سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 23
  1. #1
    عضو
    رقم العضوية : 404
    تاريخ التسجيل : Jan 2013
    المشاركات: 507
    التقييم: 10

    علة عدد الركعات في كل صلاة ؟



    بسم الله

    عالمنا القدير الحاج الخالدي ، أقرب الناس للفطرة هم الاطفال وقد يجد الاباء صعوبات جمّة في الرد على بعض تساؤلاتهم البريئة وبالاخص ان كانت تلك الاسئلة متعلقة بامور دينية الاقرب اليهم كالصلاة ، والصوم ، والحج ...الخ.

    وخصوصا الصلاة فهي اول ما يسأل عليه الطفل لانه يرى أباه او والدته يصلون على الدوام في اوقات معينة ، وقد نجدهم يأخذون ركنا قريبا منهم يقلدونهم عند ركوعهم وسجودهم بحركات فطرية بريئة تدخل البهجة على قلوب الاباء .

    وقد يسال الطفل لما صلاة الفجر فيها ركعتين فقط ، بيد ان الظهر والعصر باربع ركعات ، والمغرب بثلاث ، لتعود صلاة العشاء باربع ركعات.

    قد نوصل لهم البيان المبسط ان ذلك متعلق باوقات الشمس وارتفاع حرارتها ، ففي الفجر نصلي بركعتين ، اما الظهر والعصر فتكون اشعة الشمس قوية فلا بد ان نصلي باربع ركعات في كل صلاة لنزيل على اجسادنا ما علق من قوة تلك الاشعة ، والمغرب فقط ثلاث ركعات لان الشمس تكون في اوقات الغروب واشعتها اقل قوة .

    ولكن عند صلاة " العشاء " قد يعجز الاباء بدورهم عن الاجابة لما تكون هذه الصلاة باربع ركعات والشمس قد غابت عن الافق ؟

    أسال كثيرة قد تطرحها فطرة الاطفال !! ولان الاباء والجيل القديم عموما لا يملكون فقه معرفة علة ( المناسك ) لانهم لم يبحثوا في تلك العلل ،ولا نرى هذا الجيل يريد ان يبحث او يلقن اطفاله شيء من علة القرءان العلمية ، نطرح السؤال في هذا المعهد الكريم باهله وبعلماءه الاجلاء .

    لعل يكون ما ينشر من بيان قرءاني نافع لبعض الاستثناءات من هذا الجيل من نفر قليل يريد الله ان يمنّ عليهم بالهدي القرءاني .

    وجزاكم الله بكل خير ،





  2. #2
    عضو
    رقم العضوية : 683
    تاريخ التسجيل : May 2019
    المشاركات: 289
    التقييم: 10
    الدولة : مصر
    العمل : امام وخطيب بوزارة الاوقاف المصرية

    رد: عدد الركعات في كل صلاة منسكية ( الفجر ، الظهر ..) وعلتها التكوينية ؟!


    سلام عليكم أجمعين

    ءختنا ءمة ءلله تعالى

    جميل ما ءوردته ....وهناك بالفعل جواب على سؤالك بصورة منطقية على ألسنة بعض الباحثين القرءانيين ونود القاءه هنا على أن يعقب عليه عمالقة الصرح السليماني هذا
    نوردها على شكل دفقات


    باب عدد الركعات في كل صلاة:

    وبنفس هذا التفكير بالصوت المرتفع، دعنا ننتقل الآن من الحديث عن بعض أقوال الصلاة إلى الحديث عن بعض حركاتها، مبتدئين بالسؤال الجدلي الخطير جدا التالي: كم عدد ركعات كل صلاة؟ وهل يمكن جلب الدليل على ذلك من كتاب الله نفسه؟

    جواب مفترى من عند أنفسنا: غالبا ما ظن الناس (بما ألفوه من عند أهل العلم) أن عدد الركعات لكل صلاة غير مفصل في كتاب الله، وأن تفصيل ذلك قد جاء بالتطبيق العملي لما وصلهم في روايات منسوبة إلى النبي الكريم بما يسمى بالأحاديث. فهل فعلا لم يأت التفصيل الواضح لعدد ركعات كل صلاة في كتاب الله؟ نحن نسأل.

    رأينا المفترى: نحن نفتري القول بأنه من الاستحالة بمكان أن لا يكون كتاب الله قد فصلّ لنا عدد الركعات لكل صلاة، وذلك لأننا على العقيدة التي مفادها أن كتاب الله تبيانا لكل شيء، قال تعالى:

    وَيَوْمَ نَبْعَثُ فِي كُلِّ أُمَّةٍ شَهِيدًا عَلَيْهِم مِّنْ أَنفُسِهِمْ وَجِئْنَا بِكَ شَهِيدًا عَلَى هَؤُلاء وَنَزَّلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ تِبْيَانًا لِّكُلِّ شَيْءٍ وَهُدًى وَرَحْمَةً وَبُشْرَى لِلْمُسْلِمِينَ (89)

    ومادام أن الكتاب الذي أنزله الله على نبيه هو تبيان لكل شيء، فإن من أبجديات التفكير أن كتاب الله لم يفرط فيه بشيء:

    وَمَا مِن دَآبَّةٍ فِي الأَرْضِ وَلاَ طَائِرٍ يَطِيرُ بِجَنَاحَيْهِ إِلاَّ أُمَمٌ أَمْثَالُكُم مَّا فَرَّطْنَا فِي الكِتَابِ مِن شَيْءٍ ثُمَّ إِلَى رَبِّهِمْ يُحْشَرُونَ (38)

    لذا يجب أن تكون الصلاة (بكل جزئياتها) مفصلة تفصيلا:

    وَجَعَلْنَا اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ آيَتَيْنِ فَمَحَوْنَا آيَةَ اللَّيْلِ وَجَعَلْنَا آيَةَ النَّهَارِ مُبْصِرَةً لِتَبْتَغُواْ فَضْلاً مِّن رَّبِّكُمْ وَلِتَعْلَمُواْ عَدَدَ السِّنِينَ وَالْحِسَابَ وَكُلَّ شَيْءٍ فَصَّلْنَاهُ تَفْصِيلاً (12)

