سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

هل يوجد سبيل لمعرفة حجم الصدع التكويني بمكة وبيت المقدس؟ » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > منازلة مع الذات » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > كيفية الصيام في البلاد التي لا تغرب فيها الشمس أو لا تطلع طيلة شهر رمضان ؟ » آخر مشاركة: أمة الله > ابواب السماء تفتح في رمضان وتصفد الشياطين » آخر مشاركة: الاشراف العام > اطعام ( المسكين ، اليتيم ، الأسبر ) ..من هم ؟ » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > الصفحة الرمضانية 1439 » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > رمضان في عربة العربية ونظم التكوين » آخر مشاركة: الاشراف العام > رمضان الصيام والاشهر القمرية » آخر مشاركة: الاشراف العام > نخب الانتخابات وما هم بسكارى » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > مثلي لا يبايع مثلهم » آخر مشاركة: أمين أمان الهادي > الصائمون يأكلون الميتة وهم لا يشعرون » آخر مشاركة: الاشراف العام > علة صلاة المرأه على يمين الرجل » آخر مشاركة: أمة الله > ضياع القدس في ضياع العقول » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > القتل في الاسلام أصبح اليوم ثقافة يمارسها القتلة لخدمة اعداء الدين » آخر مشاركة: إبراهيم طارق > الاستخارة وحديث ( ما حار من استخار ) » آخر مشاركة: اسعد مبارك > الاختلاف في معرفة الله دليل ضياع الحق على البشر جميعا » آخر مشاركة: حسين الجابر > الذكرى وفطرة العقل » آخر مشاركة: أمة الله > الصيف ....وشلالات العطور الصناعية !! » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > هل بناء ( السدود المائية ) فعل من الافعال ( السليمة ) الصالحة للبيئة ؟ » آخر مشاركة: الاشراف العام > البقاء للآكثر حكمة.. / جوناس سولك » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي >
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: إصلاح المصباح

  1. #1
    عضو
    رقم العضوية : 434
    تاريخ التسجيل : Jun 2013
    المشاركات: 189
    التقييم: 10

    إصلاح المصباح


    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    من البداهة عقلا أن لكل شيء قطبين كما في الكهرباء قطب سالب و قطب موجب ،و تمهيدا لسطورنا البحثية التي تبحث عن إجابة لسؤال أرهقنا كثيرا سنضرب مثالا كهربائيا يعرفه أهل الاختصاص بدارة كهربائية ذهاب و إياب و المكونة من قطبين و قاطعتين و مصباح على أقل تقدير ...

    و لنفترض أن تلك الدارة الكهربائية قد تعرضت للتصدع في أحد مفاصلها كأن تكون الإنارة في المصباح قد ضعفت أو لم تعد تنير المكان بكامل شدة إنارتها كمثال بمصباح مكتوب عليه أنه ينير بشدة 100 واط إلا أنه في واقع الحال ينير فقط بشدة إنارة قدرها 25 واط فقط ... هنا يأتي دور المصلح الكهربائي لإصلاح الخلل أو التصدع الحاصل في تلك الدارة الكهربائية ... و لنفترض مثلا أن المصلح الكهربائي قد وجد أن كل مفاصل الدارة الكهربائية سليمة و لا غبار عليها بما في ذلك المصباح ليصل إلى نتيجة نهائية أن الخلل أو التصدع الحاصل في الدارة الكهربائية ناتج عن قلة التدفق الكهربائي للدارة الكهربائية و بالتالي قلة إنارة المصباح فيكون الحل الإصلاحي للدارة الكهربائية هو الذهاب أو الاتصال بمصلحة إنتاج و توزيع الكهرباء لزيادة التدفق الكهربائي لأنه مكمن الخلل و هو الحل الوحيد للإصلاح الذي رءاه المختص الكهربائي و المثل للتقريب و لا ينطبق مع حيثيات ما سنسطره في سطورنا اللاحقة ...

    قطبا العقل و كما لا يخفى على الباحثين أن ما حدث و ما يحدث من تغيير لمعالم المكان في قطبا العقل بمكة و القدس من حفر للأنفاق تحت الأرض و تشييد للأبراج أو الجبال المسيرة يهدف لهدف واحد هو تعطيل العشار في القطبين و أن التصدع في الموقعين قد صار ظاهرا للباحثين الربانيين .

    و لنفترض مثلا كمثل المصلح الكهربائي أعلاه أن مصلحا مكلفا بإصلاح ذلك التصدع الحاصل في القطبين فماذا عليه أن يفعل يا ترى :

    - هل سيذهب إلى من يقومون بالأفعال الهدامة لإخراج القطبين العقلانيين عن وظيفتهما و يطلب منهم التوقف عن أفعالهم الهدامة ؟ ...سيكون سخيف العقل إن فعل هذا و الجواب بديهي لا .

