سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



النتائج 1 إلى 5 من 5
  1. #1
    عضو
    رقم العضوية : 339
    تاريخ التسجيل : Oct 2011
    المشاركات: 19
    التقييم: 110

    دعوة إلى تبسيط مفاهيم الايمان


    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله معز الاسلام بنصره و مذل الشرك بقهره و مستدرج الكافرين بمكره و ناصر المجاهدين بفضله
    و الممتن على عباده بشريعته و عدله
    له الحمد سبحانه جعلنا من خير أمة اخرجت للناس
    و من علينا بدينه الذي ليس فيه التباس

    أما بعد :
    أحبتي في الله
    إن واجب الدعوة إلى الله تعالى واجب إيماني و مهمة سامية ورتبة عالية
    يمنحها الله سبحانه لمن شاء من عباده قال عز من قائل :
    ( وَمَا كَانَ الْمُؤْمِنُونَ لِيَنْفِرُوا كَافَّةً فَلَوْلَا نَفَرَ مِنْ كُلِّ فِرْقَةٍ مِنْهُمْ طَائِفَةٌ لِيَتَفَقَّهُوا فِي الدِّينِ وَلِيُنْذِرُوا قَوْمَهُمْ إِذَا رَجَعُوا إِلَيْهِمْ لَعَلَّهُمْ يَحْذَرُونَ (التوبة : 122)
    و إننا اليوم و في عصر التطور التقني السريع و انتشار وسائل التواصل و تيسير سبيل العلوم نقف على ثغر عظيم من ثغور الاسلام ألا و هو ثغر الدعوة إلى الله تعالى
    و يلقى على كاهلنا مهمة عظيمة في نشر ديننا الحنيف
    و إنني أدعوا كل مستطيع و اخص اهل العلم و طلابه
    إلى تبسيط مفاهيم الايمان بالله تعالى
    بلغة بعيدة عن مصطلحات الفقهاء و أهل الفن
    يستطيع الانسان البسيط ان يفهمها
    بلغة قريبة من الناس تتقبلها الفطرة السليمة
    و لو قمنا ببحث بسيط على محرك بحث غوغل
    لوجدنا أن اعداء الاسلام سبقونا لهذا و قاموا ببث سمومهم و التدليس على اهل الاسلام
    فغالب هذه المواضيع تنشرها مواقع معادية لللاسلام
    و من هنا تقع المهمة العظيمة علينا جميعا في الذود عن الاسلام و نصرته
    قال الله تعالى :
    ( وَلْتَكُنْ مِنْكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ (آل عمران : 104)
    و جزاكم لله خيرا
    واعتذر عن غيابي الطويل و المتكرر

  2. #2
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,745
    التقييم: 215

    رد: دعوة إلى تبسيط مفاهيم الايمان


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    مطلبكم الرشيد في تبسيط مفاهيم الايمان نحن اليوم بحاجة ماسة اليه بسبب انفلات الغالبية الساحقه من ابناء المسلمين والارتماء في احظان النظم الحضاريه حيث اصبح المثل الاعلى للولد او البنت هو المعلم والمدرس والاستاذ الجامعي والمطرب الشهير والشخصيات الشهيرة من لاعبين وسياسيين وكل اولئك هم (البديل) عن الاب في منهج التربوية الاسلاميه الاساس في نشأة الاولاد وبغالبية ساحقة في المجتمع المسلم

    تبسيط مفاهيم الايمان يتعارض وبشدة مع (الكهنوت الاسلامي) القائم والموروث فنظم الايمان ومفاهيمه له مصدريه وتر الا وهي المدرسة الدينية المعاصرة بخطابها الديني المعروف ومنهجها المشهور بما يدعمها من (الثقاة) عبر التاريخ فلا يمكن وضع نظام للفهم الايماني يتصف بصفة حديثه متجرده عن النظام الديني القائم ليسجل نجاحا ملمومسا بل كل مفاهيم الفهم الايماني هي تاريخية المنشأ ونحن اليوم في زمن العلم وكل شيء في محيطنا من مأكل وملبس ومشرب ومشرب ونشاط يخضع لمعايير علميه دقيقه ومفصلة تفصيلا موسعا فلو اراد احدنا ان يصنع ازرار الملابس فعليه ان يخضع لحزمة من النظم والضوابط ليصنع زرار ولو اخذنا اي شيء سنجده يخضع الى مواصفات لا حصر لها الا (الدين) فهو يخضع الى كهنوت ديني يعيدنا الى مجتمع اسلامي في التاريخ على تناقض شديد وتفرقة عارمة ويقولون (هذا هو الدين)بل هو حزمة اديان بمسمى اسلامي !

