سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

{ وَأَضَلَّ أَعْمَالَهُمْ } .. دورة الكربون الطبيعية » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > مذكرة قرءانية في العلوم السياسية » آخر مشاركة: إبراهيم طارق > ماذا إذا كان المبدأ خاطئا؟ » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > ( مواخر الفلك ) في ( البحر العذب ) و ( البحر الأجاج ) : قراءة تفكرية » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > ثقافة الوفاق الفكري » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > تساؤل عن :معراج الرسول عليه افضل الصلاة والسلام الى السماوات السبع » آخر مشاركة: الاشراف العام > النفس المطمئنة والخائفون من الموت !! » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > ( الدواب ) في القرءان : قراءة علمية » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > ثقافة القرءان في رد العدوان : من اجل فهم واعي لدور القرءان في (السلم الاجتماعي ) » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > وَجَعَلَهَا كَلِمَةً بَاقِيَةً فِي عَقِبِهِ » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > الاية ( قل هو ألله أحد ) : منظومة ( التوحيد ) في قراءة قرءانية معاصرة » آخر مشاركة: ابو عبدالله > كيف كانت قراءة النبي عليه السلام للقرءان؟ وكيف يمكن أن نقرأ من غير تحريك اللسان ؟ » آخر مشاركة: وعد حسن التميمي > غرابيب سود ( من أجل علم من قرءان يقرأ ) » آخر مشاركة: وعد حسن التميمي > ( المرجفون في المدينة ) : كاميرات هواتف وتطفل وسوء اخلاق » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > صحـراء العـقل » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > لفظ ( أصحاب ) في الامثال القرءانية : اصحاب الرس ، الأيكة ، مدين . » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > نوح في العلم » آخر مشاركة: وعد حسن التميمي > اشكالية عائدية الضمائر في القرآن » آخر مشاركة: وعد حسن التميمي > حديث ظهور ( المهدي المنتظر ) بمكة والمسجد الأقصى : كيف ؟ ومتى ؟ » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > رسولاً قيما و أُمة ًوسَطا » آخر مشاركة: ابو عبدالله >
النتائج 1 إلى 10 من 10
  1. #1
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,408
    التقييم: 10

    انفلاق البحر لموسى ونجاة بناة الاسراء : كرستالة الارض والاتصالات كـ ( مثال )


    السلام عليكم ورحمة الله

    كثير هي الامثلة القرءانية التي تحدثت عن موسى ( العقل ) واخاه هارون و بناة الاسراء ، وستبقى هذه الامثال تحمل قراءة حيّة مع كل زمان يظهر فيه منظومة ( فرعونية ) جديدة تحاول بامكانياتها العلمية وهياكلها التنفيذية السيطرة على الناس واستعبادهم في كل مكان !! فما من زمان الا وسيظهر نظام ارضي يقول ( انا ربكم الاعلى ) .

    وفي زماننا لم يخلو الامر من ذلك ، وتحت هذه السطور اسقاط لهذا المثل القرءاني على واقع حالنا ، ولا بد لهذا الحال ان يظهر فيه ( موسى ) بعقله ليضرب بعصاه البحر ؟! لنرى غرقا لمن قال انا ( ربكم الاعلى) ونجاة لموسى وبناة الاسراء .

    انفلاق البحر لموسى ونجاة بناة الاسراء : كرستالة الارض والاتصالات كـ ( مثال )

    يقول الله تعالى

    { وَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى أَنْ أَسْرِ بِعِبَادِي إِنَّكُمْ مُتَّبَعُونَ (52) فَأَرْسَلَ فِرْعَوْنُ فِي الْمَدَائِنِ حَاشِرِينَ (53) إِنَّ هَؤُلَاءِ لَشِرْذِمَةٌ قَلِيلُونَ (54) وَإِنَّهُمْ لَنَا لَغَائِظُونَ (55) وَإِنَّا لَجَمِيعٌ حَاذِرُونَ (56) فَأَخْرَجْنَاهُمْ مِنْ جَنَّاتٍ وَعُيُونٍ (57) وَكُنُوزٍ وَمَقَامٍ كَرِيمٍ (58) كَذَلِكَ وَأَوْرَثْنَاهَا بَنِي إِسْرَائِيلَ (59) فَأَتْبَعُوهُمْ مُشْرِقِينَ (60) فَلَمَّا تَرَاءَى الْجَمْعَانِ قَالَ أَصْحَابُ مُوسَى إِنَّا لَمُدْرَكُونَ (61) قَالَ كَلَّا إِنَّ مَعِيَ رَبِّي سَيَهْدِينِ (62) فَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى أَنِ اضْرِبْ بِعَصَاكَ الْبَحْرَ فَانْفَلَقَ فَكَانَ كُلُّ فِرْقٍ كَالطَّوْدِ الْعَظِيمِ(63) وَأَزْلَفْنَا ثَمَّ الْآخَرِينَ (644) وَأَنْجَيْنَا مُوسَى وَمَنْ مَعَهُ أَجْمَعِينَ (65) ثُمَّ أَغْرَقْنَا الْآخَرِينَ (66) إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَةً وَمَا كَانَ أَكْثَرُهُمْ مُؤْمِنِينَ } (سورة الشعراء 52 - 67)

