سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



النتائج 1 إلى 5 من 5
  1. #1
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,604
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية

    ( الطاقة الشمسية ) و صفة ( ذو القرنين ) : في قراءة قرءانية معاصرة


    ( الطاقة الشمسية ) و صفة

    ( ذو القرنين ) :


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    يقول الله تعالى


    { وَإِذِ ابْتَلَى إِبْرَاهِيمَ رَبُّهُ بِكَلِمَاتٍ فَأَتَمَّهُنَّ قَالَ إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا قَالَ وَمِنْ ذُرِّيَّتِي قَالَ لَا يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ } (سورة البقرة 124)

    (وَأَعْتَزِلُكُمْ وَمَا تَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللهِ وَأَدْعُو رَبِّي عَسَى أَلَّا أَكُونَ بِدُعَاءِ رَبِّي شَقِيًّا (48) فَلَمَّا اعْتَزَلَهُمْ وَمَا يَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللهِ وَهَبْنَا لَهُ إِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَكُلًّا جَعَلْنَا نَبِيًّا } (سورة مريم 48 - 49)

    فالابراهيميه ستكون في رابط سلبي مع نظم بنيت ونفذت من دون الله ورابط ابراهيمي ءاخر ايجابي مع تطبيقات نظم الله لانه يعتزل (ما يدعون وما يعبدون) من (دون الله) وحين تقوم تطبيقات ابراهيم يكون (أب) لـ (السلم) و (الامان) فهو (مشغل السلم) في اعتزاله لـ (ما يدعون وما يعبدون) فتظهر له (ذرية) يذرها في التطبيقات ويراها الناس (الناسين).


    { وَجَاهِدُوا فِي اللهِ حَقَّ جِهَادِهِ هُوَ اجْتَبَاكُمْ وَمَا جَعَلَ عَلَيْكُمْ فِي الدِّينِ مِنْ حَرَجٍ مِلَّةَ أَبِيكُمْ إِبْرَاهِيمَ هُوَ سَمَّاكُمُ الْمُسْلِمِينَ مِنْ قَبْلُ وَفِي هَذَا لِيَكُونَ الرَّسُولُ شَهِيدًا عَلَيْكُمْ وَتَكُونُوا شُهَدَاءَ عَلَى النَّاسِ فَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَاعْتَصِمُوا بِاللهِ هُوَ مَوْلَاكُمْ فَنِعْمَ الْمَوْلَى وَنِعْمَ النَّصِيرُ } (سورة الحج 78)

    لفظ (أب) شامل لصفة مركزية لـ (قبض مكون) على صراط الله المستقيم ولغرض توضيح المطلب الفكري يكون مثله في مثلنا التوضيحي (مكون قوة البخار) لـ جيمس واط وفي زمننا نحتاج الى الف الف على درب (ملة ابراهيم) لكل شي ليكون (أب) لـ (مشغل السلم) فغالبية ما يدعون حضاريا هو من دون الله وغالبية ما يعبدون هو من دون الله والغالبه ساحقه وبمعدلات عالية وكل شيء يحتاج الى البراءة (الاعتزال) فمن يكتشف دواء نافع لمرض السرطان خارج المؤسسة الدوائيه المعاصره سيكون (أب) لكل المصابين بالسرطان والذين سوف يصابون بالسرطان ولاجيال لا حصر لها .

    ومن يستطيع ان ينهي فساد يأجوج ومأجوج سيكون (ذو قرنين) فاذا جاء وعد الرب حدث الحدث على يد حامل عقل بشري سيكون (أب) لكل البشر المتضررين بفساد الموج المغنطي نتيجة صناعة الكهرباء بقطع قطبي المغناطيس وهو موجود (مثله) بيننا الان لانه صنع الكهرباء من الطاقة الشمسية فاصبح (إمام) لـ (الناس الناسين) .


    لأن الطاقة الشمسية لا تنشأ من تقاطع قطبي المغناطيس كما في المولدات الدوارة ، اضافة اضافة الى حسنة كبيره فيها وهي في عدم وجود عوادم محروقات عند انتاج الطاقة الشمسية ، وبذلك فهي في صفة علمية قرءانية لذي القرنين في ما يتعلق في رد تاجبج ( الطاقة الكهربايئية ) بالطرق القديمة التقليدية .

    عيبها الوحيد هي في خزنها في وجود الشمس واستخدامها ليلا في غياب الشمس، وتستهلك بطاريات ذات كلفة عالية مما يجعلها غير ربحيه في المشاريع الصناعية الكبرى ذات الجدوى الاقتصادية .