    اكبر فارقة يمكن ان نستفز بها عقول الباحثين عن نظم الايمان مستندين الى احاديث نبوية شريفة مثبتة من قبل كل من كتب عن تاريخ الرسالة المحمدية الشريفة من الاوائل ذكروا ان عهد الخلفاء الراشدين منع فيه تداول الحديث بين الناس لكي لا يختلط الحديث مع القرءان الا ان الفترة اللاحقة على عهد الحكم الراشد وبأكثر من 100 عام امتلأ الدين بالحديث النبوي الشريف بدءا من صحيح البخاري في النصف الثاني من القرن الهجري لغاية ما يكتب اليوم في الدين حتى اصبح دين المسلمين مختلف المذاهب بسبب اختلاف متون الحديث واصناف (الثقاة) وحين دخلت (قواعد اللغة العربية) في منتصف القرن الثالث الهجري والتي لم يكن لها وجود في عصر الرسالة الشريفة وباعتراف مؤرخي عصر الرساله فزادوا من رقعة الاختلاف رقعا رقعا حتى اثخن الاسلام بالرأي المذهبي المختلف واسودت بيضته بين الامم كما نراه في يومنا العسير هذا

    تبسيط مفاهيم الايمان يستوجب الغاء الكهنوت الاسلامي بالكامل والاعتماد على القرءان علميا لان فيه ذكرنا (لينذر من كان حيا) ويكفي ان نقرأ ءايه واحده من القرءان لنقيم الدين (القيم)

    { فَأَقِمْ وَجْهَكَ لِلدِّينِ حَنِيفًا فِطْرَةَ اللهِ الَّتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَا لَا تَبْدِيلَ لِخَلْقِ اللهِ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ } (سورة الروم 30)

    الا ان وجوهنا وجهت نحو تاريخ مضطرب تم التلاعب به من قبل اعداء الاسلام التقليديين في حملة دس خفي بدأت منذ القرن الخامس عشر الميلادي وانجزت ثمارها مع نشأة الدولة الحديثه وانتشار نظامها في اقاليم المسلمين بعد نجاح الثورة الفرنسية

    لو لم يستطع حامل العقل ان يقيم الدين فطرة لما نزلت هذه الاية في قرءان حكيم ابدا الا ان (قتل الانسان ما اكفره) حين يتنازل عن عقله المفطور من فاطر السماوات والارض ليتبع عقول ءاخرين في فهم الدين والكل يعلم ان (الدين لله) وليس لغيره !

    عقل الانسان لا ينقصه سوى القرءان ليستقيم في صراط مستقيم ورب سائل يسأل (وان لا استطع فهم القرءان ؟؟) والجواب ان المسلم غير العربي ملزم ان يقرأ القرءان بعربيته فكيف اشترط ربنا على غير العربي ان يقرأ القرءان بعربيته حصرا ؟؟!! وهل الله متعسف للعربية ؟ وهو العادل !!

    { إِنَّ هَذَا الْقُرْءانَ يَهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ وَيُبَشِّرُ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا كَبِيرًا } (سورة الإسراء 9)

    فان قرأه العربي او غير العربي فانه يهدي للتي هي اقوم وهو دستور لا يمكن اطفاء مضمونه وذلك يعني ان هنلك (منظومة هدي) عقلانية المنشأ تقوم مقوماتها عند قراءة القرءان تخص القاريء وظروفه ونشاطه وطيفه تهديه للتي هي اقوم في مضامين تخصه هو على ان لا يشرك مع تلك المنظومة الالهية التي اشار اليها الله منظومة التفسير البشرية لغوية كانت او عربية القواعد فالقرءان لا يخضع لقواعد اللغة العربية المبتدعة ولا يخضع للتفسير ولو كان يخضع للتفسير لفسره الرسول عليه افضل الصلاة والسلام وفي القرءان من كل مثل واولها وارفعها (سنة المصطفى عليه افضل الصلاة والسلام) وسنن الانبياء والرسل جميعا فان فتحت بوابة الفهم في القرءان بلا شريك فان (بساط فهم الايمان) سيكون اوسع بساط وتلك هي تجربتنا

