سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

قررت أن أكون رباً » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > ( لا يؤمنون بالله واليوم الاخر ) : اليوم الاخر .. ماهو ؟ » آخر مشاركة: الاشراف العام > السبب الحقيقي وراء ازمة الثلاثي القطري السعودي الاماراتي كما لم تسمعه من قبل » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > فك طلاسم الحْرْز والحجوبة » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > بحثاً عن ماء !!.. » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > صنع ( السماد ) من ماء الرافينات المشع: بمباركة مؤسسات بيئية رسمية ( وثيقة قديمة ) » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > الفرق بين هزة تثيرها "رجة أرضية " وأخرى تثيرها "قنبلة ذرية " » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > ( المن والسلوى ... رفع الطور .. ) بنو اسرائيل » آخر مشاركة: اسعد مبارك > الاية ( إِلا الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبَى ) : كيف نقيم ( المودة ) مع رسول الله ( ص) » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > الإحتباس الحراري في تذكرة قرءانية » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > السحر و العقيـــدة » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > أم الحضارة » آخر مشاركة: أمة الله > شعب العراق سيختفي من الخارطة عام 2030 .... » آخر مشاركة: الاشراف العام > العصف ( الموجي ) الكهرومغناطيسي والامراض المزمنة : المخاطر وطرق الوقاية » آخر مشاركة: اسعد مبارك > الرباعي المدمر » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > سؤالان عن موضوع : التعالج بالادوية (الكيماوية) والتعامل مع من يتعاطاها ؟ » آخر مشاركة: اسعد مبارك > تزويج القاصرات ... رؤى في عقلانية الانثى » آخر مشاركة: حسين الجابر > ( مرج البحربن ) : قراءة علمية في تكوينة ( البحار ) وحلية المياه » آخر مشاركة: الاشراف العام > موسى والحوت » آخر مشاركة: الاشراف العام > تساؤل عن مصابيح led : الموفرة للطاقة » آخر مشاركة: أمة الله >
النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,243
    التقييم: 215

    حضور الألف في لفظ (سَمَوَاتٍ طِبَاقًا) فقط


    حضور الألف في لفظ (سَمَوَاتٍ طِبَاقًا) فقط


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    ورد بريدنا تساؤل كريم من احد اعضاء المعهد الافاضل فيما يلي نصه مقرونا بالمعالجه التذكيريه الخاصة

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    طيب الله أوقاتكم أخي الفاضل وسركم وعجل لكم ما تحبون، ومع علمي بثقل حملكم لكنكم النافذة الوحيدة والمدخل الوحيد الذي أثق به في علوم القرءان.
    وردت كلمة (السماوات) في القرءان الكريم مئة وتسعين مرة، وقد حذفت منها الألفان في جميع المواضع (سموت، السموت) ما عدا موضع واحد هو موضع فصلت: (فقضاهن سبع سماوات) فثبتت فيه الألف بعد الواو (سموات).
    فما السر في ذلك بارك الله فيكم؟
    السلام عليكم

    المعالجه :

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    طيب الله خاطرك اخي فضيلة الشيخ وجعل لكم كل الاماني متاحة فهو الودود الرحيم ... حسب مراشدنا في علم الحرف القرءاني المرتبط بعقلانية النصوص الشريفه يظهر ان لفظ (سموات) بدون الف لام التعريف يجب ان يظهر في نصين في القرءان اقترن فيهما صفة سموات بصفة التطابق الوظيفي في نظام الكون السباعي التكوين والنصين هما

    { الَّذِي خَلَقَ
    سَبْعَ سَمَوَاتٍ طِبَاقًا مَا تَرَى فِي خَلْقِ الرَّحْمَنِ مِنْ تَفَاوُتٍ فَارْجِعِ الْبَصَرَ هَلْ تَرَى مِنْ فُطُورٍ } (سورة الملك 3)

