سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

تعزية بوفاة المرحوم ( العم ) الجليل للحاج عبود الخالدي » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > واد النمل في علوم القرءان » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > ( الذكر المحفوظ ) ...واختلاف الناس ؟! » آخر مشاركة: الاشراف العام > طيف الغربة بين الماضي والحاضر » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > (النحل ) مخلوق يستطيع السفر عبر الزمن - دعوة علمية من القرءان » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > حكم التيمم بالحجارة !! وما معنى ( الصعيد الطيب ) ؟ » آخر مشاركة: أمة الله > مصافحة النساء » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > الأسباط في تذكرة قرءانية معاصرة » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > زواج الاقارب والعوق الولادي ؟! » آخر مشاركة: وليدراضي > الإنجاب بين التحديد والتحييد » آخر مشاركة: وليدراضي > ( قريش ) ورحلة الشتاء والصيف : قراءة لمنظومة ( زراعية طبيعية ) » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > وقف الزمن !! » آخر مشاركة: الاشراف العام > العيد بين القرءان والتطبيق » آخر مشاركة: الاشراف العام > هل هي عرفة ام عرفات » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > الحج عرفة » آخر مشاركة: الاشراف العام > وَلَيَنْصُرَنَّ اللهُ مَنْ يَنْصُرُهُ » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > ماذا عن الحجر الآسود ؟! » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > حديث عن ( المهدي ) المنتظر !! » آخر مشاركة: سهل المروان > وَأُشْرِبُوا فِي قُلُوبِهِمُ الْعِجْلَ . كيف يشربون العجل في قلوبهم ! » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > ما هي علة ميقات ( الحلق ) في موسم الحج : من أجل قراءة علمية معاصرة لمنسك الحج » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني >
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: غلبت الروم

  1. #1
    عضو
    رقم العضوية : 620
    تاريخ التسجيل : Jun 2016
    المشاركات: 225
    التقييم: 210

    غلبت الروم




    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    (
    الم * غلبت الروم * في أدنى الأرض وهم من بعد غلبهم سيغلبون) الروم : 1-3

    ذكر المفسرون : - أنه كان بين
    فارس والروم قتال ، وكان المشركون يودون أن تغلب فارس الروم ، لأن أهل فارس كانوا مجوسا أميين ، والمسلمون يودون غلبة الروم على فارس ، لكونهم أهل كتاب ، الادنى هي أدنىالشام إلى أرض العرب والعجم ، فغلبت فارس الروم ، فبلغ ذلك المسلمين بمكة ، فشق عليهم ، وفرح به كفار مكة ، وقالوا للمسلمين : إنكم أهل كتاب ، والنصارى أهل كتاب ، ونحن أميون وقد ظهر إخواننا من أهل فارس على إخوانكم من أهل الروم ، وإنكم إن قاتلتمونا لنظهرن عليكم ، فأنزل الله تعالى هذه الآيات ، فخرج أبو بكر الصديق إلى الكفار ، فقال : فرحتم بظهور إخوانكم ، فلا تفرحوا فوالله ليظهرن على فارس [ على ما ] أخبرنا بذلك نبينا ، وحصلت المراهنة - وذلك قبل تحريم القمار ، وظهرت الروم على فارس يوم الحديبية ، وذلك عند رأس سبع سنين من مناحبتهم . وقيل : كان يوم بدر . قال الشعبي : لم تمض تلك المدة التي عقدوا المناحبة بين أهل مكة ، وفيها صاحب ، قمارهم أبي بن خلف ، والمسلمون وصاحب قمارهم أبو بكر ، وذلك قبل تحريم القمار ، حتى غلبت الروم فارس وربطوا خيولهم بالمدائن وبنو الرومية فقمر أبو بكر أبيا وأخذ مال الخطر من ورثته ، وجاء به يحمله إلى النبي - صلى الله عليه وسلم - ، فقال له النبي - صلى الله عليه وسلم - : " تصدق به " .

    تفسير عجيب وغريب لقرءان انزل لينذر من كان حيا... جعلوا من كتاب الحياة قصص من الازمنة العابرة.. ماذا يغني هذا التفسير على واقعنا. وقالوا ان فيه اعجاز علمي ادنى الارض يعني اخفض نقطة في الكرة الارضية لو كان ادنى يعني اخفض فلماذا لم يستعمل القرءان لفظ اخفظ مع ان لفظ اخفض ذكر في كثير من الاماكن مثلا واخفض لهما جناح الذل من الرحمة... خافضة رافعة.)
    ؟؟؟؟!!!


