سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

الاية ( لَقَدْ رَضِى اللهُ عَنِ الْمُؤْمِنِينَ ) : هي ( رضى ) وليس ( رضي ) » آخر مشاركة: الاشراف العام > نفاذية نظم الخلق » آخر مشاركة: الاشراف العام > ضياع الرجل » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > علماء المادة يسعون الى تفتيت المادة !! تجربة طير ابراهيم تسير عكسها . » آخر مشاركة: الاشراف العام > تساؤلات في : اصول الوصول الى الامام المجعول ! » آخر مشاركة: الاشراف العام > لماذا لا ينام الانسان واقفا ..!! » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > تساؤل : عن ءاية تقلب ( الليل والنهار ) وليلة القدر » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > قدم السير وليامز تقريرا موسعا اكد فيه ان (محاربة القرءان بالقرءان) هو السبيل .. » آخر مشاركة: الاشراف العام > تساؤل : عن نقل ( عرش بلقيس ) و( الريح )التي سخرها الله لسيدنا سليمان » آخر مشاركة: الاشراف العام > هل الروح ماده....؟؟ » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > ارض الرضا » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > الخداع فاعلية إلهية إرتدادية » آخر مشاركة: الاشراف العام > ( لو أنزلنا هذا القرءان على جبل لرأيته خاشعا متصدعا): قراءة قرءانية معاصرة » آخر مشاركة: الاشراف العام > ميدان التحرير وساحة التغيير » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > نظرة في المقاومة بين الفعل وردة الفعل » آخر مشاركة: الاشراف العام > لماذا حكومة الله الاصلاحية ( المهدي المنتظر ) خفية غير ظاهرة ككيان له مؤسسات مرئية ؟ » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > علوم الحج : ثياب الاحرام ( نموذجا ) » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > كشف السوء » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > الرغبات الانسانية في ثقافة الدين » آخر مشاركة: الاشراف العام > الأمواج الكهرومغناطيسيه.... » آخر مشاركة: الاشراف العام >
النتائج 1 إلى 4 من 4
  1. #1
    عضو
    رقم العضوية : 527
    تاريخ التسجيل : Jan 2015
    المشاركات: 36
    التقييم: 10

    فتنة الناس وعذاب الله


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    (وَمِنَ النَّاسِ مَن يَقُولُ آمَنَّا بِاللَّهِ فَإِذَا أُوذِيَ فِي اللَّهِ جَعَلَ فِتْنَةَ النَّاسِ كَعَذَابِ اللَّهِ وَلَئِن جَاءَ نَصْرٌ مِّن رَّبِّكَ لَيَقُولُنَّ إِنَّا كُنَّا مَعَكُمْ أَوَلَيْسَ اللَّهُ بِأَعْلَمَ بِمَا فِي صُدُورِ الْعَالَمِينَ) سورة العنكبوت

    اية كانت دائمة الحضور في تفكيري عندما كنت اقترب من حالات الانهيار ولأني كنت مهتما بما ينشره فضيلة العالم الحاج عبود الخالدي من علوم قرءانية لن ترى لها وجود في أي مكان على وجه الأرض فكنت احب نشرها والعمل بها وسط عالم مليء بالفوضى والاباطيل يؤمهم أئمة كافرون ومشركون رضي بعضهم ببعض واتخد بعضهم بعضا أولياء من دون الله فكيف بإمكان هذا الذي يريد ان يتبرأ من هؤلاء ان ينجي نفسه داخل عالمهم وخارج عقلياتهم بل وناقدها ...

    أسئلة كانت تستنفر كامل جهودنا الفكرية وتستنزفها من قبيل لماذا لا ينصر الله عباده المظلومين سريعا ؟

    لماذا كل من حاول الدخول الى سبل الله المستقيمة تجد هنالك صدود عنها من الكفار والمشركين بل وحتى بعض من المتاسلمين ؟ لماذا سيتحتم على اوائل المؤمنين والمسلمين ان يكونوا كبش فداء لينعم غيرهم ؟

    لماذا عذب بلال وبقية الصحابة فداءا لنصرة دين الله ؟ لماذا سيجد الذي تذكر الله وذكره ان طريق العودة والرجوع الى الله اصعب وان مقاتلة الشياطين في النفس هي أدهى وأمرّ من المرارة ...

