سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 15
  1. #1
    عضو
    رقم العضوية : 620
    تاريخ التسجيل : Jun 2016
    المشاركات: 234
    التقييم: 210

    سورة غافر :الغفار لايغفر للمشرك


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    سورة غافر ومساوء التدخين (السيئة)

    للتدخين مساوء( سيئة) يعرفه الجميع؟؟؟ ولكي يكون القرءان ساري النفاذ وله تطبيقات في حياتنا اليومية فهو (لينذر من كان حيا ) قمت بما يربط افعالنا السيئة بسنة الله في عباده من خلال توضيح السيئة وربطها بالايات التي جائت في سورة غافر من خلال ما تعلمناه من القائمين في هذا المعهد الكريم ...

    ( السيئة) تؤدي الى بأس والبأساء وعذاب ولن ينفع الايمان والرجوع بعدما احكم السيئة فعلها في العباد!!!

    للتدخين مساوء يعلمها الجميع وهو في اقل تقدير منكر يجب اجتنابه فالله يامر بالمعروف وينهى عن المنكر...

    (فادعو الله مخلصين له الدين ولو كره الكافرون ) غافر :14

    فالدعاية للاكلات والمواد التي فيها مساوء كمواد حافظة والتدخين هي خارج نظم الله في خلقه هي دعوة الى غير الله ، والدعوة الى غير الله هي كفر بالله وشرك به ما ليس لك به علم بدون علم فقد وقعت في الكفر والشرك ( لا جَرَمَ أَنَّمَا تَدْعُونَنِي إِلَيْهِ لَيْسَ لَهُ دَعْوَةٌ فِي الدُّنْيَا وَلا فِي الآخِرَةِ وَأَنَّ مَرَدَّنَا إِلَى اللَّهِ وَأَنَّ الْمُسْرِفِينَ هُمْ أَصْحَابُ النَّارِ)

    اذن التدخين دعوة الى الكفر والشرك والاسراف فقد ظلم نفسه (وما للظالمين من حميم ولا شفيع يطاع).

    ( أَوَ لَمْ يَسِيرُوا فِي الأَرْضِ فَيَنظُرُوا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الَّذِينَ كَانُوا مِن قَبْلِهِمْ كَانُوا هُمْ أَشَدَّ مِنْهُمْ قُوَّةً وَآثَارًا فِي الأَرْضِ فَأَخَذَهُمُ اللَّهُ بِذُنُوبِهِمْ وَمَا كَانَ لَهُم مِّنَ اللَّهِ مِن وَاقٍ ) .....(كالمدخنين ) فاصابهم السرطان والامراض الشرايين (وما كان لهم من الله من واق * ذلك بانهم كانت تاتيهم رسلهم بالبينات فكفروا فاخذهم الله انه قوي شديد العقاب) سورة غافر من الاية 21 -22

    ( وما كنا معذبين حتى نبعث رسولا)... الرسول يأتي بالرسالة والرسالة يوميا على العلبة مكتوب ستصيبك سيئة امراض الشرايين والسرطان فكذبو الرسل فكفروا( كَذَّبَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ فَأَتَاهُمْ الْعَذَابُ مِنْ حَيْثُ لا يشعرون *
    فَأَذَاقَهُمُ اللَّهُ الْخِزْيَ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَلَعَذَابُ الآخِرَةِ أَكْبَرُ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ ) الزمر

    لهذه المقدمة عن مساوء التدخين فيها قصة ومثل في القرءان (ولقد ضربنا للناس في هذا القرءان من كل مثل لعلهم يتذكرون قرءان عربيا غير ذي عوج لعلهم يتقون )

    المرض والعذاب في هذا المثل هو موسى وفرعون ارسل الله العقل الموسوي (بالبينات وسلطان مبين الى فرعون وهامان وقارون) ثلاث قوى : القوة الفرعونية والعلم لهامان والتمويل التجاري المالي لقارون (فلما جائهم موسى بالبينات من عندنا قالوا اقتلوا ابناء الذين امنوا معه واستحيوا نسائهم )

    اعمل لهم جامعات ومؤسسات تعليمية لتعليم الابناء بعلوم الدنيوية كي ينقطعوا عن دين موسى , ولهوا النساء بالجمال والتجميل وعصر الزينة من قبل مؤسسات هامان وقارون.. (وَقَالَ فِرْعَوْنُ ذَرُونِي أَقْتُلْ مُوسَى وَلْيَدْعُ رَبَّهُ إِنِّي أَخَافُ أَن يُبَدِّلَ دِينَكُمْ أَوْ أَن يُظْهِرَ فِي الأَرْضِ )

    اصدر فرعون قانون يمنع ذكر اسم الله وتعاليم الله في مواد الجامعات العلمية فادخال دين الله في الجامعات يعاقب عليه قانون الفرعوني فهو باعتبار فساد للجامعة وتبديل لمعالم ودين الفرعوني.. فقال رجل مؤمن يكتم ايمانه اتقتلون رجل ان يقول ربي الله ياقوم من ينصرنا من بأس الله ان جائنا؟؟ يجيب عليه فرعون (ما اريكم الا ما ارى وما اهديكم الا سبيل الرشاد ) انا ابني لكم مؤسسات علمية واهديكم الطريق الرشد في علم الطب والتكنولوجيا والعلم هو ربط السبب بالمسبب وهذا الشيء يحتاج الى صروح علمية في الطب والتكنولوجيا لكشف علم الاسباب !!

    فيا هامان ابني لي صرح ( صرح ناسا صرح مايو صرح اوكسفورد وصروح طبية كثيرة ) لعلي( لعلة بلوغ السبب) ابلغ الاسباب اسباب السماء فاطلع الى اله موسى )..وكذلك زين لفرعون سوء عمله وصد عن سبيل هداية الله للبشر عن طريق العقل الموسوي واوجد لهم مؤسسات تعليمية وتكنولوجية واجتماعية بديلة لاستقطاب عقول ابناء بني اسرائيل.. فيقول الذي امن (يا قوم اتبعون اهديكم سبيل الرشاد) لاتتبعون مؤسسات فرعونية انما هذا العلم المزخرف امامكم في دنيتها الدانية القريبة هي متاع وان يوم الاخر لسعيكم في مراحل العمر هي دار القرار (من عمل سيئة فلا يجزى الا مثلها ومن عمل صالحا من ذكر او انثى وهو مؤمن فاولئك يدخلون الجنة يرزقون فيها بغير حساب)

