سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



النتائج 1 إلى 7 من 7
  1. #1
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,770
    التقييم: 215

    ءاية الزمن في علوم الله المثلى ـ حوار مفتوح


    ءاية الزمن في علوم الله المثلى ـ حوار مفتوح

    من أجل بناء العلم القرءاني في زمن معاصر

    ــ 1 ــ

    هل زمن الإله كزماننا ..؟

    وردتنا رسالة كريمة من عزيز عاشق للحقيقة وقد اشتمل كرم الرسالة على تساؤل كريم وهو (ربما نطرح السؤال الكبير ..؟ هل زمن الإله كزماننا)

    معالجة الحوار :



    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    وقفة اعتزاز لرغبتكم في سبر غور الحقيقة

    نؤكد لكم حاجتكم الاولى الا وهي (البراءة) فبغيرها لا يمكن عبور سقف معارف من سبقنا او معارف من معنا والقرءان محمول بين ايدينا

    لا بد من الحبو على منهج (تلاوة الايات) لتكون آية تتلو اية وهو منهج علمي معروف في كل العلوم ولا يستطيع علم الطب ان يعتلي مرحلة التشخيص الا بعد ان يمر في الفيزياء والكيمياء والبايولوجيا الخلوية و ..و .. واية تتلو اية

    مدركاتكم الفطرية امسكتم بها في مقتبس (ربما نطرح سؤالنا الكبير ؟؟ هل زمن الاله كزماننا ...) الزمن في الخلق (في البديء) هو الاية الاولى التي يستوجب هضمها ومعرفة كينونتها وهذه الاية تحتاج الى وسعة بيان فقد تستمر معكم لسنتين او اكثر لغرض قراءة حرف واحد من حروف خارطة اية الزمن وذلك لانها (اية أم) وتحتاج الى وسعة واسعة من مرتسم خارطة الخلق لان الخلق المرئي جيمعا يقع في (الزمن) فان خرج المخلوق من الزمن اصبح خلقا غير مرئيا ..

    لم يستطع الفكر الانساني على طول حضارات الانسان بكاملها بما فيها حضارة المعاصرين ان يوضع للزمن تعريفا واضحا سوى التعريف الفيزيائي العقيم وهو ان (الزمن يساوي مقسوم السرعة على المسافة) وبما ان السرعة من عنصرين هما (المسافة والزمن) فان العقم يظهر في الدائرة المغلقة حيث لا يمكن رؤية الزمن الا حين يكون من تكوينة حركية الاجسام (سرعه) فهو جزء من تلك الحركية ولا ينفصم عنها والحراك المادي لا ينفصم عنه فكانت كما اوجزنا في ادراجات متكررة ان الزمن هو (حاوية السعي) وهي (الساعة) التي ورد ذكرها في القرءان على غفلة حملة القرءان في زمنهم العلمي المعاصر ...

    التساؤل الكبير الذي ورد على سطوركم (هل زمن الإله كزمننا ...؟؟) حيث معالجة ذلك التساؤل له مستقر في فطرة العقل فتكون .. وهنا الفطرة تجيب قبل غيرها ... هل صانع الخبز يتعامل مع الخبز مثل تعاملنا مع الخبز ... ؟؟؟ سنرى الفارق الكبير حين نرى ان صانع الخبز (يبيع الخبز) ونحن انما (نشتري الخبز) وبين الرصدين فارقة (كبرى) فصانع الخبز (يستحدث الخبز) ونحن (نستهلك الحدث) وهي حاوية السعي (ساعه) وكانها (رغيف الخبز) في مثلنا التوضيحي ... معالجة عميقة اتمنى ان تنال مستقرات في ثنايا عقلانيتكم الراغبة في العلم ..

    الله يصنع الزمن ... نحن نستهلك الزمن .... تلك ضابطة فطرية (لا ريب) فيها فهي مباشرة مؤكدة في (اليقين) وحين نحبو على تلك الراشدة اليقينية فتكون نتائجها ان الله (يمتلك ادوات الزمن) وان المخلوق (لا يمتلك ادوات الزمن)

    (يَسْأَلونَكَ عَنِ السَّاعَةِ أَيَّانَ مُرْسَاهَا قُلْ إِنَّمَا عِلْمُهَا عِنْدَ رَبِّي لا يُجَلِّيهَا لِوَقْتِهَا إِلا هُوَ ثَقُلَتْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ لا تَأْتِيكُمْ إِلا بَغْتَةً يَسْأَلونَكَ كَأَنَّكَ حَفِيٌّ عَنْهَا قُلْ إِنَّمَا عِلْمُهَا عِنْدَ اللَّهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَعْلَمُونَ) (لأعراف:187)

