سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,505
    التقييم: 10

    تساؤل عن العلاج پـ ( الابر الصينية ) و ( زبر الارض )


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    من مجالس الذكرى القرءانية بالمعهد ، الذي تطرق الى مناقشة علل العلاج بالابر الصينية ، ومدى ارتباط هذه الطريقة بالنظم الفطرية في العلاج .

    البيان التذكيري :


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الابر الصينية حولها لغط كثير من قادح ومادح كما ان التقارير العلمية لا تزال تقف موقف لا يسجل صفة سلبية او صفة ايجابية علما ان منظمة الصحة العالمية اصدرت تقريرا حوالي عام 203 لم تصف فيه الممارسة العلمية لـ وخز الابر بل ذكرت احصائيات عن بضعة ءالاف من الذين عولجوا بالوخز فظهرت ان الاضرار من تلك الوخزات قليلة ونادرة فمن قرابة 55000 حالة علاج بوخز الابر ظهرت بعض الاضرار الطفيفة بعدد حوالي 130 شخص منهم فقط وقال التقرير انها اضرار طفيفة قد يكون قسم منها لاسباب اخرى وفي دراسة اخرى لـ 125000 حالة علاج بالوخز لم تظهر مضاعفات جانبية سوى في شخص واحد فقط .. في تقارير علمية اخرى لمعاهد متخصصة ظهرت خلال السنين العشر الماضية قيل ان نسبة الشفاء التام بطرقة الوخز تزيد على 30% وليس شفاء تام الا ان التقرير اقر ان الوخز بالابر يخفف ءالام اسفل الظهر والمفاصل

    الزبور :

    { وَلَقَدْ كَتَبْنَا فِي الزَّبُورِ
    مِنْ بَعْدِ الذِّكْرِ أَنَّ الْأَرْضَ يَرِثُهَا عِبَادِيَ الصَّالِحُونَ } (سورة الأنبياء 105)

    النص الشريف يؤكد ان لـ الزبور (ابعاد ذكرى) وهي في لسان عربي مبين في نص (
    مِنْ بَعْدِ الذِّكْرِ ) وهي تقرأ بفتح حرف الباء الا ان اللسان العربي المبين يجعلها (بضم حرف الباء) لنفهمها في منطقنا السائد فهي ليس ظرف زمن بل هي (بـُعد عقلاني) يقيم الذكرى .. ارث الارض لا يعني الارض الزراعية او امثالها بل يشمل (وعاء الرضا) بكامل اطيافه ومنه (رضا الصحة) يكون ارثا لطالبيه وهم يتصفون بصفة (الصالحون) فالاصلاح لا يقوم بتكوينته الا اذا ارتبط بخطيئة فلا يعقل ان يقوم شخص باصلاح ثلاجة منزله وهي تعمل بشكل معتاد غير مشوب بالخطأ بل مطلب (الاصلاح) يقوم اذا كان في احد مفاصل الثلاجة خطأ ما ...

    الوخز بالابر يقيم (بعد تذكيري) ان هنلك مرابط تكوينية خفية علينا وعلى حملة الفكر الولوج عمقا لمعرفتها وبما ان علوم الطب المعاصرة عاجزة عن تفسير ظاهرة غياب الالم كليا او جزئيا عند الوخز بالابر وذلك العجز مستمر منذ السبعينات اي اكثر من 40 عاما مضت على المعهد الامريكي الذي تخصص بالبحث عن تلك الممارسة فاما ان يكون ذلك المعهد قد وصل الى نتائج مهمة واحتكرت لاسباب اممية خاصة وبالتأكيد هو احتكار لا انساني (غير حميد) او ان يكون ذلك المعهد عاجز عن فهم علة استخدام تلك الممارسة وفي كلا الحالتين فان توجهات الباحث في علوم القرءان لا تتكيء على المادة العلمية الا حين تعييرها قرءانيا او ان تكون مرئية بيقين لا يحمل الشك والريبة ..

    الوخز بالابر لا يزال ممارسة لا تمتلك معيار ثابت حتى عند مؤهليها ففي السبعينات كان يشترط ان تكون الابر من الذهب الخالص اما الان فقد تحولت الى ابر من سبيكة (ستانلس) كما ان (مواضع الوخز) غير ثابتة ثباتا مطلقا وهنلك ممارسة يروج لها متخصصين حديثا باستخدام الابر دون ادخالها في جسم المريض وكذلك تم تغيير جوهري في مراكز استخدام الابر في الجسم

    الزبور هو قوة مكنونة فهو (وسيلة في الخلق) تحتاج الى (مفعل وسيلة) ليتم قبض ما في الزبور وحسب مراشدنا في البحث القرءاني ان (وسيلة الصحة) عندما تتصدع فهي تحتاج الى مفعل (وسيلة ربط) ليقوم رابط مع وسيلة خلق لا يعرفها مؤهلي العلم الحديث

    { أَوْ كَظُلُمَاتٍ فِي بَحْرٍ لُجِّيٍّ يَغْشَاهُ مَوْجٌ مِنْ فَوْقِهِ مَوْجٌ مِنْ فَوْقِهِ سَحَابٌ ظُلُمَاتٌ بَعْضُهَا فَوْقَ بَعْضٍ إِذَا أَخْرَجَ يَدَهُ لَمْ يَكَدْ يَرَاهَا وَمَنْ لَمْ يَجْعَلِ اللهُ لَهُ نُورًا فَمَا لَهُ مِنْ نُورٍ } (سورة النور 40)

