سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

لماذا لا ينام الانسان واقفا ..!! » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > تساؤل : عن ءاية تقلب ( الليل والنهار ) وليلة القدر » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > قدم السير وليامز تقريرا موسعا اكد فيه ان (محاربة القرءان بالقرءان) هو السبيل .. » آخر مشاركة: الاشراف العام > تساؤل : عن نقل ( عرش بلقيس ) و( الريح )التي سخرها الله لسيدنا سليمان » آخر مشاركة: الاشراف العام > هل الروح ماده....؟؟ » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > ارض الرضا » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > الخداع فاعلية إلهية إرتدادية » آخر مشاركة: الاشراف العام > ( لو أنزلنا هذا القرءان على جبل لرأيته خاشعا متصدعا): قراءة قرءانية معاصرة » آخر مشاركة: الاشراف العام > ميدان التحرير وساحة التغيير » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > نظرة في المقاومة بين الفعل وردة الفعل » آخر مشاركة: الاشراف العام > لماذا حكومة الله الاصلاحية ( المهدي المنتظر ) خفية غير ظاهرة ككيان له مؤسسات مرئية ؟ » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > علوم الحج : ثياب الاحرام ( نموذجا ) » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > كشف السوء » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > الرغبات الانسانية في ثقافة الدين » آخر مشاركة: الاشراف العام > الأمواج الكهرومغناطيسيه.... » آخر مشاركة: الاشراف العام > هل فعلا ذرة ( الهليوم ) في الشمس تتحول بفعل الحرارة الفائقة الى ذرة ( هيدروجين ) ؟! » آخر مشاركة: أمة الله > الحروف المقطعة في ( القرءان ) ومركزيتها في ( نشأة النطق ) » آخر مشاركة: الاشراف العام > الفرق بين التأطير التنظيمي في نظام ( الخلافة الاسلامية ) و ( نظام الحكم الحديث ) » آخر مشاركة: الاشراف العام > رابط ( عالم الغيب والشهادة ) بـ ( منظومة المهدي المنتظر ) » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > حكمة من طفل » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني >
النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,378
    التقييم: 10

    هل يمكن ان يدلنا القران على نظام تأهيل جسم المخلوق اي كان نبات او حيوان او انسان؟




    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

    تساؤل الحواري للأخ امين الهادي


    تحية واحترام

    الجميع يعلم ان الصانعين جميعا يضعون برنامج لتأهيل ماصنعوه بعد ان يكون بيد المستخدمين فشركات التصنيع تفتح ورش لتأهيل منتجاتها وصيانتها بعد البيع وكذلك تفتح دورات لطالبي التخصص بمنتجاتها من اجل الصيانه واذا كان الانسان خليفة الله في الارض كما جاء في القران فهل يمكن ان نقبل ان الله سبحانه وتعالى لم ينشئ نظاما خاصا بتأهيل مخلوقاته ؟؟؟؟ اليس الله اكبر في كل شيء وهل ان تأهيل المخلوقات هو تأهيل ذاتي ولا يمتلك نظاما خارج اجسام المخلوقات ؟؟ اذا كان الجواب ان هنلك نظام ذاتي في جسم كل مخلوق لتأهيل الجسم او تأهيل الشجرة او تأهيل حيوان او انسان فلماذا نرى تراجع كبير في صحة الانسان وظهور امراض صعبة مثل السرطان والسكري وتصلب الشرايين والذبحة الصدرية كذلك نجد ان هنلك تراجع ملحوظ في النباتات من حيث الصنف ويقول المزارعون ان غلة النبات للمحاصيل الحقلية تصل أوج انتاجها في سبع سنين ومن ثم تاراجع وان الشجر يشيخ ويهرم بعد جيل او جيلين ومن ثم تبدأ بالتراجع وكذلك نرى مثلا الحيوانات الاليفة مثل الدواجن البلدي والماشية البلدي غير منتجة بشكل وفير مما دفع كثير من محطات التربية والمزارعين ان يتجهوا صوب المخلوقات المعدلة وراثيا والعقدة الفكرية القائمة في ثنايا عقولنا تتسائل عن نظام التأهيل واعادة بناء المخلوق الالهي الرباني هل هو مفقود او ان الغفلة هي التي غلفت قدراتنا الفكرية واصبحنا نتجه باتجاه التعديل الوراثي ولا نعرف نظام التأهيل الرباني ؟ هل يمكن ان يدلنا القران على نظام تأهيل جسم المخلوق اي كان نبات او حيوان او انسان لكي يحق لنا ان نقول ان علوم القران تعبر سقف علوم هذا الزمان وفي نقطة التأهيل التي تحدثنا عنها فالحاسب الالكتروني على سبيل المثال يتصدع وله برامجية تأهيل تسمى (فرمته) افلا يوجد نظام الهي للفرمته مثلا !!