    نسأل معهدكم المبارك والقائمين عليه اغنائنا عن معنى الروم وخصوصا سورة كاملة باسم الروم ... وما معنى وادنى الارض ... وشكرا

  2. #2
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,458
    التقييم: 10

    رد: غلبت الروم


    الاخ المحترم اسعد مبارك السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، فعلا هي اقوال في القرءان ما انزل الله بها من سلطان ، ادعوك الى هذه القراءة السابقة للاية تحت التذكرة القرءانية ادناه :

    مِنْ بَعْدِ غَلَبِهِمْ سَيَغْلِبُونَ

    من اجل حضارة اسلامية معاصرة



    (غُلِبَتِ الرُّومُ * فِي أَدْنَى الأَرْضِ وَهُمْ مِنْ بَعْدِ غَلَبِهِمْ سَيَغْلِبُونَ) (الروم:3)

    قال اجدادنا العرب ان لفظ (الروم) هو لفظ غير عربي استنادا الى اسم الرومان الذي كان مشهورا في التاريخ ... لكن القرءان يؤكد انه بلسان عربي مبين

    (نَزَلَ بِهِ الرُّوحُ الأَمِينُ * عَلَى قَلْبِكَ لِتَكُونَ مِنَ الْمُنْذِرِينَ * بِلِسَانٍ عَرَبِيٍّ مُبِينٍ) (الشعراء:195)

    وعندما يقرأ الباحث في القرءان

    (يَقُولُونَ ءامَنَّا بِهِ كُلٌّ مِنْ عِنْدِ رَبِّنَا)(ءال عمران: من الآية7)

    يقف الباحث عند هذا النص الشريف ... يرفض الباحث ان يكون لفظ (روم) من غير الله ومن تسمية بشرية في قوم اسمهم (الرومان) سماهم بشر .. ذلك الرفض وان كان تعبديا الا انه مفتاح علم قرءاني نبحث فيه عن برنامج الخليقة المسطور في القرءان على شكل قانون له فاعلية في كل زمن يمر بالانسان في هذه الارض ..

    اللسان العربي المبين سيكون دليلنا في الذكرى والله سبحانه قد حفظ الذكر ولا بد ان تقوم الذكرى والقرءان (مذكر) لنرى الفطرة في عقولنا لان الفطرة خلق الهي صافي مودع في عقل المخلوق البشري

    (فَأَقِمْ وَجْهَكَ لِلدِّينِ حَنِيفاً فِطْرَتَ اللَّهِ الَّتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَا لا تَبْدِيلَ لِخَلْقِ اللَّهِ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَعْلَمُونَ) (الروم:30)

    الفطرة .. خلق ... ولا تبديل لها .. فهي لا تتبدل بتبدل الاقوام والحضارات والثقافات .. فهي بموجب النص (لاتبديل لخلق الله) وهي مسماة في النص الشريف (فطرت الله التي فطر الناس عليها) ...

    البناء العربي : رمى .. يرمي .. رم .. ريم .. رميم .. رماة .. رامون .. يروم .. روم .. إرم .. إرمي .. رميت .. رمية .. رماية .. رمي .. رامي .. مرمى .. مرام .. مريم ..

    رم ... في علم القرءان تعني (مشغل وسيله) ... وهي في مقاصدنا عند الرماية تشغيل لوسيلة السهم او النبال او الاطلاقة او قذيفة المدفع ... فهي سهم متوقف عن الحركة عندما يمتلك مشغل (رامي) ينطلق السهم فيصيب الهدف فيكون (الرامي) هو الذي (يروم) اصابة الهدف ...

    الذي يروم اصابة الهدف (رامي) فهو انما يربط وسيلته بالهدف ... الوسيلة بين يديه .. لكن الهدف عن بعد فيكون (روم) فالواو حرف رابط (من عربية بسيطة) وهو الذي يمنح العلاقة (رابطا) بين الرامي وهدفه فيكون البناء العربي (رم .. روم) حيث يظهر بيان اللسان العربي لانه (مبين)

    روم هو الذي يتحكم بالهدف عن بعد لانه يمتلك (رابط) بين الوسيلة والهدف لانه (روم) فالوصول الى الهدف بالرمية نحوه يحتاج الى مشغل وهو قوس او بندقية او مدفع او طائرة او صاروخ او اذاعة مسموعة او محطة تلفزيون ... فكل تلك هي (وسائل) تمتلك (مشغل) تربط الرامي بمرماه
    فيكون (الروم) هم القادرون على التحكم عنبعد ... فهم روم باللسان العربي المبين (فطرة) + عقل + قرءان ...

