سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

قررت أن أكون رباً » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > ( لا يؤمنون بالله واليوم الاخر ) : اليوم الاخر .. ماهو ؟ » آخر مشاركة: الاشراف العام > السبب الحقيقي وراء ازمة الثلاثي القطري السعودي الاماراتي كما لم تسمعه من قبل » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > فك طلاسم الحْرْز والحجوبة » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > بحثاً عن ماء !!.. » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > صنع ( السماد ) من ماء الرافينات المشع: بمباركة مؤسسات بيئية رسمية ( وثيقة قديمة ) » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > الفرق بين هزة تثيرها "رجة أرضية " وأخرى تثيرها "قنبلة ذرية " » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > ( المن والسلوى ... رفع الطور .. ) بنو اسرائيل » آخر مشاركة: اسعد مبارك > الاية ( إِلا الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبَى ) : كيف نقيم ( المودة ) مع رسول الله ( ص) » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > الإحتباس الحراري في تذكرة قرءانية » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > السحر و العقيـــدة » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > أم الحضارة » آخر مشاركة: أمة الله > شعب العراق سيختفي من الخارطة عام 2030 .... » آخر مشاركة: الاشراف العام > العصف ( الموجي ) الكهرومغناطيسي والامراض المزمنة : المخاطر وطرق الوقاية » آخر مشاركة: اسعد مبارك > الرباعي المدمر » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > سؤالان عن موضوع : التعالج بالادوية (الكيماوية) والتعامل مع من يتعاطاها ؟ » آخر مشاركة: اسعد مبارك > تزويج القاصرات ... رؤى في عقلانية الانثى » آخر مشاركة: حسين الجابر > ( مرج البحربن ) : قراءة علمية في تكوينة ( البحار ) وحلية المياه » آخر مشاركة: الاشراف العام > موسى والحوت » آخر مشاركة: الاشراف العام > تساؤل عن مصابيح led : الموفرة للطاقة » آخر مشاركة: أمة الله >
النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,243
    التقييم: 215

    من اعترف بذنبه سعى لاصلاح الخطيئه !


    من اعترف بذنبه سعى لاصلاح الخطيئه !


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    ورد بريدنا رسالة تحمل مضمونا يستوجب النشر والمعالجه

    نص الرساله

    عذاب الغل
    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
    اخي الفاضل الحاج عبود الخالدي
    انني كثيرا ما اريد المشاركة في حواراتكم مع الاخوة في المعهد ولدي اسئلة كثيرة لكن يلزمني فقط بعض الوقت حتى استجمع افكاري كي نستفيد جميعا ...
    لكني الان لازلت لم اشفى من مرضي وغضبي وحقدي على بعض الناس (واستغفر الله لقول ذلك) لانني احمل غلا تجاههم وتجاه نفسي كانه عذاب من الله وفي الحقيقة اني اغبط اؤلائك الذين يملكون الحكمة والعفو عن الناس والكاظمين للغيض ...
    كيف يا اخي وانا اعاني مع الناس وهم يسيؤن الظن بي وبافعالي واقوالي وانا اعرف انه يجب ان اتم ما استحقه جزاء افعالي لكن في بعض الاحيان اتمنى لو انني كنت قاسي القلب حتى يعينني ذلك على الوقوف صلبا وان لا اصير لينا مع اي احد وان لا تاخدني شفقة ولا عطف حتى استعيد عافيتي ورشدي لكي اكون سديد القول والفعل ...
    ونشكر لكم مسعاكم لتثقيفنا وتذكيرنا بالقرءان ونسأل الله ان يزدكم علما وان يبارك في عمرك امين .
    والسلام عليكم

    المعالجه :

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    عليك الاكثار من قراءة القرءان لانه يهدي للتي هي اقوم في كل شيء خلقه الله بخيره لترتبط به وشره لتحلل مرابطك منه واقرأ القرءان على مكث ولا تشغل فكرك بشيء ءاخر وانت تقرأ القرءان لكي يتصل النص الشريف بفطرة العقل لديك فيفعل فعله حتى وان كنت لا تدرك مضامين الايات فالقرءان يهدي للتي هي اقوم ولو قرأه غير العربي ..