    فحتى لو سلمنا بمنطق أهل الدراية أن هذا (أي عدد ركعات كل صلاة) من فعل محمد، فسيكون السؤال الحتمي هو: من أين جاء محمد بذلك؟ ألم يكن محمد متبعا لما كان يوحى إليه من ربه؟

    قُل لاَّ أَقُولُ لَكُمْ عِندِي خَزَآئِنُ اللّهِ وَلا أَعْلَمُ الْغَيْبَ وَلا أَقُولُ لَكُمْ إِنِّي مَلَكٌ إِنْ أَتَّبِعُ إِلاَّ مَا يُوحَى إِلَيَّ قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الأَعْمَى وَالْبَصِيرُ أَفَلاَ تَتَفَكَّرُونَ (50)

    وَإِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آيَاتُنَا بَيِّنَاتٍ قَالَ الَّذِينَ لاَ يَرْجُونَ لِقَاءنَا ائْتِ بِقُرْآنٍ غَيْرِ هَذَا أَوْ بَدِّلْهُ قُلْ مَا يَكُونُ لِي أَنْ أُبَدِّلَهُ مِن تِلْقَاء نَفْسِي إِنْ أَتَّبِعُ إِلاَّ مَا يُوحَى إِلَيَّ إِنِّي أَخَافُ إِنْ عَصَيْتُ رَبِّي عَذَابَ يَوْمٍ عَظِيمٍ (15)

    لذا، لا بد من العودة إلى المربع الأول وهو كتاب الله الذي أُوحي إلى محمد، فكان محمد متبعا لما يوحى إليه:
    قُلْ مَا كُنتُ بِدْعًا مِّنْ الرُّسُلِ وَمَا أَدْرِي مَا يُفْعَلُ بِي وَلَا بِكُمْ إِنْ أَتَّبِعُ إِلَّا مَا يُوحَى إِلَيَّ وَمَا أَنَا إِلَّا نَذِيرٌ مبين

    جواب مفترى: نعم،

    عدد ركعات كل صلاةمفصلة في كتاب الله.

    السؤال: هل تستطيع أن تبين ذلك لنا؟ .

    جواب : دعنا نبدأ الحديث هنا بالآية الكريمة التالية:

    وَإِذَا كُنتَ فِيهِمْ فَأَقَمْتَ لَهُمُ الصَّلاَةَ فَلْتَقُمْ طَآئِفَةٌ مِّنْهُم مَّعَكَ وَلْيَأْخُذُواْ أَسْلِحَتَهُمْ فَإِذَا سَجَدُواْ فَلْيَكُونُواْ مِن وَرَآئِكُمْ وَلْتَأْتِ طَآئِفَةٌ أُخْرَى لَمْ يُصَلُّواْ فَلْيُصَلُّواْ مَعَكَ وَلْيَأْخُذُواْ حِذْرَهُمْ وَأَسْلِحَتَهُمْ وَدَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ لَوْ تَغْفُلُونَ عَنْ أَسْلِحَتِكُمْ وَأَمْتِعَتِكُمْ فَيَمِيلُونَ عَلَيْكُم مَّيْلَةً وَاحِدَةً وَلاَ جُنَاحَ عَلَيْكُمْ إِن كَانَ بِكُمْ أَذًى مِّن مَّطَرٍ أَوْ كُنتُم مَّرْضَى أَن تَضَعُواْ أَسْلِحَتَكُمْ وَخُذُواْ حِذْرَكُمْ إِنَّ اللّهَ أَعَدَّ لِلْكَافِرِينَ عَذَابًا مُّهِينًا (102)

    السؤال: ما الذي يمكن أن نستنبطه من هذه الآية الكريمة فيما يخص عدد ركعات كل صلاة؟

    رأينا المفترى من عند أنفسنا: لو دققنا في هذه الآية الكريمة، لوجدنا على الفور أنها تتحدث عن إقامة محمد الصلاة فيمن هم حوله (وَإِذَا كُنتَ فِيهِمْ فَأَقَمْتَ لَهُمُ الصَّلاَةَ)، أليس كذلك؟
    نتيجة مفتراة 1: الآية الكريمة لا تتحدث عن الصلاة على إطلاقها، ولكنها تتحدث عن إقامة الصلاة، أي الصلاة الحركية.
    ولو دققنا أكثر في الآية نفسها، لوجدنا (حسب فهمنا لها طبعا) أنها تصوّر (على الأقل) طائفتين من المؤمنين يصلّون مع النبي، فتبدأ الصلاة بواحدة منهم (فَلْتَقُمْ طَآئِفَةٌ مِّنْهُم مَّعَكَ)، ثم تنتهي بالطائفة الأخرى (وَلْتَأْتِ طَآئِفَةٌ أُخْرَى لَمْ يُصَلُّواْ فَلْيُصَلُّواْ مَعَكَ).

    الاستنباط: أليس من الواجب أن تكون إقامة تلك الصلاة مقسومة بالتساوي بين الطائفتين؟


  3. #3
    عضو
    رقم العضوية : 434
    تاريخ التسجيل : Jun 2013
    المشاركات: 233
    التقييم: 10

    رد: عدد الركعات في كل صلاة منسكية ( الفجر ، الظهر ..) وعلتها التكوينية ؟!


    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ...

    قبل أن نسأل أو نفكر أو نتطرق لعدد الركعات لكل صلاة وجب أولا أن نبحث و نسأل أن لماذا هي 6 صلوات أو بالأحرى 5 صلوات + 1 صلاة ( الضحى ) و التي كانت معطلة كفريضة في الزمن الماضي ما قبل حضارة التأجيج المعاصر لانعدام شرط قيام الحاجة إليها و قد كانت صلاة الضحى حينها صلاة مستحبة ...