    السلام عليكم

    المصدر لمزيد من وسعة البيان القرءاني :

    أبراهيم ع ابو المسلمين ,ولكن ماكان محمد ابا احد من رجالكم. !!! كيف ولماذا




  2. #2
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,571
    التقييم: 10

    رد: ( الطاقة الشمسية ) و صفة ( ذو القرنين ) : في قراءة قرءانية معاصرة


    السلام عليكم...


    تزكية وتذكيرا بالمحتوى القرءاني والعلمي لهذا الادراج نعيد للواجهة.....


    فالطاقة الشمسية بالفعل طاقة سليمة.....


    فسلام على المله الابراهيمية حين تتبناها
    وتزكيها وتطورها....


    السلام عليكم

  3. #3
    عضو
    رقم العضوية : 620
    تاريخ التسجيل : Jun 2016
    المشاركات: 300
    التقييم: 210

    رد: ( الطاقة الشمسية ) و صفة ( ذو القرنين ) : في قراءة قرءانية معاصرة


    السلام عليكم


    إنتاج الطاقة الكهربائية من الشمس ظاهريا سليم الا ان النظر إلى أوليات إنتاج هذه الطاقة غير سليم ، ولا هي بريئة من الفساد
    فلا يمكن إنتاج الطاقة الشمسية الا من خلال وجود بطاريات وهي تصنع من بلاستيك ومواد ومعامل يستهلك فيها الوقود الأحفوري وإنتاج الكثير من مخلفات النفط اظافة إلى الحاجة إلى السيارات وأدوات تنتج من مصانع تسبب فساد في الجو
    فانتاج الطاقة الشمسية بالطرق الحالية هي سليمة نسبيا وليست سليم خالص .

    والسلام عليكم

  4. #4
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,604
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية

    رد: ( الطاقة الشمسية ) و صفة ( ذو القرنين ) : في قراءة قرءانية معاصرة



    السلام عليكم

    تحية تقدير واحترام للدكتور المحترم اسعد مبارك.

    نعم ، ياخي قلتم وكفيتم ....

    جل ما نوظفه او ما يوظف في بيوتنا وفي كل المجالات حتى في ابرة خياطة او كارتون تغليف....هو ابن معامل صناعية والات ولدت من رحم طاقة مفسدة وتعمل في انتاجها بطاقة مفسدة.

    لهذا....اذا اردنا ان نكون ابو ابراهيم في الصناعات....علينا ان نطلق جميع صناعات المصانع ونعود حصرا للصناعة اليدوية والاعتماد على الاكتاف والايدي...ان نعود الى صناعات العهد الحجري.

    لا غير.....

    سلمتم ،...وننتظر من الاخوة المزيد من العطاء...فكلنا نسعى للعيش السليم وان لا تتعطل العشار فينا.

    السلام عليكم


  5. #5
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,803
    التقييم: 215

    رد: ( الطاقة الشمسية ) و صفة ( ذو القرنين ) : في قراءة قرءانية معاصرة


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اسعد مبارك مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم
    إنتاج الطاقة الكهربائية من الشمس ظاهريا سليم الا ان النظر إلى أوليات إنتاج هذه الطاقة غير سليم ، ولا هي بريئة من الفساد
    فلا يمكن إنتاج الطاقة الشمسية الا من خلال وجود بطاريات وهي تصنع من بلاستيك ومواد ومعامل يستهلك فيها الوقود الأحفوري وإنتاج الكثير من مخلفات النفط اظافة إلى الحاجة إلى السيارات وأدوات تنتج من مصانع تسبب فساد في الجو
    فانتاج الطاقة الشمسية بالطرق الحالية هي سليمة نسبيا وليست سليم خالص .والسلام عليكم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    صدقتم اخي الفاضل فكل شيء اليوم يستهلك طاقة احفورية حتى لو رصدنا خيارة او بطيخة فاذا كانت تزرع طبيعيا فوسائل رفع الماء لم تعد على النواعير التي تديرها الحيوانات اما الغلة نفسها فتأتينا باكياس او صناديق بلاستيكة كما يتم نقلها الينا بالسيارات وكل ذلك يعني طاقة نفطية !! واذا اردنا زراعة محمية مغطاة وما اكثر انتشارها اليوم فان الطاقة المصروفة على الغله تتضاعف مرات ومرات !!

