سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 4 من 4
  1. #1
    عيسى عبد السسلام
    Guest

    الاعتكاف في العشر الاواخر من رمضان : ماهي علته العلمية


    بسمه تعالى

    دأب المسلمون منذ عهد الاسلام على الاعتكاف في العشر الاواخر من رمضان ، مستنين بسنة الرسول المصطفى عليه الصلاة والسلام.

    تعلمنا من هذا المعهد القرءاني العلمي القيم ان كل منسك من المناسك التي كتبها الله على المسلمين لها علة علمية :

    الوضوء له علة علمية
    الصلاة المنسكية لها علة علمية
    الحج له عظيم العلل العلمية التكوينية
    شهر الصيام كذلك له علته العلمية لتصحيح وتاهيل الجينات المتصدعة في جسم الصائم .

    فما هي علة الاعتكاف في المسجد في العشر الاواخر من رمضان ، بحثت في عدة مواقع فلم اجد جوابا او بيانا علميا عن هذا ؟ فكل ما اعلمه ان لابد من الصائم ان يصوم نهاره ويزكي ليله بمشرب وماكل وصلاة وراحة .

    فما هي علة الاعتكاف اذن ولما هي ( عشرة ) ايام في مدتها ، وليس ثلاث او ستة ايام او اربع مثلا .

    ونتقدم بجزيل الشكر والامتنان للفاضل الباحث المقتدر الحاج عبود.

    تقبل الله طاعاتكم ،

  2. #2
    عضو
    رقم العضوية : 404
    تاريخ التسجيل : Jan 2013
    المشاركات: 504
    التقييم: 10

    رد: الاعتكاف في العشر الاواخر من رمضان : ماهي علته العلمية



    بسم الله

    شكرا جزيلا ، لكم لاثارة هذا الموضوع اذ معارفنا القرءانية في مثل هذه العلوم ضئيلة جدا ، ونتقدم لاستاذنا القدير بجزيل الشكر والدعاء ، لجهوده القائمة مع اعضاء المعهد رغم كثرة المهام وشدة الاشغال وضيق الوقت .

    احسن الله اليكم ،

  3. #3
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,745
    التقييم: 215

    رد: الاعتكاف في العشر الاواخر من رمضان : ماهي علته العلمية


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الاعتكاف .. لفظ من جذر عربي (عكف) وقد ورد تخريج ذلك اللفظ في القرءان في ثمان مواضع وبصفتين (حميدة) و (غير حميده)

    نصوص الاعتكاف ذو الصفه الحميدة :

    { وَإِذْ جَعَلْنَا الْبَيْتَ مَثَابَةً لِلنَّاسِ وَأَمْنًا وَاتَّخِذُوا مِنْ مَقَامِ إِبْرَاهِيمَ مُصَلًّى وَعَهِدْنَا إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ أَنْ طَهِّرَا بَيْتِيَ لِلطَّائِفِينَ
    وَالْعَاكِفِينَ وَالرُّكَّعِ السُّجُودِ } (سورة البقرة 125)

    { ثُمَّ أَتِمُّوا الصِّيَامَ إِلَى اللَّيْلِ وَلَا تُبَاشِرُوهُنَّ
    وَأَنْتُمْ عَاكِفُونَ فِي الْمَسَاجِدِ تِلْكَ حُدُودُ اللهِ فَلَا تَقْرَبُوهَا كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللهُ آيَاتِهِ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ } (سورة البقرة 187)

    { إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَيَصُدُّونَ عَنْ سَبِيلِ اللهِ وَالْمَسْجِدِ الْحَرَامِ الَّذِي جَعَلْنَاهُ لِلنَّاسِ
    سَوَاءً الْعَاكِفُ فِيهِ وَالْبَادِ وَمَنْ يُرِدْ فِيهِ بِإِلْحَادٍ بِظُلْمٍ نُذِقْهُ مِنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ } (سورة الحج 25)

    الصفات غير الحميده

    { وَجَاوَزْنَا بِبَنِي إِسْرَائِيلَ الْبَحْرَ فَأَتَوْا عَلَى
    قَوْمٍ يَعْكُفُونَ عَلَى أَصْنَامٍ لَهُمْ قَالُوا يَا مُوسَى اجْعَلْ لَنَا إِلَهًا كَمَا لَهُمْ آلِهَةٌ قَالَ إِنَّكُمْ قَوْمٌ تَجْهَلُونَ } (سورة الأَعراف 138)

    { قَالُوا
    لَنْ نَبْرَحَ عَلَيْهِ عَاكِفِينَ حَتَّى يَرْجِعَ إِلَيْنَا مُوسَى } (سورة طه 91)

    { وَانْظُرْ إِلَى
    إِلَهِكَ الَّذِي ظَلْتَ عَلَيْهِ عَاكِفًا لَنُحَرِّقَنَّهُ ثُمَّ لَنَنْسِفَنَّهُ فِي الْيَمِّ نَسْفًا } (سورة طه من الايه 97)

    { إِذْ قَالَ لِأَبِيهِ وَقَوْمِهِ مَا هَذِهِ التَّمَاثِيلُ الَّتِي
    أَنْتُمْ لَهَا عَاكِفُونَ } (سورة الأنبياء 52)

    { قَالُوا
    نَعْبُدُ أَصْنَامًا فَنَظَلُّ لَهَا عَاكِفِينَ } (سورة الشعراء 71)

    واضح من النصوص الشريفه ان الاعتكاف ليس منسك ذلك لان الاعتكاف يحمل صفات غير حميده وذلك من نص دستوري قرءاني لا يرقى اليه الشك وذلك ما لا يمكن ان يكون في ثقافة الايمان


