سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

الاية ( والتين والزيتون ) : قراءة قرءانية معاصرة » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > الثالوث الإسلامي بين الهجر والتطبيق » آخر مشاركة: اسعد مبارك > الاية (وَهَدَيْنَاهُ النَّجْدَيْنِ ) : قراءة في كتاب ( الهدي ) الالهي » آخر مشاركة: الاشراف العام > تساؤلات في : اصول الوصول الى الامام المجعول ! » آخر مشاركة: الاشراف العام > لا خير في أمة تستعير المعرفة » آخر مشاركة: أمة الله > مثلي لا يبايع مثلهم » آخر مشاركة: الاشراف العام > الحلال والحرام بين الصفة والموصوف ـ الخمر الميسر » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > مصير النور المحيط بالجسم ( هالة كاليريان ) » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > مصافحة النساء » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > علامة استفهام ؟ » آخر مشاركة: إبراهيم طارق > العصف ( الموجي ) الكهرومغناطيسي والامراض المزمنة : المخاطر وطرق الوقاية » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > البصرة والبصيرة في ذمة التأريخ » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > الاسلام المعاصر بين المعطيات والمتطلبات » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > مخلوق ( الجان ) ووقف التدهور الصحي لجسد ( الانسان ) : قراءة قرءانية معاصرة » آخر مشاركة: الاشراف العام > بحث عن التطعيم » آخر مشاركة: حامد صالح > منقول للافادة : كيف يؤثر تصفحك المستمر لوسائل التواصل الاجتماعي على عقلك! » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > الله سبحانه (مهيمن) الا ان الانسان يلغي هيمنة الله ويخضع لهيمنة مذهبية » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > هل الله مشطوب سياسيا » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > هل يمكن ان تقوم نهضة علمية اسلامية من القرءان واين تقوم ؟ » آخر مشاركة: الاشراف العام > الشراكة في استحداث النظم » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني >
النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    عضو
    رقم العضوية : 52
    تاريخ التسجيل : Jan 2011
    المشاركات: 423
    التقييم: 10

    البصرة والبصيرة في ذمة التأريخ


    تحية واحترام

    احداث البصرة التي مرت قبل يومين في 6 ـ 9 ـ 2018 احييت ذاكرة انشاء تلك المدينة على يد الصحابي (عتبه بن غزوان) في عهد الخليفة الراشد عمر بن الخطاب ومن كثرة انهارها المتصلة بشط العرب والبالغه قرابة 700 نهر قيل فيها انها (بندقية الشرق) الا ان حضارة النفط جعلت من تلك المدينة بائسه بشكل ملفت للخلق الانساني حين يطالب اهلها بالماء !! عجيب امر المسلمين سواء كانوا عراقيين او عرب او غيرهم وهم يسمعون ان مدينة مزدحمة باهلها لا تمتلك ماءا في بلاد اسمها بلاد النهرين

    الوصف السياسي لازمة البصرة وماؤها لا يجدي نفعا فالازمة هي وليدة سياسه خفيه تريد لهذه المدينه (اللاحياة) فالماء هو اساس الحياة والنفط ايضا اساس الحياة العصرية فكيف تنقلب الموازين الاخلاقيه (بعيدا عن السياسه) لتأخذ الحضارة مصل الحياة من جوف البصرة واهلها يطالبون مصل حياتهم في ماء يشربون !

    قال احد المتظاهرين اعطونا برميل ماء مقابل برميل نفط لنعيش ويعيش اولادنا ! اظنها ازمة انسان العصر الذي ينشئ جميعات لحقوق الانسان وجمعيات للرفق بالحيوان وهو يتفرج على ازمة مياه تقتل اهل مدينه كانت بالامس القريب من اغزر المدن بالمياه !

