سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

ارض غير ذي زرع !! وملة ابراهيم في القرءان » آخر مشاركة: أمة الله > الأميش ؟! » آخر مشاركة: الناسك الماسك > الثورة تفهم من رسولها كما يفهم الكتاب من عنوانه » آخر مشاركة: الاشراف العام > تساؤل : عن معنى تصميم راية ( الولاية لله ) ؟! » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > هوية الحرب في الشرق الاوسط » آخر مشاركة: الاشراف العام > يوم يقوم الاسلام الحق تتكرر واقعة بدر وتنزل الملائكة لتحسم الامر .. » آخر مشاركة: أمة الله > (العقل ) و( بيت الله الحرام) : قراءة في لزوجة ( السائل المخي ) » آخر مشاركة: الاشراف العام > تساؤل من طالب جامعي ( اجازة حقوق ) يسأل عن سبل تحصيل الرزق الطاهر » آخر مشاركة: أمة الله > زيغ القلوب وعلم التأويل من اجل الهداية !! » آخر مشاركة: اسعد مبارك > المهدي ( يملأ الارض عدلا) فهل يستفيد من ذلك العدل الشامل كل الناس ام المسلمين فقط؟ » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > النظام العشري في سنن التكوين » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > القرءان ( حقيقة غير مرئية ) » آخر مشاركة: الاشراف العام > فَمَا وَجَدْنَا فِيهَا غَيْرَ بَيْتٍ مِنَ الْمُسْلِمِينَ » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > منقول : انتاج ملابس من القطن خالية من المواد الكيماوية » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > الإعتزال » آخر مشاركة: الاشراف العام > وزينة الحمير ويخلق ما لا تعلمون » آخر مشاركة: الاشراف العام > ما هو اصل كلمة موسيقى ؟ » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > كيف تكون الوثنية في البطون » آخر مشاركة: أمة الله > ( سرعة الضوء ) .. هل يمكن عبورها ؟! » آخر مشاركة: الاشراف العام > تساؤل : هل التاريخ الذي بين ايدينا هو حقا التاريخ الذي سطرته امة الاسلام » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني >
النتائج 1 إلى 6 من 6
  1. #1
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,300
    التقييم: 215

    الصلاة قضاءا في تذكرة علوم القرءان



    الصلاة قضاءا في تذكرة علوم القرءان


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    ورد ضمن تعليق احد اصدقاء صفحة المعهد في الفيسبوك التساؤل التالي :


    أتسآل عن قضاء الصلاة هل تجعل من الصلاة فاعلة في وقت ليس بوقتها ونحن نعلم ان الوقت مع الشمس هو مشغل علة الصلاة فاذا ذهب فان مشغل علتها ينعدم .....

    الجواب :

    استقر في مراشدنا على طاولة علوم الله المثلى ان علة الصلاة موقوته بالشمس وان صلاة القضاء تقع خارج مشغل العلة (الشمس) والدليل العلمي الذي يمكن تيسيره لمتابعينا الافاضل هو حين نرى اطفاء الصلاة عن الحائض والنفساء فهي لا عليها قضاء ما فات من صلاة اثناء الحيض وما بعد الولاده ... اطفاء الصلاة ان فات ميقاتها ليس شاملا فهنلك استثناءات في ثلاث امور

    الاول : ان يكون المصلي قد صلى في ميقاتها (جبرا) وحين تحلل من الجبريه اقام الصلاة قضاءا لان (تكبيرة الاحرام) التي اقامها في اداء الصلاة في ميقاتها تقيم رابط تكويني في فاعلية (بناء الاسراء) ويبقى الرابط متصدع غير فعال الا انه موجود فحين يقوم المصلي باعادة الصلاة بعد تحرره من الجبر فان فاعلية صلاة القضاء تكون تامه وكأنه صلى في ميقات الصلاة .

