سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

{ وَأَضَلَّ أَعْمَالَهُمْ } 1 ـ دورة الكربون الطبيعية » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > بيان الألف المقصورة والألف الممدودة في فطرة نطق القلم » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > ألله أكبر !! كيف ؟! » آخر مشاركة: الاشراف العام > الإنجاب بين التحديد والتحييد » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > حديث عن الحياة والموت » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > استشارة عقلية طبية عن : خطورة الحمل والاجهاض » آخر مشاركة: وليدراضي > لـِمَ يـَحـِلُ الله في الاخرةِ ما حـَرّمهٌ في الدنيا ..!!؟ » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > الفرق بين القتل والصلب والقطع و البتر........... » آخر مشاركة: وليدراضي > وَلِمَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ جَنَّتَانِ . ما هو مقام الرب ؟ » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > رزقكم في الأبراج وانتم توعدون » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > وَفِي السَّمَاءِ رِزْقُكُمْ وَمَا تُوعَدُونَ » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > التاء الطويلة والتاء القصيرة في فطرة علم القلم » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > حواء بين اللفظ والخيال العقائدي » آخر مشاركة: الاشراف العام > ثلاث شعب » آخر مشاركة: وليدنجم > جاء » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > وَلَا تَجْعَلُوا اللهَ عُرْضَةً لِأَيْمَانِكُمْ » آخر مشاركة: اسعد مبارك > أسس ( الاقتصاد ) الرشيد : رؤى قرءانية ( معاصرة ) » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > الحيازة عند الآدميين » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > تساؤل عن ظاهرة الممارسة المثلية بين الفطرة والبيان القرءاني » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > قتل الارزاق » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي >
+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 4 من 4
  1. #1
    عيسى عبد السلام
    Guest

    من هم المغضوب عليهم ؟ ومن هم الضالين ؟


    بسمه تعالى

    تحية طيبة لكل الاخوة الافاضل اعضاء هذا المعهد الراقي ، وتحية خالصة للحاج المحترم عبود الخالدي ،

    لو تتكرمون علينا بالاجابة على هذا السؤال القرءاني من سورة الفاتحة ( من هم المغضوب عليهم ؟ ومن هم الضالين ؟ )

    يقول الله تعالى :

    ( صرط الذين أنعمت عليهم غير المغضوب عليهم ولا الضالين) الفاتحة : 7

    فاني لم اجد له بيانا مرجعيا بمنشورات المعهد ، كما اني حين حاولت ان اجد له تفسيرا من كتب التفاسير فسائني ما قرأت من امور ان ( المغضوب عليهم ولا الضالين ) هم اليهود والنصارى ؟

    علما ان كلمة ( غضب الله عليهم ) او ( الضلالة ) لفظ ذكر تعميماً على كل من خرج عن الصرط المستقيم ، وليس على اليهود والنصارى حصرا .

    مودتي ،

  2. #2
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,467
    التقييم: 215

    رد: من هم المغضوب عليهم ؟ ومن هم الضالين ؟


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    المغضوب عليهم و الضالين من الصفات غير الحميده الا ان استفزاز العقل من اجل الذكرى يوجب التفكر بحقيقة الفارقة بين (المغضوب عليهم) بصفتها صفة مستقلة و (الضالين) بصفتها المستقله ايضا رغم ان العقل يدرك ان (الضال) هو (مغضوب عليه) من قبل ربه الله

    { قَالُوا رَبَّنَا غَلَبَتْ عَلَيْنَا شِقْوَتُنَا وَكُنَّا قَوْمًا ضَالِّينَ (106) رَبَّنَا أَخْرِجْنَا مِنْهَا فَإِنْ عُدْنَا فَإِنَّا ظَالِمُونَ (107) قَالَ اخْسَئُوا فِيهَا وَلَا تُكَلِّمُونِ } (سورة المؤمنون 106 - 108)

    دلالة النص تؤكد غضبة الله عليهم لانهم كانوا قوما ضالين والدليل المبين ان قال لهم ربهم (اخسئوا فيها ولا تكلمون) اما المغضوب عليهم فقد ورد موصوفهم في القرءان

    { الْمُنَافِقِينَ وَالْمُنَافِقَاتِ وَالْمُشْرِكِينَ وَالْمُشْرِكَاتِ الظَّانِّينَ بِاللهِ ظَنَّ السَّوْءِ عَلَيْهِمْ دَائِرَةُ السَّوْءِ وَغَضِبَ اللهُ عَلَيْهِمْ وَلَعَنَهُمْ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَهَنَّمَ وَسَاءَتْ مَصِيرًا } (سورة الفتح 6)

    الظانين بالله ظن السوء وهو الضلال بعينه الا ان الفارقه بين صفة الضلال وصفة غضبة الله هو ان الضلال يقع قبل غضبة الله فقد يهتدي الضال قبل غضبة الله اما حين تقوم غضبة الله في الضال فذلك يعني ان نظم الخلق التي خلقها الله قد استنفذت بيانها لـ الضال فاصبح لا أمل في هديه و (حقت عليه الضلالة)

