سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,527
    التقييم: 10

    يقولون ان الروح تنزع عند سكرات الموت ؟ فما حقيقة هذا القول !!!


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    سؤال اعضاء المعهد :

    يقولون ان الروح تنزع عند سكرات الموت ، فهل الروح تنزع ؟


    الجواب :

    تلك الموصوفات لم يرد لها اثر في القرءان بل جاء في القرءان موصوفات اخرى مثل :


    كل نفس ذائقة الموت ... للموت مذاق

    اذا حضر احدكم الموت ... للموت حضور

    جائت سكرة الموت ... للموت سكرة

    يدرككم الموت ... الموت درك يدرك الميت

    اذا جاء احدكم الموت ... الموت له مجيء

    اذ الظالمون في غمرة الموت ... للموت غمرة

    كأنما يساقون الى الموت ... للموت مساق

    ويأتيه الموت من كل مكان ... الموت يؤتى من مكان (ولا تدري نفس باي ارض تموت)

    ولا يملكون موتا ولا حياة ... للموت ملكية (يتوفاكم ملك الموت)

    فلما قضينا عليه الموت ... الموت قضاء

    ينظرون اليك نظر المغشي عليه من الموت ... الموت غشاء

    نحن قدرنا بينكم الموت ... الموت قدر

    فتمنوا الموت ان كنتم صادقين ... الموت امنية الصادق

    قل الموت الذي تفرون منه انه ملاقيكم ... الموت لقاء

    الذي خلق الموت والحياة ... الموت خلق

    تلك هي بعض من موصوفات الموت في القرءان فمن اين جائت نزعة الموت او نزع الروح ..!! هي من خيال الخطاب الديني المتخم بالخيال المبني على الظنون .

    السلام عليكم


  2. #2
    عضو
    رقم العضوية : 683
    تاريخ التسجيل : May 2019
    المشاركات: 228
    التقييم: 10
    الدولة : مصر
    العمل : امام وخطيب بوزارة الاوقاف المصرية

    رد: يقولون ان الروح تنزع عند سكرات الموت ؟ فما حقيقة هذا القول !!!


    السلام عليكم ورحمة ربي وبركاته وبعد ،

    هناك من يدعي فرقا في كتاب الله تعالى بين (الأجل والاجل المسمى عند ءلله تعالى) ففي الأجل المسمى وهو ( الموت) وإذا حضر الإنسان يقوم بنزع الروح( الطاقة وتوقيف الحرارة من الجسم) ثم يتوفى ملك الموت هذا الإنسان في سجلاته المدونة بحضور أجله المسمى ثم يتوفى ءلله تعالى بنفسه نفس هذا الإنسان

    بخلاف الأجل ( القتل خطأ أو عمدا ) فالموت يحضره ويتنحى ملك الموت عنه ويتم إنعاش نفسه على مسربين ( إنسان عادي/مقتول في سبيل ءلله تعالى) فعلى الأول يعيش ماتبقى من أجله المسمى بنفس زمن اليوم الأرضي ثم يتوفاه ملك الموت حسب سجلاته ويتوفاه ءلله تعالى.

    في حين أن الثاني يتم رفعه عند ربه تعالى و يحيا حياة الشهيد بم تبقى من أجله المسمى ×1000سنة الزمن عند ءلله تعالى .

    فما رأي فضيلتكم؟؟؟؟

    سلام عليكم أجمعين

  3. #3
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,527
    التقييم: 10

    رد: يقولون ان الروح تنزع عند سكرات الموت ؟ فما حقيقة هذا القول !!!


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

    اخي الفاضل وليد راضي ،

    ندعوكم - اولا - للنظر في هذه القراءة القرءانية المعاصرة لمعنى ( الاجل والاجل المسمى ) ثم نكمل باذن الله .