    يجب ان تكون هذه الأسئلة من وعاء خالي من الايمان ويريد صاحبه ان يملئه لكنه عاجز ومتصلب احيانا ورخو احيانا اخرى كما كنت انا في السابق فلم اكن اعرف كل تفاصيل قراءة الكتاب من القرءان وتناسيت انه ليس من السهل دخول الجنة دون ان يعلم الله الذين صدقوا من الكاذبين ويعلم الطيب من الخبيث فالله هو الذي يعلم الصادق كيف يكون صادقا ويملي الكاذب ليزداد في الكذب ، والله هو الذي يعلم الطيبات ليجدها الطيبون ويملي للخبيث ان استأنس لخبثه كيف يزداد خبثا وعندما ينصر الله المؤمنون ويدخلهم جنة الارض سيعرفون ان كل ما مر بهم هو ايضا من لبنات ودرجات الجنة بعد ان عرفها لهم فيقال ان طريق النجاح اجمل من النجاح بنفسه وذكرياته ومعاناته تكون على القلب اكثر وقعا لصداه الطيب ولحلاوة الايمان في ذلك الطريق تستشعره حتما عند الوصول ...

    في السابق كنت احسب ان فتنة الناس كعذاب الله وكنت اغضب لان الله يعذبنا بالكافرين والمشركين وعندما كنت استغفر لذنوبي كنت اقرأ ان الله كان يفتن بعضنا ببعض ليعلمنا الصبر وليعد المجاهدين والصابرين للقادم من الايام ولقلة السالكين لطريق الله المستقيم فهؤلاء الذين أعدهم الله هم من سيكون الفائزين حتما ...

    الذي يريد الدخول الى طريق الله المستقيم يجب ان يكون شهما وشجاعا ومتعقلا لان من سيصدونه ماكرين وجهلة كفرة لا يعرفون من الحياة إلا الداني منها اما العوالم الاخرى فلا تمرة يقطفونها هناك انها عوالم مخصصة للمخلصين اما هم فسيحولون دون وصول عباد الله الى أنعمه وسيحسدونهم وسيقاتلونهم حتى لا يجدوا العالم الذي سينصر فيه الله عباده المؤمنين وفي اشارة لفضيلة عالمنا الجليل في منشور تحدث عن القطب المحمدي او دار السلام فهناك ستكون تعاليم بلال وشجاعة عمر وصدق ابو بكر وجهاد الحسين وهناك حيث الاقتداء بالانبياء وهناك عالم يشرب منه عباد الله المخلصين في سعيهم اليومي ...


    والله اعلم


  2. #2
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,382
    التقييم: 10

    رد: فتنة الناس وعذاب الله


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الاخ المحترم ادواي مصطفى ، طرح قيم وذكرى نافعة طيبة تطفي السكينة على المستمسك بابراهيميته، جزاكم الله خيرا.

    تحت نفس السياق ورد المعهد تساؤل يصب في نفس الموضوع ، وهو سؤال قد يرد على عقل ونفس كل مؤمن تحت افكار وصياغات مختلفة .

    نطرحه على صفحات هذا المعهد الكريم مصحوبا برد وبيان كريم من فضيلة العالم الموقر الحاج الخالدي .

    نص التساؤل :

    حياة الرسول ( ص ) بمكة

    الحاج الموقر ،

    سالت نفسي سؤال عن حياة الرسول ( ص) خصوصا بمكة ؟ ...كيف كانت ؟ كيف كان يعيش هو واهله ونسائه وبناته ( فاطمة الزهراء ....) وسط مجتمع قرشي غارق في رذائل الاخلاق والشركيات !!!!......تمنيت لو رايت تلك الحقبة ....وارى الرسول واهل بيته والوحي...وكيف كانت حياته ويومياته !!..فالعقل والقلب متعلق بحب رسول الله عليه افضل الصلاة والسلام واهل بيته.