    { وَلَقَدْ بَعَثْنَا فِي كُلِّ أُمَّةٍ رَسُولًا أَنِ اعْبُدُوا اللهَ وَاجْتَنِبُوا الطَّاغُوتَ فَمِنْهُمْ مَنْ هَدَى اللهُ وَمِنْهُمْ مَنْ حَقَّتْ عَلَيْهِ الضَّلَالَةُ فَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَانْظُرُوا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُكَذِّبِينَ (36) إِنْ تَحْرِصْ عَلَى هُدَاهُمْ فَإِنَّ اللهَ لَا يَهْدِي مَنْ يُضِلُّ وَمَا لَهُمْ مِنْ نَاصِرِينَ } (سورة النحل 36 - 37)

    رسل الله تبشر وتنذر في كل امة مثلها الامة المعاصرة وفيها رسول الهي اسمه (السرطان) الذي حل فينا وفيه انذار رحيم ان (اجتنبوا الطاغوت) فمنهم من هدى ومنهم من حقت عليه الضلاله .. ومن ذلك يتضح ان صفة الضلال تكون (سبب) في غضبة الله فـ غضبة الله فاعليه نافذة في العباد يسبقها الضلال والله لا يهدي من يضل فمصير الضال هو غضب الله

    مداخل الضلال في القرءان لا حصر لها منها النفاق مثل الذين يجعلون الدين نفقا يوصلهم لغايات غير دينيه مثل الغنى المفرط او الجاه او التسلط والشرك حين يشرك العبد انظمة من دون الله مع انظمة الهية كما هو جاري في اكثر الممارسات الحضاريه وعبادة الطاغوت مثلما يقول احدهم ان الربا كالبيع كما في البورصه لان تلك الممارسة (طغت) في المجتمع المسلم ويمارسها علية القوم !! والظن بالله ظن السوء مثل الذين يتصورون ان التحضر خير من ايام زمان في الزرع والسكن والتنقل والطب الحديث وغيره وكأن الله قد خلق الخلق منقوص الرحمه وجاء المتحضرون ليكملوا ما نقص في منظومة الله .. موصوفات الضلال لا حصر لها الا ان صفتها الثابته (ضل) وهو لفظ يعني في علم الحرف القرءاني (نشاط خارج الحيازه) وامثلة ذلك الوصف لا حدود لها فمن يستطبب بنظم دوائيه حديثه يكون قد (نشط) في صفه (خارج حيز التكوين) وهو صراط الله المستقيم وفيه كل النعم مثل نعمة الصحة ومن يأكل غلة صيفيه في الشتاء انما خرج من حيز التكوين (الصراط) ومن يرتدي ملبس تركيبي من نفط فقد خرج من حيز نظم الله في الخامات الطبيعيه التي اعدها الله اعدادا متينا وأمينا لملبس البشر وهو المخلوق الوحيد الذي يولد بلا لباس يحميه البأس والامثله لا حصر لها لانها تغطي كل حاجات الخلق

    { صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلَا الضَّالِّينَ } (سورة الفاتحة 7)

    فالضلال هو الخروج من حيز الصراط المستقيم وهو صراط النعمه بكل مفاصلها المنضوية في نظم الخلق النقيه من الشراكه بمنظومه اخرى جيء بها من دون الله

    المغضوب عليهم هم الذين (حقت عليهم الضلاله)

    الضالين هم الذين انحرفوا عن الصراط ولم تتحقق فيهم بعد محتوى الضلاله فهم في بداية المسار الى جهنم الا ان من تاب وءامن وعمل صالحا فله الرجوع الى ربه وعندها يكون (راضيا مرضيا) .. مثال مادي

    من ينوي قتل شخص مؤمن ويخطط ويعد العدة والادوات لـ القتل فهو (ضال)

    من ينفذ جريمة القتل يكون من المغضوب عليهم

    { وَمَنْ يَقْتُلْ مُؤْمِنًا مُتَعَمِّدًا فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا } (سورة النساء 93)

    ومن يقتل مؤمنا متعمدا انما نوى القتل واعد له وتهيأ له لان صفة (العمد) تعني الاصرار المسبق على القتل وهو الضلال