    سر القرءان في رابطه الكوني (يهدي للتي هي اقوم) ويتصل بفطرة العقل البشري لان الله (الخالق) انزله على (ابعاد) العقل البشري نزولا أمينا على قلب أمين معلول بعلة كونية دائمة ما دام البشر على وجه الارض فلا تقلبه الاجيال ولا تمس وظيفته الحضارات مهما اختلفت

    بساط فهم الايمان فطري مبني على ملة ابراهيم الذي يريه الله ملكوت السموات والارض ويكون من الموقنين

    { وَكَذَلِكَ نُرِي إِبْرَاهِيمَ مَلَكُوتَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَلِيَكُونَ مِنَ الْمُوقِنِينَ } (سورة الأَنعام 75)

    وابراهيم في موصوفاته القرءانيه لم يتصل باحد ليؤمن ويوجه وجهه للذي فطر السماوات والارض بل تبرأ من قومه وما يدعون وما يعبدون من دون الله فتفعلت عنده (الفطرة) لانه توجه اليها (فاطر السموات والارض) وهو فاطر كل شيء بما فيه عقولنا إن تهتدي او تضل !! لذلك قال ربنا (ومن يرغب عن ملة ابراهيم الا من سفه نفسه)

    لا هادي الا الله حتى سيد الخلق اجمعين عليه افضل الصلاة والسلام لا يهدي وان حرص على هداهم الا ان القرءان (يهدي للتي اقوم) حتى وان كان حامله غير عربي اللسان !! لان القرءان يمتلك رابط كوني متين لا يزال مجهولا عند المسلمين لانهم هجروا القرءان وتمسكوا بتفسيره !

    السلام عليكم





  3. #3
    عضو
    رقم العضوية : 339
    تاريخ التسجيل : Oct 2011
    المشاركات: 19
    التقييم: 110

    رد: دعوة إلى تبسيط مفاهيم الايمان


    شكرا لردكم الكريم على موضوع دعوة إلى تبسيط مفاهيم الايمان
    و أقول و بالله التوفيق :
    إن موضوع الخلاف في الأمة قديم بدا مذ توفي رسول الله بأبي هو و أمي صلى الله عليه و سلم و هو قائم فيها حتى ينزل عيسى عليه السلام حكما مقسطا
    و لو التفتنا إلى اكثر ما اختلف فيه لوجدنا ان أكثر من شذ شذ متبعا هواه فالدين عند الله واحد و لكن الخلاف في العلم قائم :
    ( إِنَّ الدِّينَ عِنْدَ اللَّهِ الْإِسْلَامُ وَمَا اخْتَلَفَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ إِلَّا مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَهُمُ الْعِلْمُ بَغْيًا بَيْنَهُمْ وَمَنْ يَكْفُرْ بِآيَاتِ اللَّهِ فَإِنَّ اللَّهَ سَرِيعُ الْحِسَابِ (آل عمران:19)
    و لو اننا تمسكنا بكتاب ربنا و سنة نبينا لما بقي خلاف
    ( وَلَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَإِلَى أُولِي الْأَمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنْبِطُونَهُ مِنْهُمْ وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لَاتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلَّا قَلِيلًا (النساء:83)
    و لو سكت من لا يعلم لقل الخلاف و لو ترك الأمر لأهل العلم لما بقي اختلاف
    يقول عز من قائل : ( وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ يَقُولُونَ آمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِنْ عِنْدِ رَبِّنَا وَمَا يَذَّكَّرُ إِلَّا أُولُو الْأَلْبَابِ (7) رَبَّنَا لَا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِنْ لَدُنْكَ رَحْمَةً إِنَّكَ أَنْتَ الْوَهَّابُ (آل عمران: 8)
    فنجاتنا في امرين :
    1- كتاب ربنا فيه نور وهدى و علم و يقين و هو حبل الله المتين
    2 سنة النبي المصطفى التي وصلتنا بأسانيدها متواترة و اعتنى بها العلماء بحثا و دراسة و تمحيصا و تحقيقا و تدقيا حتى وصلتنا في مصنفاتها مسندة إلى زماننا هذا .
    يقول الله تعالى :
    ( قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ (31) قُلْ أَطِيعُوا اللَّهَ وَالرَّسُولَ فَإِنْ تَوَلَّوْا فَإِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ الْكَافِرِينَ (آل عمران:32)
    فلو تمسكنا بهذين الأصلين و الثقلين لنجونا و لكنا من الفائزين
    و لكن عجبا لأمة تدعوا إلى تحكيم شرع الله و هي تهيم في غير شرعه
    و ترجوا تطبيق الشريعة و هي أبعد ما يكون عن تطبيقها
    بل و إن بعض الجماعات تدعوا لتطبيق الشرع ولما يدعوها الربانيون لشرع الله ليحكم فيه تتولى كبرها .
    ( أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ أُوتُوا نَصِيبًا مِنَ الْكِتَابِ يُدْعَوْنَ إِلَى كِتَابِ اللَّهِ لِيَحْكُمَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ يَتَوَلَّى فَرِيقٌ مِنْهُمْ وَهُمْ مُعْرِضُونَ (آل عمران:23)
    فإلى أي حالة وصلت أمتي
    إنها كما اخبر عنها الصادق المصدوق
    إنها غثاء
    اللهم ردنا إليك ردا جميلا
    و هنا تاتي مهمة العلماء الربانيين و الدعاة المخلصين لينهضوا بالأمة من حضيض الذل إلى عزة و كرامة الاسلام
    أشد على ايديكم و أرجوا ان تكملوا بحثكم في موضوع المهدي
    فلا بد للمهدي من امة تنصره
    يختارها الله له و قد جاء في الأثر
    ( كلهم غرباء فروا بدينهم )
    اللهم اغفر لي و لوالدي و لمن دخل بيتي مؤمنا و للمؤمنين و المؤمنين و اجعلنا للمتقين إماما و اهدنا سبل السلام
    جزاكم الله خيرا

