سلام عليكم ورحمة الله وبركاته


القرءان محفوظ وفيه كامل ( سنة المصطفى ) عليه افضل الصلاة
و السلام



من الاثارات الحوارية بالمعهد التي نوقش من خلالها موضوع ( السنة النبوية ) :


القرءان ذي الذكر محفوظ بامر الهي مباشر فالله وعد بحفظ الذكر فان ضاعت السنة النبوية والرسالية الشريفة عبر تناقض الروايات و (طول الامد) فان القرءان محفوظ وفيه كامل سنة المصطفى عليه افضل الصلاة والسلام والتي تشكل حاجة المسلمين في كل الازمان مهما بلغ الزمن طولا وعسى ان نتذكر حين نقرأ الرابط التالي :


التساؤل الكبير

وهنا نضيف للتساؤل الكبير تساؤلا اكبر :

هل يعقل العقل المؤمن ان الله سبحانه قد وضع في القرءان سنن الانبياء ونسي ان يضع سنة خاتم النبيين في القرءان وهو ءاخر كتاب سماوي يتلقاه البشر ..!! الا ان المسلمين اتجهوا نحو السنة الروائية وتمسكوا بها تمسكا مطلقا ففقدوا قدرتهم على التواصل مع سنن المصطفى عليه افضل الصلاة والسلام المسطورة في القرءان مع التأكيد المطلق ان سنن الانبياء جميعها هي سنة المصطفى عليه افضل الصلاة والسلام لانه خاتم النبيين وهو (مصدقا لما بين يديه)

سررنا بتواصلكم اخي الكريم ففي تواصلكم صفة ابراهيمية في البراءة من منهجية الدين القائمة اليوم والمتصفة بصفة (العوق) والتي اوصلتنا لـ درك اسفل بين الامم


سلام عليكم


( الحاج عبود الخالدي )