    السيطرة على احتقان العقل امر سهل لان مفاتيح ذلك بيدك وليس بيد غيرك فاذا وفرت لنفسك استقرارها فان امارة العقل عندك سوف تستقيم لذلك المستقر الذي تفرضه على ذاتك من خلال بعض الادوات الفكرية مثل رسوخ فكر أن (الصالح والفاسد انما مرجعه الى الله) فان رسخ لديك ذلك الرشاد الفكري فسوف لن يزعجك الفاسد والفاسق بل سوف يمنحك قوة عقلية لتضاهي بينك وبينه وتحمد الله ان هداك لرصانة العقل عندما ترى تصدعات عقل الفاسقين.

    تحتاج الى ترويض ذاتك انك لست مسؤولا عن اي مخالف او فاسق فلكل واحد منهم رب يتعامل معهم بما هم مستحقين له بقدرة اكبر من قدرات كل الناس لو اجتمعوا ومثل تلك المراشد تمنحكم (ادوات صبر فائق) وتخرجكم من ما اصابكم من حرج نفسي تجاه الاخرين ..

    اما شعوركم بانكم حاملين لحزمه من الذنوب والمخالفات فهو شعور طيب يجب ان لا ينقلب الى صفة سالبه فمن يشعر بالذنب عليه ان يبحث في وقف الخطيئه ويصلح ما اخطأ وهي فرصة ذهبية قد لا يحصل عليها الغافلون فيركسهم الله في عذاب دائم اما من يحس بذنوبه فهو خير له وليس شر عليه لذلك يستوجب عليك ان تشكر ربك اذ هداك عقلا للتعرف على ذنوبك كي تبدأ باستغفارها فالمستغفر سعيد في ما يسعى اليه ..

    لو تعطل جهاز او تصدع دولاب في منزلك مثلا وعندما تسعى لاصلاحه وتصلحه فعلا فتشعر بالسعاده حتما وتلك هي فطرة عقل وعليك ان تقوي إمارة عقلك لانك انت وليس غيرك أمير على عقلك ..

    نتمنى لكم السكينه وننصحكم قراءة الاية الكريمة التاليه مسبوقه بالبسمله وتكرار تلك الاية كلما احسست بالاحتقان (عدم السكينه) فـ للقرءان مرابط عقل مع منظومة كونيه فيها وعد الله وعندما تقرأ الاية يرتبط عقلكم بنظام كوني يفعل فعله بشكل فائق التكوين ..

    { هُوَ الَّذِي أَنْزَلَ السَّكِينَةَ فِي قُلُوبِ الْمُؤْمِنِينَ لِيَزْدَادُوا إِيمَانًا مَعَ إِيمَانِهِمْ وَلِلَّهِ جُنُودُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَكَانَ اللهُ عَلِيمًا حَكِيمًا } (سورة الفتح 4)

    السلام عليكم

  2. #2
    عضو
    رقم العضوية : 404
    تاريخ التسجيل : Jan 2013
    المشاركات: 360
    التقييم: 10

    رد: من اعترف بذنبه سعى لاصلاح الخطيئه !



    بسم الله

    انا عن نفسي لا يهمني ولا احزن على من يصرون على ذنبهم !! استكبارا وطغيانا ....بل الازمة الخانقة تقع في امرين لا يجد المرء حيلة معها : الامر الاول حين يصر من هو حامل لفكر مخطئ التعمد على الحاق الضرر والاذى بك ، سواء في يومياتك ومعيشتك وسكينتك واستقرارك!! فهو يهجم عليها عمدا وعدوانية ليقوضها .

    الامر الثاني الخانق والصعب جدا .. هو ان يجبرك الاخر على تحمل تبعات ما حصل له بسبب ذنوبه وفكره الضال !! فمثلا ان كان احد المقربين اليك مريض ويصر على ان المنظومة الطبية هي الحق !!! ومعظم اوقاته عند الاطباء ، وقفة دواء وراء قفة دواء ، وحين تنصحه ان يبتعد عن كل هذا يصر على موقفه !! بل يرغمك على تحمل تبعات مرضه من اهتمام وسهر وعناية ورعاية ومجاراته في مرضه ، بل واتخاذ المرض وسيلة للتربع اميرا او اميرة فوق رؤوس العباد .

    الامثلة حقيقة كثيرة ، ولكن نؤمن ان بيت المؤمن لايمكن ان يعيش في قلب وسلطة بيت غير مؤمن !!

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

Visitors found this page by searching for:

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137