    وكلما تتعب الانفس من كل ما يدور حولها من سوء الناس والمحيط اخلاقا ومعاملات وبيئة !! يزداد تعلقنا بحب رسول الله ( ص) وشغفا برؤيته .

    واعذرنا في هذه المراسلة والتساؤل ، فحين يمل الانسان من كل ما يدور حوله ويضيق صدره لا يجد الا هذا المعهد المبارك ورواده والعرق والحوض الطاهر الشريف ليراسله ....فجزاكم الله عنا خير الجزاء ، وشكرا جزيلا لسعة صدركم وكريم ردكم.

    احترامي ،


  3. #3
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,382
    التقييم: 10

    رد: فتنة الناس وعذاب الله



    جوابية : الحاج الخالدي


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..


    جاءت في القرءان ءايات توضح سنة المصطفى عليه الصلاة والسلام اثناء تأديته الرساله

    { وَلَقَدْ نَعْلَمُ أَنَّكَ يَضِيقُ صَدْرُكَ بِمَا يَقُولُونَ } (سورة الحجر 97)

    { كِتَابٌ أُنْزِلَ إِلَيْكَ فَلَا يَكُنْ فِي صَدْرِكَ حَرَجٌ مِنْهُ لِتُنْذِرَ بِهِ وَذِكْرَى لِلْمُؤْمِنِينَ } (سورة الأَعراف 2)

    { فَلَعَلَّكَ تَارِكٌ بَعْضَ مَا يُوحَى إِلَيْكَ وَضَائِقٌ بِهِ صَدْرُكَ أَنْ يَقُولُوا لَوْلَا أُنْزِلَ عَلَيْهِ كَنْزٌ أَوْ جَاءَ مَعَهُ مَلَكٌ إِنَّمَا أَنْتَ نَذِيرٌ وَاللهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ وَكِيلٌ } (سورة هود 12)

    الا ان الله سبحانه لطف برسوله وجاء نص ذلك في القرءان على انه دستور لسنة رسالية

    { أَلَمْ نَشْرَحْ لَكَ صَدْرَكَ (1) وَوَضَعْنَا عَنْكَ وِزْرَكَ (2) الَّذِي أَنْقَضَ ظَهْرَكَ (3) وَرَفَعْنَا لَكَ ذِكْرَكَ (4) فَإِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا (5) إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا (6) فَإِذَا فَرَغْتَ فَانْصَبْ (7) وَإِلَى رَبِّكَ فَارْغَبْ } (سورة الشرح 1 - 8)

    فمن يسعى في سنة التبليغ وهي سنة نبوية عظمى لانها تمثل مجمل الخط الرسالي فهو موعود بوعد الله في انشراح الصدر على ان يكون المستن بسنة التبليغ الرسالي صابرا محتسبا لله وليس (لنفسه) فالنفس عجوله وتريد الاشياء كما تهوى هي وهي متقلبة حسب المزاج الا ان المؤمن الحق يعرف ويعلم انه وسط بيئة غير مؤتلفه مع ايمانه وذلك الشأن جاء دستوره في القرءان

    { قَالَ اهْبِطُوا بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ وَلَكُمْ فِي الْأَرْضِ مُسْتَقَرٌّ وَمَتَاعٌ إِلَى حِينٍ } (سورة الأَعراف 24)

    كذلك جاء في القرءان ما هو مبين يخصوص المتقين

    { الْأَخِلَّاءُ يَوْمَئِذٍ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ
    إِلَّا الْمُتَّقِينَ } (سورة الزخرف 67)

