خلق الانسان من ( طين ، ماء ، علق ، تراب ، نطفة ، صلصال ، حمأ ، عجل )

{وَقَدْ خَلَقَكُمْ أَطْوَاراً }نوح14


من الملفات الحوارية للمعهد عن مراحل خلق الانسان : قراءة قرءانية علمية معاصرة


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

النصوص القرءانية التي وردت في القرءان والخاصة بمادة الخلق البشري حملت بيانات متنوعة ونقرأ
1 ـ {وَهُوَ الَّذِي خَلَقَ
مِنَ الْمَاء بَشَراً فَجَعَلَهُ نَسَباً وَصِهْراً وَكَانَ رَبُّكَ قَدِيراً }الفرقان
2 ـ {الَّذِي أَحْسَنَ كُلَّ شَيْءٍ خَلَقَهُ وَبَدَأَ خَلْقَ الْإِنسَانِ
مِن طِينٍ }السجدة7
3 ـ {وَلَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ مِن
سُلَالَةٍ مِّن طِينٍ }المؤمنون12
4 ـ {فَاسْتَفْتِهِمْ أَهُمْ أَشَدُّ خَلْقاً أَم مَّنْ خَلَقْنَا إِنَّا خَلَقْنَاهُم
مِّن طِينٍ لَّازِبٍ }الصافات11
5 ـ {وَمِنْ ءايَاتِهِ أَنْ خَلَقَكُم
مِّن تُرَابٍ ثُمَّ إِذَا أَنتُم بَشَرٌ تَنتَشِرُونَ }الروم20
6 ـ {خَلَقَ الْإِنسَانَ
مِنْ عَلَقٍ }العلق2
7 ـ {خَلَقَ الإِنسَانَ
مِن نُّطْفَةٍ فَإِذَا هُوَ خَصِيمٌ مُّبِينٌ }النحل4
8 ـ {إِنَّا خَلَقْنَا الْإِنسَانَ
مِن نُّطْفَةٍ أَمْشَاجٍ نَّبْتَلِيهِ فَجَعَلْنَاهُ سَمِيعاً بَصِيراً }الإنسان 2
9 ـ {خُلِقَ
مِن مَّاء دَافِقٍ }الطارق6
10 ـ {خُلِقَ الْإِنسَانُ
مِنْ عَجَلٍ سَأُرِيكُمْ آيَاتِي فَلَا تَسْتَعْجِلُونِ }الأنبياء37
11 ـ {خَلَقَ الْإِنسَانَ
مِن صَلْصَالٍ كَالْفَخَّارِ }الرحمن14

السؤال :

هل كل صفة منفردة في النصوص اعلاه هي (خامة خلق الانسان) ...؟ ام هل ان فصائل البشر موصوفين بالصفات الواردة في النصوص اعلاه ولكل صنف من اصناف البشر خامة خلقق مختلفة ..؟؟ وهنلك نصوص اخرى تعطي للطين صفات وللتراب صفات ام تلك (الخامات) تجتمع جميعا لخلق البشر ..؟؟ كما ان الموصوفات في الخلق وردت تحت صنفين (بشر) و (انسان) وهل بينهما فرق ... ؟ وهل تلك الصفات هي (اطوار خلق الانسان ..؟؟)

ماء .. ماء دافق .. طين .. طين لازب .. سلالة من طين .. علق .. نطفة .. نطفة امشاج .. عجل .. صلصال كالفخار

مما لا شك فيه ان خلق الانسان جائت تذكرته انه على شكل اطوار

{وَقَدْ خَلَقَكُمْ أَطْوَاراً }نوح14

والناس يتصورون ان تلك الاطوار تخص شكل الانسان وصورته وسمنته ونحافته وطوله وقصره ولون بشرته ووسعة عينية وشكل انفه وقد تكون تلك المراشد صحيحية الا انها تكون (سطحية) فالانعام ايضا مختلفة الالوان والاحجام والاشكال الا ان القرءان لم يشير الى صفة (الاطوار) فيها فالدببة مثلا منها عشرات الاصناف ومن الكلاب مئات الاصناف ومن الخراف مئات الاصناف ومثلها الابقار والطيور الا انه غير مشمولة بالاطوار وذلك واضح من تركيبة النص الشريف (وقد خلقكم اطوارا) فالخطاب موجه الى حملة القرءان من البشر وليس لغيرهم

