سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

قررت أن أكون رباً » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > ( لا يؤمنون بالله واليوم الاخر ) : اليوم الاخر .. ماهو ؟ » آخر مشاركة: الاشراف العام > السبب الحقيقي وراء ازمة الثلاثي القطري السعودي الاماراتي كما لم تسمعه من قبل » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > فك طلاسم الحْرْز والحجوبة » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > بحثاً عن ماء !!.. » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > صنع ( السماد ) من ماء الرافينات المشع: بمباركة مؤسسات بيئية رسمية ( وثيقة قديمة ) » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > الفرق بين هزة تثيرها "رجة أرضية " وأخرى تثيرها "قنبلة ذرية " » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > ( المن والسلوى ... رفع الطور .. ) بنو اسرائيل » آخر مشاركة: اسعد مبارك > الاية ( إِلا الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبَى ) : كيف نقيم ( المودة ) مع رسول الله ( ص) » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > الإحتباس الحراري في تذكرة قرءانية » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > السحر و العقيـــدة » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > أم الحضارة » آخر مشاركة: أمة الله > شعب العراق سيختفي من الخارطة عام 2030 .... » آخر مشاركة: الاشراف العام > العصف ( الموجي ) الكهرومغناطيسي والامراض المزمنة : المخاطر وطرق الوقاية » آخر مشاركة: اسعد مبارك > الرباعي المدمر » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > سؤالان عن موضوع : التعالج بالادوية (الكيماوية) والتعامل مع من يتعاطاها ؟ » آخر مشاركة: اسعد مبارك > تزويج القاصرات ... رؤى في عقلانية الانثى » آخر مشاركة: حسين الجابر > ( مرج البحربن ) : قراءة علمية في تكوينة ( البحار ) وحلية المياه » آخر مشاركة: الاشراف العام > موسى والحوت » آخر مشاركة: الاشراف العام > تساؤل عن مصابيح led : الموفرة للطاقة » آخر مشاركة: أمة الله >
النتائج 1 إلى 8 من 8
  1. #1
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 1,981
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية

    (اللغو في القرءان ) و قواعد ( اللغة العربية ) !!



    ( اللغو في القرءان ) و قواعد ( اللغة العربية )


    يقول الله تعالى ( وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لَا تَسْمَعُوا لِهَذَا الْقُرْءانِ وَالْغَوْا فِيهِ لَعَلَّكُمْ تَغْلِبُونَ ) (سورة فصلت 26)


    بسم الله الرحمن الرحيم

    نعتذر للاخوة ان وجدوا في هذا ( الطرح ) الفكري شيء من الجرأة والشفافية ، ادعانا للحق واظهار الحقائق الذي يجب ان يتبناه اي باحث قرءاني لا هدف له الا مرضاة الله ورسوله .

    والشيء الذي دفعنا الى اخذ قرار في تحرير مثل هذا ( الطرح ) على جرأته !! هو ما سبق ان طرح داخل بعض الملفات الحوارية بالمعهد عن مختلف الاختلافات ( الحرفية ) لكثير من الالفاظ القرءانية حسب الروايات المختلفة والقراءات المختلفة !! تلك الحوارات التي اثار مساحتها الاخ حامد صالح مع فضيلة الحاج عبود الخالدي الذي كان حاضرا لتصويب تلك الاختلافات واظهار علة ( لغوها ) وذلك بالاعتماد على سر ( علم الحرف القرءاني ) الذي كما - ارى - ادخر علمه لهذا الزمان .

    ولمن يريد العلم بتلك الملفات الحوارية يمكن العودة اليها داخل المعهد وسنحاول الاشارة الى بعضها كمراجع بنهاية الموضوع .

    كلمة لابد منها :

    لاحظنا ان أكثر تلك الاختلافات الحرفية في الالفاظ القرءانية اقترنت بحرف ( الالف ) الذي يوضع في اول بعض الالفاظ!! حيث نلاحظ ان اهل ( اللغة ) اي اللغويون خلطوا بين الهمزة والـ (ا) خلطا غير موفقا خصوصا حين استخدموا للهمزة كرسي ، و ابتكروا حرف عربي استحدث في ربيع قواعد اللغة بـ (آ) وهو دمج حرفين وهما (ءا) ، فمثلا اصبح يكتب ( آدم ) وحقيقة كتابته ( ءادم ) !! لفظ ( أحد) تكتب الهمزة على ( ا ) وحقيقة كتابة اللفظ بدون ( ا) اي فقط ( ءحد ) فقط.