    .. الدعوة الى مؤسسات فرعون هي دعوة ظنية وليس هدى ان هدى الله هي الهدى وانما العلوم الظنية هي ظنون اليوم يبين ويثبت شيء وبعد فترة ياتون بعلم جديد يفندون العلم السابق فان هم الا يخرصون فالمؤمن يخاف ان يصيبه يوم مثل يوم الاحزاب ويوم تناد . اي اختيار مؤسسة بديلة عن مؤسسة ونظام الله وهذا هو يوم تولون مدبرين تدبرون الايات حسب اهواء البشرية فيكون ما لكم من الله من عاصم فتظل (ومن يظلل الله فما له من هاد)...ويظل الله من هو مسرف مرتاب( هم الذين يجادلون في ايات الله ) يصنعون جداول وتجديل الايات بما يناسب عقلهم ومصالحهم بسلطان متغير فيصبح قلب متكبر جبار وان المسرفين هم اصحاب النار (فوقاه الله سيئات ماكسبوا )فالمؤمن يقيه الله سيئات الاخرين... وحاق بال فرعون سوء العذاب( سيئة العذاب) النار يعرضون عليها.

    فالمسيء واصحاب السيئة يصيبه بعض الامراض في البداية فيعرض على نار مراجعات المستشفيات ورؤيته المرضى المصابة بالسرطان والجلطات الدماغية فيعرف انه راح يصبح مصيره مثل مصير هؤلاء المرضى الذين في نار ومخزن النار( المستشفيات التي تحوي على مرضى السرطان والجلطات التي تاكل باجسادهم (صفة النار) ويوم تقوم ساعة اي يوم تنتشر السرطان والجلطات وتشمل كل اعضاء جسم الانسان ادخلوا ءال فرعون اشد العذاب، ان السرطان قد احكم عليه فلا نجاة له من مضاعفاة السرطان فالمريض الضعيف سوف يتحاجج مع الذين استكبروا من المسؤولين في الدولة الذين سمحوا لاهل التدخين ان يدخنوا ورجال الدين الذين لا يعطون رايهم الصريح بحرمة التدخين والمواد الحافظة استكبارا ومن اجل الحصول على مكاسب مالية من الدولة ومن الجمارك مليارات ضخمة تدخل البلد من تجارة التدخين وتجارة بقية السيئات فهولاء الذين استكبروا ولن يغني عن الضعفاء نصيب من النار لان كل فيها والله قد احكم بين العباد...

    ثم يرجعون المرضى الضعفاء وهم في النار يقولون لخزنة جهنم ( المستشفى الخازن للمرضى المصابين بنار السرطان والجلطات) يوجهون سؤال للاطباء ومن ومؤسسة الصحية ان يدعون ربهم الدولة والفرعون ان ياتي بعلاج يخفف عنهم يوما من العذاب فكان الجواب الم تك تاتيكم رسلكم بالبينات ( مكتوب على العلبة ) وهم يعرفون انهم اصابوا بالسرطان من وراء التدخين قد تكلموا مع ناس اخرين مصابين مثلهم ووجهوا له الرسالة سابقا) قالوا بلا قالوا فادعوا وما دعاء الكافرين الا في ضلال.. انا لننصر رسلنا والذين امنوا معه في الحياة الدنيا ويوم يقوم الاشهاد نصر لله للرسائل والرسالة التحذيرية على العلبة والدعاة الصادقين الذين بينوا مضار ومساوء التدخين ونصر للمؤمنين يكون في الحياة الدنيا لانهم تركوا التدخين فهم في امان الله ولن يجعل لهم نصيب من النار فالله هو الذي ينصرنا ان جاء بأس كما قاله الرجل المؤمن (من ينصرنا من بأس الله ان جائنا) وحينها استكبرتم وقلتم ان مؤسسة الفرعونية قالت ما اريكم الا ما ارى وما اهديكم الا سبيل الرشاد فاين سبيل الرشاد الفرعوني واين نصره لنا ها قد جاءنا باس الله من الامراض والسرطانات؟؟ فيوم يقوم السرطان في اجسامهم سيكون السرطان شاهد عليهم والسرطانات هم الاشهاد عليهم بسوء افعالهم و(الاشهاد المرض )يقول انكم كذبتم على الله بتكذيب الرسل فانتم الان مصابين بالمرضى (والاشهاد الصحة الجيدة )يشهد بامان للمؤمنين

    (
    يوم لا ينفع الظالمين معذرتهم ولهم اللعنة ولهم سوء الدار )

    ولقداتينا موسى الهدى العقل واورثنا بني اسرائيل الكتاب هدى وذكرى لاولي الالباب( اصحاب اللب) اما الذي لا لب له فهو انسان ظاهري لا يحث عن علم ولا يحاول ان يحيط بايات الله علما يبقى اعمى وما يستوي الاعمى والبصير و الذين ءامنوا وعملو ا الصالحات ولا المسيء عملو سيئة قليل ما تذكرون وساعة الاسائة اتية لاريب فيه ولكن اكثر الناس لايؤمنون بان وقت وساعة الاساء بالاساءة اتية وبغتة وان الله سريع الحساب ...

    فالكتاب ورثه عباد الله منهم ظالم لنفسه فاكل وشرب كل محرم ومنكر والمواد الذي فيها مساوء حتى المؤسسات الفرعونية يعترفون بمساوء( سيئة) التدخين والمواد الحافظة) فقد ظلم نفسه ومنهم مقتصد غير ظالم لنفسه ومنهم يسابقون في الخيرات.. ثم قيل لهم اينما كنتم تشركون من دون الله قالوا ظلوا عنا بل لم نك ندعوا من قبل شيئا( فهم في غفلة لا يعلمون ان الجهل هو كفر بايات الله لانهم (لم يحيطوا بايات الله علما ام ماذا كنتم تعملون اذا؟؟؟) كذلك يظل الله الكافرين فهم كانوا في فرح ومرح بدون وجع راس القراءة والبحث والتدراس والاحاطة بالعلوم فنتيجة هذه الغفلة ادخلوا ابواب جهنم خالدين فيها فبأس مثوى المتكبرين.. فلما رأوا باسنا قالو امنا بالله وحده وكفرنا بالذي كنا به مشركين ( بعدما راوا الباس حينها عرفوا بانهم مشركين؟؟؟ لكن هيهات فلم يك ينفعهم ايمانهم لما رأوا باسنا سنة الله التي خلت في عباده ( فهي سنة كونية جزاء سيئة سيئة مثلها قوانين ارتدائية (التدخين فيه مساوء يسبب سرطان وامراض) ولن تجد لسنة الله تحويلا فخسر هنالك الكافرون ..

