السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مقدمة : التعريف بالنظام العشري في سنن التكوين

(عَلَيْهَا تِسْعَةَ عَشَرَ) (المدثر:30)

النظام العشري هو نظام كوني خضع له العقل وركع على مر عصور البشرية .. العقلانية الرقمية مبنية على عشرة ارقام ( واحد الى عشره) وبقية الارقام مهما بلغت فهي تكرار لتلك الرقمية الكونية ولا مناص ...

وتوجد مرابط قرءانية وعلمية كثيرة تؤكد اكتمال الحاوية الفعالة في البناء الكوني بنظام العشر ... ونقرأ ايضا في القرءان لفظ (العشار) ..

تلك ضابطة علمية لا يراها الماديون بل هي من مكنونات علوم القرءان ومنها تستخرج علوم جمة ومعالجات كبرى عند احتواء العلم القرءاني .

الله خلق الخلق ازواج .. تلك ثابتة من ثوابت الفكر العقائدي ويعرفها كل مسلم .

الله سبحانه يبلغ عباده (بيان) في القرءان (وعاء البيان) ان النظام الزوجي مبني على فاعلية غاية في الروعة والجمال انها :

تسعة .... عشر

أي تكون النظم الزوجية في الخلق عبارة عن حاويتين متزاوجتين

واحدة هي تسع

اخرى هي عشر

الحاوية التسع تسعى لكمالها لانها غير مكتملة فتأخذ من زوجها الكينوني لتكتمل عشر

الاولى والتي كانت عشر تحولت الى تسع فتسعى لكمالها فتاخذ من زوجها التكويني

تبادلية نظام الزوجين (تسع .. عشر) تتحول الى (عشر .. تسع ) تنقلب الى (تسع .. عشر) وهكذا تقوم تفاعلية النظام الزوجي في الكون .

وللمزيد من البيانات نرجو اطلاعكم على الادراج ( تسعة عشر) الرابط ادنى الصفحة .


عنصر الزمن ( زمن الفلك ) هو الوحيد المتصف بصفة ( تسع ) خلافا للتسعة عشر :

(تسعة عشر) صفة موجودة في كل خلق من صغيره الى كبيره عدا عنصر الزمن فهو دائما (تسع) يتم عشريته الكونية عندما يسعى البشر في الزمن فيه فهي (لواحة للبشر) ولفظ (لواحة) من جذر (لح) وهو في البناء العربي المبين (لح .. يلح .. لاح .. يلوح ... لوح . لحوح .. لحاء ... لواح .. و ... و ... و ) فتسعة عشر هي (لوح يلوح للبشر) وهو يساوي (لواح للبشر) وذلك من لسان عربي مبين (فطري) النشيء بلا معاجم او قواميس فزمن الفلك هو (تسع) يكون (عشر) في السعي فيفقد الانسان سيطرته على استحضار الزمن (تسريع مجيئه) ولا يستطيع رده ولا يستطيع ان يعيد الماضي ولو ومضة منه فقدها قبل ومضة زمن (لا يستطيعون ردها)

{يَتَخَافَتُونَ بَيْنَهُمْ إِن لَّبِثْتُمْ إِلَّا عَشْراً }طه103

ذلك لان عنصر الزمن هو (تسع) والانسان يعشره فيكون لبثه في الزمن موصوف بوصف (عشرا) ، لذلك نجد الانسان قادر على ان يهندس كل شيء الا الزمن فهو خارج الهندسة البشرية لانه لا يكتمل الا بالعشر .

فالتسع يمر عبر شريط الزمن دون اذن الساعي وما ان ينقطع الزمن عن الانسان فانه يكون في عدة الموت ..!!

ولو كان الانسان قادرا على ان يحوز التسع من الزمن بارادته لاصبح عملاقا لا تفوقه عملقة كما في البناء وصناعة ابراج السكن فانسان اليوم يستطيع ان يستكمل مواد البناء وهو يحوز بارادته التامة (التسع) و (العشر) فيبني ويعمر و .. و .. الا الزمن فهو عنصر يتحرك خارج ارادة الانسان وخارج قدرته على حيازة الزمن .

السلام عليكم

المصدر :
تسعة عشر