    ومثله حين وضعوا الف المصغرة فوق بعض الحروف في الفاظ ( القرءان ) كلفظ ( العالمين ) وحقيقة كتابته ( العلمين ) ، لفظ ( الصلوات ) اضافوا الالف بعد ( الواو ) وهي لا تضاف !! فاللفظ يكتب ( صلوة ) .

    اما المعضلة الكبرى والتي كان رد فضيلة الحاج الخالدي على موضوع ( السراج ) ...الرابط ادناه :

    لموضوع: لفظ ( سراج ) في القرءان : قراءة في ( علم الحرف القرءاني )


    محفزا لنا لطرحها هي ( الف التنوين ) التي جادت بها اللغة العربية في اواخر العديد من الالفاظ ك ( سرجا ، منيرا ، قمرا ) وصواب كتابتها ( سرج ، منير ، قمر ) .

    و( الالف ) التي اضيفت من طرف اهل اللغة !! الى فعل الجمع ك ( اعبدوا ، ءامنوا ، تولوا ) في حين اننا ما زلنا نتذكر اننا طالعنا في بعض النسخ القديمة للقرءان التي طالعنا عليها صدفة منذ سنين مضت وهي كانت رقعة او رقعتين وجدنا فيها ان بعض الكلمات كتبت بدون ( ا) اخر لفظ ( ءامنو ، اعبدو ) !!...وكما اشير الى ما ثم التذكير به سابقا تحت العنوان التالي والمقتبس منه هذا البيان:

    فضلا يتبع ..

  2. #2
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 1,981
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية

    رد: (اللغو في القرءان ) و قواعد ( اللغة العربية ) !!


    مقتبس بيان :

    قواعد اللغة العربية هي من فنون لغو (البشر) ولم ينزل الله بها من سلطان فلفظ (مضارع) مثلا هو لفظ متصالح عليه لغويا (اجازه مؤهلي اللغة) فهو (مصطلح مجازي) وهو لفظ بعيد عن اللسان العربي لانه لا يمتلك بيان كما هو اللسان العربي المبين وليس له (جذر) سوى لفظ (ضرع) وهو في مقاصدنا ما يقترب من ممارسة التوسل ويختلف جملة وتفصيلا عن لفظ (مضارع)

    { وَمَا أَرْسَلْنَا فِي قَرْيَةٍ مِنْ نَبِيٍّ إِلَّا أَخَذْنَا أَهْلَهَا بِالْبَأْسَاءِ وَالضَّرَّاءِ لَعَلَّهُمْ
    يَضَّرَّعُونَ } (سورة الأَعراف 94)

    { وَلَقَدْ أَخَذْنَاهُمْ بِالْعَذَابِ فَمَا اسْتَكَانُوا لِرَبِّهِمْ وَمَا
    يَتَضَرَّعُونَ } (سورة المؤمنون 76)

    لذلك يكون لزاما على الباحث في سر القرءان الحرفي ان يتبرأ من قواعد اللغة التي لا تتصل بالقرءان ولا تقيم ثابتا بل هي محاولات قديمة جعلوها (ثابت) وما هي بـ (ثابت) فالتعامل معها يشتت فكر الباحث ولا يوصله الى سر القرءان الحرفي

    القرءان لا يحمل (فعل مضارع وفعل ماضي وفعل أمر) كما تم تفصيله في قواعد اللغة ذلك لان القرءان (خارطة) تنفيذية فلا تحمل (عنصر زمني) في متنها مثلها مثل خارطة جهاز او ماكنة او خارطة مبنى فعنصر الزمن معدوم فيها الا انه يظهر في (التنفيذ) على شكل فارقة زمنية متوالية (تلاوة الايات) فـ البناء يبدأ في (حاوية مكون لـ حيز فعال) وهو يعني (ءاية) وهي تحديد مساحة الارض وشكلها و(تتلوها ءاية) تخطيط الاسس وتتلوها ءاية بناء (اساس البناية) ويستمر توالي الايات حتى تكتمل البناية ... فلا يوجد في القرءان عنصر زمني الا في ذلك المحيط الفكري أن (ءاية تتلو ءاية) ... حتى وان جاء لفظ يعتبره فقهاء اللغة على انه (ظرف زمان) مثل لفظ (كان) الا ان اللسان العربي يبرز البيان ان لفظ (كان) من (كن .. كان .. كائن .. مكون .. مكنون .. يكون .. كينونة .. و .. و )