    احترامي

  2. #2
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,378
    التقييم: 10

    رد: هل يمكن ان يدلنا القران على نظام تأهيل جسم المخلوق اي كان نبات او حيوان او انسان؟


    الجواب :

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الله اكبر ... ميثاق المؤمنين بالله .. الا ان الطعنات متكاثرة في ذلك الميثاق .. كما سنرى في اسطرنا التالية :

    تأهيل المخلوقات مبني على أمر جامع هو (تأهيل الخلق) اجمالا فـ (الفيزياء) مثلا بمجمل نظمها في عناصر المادة ومثلها الكيمياء جميعا تتعرض للتصدع من خلال (الاستخدام) غير الحميد لها وبالتالي فهي تخضع للتأهيل بموجب انظمة كونية فطرها الله سبحانه في منظومة الخلق (ملكوت السماوات والارض) ... ذلك الرشاد الفكري جاء من تذكرة قرءانية

    { وَعِنْدَهُ مَفَاتِحُ الْغَيْبِ لَا يَعْلَمُهَا إِلَّا هُوَ وَيَعْلَمُ مَا فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَمَا تَسْقُطُ مِنْ وَرَقَةٍ إِلَّا يَعْلَمُهَا وَلَا حَبَّةٍ فِي ظُلُمَاتِ الْأَرْضِ وَلَا رَطْبٍ وَلَا يَابِسٍ إِلَّا فِي كِتَابٍ مُبِينٍ } (سورة الأَنعام 59)


    فِي كِتَابٍ مُبِينٍ ... كتاب (مبين) هو (ما كتبه الله في الخلق) وهو تخريج فطري مبني على (تدبر القرءان) و (التبصرة في نصوصه) فلا شيء في الخلق الا وله (علة) يعتل بها سواء كان ورقة تسقط او رطب او يابس وذلك من لفظ (علم) فـ (الله يعلم) وهي لا تعني انه (يدري) لانه هو الخالق وان ما خلقه من المؤكد ان يكون في درايته الشريفة بل انه (يعلم) تعني انه (يحوز مشغل علة) فهو سبحانه حائز لمشغل علة سقوط كل ورقة او الرطب او اليابس ومن رشاد ذلك الحراك الفكري (تفكر) في ءايات القرءان وءايات الخلق يتضح ان عملية التأهيل للخلق اجمالا تقع في منظومتين :

    المنظومة الاولى : التأهيل العام الشامل ... والذي يدار من قبل الله سبحانه بموجب قوانينه النافذة (كتاب الله) فلو رصدنا مثلا تزايد السكان بين 1920 لغاية 2000 لوجدنا ان زيادة كبيرة وصفها البعض بـ اربع اضعاف حيث كانت نفوس البشر قرابة مليار و ستمائة مليون واليوم تزيد على ستة مليارات ونصف وهذا العدد الهائل يحتاج الى مزيد من (الاوكسجين) كما سجل البشر تزايد كبير في استهلاكه للحوم وتكاثرت تربية الحيوان بشكل كبير جدا جدا من دواجن وماشية وحتى اسماك وهي تحتاج الى اوكسجين متزايد ايضا الا ان نسبة الاوكسجين لا تزال ضمن القانون الالهي حيث تزايدت الزراعة بشكل مطرد مع تزايد السكان والزرع هو الذي يحافظ على نسبة الاوكسجين بسبب فاعلية ما اطلق عليه (عملية التركيب الضوئي) عند بناء الكاربوهيدرات في غلة النباتات وبذلك تسحب النباتات ثاني اوكسيد الكربون الذي ينفثه البشر والحيوان (زفيره) فـ يستنشقه النبات نهارا فـ يختزل الكربون ويعيد الاوكسجين للاجواء ... تلك هي صورة مجسمه لواحدة من عمليات التأهيل الكوني التي فطرها الله سبحانه يوم فطر السماوات والارض ...