  4. #4
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,745
    التقييم: 215

    رد: دعوة إلى تبسيط مفاهيم الايمان


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    من الثوابت الراسخة لدى كل مسلم ان مصدرية التشريع الاسلامي الاولى تقع حصرا في القرءان وبعدها تأتي سنة رسول الله عليه افضل الصلاة والسلام وفي القرءان سنة المصطفى وجميع الرسل بتفاصيل علمية ترقى الى العقل البشري (تصديق الذي بين يديه) الا ان المسلمين اتحدوا تاريخيا في (متن القرءان) واختلفوا في تفسيره وحصل ما حصل من تعدد المذاهب نتيجة لكل ما (ذهب) اليه كل (مذهب) في التفسير ولعلنا نقرأ القرءان (لاول مره) حين نقرأ

    { وَمَا كَانَ هَذَا الْقُرْءانُ أَنْ يُفْتَرَى مِنْ دُونِ اللهِ وَلَكِنْ تَصْدِيقَ الَّذِي بَيْنَ يَدَيْهِ وَتَفْصِيلَ الْكِتَابِ لَا رَيْبَ فِيهِ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ (37) أَمْ يَقُولُونَ افْتَرَاهُ قُلْ فَأْتُوا بِسُورَةٍ مِثْلِهِ وَادْعُوا مَنِ اسْتَطَعْتُمْ مِنْ دُونِ اللهِ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ (38)
    بَلْ كَذَّبُوا بِمَا لَمْ يُحِيطُوا بِعِلْمِهِ وَلَمَّا يَأْتِهِمْ تَأْوِيلُهُ كَذَلِكَ كَذَّبَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ فَانْظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الظَّالِمِينَ (39) وَمِنْهُمْ مَنْ يُؤْمِنُ بِهِ وَمِنْهُمْ مَنْ لَا يُؤْمِنُ بِهِ وَرَبُّكَ أَعْلَمُ بِالْمُفْسِدِينَ (40) وَإِنْ كَذَّبُوكَ فَقُلْ لِي عَمَلِي وَلَكُمْ عَمَلُكُمْ أَنْتُمْ بَرِيئُونَ مِمَّا أَعْمَلُ وَأَنَا بَرِيءٌ مِمَّا تَعْمَلُونَ (41) وَمِنْهُمْ مَنْ يَسْتَمِعُونَ إِلَيْكَ أَفَأَنْتَ تُسْمِعُ الصُّمَّ وَلَوْ كَانُوا لَا يَعْقِلُونَ (42) وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْظُرُ إِلَيْكَ أَفَأَنْتَ تَهْدِي الْعُمْيَ وَلَوْ كَانُوا لَا يُبْصِرُونَ (43) إِنَّ اللهَ لَا يَظْلِمُ النَّاسَ شَيْئًا وَلَكِنَّ النَّاسَ أَنْفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ } (سورة يونس 37 - 44)

