شيء مضحك ان تلعب ( الماسونية ) بعقول الناس !!

جاء كتاب الله ليربي النفس البشرية تربية رائدة تحميه من الاعيب الشيطان ، فكتاب الله اهتم بالجانب النفسي للانسان اهتماما كبيرا .

ومن تلك المعالم التربوية النفسية نرى مثلا :

حفظ ( الفروج ) : لفظ الفروج من الفرجة ، ومنها طبعا حب الشهرة والظهور ؟! هي نزعة في النفس البشرية استغلتها الماسونية استغلالا عظيما ، فهي تدرس جيدا نقط ضعف الاخر !! وتدخل عليه منها ...

اهم وسيلة تستخدمها هذه الطائفة الماسونية هي ( تضخيم الذات ) للاخر !! ان كان مغنيا ماسونيا فهي تجعل منه ومن غناءه عندليب اخضر !! حتى وان كان زرزورا اسود !! وان كان محبا للسلطة جعلت منه زعيما رفيعا !! تنفخ وتضخم في ذات المستهدف تضخيما عظيما !! حتى يظن الشخص نفسه اعظم كائن في الوجود ...تصنع العملاق ..وتستخدمه لاهدافها ؟! حتى اذا انتهت مدة صلاحيته ترميه !! او تقلب الطاولة عليه !!

الاقتراب من القرءان يحمي الانسان من الاعيب هذه الفئة وتلونها على مئات بل الاف الوجوه والالوان !! ولا هدف لها الا خداع الناس وتغويمهم !! فهي تصنع العملقة وتطيح بالعملاق !!

السلام عليكم