  2. #2
    عضو
    رقم العضوية : 600
    تاريخ التسجيل : Feb 2016
    المشاركات: 215
    التقييم: 210

    رد: سورة غافر :الغفار لايغفر للمشرك


    السلام عليكم
    اسجل مروري ولي عودة باذن الله
    السلام عليكم

  3. #3
    عضو
    رقم العضوية : 505
    تاريخ التسجيل : Sep 2014
    المشاركات: 75
    التقييم: 10

    رد: سورة غافر :الغفار لايغفر للمشرك


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اسعدك الله اخي اسعد مبارك

    اراك تهاجم المدخنين وتحكم عليهم اي انك تحكم وترسم على هواك

    وتدخل من تشاء الجنه وتخرج من تشاء من النار

    الم تسمع قوله تعالى ( كُلُّ الطَّعَامِ كَانَ حِلاًّ لِّبَنِي إِسْرَائِيلَ إِلاَّ مَا حَرَّمَ إِسْرَائِيلُ عَلَى نَفْسِهِ مِن قَبْلِ أَن تُنَزَّلَ التَّوْرَاةُ قُلْ فَأْتُواْ بِالتَّوْرَاةِ فَاتْلُوهَا إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ ) آل عمران : 93

    ولبناة الاسراء لهم الحق ان يطعموا انفسهم بما يشائون الا ماحرمو على انفسهم

    الم تسمع قوله تعالى ( فَقَالَ إِنِّي أَحْبَبْتُ حُبَّ الْخَيْرِ عَن ذِكْرِ رَبِّي حَتَّى تَوَارَتْ بِالْحِجَابِ) ص: 32

    ان الله لا يأتي الا بالخير

    فما رزق الله احدا من عبيده من شيئ الا وكان خيرا له

    اخي اسعد اني لك من الناصحين ارجو منك ان لا تحكم على ءحد

    بمغفره وعدم مغفره

    فتلذي يتحدث معك عندما ينظر الا النمله يعلم بأذن الله
    كيف تتحرك وما تريد من حركتها ومتى ستبيض واين ستضع البيض

    ولكم جزيل الشكر لحسن الاستماع

  4. #4
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,466
    التقييم: 10

    رد: سورة غافر :الغفار لايغفر للمشرك



    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اخي الفاضل ابا القاسم ، مشاركة الاخ الفاضل اسعد مبارك لم ( تكفر احدا ) !! ولم ياتي في سياق طرحه ما يفيد هذا !! فهو تكلم بشكل عام عن الوهية ( فرعون ) بمعاني جميلة ، وتطرق كذلك الى معاني ( الشرك ) وعلاقة ذلك بالطعام الملوث الذي نتعاطاه ، وان كان استعرض بشكل خاص مسألة ( التدخين ) !!

    ولا بد ان نلتمس للاخ اسعد العذر فالابواق والاقلام المهاجمة ( للسجائر ) و التدخين كثيرة جدا وتعمل بخطة محكمة ، لذلك فالغفلة عند الناس في هذا الجانب كبيرة جدا ، كما ان الاخ اسعد اظنه لم يسبق له ان قرء الملف الخاص الذي طرحه المعهد عن هذا الموضوع ( الدخان) ، لهذا نطلب منه - تفضلا - الاطلاع على هذا الادراج وما حمل من حقائق جد هامة ..

    لموضوع: قال لي اطفيء سيكارتك .. قلت له اطفيء سيارتك


    نجدد شكرنا لجميع الاخوة ، بنواياهم الحسنة في الاجتهاد والتعاون على الرفع من الذكرى القرءانية ، ودعوة الناس الى علوم الله المثلى ، بما ينفعهم ويكرمهم .

    مع التقدير ،





  5. #5
    عضو
    رقم العضوية : 600
    تاريخ التسجيل : Feb 2016
    المشاركات: 215
    التقييم: 210

    رد: سورة غافر :الغفار لايغفر للمشرك


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    كل الاحترام لجميع المتحاورين

    مسألة الدخان هي مسألة أخذت جانبا مغلوطا في عصر الفقه الهابط ولم أقرأ في حكم الدخان رأيا يستحق القراءة إلا من اثنين أحدهما فضيلة الحاج عبود الخالدي في الرابط المنشور أعلاه وفي الصفحة الرمضانية لرمضان الفائت، والرأي الثاني للإمام الشوكاني الذي بحثه على نمط بحث الفقه التقليدي في كتابه إرشاد السائل إلى دلائل المسائل. وقد أخذ برأيه عدد من الباحثين، وهذا مختصر أقوالهم:

    ذهب عبد الغني النابلسي رحمه الله في كتابه : (( الصلح بين الإخوان في حكم إباحة الدخان )) ، ونور الدين الأجهوري رحمه الله في كتابه : (( غاية البيان لحل شرب ما لا يُغيِّب العقل من الدخان )) ، وسلامة الراضي الشاذلي رحمه الله في كتابه : (( الإعلان بعدم تحريم الدخان )) ، وابنه محمود بن سلامة رحمه الله في كتابه : (( تأييد الإعلان بعدم تحريم الدخـان )) ، وأبو الحسنات اللكنوي رحمه الله في كتـابه : (( تَرْوِيْح الجَنَان بتشريح حكم شارب الدخان )) ، وأبو الفا العرضي رحمه الله في كتابه : (( حكم استعمال الدخان )) ، والأمير الصنعاني محمد بن إسماعيل رحمه الله - صاحب : (( سبل السلام )) - في كتابه : (( الإدراك لضعف الأدلة في تحريم التنباك )) ، وأحمد كوكب زاده رحمه الله في كتابه : (( رسالة في الرد على من حَرّم الدخان )) ، وعبد السلام النابلسي رحمه الله في كتابه: (( السيف الماضي في رقبة فلان القاضي )) ، وغيرهم كثير إلى الإباحة.