    إتيان الساعة (الزمن) يؤتى (بغتة) وتبهت من تأتيه

    (بَلْ تَأْتِيهِمْ بَغْتَةً فَتَبْهَتُهُمْ فَلا يَسْتَطِيعُونَ رَدَّهَا وَلا هُمْ يُنْظَرُونَ) (الانبياء:40)

    من تلك المراشد النابعة من قرءان فان أي مساحة لقيام (الرأي) يجب ان تنعدم كلية في عقل الباحث وحذار من قيام الرأي او السماح بقيامه لان الرأي لا يجعل الباحث من الموقنين فالرأي حمال ريب ..!!

    ومن تلك المراشد النابعة من قرءان يستوجب ادراك ان البحث في الزمن يجب ان يكون في خارطة إلهية لان البحث عن كينونة الزمن لا ينفع في ماسكات الزمن الذي نستهلكه فهو موصوف في القرءان بانه :

    يأتي بغتة ..!!

    لا يستطيعون رده ..!!

    ولا هم ينظرون ...!!!!! وهنا ازمة ...

    يستطيع العقل البشري ان يتعرف على كينونة الاشياء حين يرى تكوينتها كما حصل في مجمل المادة الكونية وقوانينها في ادق جزئياتها فهي (منظورة) بوسائل علمية معاصرة ... الزمن ليس كمثلها فلا (نظر) فيه ولا ارتداد ... لا يستطيعون ردها ... الا ان العلماء يستطيعون (رد) الماء الى مكوناته فعرفوا انه من عنصرين (اوكسجين وهايدروجين) عندما افتعلوا عملية (الرد) لتكوينة الماء الا ان النص الشريف قال لا يستطيعون (ردها) ولا يمكن ان يرد الزمن الى (مكوناته) ولا يمكن ان (ترى مكوناته) وهو يأتي (بغتة) أي انه يأتي (جاهز) ولا يؤتى كما هي الخلايا ونظم التكاثر حيث يرى الانسان بعقله مراحل التكوين فكل شيء يمكن النظر الى مراحل نشوئه وقد اكد النص الشريف تلك القدرة عند البشر

    (قُلْ سِيرُوا فِي الأَرْضِ فَانْظُرُوا كَيْفَ بَدَأَ الْخَلْقَ ثُمَّ اللَّهُ يُنْشِئُ النَّشْأَةَ الآخِرَةَ إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ) (العنكبوت:20)

    فكل مخلوق له (اوليات) وبدايات ومن ثم (آخر) .. اما الساعة (الزمن) فالعقول البشرية فيها تتصف بصفة (لا ينظرون) وهو ما ثبته النص الشريف وذلك من مدرك فطري واضح فالمفردة الاولية للزمن ليس لها (اول) مرئي في نشأتها وليس للمفردة الزمنية صفة (آخر) لكي (ينظر) الانسان في تكوينة الزمن كما ننظر لبديء الخلق في انبات نبتة من فلق حبتها ومن ثم النظر الى نهاية برنامجها في الخلق كما هي الحنطة والشعير وغيرها ..

    أي متحرك غير معروف التكوين يستطيع الانسان بعقله ان يوقف حركته ويمسك بتكوينته كالجسيمات المادية وان كانت غير مرئية بالعين المجردة سواء كانت جسيمات الكترونية او اجزاء من تلك التكوينة كالميزونات (مثلا) حيث استطاع العلماء ان يصطادوا تلك الجسيمات في المختبرات النووية وان يتعرفوا على تكويناتها ورصد شحنتها واتجاهات مسارها وكتلتها الا الساعة (الزمن) فلا يستطيعون (اصطياده) لمعرفة تكوينته و لايعرف العقل البشري في أي (حيز) ترسو مفردة الزمن .. ؟؟؟ .. لا احد يستطيع بيان ذلك ... وفي أي صفة ترسو مفردة الزمن ..؟؟ فلا احد يستطيع ان يعرف (ايان) .. (مرساها) ... فعلمها .. أي (مشغل علتها) عند الله أي ان (اين .. وكيف .. ترسو الساعة) حيث يكون مشغل علتها (علمها) عند الله ولن تكون (صفة الرسو) الا عنده في بدايتها وآخرها

    يبقى طموح الباحثين في علوم الله في خارطة الخلق هو في معرفة (كيفية التعامل مع الزمن) دون الفضول على تكوينته وادوات تكوينته كما في علوم المادة الاخرى ... وللحديث بقية لمن يشاء