    لفظ (طود) في علم الحرف القرءاني يعني (منقلب مسار نافذ الربط) اي ان البحر الذي يتم ضربه (نافذ) فينفلق الى ويتحول الى (فرق متفرقة) وكل فرقة ستكون (منقلب مسار نافذ الربط) وفي تلك الممارسة تقوم مقومات نجاة بني اسرائيل (المصلين)

    لفظ (كـ ألطود) تعني في علم الحرف (منقلب مسار ماسكه) لـ (ربط مكون) (نافذ النقل) ... تلك الممارسة تتم حسب استقراءنا لـ الحراك الفرعوني وقدرات المستوى العقلي السادس انها سوف تتم في الاتصالات التي تخضع بنسبة مطلقة لحاكمية متحكمة فرعونية وهنا (تصور) فيه (عصيان) على فرعون وفيه (غرق فرعوني)

    من خلال دراستنا لواقع حال الاتصالات التي تعتمد الان على الشبكة الدولية لـ الاتصالات بنسبة مطلقة وما تحمله من خزين معلوماتي لا حدود له ابدا يتضح ان مخازن الذاكرة لا يمكن ان تكون في (قمقم مصنوع) فمهما بلغت المصنعية البشرية من عظمة فهي محدودة السعة ويتضح من خلال تلك المعالجة الفكرية ان هنلك (كرستالة خلق ضخمة) لا حدود لها هي التي تحمل خزين الشبكة الدولية المعلوماتي وليست في مجموعة ترانسستورات او حبات من الجرمانيوم كما في ذاكرة الحاسوب ولو جمعت كل حواسيب الارض في وعاء واحد ومثلها معها ملايين الحواسب المضافة فان ذاكرتها محدودة فمن اين اتت ذاكرة الشبكة الدولية والتي لا يمكن تصور حجم ذاكرتها المؤرشفة !! انها (كرستالة الارض) المتصلة بالكواكب الاخرى اتصالا تكوينيا مخلوقا غير مصنوعا وان التقنيات التي حصل عليها النظام الفرعوني بالاتصال بكريستالة الارض تم حجبها لغرض الاستثمار والسيطرة على عبيدها (الناس) فالناس وشركاتهم تتصل بالاقمار الصناعية بفلوس والاقمار الصناعية لا تعمل شيء سوى اعادة ربط الاتصال بكريستالة الارض !! وهو (محيط الارض المغناطيسي) المتصل بدوره بمغنط الكون الاجمالي !!! وهو لا حدود له ويقال ان حده المرئي يساوي مسار 12 مليون سنه ضوئية !!!

    موسى العقل هو الذي اكتشف ذلك الرابط واستثمره تحت السلطوية الفرعونية ليتم (سجنه) بسجن (رقمي) ليكون نظام (النت المعروف) بموجب ارقام مسجونة لـ الاتصال تباع على الناس

    { كَلَّا إِنَّ كِتَابَ الْفُجَّارِ لَفِي سِجِّينٍ (7) وَمَا أَدْرَاكَ مَا سِجِّينٌ (8) كِتَابٌ مَرْقُومٌ } (سورة المطففين 7 - 9)

    ذلك النص التذكيري هو الذي يدفع حامل القرءان والباحث فيه للبحث في مكنونات الـ (كتاب المرقوم) ولن يجد اكبر من كتاب (النت) المبني على (نظام سجن الرقم) ليباع كما تباع كارتات الاتصال !!! وشركة الاتصال تشتري الخدمة من مصدر اعلى بـ كارتات تشغيل منظومتها وهو (كتاب مرقوم مسجون ايضا) ومن ورائهم مالكي الاقمار الصناعية وهم ايضا يشترون ارقام مسجونة تربطهم بالنظام الكوني للذاكرة !!

    عصيان العقل الموسوي الخاص بـ (المصلين) لا بد ان يلعب دورا مهما في (فك سجن المرقوم) فيكون الفرق المتفرقة كالطود وتتحول منقلبات مسار الاتصالات حرة غير مقيدة بسجن مرقوم فيغرق فرعون لان ادارته اليوم تعتمد بنسبة مطلقه على الاتصالات الالكترونية فان فقدها فانه سوف يفقد 99% من قوته وتقنياته فكل تقنيات اليوم تدار عبر النت وكل القوى الصاروخية والاهداف الالكترونية تدار عبر النت فان انفلق النت وتفرقت فرقه فان غرقا فرعونيا سيحصل وينهار النظام الفرعوني في حدث عظيم سيحصل في مرحلة زمنية مرسومة في المنهج الالهي لـ البشرية وفيها نجاة لبني اسرائيل (المصلين).

    والله لا يخلف وعده .