    وانتصر الشوكاني رحمه الله لهذا القول ، وذكر أدلته بقوله - كما في : ((إرشاد السائل إلى دلائل المسائل)) (ص 50 ـ 51) قال : " الأصل الذي يشهد له القرآن الكريم والسنة المطهرة هو أن كل ما في الأرض حلال ، ولا يحرم شيء من ذلك إلا بدليل خاص كالمسكر والسم القاتل وما فيه ضرر عاجل وآجل كالتراب ونحوه . وما لم يرد فيه دليل خاص فهو حلال استصحاباً بالبراءة الأصلية ، وتمسكاً بالأدلة العامة ، كقوله تعالى خلق لكم ما في الأرض جميعاً) [البقرة:29]، قال تعالى : (قلْ لا أجدُ فيما أُوحى إلي محرماً) [الأنعام:145]" . ثم قال رحمه الله : " إذا تقرر هذا علمت أن هذه الشجرة التي سماها بعض الناس (التنباك)، وبعضهم : (التوتون) : لم يأت فيها دليل يدل على تحريمها، وليست من جنس المسكرات ، ولا من السموم ، ولا من جنس ما يضر آجلاً أو عاجلاً . فمن زعم أنـها حرام : فعليه الدليل ، ولا يفيد مُجَرَّد القال والقيل . وقد استدل بعض أهل العلم على حرمتها بقوله تعالى (ويُحلُّ لهم الطَّيبات ويُحرّم عليهمُ الخبائثَ) [الأعراف:157] وأدرج هذه الشجرة تحت (الخبائث) بمسلك من مسالك العِلَّة المدونة في الأصول ، وقد غلط في ذلك غلطاً بيِّناً : فإن كون هذه الشجرة من الخبائث هو محل النـزاع، والاستدلال بالآية الكريمة على ذلك فيه شَوْب مصادرة على المطلوب ، والاستخباث المذكور إن كان بالنسبة إلى من يستعملها ومن لا يستعملها فهو باطل ، فإن من يستعملها هي عنده من الطيبـات لا من المستخبثات ".
    ثم قال : " ومن أنصف من نفسه وجد كثيراً من الأمور التي أحلها الشارع من الحيوانات وغيرها ، أو كانت حلالاً بالبراءة الأصلية ، وعموم الأدلة في هذا النوع الإنساني من يستخبث بعضها وفيهم من يستطيب ما يستخبثه غيره، فلو كان مُجَرّد استخباث البعض مقضياً تحريم ذلك الشيء عليه وعلى غيره : لكان العمل ولحوم الإبل والبقر والدجاج من المحرمات ؛ لأن في الناس من يستخبث ذلك ويَعَافُه . واللازم باطل فالملزوم مثله . فَتَقَرَّر بـهذا أن الاستدلال على تحريم التوتون لكون البعض يستخبثه غلط أو مغالطة "

    السلام عليكم


  6. #6
    عضو
    رقم العضوية : 620
    تاريخ التسجيل : Jun 2016
    المشاركات: 234
    التقييم: 210

    رد: سورة غافر :الغفار لايغفر للمشرك


    شكرا للاخوان المتحاورين هنا ولارائهم وبياناتهم القيمة التي تنور الطريق لمعرفة الصراط المستقيم الذي نبحث عنه في يوم اختلط الابيض بالاسود .ولا نعلم ان كنا منصفا اين نوجه وجهنا ...فما عند هذه الطائفة من ثوابت ويقين لا جدال فيه في موضوع ما نجده عند الطائفة الثانية ضلال ما بعده ضلالة.

    فلم يبقى لنا الا البحث الفردي لمعرفة مراد الخالق من خلقه وهذا ما نجده عند هذا المنبر والمعهد المبارك والمتحاورين فيه ونشكر جهودكم وجهود القائمين فيه...

    وان ما ننشر هنا في هذا المنبر هي افكار واجتهادات فردية وليس لي سلطان على الاخرين وانما نحاول ان نتذكر انما نحن مذكر ولسنا على الاخرين بمسيطر...ونسأل الله ربنا لايؤاخذنا ان نسينا او اخطأنا وان يغفر لنا ويرحمنا انه هو التواب الرحيم...

    واشكر السيد الاشراف العام على الاشارة لموضوع ( الدخان : قال لي اطفيء سكارتك) حقيقة لم اكن قد قرأت ذلك الموضوع القيم جدا من قبل الحاج عبود الخالدي من قبل ... لكن موضوعي في سورة غافر هي موضوع عام اردت من خلاله أن اشير الى ان اي سيئة (ان كانت تدخين سيكارة سيئة ام لا) او اي سيئة اخرى خارج صراط ونظم خلق الله ممكن ان ينطبق عليه سورة غافر...ربنا اغفر لنا ولاخواننا الذين سبقونا في الايمان ولا تجعل في قلوبنا غلا للذين امنوا ربنا انك رؤوف رحيم.

  7. #7
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,545
    التقييم: 215

    رد: سورة غافر :الغفار لايغفر للمشرك


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الحواريون انصار الله كما قال عيسى بن مريم ولا ندخر سرا حين نشير الى ان (الحواريين) عرفوا في مدرسة التفسير على انهم اصحاب عيسى في زمن مضى ولكن الله متم نوره رغم تعثر مسار القرءان بصفته هاديا للتي هي اقوم في المسلمين

    المحور الحواري اتخذ موضوع (الدخان) ساحة فكرية وهو بحق يعتبر ساحة فكرية لا بد من معالجة اركانها وحين تكون (الاجتهادات الفقهية) سبيل مسلم اليوم ليعرف الحلال من الحرام او الخبيث من الطيب فان القرءان يحسم الاجتهاد الفردي ويضع امام الفرد فرصة تدبر ءاياته بلسان عربي مبين فيدرك تصميم الخالق في ما خلق ونقرأ

    { أَفَرَأَيْتُمُ النَّارَ الَّتِي تُورُونَ (71) أَأَنْتُمْ أَنْشَأْتُمْ شَجَرَتَهَا أَمْ نَحْنُ الْمُنْشِئُونَ (72) نَحْنُ جَعَلْنَاهَا تَذْكِرَةً وَمَتَاعًا لِلْمُقْوِينَ } (سورة الواقعة 71 - 73)

    عندما يتم تدبر النص الشريف اعلاه فان الانتاج الفكري من ذلك التدبر لا بد ان ينتقل الى الاخرين ان استكمل ذلك التدبر مرابطه الفكرية السليمة مرتبطا بامرين (الاول) لسان القرءان وهو (عربي مبين) وبيانه ملزم لحامل القرءان الزمنا عقديا ناتج من ميثاق المؤمن القائل (اشهد ان لا اله الا الله محمد رسول الله) فاذا كان القرءان محمدي النقل عن الله فان (الشاهد) بإله واحد لا يمتلك حق الزحف نحو اله ءاخر مفترض ولا يحق لـ (الشاهد) برسالة محمد ان يحيد عن شهادته فيقبل شيء ويهجر شيء ءاخر من قرءان محمدي نزل من إله واحد خلقنا ومنحنا فطرة النطق وهو القائل ان قرءانه بلسان عربي مبين ومن تلك الماسكات الفكرية (ميثاق المؤمن) التي تلزم العاقل بتدبر القرءان بموجب ضوابطه المكنونة فيه يقوم السؤال (علنا) وليس (سرا) في عقلانية احد المتدبرين ليكون التدبر لايات القرءان حاملا لصفة (نصرة الله) من قبل الحواريون