    الاجل والاجل المسمى في فقه الزمن


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    (وَمَا كَانَ هَذَا الْقُرْءانُ أَنْ يُفْتَرَى مِنْ دُونِ اللَّهِ وَلَكِنْ تَصْدِيقَ الَّذِي بَيْنَ يَدَيْهِ وَتَفْصِيلَ الْكِتَابِ لا رَيْبَ فِيهِ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ) (يونس:37)


    تأكيد لا بد منه :
    علوم الزمن من اكثر العلوم ظلاما في المعارف البشرية ولم يكن العقل البشري بماضيه وحاضره قادرا على فك لغز الزمن ومن تلك الصفة فلن يكون جوابنا طموحا في نقل البيان من سطور موجزة الى المتلقي ... لغز الزمن يحتاج الى وسعة علم القرءان لكشف بعضا من اسراره ونظمه وتكوينته ..



    من المؤكد ان ما جاء في سطور الاثارة كان موفقا في ربط لفظ الاجل بجذر (جل) وربط الأجل بالزمن ربط موفق في كثير من الايات القرءانية وبما ان القرءان بلسان عربي مبين فان الغور في فطرة العقل لمعرفة (وظيفة اللفظ) حين يقوم البيان في اللسان العربي المبين ... وظيفة اللفظ تظهر حين يمكن التعرف على خارطة اللفظ الحرفية وبالتالي فان ادراك البيان يحتاج الى علم الحرف القرءاني الذي يبين ثبات وظيفة (الحرف) في العقل ومن تلك الثابتة يتم ادراك وظيفة (اللفظ) في الفطرة الناطقة فيظهر البيان المبين.

    البناء العربي للفظ (جل) يمكن ادراكه فطرة وبوضوح بالغ (جل .. أجل ... جلل .. جلال .. مؤجل ... جلى .. تجلى ... جلاء .. جليل .. )

    لفظ (جل) في علم الحرف القرءاني يعني (نقل فاعلية احتواء) .. نعالج ذلك الرشاد في تطبيقات لامثلة ناطقة نمارسها في فطرة خلق النطق عند الانسان الناطق.

    * نقول مثلا في فطرة عربية أن (جـُل الثورات العربية الحديثة تأثرت بالفيس بوك) وهنا ظهر لفظ (جـُل) في وظيفة تعني (فاعلية الثورات) لها ناقل احتواء في حاوية (الفيس بوك) ...

    * او نقول في فطرة نطق (أجل) في معنى (نعم) وهو يعني (نقل تكويني) لـ (فاعلية الاحتواء) فالنقل التكويني يكون في العقل للفعل الذي تم احتواء مضمونه.

    * او نقول في فطرة ناطقة لفظ (جلاء) وهو يعني (نقل تكويني لمحتوى فعال) فيكون (جلاء المحتل) هو نقل تكويني (اقليمي) والاحتلال هو (الفعل الاحتوائي) في عملية الجلاء الذي تم بموجب فاعلية نقل جيش الاحتلال خارج الاقليم المحتل.


    * (وَلَمَّا جَاءَ مُوسَى لِمِيقَاتِنَا وَكَلَّمَهُ رَبُّهُ قَالَ رَبِّ أَرِنِي أَنْظُرْ إِلَيْكَ قَالَ لَنْ تَرَانِي وَلَكِنِ انْظُرْ إِلَى الْجَبَلِ فَإِنِ اسْتَقَرَّ مَكَانَهُ فَسَوْفَ تَرَانِي فَلَمَّا تَجَلَّى رَبُّهُ لِلْجَبَلِ جَعَلَهُ دَكّاً وَخَرَّ مُوسَى صَعِقاً فَلَمَّا أَفَاقَ قَالَ سُبْحَانَكَ تُبْتُ إِلَيْكَ وَأَنَا أَوَّلُ الْمُؤْمِنِينَ) (لأعراف:143)

    تجلى ... في علم الحرف تعني (فاعلية حوي لـ نقل فاعلية احتواء) وهو في جعل الجبل (دكا) اي تم نقل حاوية الجبل من حال الى حال (مناقله)

    * نقول في فطرة ناطقة (المعلم أجـّل الامتحان الى الغد) وهنا عملية تأجيل لمحتوى الامتحان الى حاوية زمن مأتية في (الغد) فهو (أجل مسى) وتعني في فطرتنا (ناقلية تكوينية لـ فاعلية احتواء) مثل الامتحان.

