سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



النتائج 1 إلى 4 من 4
  1. #1
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,571
    التقييم: 10

    هل تأتي ( المواطنة الصالحة ) بمخالفة ( سنن الله ) ؟


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    للرفع من الذكرى القرءانية للساعين نحو حياض ( التامين الالاهي )


    الوطن : الكل يعرف انه مصدر تشريعي يشرع السنن البديلة عن سنن الله والناس انما يشركون مع سنن الله سنن وطنية وهم يلعنون كل مشرك افاك اثيم ..!! تصاعدت وتيرة السنن اي (القوانين) الوطنية حتى اغرقت انشطة الناس جميعها في منظومة الوطن اما منظومة الله وسننه فهي مزاجية الممارسة ان شاء الناس مارسوها وان شاء هجروها اما سنن الوطن وقوانينه فهي ملزمة الزاما مطلقا والناس يصفون من يلتزم بها انه (مواطن صالح) ... المواطنون الذين يعملون الصالحات هم الذين يطبقون قوانين الوطن بادق تفاصيلها حتى في علاقتهم بابنائهم فاصبح عنوان (الصلاح) هو عنوان (وطني) وضاعت معايير الصلاح التي فطرها الله في عباده في زحمة الموطنين الصالحين فهم يزمرون للوطن راكعين ويقولون (الله اكبر ..!!) فما كبر الله في افواههم الا عدوانا على الله وهم يطلبون الشهادة (نموت ويحيا الوطن) وما الوطن الا (اسم سميناه نحن واباؤنا) لم ينزل الله به سلطان ..!!

    الشرك بالله لا يعني ان (الخالق اثنان او ثلاث) كما يروج له الخطاب الديني بل الشركة هو (شراكة نظام) فمن يشرك مع منظومة الله منظومة اخرى كالمنظومة الوطنية او المنظومة الطبية انما يشرك بالله يقينا والله لا يغفر ان يشرك به ويغفر ما دون ذلك

    {إِنَّ اللَّهَ لاَ يَغْفِرُ أَن يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَن يَشَاء وَمَن يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدْ ضَلَّ ضَلالاً بَعِيدًا
    }النساء116

    الا ان ابائنا لم يدركوا معنى الشرك ذلك لان الخطاب الديني كان يركز على الشرك في الخلق حصرا وهو نوع واحد من الشرك عندما يشرك العبد مع الله منظومة اخرى تسهم في الخلق اما الشرك عموما هو شراكة نظم وضعها البشر مع منظومة الله وتحت اي صفة تكون منظومة الشراكة تلك كان تكون ولاية الوطن او تكون شفاء الطب او عملقة الصناعة او تكون نظم كيمياء او نظم فيزياء او نظم بايولوجية فهي نظم تم اشراكها بمنظومة الله وكأن كل منظومة منها إله متفرد بالوهيته ... لقد لعبت الماسونية دورا مهما في ترسيخ الخطاب الديني من خلال منهجية التعليم الابتدائي في الاقاليم الاسلامية حيث كان في المنهج التعليمي الرسمي الذي ذبحت به عقولنا (عقول الابناء) ونحن صغار ان الخالق واحد ولا يوجد خالق غير الله ومن يقول غير ذلك فهو مشرك وكان جيل الاباء من جيل المعلمين في ذلك الزمن يتفاخرون بمهنيتهم وهم يزقون الابناء مخدرات عقلية ادت الى اشراك الوطن مع الله في منظومته واصبح الوطن يقيم القوانين وينشيء الدساتير واصبح المسلمون يمتلكون قانونا مزدوجا (شراكة) ففي الجوامع قانون الهي وفيه منظومة وطن في امام صلاة وخطيب جامع مستوظف حكومي ويرتدي عمامة رسمية ... لن ينجو محراب الجامع من القانون الوطني رغم ان الصلاة شأن عقائدي وفيه يجتمع الناس في جامع ...!! وفي الزواج قانون الهي وفي تسجيله في دوائر الدولة قانون وطني حتى ان الوطنية تتدخل في عمر الزوجين وفي شروط زواجهما وفصيلة دم كل واحد منهما وفي انجابهما وشروط طلاقهما وكأن الله كان قليل الحكمة ولم يكمل قوانينه الى البشر ..!!