    السؤال : ما معنى (تورون) بلسان عربي مبين ؟؟ وبوصال فطري عربي بسيط ندرك ان (تورون) تعني (التورية) اي (الخفاء) ومن ذلك السؤال يولد سؤال مثله وهو أن (اذا كانت النار متوارية) اي خافية فكيف يقول لنا ربنا (افرأيتم النار التي تورون) !! ؟؟

    انعطافة تدبرية خفيفة في ما نراه من (نار متوارية) نجده في (نار الحطب) عندما ينتهي اللهب ويبد الحطب يأكل نفسه بدون لهب (حين ينتهي اللهب يتحول الدخان الاسود الكثيف الى دخان ابيض خفيف !!) اي ان هنلك اختلاف جوهري في تركيبته التكوينية بفعل النار المتوارية .. ذلك ما كان يفعله اجدادنا حين (يوقدون النار) في وعاء معدني خاص وينتظرون اختفاء اللهب وتبقى النار في لونها الاحمر بين جمرات الحطب وبعدها يتم ادخالها الى صحن الغرفة لغرض التدفئة وذلك شأن معروف في اقاليمنا لغاية خمسينات القرن الماضي الا ان المدافيء النفطية والغازية ومدافيء المازوت والمدافيء الكهربائية قضت على تلك الممارسة الا انها لا تزال موجودة بشكل محدود في مجالس العزاء حين يتم تحضير القهوة في مجلس العزاء او في بعض مناسبات الافراح في المدن التي لا تزال تحافظ على بقايا تراثيه في الممارسات

    يبقى السؤال الفطري الحاسم وهو (ما علاقة النار المتوارية) بخارطة الخلق ليأتي بها ربنا في ءاية مستقلة في قرءانه وهل ربنا يريد ان يرسم في عقولنا صورة لـ الدفيء والسكينة ويريد ان يذكرنا بصفات لا تشكل بالنسبة لنا حاجة سوى ظاهرة اختفاء النار وبقاء اجيجها فنحن حين نشعل النار لا نقول (ور النار) بل نقول (وقد النار) وذلك من قرءان ربنا

    { الَّذِي جَعَلَ لَكُمْ مِنَ الشَّجَرِ الْأَخْضَرِ نَارًا فَإِذَا أَنْتُمْ مِنْهُ تُوقِدُونَ } (سورة يس 80)

    وهنا يقوم تساؤل (فطري) ءاخر عن (الشجر الاخضر) فـ حقيقة الحال في وقود النار من الحطب لا تتوائم مع صفة (الشجر الاخضر) فنحن نعلم ان الحطب لونه (بني) وان كان الحطب حديث القطع من شجرته (رطب) لا يصلح لوقد النار ؟؟ فان ادركنا بفطرتنا حين نتدبر النص ندرك ان مقاصد الله غاية في الحكمة ولا بد ان يكون لوقد النار سبيل محدد في (شجر اخضر) واذا نحن قمنا بـ تورية النار فان الصورة تتضح اكثر ان المقاصد الشريفة هي لـ (حافظات ذكر) محفوظة لجيلنا حين (حرم نفسه) عدوانا على نفسه من صفة ذكرها القرءان (
    نَحْنُ جَعَلْنَاهَا تَذْكِرَةً وَمَتَاعًا لِلْمُقْوِينَ) فاذا كان ربنا القائل نحن نزلنا الذكر وانا له لحافظون فتكون التذكرة التي قالها ربنا في (النار التي تورون) كامنة في حافظة ذكر الهي وعلينا ان نقيم التذكرة فنرى سيكارة اليوم التي تعوض الادميين عن خسارتهم الفادحة في استخدام الحطب كوقود وما من حطب يوقد الا ويتحول الى (نار متوارية) بعد وقده فيكون وكأن الله قد ربط تلك الصفة في الخلق في (متاع للمقوين) واذا عرفنا ان لفظ (المقوين) من جذر عربي (قو ..قوة .. مقوي .. وووو ) فندرك عندها ان النار المتوارية تمنحنا (متاع للتقوية) وسوف لن نبذل جهدا كبيرا في ادراك ما تفعله (السيكارة) اليوم والتي بدأت تنتشر بعد انحسار (وقود الحطب) فذكر ربنا ان في القرءان (تذكرة ومتاع للمقوين) وذلك يعني ان السيكاره في هذا الزمن هي ضمن منهج الهي متين لانه كتب على نفسه الرحمة

    بعد تلك الاسطر التدبرية لنص قرءاني ننتقل الى معالجة ما يجري من (حرب على المدخنين) وبقيادة امريكية متميزة وطاعة تامة من كل حكومات الارض ونتساءل لنفتح في عقولنا بوابة قد تكون مقفلة والسؤال (هل امريكا والسائرين في ركبها) حريصون على صحة الانسان !! اذا استطعنا ان نجيب على هذا السؤال بمعادلة فكرية مرتبطه بحزمة معرفية تعرف امريكا وتعرف (ام الحكومات) سوف ندرك ان القرءان جعل لنا (تذكرة) في النار المتوارية ووظيفتها في الخلق (متاعا للمقوين) فاذا عرفنا (القوة) التي وضعها الله في (كيده المتين) عندما تم شطب وقود الحطب من قبل صنـّاع النفط فجعل ربنا البديل في وعاء رحمته (انا جعلناها تذكرة) فهي تنفع اذا في (تقوية العقل) وهذا ما لا تريده (ام الحكومات) وقد تصل بعد سنين الى قرار وقف صناعة السكائر في عموم الارض لزيادة انتكاسة (الغوييم) وتحويلهم الى (عتلات بايولوجية) بامتياز فائق لا يمتلكون (قوة التذكرة) فتموت الفطنة بشكل جماعي وتنجح الفرعونية بذبح (الاباء) كما ذبحت (الابناء)

    نعرف اشخاصا بالاسم نيفت اعمارهم على التسعين عاما وهم يدخنون بافراط وماتوا وهم في اتم صحة ونعرف اشخاصا نيفوا على الثمانين من اعمارهم وهم يدخنون بافراط وماتوا لاسباب لا علاقة لها بالقلب او جهاز التنفس واما الشهادة التي عندنا من الله فلا نقدر على كتمانها