    مقدمات لابد منها :

    معلوم أن عدد أيام الخلق هو 6 أيام ... و بالتالي فإن الرقم 6 هو شفرة رقمية معبرة على عدد الأيام التي خلق فيها الخالق السموات و الأرض ....
    و بالمقابل فإن الخلق المخلوق بالكامل معبر عنه قرءانيا بالرقم 19 فالخلق كله مخلوق على أساس الشفرة الرقمية 19 و كذلك الحراك في الخلق قائم و يقوم على أساس نفس الشفرة الرقمية 19 ... فلو قمنا بالتعبير هندسيا على الرقم 19 وفق ترتيب كلمات و أحرف الآية ( عليها تسعة عشر ) فإننا سنتستج أن هيكلية البناء في الخلق هي شكل سداسي وفق عدد الأحرف و ترتيبها في كلمات الآية 345 و نستنتج كذلك أن آلية انتقال الطاقة بكل أشكالها في الخلق عبارة عن دوائر متحدة المركز وفق ترتيب الكلمات في الآية 321 ...
    الخلق الذي خلقه الخالق لم يكن خلقا عشوائيا و إنما خلق منظم مبني على خارطة خلق و تلك الخارطة هي القرءان الكريم و المكون إجمالا من 114 مفصلا من مفاصل الخلق و هي عدد سور القرءان الكريم ...
    19 شفرة رقمية معبرة عن الخلق × 6 أيام معبرة عن عدد الأيام التي خلق فيها الخلق = 114 مفصلا من مفاصل الخلق معبرا عنه بعدد سور القرءان الكريم ذي 114 سورة من سور خارطة الخلق ....
    عندما يكون الله دائما في أداء وظيفته كخالق بصفته الرحمن و عندما يكون الله دائما في إدارة أنشطة خلقه بصفته الرحيم فإن :
    - عملية خلق الله الرحمن الخالق للخلق هي عملية مستمرة على أساس 19×6= 114 ...
    - عملية إدارة الله الرحيم المدير للأنشطة في الخلق هي عملية مستمرة أيضا على أساس 6×19=114 ....

    الصلاة المفروضة هي شكل من أشكال الردم الخاضع لقانون ذي القرنين في حديده ذي القطر { مغرب الشمس (مأجوج) - مطلع الشمس (يأجوج) - بين السدين ( يأجوج و مأجوج ) } و عليه تكون عدد الصلوات كالتالي :
    1- صلاة الفجر الحد الأيمن لقطر حديد الشمس ( يأجوج ) بعدد ركعات 2
    2- صلاة المغرب الحد الأيسر لقطر حديد الشمس ( مأجوج ) بعدد ركعات 3
    3- صلاة الضهر مركز قطر حديد الشمس ( يأجوج و مأجوج ) بعدد ركعات 4
    4- صلاة العصر مركز نصف القطر لحديد الشمس الأيسر ( مأجوج ) بعدد ركعات 4
    5- صلاة الضحى مركز نصف القطر لحديد الشمس الأيمن ( يأجوج ) بعدد ركعات 2
    6- صلاة العشاء خارج قطر حديد الشمس لردم ما بقي من المؤثرات الشمسية بعد مغيب الشمس ( يأجوج و مأجوج ) بعدد ركعات 4

    نتيجة أولى : نلاحظ أن عدد الصلوات يتوافق مع عدد أيام الخلق 6 ... و عدد الركعات يتوافق مع الخلق و أنشطة الخلق 19 ....
    نتيجة ثانية : عدد الركعات في الصلوات المفروضة هو 19 ركعة × 6 صلوات = 114 و عليه يكون المصلي الذي يؤدي الصلوات 6 بركعاتها 19 في الوصف هو كتاب سليمان الذي يحمله الهدهد إلى ملكة سبأ ( إنه من سليمن و إنه بسم الله الرحمن الرحيم ) - علم من الكتاب -

    الأصل في عدد ركعات الصلاة المفروضة ليس 19 ركعة في 6 صلوات ( صلاة المقيم) .... بل الأصل في عدد ركعات الصلاة المفروضة هو 13 ركعة في 6 صلوات ( صلاة السفر )... لأن الأصل في الخلق مبني على الشفرة الرقمية 13 .... ( ثلاثة -3- خيوط يعبر عنها هندسيا (ا) هي وحدات خلق تعشر مع بعضها البعض في عشرة واحدة يعبر عنها هندسيا (ه) لتكون محصلة القوى بين الخيوط تساوي الصفر في النسيج الكوني المعبر عنه هندسيا ( ا ل ل ه ) أو (الر حم ن ) و هو أصل الجاذبية .... و أما الشفرة الرقمية 19 هي شفرة معبرة عن منتج الخلق النهائي ... و صلاة السفر كالتالي :

    - الفجر 2 ركعة ....يأجوج و مأجوج ( الخيط الأبيض من الخيط الأسود الفجر ) ... الفجر هو إنفجار تكويني مستمر من طلوع الشمس إلى وقت العشاء يحدث عند التقاء الخيط الأبيض المكون لضوء الشمس مع الخيط الأسود المكون للأرض
    - الضحى 2 ركعة ...
    يأجوج و مأجوج
    - الضهر 2 ركعة ...
    يأجوج و مأجوج
    - العصر 2 ركعة ....
    يأجوج و مأجوج
    - المغرب 3 ركعة .... يأجوج و مأجوج و ذي القرنين {
    فَأَتْبَعَ سَبَبًا (85) حَتَّى إِذَا بَلَغَ مَغْرِبَ الشَّمْسِ وَجَدَهَا تَغْرُبُ فِي عَيْنٍ حَمِئَةٍ وَوَجَدَ عِنْدَهَا قَوْمًا قُلْنَا يَا ذَا الْقَرْنَيْنِ إِمَّا أَنْ تُعَذِّبَ وَإِمَّا أَنْ تَتَّخِذَ فِيهِمْ حُسْنًا (86) قَالَ أَمَّا مَنْ ظَلَمَ فَسَوْفَ نُعَذِّبُهُ ثُمَّ يُرَدُّ إِلَى رَبِّهِ فَيُعَذِّبُهُ عَذَابًا نُكْرًا (87) وَأَمَّا مَنْ آَمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا فَلَهُ جَزَاءً الْحُسْنَى وَسَنَقُولُ لَهُ مِنْ أَمْرِنَا يُسْرًا (88) ثُمَّ أَتْبَعَ سَبَبًا (89)} ... الكهف
    - العشاء 2 ركعة .... يأجوج و مأجوج

