سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

ما معنى رهبانية ابتدعوها ما رعوها حق رعايتها ؟ » آخر مشاركة: الاشراف العام > الاية ( فلما فصل طالوت بالجنود قال ان الله مبتليكم بنهر ) : فما هو ؟ » آخر مشاركة: عيسى عبد السلام > التراث المذهبي ومنهج اليقين » آخر مشاركة: الاشراف العام > يستوجب تحرير عقولنا من الاسر العلمي قبل تحرير القدس من الغير !! » آخر مشاركة: أمة الله > دستورية القرءان العلمية » آخر مشاركة: أمة الله > البحر اللجي هو (القوى المغناطيسية) المجهولة التكوين » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > القمة الطارئة » آخر مشاركة: أمين أمان الهادي > اظهار علوم منظومة الاسلام بلغة علوم اليوم هو المسرب الجهادي الاكثر فاعلية » آخر مشاركة: الاشراف العام > الشفاء والشفاعة ( الشافي والشفيع) » آخر مشاركة: اسعد مبارك > الدعوة الى سبيل الله لا تعني حمل البندقية ومقاتلة غير المسلمين » آخر مشاركة: الاشراف العام > ستعود برمودة إلى حظر زواج المثليين. ( السحاق و اللواط ) » آخر مشاركة: فيصل الملوحي > القدس مدينة ..؟ ام كينونة قدس » آخر مشاركة: الاشراف العام > خلق الانسان من ( طين ، ماء ، علق ، تراب ، نطفة ، صلصال ، حمأ ، عجل ) » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > بدن فرعون بين النشأة والهلاك » آخر مشاركة: الاشراف العام > ما معنى الجهاد في سبيل الله ؟ » آخر مشاركة: الاشراف العام > إغتيال الإسلام تم قبل إغتيال المسلمين » آخر مشاركة: الاشراف العام > عجبا لعرب الاعراب يبكون ( القدس ) !! ولا يبكون انفاق ( مكة ) والمنافقين !! » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > من ذا الذي يصاحبني الهموم » آخر مشاركة: الاشراف العام > عنوان المعايير الإسلامية ( الله أكبر) » آخر مشاركة: الاشراف العام > (العقل ) و( بيت الله الحرام) : قراءة في لزوجة ( السائل المخي ) » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني >
النتائج 1 إلى 4 من 4
  1. #1
    عضو
    رقم العضوية : 501
    تاريخ التسجيل : Aug 2014
    المشاركات: 196
    التقييم: 10

    احلام اليقظه في المدح والقدح



    السلام عليكم

    احلام اليقظه من الاسرار الشخصيه التي لا يتكلم بها الحالم لانه يعلم بانها خيال مجرد الواقع وحين سألت عنها استاذ جامعي متخصص بعلم النفس ادخلني في متاهة علميه فهو احيانا يصفها مادحا لها ويقول ان العباقرة يحلمون احلام يقظه ومرة يقول انها مرض نفسي قبيح وبعد سنين طويله من حديثي مع ذلك الاستاذ الجامعي راجعت شبكة النت فوجدت ان الاراء العلميه والاراء الفقهية الدينيه لا تحسم امر تلك الاحلام فمنهم من يعتبر تلك الاحلام جزء من تركيبة عقل الانسان ومنهم من يعتبرها انحراف عقلي وعندما تحاورت مع بعض الاشخاص الذين اثق بافكارهم وجدت ان تلك الاحلام موجوده في كثير من الناس الا انهم لا يتحدثون بها وقارا مثل الرغبات الخاصه بالحسد فهي موجوده عند كل شخص ولكن الوقار والكياسه تمنعه من الحديث عن افكاره عندما يحسد ذو النعمه

    سؤالي :
    هل احلام اليقظة شيء قبيح على الانسان ان يمتنع عنها ام انها طبيعة من طبائع العقل الانساني ؟

    نسأل الله ان يديم لنا هذا المعهد المبارك ليذكرنا بما يذكرنا القرءان لان فيه ذكرنا