    السلام عليكم

  2. #2
    عضو
    رقم العضوية : 600
    تاريخ التسجيل : Feb 2016
    المشاركات: 208
    التقييم: 210

    رد: انفلاق البحر لموسى ونجاة بناة الاسراء : كرستالة الارض والاتصالات كـ ( مثال )


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    إذا كان كتاب الفجار مسجونا في أرقام يبيعونها لمن يريد أن يرتبط بالنظام الكوني للذاكرة، فماذا يقال عن كتاب الأبرار (كلا إن كتاب الأبرار لفي عليين وما أدراك ما عليون كتاب مرقوم) فهو كتاب مرقوم أيضا ويشهده المقربون.
    السلام عليكم

  3. #3
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,396
    التقييم: 215

    رد: انفلاق البحر لموسى ونجاة بناة الاسراء : كرستالة الارض والاتصالات كـ ( مثال )


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حامد صالح مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    إذا كان كتاب الفجار مسجونا في أرقام يبيعونها لمن يريد أن يرتبط بالنظام الكوني للذاكرة، فماذا يقال عن كتاب الأبرار (كلا إن كتاب الأبرار لفي عليين وما أدراك ما عليون كتاب مرقوم) فهو كتاب مرقوم أيضا ويشهده المقربون.
    السلام عليكم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    نعم كتاب الابرار مرقوم الا انه ليس من رقمية الـ (فجار) بل من رقمية الـ (ابرار) وكذلك ليس (سجين)

    الفجار .. هو لفظ في مقاصدنا يعني صفة غير حميده ومنه (التفجير) وهو يحمل مقاصد غير حميده ايضا الا ان اصل الجذر العربي هو (فجر) وهو في البناء الفطري البسيط (فجر .. يفجر .. فاجر .. فجار .. تفجير .. انفجار .. و .. و .. ) ... لفظ (فجر) في علم الحرف القرءاني يعني (وسيلة
    فاعلية ـ تبادليه ـ او فاعليه ـ بديله لـ فعل احتواء صفه) فاذا كانت الفاعلية بديله (استبدال) في وظيفة اللفظ فهي صفة ستكون غير حميده مثل (الفاجر) الذي يستبدل الفاعلية التكوينية ببديل غيرها اما اذا كانت الفاعلية (تبادليه) فيكون اللفظ في قصد حميد مثل (سلام هي حتى مطلع الفجر) حيث يتم تبادل (فعل السلام) في منظومة ملائكية حتى مطلع الفجر وهو (تفجير السلم) في من اصابه صواب (ليلة القدر) التكويني لان الفاعلية تبادلية بموجب نظم الخلق

    الابرار .. لفظ من جذر (بر) وهو في البناء الفطري (بر . يبر . يبرء .. بريء . باريء .. بار .. أبر .. ابرار .. و ..) .. لفظ ابرار في علم الحرف القرءاني يعني
    (وسيلة مكون) لـ (فاعلية قابضة) لـ (وسيله) وهو لفظ له اسقاطات وظيفية لا حصر لها على منظومة الخلق حين تقوم (وسيلة مكون) وهو في كينونة الخلق لان الوسائل هي من خلق الخالق اما مساكات الوسيلة فهي من فاعليات (ممارسات) المخلوق تعقبها من المخلوق (فاعلية قابضة) لـ وسيله اخرى ما كان للمخلوق حاجة او ضرورة لان يمسك بها او يقبضها قبض ايقاف ما لم يكن لـ (وسلية المكون وجود) هو الذي يحتاج الى قبض ايقاف بعض الوسائل .. هذه المواصفه العلمية تنطبق على كثير من انشطة البشر خصوصا في الممارسات الحضارية الامينه (المطابقة لنظم الخلق) ومنها وسيلة (الزرع المقفل) او ما يسمى بـ (المحميه الزراعيه) والتي تكون فيها (وسيلة المكون) هي (الزرع) في تلك البيوت المقفله اما (الفاعليه القابضه) فهي لقبض (الحرارة والرطوبه وشدة اشعة الشمس ونوع الغذاء المقدم للنبات) وهو قبض ايقاف وحصل ذلك بعد كشف حقائق التكوين لظروف كل نبته بما تحتاج من (حراره ورطوبه وشدة اشعة الشمس والغذاء الذي يحتاجه) فلكل نبته منتجه ظروفها وغذاؤها يتم تحويله الى (كتاب مرقوم) فيه كل تلك البيانات ويتم ضخه في برنامج الكتروني (رقمي الصفه) يتحكم بكل تلك العناصر عبر مكائن وءالات وعدد تخصصية ومجسات تتحكم بما يحتاجه النبات المحدد زراعته في البيت الزراعي المقفل لان ذلك البيت قام نتيجة (فاعليه) خصصت لـ قبض حرارة الاجواء الخارجية وما يصاحبها من رطوبه واشعة شمس واستخدم اجواء (مرقومه) وتحمل ارقام لنوع الغذاء المقدم لصنف تلك النبتة او تلك فمحصول الباقلاء مثلا يحتاج الى مواد تغذيه وحراره وشمس ورطوبه تختلف عن محصول الطماطم ولكل صنف رقمية خاصة حراريه شمسيه رطوبيه غذائيه وتلك الرقمية لا يشهدها البائع او الناقل او المستهلك بل يشهدها (المقربون) وهم (مشغلي ذلك البيت) وهم (على الارائك ينظرون) فالغلة حين يأكلها الطاعم سوف لن يشهد الرقمية التي بموجبها تم زرع تلك الغلة بل يشهد تلك الرقمية المقربون من زرعها فقط

