سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 15
Like Tree2Likes

الموضوع: معنى العربية

  1. #1
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 5,261
    التقييم: 215

    معنى العربية


    معنى العربية

    من اجل البيان في اللسان العربي المبين

    معنى العربية راسخ في تاريخ العرب بما يفيد ان العربية تاريخ ناطق وان اللفظ العربي هو من مكتشفات العرب الاوائل الذين تكلموا العربية فعلموها لابنائهم والابناء للأبناء وهكذا حتى وصلت الينا على شكل ارث لفظي ولكل لفظ وظيفة استخدام تمثل (معنى اللفظ) في استخدامه ...

    هنا سنقف حيارى والقرءان بين ايدينا ونتسائل كما يتسائل ذو الغفلة ان (ربنا انزلت لنا قرءان وجعلت له عمرا طويلا فينا فهو لغاية اليوم يملك عمرا زاد عن 1400 سنه وهو باق لانه كان وسيكون اخر كتاب سماوي .. ربنا كيف حكمت فينا ذلك وهل لنا القدرة على العودة الى مقاصد الاباء وتاريخ النطق فيهم لندرك القرءان ..!! (ربنا هب لنا من لدنك رحمة وهيء لنا من امرنا رشدا) فان لم يرشدنا ربنا الى خامة الخطاب في قرءانه (لسان عربي مبين) فنحن لا نستطيع ان نخترق القبور لنعرف حقيقة الالفاظ القرءانية ونتعرف باليقين على وظيفة استخدام تلك الالفاظ ليكون القرءان بين ايدينا بلا (ريب) وبالتالي سنفقد (البيان) في صفة (المبين) كما هو حال امة الاسلام مع قرءانهم ..


    وكل حيرة ...!! في القرءان جوابها ...!! لان القرءان (يهدي للتي هي اقوم) والله سبحانه صرّف في القرءان من كل مثل ... ليكون بين يدي حملة القرءان البيان لانه بلسان عربي (مبين ...!) فلماذا التاريخ اذن ..؟؟ ذلك لان حملة القرءان ما بحثوا في بيان القرءان من خلال صفة خامة الخطاب فيه (لسان عربي مبين) بل بحثوا عن البيان في تاريخ اللفظ العربي ولكن الله بين في قرءانه ان يكون حملة القرءان (المخاطبين) على توأمة مع ملة ابراهيم ومن يرغب عنها فهو سفيه العقل وقد جعل الله لابراهيم (البريء) منزلة (عقلية خاصة) فـ يريه ملكوت السموات والارض

    (وَكَذَلِكَ نُرِي إِبْرَاهِيمَ مَلَكُوتَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَلِيَكُونَ مِنَ الْمُوقِنِينَ) (الأنعام:75)

    ربنا القائل (وكذلك نري ابراهيم ) ولم يقل سبحانه (كذلك أرينا ابراهيم) .. وما كان ابراهيم يهوديا ولا نصرانيا بل كان بريئا حنيفا ومن ابراهيمية ابراهيم الذي تبرأ من قومه ومن اباه (ازر) فتح له ربه ملكوت السماوات والارض ليكون من الموقنين وحين يريد المتبرهم ان يكون ابراهيمي الملة فليتبرأ من اباه في ارث اللفظ ليمسك (ملكوت) اللسان العربي المبين في قرءان الله سوف يرى بفاعلية إلهية (نري ابراهيم) ملكوت اللسان العربي وفيه البيان فيكون من الموقنين فتكون العربية :

    عربة .. كما هي عربة الامتعة في مقاصدنا ولا يزال لفظ (عربيه) في فطرة النطق تعني (اداة نقل) سواء نقل الامتعة او نقل الاشخاص

    اللسان محرك العربة ... وذلك من نص قرءاني .. (لَا تُحَرِّكْ بِهِ لِسَانَكَ) ـ القيامة ... لانه قرءان بلسان عربي مبين ولن يكون كما هو لسان القاريء له

    اللفظ عجل
    ة العربة ... وذلك من نص قرءاني ايضا ...