    { أَمْ تَقُولُونَ إِنَّ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالْأَسْبَاطَ كَانُوا هُودًا أَوْ نَصَارَى قُلْ أَأَنْتُمْ أَعْلَمُ أَمِ اللهُ وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ كَتَمَ شَهَادَةً عِنْدَهُ مِنَ اللهِ وَمَا اللهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ } (سورة البقرة 140)

    المقام لا يسمح بتدبر نص الاية بكامله وما يرتبط بهذا المقام الحواري الكبير هو (ومن اظلم ممن كتم شهادة عنده من الله) فاذا كنا قد شهدنا ما سطر في السطور اعلاه فهنا شهادة مادية

    الشهاده .. نحن من مواليد 16 رجب 1367 هـ نمارس التدخين منذ اكثر من نصف قرن وبافراط .. قبل سنتين تقريبا تعرضنا الى ازمة صحية قاسية (حصا المراره) وحاولنا علاجها بشتى الوسائل غير الدوائية الا ان خطرها كان نافذا بشكل تصاعدي اوصلنا الى ذروة الخطر وهي حالة تقع في صفة (اضطرار المخمصة) وما كان الطب الحديث يمتلك مفتاحا سوى الاستئصال الجراحي فخضعنا مضطرين وكان من روتين اجراء الجراحة مقابلة كبير اطباء التخدير في المستشفى فسأل اسئلة متعددة ومنها سؤال عن علاقتنا بالتدخين فاعلمناه واقع الحال (مدخن بافراط ولاكثر من 50 عام) فنفض القلم من يده واعتذر عن اجراء التخدير الا ان الطبيب الجراح طلب منه اجراء الفحوصات الكاملة وتقرير ما اذا كان الرفض مسببا سريريا !! فتم وضع قائمة من الفحوصات شملت صور لـ الجهاز التنفسي والقلب والشرايين والاوردة وصورة الدم وبعد اجراء حزمة غير قليله من الفحوصات قرر الطبيب الجراح وطبيب القلب والطبيب الباطني والطبيب المخدر وطبيب الصدريه اجراء العملية فورا وحين قرروا مغادرة المستشفى بعد خمسة ايام سألنا الطبيب (هل وجدتم شيء من اثر التدخين) فقال (لا !!) بل كل شيء لديك طبيعي بما فيه سماكة الشرايين وكانت صورة الرئة سليمه و و و وختمها بـ (مشاء الله !!) فسألته اذن ما الذي تقولون فيه عن مضار الدخان فقال لنا حرفيا (يا حاج هم الذين قالوا لنا ذلك !!)

    السؤال الفطري الكبير

    السيجارة هي (دخان) من نبات محروق ... البشرية كانت تستخدم النبات كوقود والدخان كان صحبة البشر في زمنهم .. لم نسمع بوقود غير النبات المحروق (حطب) الا بعض مشغلي وقود (الفحم الحجري) في مصانع ومشاغل حرفية اما البيوت وحاجات الناس للنار كانت من نبات محروق فكيف لنا ان نعتبر ذلك من (الخبائث) والله سبحانه جعلها جعلا في الخلق (ءأنتم انشأتم شجرتها ام نحن المنشئون) (انا جعلناها تذكرة ومتاعا للمقوين) ... (الذي جعل لكم من الشجر الاخضر نارا فاذا انتم منه توقدون)

    سلام على مؤهلي الحوار

    سلام عليكم



  8. #8
    عضو
    رقم العضوية : 684
    تاريخ التسجيل : May 2019
    المشاركات: 57
    التقييم: 10
    الدولة : مصر
    العمل : مدرس تربية فنية

    رد: سورة غافر :الغفار لايغفر للمشرك


    السلام عليكم ورحمة ربي وبركاته

    سيدي العالم الرباني الحاج عبود الخالدي ادام ربنا ظله على الارض وجعله نبراسا نار من الهدى لكل موسى .

    سطرت اناملك الرصينة قولا أثار تساؤلات ، وجعل النفس تموج موج البحر عندما قلت يا سيدي :

    <السيجارة هي (دخان) من نبات محروق ... البشرية كانت تستخدم النبات كوقود والدخان كان صحبة البشر في زمنهم >


    الان يا مولاي المؤمن :

    السيجارة اليوم تتكون من < تحتوي السيجارة على التبغ الذي يحتوي على حوالي 500 مركب مختلف نسبتها حسب نوع السيجارة، منها القار والكربون المؤكسد، ومن أخطر المواد التي تحتوي عليها السيجارة هي النيكوتين والقطران وأول اكسيد الكربون.>

    ونحن في الصرح السليماني هذا قد تتلمذنا على اياديك الكريمة ، عندما راجعنا مواضيع عدة تتكلم عن ان المشروبات الغازية فيها مس شيطاني
    وان السكر المصنع كيف يصنع عند امراره على الكربون في درجة الحرارة 160 درجة فيحول ما في القصب والبنجر ، واي مادة سكرية طبيعية الى نوع من الذرات الكريستالية لارائحة لها .

    والان حين نرى السيجارة نراها بعيون ابليسية لما تحتويه من مواد داخلة فيها .

    هم صنعوها وحذروا منها في نفس الوقت كيدا او مكرا او اي شيء !!! .....

    لكن القران يعلمنا بنص محكم اعتبره ءنا شفاء ودواء لمن علمه وينبغي ان يعلمه لغيره قربة لربه في هذا الزمن العصيب .

    {وَلَا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلَا السَّيِّئَةُ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ} (34) سورة فصلت

    فكيف اقلب العدو المبين < الشيطان > الى ولي حميم ؟؟؟؟؟؟؟

    فان كنت اعلم الخطر العظيم في صناعة خبيثة فكيف اقلبها الى أمين وصالح ، بل واداوي به غيري .

    فان كانت السيجارة على مافيها من خبث هم ناشروه ، فكيف افعل مثيلها طالما هي حاوية على نبات معين وبعدها الفها واستخدمها كدواء مثل المردقوش او التبغ ... او غيرها .

    سيدي الكريم نقلت لنا من عمرك الكريم شهادة مادية نعتبرها صحيحا لصدورها من صدر عالم رباني ، في حين ان عودتنا على كرمك حين تدلي لنا بتجارب فعلتها واخبرت بنتائجها فهلا تفضلت علينا بواحدة .