    ذلك تطبيق لتلك الاية بل هو اجازه ربانيه لجمع (وسيلتان) الاولى وسيلة مكون والثانيه فاعليه لوسيلة قابضه (أبرار) فهم في (عليين) وهي تعني (حيازة العلة تبادليا) وادراك مرابط العلة ستكون في (عليون) وهو كتاب كتبه الله في خلقه وهو (مرقوم) فالتفاح مثلا يحتاج الى حراره (رقم) ويحتاج الى رطوبه (رقم) ومثلها اشعة الشمس التي يتحكم المزارع بشدتها من خلال ستائر تتحرك ءاليا وهكذا نقرأ نظم الخلق وما هو مجاز فيها لمطابقته لكتاب الله الذي كتبه لتلك المزروعات وهنلك كتاب مرقوم بما هو غير مسموح به كما في سجن رقمية الفجار (سجين) الذين يفجرون ذرة العنصر بواسطة صناعة الموجة الكهرومغناطيسية فالموجة الكهومغناطيسيه كما عرفها مؤهليها انها (انفجار نووي خفيف) حيث صنف ذلك الاشعاع من قبل مؤهلي الحضارة بصفته اشعاع نووي تنتجه الموجه الكهرومغناطيسيه باسم (ايقاعات الفا الاشعاعية) فهم فجار بما يختلف جوهريا عن (الابرار)

    الزراعة المحمية اصبحت اليوم تمثل حاجة ضروره احكم الله حكمها لانه كتب على نفسه الرحمه فـ حين تتدهور البيئة بالشكل الذي نراه في برد غير معهود في كثير من الاقاليم وحر غير معهود في كثير من الاقاليم اصبح مؤثرا في الانتاج الزراعي بشكل مخيف فهو وإن يؤثر في تدهور سعة غذاء الانسان الا ان الاثر الاكبر يقوم في تناقص نسبة الاوكسجين عندما تقوم ظاهرة قلة الزرع او انعدامه بسبب التدهور البيئي مع ما يصاحب تلك الظاهرة من ازدياد سكاني غير مسبوق فالزراعة المحمية تزيد من مساحة الارض المرزوعة لان الزرع فيها يمتد عموديا وقيل ان هكتار واحد من الزراعة المحمية يعادل 4 ـ 5 هكتار من الزراعة الافقية وذلك الامتداد الزراعي المسيطر عليه بيئيا وغذائيا اصبح مؤثرا في معالجة التصدع البيئي للزرع كذلك التصدع الكبير في الاجواء (نسبة الاوكسجين) بشكل عام بما يغطي حاجة الانسان المعاصر (ان الابرار لفي نعيم)

    نؤكد ما ذهبت اليه مراشدنا ان (الباحث في القرءان يرى القرءان في الدنيا) و (يرى الدنيا في القرءان)

    شكرا لاثارتكم

    السلام عليكم



  4. #4
    عضو
    رقم العضوية : 620
    تاريخ التسجيل : Jun 2016
    المشاركات: 205
    التقييم: 210

    رد: انفلاق البحر لموسى ونجاة بناة الاسراء : كرستالة الارض والاتصالات كـ ( مثال )


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الممارسات الحضارية المعاصرة كلها عبارة عن سلسلة من الحلقات وهذه الحلقات مترابطة مع بعضها البعض فلا يمكن ان نقوم بنقد حلقة او اثنان واسقاطها من السلسلة ونحمد ونجيز لحلقة او اثنان من حلقات السلسلة الحضارية المعاصرة والمضي معها!!!

    فالبيوت الزراعية المحمية والزجاجية لانتاج الغلة الزراعية لن تقوم مالم نقوم باستخراج النفط من باطن الارض وتكريره ( الجثت المتفسخة) لانتاج ادوات البيوت الزجاجية وكذلك استخدام الطاقة الكهربائية ( يأجوج ومأجوج) في قياس مقاييس الممارسات الحضارية واستعمال الوسائل النقل الحديث ( الشياطين) في الممارسات الحضارية ...

    اذن اصبحنا في وضع لا يمكن ابدا العودة الى الطبيعة والابتعاد عن الجثت المتفسخة ويأجوج وماجوج والشياطين وعلينا المضي على قدم وساق مع التطور الحضاري المعاصر بمجمل مفاصله وحلقاته مع الاخذ بنظر الاعتبار ممارسة سليمانية ( سلامة الفعل + سلامة اداة الفعل) وهذه هي اجازة نمنحها نحن لانفسنا !!!! ام هنالك اراء اخرى ؟؟؟

    والسلام عليكم

  5. #5
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,408
    التقييم: 10

    رد: انفلاق البحر لموسى ونجاة بناة الاسراء : كرستالة الارض والاتصالات كـ ( مثال )



    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اخي المحترم اسعد مبارك ....الاجازة الممنوحة لنا ان نستمسك بعدم تعطيل العشار ونعمل جاهدا على تعيير ما بين ايدينا من ممارسات ومحاولة تطهيرها وعدم الاستسلام( القلبي) لها !! ...
    الدين ضرورة تقيمها اضرار سوء النشاط

    الدين عند الله (الاسلام) وفي الاسلام (سلام) وهي ضرورة الحياة وبضديدها يقوم الضرر ، مهمة المسلمين العمل جاهدا على ازالة كل ضرر بين (ايديهم ) ما استطاعوا الى ذلك سبيلا.

    المهم كما ذكرنا ان لا يعبر الضرر سقف ( تعطيل العشار ) !! والله يرى اعمال المؤمنين ، فهو القادر ان يتمم لهم نورهم الجاري بين ايديهم .