    { لَا تُحَرِّكْ بِهِ لِسَانَكَ لِتَعْجَلَ بِهِ } (سورة القيامة 16)
    الفكر قائد العربة ... فالفكر هو الذي يخرج الكلام من لب العقل لتظهر المقاصد على العربة .. تلك (مدركات فطرية)

    العقل مشغل العربة ووقود حركتها ... فمن لا عقل له .. لاكلام عنده ... ومنه النائم او الخاضع لغيبوبة لان مشغل العربة في اجازة (نوم) او في غيبوبة (غياب العقل) وذلك من مدركات فطرة عقل
    العربية فهي فطرة فطرها الله في مخلوق اسمه الانسان فهي من تكوينة (خلق النطق) ...

    دليل
    ذلك الرشاد الفكري قائم في زمن انتشار الكتابة والكتـّاب ونشاط الشبكة الدولية ووسائل الطبع الشخصية ومناقلة الكلام عبر الامم وكلها ادوات تظهر الفطرة العربية في صورة لم تكن واضحة قبل الحضارة كما هي واضحة اليوم فقد اتسعت دائرة الخطاب بشكل واسع وكبير .. لقد كان الباحث ايام زمان يسافر لبضعة شهور ليصل الى كتاب في مكتبة ..!! دمشقية واخرى مكتبة بغدادية وقد يذهب الباحث الى الهند ليقرأ كتاب في احدى مكتباتها ...!! اما اليوم فالصحف وحدها تكفي لوصف مئات الاف الكتب في يوم واحد فقط ..

    برزت فطرة العربية في
    مجتمع الحضارة المعاصرة بروزا واضحا وعلى الناطقين بالعربية ان يعوا هذه الفطرة ويتكأون عليها حتى لو كانوا اصلا من قومية ذات لغة غير عربية النشيء فالناطق باللسان العربي مرشح ان يكون وسيطا في نقل البيان ريثما تتسع دائرة المعرفة هنا في هذا المشروع الفكري لتكون (عربة العربية) ممكنة الاستخدام في كل لغة وليس حصرا عند الناطقين بالعربية وتلك الراشدة رشدت من (لا إله إلا الله) فلا إله نطق عند العرب وإله نطق اخر عند الفرنسيين وإله نطق غيره عند الترك او إله نطق عند غيرهم فهو إله واحد فطر النطق في عقل البشر جميعا ومن يصبر على مشروعنا ويتابع مفاصل طروحاتنا سيصل معنا الى (عولمة القرءان) لانه رسالة الله للبشر جميعا والناطقين بالعربية اليوم ايا كانت اصولهم يمكن ان يكونوا امة وسط تتوسط بين لسان القرءان العربي المبين ولسان الاقوام الاخرى في رسم خارطة منهجية ليحمل القرءان في كل لغة من لغات البشر ...

    العرب قالوا في لفظ (حنيفا) انه لفظ قرءاني وهم كانوا يسمون ذو السيقان العوجاء (أحنف) وعندما يكون اعوجاج خلقي في أنف احدهم قالوا فيه (أحنف الانف) وبعد اكثر من 1400 سالت في المدن ناشطة اسالة الماء ليصل الى المنازل عبر الانابيب فظهرت الفطرة العربية في لفظ (حنفية) ما كان لها وجود في تاريخ اللفظ العربي ... فمن اين ولدت الحنفية ..!!
    كيف ولدت الحنفية ..!



    (يتبع لطفا)



  2. #2
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 5,261
    التقييم: 215


    (تابع)

    العربية ... اصبحنا لا ندرك مقاصدها لانها تفعلت في مقاصدهم ومقاصدهم تخصهم هم ولا تخص جيل اليوم

    على سبيل المثال التذكيري نرى اسماء مثل حذيفة وعكرمة ومرثد وسفيان ونعمان وعدنان صدرت من عرب لسان قديما كانت لهم في تلك المسميات مقاصد عقلية الا ان مقاصدهم تلك اختفت وضاعت الالفاظ التي كانت تمثل عجلة عربتهم العربية
    ..