    المنظومة الثانية ... التأهيل الخاص ... وهو تأهيل يتخصص بكل مخلوق وبكل متصدع حسب تصدعه ومثل تلك المنظومة مرئية ويذكرنا بها القرءان

    { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ ءامَنُوا كُلُوا مِنْ طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ وَاشْكُرُوا لِلَّهِ إِنْ كُنْتُمْ إِيَّاهُ تَعْبُدُونَ ( } (سورة البقرة 172)

    الذين ءامنوا لا يعني انهم الذين يعترفون بان الله هو الخالق الاوحد بل الذين ءامنوا هم الذين قاموا بتأمين كيانهم في نظم الله (
    إِنْ كُنْتُمْ إِيَّاهُ تَعْبُدُونَ) ومن يعبد الله لا غيره ويرفض اي شيء مأتي من (دون الله) فيأكل من ما رزقه الله حصرا لغرض (التطبيب) فهو من الذين قاموا بتأمين اجسادهم واجساد اهليهم في منظومة الطب الالهي فـ لفظ (طيبات) لا يعني في القصد الشريف انها (لذيذة) كما يتصور الناس بل هي (اداة طب) والناس يعرفون ذلك بفطرتهم فتراهم يتحدثون عن (فوائد المأكل) مرتبطة بمظاهر تصدع الجسد فيقال مثلا ان الفاكهة الفلانية تنفع في راحة المعدة وان الخضر الفلانية تنفع في الحفاظ على طراوة البشرة وان مسحوق (الكركم) يهاجم الخلايا السرطانية وهكذا نجد ان حديث الناس بوفرة كبيرة يتحدث عن منافع الاطعمة على صفتها التي ذكرنا الله بها انها (اداة طب) شاملة لكل تصدع صحي ... في الاونة الاخيرة ظهرت اعراف اعلامية مستحدثة بنوعها وكثرتها المتكاثرة تتحدث عن فوائد كذا مأكل للتخلص من كذا ظاهرة والحديث الاعلامي ذلك يتم نقله عن فرق علمية وبحوث علمية كبيرة ونحن نلاحظ ان تلك الوفرة البحثية عن فوائد المأكل المحدد بنوعه انما هو ضمن (صحوة) عقل بشري بدأت بشائرها للاتكاء على تأهيل صحة الانسان من خلال (فقه المأكل) وتلك الصحوة تحولت الى (صيحة) في الاروقة العلمية وظهرت نتائجها عائمة في الاعلام بمختلف وسائله

    الاثارات اعلاه ما هي الا مذكرات متواضعة تفتح بوابة الذكرى لمن شاء ربه له الذكرى ليقيم الصلاة بنظم الله الامينة ويقوم بتأهيل كيانه واول اوليات كيان الشخص هو جسده فمن يغفل عن تأهيل جسده بنظم الله فهو لا يصلح ان يقوم بتأهيل كل نشاطه بما فيهم اقرب احبته (اهل بيته) ذلك لان الجسد البشري هو (المملكة الاولى) التي يمارس فيها عقل البشر سلطويته التي منحها الله للمخلوق الادمي وحين يتحرك حامل العقل في فطرة عقله سيجد ان ما من شيء الا والله قد اودع له (علة) يمكن تشغيلها حتى ان كانت ورقة تسقط او رطب او يابس ... نامل ان تكون هذه التذكرة نافعة لطالبي التأمين في نظم الله

    السلام عليكم

    المصدر:
    طلب التأمين بنظم الله الأمينة


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الفرق بين التأطير التنظيمي في نظام ( الخلافة الاسلامية ) و ( نظام الحكم الحديث )
    بواسطة عيسى عبد السلام في المنتدى نافذة إثاره فكريه
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 11-01-2018, 05:25 PM
  2. لقد صرف الله في القران من كل مثل فهل للسياسة مثل في القران !
    بواسطة أمين أمان الهادي في المنتدى مجلس مناقشة الحدث السياسي في الدين
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 05-11-2013, 06:48 PM
  3. نبات ينمو في خلايا حيوان : معجزة (الطحلب ) وحيوان (السلمندر)
    بواسطة الباحثة وديعة عمراني في المنتدى مجلس مناقشة الجهاد العلمي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 07-18-2012, 02:44 PM
  4. الدخان .. أنس ..انسان
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى معرض إثارات علمية في القرءان
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 02-27-2011, 05:26 AM
  5. الموت برهان الخالق في المخلوق
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس بحث في معايير تطبيقية في الكفر المعاصر
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 11-07-2010, 04:23 PM

Visitors found this page by searching for:

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137