    غلبت الروم ... المتحكمون بالهدف فهي (غـَلبت) وليس (غـُلبت) في لوي اللسان العربي لان لوي اللسان وحركته ليس من القرءان بنص صريح

    (لا تُحَرِّكْ بِهِ لِسَانَكَ لِتَعْجَلَ بِهِ) (القيامة:16)

    (وَإِنَّ مِنْهُمْ لَفَرِيقاً يَلْوُونَ أَلْسِنَتَهُمْ بِالْكِتَابِ لِتَحْسَبُوهُ مِنَ الْكِتَابِ وَمَا هُوَ مِنَ الْكِتَابِ وَيَقُولُونَ هُوَ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ وَمَا هُوَ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ وَيَقُولُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ وَهُمْ يَعْلَمُونَ) (آل عمران:78)

    نحن نحرك السنتنا في مقاصدنا اما القرءان فلا .. وبنص قرءاني ملزم للباحث في العلم القرءاني

    المتحكمون بمراميهم عن بعد (الروم) لهم غلبة .. في (أدنى الارض) و (الارض) هي وعاء (الرضا) فان كان الرامي (المتحكم) يمتلك (ايجابا) في ما يتحكم به عن بعد فان (ساحة الهدف) لا تمتلك (قبولا)

    ... نرى ذلك في الفضائيات (فهي ايجاب) في ما تبثقه الفضائيات من برامج ... لا يمتلك (قبول) تام عند كل المشاهدين لان الفضائية تطلق برامجها في ادنى الارض (الايجاب) فقط دون ان يرتبط الايجاب والقبول ليكون رضا (أرض) بل يبقى المتحكم بالرماية عنبعد في (أدنى الارض) فأدنى الارض تعني قيام الايجاب مع فقدان القبول ... ذلك لا بد ان يستقر في العقل لان العقل يصاحب الباحث وهو يقرأ القرءان حيث اصبحت العلوم تؤكد ان الارض كروية فاين يكون ادنى الارض ..!! فهو في العقل في ادنى وعاء الرضا (ايجاب فقط) عند المتحكمين عن بعد (روم) ... يتضح المثل كثيرا في مشغل المدفع ومشغل الصاروخ الذي يلقي حممه منبعد فهو في (أدنى الرضا) يقينا فلا احد في ساحة الهدف يقرن قبوله بذلك الايجاب الذي يطلقه (الروم) ..!!


    انهم الفجار اصحاب التفجيرات ... انهم اعداء الانسان ... الذين تحضروا بحضارة قتل الانسان للانسان .. فالله قاتلهم بوعد صريح يفرح به المؤمنون ..!!

    غلبهم الاول سيكون علميا يتحول الى وسيلة ترتبط بمشغل (مدافع .. قاذفات ... راجمات .. صواريخ .. متفجرات تتفجر عن بعد ... فضائيات اباحية ... فضائيات اعلام كاذب ... قادة ميدان يسوقون الناس الى خدمة خطط الفئة الباغية ... التحكم عن بعد (رماة) يربطون وسيلتهم بمشغل بين ايديهم (روم) ... من بعد غلبهم ..!! سيغلبون ... ستتم غلبتهم ... بوعد الهي مسطور في القرءان (في بضع سنين لله الامر) ولو بحثنا (لله الأمر) سنجده في وعد الهي عظيم مربوط بالقرءان

    (وَلَوْ أَنَّ قُرءاناً سُيِّرَتْ بِهِ الْجِبَالُ أَوْ قُطِّعَتْ بِهِ الأَرْضُ أَوْ كُلِّمَ بِهِ الْمَوْتَى بَلْ لِلَّهِ الأَمْرُ جَمِيعاًأَفَلَمْ يَيْأَسِ الَّذِينَ ءامَنُوا أَنْ لَوْ يَشَاءُ اللَّهُ لَهَدَى النَّاسَ جَمِيعاً وَلا يَزَالُ الَّذِينَ كَفَرُوا تُصِيبُهُمْ بِمَا صَنَعُوا قَارِعَةٌ أَوْ تَحُلُّ قَرِيباً مِنْ دَارِهِمْ حَتَّى يَأْتِيَ وَعْدُ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ لا يُخْلِفُ الْمِيعَادَ) (الرعد:31)

    ذلك هو وعد الله في وعاء (لله الامر جميعا) والله لا يخلف الميعاد ونحن نقرأ برنامج الخليقة في قرءان وليس في رواية راوي ...