    اللعنه .. انها لعنة الحضاره التي اجترحت من انسانية الانسان انسانيته وان التأريخ شهد تلك اللعنة حين تحل بالاقوياء فتمحقهم وبالضعفاء لتقويهم وما اكثر الامثلة والعناوين الا ان صحوة انسان الحضارة باتت عصية على الغافلين فالله مشطوب في القوي وفي الضعيف على حد سواء وحين تسمع صراخ طالبي الماء فتراهم يطلبونه من حكوماتهم وليس من الذي انزل الماء ! لم نسمع متظاهرا ينادي ان ربنا انزل علينا من السماء ماءا بل نسمع غير ذلك كلاما ومضمونا .. يقولون ان في الاسلام صلاة تسمى (صلاة الاستسقاء) فلم نسمع ان اهل البصرة قد اقاموها عسى ربهم ان يفتح عليهم من رحمته بوابات اوسع بكثير من بوابات برلمان عراقي او وزير لموارد المياه فهل للماء مورد غير الله !

    لكم العتبى اخوتنا في البصرة حتى يسقيكم ربكم ماءا طهورا غير آسن فوالله لو طلبتم الماء من بارئكم فان في مطلبكم أمل اما ان تطلبوا الماء من حكومات هذا الزمان فان الامر سيكون عسيرا ليس على اهل البصرة فقط فحوض دجلة والفرات بكامله يشكو قلة الماء لان الماء اصبح ثروة اوطان وليس للأنسان !

    احترامي

  2. #2
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,319
    التقييم: 215

    رد: البصرة والبصيرة في ذمة التأريخ


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    شكرا لهذه التذكرة التنويريه الداعيه الى (الايمان بالله) فبدلا من طلب الماء من الحكومات يجب (تأمينها) بطلب (من الله) ولله قدرة تفوق كل القدرات لو اجتمعت

    ليست البصرة لوحدها تريد الماء من حكومتها ففي كل دول العالم هنلك شحة في المياه وتلك الشحة يهيمن عليها فرعون زماننا (الدولة الحديثة) وقد جاء ذلك الرشاد من ذكرى قرءانيه لانه قرءان ذي ذكر

    { وَنَادَى فِرْعَوْنُ فِي قَوْمِهِ قَالَ يَا قَوْمِ أَلَيْسَ لِي مُلْكُ مِصْرَ
    وَهَذِهِ الْأَنْهَارُ تَجْرِي مِنْ تَحْتِي أَفَلَا تُبْصِرُونَ } (سورة الزخرف 51)

    النص الشريف يبين معيار مادي نافذ في فرعون لمعرفته في زمننا بصفته الدولة الحديثة (ملك مصر) وهي هي (دائرة اموال الدوله) فالارض ملك الدوله في كل ارجاء الوطن وفقه القانون الحديث يقول ان (الملكيه الخاصة) للارض ما هي الا وظيفة اجتماعية لذلك فان انتزاع اي ملكية خاصة باسم (الاستملاك الحكومي) قائم في كل دول الارض ورغم ان الدولة تقوم بتعويض الحائزين حين تستملك اراضيهم الا ان مبدأ استلاب حيازة الارض من مالكها في بنية الدولة امر يطعن بالرضا لان في الاستملاك الحكومي (قانون اجباري) لا يمكن التجاوز عليه تحت ناصية (المصلحة العامة)

    الماء في كل دول العالم خاضع لسلطان الدوله فـ مياه الانهر توزع على شكل حصص على المزارعين حتى الجداول والترع النازله طبيعيا من مصادر المياه لا تستخدم من قبل الساكنين على ضفافها بشكل مفتوح بل هنلك محددات خاصة كذلك الابار التي يحفرها الناس في اراضيهم تخضع لنفس النظام (حصة) ويوضع على البئر عداد يعد على المزارع كمية الماء التي يسحبها من بئره لان الماء يعتبر من اساسيات البنية التحتيه للدوله الحديثة (
    وَهَذِهِ الْأَنْهَارُ تَجْرِي مِنْ تَحْتِي)