    الجبرية التي تصدع الصلاة عند المصلي لها امثال كثيره منها ان يجبر اجتماعيا او رسميا لان يصلي خلف امام صلاة لا يثق بعدالته او ان يصلي في مكان لا يعرف اتجاه القبلة يقينا كأن يكون في سجن مغلق او ان تكون ملابسه غير طاهره فيصلي بها وحين تتاح له فرصة تطهير ملابسه يصلي صلاته قضاءا او ان يكون المصلي قد صلى وتذكر بعد حين ان صلاته كانت خاطئه في عدد الركعات او شأن ءاخر فيقضي صلاته ويحصل على ثوابها تاما غير منقوص لان رابط الصلاة قائم في ميقاته .

    الثاني : ان يكون المصلي غير قادر على الصلاة في ميقاتها الا انه تحت ظرف قاهر يمنعه عن الصلاة الا ان (نية الصلاة) قامت في نفسه في ميقاتها اي (ليس ناسيا للصلاة) فالنية للصلاة صحبة الحالة الجبريه تقيم رابط الصلاة في ميقاتها وحين يتم قضاء الصلاة يتفعل الرابط مقرونا بميقاته لبناء الاسراء ومثل تلك الحالات لا تحصى فقد يكون الشخص على سرير المرض او يكون خائفا من الصلاة وسط الكفار الكارهين للمصلين او ان يكون سفر مرهق غير مستقر وغيرها من الحالات القهرية ..

    الثالث : ان يكون المصلي غير مشتمل بالحالتين اعلاه وعدم صلاته جاء عن نسيان وغفله فان قضاء صلاته ستكون تخفيف لاحتقان العصف النووي الفاحش في جسده فيحصل على جزء من اجر الصلاة وليس كله اي ان كينونة بناء الاسراء لن تكتمل عنده واذا اراد الاحسان لجسده فعليه ان يصلي ما فاته من صلاة الظهر مثلا في ميقات الظهيرة بعد ان يؤدي صلاته الواجبه فيقضي ما بذمته فيحصل على اجر معالجة الفحشاء الجسيميه افضل من ان يقضي صلاة الظهر في ميقات ءاخر

    صلاة الساهي عن صلاته قضاءا ترتبط بنظام كوني ءاخر ليس بـ ميقات الصلاة بل بنظام كوني ءاخر يخص (الاستغفار) وفي النظام يستطيع من يقضي صلاته الفائته عن عمد او سهو او غفله فيقوي رابطه المتصدع في بناء الاسراء فينتفع من صلاته الحاضرة اكثر حين يقضي ما بذمته من صلاة فائته

    الصلاة في كتاب موقوت مثلها للتوضيح مثل ميقات سداد الدين من قرض في ذمته فالميقات حاكم الا ان تصدع المدين عن السداد التام او الجزئي لا يسقط الدين في ميقات تالي بل يصدع المقترض في مصداقيته مع من اقرضه وكذلك المصلي في صلاة القضاء انما يؤدي بعض الذي عليه وليس كله عدا المصلين في (اولا) و (ثانيا) فالحالة الجبرية تقع في نص (لا يكلف الله نفسا الا وسعها) على ان لا تنتفي صفة (بناء الاسراء) من كثرة الصلاة الفائته فالمحافظة على الصلاة في ميقاتها يزيد من رسوخ صفة بناة الاسراء وما يحصل من طواريء في مواقيت الصلاة يمكن اطفائها بقضاء ما فات على ان لا يتكاثر

    من اجل ذلك سمي مجلس الصلاة بـ (المحراب) فهو مجلس (مشغل حراب) بين الغبار النووي والمصلي فيطرد كل ما يأتيه من اليمين (جسيمات الماده) لانها غير أمينه ونقرأ الرابط القرءاني المبين لتلك الصفة

    { قَالُوا إِنَّكُمْ كُنْتُمْ تَأْتُونَنَا عَنِ الْيَمِينِ (28) قَالُوا بَلْ لَمْ تَكُونُوا مُؤْمِنِينَ } (سورة الصافات 28 - 29)

    بناء الاسراء (بني اسرائيل) في (فاعلية عقل) مرتبط بمأخذ من الطور وهم الذين يطردون ما يأتيهم من اليمين لانه غير امين .. الغبار النووي اصبح في زمننا معروفا فهو ضار (غير أمين) وما اكثره في زمننا المعاصر

    تلك المعالجات ليست من مادة فقهية في المدرسة الدينيه بل هي من لبنات علوم الله المثلى في (بناء الاسراء) ومشغل (علة الصلاة) وهي من مراشد علوم القرءان قد تقيم ذكرى لمن تنفعه الذكرى فهي ليست فتوى بل تذكره .