    فهو لا يزال (هذا القرءان) وهو بين اظهرنا وعلى اكفنا الا اننا حين نقرأ (
    بَلْ كَذَّبُوا بِمَا لَمْ يُحِيطُوا بِعِلْمِهِ وَلَمَّا يَأْتِهِمْ تَأْوِيلُهُ) الا انهم قالوا ان (تأويله) يعني (تفسيره) وهو خطأ لانهم (لم يحيطوا بعلمه) لان (التأويل) وبلسان عربي مبين يعني الرجوع الى (الاوليات) القرءانيه وليس الى روايات واحاديث منقوله عبر اجيال واجيال فالامد بعيد بيننا وبين زمن الوحي وان 1400 سنه ليست زمن بسيط فالمعلومة التي تتداولها الاجيال تصبح غير أمينة الموضوع وذلك ليس مجرد (تشكيك) بالمدرسة الدينيه بل هو واقع حال يفرض واقعيته على طيف المسلمين الذي ورث المذاهب !!

    موضوع عقيدة المهدي ليست حصريه في المسلمين فكل الاديان تمتلك عقيدة (المصلح) الذي يتم ربطه دائما بـ (ءاخر الزمان) حتى في الديانات الوثنية القديمة والباقية ليومنا هذا توجد العقيدة المهدوية بمسميات مختلفة ومنها مثلا عودة الرب او ظهور المصلح او نزول عيسى عند العيسويون وله مبشر يبشر به اسمه (بالقريط) وعودة العزير عند اليهود لذلك فان العقيدة المهدوية تحتاج الى ثقافة نابعة من القرءان حصرا (لا غير) لان اي انحراف في جذور تلك العقيدة يؤدي الى متاهة مضافة الى متاهات ما هو قائم من معرفة في المهدي لذلك كانت دعوانا الى اقامة ثقافة عقائدية مهدوية قبل ان نحاول في السعي لنكون من اعوانه !!

    سررنا كثيرا بمشاركتكم ورغبتكم في مرضاة الله ونأمل ان يهبنا ويهبكم ومن معنا سبل الرشاد فلا هادي غير الله وقرءانه الذي يهدي لـ التي هي اقوم

    السلام عليكم

  5. #5
    عضو
    رقم العضوية : 339
    تاريخ التسجيل : Oct 2011
    المشاركات: 19
    التقييم: 110

    رد: دعوة إلى تبسيط مفاهيم الايمان


    نقترح على الادارة الموقرة وضع زر اعجبني فهناك أمور لا يمكن التعبير عنها بالكتابة
    و جزاكم الله خيرا

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الأسماء الحسنى(دعوة للتأمل)
    بواسطة حامد صالح في المنتدى مجلس الثقافة الدينية
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 05-18-2020, 09:41 PM
  2. دعوة إلى تصحيح المسار
    بواسطة عمار الملا علي في المنتدى مجلس الفطرة والدين
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 09-17-2016, 09:40 AM
  3. مفاهيم الحق والباطل في ثقافة الدين
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس الحوار في مستقبل البشرية والقرءان
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 08-26-2012, 11:27 AM
  4. عناصر الدعوة الاسلامية ( دعوة العالم الى الخير)
    بواسطة الباحثة وديعة عمراني في المنتدى مجلس الفطرة والدين
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 02-25-2012, 08:59 AM
  5. دعوة لنا بالتآخي: إنما المؤمنون أخوة
    بواسطة أيمن الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس مناقشة الراحة الفكرية
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 12-15-2010, 05:51 PM

Visitors found this page by searching for:

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146