    نامل من حضرتكم الاطلاع على مضامين العناوين المرفقة التالية :

    الموضوع: الدين بين الضرورة وضديدها (الضرر) !!


    الموضوع: ما معنى الاية الكريمة : (( وَإِذَا الْعِشَارُ عُطِّلَتْ )) ؟

    السلام عليكم

  6. #6
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,396
    التقييم: 215

    رد: انفلاق البحر لموسى ونجاة بناة الاسراء : كرستالة الارض والاتصالات كـ ( مثال )


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اسعد مبارك مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الممارسات الحضارية المعاصرة كلها عبارة عن سلسلة من الحلقات وهذه الحلقات مترابطة مع بعضها البعض فلا يمكن ان نقوم بنقد حلقة او اثنان واسقاطها من السلسلة ونحمد ونجيز لحلقة او اثنان من حلقات السلسلة الحضارية المعاصرة والمضي معها!!!

    فالبيوت الزراعية المحمية والزجاجية لانتاج الغلة الزراعية لن تقوم مالم نقوم باستخراج النفط من باطن الارض وتكريره ( الجثت المتفسخة) لانتاج ادوات البيوت الزجاجية وكذلك استخدام الطاقة الكهربائية ( يأجوج ومأجوج) في قياس مقاييس الممارسات الحضارية واستعمال الوسائل النقل الحديث ( الشياطين) في الممارسات الحضارية ...

    اذن اصبحنا في وضع لا يمكن ابدا العودة الى الطبيعة والابتعاد عن الجثت المتفسخة ويأجوج وماجوج والشياطين وعلينا المضي على قدم وساق مع التطور الحضاري المعاصر بمجمل مفاصله وحلقاته مع الاخذ بنظر الاعتبار ممارسة سليمانية ( سلامة الفعل + سلامة اداة الفعل) وهذه هي اجازة نمنحها نحن لانفسنا !!!! ام هنالك اراء اخرى ؟؟؟

    والسلام عليكم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    نعم !! انه فساد منتشر يجر الناس جرا الى ان يظلموا انفسهم بانفسهم وذلك مصداقية لحديث نبوي شريف (القابض على دينه كالقابض على جمرة من نار) .. وكل ما يجري على الارض من حدث مستحدث قام ويقوم (باذن الله) لان الله يعرف الانسان لانه خلقه وهداه النجدين !! وهو القائل (قتل الانسان ما اكفره)

    نحن نحتاج الى ثقافه معاصره تتم تغذيتها من القرءان لنرى فيها واقع حال عصرنا وما سيأتي بعدنا وصولا الى حادثة نوح الكونية التي تقطع اصول الحضارة بقطع اصول البشر الا قليلا من الذين سبق عليهم القول !! واول ما نرصد من تلك الثقافة هو

    {إسْتِكْبَارًا فِي الْأَرْضِ وَمَكْرَ السَّيِّئِ وَلَا يَحِيقُ الْمَكْرُ السَّيِّئُ إِلَّا بِأَهْلِهِ
    فَهَلْ يَنْظُرُونَ إِلَّا سُنَّةَ الْأَوَّلِينَ فَلَنْ تَجِدَ لِسُنَّةِ اللهِ تَبْدِيلًا وَلَنْ تَجِدَ لِسُنَّةِ اللهِ تَحْوِيلًا } (سورة فاطر 43)

    من النص الشريف نستخرج المعادلة التالية :

    سنة الاولين = سنة الله

    صفة تلك السنة الالهية انها لا تتبدل بعصف حضاري ولا تتحول نتيجة ذلك العصف لانها سنن اقوى من سنن الطغاة الذين عبثوا بتلك السنن في انفسهم فظلموا انفسهم وظلموا الناس (الناسين) معهم ومن ذلك المنهج الفكري المبني على مادة علمية قرءانية نرى

    { الْأَخِلَّاءُ يَوْمَئِذٍ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ إِلَّا الْمُتَّقِينَ } (سورة الزخرف 67)

    تخريجات الجذر العربي (تق) وردت في القرءان حوالي 300 مره وهو يعني في عموم المقاصد لتلك التخريجات صفة (التقوية بنظم الله) فاذا كان الاولون خاضعين لسنة الله خضوعا اجباريا قبل قيام العبث فيها فهل هم بحاجه الى (التقوية) !!؟ .. يضاف اليه (كل انذار) و (كل وعيد بالعذاب) هل كان يخص (الاولين) وهم على سنة الله كما اكده النص الشريف !!؟؟ من ذلك الحبو العرفاني على منهج الطرح القرءاني الشريف يتضح ان الله سبحانه قد وضع منهجا لـ التقوية يمحق الفساد والسوء في خصوصية المؤمن ونقرأ في احسن ما نقرأ