    ظلمات بعضها فوق بعض تبدأ بـ (بحر لجي) وتنتهي بـ (سحاب) ونحن نعلم بلسان عربي مبين ان (سحاب) من السحب وهو يعني (جذب) وبما ان العلم الحديث لا يعرف كينونة الجاذبية فان (البعد التذكيري) لديهم غير متوفر والله يقول في ذلك البيان التذكيري (
    إِذَا أَخْرَجَ يَدَهُ لَمْ يَكَدْ يَرَاهَا وَمَنْ لَمْ يَجْعَلِ اللهُ لَهُ نُورًا فَمَا لَهُ مِنْ نُورٍ)

    الابعاد الكونية الاربع (ظلمات بعضها فوق بعض) فهي ليست طبقات هندسية بل (بعضها متفوق على بعض) بفاعلياتها .. ننصح بمراجعة المنشورات التالية

    الملائكة والجسيم الرابع


    الجسيم الرابع عرش علوم العصر

    نوهنا في التعليق على حديث الدكتور مصطفى محمود ان الموضوع يحتاج الى إذن من الله في اقامة الذكرى في (الزبور) وهي تأكيد لبيان قرءاني (وَمَنْ لَمْ يَجْعَلِ اللهُ لَهُ نُورًا فَمَا لَهُ مِنْ نُورٍ) يضاف الى ذلك ان ابعاد الذكرى في الزبور (من بعد الذكر) واسعة وبياناتها في المعهد لا تزال متواضعة لذلك ندعو مرة اخرى الى (حشد مؤمن) يقوم بتأمين الامان بذكرى القرءان ويقول (كل من عند ربنا) فان ذلك الحشد سيتخذ سبيله الى (ميسرة) بلا عسر ويعبر سقف (الابر الصينية) بمعدل كبير جدا وذلك يحتاج الى (استحقاق عبادي) وذلك الاختصاص يختص برحمة الله (يختص برحمته من يشاء) وذلك شأن لم يتوفر حسب تجربتنا المستمرة في مطلب النداء الى حشد مؤتلف من اجل غاية محددة الابعاد .

    السلام عليكم.

    القراءة المصدرية لمزيد من البيانات

    : الطب البديل والطب التقليدي في فطرة الدكتور مصطفى محمود

  2. #2
    عضو
    رقم العضوية : 404
    تاريخ التسجيل : Jan 2013
    المشاركات: 482
    التقييم: 10

    رد: تساؤل عن العلاج پـ ( الابر الصينية ) و ( زبر الارض )


    بسم الله

    هذا الموضوع شبيه الى حد ما بالعلاج بلسعات النحل للذين لا يعانون من مرض الحساسية للنحل ،فالوغز بالابر بهذه الطريقة من زبر الارض .

    ماهو العلاج بلسعات النحل :

    العلاج بلسع النحل يتم بالإمساك بالنحلة بواسطة ملقط وإبقائها حية لمدة تتراوح ما بين 15 و20 دقيقة لكي تلسع المريض وتضخ سمها في مجرى دمه ، كما يمكن استعمال هذا السم عن طريق الحقن بسائل سم النحل المحضَّر ، أو عن طريق تناوله بالفم على شكل أقراص أو كبسولات ، كما سهِّل استعمال سم النحل وذلك على صورة مراهم وكريمات لعلاج التهاب المفاصل وغيرها من الأمراض الجلدية ، ولا يستخدم هذا النوع من العلاج مع المرضى الذين لديهم حساسية تجاه سم النحل حتى لا يتعرض أحدهم لتأثيرات جانبية بعضها خطير .

    وقد نجح التطبيب بسم النحل في التعافي من أمراض كثيرة مثل أمراض الروماتيزم ، وضعف النظر ، والجيوب الأنفية ، وفقر الدم ، وسرطان الغدد ، وغيرها من الأمراض .


    والعلاج بلسع النحل عرفه قدماء الأطباء ، فقد ذكره أبو قراط في كتبه وعلاجاته .

    وهناك ابحاث علمية وتجارب غربية موثقة عن نجاعة هذا العلاج ، ومن اغرب النتائج والملاحظات التي خرجوا بها ان النحالين نادرا ما يصابون بمرض السرطان ، وذلك لتعرضهم الدائم للسعات النحل عند مزاولة مهامهم .

    المصدر بمراجعه الموثقة :

    https://m.facebook.com/Bees.Pharmacy/posts/458738294198763/


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. نقص الارض من أطرافها
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس حوار في ايات الله
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 02-27-2017, 12:07 PM
  2. خلائف الارض
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس الحوار في مستقبل البشرية والقرءان
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 01-22-2017, 06:52 PM
  3. إرم ذات العماد
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس حوار التطبيقات العلمية المادية
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 11-08-2016, 05:47 AM
  4. تساؤل عن (المفسدون في الارض) واستقرار حياتهم
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس حوار معالجة الفساد الظاهر
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 01-09-2015, 09:08 PM
  5. إرث الارض ..( العقيدة في التطبيق )
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى معرض اثارات في الزبور وفطرة العقل
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 11-04-2013, 04:04 AM

Visitors found this page by searching for:

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146