سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ (8) الاستقسام بالأزلام » آخر مشاركة: الناسك الماسك > ارض غير ذي زرع !! وملة ابراهيم في القرءان » آخر مشاركة: أمة الله > الأميش ؟! » آخر مشاركة: الناسك الماسك > الثورة تفهم من رسولها كما يفهم الكتاب من عنوانه » آخر مشاركة: الاشراف العام > تساؤل : عن معنى تصميم راية ( الولاية لله ) ؟! » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > هوية الحرب في الشرق الاوسط » آخر مشاركة: الاشراف العام > يوم يقوم الاسلام الحق تتكرر واقعة بدر وتنزل الملائكة لتحسم الامر .. » آخر مشاركة: أمة الله > (العقل ) و( بيت الله الحرام) : قراءة في لزوجة ( السائل المخي ) » آخر مشاركة: الاشراف العام > تساؤل من طالب جامعي ( اجازة حقوق ) يسأل عن سبل تحصيل الرزق الطاهر » آخر مشاركة: أمة الله > زيغ القلوب وعلم التأويل من اجل الهداية !! » آخر مشاركة: اسعد مبارك > المهدي ( يملأ الارض عدلا) فهل يستفيد من ذلك العدل الشامل كل الناس ام المسلمين فقط؟ » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > النظام العشري في سنن التكوين » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > القرءان ( حقيقة غير مرئية ) » آخر مشاركة: الاشراف العام > فَمَا وَجَدْنَا فِيهَا غَيْرَ بَيْتٍ مِنَ الْمُسْلِمِينَ » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > منقول : انتاج ملابس من القطن خالية من المواد الكيماوية » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > الإعتزال » آخر مشاركة: الاشراف العام > وزينة الحمير ويخلق ما لا تعلمون » آخر مشاركة: الاشراف العام > ما هو اصل كلمة موسيقى ؟ » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > كيف تكون الوثنية في البطون » آخر مشاركة: أمة الله > ( سرعة الضوء ) .. هل يمكن عبورها ؟! » آخر مشاركة: الاشراف العام >
النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,330
    التقييم: 10

    تساؤل من طالب جامعي ( اجازة حقوق ) يسأل عن سبل تحصيل الرزق الطاهر



    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    ورد المعهد على خاصية ( بريده الاداري ) تساؤل من اخ فاضل ( طالب جامعي ) ويطلب المشورة في سبل البحث عن الرزق الطاهر .


    نص المراسلة :

    السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته، السادة أعضاء و مدراء و مراقبين المعهد الاسلامي للدراسات الإستراتيجية المعاصرة .

    سيدي الحاج عبود الخالدي ،

    لدي تساؤل
    من فضلك ، أنا طالب مجاز في علوم الاقتصاد و التسيير و أعيش بالمغرب وكنت قد قرأت في مجلس مناقشة نظم الرزق كيف يمكنني أن أنجوا وأتبع طريق الله لتحصيلي على رزقي ، إلا أنني أجد هذا الأمر ليس مستحيلا لكن صعب جدا ، أو أجد أنه و في محاولاتي للبحث عن العمل قد أشركت بالله مرارا و تكرارا ما جعلني حائرا في أمري ، فأعتقد انه لا سبيل للنجاة في ظل ما وصلنا اليه اليوم من تصدعات .

  2. #2
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,300
    التقييم: 215

    رد: تساؤل من طالب جامعي ( اجازة حقوق ) يسأل عن سبل تحصيل الرزق الطاهر


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    قالوا في ثقافة الدين المنقوله من السابقين ان (لا حيلة في الرزق) مستندين الى نص قرءاني

    { وَاللهُ فَضَّلَ بَعْضَكُمْ عَلَى بَعْضٍ فِي الرِّزْقِ فَمَا الَّذِينَ فُضِّلُوا بِرَادِّي رِزْقِهِمْ عَلَى مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ فَهُمْ فِيهِ سَوَاءٌ أَفَبِنِعْمَةِ اللهِ يَجْحَدُونَ } (سورة النحل 71)

    ذلك لان الاية فهمت في (التفضيل) انه صفة حصرية في (الكم) اي حجم الرزق الا ان علوم الله المثلى النابعة من القرءان تؤكد لمراشدنا ان الافضلية في الرزق هي صفة تخص (نوع الرزق) اي منهجه ولا علاقة له بحجم الرزق بل في الجهد المبذول ونوع الجهد في الحصول على الرزق فمن يزرع المحاصيل الموسميه مثلا لا يبذل جهدا او يتبع منهجا كما يبذله صاحب البستان ذو الشجر كذلك مثله من يرعى اغنامه في المروج الخضراء التي تنبت طبيعيا ليس كمربي الاغنام التي يستوجب ان يزرع لها البرسيم ومن ثم يحصده ليقدمه لغنمه !! ذلك التفضيل في الرزق جعله الله مرتبطا باطوار البشر الذي خلقهم اطوارا