    السلام عليكم

  2. #2
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,245
    التقييم: 215

    رد: احلام اليقظه في المدح والقدح


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    احلام اليقظه مسمى يراد منه (تصورات خياليه) اي خيالات يصورها العقل للحالم في يقظته وهي تتطابق من حيث (الخيال) مع احلام النوم الا ان الفارق التكويني بين احلام اليقظة واحلام النوم ان الاولى تتفعل بارادة الحالم والثانيه تتفعل تلقائيا دون ارادة الحالم

    على ناصية علوم الله تم ربط (احلام النوم) بواقع قائم كما في مثل يوسف ورؤية الملك سبع بقرات وكذلك كما جاء في مثل ابراهيم الذي رأى في النوم انه يذبح ابنه اسماعيل كما جاء في القرءان تذكرة متميزه في ذلك الشأن

    { وَأَعِدُّوا لَهُمْ مَا اسْتَطَعْتُمْ مِنْ قُوَّةٍ
    وَمِنْ رِبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدُوَّ اللهِ وَعَدُوَّكُمْ } (سورة الأَنْفال من الايه 60)

    ورغم ان عبارة (رباط الخيل) فهمت تفسيريا انها الخيول المربوطه الا ان تخريجات اللسان العربي المبين تبين غير ذلك فهي (الخيال المرتبط) اي ان (التصورات) يجب ان تكون مرتبطه بارهاب اعداء الله والتي يتم لها اعدادا فالخيال (الخصب) يضع تصورات لواقع عدوانية الكافرين للمؤمنين وعلى ضوء تلك التصورات يتم اعداد تلك الخيالات لترتبط باي مفصل من مفاصل من عدوانية الكافرين على المؤمنين فـ على سبيل المثال لو وضعنا تصورات خياليه لمصدرية قوة الوطن وقدسية ترابه وسلطويته المطلقه على الناس وقمنا بربط تلك التصورات مع ما يحاك لـ الاسلام منذ زمن بعيد لوجدنا ان منظري الدوله الحديثه الاوائل صدقوا مع شعوبهم وهي الان شعوب مرفهة تحت ظل حكومات شفافه تخدم مواطنيها وحين نربطها بحكومات اقاليم المسلمين فلسوف نرى ان تلك الحكومات عدوة لشعوبها فندرك عندها ان الدوله الحديثه في اقاليم المسلمين استخدمت كأداة ضد المسلمين والاسلام معا وذلك هو (خيال مرتبط) بواقع يمكن ان نتصوره في حلم يقظة وذلك واضح من الجزء الثاني من الايه 60 من سورة الانفال

    { وَءاخَرِينَ مِنْ دُونِهِمْ لَا تَعْلَمُونَهُمُ اللهُ يَعْلَمُهُمْ وَمَا تُنْفِقُوا مِنْ شَيْءٍ فِي سَبِيلِ اللهِ يُوَفَّ إِلَيْكُمْ وَأَنْتُمْ لَا تُظْلَمُونَ } (سورة الأَنْفال 60)

    فلو ان المسلمين (اعدوا ما استطاعوا من الخيال المرتبط) لارهبوا ادارات العداء للمسلمين ولما تجرأوا باستخدام الحكومات ضد المسلمين لانهم سيكونون في حصانه من فعل اعداء المؤمنين

    عندما تقوم تصورات علميه (احلام يقظه) لدى ناشط من نشطاء العلم فان نفس الالية الفكريه تتفعل في عقل الناشط العلمي فتكون احلام يقظه (مرتبطة) بنظم التكوين وهي ذات صفات حميده

    عندما تقوم تصورات (احلام يقظه) غير مرتبطه بنظم تكوينيه او غير مرتبطه بفكر منتج وذلك يحصل في عمر المراهقه او يحصل عند بعض الكبار الذين يتعرضون الى فشل شديد او عند الذين يتصفون بشيء من السفه العقلي فذلك حلم يقظة يوصف بصفه غير حميده

