاركة: 08-26-2016, 05:24 PM
  3. موسى عليه السلام والعبد الصالح في تأمل
    بواسطة الباحث في المنتدى مجلس مناقشة الجهاد الثقافي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 07-30-2015, 07:01 AM
  4. موسى عليه السلام كليم الله ..فمن هو هارون اخاه ؟
    بواسطة الباحثة وديعة عمراني في المنتدى معرض إثارات علمية في القرءان
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 11-04-2011, 06:19 PM
  5. ذكرى ولادة أمير المؤمنين علي يب أبي طالب عليه السلام
    بواسطة قاسم حمادي حبيب في المنتدى مجلس الثقافة الدينية
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 06-23-2011, 11:52 PM

Visitors found this page by searching for:

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137