    (تولو .. تعارفو .. تنزل .. تلهى .. تبرج .. تميز .. تخيرون .. و .. و .. ) لا تتصل بعنصر الزمن بل هي (صفات) مجردة من الزمن وعند (السعي بالصفة) يقوم الزمن عند نفاذ الصفة في حاوية السعي (ساعة) .

    المصدر :
    سؤال

    قبل اتمام هذا الموضوع لنفتح الباب للاخوة الراغبين النقاش فيه ، ندرج هذا الملف الذي تسائل بدوره عن ( اللغو ) القائم للغة العربية وبراءة القرءان من قواعد اللغة والنحو العربي براءة ( الذئب ) من دم ( يوسف ) .

    الموضوع: لسان العرب واللسان العربي المبين (سرابيل)
    لموضوع: اللغة بين العرب والقرءان

    السلام عليكم



  3. #3
    عضو
    رقم العضوية : 600
    تاريخ التسجيل : Feb 2016
    المشاركات: 178
    التقييم: 210

    رد: (اللغو في القرءان ) و قواعد ( اللغة العربية ) !!



    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    نحن ندرك تماما أن قواعد اللغة العربية ليست مسلمات والله سبحانه قد وصف قرءانه أنه بلسان عربي مبين، وهذا لا يعني أنه على قواعد لغة العرب وإلا لكان رسمه متفقا مع القياس العربي، لكن الذي لا نحيد عنه أبدا هو رسم القرءان سواء وافق قياس لغة العرب أو خالفها لأن هذا الرسم هو الخارطة التي تتفرغ معالمها في ما كتبه الله في الخلق (كتاب) سواء أدركنا ذلك أم سوف يدرك في الأجيال اللاحقة.

    هناك محاولات عديدة لإحداث تصدع في الرسم لكن ذلك لم يفلح ولن يفلح وذلك لأن حفظ القرءان هو حفظ إلهي وليس بشريا.

    كما أن مخالفة القياس في الرسم وقعت في الألفات وهي كثيرة كذلك وقعت في غير الألفات وهي كثيرة أيضا كالتاءات القصيرة والطويلة والمقطوع والموصول وهو كثير وكالإثبات والحذف وهو كثير أيضا وذوات الياء والياءات وغير ذلك مما يمكن إحصاؤه، ومن ذلك كله يمكن أن تتحصل عندنا راشدة عقلية وهي أن قراءة الكتاب يجب أن تنطلق من القراءة الحرفية وليس من القراءة الكلمية أو الجملية وبناء على هذه القراءة الحرفية يستقيم معنى الكلمات والجمل.

    قد أخالف فضيلة الحاج عبود في اعتبار بعض الألفات في أواخر الكلم هي من الزيادة مثل الألف في آخر سراجا وقمرا ومنيرا، لأنه إذا ثبت لدينا أنها ثابتة في الرسم فهي ليست زائدة قطعا، ومع أني لا أستطيع أن أدرك معناها لكن لها معنى قطعا فعندما نريد أن نرسم مثلثا مثلا فإننا نبدأ برسم خط مستقيم بمسافة أ_ب ثم نستعمل الفرجار لتحديد طول الضلعين الآخرين ونرسم منحنيين متقاطعين تكون نقطة تقاطعهما هي رأس المثلث، ومع أن المنحنيين ليسا جزءا من المثلث إلا أنهما جوهريان في رسمه.

    قد تكون هذه الزيادات أو النواقص أو البدائل إن صح التعبير في رسم المصحف رسوما جوهرية تدل على مادة علمية لم نستطع حتى الآن فهمها لكنها تبقى جوهرية في الرسم، أليست الموسيقى فنا؟ أليس الرسم فنا؟ أليست إسقاطات الرسم الهندسي فنا؟ وهو وإن كانت المحصلة هي الرسم النهائي لكن دعائم الرسم قد تظهر للإشارة إلى أمر ما.