    { وَمِنَ الشَّيَاطِينِ مَنْ يَغُوصُونَ لَهُ وَيَعْمَلُونَ عَمَلًا دُونَ ذَلِكَ وَكُنَّا لَهُمْ حَافِظِينَ (82) وَأَيُّوبَ إِذْ نَادَى رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الضُّرُّ وَأَنْتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ (83) فَاسْتَجَبْنَا لَهُ فَكَشَفْنَا مَا بِهِ مِنْ ضُرٍّ وَآتَيْنَاهُ أَهْلَهُ وَمِثْلَهُمْ مَعَهُمْ رَحْمَةً مِنْ عِنْدِنَا وَذِكْرَى لِلْعَابِدِينَ (84) وَإِسْمَاعِيلَ وَإِدْرِيسَ وَذَا الْكِفْلِ كُلٌّ مِنَ الصَّابِرِينَ (85) وَأَدْخَلْنَاهُمْ فِي رَحْمَتِنَا إِنَّهُمْ مِنَ الصَّالِحِينَ (86) وَذَا النُّونِ إِذْ ذَهَبَ مُغَاضِبًا فَظَنَّ أَنْ لَنْ نَقْدِرَ عَلَيْهِ فَنَادَى فِي الظُّلُمَاتِ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ (87) فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَنَجَّيْنَاهُ مِنَ الْغَمِّ وَكَذَلِكَ نُنْجِي الْمُؤْمِنِينَ (88) وَزَكَرِيَّا إِذْ نَادَى رَبَّهُ رَبِّ لَا تَذَرْنِي فَرْدًا وَأَنْتَ خَيْرُ الْوَارِثِينَ (89) فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَوَهَبْنَا لَهُ يَحْيَى وَأَصْلَحْنَا لَهُ زَوْجَهُ إِنَّهُمْ كَانُوا يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَيَدْعُونَنَا رَغَبًا وَرَهَبًا وَكَانُوا لَنَا خَاشِعِينَ (90) وَالَّتِي أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا فَنَفَخْنَا فِيهَا مِنْ رُوحِنَا وَجَعَلْنَاهَا وَابْنَهَا ءايَةً لِلْعَالَمِينَ } (سورة الأنبياء 82 - 91)

    شياطين محفوظين بمنظومة الهية متينه !!!! وذلك مثل سليمان و ايوب الذي مسه الضر ولنظم الله له فيها مخرج واسماعيل وادريس وذا الكفل دخلوا في رحمة ربهم لانهم من (الصالحين) وحين تكون مصدر ثقافتنا قرءانية نعرف وندرك ان (الاصلاح) لا بد ان يكون من ورائه (خطيئه) حتى من كان قد ظلم نفسه مثل (ذا النون) الذي اعترف انه كان من الظالمين الا انه وجد في رحمة الله اي (رحم الهي مودع في نظمه) للخروج من ازمته ونجاته من الحوت

    رحمت الله وسعت كل شيء .. ذلك هو الله اكبر الا ان ازمتنا الحقيقية اننا اقفلنا (ملف النجاة) وانحدرنا الى قاع حضاري وتسلقنا من قاع الحضارة الى سورها المنيع الذي وصفتموه في مشاركتكم الكريمه فاصبحنا بعيدين عن (رحم نظم الله) لنعالج كل شيء سيء في حضارتنا فالنزول من عرش الحضارة اصبح مستحيل في تفكيرنا فانقطع وصالنا مع منظومة الهدي الالهي فالله لا يهدي من يضل !! لا ننزه انفسنا ولا ندعي الافلات من السوء الحضاري الا ان كثيرا من الممارسات خففت فينا وفي كياننا واهلينا سوء الحضارة لان الله وعد المتقين (التقوية بنظم الله) وعدا حسنا

    { إِنَّهُ مَنْ يَتَّقِ وَيَصْبِرْ فَإِنَّ اللهَ لَا يُضِيعُ أَجْرَ الْمُحْسِنِينَ } (سورة يوسف من الايه 90)

    { فَمَنْ يَعْمَلْ مِنَ الصَّالِحَاتِ وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَا كُفْرَانَ لِسَعْيِهِ وَإِنَّا لَهُ كَاتِبُونَ } (سورة الأنبياء 94)

    كاتبون لا تعني ان الله يكتب تقريرا على ورق في سعي من سعى في الصالحات بل كتاب ربنا هو منهج كتبه الله في منظومة الخلق تعيد على العباد عائدات تنجيهم وتزيد ايمانهم اي (تزيد درجة الامان لهم)

    ذلك لا يعني ان المتقين (الباحثين عن نظم التقوية الالهية) + طالبي الامان والسلام في (سلامة الفعل + سلامة اداة الفعل) انهم لا يخطأون بل تصاحبهم الخطيئة الا ان بعد الخطيئة اصلاح ونقرأ

    { وَلَقَدْ فَتَنَّا سُلَيْمَانَ وَأَلْقَيْنَا عَلَى كُرْسِيِّهِ جَسَدًا ثُمَّ أَنَابَ (34) قَالَ رَبِّ اغْفِرْ لِي وَهَبْ لِي مُلْكًا لَا يَنْبَغِي لِأَحَدٍ مِنْ بَعْدِي إِنَّكَ أَنْتَ الْوَهَّابُ (35) فَسَخَّرْنَا لَهُ الرِّيحَ تَجْرِي بِأَمْرِهِ رُخَاءً حَيْثُ أَصَابَ (36) وَالشَّيَاطِينَ كُلَّ بَنَّاءٍ وَغَوَّاصٍ (37) وَآخَرِينَ مُقَرَّنِينَ فِي الْأَصْفَادِ (38) هَذَا عَطَاؤُنَا فَامْنُنْ أَوْ أَمْسِكْ بِغَيْرِ حِسَابٍ } (سورة ص 34 - 39)

