السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بيان على ضوء الحقائق القرءانية بمجالس الحوار بالمعهد :


يقول الله تعالى :
(له دعوة الحق والذين يدعون من دونه لا يستجيبون لهم بشيء إلا كباسط كفيه إلى الماء ليبلغ فاه وما هو ببالغه وما دعاء الكافرين الا في ضلال ) الرعد :14

كباسط يده الى الماء ... بسط اليد ... اليد هي وسيلة لقلب سريان حيازه فايدينا التي نعرفها نستوظفها لقلب سريان حيازة الاشياء من ايادي الناس او من حيازة شجرة او من حفنة ماء هي في حيازة النهر فتنقلب في (يدنا) الى (حيازتنا) ...

البسط ... هو من بناء (بسط . . يبسط ... بسيط ... بساط ... باسط ... مبسوط ... بسطة ..) ... لفظ (بسط) يعني (نفاذية قبض الفاعلية) فاي فاعلية في (الحيازة) لها (هدف) عندما يريد (صاحب اليد) ان يحوز الشيء لغرض معين (يبلغ فاه) فتكون (نفاذية القبض) غير فعالة عندما يكون داعية من دون الله كما في المثل القرءاني ... تلك هي اساسيات (اوليات) معنى الاية بشكل عام مطلق ونسوق مثلا :

والذين يدعون من دون الله نجد مثلهم (العلماء) الذين احتشدوا في اكبر حشد اممي في سويسرا مؤخرا لغرض (تعجيل المادة) في اكبر مختبر للارض لحد الان وهو اضخم تجربة لحد الان وهو اخطر تجربة لحد الان والتجربة امتلكت اكبر ميزانية علمية لحد الان ...!! وكانت الصفة فيهم (كباسط كفيه الى الماء) والماء في علوم القرءان يعني (مشغل وعاء الحياة تكويني) فمنه كل شيء حي كالماء الذي نعرفه وهو ايضا سر تشغيل الكون بمجمله فيكون اسمه ماء ايضا فكانت التجربة لغرض (عبور سقف سرعة الضوء) وصولا لـ (الانفجار) الكبير للمادة الا ان (أكفهم) لم تصل الى (افواههم العلمية) فتشتت التجربة ولم يحققوا هدفهم

حاورني احد المشاركين على هامش تلك التجربة وهو من جنسية مغربية يبرر الفشل انه (مرحلي) فقلت له (انكم تدعون دعوتكم ـ من دون الله) فقال كيف قلت لانكم تريدون ان تعبروا سنن الخلق في (سرعة الضوء) قال وما المانع من ذلك قلت له (لامانع) في (وسعة الكفر) لان الله (لا يـُقتحم) لانه (صمد) بل انتم ستفشلون ..!! قال (هات برهانك) ... قلت له هنلك سنة خلق ابسط بكثير من سرعة الضوء ... لو استطعتم عبورها فانكم ستعبرون سرعة الضوء .. قال هاتها ... قلت له لو استطعتم ان تجعلوا الحمار ناطقا بجملة مفيدة واحدة فانكم سوف تعبرون سرعة الصوت ...!! فقال وما يربط هذه بتلك ..؟ قلت له كليهما (سنة خلق) لا يمكن عبورها ... انتم ماديون ولا تعترفون بالله علميا فان كنت انت عالما مسلما فانت مسلم تعرف الله في الجامع او عند الصلاة اما الله فهو مشطوب في المختبر وفي صفات العلم ..!! وفي مادياتكم نلزمكم فكريا فالحمار يمتلك لسانا وشفتين وحنجرة صوتية وله دماغ من فصين وجملة عصبية متطورة فهو متطابق ماديا مع البشر الناطق الا انه لا ينطق فان انطقتموه فانتم ستعبرون سقف سنن الخلق ومثلها سنة خلق في سقف سرعة الصوت الا ان انكم ( تدعون من دون الله) ... انقطعت مراسلته ولم نعرف قراره ..!! فهو قد مد كفيه مع اكف زملاؤه الا انه لم يبلغ (فاه) فكان من المخسرين ..!!

السلام عليكم


( الحاج عبود الخالدي )