    عند تدبر القرءان والعمل بموجبه فان عقلانية المؤمن يجب ان تدرك ان هنلك دستور الهي فعال في الناس جماعة وفي الافراد فردا فردا لذلك فان رغبات المؤمن تبقى رغبات ولا يمكن ان تعلو فوق دستور الله في خلقه

    ذلك هو ما كان عليه المصطفى عليه افضل الصلاة لانه مارس سنة التطبيق لسنن الله ومارس معها سنة التبليغ وهي الاصعب مراسا والاشد على عقلانية المصطفى عليه افضل الصلاة والسلام وهنلك نص قرءاني يوضح الامر الالهي لتخفيف وطأة التطبيق القرءاني او التبليغ به

    { ط هـ (1) مَا أَنْزَلْنَا عَلَيْكَ الْقُرْءانَ لِتَشْقَى } (سورة طه 1 - 2)

    هـ تعني في علم الحرف (نفاذيه دائمه) اي نفاذيه دستوريه سواء بلغت بها او لا تبلغ بها ومعنى ذلك ان عليك البلاغ فقط ولا تتدخل بذلك الدستور لان الله هو الهادي وللهداية دستور الهي

    { وَمَا كَانَ لِنَفْسٍ أَنْ تُؤْمِنَ إِلَّا بِإِذْنِ اللهِ وَيَجْعَلُ الرِّجْسَ عَلَى الَّذِينَ لَا يَعْقِلُونَ } (سورة يونس 100)

    فهل يستطيع العبد حتى ولو كان المصطفى عليه افضل والسلام ان يغير من ذلك الدستور والله هو القائل

    { إِنْ تَحْرِصْ عَلَى هُدَاهُمْ فَإِنَّ اللهَ لَا يَهْدِي مَنْ يُضِلُّ وَمَا لَهُمْ مِنْ نَاصِرِينَ } (سورة النحل 37)

    الله لا يهدي من يضل .. ذلك دستور نافذ دائم ثابت والله القائل

    { لَيْسَ عَلَيْكَ هُدَاهُمْ وَلَكِنَّ اللهَ يَهْدِي مَنْ يَشَاءُ وَمَا تُنْفِقُوا مِنْ خَيْرٍ فَلِأَنْفُسِكُمْ وَمَا تُنْفِقُونَ إِلَّا ابْتِغَاءَ وَجْهِ اللهِ وَمَا تُنْفِقُوا مِنْ خَيْرٍ يُوَفَّ إِلَيْكُمْ وَأَنْتُمْ لَا تُظْلَمُونَ } (سورة البقرة 272)

    فان كان ليس عليك هداهم فلماذا يأسى حامل القرءان بل عليه ان يطيع الله في ما امر ولا يتدخل بشأن الله وخلقه فيتصرف كما تصرف المصطفى عليه افضل الصلاة والسلام صابرا على الاسى وذلك ليس بصعب على المؤمن ففي الصيام صبر على الاسى خصوصا في حر الصيف ففي الصبر لله متعة لا يعرفها غير المؤمنين وعلينا ان نترك خلق الله لـ الله كما امرنا في قرءانه

    { ذَرْنِي وَمَنْ خَلَقْتُ وَحِيدًا (11) وَجَعَلْتُ لَهُ مَالًا مَمْدُودًا } (سورة المدثر 11 - 12)

    علينا ان نترك شأن الناس في ما هم عليه لان الله امرنا بذلك لان الله بيده ملكوت كل شيء وهو القائل

    { وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ لَآمَنَ مَنْ فِي الْأَرْضِ كُلُّهُمْ جَمِيعًا
    أَفَأَنْتَ تُكْرِهُ النَّاسَ حَتَّى يَكُونُوا مُؤْمِنِينَ } (سورة يونس 99)

    السلام عليكم .