    ذلك هو الله اكبر ومن يتصور ان الحضارة بجبروتها اكبر من نظم الله فذلك خسران كبير ونعوذ بـ الله واياكم من ذلك الخسران وعلينا ان نثقف انفسنا قرءانيا ونقرأ القرءان في الدنيا تطبيقا فلسوف نجد ان لرحمة الله مداخل

    { لَا يُكَلِّفُ اللهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ رَبَّنَا لَا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلَا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلَا تُحَمِّلْنَا مَا لَا طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا أَنْتَ مَوْلَانَا فَانْصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ } (سورة البقرة 286)

    فـ للمؤمنين حفظه

    { وَهُوَ الْقَاهِرُ فَوْقَ عِبَادِهِ وَيُرْسِلُ عَلَيْكُمْ حَفَظَةً حَتَّى إِذَا جَاءَ أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ تَوَفَّتْهُ رُسُلُنَا وَهُمْ لَا يُفَرِّطُونَ } (سورة الأَنعام 61)

    ومن احسن حظا من ان يدافع الله عنه

    { إِنَّ اللهَ يُدَافِعُ عَنِ الَّذِينَ ءامَنُوا إِنَّ اللهَ لَا يُحِبُّ كُلَّ خَوَّانٍ كَفُورٍ } (سورة الحج 38)

    شكرا لاثارتكم التي فتحت مسربا لنصرة الله في انفسنا

    السلام عليكم

  7. #7
    عضو
    رقم العضوية : 600
    تاريخ التسجيل : Feb 2016
    المشاركات: 208
    التقييم: 210

    رد: انفلاق البحر لموسى ونجاة بناة الاسراء : كرستالة الارض والاتصالات كـ ( مثال )


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    لقد حاورت بعض المتخصصين في مجال الكمبيوتر والاتصالات حول مخازن الذاكرة فكانوا مجمعين على أن هذه المخازن منتشرة في أماكن معينة منهم من قال أنها في المحيط ومنهم من قال أن بعضها في ألمانيا والبعض الآخر في أمريكا ودول أخرى، وقالوا بإمكانية صناعة سيرفرات عملاقة تخضع لبروتوكولات عالم الاتصالات، وفي الواقع أنا لا أملك المعلومات الكافية لإثبات أن الذاكرة كونية مخلوقة وليست صناعية، أنا أرى أن هذا الموضوع مهم جدا يترتب عليه سلوكيات من قبل الدول التي تسيطر أو تريد أن تسيطر على العالم، بل إن كل دولة تتميز بقرار سياسي مستقل تستطيع أن تنافس على قيادة العالم إذا ترسخت لديها هذه المعلومة. حبذا لو حصلنا على بعض التفاصيل حول هذا الموضوع.

    السلام عليكم

  8. #8
    عضو
    رقم العضوية : 433
    تاريخ التسجيل : Jun 2013
    المشاركات: 93
    التقييم: 10

    رد: انفلاق البحر لموسى ونجاة بناة الاسراء : كرستالة الارض والاتصالات كـ ( مثال )


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    “وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاء كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ”


    في الدراسات التي لا تكف تجرى على الماء بصفته الوسيط أو الناقل للحياة أو الوسط الذي تتحقق به الحياة، اتضح أن الأكثر أهمية من التركيبة الكيميائية للماء، هي التركيبة أو التكوين الذي تتخذه الموليكيلوز (mulicules) أو ذراته الخلوية، جزئيات الخلية، والتي هي أقرب ما تكون لخلايا ذاكرة.توصلت هذه الدراسات لأن خلايا ذاكرة الماء منتظمة في عناقيد، كل عنقود منها يعمل كشبكة خلايا ذاكرة، وتلك العناقيد تختزن وتستحضر علاقة الماء بالعالم أو خلاصة خبرة الماء المتكونة خلال حقب تواجده في العالم، حيث يلعب الماء دور الشريط المغناطيسي التي تسجل عليه كل ملامح العالم، وبوسع الماء استرجاع ضخ محتويات ذلك الشريط تماماً كما بوسعنا إدارة وإعادة إدارة شريط تسجيل سينمائي بالصوت الصورة. هذا الشريط الذي يمثله الماء يستجيب ويتشكل وفقاً للعالم حوله. وبالتأمل في كل خلية من خلايا ذاكرة الماء نجد أن كل خلية من تلك تحتوي على 440000 شريط للمعلومات (information panels)، وكل منها تقوم بتسجيل استجاباته للبيئة التي يجري فيها.وضمن عنقود الذاكرة بوسع الموليكول المغادرة ليحل محله ميلوكول آخر، مما يجعل العنقود متجدداً ويسمح له بتخزين تجارب وفترات زمنية لا نهاية لها. بل ان هناك تساؤلات لم يتوصل لإجابتها فيما إذا كان الموليكول يموت أم لا، وفي حقيقة خلوده.فبوسع الماء تسجيل وتخزين معلومات مثله مثل ذاكرة الكمبيوتر، وتلعب الموليكولز دور الأحرف الأبجدية، ويمكن اعتبارها أبجدية الماء، التي يمكن استخدامها لتركيب جمل متنوعة ونظم مالا حصر له من المؤلفات التي هي في مجملها تاريخ العالم أو البيئات التي يجري فيها.

