سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,468
    التقييم: 10

    اطعمة معاصرة تحمل صفة ( الاستقسام بالازلام ) : التلقيح الصناعي للحيوانات ( كمثال)


    اطعمة معاصرة تحمل صفة ( الاستقسام بالازلام ) : التلقيح الصناعي للحيوانات المعدة لانتاج اللحوم وغلتها( كمثال)


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    تقديم :

    نرجو من الاخوة الافاضل الاطلاع على الرابط المدرج ادنى ( المتصفح ) لتستكمل لديهم جل البيانات التي تعالج صفة ( المتردية ) في قراءة قرءانية معاصرة ، وفي وصف (اسلام معاصر) يتم تشريحه على طاولة معاصرة استوجب تفعيلها في يومنا الحضاري .

    البيان :

    زلم ... هو لفظ تظهر مقاصده في علم الحرف القرءاني بمقاصد (مشغل مفعل وسيله منقوله) وهي في صفة الرجولة وتقع حصرا في (حيامن الذكورة) التي تقوم بتشغيل البيضة لتلقيحها (الحيمن مفعل وسيلة اللقاح) فالحيمن هو (مشغل) يقوم بتشغيل منظومة خلق في البيضة الانثوية عندما يقوم الحيمن بـ (تفعيل وسيلة الخلق) في البيضة الملقحة وهو (فاعلية صفة منقولة) فالحيمن يمتلك صفة الانتقال من وعاء الرجل الى رحم الانثى ... تلك الصفة الفعالة لا تزال مرتبطة بفطرة النطق العربي لتكون عاملا مساعدا في الذكر المحفوظ بامر الهي فالعرب يسمون الذكر (زلمة) وهو يعني (حاوية صفة زلم) وهي صفة الذكورة وتلك الوظيفة اللفظية موجودة في العراق وبلاد الشام ولا نعلم هل هي موجودة في المغرب العربي او في جنوبها ...!!

    الأزلام جمع (زلم) في فطرة نطق واضحة البيان فتكون عملية تقسيم الازلام وتفريقها الى (زلم + زلم) تقع حصرا في حرمة المأكل وهي صفة التحريم في (الآية) 3 من سورة المائدة التي تقيم تحريم الاستقسام بالازلام وهو يقع متطابقا في تطبيقات معاصرة قائمة الان في التلقيح الصناعي للحيوانات المعدة لانتاج اللحوم او غلتها ... تقسيم فاعليات ازلام (حيامن) ذكورية على مجموعة اناث حيوانية هو في بيان قرءاني (ان تستقسموا بالازلام) ذلكم فسق لو كنتم تقرأون القرءان ... !! ذلك لا يمنع قبول ما ذهب اليه العرب قبل الاسلام في لفظ الازلام فـ (الزلم) في اليانصيب هو (مشغل لمفعل وسيلة منقولة) فيكون الرقم الرابح او الزلم الرابح (مفعلا لوسيلة قبض اليانصيب) فهو استقسام بالازلام ايضا ... خارطة الخلق عندما حشرت (الزلم) في محارم المأكل فهو قيام فاعلية في (آية) قرءانية والآية هي (حيز فعال) فيكون الاستقسام بالازلام هو صفة تصاحب المأكل ايضا بموجب منهج خطابي رسالي فيكون تقسيم حيامن (الزلمة) المحسنة في ارحام اناث الحيوانات بصيغة صناعية هو تطبيقات بشرية مطابقة لوصف قرءاني في تحليل خطاب رسالي استخدمت فيه وسيلة لفظية (تستقسموا بالأزلام) وهي (الحيامن) وهو فسق وهنا محطة استراحة فكرية في مدى بعدنا عن نصوص قرءانية ونحن نرفع القرءان فوق رؤسنا ونقف لقراطيسه احتراما فائقا ...!! .. الله سبحانه وتعالى يصف لنا عملية التلقيح ويصفها بصفة (ظلمة) في خلق فطره فعملية التلقيح الطبيعية تجري فعلا بمعزل عن النور (ظلام)

    (يَخْلُقُكُمْ فِي بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ خَلْقاً مِنْ بَعْدِ خَلْقٍ فِي ظُلُمَاتٍ ثَلاثٍ )(الزمر: من الآية6)