    مثلما تختفي مقاصد عقلانية تولد مقاصد عقلانية اخرى كما هو شائع في زمن الحضارة ففي كل يوم يولد قصد في حضارة متسارعة ذلك القصد في نشاط بشري جديد يحتاج الى لفظ وظيفي يغطي بيان ذلك القصد في النشاط ونرى لو افترضنا ان جاء يومنا هذا شخصا من الاولين فسوف لن يعرف مقاصدنا في لفظ (نضّارة) لانهم لم يستخدموا النضارات لتكون في مقاصدهم ولو قيل للمؤرخ المشهور في تأريخ اللفظ العربي الخليل الفراهيدي رحمه الله لو جاء يومنا فرضا لفظ (تطور) فهو لن يعرف مقاصد هذا اليوم في التطور ولن يعرف كرة القدم ولا الصحافة ولا الاذاعة ولا اشياء كثيرة قامت في مقاصد معاصرة لم يكن لها حضور في مقاصدهم في زمنهم .. وفي نفس الوصف سوف يأتي زمان لا يعرفون وظيفة لفظ (المنجل) ولا وظيفة لفظ (المعول) كما يعرفه كبار السن في هذا الجيل وسوف يضطر الجيل اللاحق ان يعرف مقاصد الات وانشطة اندثرت من خلال تاريخ مؤرخ

    اشياء كثيرة تختفي تدريجيا وهي قد بدأت تخرج من مقاصد جيل الحضارة .. فهل العربية تموت ..؟ حين يخرج اللفظ من الاستخدام ...!! ؟؟ اليس الله بخالق النطق ..؟؟ فـ حين يموت اللفظ تموت معه معه كمنظومة خلقها الله في الاحياء ..؟؟ وقد روجت بحوث تخصصية في اللغات افادت ان اللغة تندثر عند اهلها بنسبة 10% كل عشرة اجيال ..! وحين يولد قصد عقلاني جديد بلفظ مبتكر فـ يمحق فطرة خلق النطق !

    هل العربية عرقوب متصل بالاجداد ..؟ ..!! فكيف نقرأ القرءان اذن ..!! وما فائدة الوصف القرءاني (هذا بلسان عربي مبين) ...؟

    العقل موجود بين ايدينا حي يرزق

    اللسان موجود ويتحرك

    الفكر فينا وكل فرد يتفكر

    واللفظ فينا فقد خلقنا الله ناطقين

    والفطرة التي فطر الناس عليها ولا تبديل لخلق الله ولكن التبديل يصدر من الناطقين !

    تلك هي ادوات ولادة النطق فكيف تبقى تلك الادوات لصيقة الاموات وهي حية بين نشاط وحيوية جيل يعيش يومه ...؟؟ مقاصد العقل تقوم في عقول حية تتفعل في صحوة خارج فاعلية النوم او الغيبوبة (غياب العقل) دون اذن من حامل العقل

    الناس يحتاجون الى بيان المقاصد في صحوتهم لقضاء شؤون حياتهم وليس لجيل سابق فالجيل السابق نطق ومات ولا يمكن ان يكون بيان الالفاظ قد شمله الموت فهو يتجدد بموجب نظم خلق الحياة مع بشر حي يرزق
    ..!! الله خلقه وهو في ارحام الامهات

    اللفظ رسالة ... ذلك من (نتاج فكري فطري) يرسلها العقل لعقل اخر ...!! الرسالة يجب ان تحمل بيانها معها وتلك من فطرة عقل فيكون لزاما على المرسل ان تكون رسالته تحمل بيان مقاصده ... القرءان رسالة الله للبشر وتلك راشدة عقل راسخة عند كل حامل للقرءان فكيف تكون الرسالة من الله وبيان الرسالة عند بشر قد قضى عليهم الله بالموت والقرءان يبقى محفوظا ببيانه مع كل جيل

    { إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ } (سورة الحجر 9)

    تلك مقومات عربة العربية في كل زمن

    عربة .. تحمل المقاصد ... اللسان محركها ... الفكر قائدها ... العقل مشغلها ...