    لماذا أضيفت ركعات صلاة المقيم في صلوات الضهر و العصر و العشاء ؟ و لم تضف في صلوات الفجر و الضحى و المغرب ... لأن المصلي يكون محمي بقانون ذي القرنين في صلاة المغرب و يكون محميا بصفة الأرض يأجوج (تسع) في صلاتي الفجر و الضحى لأن ميزان التأجيج يكون لصالح الأرض يأجوج ( المستهلك للطاقة ) في النصف الأول من اليوم ... فيما تفقد الأرض (عشر) قدرتها في ميزان التأجيج لصالح الشمس ( تسع) مأجوج ( المنتج للطاقة ) في النصف الثاني من اليوم ....
    للصلاة المفروضة علاقة أيضا مع نظام التموقع الكوني الذي تمثل فيه المساجد الإسلامية الثلاثة أساس ذلك النظام
    - صلاة الفجر مرتبطة بالمسجد الأقصا
    - صلاة الضحى مرتبطة بموقع تبوك
    - صلاة الضهر مرتبطة بموقع مدائن صالح
    - صلاة العصر مرتبطة بموقع بدر
    - صلاة المغرب مرتبطة بالمسجد الحرام
    - صلاة العشاء مرتبطة بالمسجد النبوي
    الذي عنده علم من الكتاب نقل عرش ملكة سبأ كما ينقل المسلمين في صلاة الإستسقاء السحب الممطرة من خلال تغيير إحداثيات موقع توجدها في نظام التموقع الكوني و هي مستقرة في مكانها بعدد تحرير طلب تغيير إحداثيات السحب في المسجد الحرام الذي يحرر السحب من موقع السابق ثم يقوم المسجد الأقصا بتحويل السحب المحررة إلى موقعها الجديد ذي الإحداثيات التي يتواجد فيه المصلي المستسقي ...
    - شروط قيام الصلاة ( الشمس و عقل المصلي و مسجد المصلي المؤسس على التقوى ) ...
    و السلام عليكم



  4. #4
    عضو
    رقم العضوية : 404
    تاريخ التسجيل : Jan 2013
    المشاركات: 507
    التقييم: 10

    رد: عدد الركعات في كل صلاة منسكية ( الفجر ، الظهر ..) وعلتها التكوينية ؟!


    بسم الله

    ءالله .. ءالله .. ربي ... الرحمان الرحيم .

    على ما قرئنا من بيانات قرءانية تفتح بوابات عقولنا للبحث والسؤال ..

    نسجل اخي الكريم ابراهيم طارق حضورا خجولا امام ما بثقت من مكنوزات قرءانية لكتاب الصلاة، نتدارسه عقلا ونحاول ان ندرك هذا الخير الكبير .

    فلا تبخل علينا بالمزيد ، فنحن لاشيء امام علو هاماتكم العلمية القرءانية .

    بوركتم وبارك الرحمان لكم هذا الفيض القرءاني العظيم .

    السلام عليكم

  5. #5
    عضو
    رقم العضوية : 683
    تاريخ التسجيل : May 2019
    المشاركات: 289
    التقييم: 10
    الدولة : مصر
    العمل : امام وخطيب بوزارة الاوقاف المصرية

    رد: عدد الركعات في كل صلاة منسكية ( الفجر ، الظهر ..) وعلتها التكوينية ؟!


    سلام عليكم أجمعين ،

    نرفع اليد بالتحية لأخينا الكريم (ءبراهيم طارق) الخير..
    ونتسائل مع سيادته على بعض الاستفسارات :

    1/ لم الرقم العجيب 13؟؟؟؟ هل هو ءشارة مبهرة إلى ءيات موسى في كتاب ءلله تعالى؟؟؟؟؟

    2/ لم المساجد ال3الرئيسية وهذه المواقع الجغرافية المحددة بالذات؟؟؟؟

    3/ وتحديد هذه الأماكن لديكم يشير إلى المكان الحقيقي للردم..فهل يمكن أن تخبرنا به بصورة من جوجل ايرث مثلا؟؟؟؟

    4/ءشار فضيلة مولانا العالم القرءاني الحاج عبود الخالدي حفظه ءلله تعالى إلى أن السنة النبوية التطبيقية ألتي تواردت إلينا عبر الاجيال ءنها (خمس صلوة) في اليوم والليلة فكيف يمكن فهمها أنها 6صلوات؟؟؟؟؟ ولم تخصيص ( صلوة الضحى) ؟؟؟؟؟

    فلم لا نفترض أنها صلاة الليل مابعد العشاء ( نصفه ءو ءنقص منه قليلا ءو زد عليه) وإلا غلبت صلوات النهار صلاتي الليل؟؟؟؟؟

    مامعنى القيام إلى الصلاة...ما موقع كلمة ( الى) هنا؟؟؟؟
    شكرا لك على سعة الصدر رفع ءلله تعالى لكم الذكر .

    سلام عليكم أجمعين

  6. #6
    عضو
    رقم العضوية : 434
    تاريخ التسجيل : Jun 2013
    المشاركات: 233
    التقييم: 10

    رد: عدد الركعات في كل صلاة منسكية ( الفجر ، الظهر ..) وعلتها التكوينية ؟!


    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ..

    نشكركم أخوتنا الأفاضل على حسن و جميل ردكم و ...

    أولا : سيدتي الفاضلة أمة الله ... أنا طالب علم لا غير و لا هامة علمية لي كما تقولين و من جهة البخل فأعوذ بالله من أن أبخل شيء أعلمه أو أملكه و أستطيع تقديمه و غيري في حاجة إليه ...

    ثانيا : أخي الفاضل وليد راضي نستسمحكم أن نبدأ ردنا على أسئلتكم بالإجابة على :
    السؤال رقم 03 : تحديد هذه الأماكن لديكم يشير إلى المكان الحقيقي للردم..فهل يمكن أن تخبرنا به بصورة من جوجل ايرث مثلا؟؟؟؟

    الجواب
    الردم ليس مكان و كل ما قيل عنه في الأساطير أن ذي القرنين أقام ردما أو سدا على قبيلتين بشريتين إحدهاهما تدعى يأجوج و القبيلة الأخرى مأجوج هو محض أوهام بشرية لا أساس لها من الصحة و لا يقبلها الباحث القرءاني عقلا ...