الطور في الوصف العميق حين نتعامل معه في زمن العلم سنجده في صورة الدم فهنلك اربعة اصناف من الدم (a . B . Ab . O ) وتلك الاصناف مكونة من صنفين (سالب وموجب) وتسمى عامل الـ ( r h ) فتكون مجمل فصائل الدم ثمانية ... صورة الدم التي تم تفصيلها بمسميات الحروف ما هي الا (ظاهرة) ظهرت بين يدي رواد المؤسسة الصحية المعاصرة وهي لا تمثل حقيقة اطوار خلق الانسان بل تدل عليها فهي رسالة تؤكد ان الانسان يمتلك اصناف تظهر صورتها في الدم ورغم ان تلك الظاهرة علمية محض الا انها سجلت حضورا عقائديا واستعرت حمى حقيقة خلق ءادم واحد في بطن التاريخ فاذا كان الله قد خلق ءادم واحد فان فصيلة دم البشر يجب ان تكون واحدة الا ان الفكر الخاطيء في تلك التصورات قاد كثير من رواد الجدل الى خدمة الفكر الرائيلي الملحد الذي يدعي ان خلق الانسان جاء من احماض امينية جاء بها رواد فضاء الى الارض من اكوان اخرى ..!! بسبب مثل تلك الاختناقات وغيرها كثير كانت صرختنا في هذا المعهد وفي كثير من المؤلفات لقيام صحوة في القرءان من اجل سد حاجات يومنا المعاصر فلا سبيل عادل متعادل لبناء حاجة الفكر وحاجاتنا في التطبيقات العلمية المعاصرة الا سبيل القرءان لانه يمثل رسالة الله الى البشر وفيها سبل استخدام نظم الخلق من مصدرية خالق تلك النظم

اذا كانت اصناف الدم في المدرسة العلمية المعاصرة تدلنا على اطوار خلق الانسان فان القرءان يدلنا على حقيقة الخلق الاولي لكل انسان يولد من رحم امرأة ومن خلال النصوص الشريفة اعلاه نعرف العمق الاعمق لاصناف الدم والتي احتاروا في تسميتها فمنحوها حروف نطق عجماء

1 ـ من طين ... تبادلية مشغل ـ يتبادل نفاذية حيز

2 ـ من ماء ... تبادلية مشغل ـ لـ كينونة مشغل فعال

3 ـ من تراب .... تبادلية مشغل ـ لـ قابضة محتوى فعال الوسيله

4 ـ من علق ـ تبادلية مشغل ـ لفاعلية ربط متنحية النتاج الناقل

5 ـ من نطفة .... تبادلية مشغل ـ لحاوية تستبدل فاعلية نافذة بديله

6 ـ من صلصال ... تبادلية مشغل ـ لـ ناقل فاعلية متنحية تفعل ناقل فعل متنحي

7 ـ من حمأ ... تبادلية مشغل ـ لـ كينونة فائقة التشغيل

8 ـ من عجل ... تبادلية مشغل ـ لـ ناقل نتاج فاعلية احتواء

ثمانية اطوار اساسية في خلق الانسان تحتاج الى ملف علمي قرءاني يحتشد حوله باحثين يمارسون عملا تنتظره اجيال لاحقة من ابناء المسلمين يترحمون على ابائهم لانهم رسموا لهم مسار الخلاص والنجاة من قرءان يقرأ في زمن ماس الحاجة اليه

اساسيات الخلق المسطورة اعلاه هي التي تمنح الدم صورة مختلفة بين فصائل البشر وهي تحتاج الى تمحيص فكري واسع باتجاهين (الاول) مقاصد الله في تلك الاساسيات (ثانيا) الوسعة في بيانات نظم الخلق التي تكشفت في علوم المؤسسة الصحية المعاصرة لغرض (قرن مقاصد الله) بما هو نافذ في ما كتبه من مظاهر وفاعليات في جسد مخلوق اسمه الانسان

المدرسة المادية المعاصرة اعلنت ان فصيلة الدم له علاقة بشخصية حامله ..!! ولعل امراض الدم المنتشرة كثيرا في هذا الزمن تحتاج الى كشف صورة الدم ومعرفة ما تحتها من نظم لربطها بخارطة الخلق (قرءان)لرسم خارطة الوقاية من تلك الامراض ان لم يكن الشفاء منها ممكنا

لا يسعنا استكمال هذه التذكرة بسبب ضيق مساحة علوم الله المثلى المعروضة في هذا المعهد وما كانت تلك السطور الا محاولة لاستفزاز حامل القرءان من اجل السعي لتدبر القرءان

السلام عليكم

والمزيد تحت الادراج ادناه :
الموضوع: كيف خلق أول إنسان