    السلام عليكم

  4. #4
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,243
    التقييم: 215

    رد: (اللغو في القرءان ) و قواعد ( اللغة العربية ) !!


    السلام علكم ورحمة الله وبركاته

    من خلال بحوثنا المستمرة لـ الرسم القرءاني تولدت لدينا قاعدة بيانات ثابتة وحين يكون لزاما علينا ديمومة الحوار العلمي في علم الحرف القرءاني لا بد لنا ان نأتي ببعض البيانات من تلك القاعدة البيانية على شكل موجز يحمل صفة (التذكير) ولا يحمل صفة (المعرفة المنقولة) فالمعرفة المنقولة لا تنفع في مطلب (الهدي القرءاني) لان القرءان هو الذي يهدي لـ التي هي اقوم فاذا تحول الى نصوص يقولها (بشر) فتنتفي الصفة القرءانية الهادية للتي هي اقوم من خلال كلام نشأ على لسان بشري حتى وان كان لسان حامل الرسالة محمد عليه افضل الصلاة والسلام لذلك لم نقرأ في التاريخ تفسيرا للقرءان منقول عن المصطفى عليه افضل الصلاة والسلام واكثر البؤر القرءانية وضوحا في ذلك الباب هو مقاصد الحروف المقطعة التي وصلتنا على متن (رسالة الهية زمنيه طويله) تفيد ان الرسول عليه افضل الصلاة والسلام لم يفسر القرءان .. كذلك جاء (عفو) الهي عن اي بيان ظهر اثناء نزول القرءان التي غطت زمن الرسالة المحمدية الشريفة من يوم اعلن البلاغ لغاية قبضه لربه

    { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ ءامَنُوا لَا تَسْأَلُوا عَنْ أَشْيَاءَ إِنْ تُبْدَ لَكُمْ تَسُؤْكُمْ وَإِنْ تَسْأَلُوا عَنْهَا حِينَ يُنَزَّلُ الْقُرْءانُ تُبْدَ لَكُمْ عَفَا اللهُ عَنْهَا وَاللهُ غَفُورٌ حَلِيمٌ } (سورة المائدة 101)


    فإن قيل ان الرسول عليه افضل الصلاة والسلام فسر قوله تعالى (كذا وكذا) فان نص الاية اعلاه يدحض مثل تلك الروايات لانه نافذ ببيان مبين جدا (وان تبد لكم حين ينزل القرءان عفا الله عنها) ... فـ (لسان القرءان) حصرا هو الهادي وغيره (لا) لذلك فان (التذكير بالقرءان) هو الذي يحول عقلانية المتلقي الى القرءان بلسانه وليس بما يكتنف نصه من (هدي) يقول به بشر فالهدي هدي الله حصرا ولا يوجد بديل الا في القرءان واذا كان هنلك امام (مجعول) فهو انما يهدي بامر الله ووحيه حصرا في رابط لا يمكن تحلله (بامرنا ووحينا)

    { وَجَعَلْنَاهُمْ أَئِمَّةً يَهْدُونَ بِأَمْرِنَا وَأَوْحَيْنَا إِلَيْهِمْ فِعْلَ الْخَيْرَاتِ وَإِقَامَ الصَّلَاةِ وَإِيتَاءَ الزَّكَاةِ وَكَانُوا لَنَا عَابِدِينَ } (سورة الأنبياء 73)

    من تلك المقدمة الحرجة والتي يراد منها تخفيف الحرج نحن ندرك جميعا بلا استثناء ان قواعد العربية وضعت نظاما لتحريك حروف الكلمات وباصرار في ضمة او كسرة او فتحة او تشديد او تنوين او سكون وغيرها من ادوات (لوي اللسان) في الكلمة وتحويلها الا (لحن) مسموع ومن ثم (لحن مكتوب) وفي ذلك تقوم بين ايدينا تذكرة قرءانية