    - هل سيركب جرافة عملاقة مدججة بأسلحة فتاكة تفوق قدرة المفسدين ليهدم تلك الجبال الأسمنتية و يردم تلك الأنفاق الأرضية ؟ .... الجواب أيضا سيكون لا إلا إذا كان المصلح من كوكب ءاخر أو من وعاء زمني ءاخر يتفوق بتقنياته تقنيات كوكبنا و زمننا كما تروج له نظرية الأطباق الطائرة .

    لو افترضنا جدلا صحة نظرية الأطباق الطائرة المتفوقة تقنيا عن تقنيات زماننا فهل ستكون تلك الأطباق الطائرة وسيلة رئيسية في الإصلاح أو وسيلة مساعدة للمصلح الحي كمثال بالرسول صلى الله عليه و سلم أول من قام بإصلاح الدارة العقلانية عبر إسراءه و هجرته و غزاوته صلى الله عليه و سلم فالرسول صلى الله عليه و سلم حسب اعتقادنا قد بعث بوظيفتين .. مبلغا للقرءان و مصلحا للدارة العقلانية ..

    و بالتالي كان إصلاح تلك الدارة العقلانية تحت عاتق مصلح رئيسي وليد يومه و حي مدعوم و مؤيد بجنود لم تروها ...

    و بالتالي فإن عملية الإصلاح نظريا ستكون مرتكزة على مصلح حي وليد يومه كما في حالة الرسول صلى الله عليه و سلم مدعوم بجنود لم تروها و لا قبل و لا قدرة للفئة المفسدة بها يمكن أن تكون قوتها في تقنيات الأطباق الطائرة و يمكن ألا تكون في توجه يدعمه إذاعة المفسدين لمعلومات عن الأطباق الطائرة في وسائلهم الإعلامية و لو كان في الأطباق الطائرة ما يضر بمصالحهم لاجتهدوا بكل ما أوتوا من قوة لإخفاء أية بينات تخص الأطباق الطائرة عن الناس ...

    لو ارتكزنا على نظرية المصلح الحي وليد يومه الذي سيصلح التصدع الحاصل في مكة و بيت المقدس و أقمنا عليها سؤالا في هل سيقوم ذلك المصلح بإصلاح التصدع الحاصل في مكة و القدس بتحقيق حضوره الشخصي في موقع التصدع ؟ ...

    الجواب حتما لا ... لأنه لا يستطيع تحقيق ذلك الحضور لأن الموقعين محتلين من قبل المفسدين في الأرض و أي محاولة إصلاحية في موقع القطبين ستجابه بقوة و بشراسة إلا أن يأتي المصلح الحي على متن الأطباق الطائرة التي سيدعم بها لتنفيذ مهمته الإصلاحية في الموقعين ... ليكون الرأي و العمل الإصلاحي في نظرية أخرى كالتي ضربنا بها مثل المصلح الكهربائي في تحقيق التواصل مع مؤسسة إنتاج و توزيع الكهرباء ... فالمصلح الكهربائي بعد البحث و التقصي أيقن أن الحل الوحيد لإصلاح الدارة الكهربائية ذهاب و إياب هو في التواصل مع مؤسسة إنتاج و توزيع الكهرباء لزيادة التدفق الكهربائي للدارة الكهربائية ...!!

    ... فهل يمكن يا ترى أن يكون الحل الذي سيعتمده المصلح للتصدع الحاصل في قطبي العقل هو تحقيق التواصل مع مؤسسة إنتاج و توزيع الطاقة العقلانية لزيادة التدفق العقلاني في القطبين ينتج عنه قتل لداوود جالوت في وعاء البنية الإسرائية فقط و بالتالي نجاة بني إسرائيل من الغرق و غرق لفرعون و جنوده بما كسبت أيديهم ....


    وما أسطرنا هذه إلا أفكار تحتاج إلى ثورة فكرية من ثوار يحملونها بالسلب و بالإيجاب ...السلام عليكم

  2. #2
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,314
    التقييم: 10

    رد: إصلاح المصباح


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    كل التقدير للاخ الفاضل ابراهيم طارق على رقي الفكر والاجتهاد في الابحاث الابراهيمية التي يطرحها .

    ذكرني عنوان طرحكم بمصباح الاية الكريمة (
    الله نور السماوات والارض مثل نوره كمشكاة فيها مصباح المصباح في زجاجة الزجاجة كانها كوكب دري يوقد من شجرة مباركة زيتونة لا شرقية ولا غربية يكاد زيتها يضيء ولو لم تمسسه نار نور على نور يهدي الله لنوره من يشاء ويضرب الله الامثال للناس والله بكل شيء عليم ) النور 35

    ولعلنا نشارككم بهذا البيان من المعهد وبالاخص ما ثم تعليمه باللون الازرق !!.. لنسأل بدورنا هل ينفع رفع صبيب التيار الكهربائي ومحطة المصباح متصدعة ؟! العقل رفيق المادة ، والمادة وعاء العقل ، والوعاء المادي في مكة - البيت الحرام وحوض المقدس متصدع !....فكيف يمكن ان يرفع من صبيب العقل والوعاء المادي متصدع !! ...سؤال نطرحه لتوسيع دائرة الفهم والحوار .