    (الم * غُلِبَتِ الرُّومُ * فِي أَدْنَى الأَرْضِ وَهُمْ مِنْ بَعْدِ غَلَبِهِمْ سَيَغْلِبُونَ * فِي بِضْعِ سِنِينَ لِلَّهِ الأَمْرُ مِنْ قَبْلُ وَمِنْ بَعْدُ وَيَوْمَئِذٍ يَفْرَحُ الْمُؤْمِنُونَ * بِنَصْرِ اللَّهِ يَنْصُرُ مَنْ يَشَاءُ وَهُوَ الْعَزِيزُ الرَّحِيمُ * وَعْدَ اللَّهِ لا يُخْلِفُ اللَّهُ وَعْدَهُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَعْلَمُونَ) (الروم:6)

    يومئذ يفرح المؤمنون ... بنصر الله ... والله لا يخلف الميعاد .. ولكن لو ان قرءانا سيرت به الجبال او قطعت به الارض .. او كلم به الموتى ... ولكن اين هو القرءان ... في فضائيات يتغنون به ... يعبدون الفاظه ... اما معانيها ... وكأنها ليست لهم (ولكن اكثر الناس لا يعلمون) ...

    لماذا ايها المؤمنون .. لا تعلمون ...

    وهل يمكن ان يعلم الناس حقيقة ما يجري ... هل الله خلق الخلق وترك الامر بيد احقر صفة يتصف بها الانسان في عصر العلم (تقنيات قتل الانسان عن بعد روم ) وهو القائل (بل لله الامر جميعا) ... ارى المتباكين على العراق ... على فلسطين .. على الاسلام .. ويتصورون .. ويتسائلون .. اين نصر الله .. اليس هذا نصر مسطور .. في يوم يفرح به المؤمنون ... ام ان القرءان كان للمنتصرين في معركة أجنادين وبلاد الشام وفرحوا بنصرهم فقط ..!! ... واليوم لنا البكاء وتمجيد تلك الايام كتراث فقط ..!! انها في ( ولكن اكثر الناس لا يعلمون) ... وما بال المؤمنين لا يعلمون وبين ايديهم قرءان بلسان عربي .. صفته مبين .. اياته بينات .. بلسان مبين ... ولكنهم لا يعلمون وينوحون ويلطمون .. والقرءان دستورهم ما فرط فيه ربك من شيء ابدا .. والى حين ... وعد الله .. يوم يأتي بعض ايات ربك لا ينفع نفس ايمانها

    (هَلْ يَنْظُرُونَ إِلا أَنْ تَأْتِيَهُمُ الْمَلائِكَةُ أَوْ يَأْتِيَ رَبُّكَ أَوْ يَأْتِيَ بَعْضُ ءايَاتِ رَبِّكَ يَوْمَ يَأْتِي بَعْضُ ءايَاتِ رَبِّكَ لا يَنْفَعُ نَفْساً إِيمَانُهَا لَمْ تَكُنْءامَنَتْ مِنْ قَبْلُ أَوْ كَسَبَتْ فِي إِيمَانِهَا خَيْراً قُلِ انْتَظِرُوا إِنَّا مُنْتَظِرُونَ) (الأنعام:158)

    انتظروا ... على مضض .. والقرءان القائل .. انا منتظرون .. على علم .. !! منتظرون ... !! على نواح ولطم على الخدود منتظرون .. ؟؟ فايهما يريد المسلمون ..؟؟

    انها ذكرى ... لمن شاء ذكر ... من قرءان قد هجر ..

    الحاج عبود الخالدي

    المصدر :
    مِنْ بَعْدِ غَلَبِهِمْ سَيَغْلِبُونَ


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. امثلة حول بعض معاني علم ( الحرف القرءاني ) : غلبة الفاعلية ،غلبة الماسكة،غلبة الحيازة
    بواسطة الاشراف العام في المنتدى مجلس مناقشة علم الحرف القرءاني
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 06-18-2018, 06:50 PM
  2. من رحمة الله : ( وجعل بينكم مودة و رحمة ) الآية 21 : الروم
    بواسطة الباحثة وديعة عمراني في المنتدى نافذة اجتماعيات اسلامية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 07-05-2013, 08:01 PM

Visitors found this page by searching for:

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137