    ان كان الاباء مسؤولون في شراكة الوطن مع الله فان جيل اباء اليوم هم الاكثر حرجا بين يدي الله ذلك لان قرابة 90 سنة من التجربة الوطنية اثبتت عقم القانون الوطني وفشله في ايصال الناس الى سكينة العيش ففي كل وطن صراع وفي كل وطن ضياع ولا يغرنكم ممالك الماسون الشفافة في غرب الارض فهي لا تمتلك من الشفافية الا هزالها فالشعوب الغربية ومن سار على نهجها ما هي الا عتلات حضارية مبرمجة ودور الانسان فيها دور محدد الصلاحية محدد التسخير ولا يستطيع الانسان الغربي او مثيله ان يؤدي دوره كما يريد خالقه بل وضعت له حزمة اختيارات واي اختيار يسلكه ما هو الا مطية هدف مرسوم له يخدم امراء الارض المعاصرين (الماسونية المعاصرة) .

    شراكة النظام الوطني مع نظام الخلق انما هو شرك مبين وهذا بلاغ من ابن لاباء ضلوا واضلوا اولادهم وهو اليوم ءاباء ضمن جيل ءاباء اليوم وابنائهم يشربون الوطنية من رموزهم العليا ولا بد من صحوة فالوطنية هو دين الماسونية الذي فرض على اقاليم المسلمين وفق برامجية يعرفها كل مواطن في اقليمه ...!! احتلال اوربي ... ثم ... منح الاستقلال ..!! ... ثم ... قيام الوطن ..!! فلكل وطن من اوطان المسلمين (عيد استقلال) وهو يوم وطني تم فيه بيعة الناس للوطن ولا خافية من تلك البيانات المبينات تخفى على كل مواطن ذلك لان الماسونية حين نجحت باغواء اباء الامس كان نجاحها مزدوجا في جعل الاباء خير من يضل ابنائهم (في فتنة الوطن أركسوا) فاصبح أبناء الامس الضالين هم ءاباء اليوم المضلين لابنائهم .

    اللهم انا بلغنا فاللهم اشهد .

    المصدر :
    يا أيها الاباء يكفي ..!!



  2. #2
    عضو
    رقم العضوية : 52
    تاريخ التسجيل : Jan 2011
    المشاركات: 472
    التقييم: 10

    رد: هل تأتي ( المواطنة الصالحة ) بمخالفة ( سنن الله ) ؟



    تحية واحترام

    وتقدير وامتنان لهذه البيانات الكبيره فقد نيفت على الستين عاما وادرك ان الاباء ما كانوا عارفين بما سيكون عليه حالنا ومنذ صغري كنت اسمع ان بعض رجال الدين افتوا بحرمة العمل مع الحكومه الملكيه في العراق بعد الاحتلال البريطاني ولكن تلك الفتاوى لم يكن لها دور في كبح رغبة ذلك الجيل (جيل الاباء) من دفع اولادهم الى التعليم الحكومي من اجل الوظيفه الحكوميه وسمعت احد معارف الاباء كان يمتلك محلا بابعاد متر × متر ويبيع الشاي على الماره في احد الاسواق فقال ان موقفي كأب اصبح مهزوزا فقد قضيت عمري في هذا الدكان ولم استطع ان امتلك بيتا اكبر من 50 متر مربع الا ان ابني الذي اكمل دراسته لغاية التعليم المتوسط ومن ثم التحق بمعهد اعداد المعلمين اصبح يمتلك بيتا بمساحة 500 متر خلال خمس سنوات من وظيفته فاصبحت عاجزا كيف افسر ذلك وكيف اسمع فتوى تحريم العمل في الدوله الحديثه لاستجيب لها .
    لقد هرول اباؤنا نحو الحضاره متسارعين بشكل مشهد سباق يتسابق فيه الناس لكل حديث جديد جاء من صوب الغرب او اليابان او هونك كونغ (المستعمره البريطانيه) المقتطعه من الصين او اسبانيا وايطاليا وفرنسا وغيرها من تلك الدول التي نشطت في الصناعة والتقدم