    فهل سيكون غرق فرعون هذا الزمان كغرق فرعون ذاك الزمان؟ الماء؟

    والله القائل..
    {إسْتِكْبَارًا فِي الْأَرْضِ وَمَكْرَ السَّيِّئِ وَلَا يَحِيقُ الْمَكْرُ السَّيِّئُ إِلَّا بِأَهْلِهِ فَهَلْ يَنْظُرُونَ إِلَّا سُنَّةَ الْأَوَّلِينَ فَلَنْ تَجِدَ لِسُنَّةِ اللهِ تَبْدِيلًا وَلَنْ تَجِدَ لِسُنَّةِ اللهِ تَحْوِيلًا
    } (سورة فاطر 43)

    السلام عليكم.



  9. #9
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,273
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية

    رد: انفلاق البحر لموسى ونجاة بناة الاسراء : كرستالة الارض والاتصالات كـ ( مثال )


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اخي المحترم يوسف الفارس ...احسنت النشر ، واختيار بارع للموضوع .

    الماء : كوصف قرءاني له وبشكل عام هو ( مشغل تكويني ) ، ومنه الماء الذي نشربه بطبيعته !!

    وتحت نفس الوصف فـ ( المغنط الكوني ) ماء كذلك !! ...وهو بلازما الخلق الكوني .

    ولاعجب ان يغرق فرعون كل زمان بنفس ( السنة ) وبنفس ( الحكمة ) الالهية.

    من ءاخر الاكتشافات التي قرءت ، وليس ءاخرها طبعا ، هو اكتشافهم لجهاز حاسوب ( مائي ) اي يعمل بالماء عوض الكهرباء ، ويقال ان سرعته تفوق سرعة الحواسب الحالية العادية بخيال من المرات ، كما ان سعة تخزينه للمعلومة ضخم جدا !! يطلق عليه اسم : ordinateur quantique - ...ذاكرة الماء !! واليس ماء زمزم ءاية الله في خلقه وفي ماءها عقل كوني !!

    السلام عليكم

  10. #10
    عضو
    رقم العضوية : 433
    تاريخ التسجيل : Jun 2013
    المشاركات: 93
    التقييم: 10

    رد: انفلاق البحر لموسى ونجاة بناة الاسراء : كرستالة الارض والاتصالات كـ ( مثال )


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    شكرا على هذه المعلومة..
    فبعد بحث موجز وجدنا ان هناك شركات قليلة تقوم بانتاج هذه الأجهزة من بينها شركة D-WAVE و Magiq, وهناك اقبال اعلامي ضعيف على هذا النوع من التكنولوجيا واهتمام قليل جدا!
    وايضا هناك شركات تقوم بالاستثمار في هذه التكنولوجيا مثل شركة Google, Microsoft و intel..

    بعد تمعننا في ايات موسى وفرعون جذبتني بعض ايات امرأة فرعون وأم موسى..

    وَأَوْحَيْنَا إِلَى أُمِّ مُوسَى أَنْ أَرْضِعِيهِ فَإِذَا خِفْتِ عَلَيْهِ فَأَلْقِيهِ فِي الْيَمِّ وَلَا تَخَافِي وَلَا تَحْزَنِي إِنَّا رَادُّوهُ إِلَيْكِ وَجَاعِلُوهُ مِنَ الْمُرْسَلِينَ (7) فَالْتَقَطَهُ آلُ فِرْعَوْنَ لِيَكُونَ لَهُمْ عَدُوًّا وَحَزَنًا إِنَّ فِرْعَوْنَ وَهَامَانَ وَجُنُودَهُمَا كَانُوا خَاطِئِينَ (8) وَقَالَتِ امْرَأَتُ فِرْعَوْنَ قُرَّتُ عَيْنٍ لِّي وَلَكَ لَا تَقْتُلُوهُ عَسَى أَن يَنفَعَنَا أَوْ نَتَّخِذَهُ وَلَدًا وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ (9)]القصص

    أملين ان نسمع منكم مزيد من البيان...

    السلام عليكم.



معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. هل عصا موسى ثعبان ام جان وكيف فلقت البحر ؟
    بواسطة سهل المروان في المنتدى مجلس حوار التطبيقات العلمية المادية
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 12-19-2017, 05:35 AM
  2. ما معنى الفساد في ( البر) ؟ والفساد في ( البحر ) ؟
    بواسطة الاشراف العام في المنتدى معرض تثوير تاريخ اللغة ولغة القرءان
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 11-03-2017, 05:59 AM
  3. بين ( السجود الملائكي ) و ( الاسراء العقلاني ) بين المسجدين !؟
    بواسطة الباحثة وديعة عمراني في المنتدى مجلس بحث وحوار في منسك الحج
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 04-13-2017, 07:30 AM
  4. من يبحث معي عن ثواب جزيل
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس مناقشة الجهاد العلمي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 03-29-2012, 02:54 AM
  5. اين الدين من البحر وظلماته وامواجه ؟..
    بواسطة الاشراف العام في المنتدى مجلس الفطرة والدين
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 03-23-2012, 05:37 PM

Visitors found this page by searching for:

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137