    الحاج عبود الخالدي

  2. #2
    عضو
    رقم العضوية : 8
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 410
    التقييم: 10

    أين هو الزمن عند العزير عليه السلام حيث اماته الله مائة عام ثم أحياه ظانا انها ساعات أو أيام...وأين الزمن من أصحاب الكهف...؟؟
    تركب الطائره المتوجهه غربا من مدينتك مع غروب الشمس...تطير بسرعة الأرض الف كيلومتر بالساعه...وبعد عشر ساعات من الطيران تحط بك الطائره والوقت هو المغرب من نفس اليوم...عند غروب الشمس...فكيف ستحتسب هذه الساعات العشرة من (الزمن)..؟؟...الزمن الذي نعرفه محدد بالأرض التي نعيش عليها ولكل مكان زمنه الخاص...وفي أماكن بالفضاء يقول العلماء بأنعدام الزمن أي أن الأنسان لو قدر له أن يتحرك هناك فانه ينتقل آلاف الكيلومترات بلا زمن...

    سبحان الله ماأكبر قدرته وأعظم خلقه

  3. #3
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,556
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية

    رد: ءاية الزمن في علوم الله المثلى ـ حوار مفتوح


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    نطعّم هذا المجلس الحواري ، بما أثرى به المعهد - سابقاً - من أبحاث وبيانات اضافية عن " الزمن " و " لغز الزمن " :

    ءاية " بعوضة ليس تحتها زمن "

    لو استطاع علماء العصر ان يمسكوا بجزيئة الزمن (بعوضة ليس تحتها زمن) والتي لا تتجزأ ؟؟

    وماهية " الزمن المطلق "




    في رحاب ءاية ( وقدر فيها اقواتها في اربعة ايام سواء للسائلين ) فصلت :10


    السلام عليكم

  4. #4
    عضو
    رقم العضوية : 683
    تاريخ التسجيل : May 2019
    المشاركات: 289
    التقييم: 10
    الدولة : مصر
    العمل : امام وخطيب بوزارة الاوقاف المصرية

    رد: ءاية الزمن في علوم الله المثلى ـ حوار مفتوح


    السلام عليكم ورحمة ءلله تعالى وبركاته ،


    الحاج الموقر عبود الخالدي

    وددت أن تزيدنا بيانا حول النص القرآني في سورة الكهف عن مدة لبث أصحاب الكهف ( ولبثوا في كهفهم ثلاث مئة سنين و زدادو تسعا) لم جاء النص القرآني بقوله ( وزدادو) ولم يأت ( وزيدت)؟؟؟؟

    لم لا نفترض أنها (وزدادو تسعا) من الأيام أو الشهور؟

    هل يمكن أن نوسع هذا الاستفسار ءيضا في مسألة عدة المتوفى عنها زوجها وعلة ( أربعة أشهر وعشرا على فكرة أنها عشرة أيام) فلم لا نفترض أنها أشهر؟؟

    وللعلم فقط ان المفسرين القدامى ساروا على فكرة أنها عشرة أيام بعد 4أشهر ، وفي الكهف ثلاث مائة سنين وزدادو تسعا أي سنين؟؟؟

    وكيف يمكن أن نقف على مثل هذه الأمور .

  5. #5
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,770
    التقييم: 215

    رد: ءاية الزمن في علوم الله المثلى ـ حوار مفتوح


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الاخ الفاضل وليد راضي

    لا يمكن في منطقنا الفطري ان نقول (اربعة اشهر وعشرة اشهر) ولا يمكن تفريق جمع الجنس في منطق البيان فلا نستطيع القول (لديه عشر خراف وخمسة) فهو خارج المنطق

    اما ءاية الكهف والرقيم فهي ءايتان من جنسين مختلفين (الاولى) اية كهف (الثانية) ءاية رقيم

    المشكلة التفسيرية والبيانية لـ ءاية الكهف انها (مادة علمية) لا تمتلك (في زمننا) تطبيقات يمكن ان نمارسها ومهما قلنا فيها فان تطبيق القول صعب ولغرض الاثارة العلمية وليس الادراك العلمي نقول

    ان لفظ (سنين) في التطبيق يأخذ منحى السنه الزمنيه وينحى منحى السنه على انها نظام فعال كما هي (سنن الله) (سنة الله)

    ءاية الكهف والرقيم وصفها النص بصفة (عجب) ولا يمكننا فهم صفة (العجب) الا حين تطبيقها او الاطلاع على صفة فعالة في الخلق تسمح بتطبيقها وهذا غير متاح الان