    التصورات عموما هي جزء من تركيبة بناء العقل البشري كسنة خلق الهية النشأة والتكوين والاستدلال الممنطق يقوم عند رصد احلام النوم رصدا علميا فهي تفاعلات عقلانيه لا اراديه فيها مفاصل خياليه غير مرتبطه بمنظومة فعاله (الواقع) الا ان كثير من علماء النفس خصوصا في اجيال النهضة العلمية الاولى جعلوا من الاحلام جميعا بلا استثناء مرابط مع واقع الحالم القائم او المستقبلي ومثل ذلك الربط مع المستقبل جاء مثله في القرءان مع مثل يوسف

    تم تحديد رقعه زمنيه لـ الاحلام حيث قسم العلماء المختصين مساحة زمن النوم الى اربع محطات زمنيه وثبتوا حدودها مختبريا من خلال ايقاعات اشعة الدماغ وحصروا الاحلام في الرقعة الزمنيه الثانيه من النوم واسموها (فترة حركة العين) حيث لوحظ مختبريا ان اثناء الحلم تتحرك العين اي ان فاعلية الحلم تترك اثرا فسيولوجيا ماديا عند جسد الحالم والناس يدركون ذلك فمن يرى كابوس يشعر بالتعب عند الصحو ومن يرى حلما شفافا يكون ذا طاقه حيوية متميزه عند الصحو كما تترك الاحلام الجنسية اثرا ماديا يوجب الاغتسال شرعا فهي اذن احلام عقلانيه ترتبط ربطا ماديا مع الحالم

    احلام اليقظة غير المرتبطة بمنظومة تكوينيه الهية النشأة ستكون مبنيه على سفاهة عقل فمن يحلم في يقظته انه سيكون صاحب مشروع ملهى ليلي يبيع فيه الهوى والمجون فهو لن يكون مثل من يحلم بـ إداء منسك الحج فـ لكلا الحلمين نتائج تكوينيه تؤثر في فكر الحالم في يقظته وبذلك يكون معيار (المدح والقدح) لاحلام اليقظة مرتبط بموضوعية الحلم ومدى مصداقية تغلغله في منظومة سليمة تقيم (الاسلم) ومنها (الاسلام)

    احلام اليقظة ترتبط بنوايا الحالم ورغباته وبذلك فان معيار صلاح تلك الممارسه يقوم بمقومات طبيعة النوايا والرغبات فان كانت حق فهي سليمة الاثر وان كانت دون ذلك فهي سيئة الاثر

    السلام عليكم

  3. #3
    عضو
    رقم العضوية : 501
    تاريخ التسجيل : Aug 2014
    المشاركات: 196
    التقييم: 10

    رد: احلام اليقظه في المدح والقدح


    السلام عليكم

    نشكر الله سبحانه على هذا البيان المبين والذي عودنا ان نسمع الفكر الحق على هذا المنبر الكبير ومن واضح البيان ان الحلم يترك اثرا ماديا اذا كان الحالم نائما وهل يمكن ان نقول ان الحالم في يقظته يترك اثرا ماديا ايضا اي اذا كانت رغبات الحالم حق فهل سيتفعل الحلم تاركا اثر في الحياة الماديه ذلك لان في القرءان (إِنَّ إِبْرَاهِيمَ لَأَوَّاهٌ حَلِيمٌ) فهل لفظ (حليم) من فعل الحلم كذلك في القرءان وصف لللنبي شعيب (إِنَّكَ لَأَنْتَ الْحَلِيمُ الرَّشِيدُ) وفي مثل يحيى (فبشرناه بغلام حليم) وكذلك في القرءان نقرأ نفس الصفة في الله (وَاللهُ غَفُورٌ حَلِيمٌ) فهل تسميتنا للحلم فيقول مثلا (حلمت حلما) هي نفسها في صفات الله (غفور حليم ,عليم حليم , شكور حليم) في العربيه التي ننطقها هنلك مسمى (حلمة الرضاعه) فهل هي من نفس اللفظ (حلم) ؟