    وما نفعل برائحتها ؟؟؟؟ وانت ابتاه في الرشاد تعلم تغير رائحة الفم منها .

    وسوف نطرد الامر فنقول :وما حكم من يفعلها من النساء ؟؟؟ ام هي حكم خاص للرجال ؟

    واذا كان يا سيدي حكم السيجارة فكيف بالنارجيلة او الشيشة ؟؟؟؟؟؟؟؟

    اسمح لي يا ابتاه في التوجيه ان تنير رشادا من كيسك الرباني فأنا بالفعل لااجادلك وربي يعلم .

    ولكن فعلا وحقا استبين الطريق فبهذا القول الذي تقول به لاحرج على اي مدخن< تعود عليها > من ذكر وانثى .

    فياليتك تفيض علينا بيانا شافيا وعلميا نفند فيه اقوال المدندنين يوميا امام مخاطرها على الذكر والانثى ، وخصوصا النساء الحوامل متعاطية او شامة لها على نفسها وعلى جنينها او طفلها .

    لك يا مولاي بالغ التقدير والاحترام وانتظر بلهفة لامثيل لها في ما ستخطه اناملك منك ياسيدي ءو من عمالقة الموقع من ءخي المكرم الاكرم الاشراف العام ءو من الأخت الفاضلة وديعة عمراني سدد ربي على الخير مسعاكم وثبت اقدامكم ابدا تنصرون دين ءلله تعالى .

    سلام عليكم ءحبتي ورحمة ربي وبركاته

  9. #9
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,399
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية

    رد: سورة غافر :الغفار لايغفر للمشرك




    الآخ المحترم وليد نجم ... السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    لنا راي متواضع في هذه المسألة ، وفوقه الراي السديد والقول الحكيم لفضيلة الحاج الخالدي اطال الله في عمره .

    فبرأينا المتواضع ان السيجارة الآصيلة ( الباهظة الثمن ) كسجائر ( كوبا ) مثلا .. لاشائبة بها ، فهي تحت رقابة صارمة ولها سمعة جيدة ومصنوعة من مواد اصيلة طبيعية كما جاء وصفه بالمشاركات رقم ( 5- 6 -7 ) يالادراج ادناه ( ارجو ان تعود لقراءة ما حمل ذلك المجلس الحواري من بيانات ) لآهميتها .

    قال لي اطفيء سيكارتك .. قلت له اطفيء سيارتك


    اما السجائر الرخصية ، فهناك احتمال كبير ان تكون مغشوشة وبها مواد دخيلة لآنها موجهة لعموم الشعوب المسحوقة ( الغوييم ) .

    شهادة :
    مرة وبالصدفة اعلمنا سائق طاكسي اجرة كان الحديث يدور في سيارته مع بعض الزبناء عن سوء التدخين ومضاره الصحية !! فتدخلت انا برايي المتواضع لازالة الشبهة عن هذا ( الدخان ) !! فماكان من سائق الآجرة ذاك الا اعلامنا بان هناك مصانع تخش في هذا المنتج ، بعد اخذ تصريح بزراعة مادة التبغ وتسويقها صناعة !! صناعة فاقدة للعديد من شروطها السليمة ( منتج رخيص) .. بل ذكر لنا مثال عن مدينة صغيرة بها مثال هذه المصانع !!... ( والشهادة على ذمته ) .

    فهناك منتج ... ومنتج ... !!! حتى في صناعة الشاي ، فالصين مثلا تنتج ( منتج شاي ) الكيلو منه بكذا ( دولارات ) كأنك ستشتري قطعة مجوهرات.. وءآخر بفكة ( دولار ) !!


    السلام عليكم

  10. #10
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,545
    التقييم: 215

    رد: سورة غافر :الغفار لايغفر للمشرك


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اخي الفاضل

    الغالبية الساحقة من بيانات هذا المعهد غريبة على الناس المعاصرين وخافية على الاجيال السابقة وعلينا ايضا لان الاولين كانوا يعيشون طبيعيا في ابسط نظم الخلق المتاحه بطبعيتها ولا يحتاجون الى مزيد من المعايير القرءانيه كما هو زمننا الذي ابتلي بالكثير من البدع التي انتشرت في الناس بسرعة فائقه .. لذلك علينا (اولا) ان نتدبر القرءان عقلا .. و (ثانيا) بلسانه العربي العربي المبين في ما يخص ممارسة التدخين ونقرأ جذور رفضها او قبولها من القرءان لانه يمثل خارطة خلق نزلت من اجل المستخدم (البشر) !

    {
    أَفَرَأَيْتُمُ النَّارَ الَّتِي تُورُونَ
    (71) أَأَنْتُمْ أَنْشَأْتُمْ شَجَرَتَهَا أَمْ نَحْنُ الْمُنْشِئُونَ (72) نَحْنُ جَعَلْنَاهَا تَذْكِرَةً وَمَتَاعًا لِلْمُقْوِينَ (73) فَسَبِّحْ بِاسْمِ رَبِّكَ الْعَظِيمِ } (سورة الواقعة 71 - 74)

    أَفَرَأَيْتُمُ النَّارَ الَّتِي تُورُونَ ... نص قرءاني ملزم ويظهر الزامه حين نتفكر ونتدبر ثم نعلم ان الله يطلب منا ان (نرى) النار التي (نواريها) فـ (تورية النار) يعني اخفائها وذا اخفينا النار الملتهبه يعني اخفينا لهيبها وحين يختفي لهيبها يظهر الدخان بشكل كثيف !! ونحن (نرى !!) كما اراد ربنا ان نرى حين نواري النار ويمكنكم اجراء تلك التجربه في مجلسكم وبدون مختبر او ادوات مختبرية لـ (ترون) ما يحدث حين (تورون النار) وهل ذلك الدخان الكثيف محرم استنشاقه ؟؟ فهل هو خبث كما قالوا ؟؟

    نَحْنُ جَعَلْنَاهَا تَذْكِرَةً وَمَتَاعًا لِلْمُقْوِينَ .. فهو (جعل الهي) له وظيفة نص عليها القرءان (تذكرة ومتاع) والتذكرة (عقل) والمتاع كما تعرفه كالطعام والزاد والملبس وغيره لـ (المقوين) وهم مشغلي القوة او طالبي القوه لذلك قال ربنا ( فَسَبِّحْ بِاسْمِ رَبِّكَ الْعَظِيمِ) وهنا (سباحة) باسم الرب العظيم اي (بصفته الغالبة) والذي استكمل رحمته لعباده حين يستنشقون دخان الشجر بعد تورية النار (يسبحون به) ليتقووا وتتقوى الذكرى عندهم !!