    بحوثنا تؤكد ان القرءان خارطة خلق ولا بد من وجود تطبيقات قائمة في زمن القرءان سواء كان ذلك زمننا او لزمن ءاتي لنرى مثل تلك التطبيقات سواء في وعاء الخلق او في وعاء مصنوع ولغرص تأكيد تلك الصفة نقرأ

    { لَا الشَّمْسُ يَنْبَغِي لَهَا أَنْ تُدْرِكَ الْقَمَرَ وَلَا اللَّيْلُ سَابِقُ النَّهَارِ وَكُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ } (سورة يس 40)

    النص الشريف لم يكن مفهوما في التطبيق قبل انتشار العلم الحديث ومعرفة قوى الجذب ومداراته فعرف الانسان ان الشمس لا ينبغي لها ان تدرك القمر لان القمر تابع ارضي بفعل جاذبية الارض !! ءاية الكهف والرقيم تنحى نفس المنحى في تطبيقها ليوم ءاتي

    السلام عليكم


    _________________

    مراجع لـ (مذكرات قرءانية ) ذات صلة بـ ( اهل الكهف )

    عدد اصحاب الكهف

    الحرف الأول من آيات سورة الكهف

    لما سميت ءاية أصحاب الكهف بالاية العجب : ما مدلول " العجب " المرتبط بلفظ " ءاية " ؟


  6. #6
    عضو
    رقم العضوية : 683
    تاريخ التسجيل : May 2019
    المشاركات: 289
    التقييم: 10
    الدولة : مصر
    العمل : امام وخطيب بوزارة الاوقاف المصرية

    رد: ءاية الزمن في علوم الله المثلى ـ حوار مفتوح



    معلمنا علم الحرف القرآني الحاج الموقر عبود الخالدي
    شكرا لك موصولا بالحب لكل ماتفيض به علينا وتذكرنا به دوما .

    وبمناسبة الزمن وعلمه هذا فهل لنا أن نفهم معنى قوله تعالى ( أما العذاب و اما الساعة) فما معنى ( إما) هنا؟؟؟؟

    جزاك لله خيرا .

    سلام عليكم أجمعين

  7. #7
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,555
    التقييم: 10

    رد: ءاية الزمن في علوم الله المثلى ـ حوار مفتوح


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    لفظ : إما ، مغاير للفظ ( أو ) ومغاير للفظ ( إلا ) ..امثلة :

    سأذهب الى المتجر ( 1) او الى المتجر الاخر : هنا ربط اختياري مع وجهة واحدة فقط .

    إما : مثال ( إما ان تسدد اجر الكراء او الافراغ ) ، فلظ ( إما ) هنا فعل الزامي يتصف ( فاعلية مكون تشغيلية ) اي تشغيل المسطرة الالزامية للافراغ .


    (أما العذاب وأما الساعة ) : الاية تصف فعلين تكوينيين مرتبطين .

    وهما (مكون تشغيلي ) للعذاب المرتبط بما ( سعى ) اليه الانسان نفسه من افعال .

    وهناك ءاية اخرى لاترتبط كليا بصفة الساعة وهي ( وَلَنُذِيقَنَّهُمْ مِنَ الْعَذَابِ الْأَدْنَى دُونَ الْعَذَابِ الْأَكْبَرِ لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ ) الاية من سورة السجدة .

    وفي الاية فرصة تتيح للعبد الراجع الى الله اصلاح ( سعيه ) قبل تفعيل مسطرة ( إما الساعة ) وقيامها .


    والسطور اعلاه محاولة متواضعة منا للتفكر في ءايات الله .

    السلام عليكم

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. نظرة في كتاب الصيام مع علوم الله المثلى
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس بحث منسك الصوم
    مشاركات: 19
    آخر مشاركة: 05-17-2019, 11:32 AM
  2. علوم الله المثلى
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس بحث دستورية النص القرءاني
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 01-23-2019, 05:08 PM
  3. وزينة الحمير تحت التجربة في علوم الله المثلى
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس مناقشة تسخير الحيوانات لنا من اجل الطب
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 10-11-2014, 04:59 PM
  4. منسك النجاة مع تطبيقات مباديء في علوم الله المثلى
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس بحث سبيل النجاة
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 02-04-2014, 10:56 PM
  5. مدونات في علوم الله المثلى
    بواسطة قاسم حمادي حبيب في المنتدى مجلس الثقافة الدينية
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 02-15-2012, 03:19 PM

Visitors found this page by searching for:

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146