    { أَلَمْ تَرَوْا كَيْفَ خَلَقَ اللهُ
    سَبْعَ سَمَوَاتٍ طِبَاقًا } (سورة نوح 15)

    فلفظ طباقا ليس من (الطبقات) كما في خطاب الدين التقليدي بل من (التطابق) في (فاعلية) مرابط السموات السبع فـ عندما تكون الـ (سموات السبع) في (التطبيق) فان الالف تظهر في اللفظ لوجود (فاعليه ربط) في تلك التطبيقات التكوينيه

    اما لفظ (السموت) بدون الف فهو اشاره الى (نظام) كوني مبني على وجود الرابط بين محتوى كل سماء مع السماء الاخرى مثلها مثل انظمة الحاسب الالكتروني فهي انظمه يجب ان تحمل تطابق في مرابطها ببعضها واذا ما تم تنزيل برنامج الكتروني من منظومة لغة الكترونيه اخرى غير مطابقه لبرامجيات الحاسبه فان (فاعلية الرابط) لا تتفعل بسبب اختلال في (نفاذ النظم) مع بعضها (المثل للتوضيح ولا يتطابق في الكينونه)

    { الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَوَاتٍ طِبَاقًا مَا تَرَى فِي خَلْقِ الرَّحْمَنِ مِنْ تَفَاوُتٍ
    فَارْجِعِ الْبَصَرَ هَلْ تَرَى مِنْ فُطُورٍ
    } (سورة الملك 3)

    ففي الفيزياء مثلا حين (لا تتطابق) محصلات القوى في مأذنة او قبة جامع او منزل فتظهر (فطور) في حين التطبيقات الكونيه بين النظام السباعي لا تسمح بحصول فطور فان ظهر سوء فلا يعزى الى (عدم التطابق) بل يعزى الى فعل الانسان الفاسد

    { ظَهَرَ الْفَسَادُ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ بِمَا كَسَبَتْ أَيْدِي النَّاسِ لِيُذِيقَهُمْ بَعْضَ الَّذِي عَمِلُوا لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ } (سورة الروم 41)

    لفظ (السموت) بدون الف الفاعليه يعني (محتوى مكون) لـ (رابط غالب التشغيل) فهي انظمه قهريه من صفة الله (القاهر) و (الواحد القهار)

    لفظ (سموات) بالف الفاعليه و (بدون الف لام التعريف كما يسمونها) يعني في علم الحرف (محتوى غالب) لـ (فاعلية مشغل ربط) وهو (التطابق بعينه) ففاعلية مشغل الربط لا تتفعل ان لم يكن لـ (الرابط) (مربط) يرتبط به كما هي تطابق (محصلات القوى) في منشأة بناء مستقر

    نأمل ان تكون التذكرة نافعة وهنا اضافه

    تدبر القرءان امر لازم في شرط مساس بيانه وعند التعامل مع اي لفظ قرءاني يستوجب ان يرتبط بـ (تدبر القرءان) جملة ولا يكفي تدبر اللفظ بصفته كلمة قيلت في تاريخ القرءان ومن ذلك المنحى الفكري الكبير اصبح واجب على جيل حملة القرءان المعاصرين ان يحتظنوا قرءانهم لدرء الاتهامات الباطله التي يوجهها اعداء الاسلام والا فلسوف نكون نحن ايضا اعداء لـ الاسلام حين نضع اقفال تاريخيه على متقلباتنا الفكرية (قلوبنا) فما كان حقا لهم في التاريخ ان يتفقهوا في القرءان فهو حق لنا ايضا في زمننا ونحن في زمن العلم وقد كشف الغطاء عن كثير من خفايا التكوين والقرءان يحتويها بكاملها ونحن عنها ساهون .. علم الحرف القرءاني ركن من اركان (تدبر القرءان) بل هو عملية رفع الاقفال التي اقفلت متقلباتنا الفكرية في قرءان فيه ءايات للذين يتفكرون ! يعقلون !

    { أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْءانَ أَمْ عَلَى قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا } (سورة محمد 24)


    السلام عليكم



  2. #2
    عضو
    رقم العضوية : 600
    تاريخ التسجيل : Feb 2016
    المشاركات: 178
    التقييم: 210

    رد: حضور الألف في لفظ (سَمَوَاتٍ طِبَاقًا) فقط


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    نعم فاعلية الربط تقتضي التطابق التام وهذا يظهر عادة في طور الانشاء والتكوين فإذا كان التطابق تاما أصبحت فاعلية الربط قانونا قهريا لا يتخلف وهذا يظهر فعلا في تطابق محصلات القوى ويحصل في تطابق البرنامج الالكتروني ويحصل حتى في تطابق المفهوم مع الألفاظ وإلا أصبح الكلام هذيانا. ولذلك لم تظهر ألف الفاعلية في لفظة السماوات معرفة أو نكرة وذلك لأن التطابق تام بينها. أما إذا كان القانون في طور الانشاء والتكوين ولم يستكمل فاعليته فلا بد أن تظهر هذه الفاعلية حتى يستكمل التطابق، ولذلك فإن الطفل الصغير وإن كان يدرك ما الذي يريده لكنه لا يستطيع ابراز التطابق بين مفهومه وبين ما يناسبه من ألفاظ وذلك لعدم استكماله لمرابط الكلام ، ومثله تطابق محصلات القوى في بناء مئذنة أو حتى خيمة أو برنامج تنمية أو إمامة صلاة. ولذلك وبحسب ما تقدم لا يستقسم ظهور الألف في رسم (السماوات) في آيات القرءان جميعها وذلك لاستكمال فاعلية تشغيل الربط بينها.
    أما في موضع فصلت فإن الفاعلية لم تستكمل (ثم استوى إلى السماء وهي دخان فقال لها وللأرض ائتيا طوعا أو كرها قالتا أتينا طائعين فقضاهن سبع سماوات في يومين وأوحى في كل سماء أمرها) فالحديث في هذه الآية عن فاعلية التكوين التي يظهر فيها دقة التطابق بين السماوات وذلك لأن الأمر يتعلق بتشغيل الروابط. والأمر قد يشبه وضع قابس الكهرباء في مصدر التيار أي تفعيل المشغل حتي تستكمل الدائرة فيضيء المصباح وتعمل الآلة ويتفعل القانون، لذلك ظهرت ألف الفاعلية في موضع فصلت لاظهار ان مشغل ربط المطابقة بين السماوات لم يستكمل بعد وهو في طور التكوين. ولم تظهر الألف في باقي المواضع وذلك لاستكمال (السموت) لفاعلية تشغيل مرابطها واكتمال قانونها.
    السلام عليكم

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. كيف تكتب كلمة ( قرءان ) ؟ ! ..هل بــ( الآلف ) او ( بالهمزة والالف ) ؟
    بواسطة الاشراف العام في المنتدى مجلس معالجة البيان في اللسان العربي المبين
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 07-31-2017, 10:04 PM
  2. بيان الألف المقصورة والألف الممدودة في فطرة نطق القلم
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس معالجة الأعجمية والقرءان
    مشاركات: 20
    آخر مشاركة: 03-03-2016, 04:17 PM
  3. ما دلالة حضور كلمة ( استوى ) مع النبي (موسى ) وغيابها مع ( يوسف )
    بواسطة الباحثة وديعة عمراني في المنتدى مجلس بيان فطرة العقل والقرءان
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 01-02-2015, 09:36 AM
  4. إعـــــــلان: ثم اصدار (الملف الرابع ) لـــ (مدونات في علوم الله المثلى )
    بواسطة الاشراف العام في المنتدى معرض نظم التكليف المعاصر للمسلم الفرد
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 04-09-2013, 03:49 PM

Visitors found this page by searching for:

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137