    احسن الله اليكم

    سلام عليكم

  4. #4
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,245
    التقييم: 215

    رد: احلام اليقظه في المدح والقدح


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    لفظ حلم في علم الحرف القرءاني يعني (مشغل فائق النشاط) وعندما تدخل الياء في لفظ (حليم) فان المعنى سيكون (مشغل فائق) لـ (حيازة نشاط) وبذلك يتضح الفرق بين لفظي (حليم) و (حلم) فاحلام اليقظة ان كانت لا ترتبط برابط تنفيذي كما هم المبتكرين وغيرهم من اوائل البشر مثلا فهم الذين صنعوا الفخار والخيوط والنسيج وعرفوا الزراعة ومواسمها واستثمروا غلتها لاكلهم ومتاعهم فهم موصوفين بقدرتهم على الخيال المسبق لما فعلوه وهي (احلام يقظة) تم تنفيذها في حيز نشط يمتلك مشغل فائق لـ حيازة ذلك المكون المبتكر (بكر)

    غفور حليم : تعني ان الله في المغفره بصفتها (مشغل فائق) لـ (نشاط) يمتلك (حيز) لتنفيذ المغفرة فان لم تكن هنلك مغفرة متاحه فلا يوجد لها حيز تنفيذي وجاء ذلك في القرءان مثل
    { إِنَّ اللهَ لَا يَغْفِرُ أَنْ يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ } اي ان من يشرك بمنظومة الله منظومة اخرى لا يمتلك حيز تنفيذي ليستغفر ومثلها { وَصَدُّوا عَنْ سَبِيلِ اللهِ ثُمَّ مَاتُوا وَهُمْ كُفَّارٌ فَلَنْ يَغْفِرَ اللهُ لَهُمْ } فمن يموت يفقد القدرة على حيازة صفة الاستغفار لان الله (غفور حليم) ومثلها { اسْتَغْفِرْ لَهُمْ أَوْ لَا تَسْتَغْفِرْ لَهُمْ إِنْ تَسْتَغْفِرْ لَهُمْ سَبْعِينَ مَرَّةً فَلَنْ يَغْفِرَ اللهُ لَهُمْ } لان فاعلية المغفرة في نظم الله يجب ان تمتلك صفة حليم اي مشغل فائق لـ حيازة النشاط الخاص بالمغفره

    عليم حليم : تعني ان مشغل العله الالهية يمتلك (في سننه) مشغل فائق لـ حيز نشط اي ان قدرات الله سبحانه في مجمل الخلق تحمل مشغل فائق لحيز نشط فلفظ (عليم) هو من جذر (علم) وهو يعني في علم الحرف (مشغل نتاج فاعلية نشاط) فالتنفس مثلا يمتلك (مشغل) وهو الرئتين في المخلوقات ذات الدم فحين يختل الضغط فيها بسبب انقباض الحجاب الحاجز فيدخل الهواء الى الرئتين ومن ثم ينبسط الحجاب فيزاد الضغط ليخرج الهواء فعلة التشغيل الفائق امتلك مشغل (حيز نشط) ينقبض وينبسط

    شكور حليم : تعني ان نظم الله تمتلك رابط في وسيلة الشكر ضمن مشغل فائق لـ حيازة نشطه وذلك يعني ان الشكر لا يقوم لفظيا بل يقوم بمشغل فائق لـ حيز نشط فحين يشكر العبد ربه الشكور فلا يبذر بالنعم فيكون شاكرا لانعم الله

    ابراهيم في ملته يمتلك صفة اواه حليم اي ان الـ (أوه) الابراهيمي يمتلك (مشغل فائق) لـ (حيز نشط) يمكن حيازته فعندما يبرأ من قومه ويعتزلهم وما يدعون ويعتزلهم وما يعبدون لن يبقى مكتوف الايدي بل يريه الله ملكوت السموات والارض فيحصل على بدائل طاهرة عن تلك التي اعتزلها فيما يدعون وفيما يعبدون فهو الافضل من قومه لان الله يمكنه من البدائل ذات المشغل الفائق لـ حيازة نشطه .. لفظ (أوه) يعني في علم الحرف (ديمومة مكون رابط) فابراهيم يمتلك (دائما) مكون رابط يربطه بالبدائل التي يحلم بها (حلم يقظة) فيكون (حليم)