    ثقافة ان (لا حيلة في الرزق) يدحضها نص قرءاني عظيم

    {
    فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا (10) يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا (11) وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَارًا (12) مَا لَكُمْ لَا تَرْجُونَ لِلَّهِ وَقَارًا (13) وَقَدْ خَلَقَكُمْ أَطْوَارًا } (سورة نوح 10 - 14)

    اذا اراد حامل القرءان ان يجعل من النص الشريف اعلاه دستورا له في طلب الرزق فان هنلك معضلة كبيرة في (ثقافة الاستغفار) فاكثر الابواق الثقافية في الدين تتحدث عن سجدة الاستغفار ودعاء الاستغفار وطلب المغفرة من الله قولا الا ان الخطايا تبقى مستمره من قبل المكلف على امل ان الله يغفر للعبد خطاياه ما دام يطلب الاستغفار وجاء في ذلك نقلا عن رسول عليه افضل الصلاة والسلام (ان ابن ءادم خطاء وخير الخطائين المستغفرين) .. تلك الثقافة لا تقيم (علة الاستغفار) فـ طلب المغفرة من الله يعني استبدال الفعل الخاطيء او الممارسة الخاطئة او الاساس الخاطيء ببديل مرتبط بنظم الله وليس بنظم اخرى قيمومتها من دون الله او من غير الله

    استبدال فعل الخطيئة لا يكفي بل استبدال ادوات الخطيئة يكمل صفة الاستغفار فلا يكفي ان يستبدل الفعل الخاطيء الا ان اداته تبقى خاطئه فمن يمتلك بستانا ينتج العنب ليصنع منه الخمر (مثلا) واراد ان يستغفر ربه فلا يكفي ان يمتنع عن صنع الخمر (وقف الفعل الخاطيء) ويبقى يبيع انتاجه من العنب الى صانعي الخمر ذلك لان (العنب) هو (اداة الفعل الخاطيء) فعلى صاحب البستان وهو (الخمار المستغفر) ان يمتنع عن صنع الخمر ويمتنع عن بيع الخمر لصناع الخمر الاخرين بل عليه ان يبيع منتجه من العنب في سوق المسلمين الذين يأكلون العنب ولا يصنعونه خمرا حتى وان اضطر ان ينقل العنب من قرية لاخرى او من مدينة لاخرى لكي يستبريء من صنع الخمر باداة هو يوفرها لصانعي الخمر ... على ذلك المنحى يقوم الاستغفار المعلول بعلته التكوينيه ليعود المكلف الى صلته التكوينيه بنظم الله الامينه فيحصل على الوعد الالهي (يفتح السماء عليكم مدرارا ويمددكم باموال وبنين) .. ذلك الرشاد الفكري (التفكر بـ ءايات القرءان) متصل بنص دستوري قرءاني كبير

    { أَفَمَنْ أَسَّسَ بُنْيَانَهُ عَلَى
    تَقْوَى مِنَ اللهِ وَرِضْوَانٍ خَيْرٌ أَمْ مَنْ أَسَّسَ بُنْيَانَهُ عَلَى شَفَا جُرُفٍ هَارٍ فَانْهَارَ بِهِ فِي نَارِ جَهَنَّمَ وَاللهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ } (سورة التوبة 109)

    تقوى الله لا تعني الصوم والصلاة والزكاة حصرا بل تعني (التقوية بنظم الله وسننه) بالفعل والاداة فمن يفتح متجرا ليبيع للناس حاجاتهم عليه ان يختار السلع التي ترضي الله اي السلع الطبيعية المنشأ والتطبيق وفيها الامان (التقوية بسبل الله) وذلك الفعل الامين اما الاداة فيجب ان تكون في مرضاة الله ايضا في ان تكون السلع التي يقتنيها لمتجره مشتراة بموجب عقد شراء اصولي لا شائبة تنقص حليته وغير مسروقه او مغصوبه من مالكها شراءا مبنيا على طمأنينة مع ما يقتني لمتجره من سلع (فاذا اطمأننتم فأقيموا الصلاة) فالمتقي ربه لا يشتري كل سلعة تعرض عليه الا حين يطمأن لحليتها وهو امر صعب التحقيق في زمن طغيان الحرمات !! ومثله ان يكون متجره ملكا نقيا من الحرمات او ايجار متجره مبنيا على رضا المالك بشكل يرضي الله فكثير من اصحاب المتاجر يجبرون المالك على تسعيرة حكومية لا ترضي الله !! .. هنلك نصوص قرءانيه ترفع من قيمة هذه التذكرة في طلب الوسعة في الرزق

    { مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ
    فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُمْ بِأَحْسَنِ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ } (سورة النحل 97)

    اهم عنصر من عناصر الحياة الطيبة هو استقرار الرزق ووسعته لرفاه المؤمن بالله الفاعل لسننه الملتزم بولاية الله المطلقه رافضا لاي ولاية اخرى

    { يَا أَيُّهَا النَّاسُ اذْكُرُوا نِعْمَةَ اللهِ عَلَيْكُمْ
    هَلْ مِنْ خَالِقٍ غَيْرُ اللهِ يَرْزُقُكُمْ مِنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ فَأَنَّى تُؤْفَكُونَ } (سورة فاطر 3)

    وقيل في بعض المنثور الفكري لـ ثقافة الدين لنص الاية الشريفة ادناه في طلب الرزق لمن يشاء ان المقصود فيها مشيئة طالب الرزق وليس مشيئة الله حصريا

    { اللهُ لَطِيفٌ بِعِبَادِهِ
    يَرْزُقُ مَنْ يَشَاءُ وَهُوَ الْقَوِيُّ الْعَزِيزُ } (سورة الشورى 19)

    الا ان مثل تلك الثقافة تتعثر حين نقرأ النص الشريف التالي :

    { إِنَّ رَبَّكَ يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَنْ يَشَاءُ
    وَيَقْدِرُ إِنَّهُ كَانَ بِعِبَادِهِ خَبِيرًا بَصِيرًا } (سورة الإسراء 30)

    فالله خبير بعباده ولكل عبد طور مرتبط بنظم الله فمنهم من يكثر ماله فيطغى ويكفر والله لا يرضى لعباده الكفر ويحبب اليهم الايمان ولو عطفنا تلك الراشده الفكريه على زماننا لوجدنا ان وفرة المال اخرجت الكثير من الناس عن ايمانهم الذي كانوا عليه قبل ان يغتنوا فالاموال الكثيرة تزيد من حب زخرف الارض وفي زخرف الارض خروج على سنن الله في شؤون شتى

    هل من خالق يرزقكم من السماء والارض !!! نص قرءاني يحتاج الى تبصرة وتدبر لمستوى عقلي رفيع ومتقن ذلك لان الناس يسيرون على اعرافهم التي تعارفوا عليها ولا يدركوا الخطيئة عندما تكون خارج رضوان الله وان رضي القانون الوضعي واعراف الناس عنها ففعلوا ما يغضب الله ويحسبون انهم يحسنون صنعا فاذا كانت تصرفاتهم تلك مخالفه لامر الله فنرى فيهم ما لا يحمد عاقبته

    { وَلَا يَحْسَبَنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنَّمَا نُمْلِي لَهُمْ خَيْرٌ لِأَنْفُسِهِمْ
    إِنَّمَا نُمْلِي لَهُمْ لِيَزْدَادُوا إِثْمًا وَلَهُمْ عَذَابٌ مُهِينٌ } (سورة آل عمران 178)

    لذلك نرى ان ذا الغنى لا يشترط ان نكون مرئيا على ناصية فكرية ان الله قد اغناه برزق منه بل هو قد يكون مشمول بنص الاية الشريفة ليزداد اثما وهو لا يدري لان الله يهدي ويضل

    { مُذَبْذَبِينَ بَيْنَ ذَلِكَ لَا إِلَى هَؤُلَاءِ وَلَا إِلَى هَؤُلَاءِ
    وَمَنْ يُضْلِلِ اللهُ فَلَنْ تَجِدَ لَهُ سَبِيلًا } (سورة النساء 143)

    من ذلك يتضح ان هنلك مسارب فكريه كثيرة ومتشعبه في معرفة نظم الرزق الامينه المأتية من الله وعلى المكلف ان يدركها بفطرته لانها متشعبه الى شعب لا تعد ولا تحصى ولا يوجد منهج لتعيير نظم الرزق من خلال حجم الرزق او نوعه او مصدره او ماسكته الا ان عقل الانسان الفطري مبرمج من قبل الخالق على قدرته للفرز والتمحيص وذلك ما يشير اليه النص التالي بوضوح

    { بَلِ الْإِنْسَانُ عَلَى نَفْسِهِ بَصِيرَةٌ (14) وَلَوْ أَلْقَى مَعَاذِيرَهُ } (سورة القيامة 14 - 15)