    { وَإِنَّ مِنْهُمْ لَفَرِيقًا يَلْوُونَ أَلْسِنَتَهُمْ بِالْكِتَابِ لِتَحْسَبُوهُ مِنَ الْكِتَابِ وَمَا هُوَ مِنَ الْكِتَابِ وَيَقُولُونَ هُوَ مِنْ عِنْدِ اللهِ وَمَا هُوَ مِنْ عِنْدِ اللهِ وَيَقُولُونَ عَلَى اللهِ الْكَذِبَ وَهُمْ يَعْلَمُونَ } (سورة آل عمران 78)

    ولا نظن ان التذكرة يمكن ان تقوم في (فريق لغوي) اختص بالاعراب وهو الذي رسم في حقبة زمنية ماضية حركات القرءان والصقها بالرسم القرءاني وهو واقع حال قائم بين ايدينا ومعنا نص تحذيري يذكرنا بما نحن عليه

    { لَا تُحَرِّكْ بِهِ لِسَانَكَ لِتَعْجَلَ بِهِ (16) إِنَّ عَلَيْنَا جَمْعَهُ وَقُرْءانَهُ (17) فَإِذَا قَرَأْنَاهُ فَاتَّبِعْ قُرْءانَهُ (18) ثُمَّ إِنَّ عَلَيْنَا بَيَانَهُ } (سورة القيامة 16 - 19)

    حركات لغويوا العرب وتحريك القرءان (منهي عنه) في تذكرة مبينه ولو تدبرنا الاية 18 في النص اعلاه (ثم ان علينا بيانه) لتذكرنا ان القرءان (بلسان عربي مبين) فـ (بيانه) في (لسانه) مرتبطا بـ (لا تحرك به لسانك) وهنا تقوم قائمة ثابت فكري ان القرءان حمل الحركات من قواعد العربية ونحن نعلم ان ذلك ليس من الله !!

    التنوين .. رسم على شكل خطين صغيرين مائلين متوازين ... السؤال (هل هذا من الله) ..!!؟ يقينا نقطع عقلا ان التنوين لا يرتبط بقول الله ابدا لانه (يضيف) حرف ننطقه على لحن (ن) فنقول (قولاً) الا انها وان كتبت بالف منونه الا انها في النطق منقولا من الكتابة فتكون في النطق (قولن) وهنا يختلف القصد (علميا) اختلافا مدمرا للقصد الالهي في عقل قاريء النص ومحدثا قصدا ءاخر في عقله لا محال !! ونحن نعلم بما قاله المؤرخون ان التنوين ومعه كل قواعد اللغة العربية لم تكن معروفة في زمن نزول القرءان فمن اين اتوا بها ؟؟ انها (من دون الله) بيقين مطلق يخص الباحث في القرءان ولا يختص بعموم الناس

    نحن وان كتبنا (كفواً احد) الا اننا نقرأها (كفون احد) !! اليس ذلك بتحريف حرفي .؟؟! وهل نسخر من عقولنا !! اما ان نقول شيء ونعتبره شيء ءاخر فذلك ما يرتبط سلبا (بهدي القرءان) فيوقف الهدي لان القرءان نزل على ابعاد العقل البشري بلا شائبه فان شابته شائبة توقف رابط العقل بالقرءان وضاع الهدي على طالبه ونحن نرى وقد يرى كل حملة القرءان ان صفة ضياع الهدي القرءاني تعلن عن نفسها بامتياز فائق

    ليس التنوين وحده يضيف حرف على اللفظ فحين نقول (ليس لـهُ كفواً احد) الا اننا نقرأها (ليس لهو كفون احد) !! الا يقيم ذلك القول ذكرى في عقلنا المعاصر يرفض (التاريخ) ليمسك بحافظات الذكر من قرءان فيه ذكر والله حافظا للذكر بنص دستوري !! في موسم حج اطلعنا على كتيبات ادعية الحج لحجاج من افريقيا فوجدنا انهم يكتبون في ادعيتهم التوسلية (يا اللهو .. يا عزيزو .. يا جبارو .. يا رحمانو) ولو امسكنا بجذور تلك الظاهرة لوجدناها من (لوي لسان) مؤهلي اللغة في القرءان !!