    وَلَا تُبَاشِرُوهُنَّ وَأَنْتُمْ عَاكِفُونَ فِي الْمَسَاجِدِ ... فهمت المساجد على انها الجوامع التي تقام فيها الصلاة الجامعة الا ان المساجد في لسان عربي مبين تعني (اي سجود) يتفعل في منظومة خلق الله ولا يوجد مسجد مادي (بناء) سوى في المسجد الحرام وبيت المقدس (الاقصى) اما بقية المساجد هي (جوامع للصلاة) لان بناية الجامع لا تمتلك كينونة السجود اما بيت المقدس والكعبة فهما موقعان يمتلكان كينونة سجود لان فيهما كينونة سجود لنظم الله (قطبا العقل)

    هل المعابد في عمارة المساجد ..؟

    قــطـبـا الـعـقــل


    الجذر العربي (عكف) يعني في علم الحرف القرءاني (فاعلية تستبدل نتاج الماسكه) فـ التماثيل حين تكون متألهة في عقول بعض الناس انما استبدلت فاعلية نتاج الماسكه فالعقل البشري مفطور على حقيقه يدركها بيقين انه (مخلوق) وحين لا يرى الخالق يجعل له (مثيل) في (تماثيل) يتصور انها خلقته .. وكذلك الصنم حين يعكفون لها اي يستبدلون فاعلية نتاج ماسكه عقليه ان العقل يقر ان الانسان مخلوق وما خلق نفسه فيجعلون الصنم (عكفة) منحرفة عن المسار الفطري في صفات الخالق

    عجل السامري كان في قوم موسى (مقومات العقل السادس) وهي في هرون (العقل الخامس) وبقية المستويات العقلية الدنيا هي التي عكفت على عجول السامري ولفظ (على) الذي جاء في النص يشير الى (علة السامري) بصفته إله الا ان موسى (العقل السادس) يرفضه بل يحاول ان يرفضه في كل ذكرى تقوم مع مقومات الصلاة

    الصفات الحميدة في الاعتكاف فهمت بشكل خاطيء فـ الاعتكاف في الجامع لا يستبدل فاعلية نتاج الماسكه وهي (الصلاة) فالصلاة في الجامع نفسها هي هي سواء اقيمت في ميقاتها فرادى او جماعة او عند الاعتكاف فـ التواجد في الجوامع شأن حميد واقامة الصلاة المستحبة شيء حميد ولا يمكن تسميته بـ (الاعتكاف) لان في الاعتكاف استبدال فاعليه منتجه

    في منطقنا الساري نسمي الاشياء غير المستقيمه (معكوفه) وتكتب احيانا (معقوف) وفي بعض الاقاليم العربية يسمون اي انحناء في الطريق بـ (عكفة) تستبدل فاعلية المسير المستقيم بماسكه اخرى غير مستقيمه والعاكف على الدراسه انما يستبدل نتاج فاعلية مساحة الزمن بالدرس بدلا من العمل او اللهو وكذلك العاكف على دراسة التاريخ مثلا فهو يستبدل فاعلية نتاج جهده في معرفة التاريخ وليس غيره وهكذا فان العكف والاعتكاف يحمل صفة استبدال فاعلية منتجه لـ (ماسكه) فـ ماسكه الصفه ليست بديله بل الفاعلية المنتجة هي البديله

    هذا ما استقر على طاولة علوم القرءان عسى ان تكون تذكرة نافعه

    السلام عليكم












  4. #4
    عيسى عبد السلام
    Guest

    رد: الاعتكاف في العشر الاواخر من رمضان : ماهي علته العلمية


    بسمه تعالى


    الباحث الموقر الحاج الخالدي ، ما لاحظته في معظم ما يطرحه هذا المنبر القرءاني النير هو جوهر تعامله مع اللفظ القرءاني الناطق بعلم الحرف القرءاني .

    فمثلا : حين ترجمنا لفظ ( عكف ) بعلم الحرف القرءاني ، ووصلنا ببيانها ان عكف يعني (فاعلية تستبدل نتاج الماسكه) سهل علينا الامساك بعلة الموضوع ( الاعتكاف في الجوامع ) الذي لا يستبدل فاعلية نتاج الماسكة ، وبالتالي وان كانت الصلاة نافلة جمعا حميدة ، ولكن لا اعتكاف في الجوامع .

    باستثناء ما يحصل تكوينيا في المسجد الحرام من ( اعتكاف ) تكويني ، اقامه رسول الرحمة سيدنا محمد عليه افضل الصلاة والسلام.

    كل التقدير والاحترام.

+ الرد على الموضوع

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. ما هي كفارة تأخير صيام ايام من رمضان الى رمضان الثاني ؟
    بواسطة الاشراف العام في المنتدى مجلس بحث منسك الصوم
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 05-05-2020, 12:30 AM
  2. (لايمسه الا المطهرون) الاية ..ماهي الطهارة ؟
    بواسطة الباحثة وديعة عمراني في المنتدى مجلس مناقشة علم الحرف القرءاني
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 01-03-2019, 03:57 PM
  3. { فَرَّتْ مِنْ قَسْوَرَةٍ } ماهي ؟ وكيف تكون ؟
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس مناقشة فساد يِأجوج ومأجوج
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 10-22-2016, 03:07 PM
  4. اللون الأسود في كسوة ( الكعبة ) .. ماهي حقيقته ..
    بواسطة الفهد في المنتدى مجلس بحث فك القيود الحضارية على الإسلام
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 10-03-2014, 10:20 PM
  5. المستعمرات العلمية .. الى اين ؟؟
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس مناقشة ولاية الحضارة المادية
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 02-26-2013, 04:43 PM

Visitors found this page by searching for:

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • تستطيع الرد على المواضيع
  • تستطيع إرفاق ملفات
  • تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146