    الردم هو عملية إعادة الشيء إلى مصدره ... كما يكون من ردم الحفرة التي نزع التراب منها حين حفرت و عندما يعاد التراب إليها يكون ذلك ردما للحفرة و لو قرأنا كلمة ردم بعلم الحرف قراءة بسيطة فالردم هو رد+م = مشغل الرد ...أو مشغل وسيلة قلب المسار

    ردم ذي القرنين هو عملية يحتاجها المؤمنون لتأمين أنفسهم من فساد يأجوج و مأجوج قبل و أثناء و بعد وقوع الحدث ... فمن هما يأجوج و مأجوج ؟

    يأجوج = ي الحيازة + أجوج .... مأجوج = م التشغيل + أجوج
    أجوج = أجج + واو الربط
    أجج = أج (جذر) + ج ؟ .... عندما يكون الحرف المضاف إلى الجذر من نفس جنس الحرف الأخير فإن القراءة تكون نفاذ الجذر مثل : - أجج = نفذ الأج .... صح صحح = نفذ الصح ... رد ردد = نفذ الرد ... أل ألل = نفذ الأل ... و منه نقرأ كلمة ألله = أل ألل ألله و تعني القائم بتنفيذ الأنشطة الكونية

    أج أجج أجوج يأجوج ... يأجوج : هو الحائز لرابط تنفيذ الأج و هو المستهلك أو المستقبل بشكل عام ... الأرض في الأنشطة الفلكية ....مستهلك الكهرباء في معادلة كهربائية .. مستقبل المكالمة الهاتفية في الإتصالات .. المتابع للتلفاز في الإعلام .. المشتري للسلعة المباعة في التجارة ... الحاكم في المعادلة السياسية البشرية المعاصرة و الموصوف قرءانيا بالمشاور لأن الحقيقة القرءانية تمنح سلطة الحكم في المعادلة السياسية لـ الله سبحانه و تعالى .... إلخ

    أج أجج أجوج مأجوج ... مأجوج : هو مشغل رابط تنفيذ الأج و هو المنتج أو المرسل بشكل عام .... الشمس تنتج الطاقة الشمسية .... مصالح الكهرباء التي تنتج الكهرباء .... مرسل المكالمة الهاتفية ( المتصل الأول ) ... قناة التلفزيون .... البائع في التجارة .... المواطن في المعادلة السياسية البشرية و الموصوف قرءانيا بالمبايع .... إلخ

    (إن يأجوج و مأجوج مفسدون في الأرض ) عندما يقوم رابط التأجيج (و) بين يأجوج و مأجوج فإن الفساد يتحصل كنتيجة حتمية في الأرض سواء أكانت الأرض أرضا مادية ككوكب الأرض الذي نعيش على سطحه أو كانت الأرض تكوينية الرضا في العقل بشكل عام

    ذلك الفساد المتحصل من ربط رابط التأجيج بين يأجوج و مأجوج يحتاج إلى ردم ذي القرنين و من خلاله يقوم المؤمن بتأمين نفسه من الفساد الذي يعتري الأرض أو الرضا ... و أهم و أعظم ردم يؤمن به المؤمن نفسه من كل أنواع الفساد هو ردم الصلاة لأن في الصلاة إقامة لرابط صلة مع نوع مختلف من الزمن لا يحق لفساد يأجوج و مأجوج أن يعتريه فيه الله و رسوله و المؤمنون ... مع العلم أن الصلاة و هي :

    1- كتاب وقاية من الفساد تسبق حدث التأجيج المنتج لفساد يأجوج و مأجوج ( إن الصلاة كانت على المؤمنين كتابا موقوتا ) ... موقوت لا تعني الزمن أو الوقت حصرا كما يعرف .... بل موقوت من جذر وقت تعني ( وق + ت ) و التي تعني محتوى الوقاية

    2- كتاب إنهاء الفساد أثناء بعد حدوث التأجيج ... (أقم الصلاة إن الصلاة تنهى عن الفحشاء و المنكر) ... الفحشاء هو الشيء الزائد عن حده الطبيعي ... و المنكر هو ضد المعروف أي أن المنكر هو كل مالم تقم المعرفة في العقل تجاهه ... (وجاء إخوة يوسف فعرفهم و هم له منكرون)

    يتبع إن شاء الله و إن أتيت بورقة و رسمت عليها دائرة و في الدائرة رسمت خطا بين حدي الدائرة يقطع مركزها و يقسم الدائرة إلى نصفين أحدهما يمثل الليل تلونه باللون الأسود و الآخر يمثل النهار تلونه باللون الأصفر أو بدون لون و تجعل رسمة للشمس فيه عليه دليلا ثم سميت ذلك الخط الذي يقسم الدائرة إلى نصفين (قطر الدائرة) و حددت حدود خط القطر الملامسين للدائرة و حددت بعدها مركز الدائرة بأنه مركز القطر ثم حددت بعد ذلك مركز نصف القطر الأيمن و بعدها نصف القطر الأيسر ....يتبع إنشاء الله .... و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

  7. #7
    عضو
    رقم العضوية : 434
    تاريخ التسجيل : Jun 2013
    المشاركات: 233
    التقييم: 10

    رد: عدد الركعات في كل صلاة منسكية ( الفجر ، الظهر ..) وعلتها التكوينية ؟!


    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ...

    السؤال رقم 01 :

    - لم الرقم العجيب 13؟؟؟؟ هل هو ءشارة مبهرة إلى ءيات موسى في كتاب ءلله تعالى؟؟؟؟؟

    الجواب :

    للرقم 13 حكاية طويلة بدأت مع الآية الأولى من سورة العلق ( اقرأ باسم ربك الذي خلق ) و التي قيل عنها في الرواية أنها أول آية نزلت على الرسول صلى الله عليه و سلم و هو متحنث في الغار ... و بغض النضر عن ما قيل في الرواية فإن واجب تدبر
    القرءان يحتم علينا أن نبحث عن المقاصد الإلهية من وراء قوله سبحانه و تعالى ( إقرأ باسم ربك الذي خلق ) سواء أكان المخاطب في الآية هو شخص الرسول صلى الله عليه و سلم أو كان المخاطب الإنسان و قارئ القرءان بشكل عام ...