    فان بقيت المقاصد على العربة كانت لغة عربية , وان سقطت المقاصد من العربة فهي عبرية اي ان فاعلية العربة مؤقتة وتستخدم لعبور القصد ولن تكون في بناء القصد كما هي عربية اللسان العربي المبين (خامة الخطاب القرءاني)


    فعل يفعل فعال افعل فعلان مفعل متفعل فعيل فعول فاعل فعلان فاعلان ... والى بقية البناء ليغطي كامل المقاصد بلا استثناء قصد واحد ... ذلك لا يوجد في اي لغة اخرى حيث يتم عبور العربة بسقوط القصد من عربة العربية

    (الأَعْرَابُ أَشَدُّ كُفْراً وَنِفَاقاً وَأَجْدَرُ أَلا يَعْلَمُوا حُدُودَ مَا أَنْزَلَ اللَّهُ عَلَى رَسُولِهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ) (التوبة:97)

    واحدة من الحدود التي انزلها الله على رسوله قائمة ليومنا في قرءان يقرأ وفيه لسان عربي مبين لا يتصل بالتاريخ ولا علاقة له بمقاصد الناس من زمن نزوله ليومنا هذا فهو قد وردنا بحفظ الهي وليس بحفظ تاريخي كما يتصور كثير من الناس .. فمن كفر بتلك الحدود فسوف لن يقرأ القرءان بعقله بل بعقل السابقين وفي تلك نتيجة بين ايدينا .. دستور مهجور .. قرءان مهجور

    { وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَذَا الْقُرءانَ مَهْجُورًا } (سورة الفرقان 30)

    غلبتنا الامم الاخرى والتي قدح القرءان وسيلتها والمسلمون عاجزون
    ... امة تحمل رسالة الله ولكنها لا تفهمها ...!!

    { وَجَعَلْنَا عَلَى قُلُوبِهِمْ أَكِنَّةً أَنْ يَفْقَهُوهُ وَفِي ءاذَانِهِمْ وَقْرًا وَإِذَا ذَكَرْتَ رَبَّكَ فِي الْقُرءانِ وَحْدَهُ وَلَّوْا عَلَى أَدْبَارِهِمْ نُفُورًا } (سورة الإسراء 46)

    (الحروف المقطعة في القرءان
    ) .. اين بيانها في تاريخ اللفظ العربي ..؟؟ تلك من تلك الحدود التي انزلها الله و (الاعراب) لا (يعلموا) تلك الحدود لتكون (ءاية إلهية) تعبر اكثر من 14 قرن من الزمن لتقول لجيل اليوم (جيل العلم) ان لسان القرءان العربي المبين هو ليس لسان الاجداد كما كان الاجداد يتصورون فلم تكن الحروف المقطعة من سننهم الكلامية ولم يكن لهم علم بها كما يشير النص الشريف (ألا يعلموا حدود الله) وهم (الاعراب)

    انها تذكرة في قرءان .. فمن شاء ذكر .. ومن يرغب عنها فقد هجر .. ومن تذكر فقد فاز بالذكرى من ذكر محفوظ ولا تمتلك تلك السطور سلطوية قول ولا هيمنة فكر حتى في التذكير لان المذكر لا يمتلك مفاتيح عقول الناس فيذكرون ذلك لان ادارة الخلق بيد إله واحد ولا إله غيره

    (وَمَا يَذْكُرُونَ إِلا أَنْ يَشَاءَ اللَّهُ هُوَ أَهْلُ التَّقْوَى وَأَهْلُ الْمَغْفِرَةِ) (المدثر:56)


    الحاج عبود الخالدي

  3. #3
    عضو
    رقم العضوية : 6
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 351
    التقييم: 10

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    حياك الله بكل خير حضرة الأخ الغالي فضيلة الحاج الخالدي العزيز لما تحي فينا من كلمات بـ نور هدي الله في قرءانه الكريم على مسامعنا وأمام أبصارنا ..
    بعدما قرأنا من كريم حضورسطور قلمكم الناطق بالحق..لايسع لقلمنا المتواضع إلا أن يشكركم و ينحني إحتراما وتقديرا لرفيع قلمكم ومايسطر .. حبا وإجلالا وتعظيما وحمدا لخالقنا وبارئنا ..ربك الأكرم الذي علم بالقلم علم الإنسان مالم يعلم