    { قُلْ لَوْ كَانَ الْبَحْرُ مِدَادًا لِكَلِمَاتِ رَبِّي لَنَفِدَ الْبَحْرُ قَبْلَ أَنْ تَنْفَدَ كَلِمَاتُ رَبِّي وَلَوْ جِئْنَا بِمِثْلِهِ مَدَدًا } (سورة الكهف 109)

    وحين يتسائل العقل لو اننا قرأنا النص مجردا من الف الفاعلية والتنوين وكل الحركات

    (لو كان البحر مداد لكلمت ربي لنفد البحر قبل ان تنفد كلمت ربي ولو جئنا بمثله مدد)

    فهل سوف تختلف المقاصد الشريفة لقاريء القرءان (غير الباحث) في حرفيته ؟؟ لذلك فان الاضافات الحرفية والحركات جائت في زمن لم يكن لحرف القرءان اهتمام (علمي) به لذلك وصلتنا الحروف المقطعة في القرءان كما هي دون فهم ودون تطبيق ودون حركات وهي (تذكرة) تفيد (الباحث في الحرف القرءاني حصرا) ان (حافظات الذكر) تلزم الباحث في الحرف القرءاني ان يعتزل ما لصق بالقرءان من غير الله لانه يعرفه وان التمسك بـ (التراث) لا يغني الحق بل يغني (الباطل) اذا كان التراث حاملا لصفة الباطل بما يدعمه القرءان ويذكر به

    نؤكد لفضيلتكم والاخوة المتابعين ان الجرأة الابراهيمية مطلوبة في هذا الميدان (العلمي) الذي لا يراد منه (اعلان تحريف القرءان) فالقرءان لا يمكن ان يحرف لانه محفوظ بالامر الالهي الا انه مصحف شريف تداوله مؤهلي اللغة العربية التي فرضت على السنة الناس فرضا (رسميا) بعد ان قامت الدولة الحديثة في الاقاليم الاسلامية ففرضت الفقه اللغوي فرضا اكاديميا في مدارس النشيء وفي الكليات والمعاهد الحكومية وحتى الاهلية لان اي كيان تعليمي اهلي انما يخضع لمحددات وزارية تشترطها وزارات التعليم كدستور لا يمكن التلاعب فيه ابدا

    لا نستطيع ان نجعل التراث مصدرا رديفا لـ القرءان على قول (هذا ما الفينا عليه اباءنا) وقد جاء نص في ذلك القول يخص (الهدي) وبما ان القرءان يهدي للتي هي اقوم فيحق للباحث ان يربط النص الشريف بالقرءان برابط الهدي

    { وَإِذَا قِيلَ لَهُمُ اتَّبِعُوا مَا أَنْزَلَ اللهُ قَالُوا بَلْ نَتَّبِعُ مَا أَلْفَيْنَا عَلَيْهِ ءابَاءَنَا أَوَلَوْ كَانَ ابَاؤُهُمْ لَا يَعْقِلُونَ شَيْئًا وَلَا يَهْتَدُونَ } (سورة البقرة 170)

    في هذا المعهد المستقل عن كل مرابط المعرفة القائمة في يومنا او في التاريخ حين نذكر شيئا من القرءان او نردفه بمعالجة فكرية لا نمتلك الرغبة في تقديم (الهدي) على طبق معرفي بل انما يقوم علينا التكليف الالهي الالزامي بعدم الكتمان لان في الكتمان لعنة ولا نسعى فوق ذلك التكليف لان مشغل الذكرى ليس بايدينا او من صلاحياتنا لان الذكرى لا تقوم الا بمشيئة الله

    { وَمَا تَشَاءُونَ إِلَّا أَنْ يَشَاءَ اللهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ } (سورة التكوير 29)

    { وَمَا يَذْكُرُونَ إِلَّا أَنْ يَشَاءَ اللهُ هُوَ أَهْلُ التَّقْوَى وَأَهْلُ الْمَغْفِرَةِ } (سورة المدثر 56)

    السلام عليكم



  5. #5
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 1,981
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية

    رد: (اللغو في القرءان ) و قواعد ( اللغة العربية ) !!