    شعيب الداعي لعدم خسران الميزان (رشيد حليم) لان نقص الميزان او اختلاله يسبب اختلال تكويني يقلب مسار كل الفاعليات المتنحية والميزان الذي حمله مثل شعيب لا يخص الوزن السلعي فقط فهو يشمل كل سنن الخلق وصفتها موزونه { وَأَنْبَتْنَا فِيهَا مِنْ كُلِّ شَيْءٍ مَوْزُونٍ } مثل توازن نسبة الغازات اينما يوجد الهواء في مادة رطبه او في مادة سائله فعندما قاموا بخسران ذلك الميزان في المشروبات الغازية تسبب ذلك في تصدعات صحية ضاره بـ شاربيها لان (رشاد الميزان) يمتلك صفة (حليم) وهو مشغل فائق لـ حيازة النشاط كما تكون مشارب الناس ونسبة الغازات فيها رشيده فان خسر ميزانها اختلت تلك المشغلات الفائقه وحصل الضرر

    فبشرناه بغلام حليم .. لفظ غلام من جذر (غلم) وهو في علم الحرف القرءاني يعني (مشغل حيز متنحي النشاط) وذلك الحيز المتنحي النشاط انما يمتلك صفة (مشغل فائق) لـ (حيز نشط) وهو ما يحصل في حمل المرأة حين تحمل بـ حيز متنحي (حي) في رحمها فهو يمتلك صفة (حليم) فالغلام في رحم امه له مشغل فائق لحيز نشط يمكن ان ندركه ماديا في (المشيمه) التي تكون ذات مشغلات فائقة ليحيى !! فـ يحيى في رحم امه كما نراه في نظم الانجاب التي خلقها الله سبحانه يمتلك حيازتان الاولى في امه والثانية في تكوينته كخلق

    حلمة الرضاعه : هي من جذر (حلم) فـ (حلمة) هي حاوية (حلم) كما في ثدي الام او في الحلمة المطاطيه فهي تمتلك (مشغل فائق النشاط) اما حيازة الحليب فهل تحصل عند الرضيع وليس في الحلمة فكانت حلمة من بدون ياء

    اذا ادركنا ان القرءان خارطة خلق (حرفية البيان) و (لفظية اللسان) فان فهمنا لسنن الله ونفاذيتها تتحول الى مستشعرات علميه خاليه من ادوات الخطاب الديني التقليدي

    من ذلك النتاج الفكري المرتبط بذكرى قرءانيه يتضح ان حلم اليقظة ان كان يرتبط بـ (حيز فائق) لـ (حيز نشط) فان الحالم سيكون عندها (حليم) وهو في صفة حميده لمثل احلام اليقظة تلك اما اذا فقد الرابط مع المشغل الفائق لـ حيازة نشطة فان احلام اليقظة ستكون عندها غير حميدة الصفه فهو حالم وليس حليم

    { وَأَعِدُّوا لَهُمْ مَا اسْتَطَعْتُمْ مِنْ قُوَّةٍ
    وَمِنْ رِبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدُوَّ اللهِ وَعَدُوَّكُمْ وَءاخَرِينَ مِنْ دُونِهِمْ لَا تَعْلَمُونَهُمُ اللهُ يَعْلَمُهُمْ وَمَا تُنْفِقُوا مِنْ شَيْءٍ فِي سَبِيلِ اللهِ يُوَفَّ إِلَيْكُمْ وَأَنْتُمْ لَا تُظْلَمُونَ } (سورة الأَنْفال 60)

    السلام عليكم

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. علمية ( الاحلام والرؤى ) من بيان قرءاني : اسستفسار عن احلام اليقظة
    بواسطة الاشراف العام في المنتدى مجلس الفطرة والدين
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 07-08-2016, 06:56 AM
  2. تساؤل عن احلام اليقظة والقرءان
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس بحث علوم العقل في القرءان
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 05-26-2014, 11:38 PM
  3. الديمقراطية من المهد الى اللحد
    بواسطة أمين أمان الهادي في المنتدى مجلس مناقشة الحدث السياسي في الدين
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 02-15-2013, 10:47 AM

Visitors found this page by searching for:

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137