    مثال :
    لو طلب منك المعلم قائلا ( أكتب بقلم الرصاص) فإن المعلم قد حدد في طلبه وسيلة الكتابة لتكون مقاصده محصورة الوسيلة و تعني ( حقق الكتابة باستعمال قلم الرصاص) فلو قمت بالكتابة باستعمال قلم الحبر مثلا فإن المعلم لن يقبل منك تلك الكتابة التي استعملت فيها وسيلة لم تطلب منك ... و لكي يرضى عنك معلمك فعليك أن تتبع تعليماته بحذافيرها و لا تتجاوزها من تلقاء نفسك ...
    اكتب بقلم الرصاص = حقق الكتابة باستعمال قلم الرصاص ... قلم الرصاص هو وسيلة الكتابة التي طلبها المعلم ... و لـ الله سبحانه و تعالى المثل الأعلى ... ( اقرأ باسم ربك الذي خلق )

    - اقرأ باسم ربك الذي خلق = استعمل اسم ربك الذي خلق لتحقيق القراءة ... و عليه فإن اسم الرب الذي خلق هو الوسيلة الحصرية التي تحقق القراءة طبقا لتعليمات منزل القرءان سبحانه و تعالى ...

    - فما هو اسم الرب الذي خلق الذي يحقق لنا القراءة طبقا لتعليمات الله عز و جل ؟

    بالبحث في الفرقان و هو منهج تفصيل البيانات القرءانية ( و قرءانا فرقناه لتقرأه على الناس على مكث و نزلناه تنزيلا ) ... نجد أن اسم الرب الذي خلق هو اسمان و ليس اسما واحدا ... و كلا الاسمين يحققان أمر الرب سبحانه و تعالى بالقراءة و الإسمان هما :

    - الاسم الأول ( الله ) :
    {
    إِنَّ رَبَّكُمُ اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ يُغْشِي اللَّيْلَ النَّهَارَ يَطْلُبُهُ حَثِيثًا وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ وَالنُّجُومَ مُسَخَّرَاتٍ بِأَمْرِهِ أَلَا لَهُ الْخَلْقُ وَالْأَمْرُ تَبَارَكَ اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ (54)} ... الأعراف
    {إِنَّ رَبَّكُمُ اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ يُدَبِّرُ الْأَمْرَ مَا مِنْ شَفِيعٍ إِلَّا مِنْ بَعْدِ إِذْنِهِ ذَلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمْ فَاعْبُدُوهُ أَفَلَا تَذَكَّرُونَ (3)} ... يونس
    - الاسم الثاني ( الرحمن )
    {
    الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ الرَّحْمَنُ فَاسْأَلْ بِهِ خَبِيرًا (59)} ... الفرقان

    بعد أن عرفنا اسم الرب الذي خلق ( الله ) أو ( الرحمن ) المراد استعماله لتحقيق القراءة .... ننتقل للسؤال التالي و هو :

    - و ما هي تلك القراءة التي تستوجب استعمال اسم الرب الذي خلق لقراءتها ؟

    للإجابة على هذا السؤال نعود إلى القرءان من جديد لنعرف مقاصد الله تعالى في القراءة و تحديدا في قول الله تعالى {
    وَالْمُطَلَّقَاتُ يَتَرَبَّصْنَ بِأَنْفُسِهِنَّ ثَلَاثَةَ قُرُوءٍ وَلَا يَحِلُّ لَهُنَّ أَنْ يَكْتُمْنَ مَا خَلَقَ اللَّهُ فِي أَرْحَامِهِنَّ إِنْ كُنَّ يُؤْمِنَّ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآَخِرِ وَبُعُولَتُهُنَّ أَحَقُّ بِرَدِّهِنَّ فِي ذَلِكَ إِنْ أَرَادُوا إِصْلَاحًا وَلَهُنَّ مِثْلُ الَّذِي عَلَيْهِنَّ بِالْمَعْرُوفِ وَلِلرِّجَالِ عَلَيْهِنَّ دَرَجَةٌ وَاللَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ (228)} ... البقرة

    ثلاثة قروء = قرء + قرء + قرء ... لماذا يا رب ثلاثة قروء .... الجواب في قوله تعالى {و لا يحل لهن أن يكتمن ما خلق الله في أرحامهن} ... و هذا يعني أن القرء يحقق عدم الكتمان ... و عدم الكتمان يعني بيان ما خلق الله في الرحم .... و بالتالي فإن :
    - قرء واحد = بيان واحد لما خفي في الرحم
    - قرء + قرء = قرءان = بيانان .... سمي القرءان بهذا الاسم لأنه حامل لبيانين ... بيان مقاصد الخالق + بيان مفاهيم المخلوق
    - ثلاثة قروء = ثلاثة بيانات محمولة لدى المطلقة في ثلاث حيضات تبين خلو الرحم من المخلوق
    قرء و قرءان و اقرأ كلها من جذر ثلاثي واحد هو ( قرء ) ... و تعني البيان ... و منه إقرأ = بين أو أضهر ...

    اقرأ باسم ربك الذي خلق = استعمل اسم الرب الذي خلق ( الله ) أو ( الرحمن ) من أجل البيان ... و لكن بيان ماذا ؟

    الجواب بسيط جدا بعدما عرفنا أن الوسيلة المستعملة للبيان أو الإضهار هو اسم الرب الذي خلق ... و بالتالي فإن البيانات المطلوب بيانها باستعمال اسم الرب الذي خلق هي بيانات الخلق ... لكتمل الصورة التعريفية القرءانية للآية الأولى من سورة العلق على النحو التالي :

    اقرأ باسم ربك الذي خلق = بين بيانات الخلق باستعمال اسم الرب ( الله ) أو ( الرحمن ) الذي خلق ...

    يتبع إنشاء الله ... و السلام عليكم و رحمة الله

  8. #8
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,556
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية

    رد: عدد الركعات في كل صلاة منسكية ( الفجر ، الظهر ..) وعلتها التكوينية ؟!



    السلام عليكم اخي الفاضل ابراهيم طارق

    نحييكم تحيبة طيبة مباركة ونشد على ايديكم في ما ذكرتموه من ثروة في علوم ( الذكر ) ..وتثور حول دائرة ادراكنا بعض الاسئلة ؛

    ولنبدء بالمشاركة الاخيرة : فالتخريج الذي ربطتموه لـ ( قرء ، قرء ، قرء ) 3 مرات بعلة عدد ( 13) المرتبط بعدد الركعات ارتباط مرتبك في علته .

    فيمكن استنباط عدد 3 من العديد ءايات التاويل !! على سبيل المثال ( سيقولون ثلاثة رابعهم كلبهم ) !! او ( سبعة ثامنهم كلبهم) .