    بسم ألله الرحمن الرحيم

    نشكر - فضيلة الحاج عبود الخالدي - شكرا يعجز عن وصفه الشكر ، حيث قرءنا في بيانه ( بالمشاركة رقم 4) منطق عقلاني قرءاني متين في تبيان علة تلك الاضافات اللغوية !! ففعلا نطق ( كفواّ) بالف التنوين ( كفون ) ليس كما نطقها الرسول الكريم عليه افضل الصلاة والسلام بدون الف التنوين ( كفو ) ...وفقط .

    ومثلها باقي الامثلة والاستشهادات ....

    ولطفا منكم ،نود ان تعينوننا بالذكرى في صيغ هذه الالفاظ وهي كثيرة في القرءان مثل لفظ ( اهدنا ) ( امتنا ) ( انا ) ( احييتنا ) ( امرنا ) ( منا ) ( انصرنا ) ....بمعنى الف الفاعلية التي تاتي بهذه الصيغة في هذه الالفاظ القرءانية ،هل هي من الاضافات وتقرب الى الف التنوين ،ام هي لصيقة بصيغة اللفظ ( انصرنا ) ام ( انصرن ) ؟ ..اهدنا ام ( اهدن ) ؟! ....بمعنى هل ظهور الفاعلية واجبة في حراك هذه الافاظ ام يكفي لتحقيق وظيفة اللفظ وجود حرف ( ن) الذي يؤدي وظيفة ( تبادل الفاعلية ) !!

    وجزاكم الله خيرا

  6. #6
    عضو
    رقم العضوية : 600
    تاريخ التسجيل : Feb 2016
    المشاركات: 178
    التقييم: 210

    رد: (اللغو في القرءان ) و قواعد ( اللغة العربية ) !!


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    لفظ (كفوا) مرسوم بالواو، إلا أن القراءة الأشهر هي قراءة الهمزة (كفؤا) حتى في قراءة عاصم قرئت بالهمزة،
    هذا يدفع للنظر مليا في المعنى المقصود، فإذا اعتبرنا الرسم فإن المعنى يختلف عن اللفظ.

    لفظ كفوا) بالواو يعني رابط ماسكة تستبدل فاعلية
    لفظ كفؤا) بالهمز يعني مكون ماسكة تستبدل فاعلية
    ولا شك أن هنالك فارقا بين الرابط والمكون
    والجمع بينهما يعطينا معنى أدق من المعنيين وهو رابط تكويني لماسكة تستبدل فاعلية.

    (لم يكن له) نفي الارتباط التكويني لوجود ماسكة تستبدل وحدانية الله سبحانه فهو أحد صمد، وكينونة فطرة الخلق ليس لها ارتباط بفاعلية بديلة عن هذه الوحدانية، ومن استبدل فأشرك يكون قد خرج عن فطرة الله التي فطر الناس عليها لا تبديل لخلق الله.

    وهنا تساؤل. هل المعني يؤخذ فقط من الرسم أم من اللفظ أم من كليهما؟؟

    السلام عليكم

  7. #7
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 1,981
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية

    رد: (اللغو في القرءان ) و قواعد ( اللغة العربية ) !!


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اخي الفاضل احمد صالح


    اذا فهمنا علميا من ( علم الحرف القرءاني ) ما معنى ( ألله ءحد ) لادركنا انها ( كفو ) وليس ( كفؤ) ....فلفظ ( كفو ) من جذر لفظ ( كف ) ...( كف ، يكف ، كفو ) مثلما نقول ( رب ، يرب ، ربو ) ...فالله ءحد ، اي لا ءحد يستطيع ان يربط ( كف) ما يربطه ( ءحد ) ، فالله هو الكافي .

    فما معنى ( ءحد ) لكي نستطيع ان نفهم ان لا ( كفو ) لهذا ( ءحد ) !!