    فـ بصيرة الانسان فطرية منهجية في نظم خلق العقل التي فطرها الله في الانسان كما فطرها في السماوات والارض واهم مدرك عقلي يمكن ان يتبناه طالب الامان في الرزق هو عدم التبعية الفكرية لـ (الناس) في سبل رزقهم لان طاعة الناس وهم قد جبلوا على اشياء غير أمينه بنص قرءاني مبين

    {
    وَإِنْ تُطِعْ أَكْثَرَ مَنْ فِي الْأَرْضِ يُضِلُّوكَ عَنْ سَبِيلِ اللهِ إِنْ يَتَّبِعُونَ إِلَّا الظَّنَّ وَإِنْ هُمْ إِلَّا يَخْرُصُونَ } (سورة الأَنعام 116)

    فاذا تجرد طالب الرزق من اهل الارض جميعا ونفر الى الله فان الله وعد الحسنى في نص عظيم

    {
    وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ } (سورة العنْكبوت 69)

    فالجهاد من اجل الوصول الى اصول سبل الله في الرزق او في سبيل غيره يربط العبد بنظام الهي يهديه الى سبل الله النقيه الخاليه من ملوثات الضلاله

    نأمل ان تكون هذه التذكرة نافعة

    السلام عليكم


    قلمي يأبى ان تكون ولايته لغير الله

  3. #3
    عضو
    رقم العضوية : 404
    تاريخ التسجيل : Jan 2013
    المشاركات: 397
    التقييم: 10

    رد: تساؤل من طالب جامعي ( اجازة حقوق ) يسأل عن سبل تحصيل الرزق الطاهر



    بسم الله

    أظن كما قال الأخ المتسائل البحث في هذا الباب ليس بمستحيل ولكن صعب جدا ،لأن الانسان بطبعه يعيش ضمن مجتمع من الناس والتصدعات وسط هذا المجتمع وصل ذروته ولعل ما ذكرتم من أمثلة بالمقتبس ادناه خير مثال عن ذلك :


    تقوى الله لا تعني الصوم والصلاة والزكاة حصرا بل تعني (التقوية بنظم الله وسننه) بالفعل والاداة فمن يفتح متجرا ليبيع للناس حاجاتهم عليه ان يختار السلع التي ترضي الله اي السلع الطبيعية المنشأ والتطبيق وفيها الامان (التقوية بسبل الله) وذلك الفعل الامين اما الاداة فيجب ان تكون في مرضاة الله ايضا في ان تكون السلع التي يقتنيها لمتجره مشتراة بموجب عقد شراء اصولي لا شائبة تنقص حليته وغير مسروقه او مغصوبه من مالكها شراءا مبنيا على طمأنينة مع ما يقتني لمتجره من سلع (فاذا اطمأننتم فأقيموا الصلاة) فالمتقي ربه لا يشتري كل سلعة تعرض عليه الا حين يطمأن لحليتها وهو امر صعب التحقيق في زمن طغيان الحرمات !! ومثله ان يكون متجره ملكا نقيا من الحرمات او ايجار متجره مبنيا على رضا المالك بشكل يرضي الله فكثير من اصحاب المتاجر يجبرون المالك على تسعيرة حكومية لا ترضي الله !! .. هنلك نصوص قرءانيه ترفع من قيمة هذه التذكرة في طلب الوسعة في الرزق .

    اللهم ارزق الفارين الى الله سبل تقواه ..

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. حقوق الجوار في تقنيات الاتصال
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى نافذة إثاره فكريه
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 12-22-2017, 05:04 PM
  2. تساؤل : التعليم من اجل الرزق ولا إله الا الله
    بواسطة الاشراف العام في المنتدى معرض نظم تكليف الإناث
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 01-14-2015, 10:19 PM
  3. ( خل التمر ) : البديل الاسلامي الطاهر لنظم الاستشفاء والتغذية
    بواسطة الباحثة وديعة عمراني في المنتدى مجلس حوار حلية معالجة المأكل
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 03-09-2014, 09:18 PM
  4. تساؤل .. هل النبي كان يسلم على نفسه ويصلي على نفسه في الصلاة)
    بواسطة الاشراف العام في المنتدى مجلس مناقشة منسك الصلاة
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 11-23-2012, 08:21 PM
  5. ذكرى ولادة أمير المؤمنين علي يب أبي طالب عليه السلام
    بواسطة قاسم حمادي حبيب في المنتدى مجلس الثقافة الدينية
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 06-23-2011, 10:52 PM

Visitors found this page by searching for:

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137