    * مؤجل ... عملية التأجيل هي عملية نقل (محتوى فعال) الى حاوية زمن ءاتي وتلك الحاوية تكوينية فهي تأتي تلقائيا (الساعة) وهي حاوية السعي.

    * نقول في فطرتنا الناطقة (حادث جلل) وهو يعني حادث كبير الوصف او خطير .. جلل تعني (فاعلية نقل لـ فاعلية احتواء ناقل) فيكون الوصف كبيرا فلو ان قرية كاملة نقلها (السونامي) الى حاوية الموت فهو (حادث جلل) لان الناقل في (حاوية ربط الحياة) تم نقلها بناقل كبير ابتلعها بكاملها مثل السونامي فيكون الحادث جلل لان (الناقل) المحدث للحدث يكون قد احتوى ناقل احتوائي بشكل كبير مثل موت (الساعة) اي (موت حاوية السعي) كما حصل في سونامي سومطرة قبل بضعة سنين

    * (وَيَبْقَى وَجْهُ رَبِّكَ ذُو الْجَلالِ وَالأِكْرَامِ) (الرحمن:27)


    * (تَبَارَكَ اسْمُ رَبِّكَ ذِي الْجَلالِ وَالأِكْرَامِ) (الرحمن:78)

    وجه الرب هو (حاوي مجسات الرب) فالوجه هو (الحاوي للمجسات) مثله وجوهنا التي تحوي مجساتنا في الذوق والشم والبصر والسمع واللمس ... وجه الرب باقي اي (زمن دائم) وهو يتصف بـ (ذو جلال) حيث يقيم النص بيان علمي ان مجسات الرب تتصف بصفة (رابط سريان حيازة) وهو من لفظ (ذو) (جلال) والجلال يعني (نقل فاعلية احتواء الفعل الناقل) في كل فعل ناقل يقوم به العبد في مسعاه (حاوية الزمن) وكل افعال العبد انما يتم نقلها الى حاوية مجسات الرب من خلال (رابط ساري الحيازة) (ذو).

    اسم الرب ليس كوجه الرب فحين كان وجه الرب (ذو جلال) يكون اسم الرب (ذي جلال) وليس (ذو) جلال فيكون الرب متصفا باسمه (مسمى) يمتلك صفة (ذي جلال).

    ذي ... تعني سريان حيازة حيز .. ذلك الحيز الساري الحيازة في (اسم الرب) يتصف بصفة (نقل) ينقل (فاعلية الاحتواء) لاي فعل ناقل يقوم به العبد (المربوب) فكل افعال العباد تنتقل بصفة (احتوائها) بفعل ناقل فيكون (بسم الرب) اي بصفة الرب الغالبة.


    ففي (وجه) الرب ذو الجلال يتم (ربط الناقل) للعبد اي مسعاه بمجسات الرب.

    وفي (اسم) الرب ذي الجلال يتم (حيازة الفعل الناقل) للعبد بمسمى الرب .

    اجل مسمى ... تعني .. نقل تكويني لـ فعل الاحتواء ... لـ فاعلية مشغل يشغل فعل غالب ... لبيان ذلك نرى :

    في السعي (مشغلان):

    المشغل الاول : حراك الشيء نفسه وما فيه من نظم خلق في فيزياء وكيمياء وبايولوجيا واي حراك او قوى مخلوقة فهي تتصف بصفة (مشغل) اول

    المشغل الثاني : هو كينونة الزمن حيث (الحراك) يستهلك الزمن بشكل تكويني ملزم .. من اين يأتي الزمن وكيف هو ومن هو ومتى يموت ومتى يولد وكيف يتحرك وكيف يقاس ومتى يبدا واين ينتهي ... العقل البشري اصم ابكم تجاه ذلك المشغل الذي يشغل كل شيء منظور او محسوس للعقل البشري وهنا تكمن الصعوبة