    دار في نوايانا مشروع انتاج الطاقة الشمسية باعتماد الاستهلاك المباشر بدون بطاريات اي (من الالواح الى الاستهلاك) ونقوم بتشغيل معمل مبني تفعيله على الشمس وفق برنامج تشغيل المكائن حسب طاقتها مع شدة الشمس والمناوره المبرمجة لتغطية عملية الانتاج من شروق الشمس لمغربها ولكن لم نجد شركة تستجيب لمشروعنا في صناعة مبادلات كهربائية تستلم الطاقة من الشمس عبر اللوحات مباشرة وتحولها الى طاقة كهربية وفق قياسات شدة التيار وفرق الجهد المشابه تماما للطاقة التشغيلية المعروفة (240 ـ 380 فولت) وهي الطاقة الصناعية عموما

    الشركات الصناعية في زمننا تحولت الى (ربورتات صناعية) تخضع لمنهجية شركات عملاقة تستنسخ اي ابتكار او مكننه ولا تستطيع التحول لغيرها بسبب قيود مهنية صارمة تعتمد على ثوابت (الجدوى) و (الاسرع) و (طلبات السوق الرائجة) فاي مقترح غريب مرفوض !! بقي لدينا مرشد واحد ان نتبنى نحن صنع تلك المبادلات الكهربية مع الاستعانه بذوي الاختصاص من خلال توظيفهم (دفع رواتب مجزية) لهم الا ان تدهور الاوضاع الامنيه في بلدنا غير مهيأ لاستقدام متخصصين ممارسين وان التأمين عليهم كما هو ديدنهم مرتفع جدا ومن غير المعقول ان نذهب لانشاء مصنع لانتاج تلك المبادلات بمنهج صناعي اي ان المنهج التجريبي غير متاح في كل شركات العالم وهنا في بلدنا !!!

    الحمد لله والله اكبر ... نحن نؤمن بها ونشهد بذلك فـ (كل حد له مشغل) فلا حدود لله وذلك من قرءان الله فالله (اكبر) ولا يمكن ان يكون المختصون في زمننا اكبر من الله ابدا فينتجون ما لم يمكنهم من انتاج طاقة ترضي الله ولا تغضبه وان لم نرسخ عقولنا بتلك المنهجية (الحمد لله والله اكبر) فلا نستطيع ان نقول مقالة الاسلام الاولى (نشهد ان لا إله الا الله) فالشهادة تحتاج الى مشهود ولكن نظم الحضارة تدار من قبل كارتلات عملاقة تدعمها هيمنة هامان زماننا الا ان الشيء الوحيد الذي نملكه يقينا ان للحق جوله ولكن ميقاتها بيد الله حصرا

    { وَمَا تَشَاءُونَ إِلَّا أَنْ يَشَاءَ اللهُ إِنَّ اللهَ كَانَ عَلِيمًا حَكِيمًا (30) يُدْخِلُ مَنْ يَشَاءُ فِي رَحْمَتِهِ وَالظَّالِمِينَ أَعَدَّ لَهُمْ عَذَابًا أَلِيمًا } (سورة الإِنْسان 30 - 31)

    التحكم بالمشيئه يمر من خلال امر الهي والدخول في رحمته تحتاج الى مشيئة الهية وميقات

    { وَلَا تَقُولَنَّ لِشَيْءٍ إِنِّي فَاعِلٌ ذَلِكَ غَدًا (23)
    إِلَّا أَنْ يَشَاءَ اللهُ وَاذْكُرْ رَبَّكَ إِذَا نَسِيتَ وَقُلْ عَسَى أَنْ يَهْدِيَنِ رَبِّي لِأَقْرَبَ مِنْ هَذَا رَشَدًا } (سورة الكهف 23 - 24)

    السلام عليكم

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. ( ادبار النجوم ) في قراءة علمية قرءانية معاصرة
    بواسطة أمة الله في المنتدى مجلس مناقشة ما سخر الله لنا من شمس وقمر ونجوم وعلاقتها بالاستطباب
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 12-12-2018, 04:45 PM
  2. التختم بالعقيق اليماني : قراءة قرءانية معاصرة
    بواسطة الاشراف العام في المنتدى مجلس بحث نتائج التبصرة
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 06-04-2018, 03:35 PM
  3. الفرق بين ( العلم ) و( المعرفة ) : من قراءة قرءانية معاصرة
    بواسطة الاشراف العام في المنتدى معرض بناء الرأي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 09-13-2017, 08:40 PM
  4. ( تصدع الجبال) و(تسييرها ) في قراءة قرءانية معاصرة
    بواسطة الاشراف العام في المنتدى معرض إثارات علمية في القرءان
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 08-04-2017, 08:07 PM
  5. ( فاطر السموات والارض ) و ( فارجع البصر هل ترى من فطور ) في قراءة قرءانية معاصرة
    بواسطة اسعد مبارك في المنتدى مجلس معالجة البيان في اللسان العربي المبين
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 05-30-2017, 09:29 AM

Visitors found this page by searching for:

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146