سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

موضوع الخلود في النار...ام الخروج من النار » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > السبح والتسبيح في ثقافة الدين » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > ( ادبار النجوم ) في قراءة علمية قرءانية معاصرة » آخر مشاركة: الاشراف العام > يُرِيدُ اللّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلاَ يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ .. كيف ..؟؟ » آخر مشاركة: الاشراف العام > اصبح القرءان مهجورا وارث الاباء محمولا ً !! » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > فَلْيَتَنَافَسِ الْمُتَنَافِسُونَ » آخر مشاركة: الاشراف العام > Les Civilisés sont incapables de corriger ce que leur civilisation a gâché » آخر مشاركة: الاشراف العام > يوم يقوم الاسلام الحق تتكرر واقعة بدر وتنزل الملائكة لتحسم الامر .. » آخر مشاركة: أمة الله > الديمقراطية بين التثقيف والممارسه » آخر مشاركة: الاشراف العام > التوحيد بين الايمان والتطبيق » آخر مشاركة: الاشراف العام > نوافذ العقل » آخر مشاركة: الاشراف العام > الأية (وَمَا يَنطِقُ عَنِ الْهَوَى ) : قراءة قرءانية معاصرة لـ سورة ( النجم ) » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > الدعاء المكتوب ورفع الكروب ! » آخر مشاركة: اسعد مبارك > هل في الإسلام نظام يدعو إلى التحزب الديني ؟ ( المهدي المنتظر ) والأحزاب الدينية » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > تجميد ( الجسم البشري ) من مشاريع (الخيال العلمي ) » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > الرب .. والربا ...! » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > مليء فجوة المجهول والإسطورة » آخر مشاركة: الاشراف العام > إلى كل ( أم ) سيدة حامل .....انتبهي الى ما تطعمين به ( جنينك ) ؟! » آخر مشاركة: أمة الله > الامثال (الموسوية) تتصف بصفة( فيزيائية مادية) و الامثال العيسوية بصفة (بايولوجية) » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > الخداع فاعلية إلهية إرتدادية » آخر مشاركة: الاشراف العام >
النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,388
    التقييم: 10

    تساؤل عن : طاقة الاورغون او الطاقه العضوية



    تساؤل عن : طاقة الاورغون او الطاقة العضوية


    تساؤل ورد بريد المعهد من طرف الأخ المحترم الأستاذ الناسك الماسك


    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ؛-


    تحيه طيبه معلمنا الفاضل الحاج عبود الموقر ونتمنى ان تكونوا بصحه وعافيه ،،

    نود من فضليتكم قرءاة المرفق الموجود بالرابط أدناه ان سمح وقتكم وذلك للتعرف على البيانات الوراد ذكره وطريقة هذه الطاقه الالهيه المصدر، ونود ان نسمع من فضليتكم تعليق على هذا البحث والتاكد من صحتها وصحة ما نقل فيه وهل ذلك ممكن تطبيقه !!


    http://www.alaalsayid.com/downloads/Orgone_Arabic.pdf


    سلام عليكم ;





  2. #2
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,388
    التقييم: 10

    رد: تساؤل عن : طاقة الاورغون او الطاقه العضوية



    جوابية : الحاج عبود الخالدي


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

    موضوع (الطاقه السلبيه) و (الطاقة الايجابية) وما احتواه المنشور من ممارسات وكأنها (تقنيه) لا تحمل قاعدة بيانات يمكن الاتكاء عليها والركون اليها فهي ان (صدقت) فان صدقها غير معلول وان (كذبت) فان كذبها معلول لذلك فنحن لا نشجع على تبني مثل تلك الافكار لانها خالية الوفاض فعلى سبيل المثال حين نرصد (النار) بصفتها طاقه فهي (طاقة ايجابيه) حين يتم تشغيل النار في حاجة ايجابية مثل الطهو او التدفئه الا ان النار نفسها ستكون (طاقة سلبية) حين تستخدم في حرق منزل انتقاما او خطئا .

    ومثلها حين يكون (الغضب) طاقه سلبيه الا انه حين يكون في الحق سيكون طاقة ايجابية كما في غضبة الله على المخالفين ..

    هنلك وحي بين الماده والعقل وذلك شأن نقره في بحوثنا القرءانيه ونسمع القرءان وفيه { وَإِنَّ الشَّيَاطِينَ
    لَيُوحُونَ إِلَى أَوْلِيَائِهِمْ لِيُجَادِلُوكُمْ وَإِنْ أَطَعْتُمُوهُمْ إِنَّكُمْ لَمُشْرِكُونَ }

    فالشيطنه هي الممارسات الخارجة على سنن الخلق ولها (وحي) لمن يتولها فيعشقها حامل العقل مثل الزنا والاباحية والسرقة والاحتيال وزخارف الحضارة التي تسلب لب الانسان المعاصر دون ان يضع معيارا لصلاحها وذلك يعني ان الشياطين (يوحون) والوحي عقلاني كما في عشق السيارات واجهزة الهاتف وجمع المال لان تلك الشياطين توحي لمريديها !! ..