    علم الزمن (علته) و (تكوينته) مسطورة في القرءان وملف الزمن العلمي يحتاج الى جهد عميق جدا في علوم القرءان ولا يمكن المرور على مفردات ذلك العلم مرورا عارضا

    ذي الجلال
    ذو الجلال

    هما مشغلان لسريان حيازة الخلق اي (استمرار الخلق) :

    المشغل الاول :
    (نقل حيز) وهو الحراك الساعي لكل مخلوق في الخلق في المادة والانسان والحيوان وكل ما هو مخلوق ومنها اجزاء الذرة وميزوناتها وفوتونات الضوء والموجة الكهرومغناطيسية وحظانة بيضة طير او حمل امرأة او ارنب او انفلاق بذرة وكل ذلك حراك في حيز وهو ما يوصف (نقل حيز) من حال الى حال (حراك).

    المشغل الثاني :
    (نقل رابط) وهو الزمن الذي يربط حراك الخلق بعنصر الزمن وهو رابط غير معروف علميا وقد عجز العلم تماما في عبور سقفه كما في تجربة الانفجار الكبير الفاشلة في سويسرا او في فهم سرعة الضوء وثبات حدودها

    بين (ذو الجلال) و (ذي الجلال) عقل فطري يقرأ القرءان من اجل العلم.

    ولو حاولنا تبسيط مداركنا نحو فهم لفظ (الجلال) فسوف يكون الجلال يعني (صناعة الزمن)

    فالرب هو صانع الزمن

    والاجل مسمى هو القدر المقدر بين رابط ساعة لها مرسى (تتوقف بعد تمام السعي) فهو الذي يجليها لوقتها
    الخلق اجمالا هو (حيز متحرك) فلن يكون للزمن فائدة دون حراك او عندما يكون (العدم) فتفقد الساعة (حاوية السعي) صفتها ويحصل الفناء في العالم المادي (رسو الساعة).


    نعلم ان المعالجة صعبة للغاية لانها محاولة مجتزأة من وسعة علم كبير يخص تكوينة (الزمن) العصي على العقل البشري لمجمل حضاراته بما فيها حضارة المعاصرين العلمية فالعلم (عقيم) في (الزمن) الا ان الله سبحانه اغنى البيان في القرءان شاملا لكل حاجة تقوم في العقل البشري.

    (وَلَقَدْ صَرَّفْنَا فِي هَذَا الْقُرءانِ لِلنَّاسِ مِنْ كُلِّ مَثَلٍ وَكَانَ الأِنْسَانُ أَكْثَرَ شَيْءٍ جَدَلاً) (الكهف:54)

    وما اكثر الجدل في ءاية الزمن ..!!


    المصدر :
    ( الاجل المسمى ) في فقه ( الزمن )




معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. وقع القول ...وخرجت الدابة !!
    بواسطة الباحثة وديعة عمراني في المنتدى مجلس مناقشة فساد يِأجوج ومأجوج
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 11-30-2019, 07:29 PM
  2. هل الروح ماده....؟؟
    بواسطة الحاج قيس النزال في المنتدى مجلس حوار القرءان والنظريات العلمية المعاصرة
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 11-10-2018, 03:53 PM
  3. لا دار للمرء بعد الموت يسكنها ** إلا التي كان قبل الموت يبنيها
    بواسطة قاسم حمادي حبيب في المنتدى مجلس فنون الأدب في الخطاب الديني
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 06-11-2017, 11:57 PM
  4. قال يقولون ... الله أكبر ...!!
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس فنون الأدب في الخطاب الديني
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 04-21-2012, 03:04 PM
  5. القول والفعل
    بواسطة قاسم حمادي حبيب في المنتدى مجلس الفطرة والدين
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 02-20-2012, 12:59 PM

Visitors found this page by searching for:

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146