    السلام عليكم

  2. #2
    عضو
    رقم العضوية : 600
    تاريخ التسجيل : Feb 2016
    المشاركات: 182
    التقييم: 210

    رد: الصلاة قضاءا في تذكرة علوم القرءان


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    ورد في منشورات هذا المعهد المبارك بإذن الله عبارة (بناء الإسراء، بناة الإسراء)
    ما هو الإسراء الذي يبنيه المصلي كمادة علمية من القرءان، قرأت الكثير على صفحات المعهد حول هذا الموضوع لكنني لم أستطع أن أضع إصبعي على مفهوم محدد لهذه العبارة.
    وبارك الله فيكم
    السلام عليكم

  3. #3
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,329
    التقييم: 10

    رد: الصلاة قضاءا في تذكرة علوم القرءان


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حامد صالح مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    ورد في منشورات هذا المعهد المبارك بإذن الله عبارة (بناء الإسراء، بناة الإسراء)
    ما هو الإسراء الذي يبنيه المصلي كمادة علمية من القرءان، قرأت الكثير على صفحات المعهد حول هذا الموضوع لكنني لم أستطع أن أضع إصبعي على مفهوم محدد لهذه العبارة.
    وبارك الله فيكم
    السلام عليكم
    السلام عليكم ورحمة الله اخي المحترم أ. حامد صالح

    متابعة لتساؤلكم القيم المطروح نضع بين ايديكم هذه الادراجات المتصلة بقطبا العقل وبناء الاسراء ، وسيتم التوسعة في البيان المتصل باستفساركم باذن الله .
    .

    الموضوع: قــطـبـا الـعـقــل

    الموضوع: بني اسرائيل صفة في التكوين ..


    لموضوع: تفضيل بني اسراءيل على العالمين

    مع التقدير ،

  4. #4
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,329
    التقييم: 10

    رد: الصلاة قضاءا في تذكرة علوم القرءان



    صلاة ( الصبح ) وسهوها زمن
    ( الحضارة )


    تساؤل اضافي من اصدقاء صفحة المعهد على الفيسبوك عن ( صلاة الصبح ) وسهوها ؟!

    اثابكم الله حاجنا الفاضل على هذه التذكرة القرءانية

    جنابكم الفاضل يتفق معي في ان صلاة الصبح هي اكثر صلاة هجرها الانسان بسبب ظاهرة النوم العميق او التأخر في النوم لساعات متأخرة جدا ، لذلك يلجأ المصلين الى صلاتها قضاءا في خارج وقتها وتحديدا بعد شروق الشمس ، المشكلة هي ان هذه الظاهرة شبه مزمنة عند الناس الا في ايام رمضان نوعا ما مما يخلق ظاهرة غير حميدة عند المصلي تكمن في تصدع الاجساد وغيره .... نأمل ان تكون هنالك معالجة قرءانية لهذه الظاهرة التي اصابت الناس في زمن الحضارة .

    شكرا لكم

    نص الجواب المنشور في صفحة المعهد


    السلام عليكم ورحمة الله

    احسنتم فـ صلاة الفجر هي الاصعب في زمننا بسبب امتداد مساحةزمن النهار نتيجة غزو اضاءة الكهرباء وما يصاحبه من برامج تلفزيونيه وحضور فائق لشبكة الاتصالات فاصبح نهار المعاصرين اطول بكثير من نهار الاولين حيث صار النوم المبكر نادر او معدوم لذلك فان الصحوة الصباحية تأخرت على شروق الشمس كثيرا ..