    علما ان الاية العجب لفتية اهل الكهف هو ( نظام قوى ) مرتبط بمنظومة مثينة للتكوين !! على راسها منظومة ( عقل - السموات السبع ) .

    نحن لا نقصد بكلامنا - رفض عقلي - تام لما استنبطت وربطت - ولكن نحتاج متن لروابط قرءانية اخرى تصب في نفس المستودع .

    نقطة اخرى : ولقد اثارها قبلي الاخ الفاضل وليد رضى عن صلاة ( الضحى ) فما رابطها القرءاني ؟ هل هي نسيت من كتاب الصلاة المنسكية المنقولة عن الرسول صل عليه وسلم كسنة نبوية مرئية لا ريب فيها ، ام ماذا ؟

    نامل ان نسمع ، قول فضيلة الحاج الخالدي بهذا الشان - جزاه الله عنا خيرا .


    النقطة الثالثة وهي : اسماء الصلوة المنسكية ( الفجر ، الظهر ، الضحى ، العصر ، المغرب ، العشاء ) هل هي اسماء منقولة عن الرسول ( ص) مع كتاب الصلاة ، ام كان الاختيار عاديا ؟

    فان كان اسم الصلاة مرتبط بكتاب الصلاة .. فكيف يمكن ان نوظف اسم كل صلاة حسب علم الحرف القرءاني ( فجر ، ضحى ، ظهر ، عصر ، مغرب ، عشاء ) داخل ما تفضلتم بذكره من تفصيل لكتب الصلاة مع ردم ذو القرنين لياجوج وماجوج .

    ان اسم اي صلاة هو مفتاح علمي خاص .. ان صح تاويلنا.

    ونبقى عند هذا الجزء من الاسئلة ...فقراءة كتاب الله لابد ان يتبنى صاحبها القراءة الفكرية الواعية عن ( مكث )

    جزاكم الله خيرا ،


  9. #9
    عضو
    رقم العضوية : 434
    تاريخ التسجيل : Jun 2013
    المشاركات: 233
    التقييم: 10

    رد: عدد الركعات في كل صلاة منسكية ( الفجر ، الظهر ..) وعلتها التكوينية ؟!


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الباحثة وديعة عمراني مشاهدة المشاركة

    السلام عليكم اخي الفاضل ابراهيم طارق

    نحييكم تحيبة طيبة مباركة ونشد على ايديكم في ما ذكرتموه من ثروة في علوم ( الذكر ) ..وتثور حول دائرة ادراكنا بعض الاسئلة ؛

    ولنبدء بالمشاركة الاخيرة : فالتخريج الذي ربطتموه لـ ( قرء ، قرء ، قرء ) 3 مرات بعلة عدد ( 13) المرتبط بعدد الركعات ارتباط مرتبك في علته .

    فيمكن استنباط عدد 3 من العديد ءايات التاويل !! على سبيل المثال ( سيقولون ثلاثة رابعهم كلبهم ) !! او ( سبعة ثامنهم كلبهم) .

    علما ان الاية العجب لفتية اهل الكهف هو ( نظام قوى ) مرتبط بمنظومة مثينة للتكوين !! على راسها منظومة ( عقل - السموات السبع ) .

    نحن لا نقصد بكلامنا - رفض عقلي - تام لما استنبطت وربطت - ولكن نحتاج متن لروابط قرءانية اخرى تصب في نفس المستودع .

    نقطة اخرى : ولقد اثارها قبلي الاخ الفاضل وليد رضى عن صلاة ( الضحى ) فما رابطها القرءاني ؟ هل هي نسيت من كتاب الصلاة المنسكية المنقولة عن الرسول صل عليه وسلم كسنة نبوية مرئية لا ريب فيها ، ام ماذا ؟
    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته .... يؤسفنا أن تقولنا الباحثة القديرة وديعة عمراني ما لم نقله ... و ما قلناه نعيده تارة أخرى للتأكيد :

    (
    - و ما هي تلك القراءة التي تستوجب استعمال اسم الرب الذي خلق لقراءتها ؟

    للإجابة على هذا السؤال نعود إلى القرءان من جديد لنعرف مقاصد الله تعالى في القراءة و تحديدا في قول الله تعالى {
    وَالْمُطَلَّقَاتُ يَتَرَبَّصْنَ بِأَنْفُسِهِنَّ ثَلَاثَةَ قُرُوءٍ وَلَا يَحِلُّ لَهُنَّ أَنْ يَكْتُمْنَ مَا خَلَقَ اللَّهُ فِي أَرْحَامِهِنَّ إِنْ كُنَّ يُؤْمِنَّ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآَخِرِ وَبُعُولَتُهُنَّ أَحَقُّ بِرَدِّهِنَّ فِي ذَلِكَ إِنْ أَرَادُوا إِصْلَاحًا وَلَهُنَّ مِثْلُ الَّذِي عَلَيْهِنَّ بِالْمَعْرُوفِ وَلِلرِّجَالِ عَلَيْهِنَّ دَرَجَةٌ وَاللَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ (228)} ... البقرة

    ثلاثة قروء = قرء + قرء + قرء ... لماذا يا رب ثلاثة قروء .... الجواب في قوله تعالى {و لا يحل لهن أن يكتمن ما خلق الله في أرحامهن} ... و هذا يعني أن القرء يحقق عدم الكتمان ... و عدم الكتمان يعني بيان ما خلق الله في الرحم .... و بالتالي فإن :
    - قرء واحد = بيان واحد لما خفي في الرحم
    - قرء + قرء = قرءان = بيانان .... سمي القرءان بهذا الاسم لأنه حامل لبيانين ... بيان مقاصد الخالق + بيان مفاهيم المخلوق
    - ثلاثة قروء = ثلاثة بيانات محمولة لدى المطلقة في ثلاث حيضات تبين خلو الرحم من المخلوق
    قرء و قرءان و اقرأ كلها من جذر ثلاثي واحد هو ( قرء ) ... و تعني البيان ... و منه إقرأ = بين أو أضهر ...

    اقرأ باسم ربك الذي خلق = استعمل اسم الرب الذي خلق ( الله ) أو ( الرحمن ) من أجل البيان ... و لكن بيان ماذا ؟
    ) ...