    اذن الضلال هو الطريق الى غضبة الله

    النص القرءاني قدم صفة غضبة الله على الضلال (غير المغضوب عليهم ولا الضالين) فـ غير المغضوب عليهم لا تعني (نفي الصفه) بل تعني (تغير الصفه) فـ غير ليست نافيه فهي بلسان عربي مبين تعني صفة (التغيير) فالذين انعم الله عليهم غير الله صفتهم بهديهم لنعم الله في صراطه فكانت المدخل الى الكتاب (فاتحة ما كتبه الله في الخلق) فـ يكون (نفي الضلال) نتيجة هدي الصراط في فاتحة الكتاب فـ صفات (الذين انعمت عليهم) هم في (متغير تكويني) عن صفة (المغضوب عليهم) ومنفي عنهم الضلال (ولا الضالين) وذلك يعني ان (صراط الذين انعمت عليهم) في (رضا الله) بديلا عن (غضبته) وهم (لا ضالين) وتلك هي الفارقة التكوينية في النص الشريف التي تدعو حملة القرءان الى (فتح كتاب الله) في (الهدي الى الصراط المستقيم) ومن ذلك الهدي تقوم النعم (انعمت) وهي تغيير جذري لغضبة الله (المغضوب عليهم) منفيا عنهم الضلال (ولا الضالين)

    السلام عليكم



  3. #3
    عضو
    رقم العضوية : 339
    تاريخ التسجيل : Oct 2011
    المشاركات: 19
    التقييم: 110

    رد: من هم المغضوب عليهم ؟ ومن هم الضالين ؟


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الحمد لله رب العالمين مالك يوم الدين و الهادي إلى صراط مستقيم ومنزل القرآن بلسان عربي مبين ، والصلاة و السلام على المبعوث رحمة للعالمين و على آله وصحبه أجمعين ، أما بعد :

    نشكر لكم هذا الطرح المبارك و نقول و بالله التوفيق :
    لقد اجمع أهل التفسير على ان المقصود في هذه الآية اليهود و النصارى ،و ورد ذلك في حديث عديِّ بن حاتم قال : سألتُ رسول الله صلى الله عليه وسلم ، عن المغضوب عليهم ، فقال : « هُمُ اليَهُود » وعن الضالين فقال : « هُمُ النَّصارى»

    و نستغرب من قولكم أنكم ساءكم هذا القول :
    فإن قوله ( المغضوب عليهم ) و ( الضالين ) هما صفتان و الصفة تطلق على العموم و الخصوص و قد جاءتا في هذه الآية مخصوصتين باليهود و النصارى .

    قال الله تعالى مخبرا عن اليهود :
    ( فَبَاءُوا بِغَضَبٍ عَلَى غَضَبٍ وَلِلْكَافِرِينَ عَذَابٌ مُهِينٌ (البقرة : 90)

    وقال تعالى مخبرا عن النصارى :
    قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لَا تَغْلُوا فِي دِينِكُمْ غَيْرَ الْحَقِّ وَلَا تَتَّبِعُوا أَهْوَاءَ قَوْمٍ قَدْ ضَلُّوا مِنْ قَبْلُ وَأَضَلُّوا كَثِيرًا وَضَلُّوا عَنْ سَوَاءِ السَّبِيلِ (المائدة : 77)

    و الله اعلم
    نسأل الله تعالى ان يهدينا و إياكم صراطه المستقيم
    و السلام عليكم ورحمة الله و بركاته

  4. #4
    عيسى عبد السلام
    Guest

    رد: من هم المغضوب عليهم ؟ ومن هم الضالين ؟


    بسمه تعالى

    جزاكم الله خيرا ، الضلال هو الخروج عن الصراط المستقيم ، وتنفيذه في الارض والنفس وفي حق الاخرين يوجب ( غضبة ) الله ، فيصبحوا من ( المغضوب عليهم ) .


    الاخ عمار الملا علي ، الخطاب الالهي للناس كافة بمختلف مللهم وطوائفهم وجنسياتهم ومعتقداتهم .

    دمتم من اهل الخير والعرفان ،

+ الرد على الموضوع

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الشهداء في سبيل الله أحياء فكيف نطبق عليهم احكام الموت في االارث وزواج نسائهم
    بواسطة سهل المروان في المنتدى معرض تثوير تاريخ اللغة ولغة القرءان
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 03-23-2017, 12:05 PM
  2. هؤلاء اشخاص لن يسيروا خلف ( الاعور الدجال ) ..فتعرف عليهم !!
    بواسطة الاشراف العام في المنتدى معرض استثمارات الدين
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 11-30-2016, 01:34 PM
  3. من هم المحجور عليهم ؟ كيف نقي انفسنا وننقدها من هذا الحجر ؟
    بواسطة الباحثة وديعة عمراني في المنتدى مجلس بحث الصفة الإبراهيمية واليقين
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 06-23-2016, 07:17 AM
  4. بعض أسرار حرف الميم في علم الحرف القرءاني على ضوء الآية ( وظللنا عليهم الغمام )
    بواسطة الباحثة وديعة عمراني في المنتدى مجلس بحث خطاب القرءان العلمي
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 04-13-2013, 07:09 PM

Visitors found this page by searching for:

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • تستطيع الرد على المواضيع
  • تستطيع إرفاق ملفات
  • تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137