    مقتبس بيان :

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    واذا اردنا ان نرفع قليلا من حواشي البخل في موضوع (تسعة عشر) فان هذا النظام بمجمله يحكم الكون المخلوق من اوله لاخره وهو يقع في مركزية علمية كبرى تخص منظومة التوحيد فالكون بمجمله يتكون مفصليا على نظام تشغيلي (9 + 1) اي تسعةعشر ومهما بلغت المفاصل التكوينية من مجرات وشموس ومخلوقات صغيرة حتى وان كانت جزء من اصغر جسيمة مادية فهي بمجموعها ستكون مرتبطة بنظام نفعيلي يقع في (999999999999 .......................... 99 ) الى ما لا نهاية من التسع ولن تكتمل الا بـ (الواحد الاحد) فيشتغل الكون كله بواحد احد هو الخالق العظيم الذي يكمل كل (9) ويكمل كل (99) ويكمل كل (999) الا ما لا نهاية من فاعليات الكون فهي يجب ان تكون (تسع + واحد) صعودا فالواحد هو اثر الخالق في (9 + 1) او (99 + 1) او (9999999 + 1) الى ما لا نهاية من الفاعليات فالواحد الاحد هو الذي يملأ اركان كل شيء في كل نشاط ينشط به المخلوق طوعيا كان او تلقائيا فهو يجب ان يحمل (+1) وهو اثر الله في اصغر صغيرة خلق واكبر كبيرة خلق ... فلا عشرية تكتمل الا ومن خلفها تسعة تنقصها ويدور الكون على تلك الصفة ويكون (الواحد) هو مشغل كل شيء مخلوق

    لو وصل العلم المادي الى تلك الضابطة الفكرية لامن من في الارض جميعا (ايمان طوعي) اي (ايمان علمي) الا ان الله سبحانه يدير الخلق كما يريد هو سبحانه وليس كما نطمح نحن ان يكون

    المصدر :
    : تسعة عشر

    بالنسبة للسؤال هل المعنى يؤخذ من ( الرسم ) ام من ( اللفظ )؟! فهو حقيقة سؤال صعب ...لان نطق القراء اتبع ( اللغو ) !! و ( الرسم ) اضيف اليه كذلك لغو قواعد اللغة العربية في بعض الالفاظ كما بين حقيقة هذا المنشور .

    لذا فيبقى التعامل مع القرءان ( المصحف ) بالعقل والذكر ، اظن من السهل ادراك اللغو الذي اضيف الى بعض الالفاظ القرءانية اذا اجتهدنا اكثر في استقراء خارطة ( علم الحرف القرءاني ) !! رغم انها مهمة صعبة ، ولكن الله ولي التوفيق .

    السلام عليكم


  8. #8
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,241
    التقييم: 10

    رد: (اللغو في القرءان ) و قواعد ( اللغة العربية ) !!


    تساؤل متجدد من الاصدقاء متابعي ابحاث المعهد :

    لدي سؤال بسيط حول الرفع والسكون في حروف القران الكريم, فبعد مدة ليست بالطويلة من أجل الصلاة بدون لغو توصلت ان كل حركة حرف تعني ظهور حرف جديد مثل الضمة وحرف الواو
    او الفتحة عندما نمدها فيظهر حرف الالف
    لكنني توقفت عند الفتحة او الرفع والسكون خصوصا في اواخر الكلمات
    فالرفع او الفتحة عندما تكون ممدودة نطقا فهي الف مضافة؟ اما السكون فهي خالية تماما من اي حركة ولكن الفطرة لا تتقبل السكون داخل الكلمات ليس دائما.

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. أهل اللغة ؟!
    بواسطة الاشراف العام في المنتدى معرض تثوير تاريخ اللغة ولغة القرءان
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 02-17-2016, 04:32 AM
  2. ما هو اللعن في لسان عربي مبين وكيف يكون ..؟؟
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس حوار معالجة الفساد الظاهر
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 11-04-2012, 06:38 AM
  3. انه الكثير ..من من (اللغو.. ) !! في بيوت ( المؤمنين ) ؟!
    بواسطة الباحثة وديعة عمراني في المنتدى نافذة اجتماعيات اسلامية
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 08-09-2012, 07:55 PM
  4. ارجو تفسير لماذا قال الله (الصابرين ) ولم يقل (الصابرون) حسب قواعد اللغة العربية
    بواسطة الاشراف العام في المنتدى مجلس بحث مرابط الحرف في القرءان
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 03-01-2011, 08:29 PM
  5. اللغة العربية ظلمت المرأة..!!
    بواسطة سوران رسول في المنتدى معرض النوادر الهادفة
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 12-28-2010, 04:15 PM

Visitors found this page by searching for:

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137