  4. #4
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,156
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية

    رد: فتنة الناس وعذاب الله




    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أشكر فضيلة الحاج عبود الخالدي والأخ المحترم ادواي مصطفى على كريم حديثهما وبيانهما

    وفي الحقيقة انه موضوع قد يعاني منه كل من اراد ان يستمسك بابراهيميته والتقوى


    مقتبس :

    فان كان ليس عليك هداهم فلماذا يأسى حامل القرءان بل عليه ان يطيع الله في ما امر ولا يتدخل بشأن الله وخلقه فيتصرف كما تصرف المصطفى عليه افضل الصلاة والسلام صابرا على الاسى وذلك ليس بصعب على المؤمن ففي الصيام صبر على الاسى خصوصا في حر الصيف ففي الصبر لله متعة لا يعرفها غير المؤمنين وعلينا ان نترك خلق الله لـ الله كما امرنا في قرءانه

    { ذَرْنِي وَمَنْ خَلَقْتُ وَحِيدًا (11) وَجَعَلْتُ لَهُ مَالًا مَمْدُودًا } (سورة المدثر 11 - 12)

    علينا ان نترك شأن الناس في ما هم عليه لان الله امرنا بذلك لان الله بيده ملكوت كل شيء وهو القائل

    { وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ لَآمَنَ مَنْ فِي الْأَرْضِ كُلُّهُمْ جَمِيعًا أَفَأَنْتَ تُكْرِهُ النَّاسَ حَتَّى يَكُونُوا مُؤْمِنِينَ } (سورة يونس 99)



    تعلمنا من فضيلة الحاج الخالدي هذه الحكمة القرءانية والتزمنا بها التزاما كاملا لا نقصان فيه !! ولكن السؤال الذي اود طرحه :

    ماذا لو جد الانسان نفسه يحارب في تقواه ويتم التعدي عليه في ابسط ضروريات يومياته على بساطتها ، فقط لأنه له منهجه في الحياة ويريد ان يستمسك بابسط مقومات تقواه وابراهيميته !! فماذا عساه يستطيع ان يفعل المرء ساعتها ؟ ان كانت قريش عند اوج عدوانيتها على الرسول ( ص ) وصحبه عمدت على اخراجهم الى شعاب مكة ( شعب ابي طالب ) كحصارغاشم .

    فهل يستطيع المؤمنون الآن او المؤمن ان ينصب لنفسه خيمة على الطريق او عند راس جبل .

    اذن فهي ليست مسألة ان نترك الآخرين لشأنهم يؤمنون بما يشاؤون فهم احرار وهذا امر لا غبار عليه ... فالمسألة أكبر من ذلك بل أخطر و تتعداها الى عدوانية الآخرين على من اراد الاستمساك بابراهيميته وتقواه .

    اجد الأمر شبيه بمعادلة رياضية :

    ـ ان تتواجد مع عدم المتقين وتحت هيمنتهم = عدوانية ضدك ( غاشمة )
    ـ ان تتواجد مع المتقين وبرابط ايخائي معهم = سلم وسلام وامن وامان

    السلام عليكم

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. قصر الصلاة عند الخوف من فتنة الكفار
    بواسطة الاشراف العام في المنتدى مجلس مناقشة منسك الصلاة
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 03-06-2017, 04:49 PM
  2. من تسلط على الناس بأسم الله او بأسم الدين انما اراد ان يكون (وكيلا) لله !!
    بواسطة الباحثة وديعة عمراني في المنتدى مجلس مناقشة الحدث السياسي في الدين
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 08-28-2016, 06:12 AM
  3. حبل من الله وحبل من الناس .. كيف يكون ؟
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس حوار في التبعية العلمية المطلقة للغرب
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 10-24-2014, 07:17 PM
  4. من أرضى الله بسخط الناس كفاه الله مؤونةالناس
    بواسطة قاسم حمادي حبيب في المنتدى مجلس بحث سبيل النجاة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 04-02-2012, 04:37 PM
  5. بين ارضاء الله وارضاء الناس....
    بواسطة الحاج قيس النزال في المنتدى مجلس القصة الدينية الهادفه
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 01-24-2011, 12:17 PM

Visitors found this page by searching for:

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137