    الحيمن المستخرج من الحيوان الذكري سيمر بمرحلة مختبرية مضاءة (ضديد الظلمة) وهو خروج على واصفة خلق مؤكدة في نص دستوري كما يتعرض الحيمن المستحضر بطريقة الاستمناء من ذكور الحيوانات الى عمليات فيزيائية مختلفة تجري في المختبرات مع اضافة محاليل صناعية للسائل المنوي لغرض تسهيل عملية (التقسيم) كما تتعرض الحيامن الى متغيرات حرارية في الاوعية المختبرية وتلك تطبيقات تجري خارج سنن الخلق ومنظومة التكاثر التي فطرها الله في مخلوقاته ومن المؤكد ان تلك التطبيقات ستؤثر في البناء التكويني الاساسي للعامل الوراثي الذي يمتلك حساسية بيئية ومادية غاية في الدقة فيكون العبث بدقائق شؤون خلق اساسية تعمل عمل المؤثر الذي يفرض وجود (اثر) في المخلوقات التي تتكاثر بطريقة اللقاح الصناعي ... يضاف الى تلك المؤثرات ما هو في تكوينة الحيوان حامل البيضة وهي الانثى التي يستوجب ان تتهيأ بايولوجيا لعملية التلقيح من خلال متغيرات فسلجية مهمة تفرزها التفاعلية الانثوية اثناء اللقاء بالصفة الذكورية وتلك الصفات لا يمكن ان يوفرها المختبر فهي مفطورة في بيئتها التكوينة وبالتالي فان عملية التلقيح الصناعي تفقد وعاءا بايولوجيا يسهم في بناء البيضة الملقحة وفق مقاييس بايولوجية غير متوائمة مع نظم التكوين ولا تستطيع توفيرها طريقة استقسام ازلام ذكورية كما في اللقاح الصناعي فالعملية الصناعية في التلقيح تشطب سنة تكوينية فتكون منها منقصة نظام ملزم لصلاح المأكل ذلك لان شطب مرحلة من مراحل التكوين باللقاح الصناعي يقيم نظاما بديلا في ترابطيات بايولوجية غير مرئية في جينات الاجنة ومن ثم تكون في اجساد مخلوقات لا تصلح للذبح ولا يمكن استقطاب عقلانية الذبيحة لانها غير مشفرة عند الذابح فيكون الخلل مسحوبا في عدم نافذية عملية الذبح مما تجعل حرمة مأكل تلك الحيوانات في باب رحمة تبليغ رسالي حملتها تذكرة قرءانية ... موضوع التلقيح الصناعي يحتاج الى عملية فضح (الفسق) وهي مساويء تكوينية (بايولوجية) يجب ان يتصدى لها بايولوجيون مسلمون يفقهون امر الاستقسام بالازلام في اللقاح الصناعي لينذروا قومهم قبل ان تفتك لحوم ضارة من مصدر حيوانات ملقحة صناعيا باجساد الملسمين فيكون المسلمون لا يملكون سلاما لاجسادهم فينتقص دينهم ... الحل هو العودة لاقتناء اللحوم الواردة من مصادرها الطبيعية (لحمه بلدي) والامتناع عن اللحوم المنتجة عبر محطات تربية حديثة غرقت في تطبيقات علمية معاصرة لم يتم وزنها وتعييرها بميزان اسلامي ليكتمل ديننا بسلامة اجسادنا فيرضى لنا ربنا الاسلام دينا

    (تَبْصِرَةً وَذِكْرَى لِكُلِّ عَبْدٍ مُنِيبٍ) (قّ:8)


    الحاج عبود الخالدي

    المصدر :
    الموضوع: الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ (8) الاستقسام بالأزلام





  2. #2
    عضو
    رقم العضوية : 636
    تاريخ التسجيل : Oct 2016
    المشاركات: 165
    التقييم: 110
    الدولة : ارض الله
    العمل : فراشه !

    رد: اطعمة معاصرة تحمل صفة ( الاستقسام بالازلام ) : التلقيح الصناعي للحيوانات ( كمثال


    السلام عليكم؛

    والمعضلة الاكبر هي ان الاكل ليس له سوء فقط على وظائف الجسد بل هو يعبث بفطرة الانسان وتجعل منه جسد خاوي معتل وتفقدها كل خصائص الإنسانيه التي فطر عليه ولطالما كنت اقول لقومي قل لي ماذا تاكل اقول لك بماذا تفكر !!!

    شكرا فضلية الحاج عبود لأننا اصلحنا كثيرا من عاداتنا في المأكل والمشرب وكان له اثر ملموس على صحتنا بعدما تعرفنا وتعلمنا في معهدكم الموقر عن حرمات المأكل وكانت سببا في تفعيل رحمات إلهيه متورايه عنا في مورث قابع على صدور العالم اجمع ،،ولكن هي الهدايه الالهيه تصيب من تشاء ،،



  3. #3
    عضو
    رقم العضوية : 404
    تاريخ التسجيل : Jan 2013
    المشاركات: 456
    التقييم: 10

    رد: اطعمة معاصرة تحمل صفة ( الاستقسام بالازلام ) : التلقيح الصناعي للحيوانات ( كمثال



    بسم الله

    احسن الله اليكم ، لاننا لانجد هذه البيانات القرءانية الا في هذا المعهد القرءاني المعاصر ، فاول امانة مسؤول عنها الانسان هي امانة جسده ، والجسم السليم مرتبط بالغذاء الطبيعي السليم ..والغفلة قائمة في الكثير من الاغذية المعاصرة .

    جزاكم الله خيرا ،

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ (8) الاستقسام بالأزلام
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس مناقشة محرمات المأكل
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 07-21-2018, 06:23 PM
  2. اطعمة معاصرة تحمل صفة ( لحم الخنزير ) : الفطر والاطعمة (المعدلة وراثيا )
    بواسطة الاشراف العام في المنتدى مجلس مناقشة محرمات المأكل
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 03-23-2018, 03:23 PM
  3. اطعمة معاصرة تخضع لصفة ( المنخنقة ) : الفواكه المغلفة بمادة البرافين وامثلة اخرى
    بواسطة الاشراف العام في المنتدى مجلس مناقشة محرمات المأكل
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 06-08-2017, 06:06 PM
  4. لا خير في أمة تضل طريق الخلاص وهي تحمل القرءان
    بواسطة الاشراف العام في المنتدى مجلس مناقشة التأسلم بديل الإسلام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 12-24-2012, 07:16 PM
  5. عن شرعية ومشروعية ( التلقيح الصناعي ) للحمل الانجاب ؟
    بواسطة الاشراف العام في المنتدى مجلس حوار التطبيقات العلمية المادية
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 01-20-2012, 05:51 PM

Visitors found this page by searching for:

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146