    جزاك الله ربي بكل خير

    سلام عليكم

  4. #4
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 3,106
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..فضيلة الحاج عبود الخالدي

    انعم الله عليكم كل خير ..وزادكم نورا وعلما

    موضوع (( اللسان العربي المبين ) لسان القرءان ..قضية قرءانية قيل فيها وعنها الكثير !!..ومعظم ذلك الكثير قال على اللسان العربي المبين هو لسان العرب !!..طبعا نحن لا نؤيد هذا القول وهذا المسرب الفكري الخاطئ ...فالقرءان رسالة سماوية للعالمين ..ولم تكن يوما لجزيرة ولغة العرب فقط !!.. واظن يكفي كحجة ما اشرت في ( معنى عميق ) في مقدمة هذا ( المبحث ) الهام ..جزاك الله خيرا .

    وسؤالي عن ( اللسان ) ..!! اذ استغرب وما زالت علامات الاستغراب والاستفهام قائمة لما جاءت الآية بلفظ ( لسان ) عربي مبين ) ولم تاتي مثلا بصيغة ( كلام ) عربي مبين ..او لغة عربية مبينة !!..

    لما لفظ ( اللسان بالضبط ) ..لعل ما ذكرن هنا... يفتح امامي قليلا مغارات هذا ( الاستفهام )
    العقل موجود بين ايدينا حي يرزق
    اللسان موجود ويتحرك
    الفكر فينا وكل فرد يتفكر

    واللفظ فينا فقد خلقنا الله ناطقين

    والفطرة التي فطر الناس عليها

    ما علاقة اللسان بــــ : التحفيز الدائم لمقاصد الالفاظ في العقل ...على ضوء ما ذكرت بان ذلك من (ادوات ولادة النطق)


    ونجدد كل الشكر والامتنان لحرصكم الدائم على اغناء كل استفسار ومتابعة .
    سلام عليكم

  5. #5
    عضو
    رقم العضوية : 51
    تاريخ التسجيل : Jan 2011
    المشاركات: 1,564
    التقييم: 10

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    نحن نؤمن اليوم بأن اللغة العربية كسائر اللغات
    لا يتفق فيها الأعجاز لذاتها
    وأنما يقع الأعجاز حيث تكون العبقرية
    في القلوب والعقول
    ولا نجد في القدر الذي نعرفه من الألسن
    للشيء الواحد من الأسماء ما نعرفه من اللغة العربية
    وكذلك لا نعرف فيها الكلمة الواحدة تتناول المعاني الكثيرة
    على نحو ما تتناوله العربية
    اننا لو احتجنا ان نعبر عن السيف واوصافه باللغة الفارسية
    لما امكننا ذلك الا بأسم واحد
    ونحن نذكر للسيف بالعربية صفات كثيرة
    وكذلك الأسد والفرس وغيرهما من الأشياء
    المسماة بالاسماء المترادفة
    فأين هذا من ذاك وأين لسائر اللغات من السعة
    ما للغة العرب
    وان لكلام الله تعالى أسلوبا خاصا يعرفه أهله
    من الذين أمتزج القرءان بلحمه ودمه
    مهم كتاب الله تعالى يأتي بمعرفة ذوق اللغة
    وذلك بممارسة الكلام البليغ منها
    وسياق اللفظ هو الذي يدل على المعنى
    مثل قوله تعالى
    {فَإِذَا قَرَأْنَاهُ فَاتَّبِعْ قُرْآنَهُ }القيامة18
    أي فاذا تبيناه فاعمل به
    شكرا لكم ولاستاذنا الفاضل العارف
    الحاج عبود الخالدي دوام العطاء
    السلام عليكم


  6. #6
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 5,261
    التقييم: 215

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الباحثة وديعة عمراني مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..فضيلة الحاج عبود الخالدي

    انعم الله عليكم كل خير ..وزادكم نورا وعلما

    موضوع (( اللسان العربي المبين ) لسان القرءان ..قضية قرءانية قيل فيها وعنها الكثير !!..ومعظم ذلك الكثير قال على اللسان العربي المبين هو لسان العرب !!..طبعا نحن لا نؤيد هذا القول وهذا المسرب الفكري الخاطئ ...فالقرءان رسالة سماوية للعالمين ..ولم تكن يوما لجزيرة ولغة العرب فقط !!.. واظن يكفي كحجة ما اشرت في ( معنى عميق ) في مقدمة هذا ( المبحث ) الهام ..جزاك الله خيرا .