    الحديث عن وجود تقنيه ماديه يمكنها الاتصال بالعقل دون دراية حامل العقل لا يمكن قبوله على ناصية علوم القرءان ذلك لان الله بيده ملكوت كل شيء وهو القائل (ذرني ومن خلقت وحيدا) فلم يشاركه احد في الهيمنه على عقول عباده اما هيمنة الافكار الشيطانيه على كثير من الناس فهي تتم بموافقتهم وقبولهم ونقرأ


    { وَقَالَ الشَّيْطَانُ لَمَّا قُضِيَ الْأَمْرُ إِنَّ اللهَ وَعَدَكُمْ وَعْدَ الْحَقِّ وَوَعَدْتُكُمْ فَأَخْلَفْتُكُمْ وَمَا كَانَ لِيَ عَلَيْكُمْ مِنْ سُلْطَانٍ إِلَّا أَنْ دَعَوْتُكُمْ فَاسْتَجَبْتُمْ لِي فَلَا تَلُومُونِي وَلُومُوا أَنْفُسَكُمْ مَا أَنَا بِمُصْرِخِكُمْ وَمَا أَنْتُمْ بِمُصْرِخِيَّ إِنِّي كَفَرْتُ بِمَا أَشْرَكْتُمُونِ مِنْ قَبْلُ إِنَّ الظَّالِمِينَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ } (سورة إِبراهيم 22)

    لذلك لا نرى ان لـ تقنية حجر الاورغون فعل يمكن ان يكون مثل (الطلاسم) السحرية التي حملتها افكار السابقين .. توجد في بعض الاحجار صفات حميده نتيجة لتركيبتها التكوينيه ورابطها مع قوى الجذب الكونيه كما في الحجر الاسود في الكعبه واحجار العقيق والفيروز وكريستالات الالماس وحبات اللؤلؤ ولتلك الاثار التي تظهرها تلك الاحجار روابط سببيه يمكن الوصول الى علتها في الربط من خلال رصد الحراك الكوني اجمالا وليس من خلال الحجر لوحده فلو رفعنا الحجر الاسود من مكانه في الكعبة لـ فقد صفته كما حصل مع القرامطه في القرن الرابع الهجري عندما سرقوا الحجر الاسود لمدة 11 عام ووضعوه في البحرين فلن تتحول البحرين (عاصمة القرامطه) الى كعبة مستحدثه ..
    الترابط العقلاني حقيقة علمية قائمة سواء ذلك الترابط بين (ماده وعقل) او (عقل وماده) فمن يشتري شيء يتحول رابط (ملك اليمين) من البائع الى المشتري وفي ذلك صفه حميده (طاقه حميده) اما من يسرق شيئا فان ذلك الرابط (ملك اليمين) لا يقوم مع الحائز السارق فتكون مرابط السارق مع ما سرق ذا (طاقه سلبيه) مؤذيه اما ابراج الاتصالات فهي تصدر جسيمات نوويه في (ايقاع الفا) وتسمى اشعة الفا النوويه وهي اشعه ضعيفه الا انها مؤذيه (طاقة سلبية) تتراكم على اجساد الناس فستبب لهم ازعاجات جسديه مثل السكري وازعاجات نفسيه بسبب تأثر السائل المخي بغشاء اشعة الفا المتراكم على الرأس


    { فَارْتَقِبْ يَوْمَ تَأْتِي السَّمَاءُ بِدُخَانٍ مُبِينٍ (10) يَغْشَى النَّاسَ هَذَا عَذَابٌ أَلِيمٌ (11) رَبَّنَا اكْشِفْ عَنَّا الْعَذَابَ إِنَّا مُؤْمِنُونَ } (سورة الدخان 10 - 12)

    دخان يغشى الناس اي يقوم بعمل (غشاء) على اجساد الناس وفيه عذاب اليم (طاقه سلبيه) فكيف يمكن لحجر الارغون ووشيعته ان تخلص الناس من ذلك الغشاء الضار من الدخان النووي المبين ؟؟ مبين لان تلك الابراج تبث موجه لـ الاتصالات وهي مبينه والناس يعرفون بيانها بدقة تقنيه معروفه .

    مرض السكري وعلوم قرءانية معاصرة

    يبقى الموضوع المنشور حول استخدام الارغون مع بعض الممارسات التشكيليه كما جاء في المنشور خاوية من رابط السبب والمسبب والعلاقة بينهما مما لا يدفعنا لمنحه درجة اهتمام علمي او اعتماده كـ اثاره علميه يمكن تبني مسالكها فهي لا ترقى لصفة العلم
    السلام عليكم

    ( الحاج عبود الخالدي )


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

Visitors found this page by searching for:

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137