    المعالجات الجذريه هي في الاصرار على النوم المبكر الا ان ذلك صعب جدا بسبب ارتباط كل شخص بمحيطه ومحيط كل شخص ينشط في الليل حتى صغار الاطفال .. هنلك معالجه قرءانيه وهي تقع ضمن رابط (فاعلية نصوص القرءان) عند قرائتها وتلك الفاعلية نعرفها في الصلاة المنسكية بشكل مبين فلا صلاة بلا قرءان بعربيته حصرا دون غيرها وبنطق صحيح وشرط صحة القراءة ملزم لقبول الصلاة والا فالصلاة باطله وذلك الركن في الصلاة يعلن عن ءايه قرءانيه مبينه مفادها ان هنلك وظيفة لكل نص قرءاني ومن خلال بحوثنا الطويله في القرءان وجدنا ان التخصص الوظيفي لبعض نصوص القرءان تقوم عند الارتباط بحاجة قاريء القرءان فلو اراد قاريء القرءان نصا قرءانيا للشفاء فعليه ان يختار نصا قرءانيا معقود عليه النية للشفاء من قبل القاريء وحين يكرر ذلك النص باستمرار فان النص الشريف المختار يفعل فعله لذلك اكثرت المدرسه الدينيه من طرح وظائف لبعض نصوص القرءان فهنلك مثلا سورتي التعويذ والتي قيل في سبب نزولهما لرقية الحسن والحسين ابناء فاطمه وقيل في ءاية الكرسي انها للحفظ من المكاره في النهار وقيل في الايه 13 من سورة الزخرف للحفظ من مكاره السفر وقيل في فاتحة الكتاب للشفاء من الحمى والالم الا ان تلك الاقوال لا ترتبط بمشغل عله واضح كما هي المادة العلمية المعاصرة الا ان ما رأيناه من مشغل عله يشغلها النص القرءاني تكمن في اختيار قاريء القرءان فالاقتران مع نص قرءاني لـ علة يريدها القاريء تقيم رابط كوني بين نظم الخلق وكيان القاريء العقلاني والمادي (رحمي الخلق) فيحصل قاريء القرءان المؤمن بالقرءان على غايته باطهر وسيله واعظم وسيله .. في معالجة تصدع ميقات الصحو لصلاة الفجر اخترنا الايات الاربع الاخيره من سورة الكهف تقرأ كل يوم قبل الخلود الى سرير النوم ولفترة زمنية كلما تستمر وتطول تكون الصحوة بميقات اقرب الى ميقات الاذان لصلاة الفجر حتى تصبح الصحوة وكأنها ساعة بايولوجيه توقض المصلي في الميقات الكوني لصلاة الفجر رغم انه ميقات متغير على دورة الشتاء والصيف والايات هي

    { إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ كَانَتْ لَهُمْ جَنَّاتُ الْفِرْدَوْسِ نُزُلًا (107) خَالِدِينَ فِيهَا لَا يَبْغُونَ عَنْهَا حِوَلًا (108) قُلْ لَوْ كَانَ الْبَحْرُ مِدَادًا لِكَلِمَاتِ رَبِّي لَنَفِدَ الْبَحْرُ قَبْلَ أَنْ تَنْفَدَ كَلِمَاتُ رَبِّي وَلَوْ جِئْنَا بِمِثْلِهِ مَدَدًا (109) قُلْ إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ مِثْلُكُمْ يُوحَى إِلَيَّ أَنَّمَا إِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ فَمَنْ كَانَ يَرْجُوا لِقَاءَ رَبِّهِ فَلْيَعْمَلْ عَمَلًا صَالِحًا وَلَا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَدًا } (سورة الكهف 107 - 110)

    وننصح برفع كل علقة لغوية في النص عند القراءة وكل اضافه لحرف الالف فلفظ (مدادا) مثلا يقرأ (مداد) ولفظ (جنات) يقرأ (جنت) ولفظ (لكلمات) يقرأ (لكلمت ربي) كما ترفع الحركات جميعا .. سنجد ان القرءان يعمل لحملته (تقنية عقلانيه) لا وجود لها في علوم العصر ولا اثر لها في معارف البشرية سوى ما جاء في المدرسة الدينية من بيانات تخص (الرقيا) .. الممارسه تحتاج الى ايمان مطلق بفاعلية النص القرءاني اما الشك والظن و (دعني اجرب) مثلا فهي لا تقيم رابط مع النص الشريف لان (النية الصادقة) هي الاساس في نشأة الرابط بين العابد ونص القرءان ومن يجرب القرءان انما يكون قد ظلم نفسه وفي ذلك بيان قرءاني مبين

    { وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْءانِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ وَلَا يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إِلَّا خَسَارًا (82) وَإِذَا أَنْعَمْنَا عَلَى الْإِنْسَانِ أَعْرَضَ وَنَأَى بِجَانِبِهِ وَإِذَا مَسَّهُ الشَّرُّ كَانَ يَئُوسًا } (سورة الإسراء 82 - 83)

    السلام عليكم



  5. #5
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,300
    التقييم: 215

    رد: الصلاة قضاءا في تذكرة علوم القرءان


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حامد صالح مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    ورد في منشورات هذا المعهد المبارك بإذن الله عبارة (بناء الإسراء، بناة الإسراء)
    ما هو الإسراء الذي يبنيه المصلي كمادة علمية من القرءان، قرأت الكثير على صفحات المعهد حول هذا الموضوع لكنني لم أستطع أن أضع إصبعي على مفهوم محدد لهذه العبارة.
    وبارك الله فيكم
    السلام عليكم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    بناء الاسراء هو كينونه منسكيه تخص دين الله (الاسلام) وهو مبني على تكوينة (عقلانية + مادية) الا ان المنسك المادي مرتبط ارتباط تكويني جذري بالمنسك العقلاني وهو في بناء (لبنات) رابط يرتبط بنظم الله الكونيه واذا اردنا ان (نضع اصبعنا) على تلك الكينونه فنضرب مثلا لا يرتبط مع الصلاة بالكينونه بل يقيم في العقل ماسكه كما في المثل التالي

    الشبكة الدولية لـ الاتصالات موجوده ومتاحه لكل الناس الا ان الاتصال بها يحتاج الى ادوات مادية مثل الحاسبه او جهاز الهاتف المحمول وهي ادوات ماديه مثلها مثل (المنسك) وتحتاج الى حراك مادي الا ان هنلك رابط عقلاني يربط (مقيم الاتصال) بالشبكه الدوليه وهو الذي يحتاج الى بناء فمن توفرت فيه فرصة الاداء المادي الا ان الاتصال غير نافذ فلن يستفيد شيئا وذلك البناء يرتبط بالموقع الفلاني او المنتدى الفلاني او اليوتيوب .. او .. او .. وكل ذلك التصرف (عقلاني) خضعت له ادوات ماديه منسكيه

    ادوات منسك الصلاة معلوله بعله فيزيائيه الا ان بناء مرابط العقل تقع خارج الفيزياء عدا وجهة القبلة فلا صلاة مقبول الا حين تكون وجهتها وجهة شطر المسجد الحرام فيحصل المصلي على (رابط) مع القبله ينتقل بالتكوين الى بيت القدس فيحصل المصلي على مرابط كونيه لا حصر لها .. لفظ (بني) في علم الحرف يعني (حيازة قابض تبادلي)

    السلام عليكم

  6. #6
    عضو
    رقم العضوية : 404
    تاريخ التسجيل : Jan 2013
    المشاركات: 397
    التقييم: 10

    رد: الصلاة قضاءا في تذكرة علوم القرءان



    بسم الله

    جزاكم الله خيرا على ما ترشدون لنا من بيانات قرءانية فيها الحسنى لنا ، والعلم بديننا، وبعلة مناسكنا .

    احسن الله اليكم احسن الجزاء .




معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. علوم القرءان تعبر سقف علوم العصر والعلماء لا يعلمون !
    بواسطة الباحثة وديعة عمراني في المنتدى معرض استثمارات الدين
    مشاركات: 19
    آخر مشاركة: 10-12-2017, 07:15 AM
  2. واد النمل في علوم القرءان
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس بحث علوم العقل في القرءان
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 06-17-2017, 05:23 PM
  3. الصلاة في القرءان
    بواسطة حامد صالح في المنتدى مجلس مناقشة منسك الصلاة
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 12-19-2016, 11:02 PM
  4. الميزان في علوم القرءان
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس ترسيخ دستورية البيان القرءاني
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 03-16-2015, 08:30 PM
  5. الطب في علوم القرءان
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس مناقشة محرمات المأكل
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 06-21-2012, 01:03 AM

Visitors found this page by searching for:

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137