    وسؤالي عن ( اللسان ) ..!! اذ استغرب وما زالت علامات الاستغراب والاستفهام قائمة لما جاءت الآية بلفظ ( لسان ) عربي مبين ) ولم تاتي مثلا بصيغة ( كلام ) عربي مبين ..او لغة عربية مبينة !!..

    لما لفظ ( اللسان بالضبط ) ..لعل ما ذكرن هنا... يفتح امامي قليلا مغارات هذا ( الاستفهام )
    العقل موجود بين ايدينا حي يرزق
    اللسان موجود ويتحرك
    الفكر فينا وكل فرد يتفكر

    واللفظ فينا فقد خلقنا الله ناطقين

    والفطرة التي فطر الناس عليها

    ما علاقة اللسان بــــ : التحفيز الدائم لمقاصد الالفاظ في العقل ...على ضوء ما ذكرت بان ذلك من (ادوات ولادة النطق)


    ونجدد كل الشكر والامتنان لحرصكم الدائم على اغناء كل استفسار ومتابعة .
    سلام عليكم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    شكرا لباحثتنا الفاضلة على اثارة سؤال تحفيزي حفز العقل واضطره للنطق ..!!

    حين نقول ان هنلك (لسان بحري) في المنطقة الفلانية فان ذلك يعني في مقاصدنا الفطرية ان شيئا من الارض اليابسة قد امتدت في البحر فاصبح وصفها العربي (لسان بحري) ونفس الشيء حين يمتد البحر في اليابسة في قناة ضيقة فيقال له (لسان بحري) ومن تلك الراصدة الفطرية التي يمكن ان يتذكرها كل ناطق عربي تقوم الذكرى ان لفظ (لسان) له وظيفة (ناقلة) تنقل الصفة تبادليا بشكل غالب فالبحر تبادل الصفة مع اليابسة في غلبة فكان فطرة موصوف بـ (لسان بحري) ونرى ذلك بوضوح في كون (اللسان البحري) نقل شيئا من اليابسة في البحر او بالعكس نقل شيئا من اتلبحر في اليابسة فاصبح للفظ (لسان) وظيفة مسخرة منقوله من اليابسة الى البحر وهي نفسها في لسان بحري يمتد نحو الارض فتكون مناقلة صفة البحر في اليابسة ... ذلك يحدث تكوينيا في لسان اي ناطق ينطق قولا او كلاما فهو (امتداد عقلاني) يدخل (عقل المتلقي) كاللسان البحري من اليابسة للبحر ومثله يكون المتلقي ذو لسان عقلاني تبادلي بحيث يمتد عقل المتلقي الى عقل الناطق ليدرك مقاصده فكان اللسان هو اداة الناطق في نقل البيان وهو نفسه اداة السامع في ادراك بيان مقاصد المتكلم
    لسان في علم الحرف القرءاني يدل في المقاصد الشريفة (تبادلية ناقل غالب) فان لم يكن غالب لا يكون لسان فاللسان البحري ان لا يمكن ان تتصف به السواحل البحرية وهو ايضا لقاء بين اليابسة والبحر الا انه ليس لن يكون تبادليا ولن يكون لصفة المناقلة الغالبة وجودا في السواحل مثله الناطقين بالسنة مختلفة فان لم يكن المتكلم ذو لسان يدركه السامع فانه يفقد الغلبة ولن يكون (لسان) كما يجري بين اثنين من لسانين مختلفين .. من المؤكد ان الراشدة اعلاه لا تنظر الى كتلة الانسجة اللحمية المتحركة في الفم فالخراف تمتلك مثلها ولكن لا لسان لها لانها لا تمتلك (غلبة ناقلة) لتتبادل بيان المقاصد كما في لسان الناطقين
    كنا في رحلة على عربة فطرية لعقل الناطق تحمل معها ذكرى تذكر الاخر ذلك لان خامة الخطاب القرءاني لا تقيم فاعلية عقلية وليدة بل الخطاب القرءاني يقيم الذكرى لخزين عقلي موجود في عقل حامل القرءان وبما ان خامة الخطاب في القرءان لسان عربي فان صفة (مبين) هي النتيجة الحتمية للتذكر فيتذكر العقل البشري اشياء موجودة في عقله كما روجنا لـ (اللسان البحري)
    نأمل ان تقوم الذكرى بامر الهي
    (وَمَا يَذْكُرُونَ إِلا أَنْ يَشَاءَ اللَّهُ هُوَ أَهْلُ التَّقْوَى وَأَهْلُ الْمَغْفِرَةِ) (المدثر:56)
    سلام عليكم