    أما فيما يخص صلاة الضحى فقد ورد ذكرها في قول الله تعالى من سورة الكهف {
    قَالُوا يَا ذَا الْقَرْنَيْنِ إِنَّ يَأْجُوجَ وَمَأْجُوجَ مُفْسِدُونَ فِي الْأَرْضِ فَهَلْ نَجْعَلُ لَكَ خَرْجًا عَلَى أَنْ تَجْعَلَ بَيْنَنَا وَبَيْنَهُمْ سَدًّا (94) قَالَ مَا مَكَّنِّي فِيهِ رَبِّي خَيْرٌ فَأَعِينُونِي بِقُوَّةٍ أَجْعَلْ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَهُمْ رَدْمًا (95) آَتُونِي زُبَرَ الْحَدِيدِ حَتَّى إِذَا سَاوَى بَيْنَ الصَّدَفَيْنِ قَالَ انْفُخُوا حَتَّى إِذَا جَعَلَهُ نَارًا قَالَ آَتُونِي أُفْرِغْ عَلَيْهِ قِطْرًا (96)}

    و للمعلومة فقط أن رسول الله صلى الله عليه و سلم كان مواضبا على أداء صلاة الضحى في وقتها و بغض النضر إن كان رسول الله يؤدي صلاة الضحى باعتبارها فرضا أو نافلة فإن المسلمين بعده قال فيهم الله سبحانه و تعالى {
    وَمَا مُحَمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَفَإِنْ مَاتَ أَوْ قُتِلَ انْقَلَبْتُمْ عَلَى أَعْقَابِكُمْ وَمَنْ يَنْقَلِبْ عَلَى عَقِبَيْهِ فَلَنْ يَضُرَّ اللَّهَ شَيْئًا وَسَيَجْزِي اللَّهُ الشَّاكِرِينَ (144)} ... ءال عمران

    أنصحك سيدتي الباحثة أن ترسمي على ورقة قطر دائرة و تحددي حديد ذلك القطر بحيث يكون :
    1- الحد الأيمن لحديد القطر هو مطلع الشمس و هو سد تكويني يمنع الشمس الطالعة من الرجوع إلى الخلف و عند مطلع الشمس يصلي المسلمون صلاة الفجر .... تطلع الشمس بسبب دوران الأرض حول نفسها و ذلك الدوران هو الذي يحقق للأرض حيازة رابط التأجيج الشمسي و تكون بذلك الأرض موصوفة بوصف يأجوج
    2- الحد الأيسر لحديد القطر هو مغرب الشمس و هو سد تكويني يمنع الشمس الغاربة من الرجوع إلى الخلف و عند مغرب الشمس يصلي المسلمون صلاة المغرب .... تغرب الشمس بسبب دوران الأرض حول نفسها و ذلك الدوران هو الذي يقطع رابط حيازة الأرض للتأجيج الشمسي و بذلك تفقط الأرض صفتها يأجوج إلا أن صفة مأجوج التي تتصف بها الشمس تبقى فعالة دائما
    3- مركز قطر الحديد و هو بين السدين ( مطلع الشمس و مغرب الشمس ) - يأجوج و مأجوج - صلاة الضهر
    4- مركز نصف قطر الحديد من مطلع الشمس ( يأجوج ) إلى بين السدين ( يأجوج و مأجوج ) - صلاة الضحى .... و هي تعمل عمل القاطعة العقلانية للقطب الأيمن للحديد ( يأجوج ) المحقق للفساد في الأرض باستهلاكه للطاقة و عليه .... فإن من يصلي الضحى يكون عقله ( المستوى 5 )خارج المؤثرات التي تصيب القوم ( لا يكادون يفقهون قولا ) ...
    5 مركز نصف قطر الحديد من بين السدين ( يأجوج و مأجوج ) إلى مغرب الشمس ( مأجوج ) - صلاة العصر .... و هي تعمل عمل القاطعة المادية للقطب الأيسر للحديد ( مأجوج ) المنتج للطاقة و عليه ... فإن من يصلي العصر يكون جسده ( المستويات العقلانية 1234) خارج المؤثرات التي تصيب القوم ( لا يكادون يفقهون قولا )

    و خلق الإنسن عجولا .... السلام عليكم


  10. #10
    عضو
    رقم العضوية : 683
    تاريخ التسجيل : May 2019
    المشاركات: 289
    التقييم: 10
    الدولة : مصر
    العمل : امام وخطيب بوزارة الاوقاف المصرية

    رد: عدد الركعات في كل صلاة منسكية ( الفجر ، الظهر ..) وعلتها التكوينية ؟!


    ءخي الكريم ءبراهيم طارق سلام عليك وعلى كل المتحاورين

    حبذا ءخي الكريم لو تكرمت علينا بصورة مرسومة لما تقوله من (زبر الحديد) هذا فمعذرة منكم فنحن لا نستوعب غالبا مادة الرياضيات والرسومات الحسابية و الهندسية والمنطقية ففضلا منك أن تتحفنا بها تكون (لأولنا وءاخرنا) ولكل من دخل بيت معهدنا...

    ولنكمل معك حوارنا الهاديء

    سلام عليكم أجمعين ورحمة ربي وبركاته

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. تساؤل عن صلاة التراويح
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس مناقشة منسك الصلاة
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 06-02-2019, 12:27 AM
  2. ماذا عن صلاة الجنازة
    بواسطة الكاتبة بثينة العروسي في المنتدى مجلس مناقشة منسك الصلاة
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 05-30-2019, 05:00 PM
  3. ارتفاع نسبة الاوزون(‏o3‏)‏ عند الفجر : فهل يزداد نشاط الجان في هذه الفتره؟؟
    بواسطة الباحثة وديعة عمراني في المنتدى مجلس البحث عن الجن
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 11-30-2017, 07:52 PM
  4. امددونا ببيان عن ( الفجر وليال عشر )
    بواسطة عيسى عبد السلام في المنتدى نافذة معالجة فكريه
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 09-27-2014, 08:51 PM
  5. بين الفجر والتفجير علم قرءاني يقرأ
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس بيان المثل القرءاني في نظم الخلق
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 02-27-2011, 10:09 AM

Visitors found this page by searching for:

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146