    من ذلك يتضح ان الازمة ليست بصرية حصريه فـ شحة الماء صارت علما اعلاميا مشهورا الا ان البصرة قد تكون (اول المتضررين) او قد تكون (اسوأ المتضررين) في الوقت الراهن وهي رساله من (البيئة) التي خلقها الله تنذر بيوم عبوس قمطريرا فالبصرة (رسول) عسى ان يفهم الناس تلك الرساله فينفرون الى الله وليس الى حكوماتهم

    { يَا أَيُّهَا النَّاسُ اذْكُرُوا نِعْمَةَ اللهِ عَلَيْكُمْ
    هَلْ مِنْ خَالِقٍ غَيْرُ اللهِ يَرْزُقُكُمْ مِنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ فَأَنَّى تُؤْفَكُونَ } (سورة فاطر 3)

    اذا كان ماء البصرة فاسدا فانه كظاهرة فساد قال فيها ربنا قولا دستوريا عظيما

    { ظَهَرَ الْفَسَادُ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ بِمَا كَسَبَتْ أَيْدِي النَّاسِ لِيُذِيقَهُمْ بَعْضَ الَّذِي عَمِلُوا
    لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ } (سورة الروم 41)

    عند الرجوع لغير الله هوان ومذلة وتعطيل لقوانين الله الذي كتب على نفسه الرحمة

    السلام عليكم

    قلمي يأبى أن تكون ولايته لغير الله

    قلمي يأبى أن تكون ولايته للتأريخ


  3. #3
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,120
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية

    رد: البصرة والبصيرة في ذمة التأريخ



    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    ( وَنَادَى فِرْعَوْنُ فِي قَوْمِهِ قَالَ يَا قَوْمِ أَلَيْسَ لِي مُلْكُ مِصْرَ وَهَذِهِ الْأَنْهَارُ تَجْرِي مِنْ تَحْتِي أَفَلَا تُبْصِرُونَ } (سورة الزخرف 51)

    البيان القرءاني واضح وقد لا يحتاج من الساعين الى رضوانه من ايضاح .

    ولكن الاية اشارت الى صفة خاصة في هذا التحكم !! فهو ليس تحكم في الانهار بل ( تحكم في مجرى الانهار) ...فهو مجرى تحت يد ( الكارتلات الفرعونية ) ..الاية ( وَهَذِهِ الْأَنْهَارُ تَجْرِي مِنْ تَحْتِي ) ..فالتحكم في مجرى الانهار من مصبات وروافد ...الخ ..هو الذي قاد الى كارثة تصحر الاراضي وتصدع ميزان المياه التي تجري باذن الله لتروي التربة والطبقات الجوفية ....فالله تعالى جعل الانهار لتجري كما يريد لها ان تجري باذنه ...وليس كما حولها سادة الحضارة ومترفيها تجري باذنهم .

    فهناك فرق بين تنظيم مياه الانهار وبين التحكم في مجراها تلك الانهار ..!!فكيف السبيل لمن يريد ان يكون له صلة طيبة برضوان الله الخروج من ازمة التحكم بمجاري الانهار الى حكمة تنظيم استغلال المياه استغلال امثل دون تبذير او تقصير

    اذ كان هذا الاستغلال الامثل لهذه الثروة المائية هو المعمول به فطرة عند الناس في تجمعاتهم الصغيرة او في قراهم !!..فكيف العودة الى التنظيم الفطري ولكن بغطاء معاصر .

    حفظ الله البصرة واهلها ..

    السلام عليكم

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. التأريخ يـُكتبْ مرة واحدة .. !
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس حوار في المسلمين وأمجاد التاريخ الإسلامي
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 05-13-2017, 05:50 PM
  2. طبق طائر في سماء البصرة
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى معرض النوادر الهادفة
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 10-23-2013, 08:40 PM
  3. ظاهرة غريبة جنوب البصرة
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى معرض النوادر الهادفة
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 12-17-2012, 08:53 PM
  4. بين التأريخ والقرآن....
    بواسطة الحاج قيس النزال في المنتدى معرض تثوير تاريخ اللغة ولغة القرءان
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 10-29-2010, 06:30 PM

Visitors found this page by searching for:

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137