  7. #7
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 5,261
    التقييم: 215

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سوران رسول مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    حياك الله بكل خير حضرة الأخ الغالي فضيلة الحاج الخالدي العزيز لما تحي فينا من كلمات بـ نور هدي الله في قرءانه الكريم على مسامعنا وأمام أبصارنا ..
    بعدما قرأنا من كريم حضورسطور قلمكم الناطق بالحق..لايسع لقلمنا المتواضع إلا أن يشكركم و ينحني إحتراما وتقديرا لرفيع قلمكم ومايسطر .. حبا وإجلالا وتعظيما وحمدا لخالقنا وبارئنا ..ربك الأكرم الذي علم بالقلم علم الإنسان مالم يعلم

    جزاك الله ربي بكل خير

    سلام عليكم
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    والحق يقال ان حضوركم وجميل مشاركتكم بما حملت من نعوت كريمة تستوجب منا وقفة التقدير وانحناءة الاحترام فلا قيمة للبيان ما لم يكن له سامعين ولن تحيا المباديء ما لم يسقيها عشاقها ... سقياكم الفكرية لطرحنا في العربية له عنوان فكري خطير حيث نشهد والله يشهد ان اختلاف الالسنة لا يمنع من قيامة الذكرى في قرءان الله عند حملته سواء كانوا عربا او من غير العرب خصوصا حين نكتشف ان اللسان العربي الحق مفقود حتى عند الناطقين بالعربية ...!! تلك ليست تهمة بل (دليل) حاسم حاكم عندما يكون بيان القرءان المبين غائب عن الناطقين بالعربية فذلك يعني ان عربيتهم لا تقرأ اللسان العربي (المبين) ...!! ... نأسف لسهو رد الشكر بسبب ضعف تواجدنا في المعهد لاسباب بحوث ميدانية تبعدنا عن كريم حضوركم
    سلام عليكم

  8. #8
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 5,261
    التقييم: 215

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة قاسم حمادي حبيب مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    نحن نؤمن اليوم بأن اللغة العربية كسائر اللغات
    لا يتفق فيها الأعجاز لذاتها
    وأنما يقع الأعجاز حيث تكون العبقرية
    في القلوب والعقول
    ولا نجد في القدر الذي نعرفه من الألسن
    للشيء الواحد من الأسماء ما نعرفه من اللغة العربية
    وكذلك لا نعرف فيها الكلمة الواحدة تتناول المعاني الكثيرة
    على نحو ما تتناوله العربية
    اننا لو احتجنا ان نعبر عن السيف واوصافه باللغة الفارسية
    لما امكننا ذلك الا بأسم واحد
    ونحن نذكر للسيف بالعربية صفات كثيرة
    وكذلك الأسد والفرس وغيرهما من الأشياء
    المسماة بالاسماء المترادفة
    فأين هذا من ذاك وأين لسائر اللغات من السعة
    ما للغة العرب
    وان لكلام الله تعالى أسلوبا خاصا يعرفه أهله
    من الذين أمتزج القرءان بلحمه ودمه
    مهم كتاب الله تعالى يأتي بمعرفة ذوق اللغة
    وذلك بممارسة الكلام البليغ منها
    وسياق اللفظ هو الذي يدل على المعنى
    مثل قوله تعالى
    {فَإِذَا قَرَأْنَاهُ فَاتَّبِعْ قُرْآنَهُ }القيامة18
    أي فاذا تبيناه فاعمل به
    شكرا لكم ولاستاذنا الفاضل العارف
    الحاج عبود الخالدي دوام العطاء
    السلام عليكم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    حياكم الله سيدنا الجليل محيا الحائزين لبيان القرءان فهي فضيلة من منزلة من رب العالمين