    هكذا شهدت جيل الاباء الذي انفلت من اصوله لينتقل الى الحضاره الجميله ذات الرفاهيه العاليه وكنت منهم ومعهم الا ان الصحوة جائت متأخره بعد ان اصبحنا غير قادرين على التملص من الجديد الذي حل فرضا على الناس ولكني اسمع هنا وهناك عن رجل معاصر عمره يزيد على التسعين عاما لا يزال متمسك ببيته الطيني الا ان اولاده من حوله بنوا لانفسهم بيوت من خرسانه حديثه وسمعت ان رجلا عمر اكثر من مائة عام في منزل من طين في الريف الا انه حضر مجلس عزاء لاربعة من اولاده عاشوا في المدينه وماتوا تباعا نتيجة امراض عصرية لم يتمكنوا من الشفاء منها واحدهم مات بالسرطان

    احترامي


  3. #3
    عضو
    رقم العضوية : 404
    تاريخ التسجيل : Jan 2013
    المشاركات: 514
    التقييم: 10

    رد: هل تأتي ( المواطنة الصالحة ) بمخالفة ( سنن الله ) ؟



    بسم الله

    صدقت اخي الفاضل الاستاذ امين الهادي ، وتصل الى مسامعنا من حين لحين قصصا ونماذج عن بعض القرى والمجتمعات التي ما زال اهلها يعتمدون طبيعة الحياة والفطرة ، فضربوا بذلك صورا استثنائية في العيش الامن السليم !! ...مثل قصة هذه القرية :

    قبيلة يعيش سكانها حتى 145 سنة وينجبون حتى الـ 90 ولا يصابون بالامراض


    https://m.youtube.com/watch?v=Lo34xlHMW3M

    https://m.youtube.com/watch?v=-1ICAvXCYZk


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

  4. #4
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,604
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية

    رد: هل تأتي ( المواطنة الصالحة ) بمخالفة ( سنن الله ) ؟



    بسم الله الرحمان الرحيم


    كورونا وسنن الله الاصلاحية : علمنا فيروس كورونا العبد الصالح....ان لا مواطنة صالحة بمخالفة سنن الله الطاهرة.....


    جاء فيروس كورونا... برسالة واضحة ليقول للناس الناسين ان ارجعوا الى الله ربكم....واعتصموا بكتابه ...واستمسكوا بشريعة الله في حياتكم.


    فلا نجاة اليوم الا للمتقين....فلا عداوة بينهم.....ولا عدوى فايروسية.....ولا عدوان.....!!!


    من هم المتقون ؟.....هم الذين يستمسكون ويطبقون سنن الله الطاهرة في كل حياتهم...في ماكلهم ومشربهم....ومالهم.....وجل مشارب حياتهم..

    ان الله مع المتقين.....

    السلام عليكم

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الله سبحانه (مهيمن) الا ان الانسان يلغي هيمنة الله ويخضع لهيمنة مذهبية
    بواسطة الباحثة وديعة عمراني في المنتدى معرض الشعارات والحكم الهادفة
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 09-08-2018, 03:21 PM
  2. هل بناء ( السدود المائية ) فعل من الافعال ( السليمة ) الصالحة للبيئة ؟
    بواسطة الباحثة وديعة عمراني في المنتدى معرض المساويء في استثمار الدين
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 05-07-2018, 06:23 PM
  3. الأسرة الصالحة أساس المجتمع الصالح
    بواسطة قاسم حمادي حبيب في المنتدى نافذة اجتماعيات اسلامية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 06-20-2012, 11:02 AM
  4. من أرضى الله بسخط الناس كفاه الله مؤونةالناس
    بواسطة قاسم حمادي حبيب في المنتدى مجلس بحث سبيل النجاة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 04-02-2012, 04:37 PM
  5. السامية والأختراق اليهودي
    بواسطة قاسم حمادي حبيب في المنتدى مجلس مناقشة الحدث السياسي في الدين
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 07-22-2011, 06:37 PM

Visitors found this page by searching for:

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146