    الدخان سنه خلق فطرها الله من الشجر الاخضر

    { الَّذِي جَعَلَ لَكُمْ مِنَ الشَّجَرِ الْأَخْضَرِ نَارًا فَإِذَا أَنْتُمْ مِنْهُ تُوقِدُونَ } (سورة يس 80)

    واذا (وقدنا النار) اي استخدمناها كـ (وقود) ومن ثم قمنا بتورية النار (وقف لهبها) فان الدخان يكون كثيفا وهي سنة الاولين في المواقد والافران والتنور وغيرها فكانت الدنيا كلها دخان في المدن والارياف والمساكن والمشاغل الحرفية الا ان (وقود الحضاره) طغى (طاغوت معاصر) وذلك الطاغوت محق سنة خلق وقود الشجر الاخضر فهي سنة الهية مطفأة الا بعض الاستثناءات الضيقة جدا فاصبح الانسان المعاصر يعاني من لزوجة اعلى في (سائل المخ) حيث اكتشفت حضارة اليوم ان هنلك علاقة (عكسيه) بين لزوجة السائل المحيط بالمخ بقدرات الانسان العقلية والغريب ان اهل الريف الذين يربون ماشيه حين يجدون ان ماشيتهم هائجة لا تخضع لهم فهم يقومون بتبخير حظائر الماشيه بدخان كثيف فتهدأ تلك الانعام

    لا ندعوا الناس لـ تدخين السكائر ولكننا بالتأكيد ملزمين ببيان الايات البينات في (تورية النار) لتكون لهم تذكره ومتاع لتقويه ادواتهم العقليه ولعل استخدام البخور كسنة شائعه لا تزال قائمه في كثير من الاقاليم والمجتمعات ومن يريد (التقوية) بسنن الله عليه ان يواري النار في مجلسه او منزله علما ان نار السيكاره متواري وليس فيها لهب !!

    في هذا المعهد لا نعتمد معايير الحضاره بوصفها لـ (الصالح) و (غير الصالح) بل نعتمد سنن الله في خلقه والتي وردت في قرءانه وان لم نحتظنه عقلا سنكون من الغافلين

    { نَحْنُ نَقُصُّ عَلَيْكَ أَحْسَنَ الْقَصَصِ بِمَا أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ
    هَذَا الْقُرءانَ وَإِنْ كُنْتَ مِنْ قَبْلِهِ لَمِنَ الْغَافِلِينَ } (سورة يوسف 3)


    قال لي اطفيء سيكارتك .. قلت له اطفيء سيارتك



    تساؤل عن الشجر الاخضر والنار التي تورون ودخان القنب والماريجونا



    الدخان .. أنس ..انسان



    المهدئات كان يستخدمها الانسان قبل الحضاره من نباتات بريه متوفره بشكل متناثر في كل اقليم وكان الغرض منها تخفيف ءالام الاطفال عند المغص المعوي او عند انبات الاسنان كما كانت تعطى لحالات الوجع الناتجه من الجروح والكسور , الا ان هنلك ايادي خفيه سعت لزراعة تلك النباتات في حقول واسعه اردفتها بـ مافيات تجاريه لتتسلل الى المجتمعات البشريه في كل الارض ولمختلف مفاصل تلك المجتمعات وعلينا ان لا نخلط تلك الممارسات مع سنن الله في دخان الشجر الاخضر وما صاحب صناعة السكائر من رعاية رسمية مدعومه قانونا الا ان هنلك طبولا حديثه تحارب التدخين لاسباب قد تكون خفيه لكثير من الناس الا انها لن تكون خفيه على الله لان الله خير الماكرين وقد وعد المؤمنين وعدا حسنا

    { إِنَّ اللهَ يُدَافِعُ عَنِ الَّذِينَ ءامَنُوا إِنَّ اللهَ لَا يُحِبُّ كُلَّ خَوَّانٍ كَفُورٍ } (سورة الحج 38)


    السيكار او الشيشه (النورجيل) اذا خلطت مع خامتها الطبيعية (شجر اخضر) نكهات ومطيبات صناعيه فان شرك يقوم بين نظم الله الطبيعيه ونظم الصناعه تؤدي الى ضرر مؤكد لان النكهات المضافه كيميائية المصدر (من دون الله)

    التدخين لـ النساء او الرجال يقوم عندما تقوم (حاجه) للتدخين فالمجتمع القروي او البدوي رجالا ونساءا لا يعاني من فقدان سنة الشجر الاخضر لذلك فان الزامية التدخين للجنسيين لا يمتلك علة نافذه وعلى كل فرد ان يبصر لما في نفسه ويرى مدى حاجته للتدخين سواء كان رجلا او امرأه ولعل ما يوجب الذكر ان الاطفال لعمر الصبا لا يعانون من احتقانات حياتيه شديده وبالتالي فهم لا يحتاجون الى (التذكرة والمتاع) كما يحتاجها الكبار او يحتاجها ذوي الاحتقانات الفكريه في عمل او مصيبة او اي شيء ءاخر يوجب (المتاع) لتقوم التذكره فالدخان نافذ كسنة من سنن رحمت الله فمن يحتاج لها فليغترف منها ومن لا يحتاجها فلا يحق له ان يقوم بتنصيب نفسه معاديا لتلك السنة مستقيا عداؤه من برامجيات اعلامية ذات اهداف خبيثة كما هو معروف للجميع !

    السلام عليكم



صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. رؤية صورة الموت من صورة الحياة !!
    بواسطة الاشراف العام في المنتدى مجلس مناقشة دحض الظن باليقين
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 01-14-2018, 02:38 AM
  2. فاتحة سورة البقرة
    بواسطة حامد صالح في المنتدى مجلس مناقشة علم الحرف القرءاني
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 03-13-2017, 09:29 AM
  3. الغفار لا يغفر للمواطنين
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس مناقشة الحدث السياسي في الدين
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 11-24-2014, 11:03 PM
  4. قراءة في ءاية { قالوا ربنا أمتنا اثنتين وأحييتنا اثنتين } غافر :11
    بواسطة الباحثة وديعة عمراني في المنتدى مجلس حوار في ايات الله
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 11-23-2014, 10:09 PM
  5. صورة تغني عن ألف كلمة !!
    بواسطة سوران رسول في المنتدى معرض الشعارات والحكم الهادفة
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 11-22-2012, 12:40 AM

Visitors found this page by searching for:

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146