    اقتباس :

    وأنما يقع الأعجاز حيث تكون العبقرية

    قواميس (العرب ...!!) تقول ان عبقري هو من اسم لوادي (عبقر) في تخوم الحجاز ...!!
    فكيف نقرأ اذن

    (مُتَّكِئِينَ عَلَى رَفْرَفٍ خُضْرٍ وَعَبْقَرِيٍّ حِسَانٍ) (الرحمن:76)

    فهل المتكئين في الوصف الشريف يجب ان يكونوا في وادي عبقر في الحجاز ..؟؟ انها ازمة اللسان العربي اخي السيد الجليل وتلك الازمة هي (عوق لسان) يعيق حملة القرءان من ادراك بيانه

    سلمت لنا

    سلام عليك

  9. #9
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,599
    التقييم: 10

    رد: معنى العربية


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    لماذا لا يصح ترجمة القرءان الى لغات أخرى ؟

    السلام عليكم

  10. #10
    Banned
    رقم العضوية : 396
    تاريخ التسجيل : Nov 2012
    المشاركات: 130
    التقييم: 10
    الدولة : Cheetah fast to get to the truth
    العمل : ^_^

    رد: معنى العربية


    السلام عليكم
    ما شاء الله تبارك الله
    فرحت عيوني بما تلمحت به لجماليه طرحكم
    بما ارسلت للفكر العقلي دسامة محتويات مفاهيمكم
    عزيزي :
    اريد ان اضيف لمسة جماليه قد احسست بها وانا اصلي ~
    يعلم الله ..
    في بداية سورة يوسف
    قال الحق
    }{
    إِنَّا أَنزَلْنَاهُ قُرْ‌آنًا عَرَ‌بِيًّا لَّعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ }{ ﴿يوسف 2﴾
    بعد الأنتهاء من الصلاة
    تفكرت وتناولت القران لأراجع ماذا يقصد الله عز وجل
    في قوله : ان القرآن عربيا .. لعلكم تعقلون
    اضف على ذلك .. ان يوسف عليه السلام قد وصف بانه يحمل نصف جمال العالم في وصف جماله ~
    فتأملت خشوعاً لله عز وجل
    في كيفية ارسال بعض مقاصدهـ في بعض اياته يدركها لمن يشاء من الناس ~
    فالمسة الجمالية التي اوجدها الله عز وجل في الآيه
    بان الخطاب له سمات كثيرة
    منها ..
    * المخاطبون هم الغير العاقلين من البشر
    * أداة تساعدهم على الأستجابه هي
    ][ اللغة العربية ][
    * جماليه صاحب السورة وهو
    ][ يوسف عليه السلام ][

    فنحمد الله على نعمة العقل
    فأنـ
    }{ النعمة عروس ومهرها شكرها }{
    فالله ينير قلوبنا لما فيه خير للناس
    اشكرك
    السلام عليكم


صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. حين ثارت (المجتمعات الغربية ) ضد حضارتها !!
    بواسطة الباحثة وديعة عمراني في المنتدى مجلس مناقشة ولاية الحضارة المادية
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 11-01-2021, 03:43 AM
  2. سلامات ايتها العربية
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس البحث في منهج لسان القرءان ولسان العرب
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 03-18-2012, 08:04 PM
  3. معنى العربية
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس بحث الخلق والنطق
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 11-25-2011, 07:34 PM
  4. التأويل في الثقافة العربية الاسلامية
    بواسطة قاسم حمادي حبيب في المنتدى مجلس مناقشة التأويل
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 09-29-2011, 09:20 AM
  5. المعالجة العربية لتقاعس الزوجة
    بواسطة ابو سيف الخالدي في المنتدى معرض المزحة الهادفة
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 11-22-2010, 06:25 PM

Visitors found this page by searching for:

SEO Blog

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146