    البيان :


    منظومة الاصلاح المهدوية وعلاقتها بالنجاة ( العامة ) لبناة الاسراء

    القرءان وصف لنا حالة اصلاحية جماعية تحمل صفة عامة وليست خاصة وهي في (نجاة بني اسرائيل)

    {وَإِذْ قَالَ مُوسَى لِقَوْمِهِ اذْكُرُواْ نِعْمَةَ اللّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ أَنجَاكُم مِّنْ ءالِ فِرْعَوْنَ يَسُومُونَكُمْ سُوءَ الْعَذَابِ وَيُذَبِّحُونَ أَبْنَاءكُمْ وَيَسْتَحْيُونَ نِسَاءكُمْ وَفِي ذَلِكُم بَلاء مِّن رَّبِّكُمْ عَظِيمٌ }إبراهيم6

    {وَأَوْرَثْنَا الْقَوْمَ الَّذِينَ كَانُواْ يُسْتَضْعَفُونَ مَشَارِقَ الأَرْضِ وَمَغَارِبَهَا الَّتِي بَارَكْنَا فِيهَا وَتَمَّتْ كَلِمَتُ رَبِّكَ الْحُسْنَى عَلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ بِمَا صَبَرُواْ وَدَمَّرْنَا مَا كَانَ يَصْنَعُ فِرْعَوْنُ وَقَوْمُهُ وَمَا كَانُواْ يَعْرِشُونَ }الأعراف137

    تلك الصفة الاصلاحية الجامعة هي التي ستجعل من حكومة الله الاصلاحية حكومة ظاهرة (ظهور منظومة المهدي) فبني اسرائيل هم (بناة الاسراء) وهم (المصلون) وعملية النجاة سوف يكتنفها حدث كبير الا وهو هلاك فرعون وجنده وبما ان فرعون زماننا هو اكبر وصفا من ذلك الملك الظالم الذي كان ياخذ كل سفينة غصبا فان فعل المنظومة المهدوية سيكون قويا بقوة النظام الدولي القائم بمجمله حيث سيغرق هذا النظام الذي يمثل (فروع فرعون) وهو ما نتحدث عنه في منشورات كثيرة بصفة مسماة بـ الفئة الباغية التي تتحكم بالارض وتستضعف شعوبا وتذبح الابناء عقلا وتستحيي النساء اباحية في حضارة الاباحة ..!! العملة الورقية والاتصالات ستكون (عصا) يفلق البحر لنجاة بني اسرائيل (بناة الاسراء)

    هنلك مؤشرات على زيادة الخبث الحضاري الذي لنا فيه مراصد بحث طويلة الاجل عن مؤثرات يسعى اليها النظام العالمي الحديث (سحرة فرعون) بدفع مركزي من مركز المنظومة المتحكمة في الارض في تعطيل ادوات بناء الاسراء في الكعبة وبيت المقدس فاذا حققوا نجاحا في تغيير كينونة ذينيك الموقعين التكوينيين فان الواقعة الفرعونية ستقع من اجل نجاة (بناة الاسراء) اي عندما يتم العبث التكويني بـ (قطبا العقل) فان كينونة بناء الاسراء تتوقف وذلك سيكون السبب المباشر في غرق المنظومة الفرعونية المعاصرة وهنا منشورات في هذا المعهد تساعد على قيام التذكرة للسطور التي صيغت اعلاه

    انفاق مدينة القدس والمنافقين
    أنفاق مدينة مكة والمنافقين
    ضياع القدس في ضياع العقول
    قــطـبـا الـعـقــل
    معيار الصفة الفرعونية
    موسى وفرعون وهامان هذا الزمان
    موسى وهارون في التكوين
    بني اسرائيل صفة في التكوين ..

    لطلاب الحقيقة يجب ان تتكاثر مسببات الذكرى فمن يرغب ليكون (يدري) قربة لله فهو في مقام محمود في دنياه وءاخرته ومن يريد ان (يكون لا يدري) فله من حظ الدنيا ما كتبه الله له والقرءان له حجة بالغة وكأنها لم تبلغه

    {وَلَقَدْ صَرَّفْنَا فِي هَـذَا الْقُرْءانِ لِيَذَّكَّرُواْ وَمَا يَزِيدُهُمْ إِلاَّ نُفُوراً }الإسراء41

    {وَلَقَدْ صَرَّفْنَاهُ بَيْنَهُمْ لِيَذَّكَّرُوا فَأَبَى أَكْثَرُ النَّاسِ إِلَّا كُفُوراً }الفرقان50

    السلام عليكم

    ( الحاج عبود الخالدي )

    المصدر :
    منظومة الاصلاح ( المهدوية ) ونجاة ( بناة الاسراء ) : متى وكيف ؟




معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

Visitors found this page by searching for:

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137