سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: دقه بدقه

  1. #1
    عضو
    رقم العضوية : 8
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 410
    التقييم: 10

    دقه بدقه


    دقه بدقه وأنى زدت زاد السقا...
    يروى أن تاجرا أرسل ولده للتجاره في مدينة بعيده...وبعد فترة عاد الولد من تجارته...أخذه الأب جانبا وسأله عما فعل فراح يروي له تفاصيل تجارته...قال الأب بل أريد أن أعرف شيئا آخر...وقال لأبنه..أنت اعتديت على فتاة أثناء غيابك...ارتبك الأبن وسأل..وكيف عرفت...؟؟ قال الأب لقد حاول السقا تقبيل أختك...اعترف الأبن بذنبه وأنه حاول تقبيل فتاة ..وأوعد والده أن يتوب...قال الأب...دقه بدقه وأن زدت زاد السقا...

  2. #2
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,738
    التقييم: 215


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    من مأثور القول في الفكر العقائدي هذا القول المخيف

    الزنا دين يستوفى من اعراضكم ...!!

    وهي دقة بدقة فيما سطر قلمكم الكريم من تذكرة تذكر المتقين

    السلام عليكم

  3. #3
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,537
    التقييم: 10

    السلام عليكم ورحمة الله
    جزاكم الله عنا كل خير ..قصة ذات دلالات كثيرة ومواعظ كبيرة
    في الحديث الشريف :
    أترضاه لأختك

    جاء في الحديث عن أبي أمامة قال ان فتى شابا أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله ائذن لي بالزنا فأقبل القوم عليه فزجروه وقالوا مه مه فقال أدنه فدنا منه قريبا قال فجلس قال أتحبه لأمك قال لا والله جعلني الله فداءك قال ولا الناس يحبونه لأمهاتهم قال أفتحبه لابنتك قال لا والله يا رسول الله جعلني الله فداءك قال ولا الناس يحبونه لبناتهم قال أفتحبه لأختك قال لا والله جعلني الله فداءك قال ولا الناس يحبونه لأخواتهم قال أفتحبه لعمتك قال لا والله جعلني الله فداءك قال ولا الناس يحبونه لعماتهم قال أفتحبه لخالتك قال لا والله جعلني الله فداءك قال ولا الناس يحبونه لخالاتهم قال فوضع يده عليه وقال اللهم اغفر ذنبه وطهر قلبه وحصن فرجه فلم يكن بعد ذلك الفتى يلتفت إلى شيء. أخرجه الإمام أحمد رحمه الله في المسند ج5/ص 256 . والحديث إسناده صحيح



  4. #4
    عضو
    رقم العضوية : 8
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 410
    التقييم: 10




    ضعفت القيم...وضعفت الغيره...وضاع الشرف بين الكثيرين ممن تاهوا عن الدرب....صار (الحب الحرام) مباحا يرضاه الأخ لأخته والأب لبنته...ذلك أنهم زلوا عن طريق الله فأعمى بصائرهم


    سلام عليكم

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

Visitors found this page by searching for:

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146